منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #316  
قديم 08-01-2019, 04:23 PM
محروس محروس غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 145
معدل تقييم المستوى: 1
محروس is on a distinguished road
افتراضي رد: تعقيب على حلقة عبدالله الشريف الأخيرة

اخي الفاضل خالد علي
-التقية لايمكن تعميمها والا تعممت من بيننا ايضا ، فيمكنك مثلا ان تظن اني رافضي وامارس التقية ويمكنني ان اظن فيك ذلك .
- وطالما لايمكن الجزم اذن نقف عند ماغيبه الله عنا ونكتفي بالحكم على ظاهر مايبد هؤلاء من ظاهر مايبد هؤلاء ، اما ما اختلط علينا من واقع الامر ولعشرات الملايين في كل البلدان فهو مخلوط ، وليس مطلوب منا ان نقف ماليس لنا به علم ، وليس بقدرتنا ان نشق عن القلوب ..
- اما حكم المعتدون منهم (ومن غيرهم) وجهاد دفع اعتدائهم فلا اختلاف عليه ، فمفهوم كلامي اننا لانستطيع تعميم الحكم علي طائفة لم يمايزهم الله لنا ، ولم يكن حكم السلف فيمن سموهم الرافