منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-05-2012, 05:16 PM
شموخ النسر شموخ النسر غير متصل
رحالة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 3,092
معدل تقييم المستوى: 8
شموخ النسر will become famous soon enoughشموخ النسر will become famous soon enough
افتراضي شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه


* الإخوان يعدون ثم يخلفون هكذا تعودنا عليهم يخلفون الوعد دائما .. وعدوا بترشيح اقل من 30% من البرلمان ثم أصبحوا أغلبية ووعدوا بعدم الترشح في الرئاسة ثم فاجأونا بالترشح ؟
** نعم .. هذا حدث ونعم هناك أخطاء وقد اعترف الدكتور محمد مرسي بخطأ التأخر في الترشح للرئاسة وليس هناك بشر ولا جماعة بشرية خالية من الأخطاء .. أخطاء الإخوان لا تزيد عن كونها سياسية وأخطاء النظام السابق ليس حصر من قتل ونهب وإذلال للشعب .
نعم وعد الإخوان بعدم الترشح بالأغلبية في مجلس الشعب لأنهم كانوا يسعون إلي الدخول مع كل الأحزاب والقوي السياسية في قائمة واحدة لكن معظم الأحزاب فضلت خوض الانتخابات بقائمة مستقلة ولم يبق مع الإخوان سوي 11 حزبا منهم حزب الكرامة ( حزب حمدين صباحي الذي نجح له قائمة الإخوان أربعة أعضاء ) أضطر الإخوان لتكملة قوائم الترشيح حتي يكون الترشيح قانونيا وصحيحا وإلا لرفضت القوائم وهذا القانون أصدره المجلس العسكري . ومع ذلك فإن نتائج الانتخابات كشفت عن حصول قائمة الإخوان التي يشارك معهم فيها 11 حزبا علي 47% من المقاعد لحزب الحرية والعدالة منها ( الإخوان ) 41% من المقاعد ولو الأحزاب وافقت علي التحالف والدخول بقائمة موحدة ما شارك الإخوان بأكثر من 30% كما وعدوا .
أما بالنسبة للترشح للرئاسة فقد غير الإخوان رأيهم - وقد يكون هذا اجتهاد خاطئ وجل من لا يخطئ – لأنهم فوجئوا بأن المجلس العسكري والحكومة يحاولون تحويل هذا المجلس إلي مكلمة فقط دون الاستجابة لقرارته والقوانين التي يصدرها بخصوص مشاكل بل ان الحكومة تعمدت تصنيع أخطر المشاكل التي تهم الشعب في حياته اليومية .. مشاكل البوتاجاز ورغيف الخبز والسولار والبنزين .. وبينما كان مجلس الشعب يعقد جلسات ساخنة حول هذه القضايا كانت الحكومة تزيد هذه المشاكل تعقيدا ، فلما أراد المجلس استخدام حقه الدستوري في عزل الحكومة وسحب الثقة منها رفض المجلس العسكري بل ان رئيس الحكومة الجنزوري هدد رئيس مجلس الشعب بحل المجلس .. حدث ذلك بينما راجت أخبار عن ترشيح عمر سليمان وأحمد شفيق للرئاسة ... هنا وجد الإخوان أن مجلس الشعب الذي انتخبه الناس فيه لا يستطيع فعل شيئ ويشن الإعلام عليهم حملة يزعم فيها أنهم فشلوا بينما تخرج لسانها للمجلس ولاتنفذ له شيئا وكان شفيق وعمر سليمان يستعدان للترشح للرئاسة .. وذلك معناه عودة النظام القديم نظام مبارك بكل رئاسة وحكومة فغير الإخوان رأيهم لقطع لقطع الطريق علي ذلك المخطط وترشحوا في الرئاسة إنقاذا لمصر التي سجنوا وعذبوا وقتلوا وخربت بيوتهم وشركاتهم في سبيلها علي مدي 84عاما .
ورغم ذلك نقول هذا اجتهاد ربما يكون خاطئا وربما يكون صحيحا .
لقد أعلن الإخوان منذ اليوم الأول وقبل اليوم الأول سعيهم للمشاركة لا المغالبة، وحرصهم على التوافق في كل خطوة، وأكدوا أن فصيلا واحدا مهما كان لا يمكنه النهوض بأعباء الوطن في هذه المرحلة.. ولكن من الذي كان يفسد كل خطوة نحو التوافق؟ من الذي استجاب لدعوة الإخوان بقائمة موحدة؟ ما مصير التحالف الديمقراطي الذي شكّله الإخوان؟ وكيف بدأ بأكثر من أربعين حزبا، ثم آل إلى بضعة أحزاب الآن؟؟ أفإن انسحبت كل القوى (كيدا أو خوفا) هل تُترك العملية السياسية في مصر بهذه المرحلة بلا رائد متصدر؟؟.. ليس هذا من شأن الإخوان العمليين الذين اعتادوا تحمل المسؤولية، وترك الحكم عليهم: لله.. ثم للتاريخ.
وباستطلاع الممارسات يتبين فرق السلوك: هل كان حزب الأغلبية سابقا يسمح بأن يكون وكيلا المجلس من خارجه؟ وأن يرأس بعضَ اللجان نواب معارضون له؟ هل يحابي رئيس المجلس الحالي نواب حزبه أم غيرهم (بشهادات نواب من الجانبين).


ثانيا : لو فاز الدكتور مرسي بالرئاسة ..من الذي سيحكم مرشد الإخوان
أم الرئيس؟

1- هذا الكلام تكرر كثيراً في السابق، وقد تم الرد عليه ولم يثبت عندما فاز الإخوان في مجلس الشعب بأنهم أداروا المجلس الشعب من مكتب الإرشاد أم يديره المرشد بل أدار المجلس الدكتور سعد الكتاتني وهو من من الإخوان بالاشتراك مع بقية الأعضاء من كل القوي السياسية .. هل لاحظتم خلال إدارة الدكتور سعد الكتاتني للجلسات أنه يستشير أحدا من الإخوان في طريقة اتخاذ القرار أو يؤجل شيئا حتي يستشير أحدا خارج البرلمان ؟ لقد أدار الإخوان النقابات المهنية سنوات مع بقية أعضاء النقابات دون تدخل المرشد أو مكتب الإرشاد ..و سجلات النقابات وإنجازات الإخوان فيها تشهد .
2- ألم يعلن الدكتور مرسي أكثر من مرة أن المرشد وكل الإخوان سيكونون بالنسبة له أفرادا كبقية الشعب إذا أصبح رئيسا ؟
الم يعلن المرشد نفسه أنه يحل الدكتور مرسي من بيعته إذا صار رئيسا ؟
يقول قائل هذا كلام .. فمن الذي يضمن لنا أنه سينفذ ؟ نقول وهل يملك الدكتور مرسي أو أي فرد في الإخوان غير الوعد الصادق للشعب ؟ وإذا لم تنفذ الوعود فميدان التحرير موجود .. ثم إن أي رئيس يأتي ثم لا ينفذ ما وعد به الشعب سيكون مصيره علي الأقل مثل مصير مبارك .
3 - عبء الرئاسة ثقيل ويضع الإخوان والقوى الوطنية الأخرى أمام تحديات خطيرة يجعلها تبذل كل ما في وسعها من جهد لإنجاح تلك التجربة، لأن نجاحها ة هو نجاح للمشروع الوطني داخل مصر وخارجها، ولذلك فإن جماعة الإخوان تؤكد باستمرار علي دعمها لأي رئيس جديد دون أن تتدخل في عمله على الإطلاق.
4- الإخوان جماعة مؤسسية وتحترم الاختصاصات وتتبنى خيار الشورى الملزمة، وهذا لايجعل لمكتب الإرشاد أى سلطة على قرارات الجماعة، فما بالنا بالقرارات المتعلقة بالوطن ومؤسساته الدستورية.


كيف يكون الرئيس إخوانيا، ومجلس الشعب إخوانيا، وربما الحكومة إخوانية، ثم تتحدثون عن فصل السلطات؟
- أولا .. لا علاقة لهذا بالفصل بين السلطات
- ثانيا : أعلن الدكتور محمد مرسي أكثر من مرة مؤخرا أنه سيعين نائبين للرئيس ليسا من الإخون .. وأن رئيس لن يكون بالضرورة من الإخوان ولا من أي حزب بل من الممكن أن يكون مستقلا فالأمر لا يعتمد إلا علي الكفاءة بل إنه أكد أن الحكومة القادمة ستكون ائتلافية من كل القوي السياسية وستضم أكفاء من المستقلين .
- مع العلم أنه في كل الدول الديمقراطية يكون رئيس الوزراء والحكومة من الحزب الفائز في البرلمان ولا مانع أن يكون الرئيس من نفس الحزب إذا فاز في الانتخابات مثل تركيا الآن .. ولا يسمي هذا تكويشا وإنما يسمي انسجاما بين السلطات ، فلو كان الرئيس من حزب ورئيس البرلمان من حزب ثاني ورئيس الحكومة من حزب ثالث واختلفوا لتاهت البلد في الخلافات ولا يتم انجاز شيئ .
- هذا يصب في صالح الوطن، لأنه يضمن عدم وجود تنافر وتعارض في الرؤى بين مؤسسة الرئاسة والبرلمان، خاصة وأن الاثنين في حاجه لبعضهما البعض، بل على العكس من شأن اختلاف توجهات وانتماء الرئيس عن الأغلبية البرلمانية أن يدخل البلاد في أزمات عديدة، ويجعلها عاجزة عن تحقيق مشاريع النهضة التى وعدت بها.
- الإخوان فصيل سياسي عاني الويلات من أنظمة الحكم السابقة، ولذلك سيكون أحرص الناس على إقامة نظام ديمقراطي سليم يراعي حقوق الناس ويحرص علي ألا يذوق الناس ما ذاقوه من ظلم .
ولذلك فقد أعلن الدكتور مرسي أن زمن الرئيس الواحد انتهى وأن عصر الرئيس السوبرمان انتهي ، وأنه سيلتزم في مؤسسة الرئاسة بوجود نواب من خارج جماعة الإخوان المسلمين، ومستشارين في كل المجالات من خارج الحرية والعدالة، وسيكون لهم دور في اتخاذ القرار، وليس مجرد دور استشاري فقط.

_ هذا فضلا عن ان الحكومة المقبلة ستكون حكومة ائتلافية من كافة القوى الوطنية ، وليس بالضرورة أن يكون رئيس الحكومة من حزب الحرية والعدالة، بل سيكون مستقلاًّ أو شخصية وطنية ذات كفاءة.

لكن الإخوان يريدون الاستحواذ على السلطة؟
- وصول الفصيل السياسي الفائز في الانتخابات إلى ما يتيحه له فوزه من أدوات تشريعية وتنفيذية، نتيجة طبيعية للعملية الديمقراطية.. واستحقاق يفرضه عليه تطبيق البرنامج الانتخابي الذي اختاره الشعب على أساسه، بل إنه لو فرط في ذلك لباع شعبيته وضيّع فرصته في تنفيذ ما وعد به، ولن ترحمه الجماهير أمام أول صندوق.
- وكما أشرنا لقد أعلن المرشح الرئاسي د.مرسي أن زمن الرئيس الفرد انتهي وأنه سيكون هناك مجلسا رئاسيا، وحكومة ائتلافية ، فأين الاستحواذ؟
- هذا فضلا عن أن الإخوان غير موجودين في أي موقع تنفيذي، وهم لا يتواجدون فقط إلا في المؤسسات الديمقراطية والتي يصلون إليها عبر انتخابات حرة نزيهة؟

- وللعلم من حق الأغلبية البرلمانية تشكل حكومة متناغمة معها تنفذ ما تشرعه، وكذلك جهاز رئاسي أو شبه رئاسي متوافقا مع البرلمان والحكومة، وأمامنا نموذج ناجح وهو النموذج التركي الآن (وعلى مدار 10 سنوات) يجسد نجاح التناغم بين سلطات الدولة، ولم يُتَّهم حزب العدالة والتنمية هناك (بالتكويش) لمجرّد كونه ذا أغلبية في: المحليات، والبرلمان، والحكومة... ثم الرئاسة، مع صلاحياتها المحدودة.

بينما يجسد النموذج اللبناني حالة مجسدة للتعطيل لانعدام الأغلبية وتحول النظام هناك إلى ما يشبه: دولة مع وقف التنفيذ.. ويمكنك تذكر الحالة الفلسطينية بين فتح وحماس.. وتذكر كذلك أزمة أوباما عندما فقد حزبه الأغلبية النيابية..وكل تلك الحالات تبين تعطيل المصالح واتخاذ القرارات ان لم تكن السلطات منسجمة .

*حزب الحرية والعدالة سيتحول الى حزب وطني جديد؟
شتان بين الحزب الوطني الذي كل تاريخه منذ تأسيسه حتي الثورة زيف وتزوير ونهب لثروات مصر وكبت ودكتاتورية حتي وصلت البلاد الي ما وصلت إليه وبين جماعة الإخوان التي يحفل تاريخها علي مدي 84 عاما بالجهاد ضد الصهاينة في فلسطين والاحتلال الانجليزي لمصر وعانت وسجنت وعلق قادة منها أعواد المشانق واستشهد مؤسسها في سبيل تحرير وطنه وحرية وحقوق الشعب المصري .. هذه مقارنة ظالمة بالمرة .

**فصلتم أبو الفتوح لأنه خالف رأى الجماعة وترشح للرئاسة، ثم دفعتم بعد ذلك بمرشح رئاسي ..أليس هذا تناقضا؟
د. عبد المنعم أبو الفتوح فُصل لمخالفته مبدأ الشورى الذي كان أحد أعضاء مجلسها العام، وباتخاذه هذا الموقف يكون قد جعل رأيه فوق رأي المجموع وهذا لا يتناسب مع أدبيات العمل المؤسسي والالتزام الحزبي، وفي هذه الحالة أصبح لكل طرف خياراته واجتهاداته.

**انتخاب شفيق هو خيار الأمن والاستقرار؟

لابد من التأكيد على حقائق عدة:
أولاً: النتيجة في مجملها انتصار لقوى الثورة؛ حيث حصلت قوى الثورة مجتمعةً على 75% من أصوات الناخبين، بينما حصل فلول النظام على 25% من أصوات الناخبين، ومن ثم لابد من استكمال مكتسبات الثورة باختيار مرشح الثورة د.محمد مرسي.
ثانيًا: إن انتخاب شفيق يعني عودة لنظام مبارك الفاسد وعصابته، هذا النظام الذي:
– نهب أموال المصريين وهرَّبها للخارج وباع أرض مصر وغازها.
- النظام الذي استعبد المصريين وأذلهم في السجون والمعتقلات وأقسام الشرطة.
- النظام الذي أفسد التعليم وأورث المصريين المرض وأشبعهم فقرًا وذلاً.
- النظام صاحب الكوارث العديدة: عبّارة الموت- قطار الصعيد- صخرة المقطم، وملايين المصريين الذين تهدر كرامتهم خارج مصر.
- النظام الذي قتل شباب مصر في شتى الميادين أثناء الثورة.



ثالثًا: شفيق هذا هو مبارك.. وهو المسئول عن مليارات الدولارات التي هربت في نهاية حكم مبارك من مصر في فترة رئاسته للوزارة.. وهو المسئول عن الصمت عن موقعة الجمل ومئات القتلى وآلاف المصابين الذين سقطوا في ميادين مصر، وهو الذي يكرر أن مبارك قدوته ومثله الأعلى، ويقول ذلك بكل بجاحةٍ للمصريين جميعًا.. شفيق ليس جزءًا من نظام مبارك فحسب.. بل هو مبارك ذاته.
رابعًا: مَن هم داعمو شفيق؟.. إنهم رجال أمن الدولة ورجال الحزب الوطني الفاسد والحرامية ورجال الأعمال الفاسدين.. وكل مَن انتفع بنهب خيرات هذا البلد وإذلال شعبها.
خامسًا: دماء شهداء الثورة سوف تلعننا إلى يوم القيامة، وكذلك آلاف المصابين لن يغفروا لنا إذا لم نقف جميعًا في وجه الديكتاتور القادم شفيق.. وإلا فلماذا كانت تضحياتهم ودماؤهم إذا كان اختيارنا هو مبارك وأعوانه؟!.
سادسًا: المعركة الآن ليست إخوان وشفيق كما يتصور البعض.. الإخوان قوة وإن عظمت أو كان لها أخطاء فهي قوة مدنية يمكن التعامل معها؛ أما شفيق فهو ديكتاتور عسكري يأتي ومَن خلفه المؤسسة العسكرية وتدعمه أجهزة الدولة الفاسدة كلها، فإذا تمكَّن من الرئاسة سيزج بالثوار في السجون والمعتقلات، وسيذيق هذا الشعب المرًّ، وسيمهد لدكتاتورية عسكرية جديدة تستمر لعقود، والرجل واضح جدًّا وكل تصريحاته تؤكد ذلك.
سابعًا: لا بديلَ عن توحد القوى الوطنية ووقوفها صفًّا واحدًا في وجه هذا الخطر الداهم داعمين للدكتور مرسي مهما كانت الخلافات مع الإخوان؛ حيث إن دعمهم هذا ليس دعمًا للإخوان بل دعم لحقهم في حياة حرة كريمة.
ثامنًا: ما يحدث في مصر يجب أن نفهمه ببساطة: إن مصر حتى الآن تحكمها دكتاتورية عسكرية .. هذه الدكتاتورية التي ينبغي أن ترحل في 30/6 بعد أن فشلت في الحصول على شرعية دستورية.. تريد أن تحصل على شرعية شعبية من خلال انتخاب شفيق.. شرعية شعبية تُمكِّن من القضاء على الثورة والاستمرار في حكم مصر لعقود طويلة.

** مرسي وشفيق سواء.....وسألجأ إلى خيار المقاطعة؟

أولا : إن مقاطعة جولة الإعادة تصب في مصلحة الثورة المضادة.. فلننزل جميعًا لنقول: لا للفساد، لا لمبارك وعصابته، لا لديكتاتورية عسكرية مرةً أخرى.
ثانيا: الثورة قامت ضد منظومة حكم فاسدة، ولا تهدف هذه الثورة إلى إزالة فرد واستبداله بأحد أركان دولته البائدة، ولا يصلح في مصر الجديدة أن يحكم من تلوثت يده بدماء المصريين، وامتلأت أرصدته بأموالهم.
ثالثا: هناك معادلة مهمة يقوم بها الفلول الآن وتشمل مرشحا للثورة المضادة+ تقديم برنامج انتخابي يقدم وعودًا بحل الأزمات التي افتعلوها+ حشد وشراء الأصوات+ اتحاد كل أعداء الثورة+ تزوير كشوف الناخبين+ حشد طائفي+ حملة إعلامية مضللة+ فزاعة الإخوان= انتخاب شفيق= انتهاء الثورة وضياع دم الشهداء.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-05-2012, 06:41 PM
ابن عمر ابن عمر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 135
معدل تقييم المستوى: 4
ابن عمر is on a distinguished road
افتراضي رد: شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه

موضوع جميل أخى الحبيب
جزاك الله خيراً

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-05-2012, 07:16 PM
محمود الاول محمود الاول متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 439
معدل تقييم المستوى: 5
محمود الاول is on a distinguished road
افتراضي رد: شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه

اسجل اعجابي الشديد

__________________
[احفظ الله يحفظك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-2012, 08:45 PM
رماد الثاني رماد الثاني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 169
معدل تقييم المستوى: 3
رماد الثاني is on a distinguished road
افتراضي رد: شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه

بارك الله فيك أخي ..
كتبت فأنصفت

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-06-2012, 10:44 PM
فن الممكن فن الممكن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 3,692
معدل تقييم المستوى: 8
فن الممكن is on a distinguished road
افتراضي رد: شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه

تونس وصل الاسلاميين واختاروا علمانى
مصر حسب تحليلي بين ثلاث خيارات
فى حاله هذا الغضب سيعلن العسكر فوز الاخوان لانهم لن يعدلون ولان الشارع سينزل من جديد أمام المأزق الذى سيركة العسكر للاخوان في هذه الايام .
أو سيعلن فوز الاخوان ويجعلون حكومه انتقاله ويختارون على طريقه تونس ناصرى أو قبطي أو برداعي
أو تفتت مصر كما هو ذكر في الحديث الشريف لحصار العراق والشام وتلحقهم مصر .

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-09-2012, 07:18 AM
محب الأسود محب الأسود غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 166
معدل تقييم المستوى: 0
محب الأسود is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: شبهات وردود حول الأنتخابات المصريه

هل الجماعة هدفها تطبيق الشريعة ام اهداف وطنية ودنيوية؟
واذا كان هدفها تحكيم الشريعة لماذا المرشد في اكثر من مرة يقول لن ندعم اي مرشح اسلامي! بل الاكثر من ذالك عصام العريان عمل علي اقناع منصور حسن العلماني بترشيح نفسه وان الجماعة ستدعمة ولما وجدتم شعبية حازم الجارفة يوم ماراح يسلم التوكيلات اجتمعتم اجتماع طارئ وقمتم بتنزيل الشاطر الا يدل ذالك علي شئ غامض!

__________________
أفضل الذكر لا اله الا الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.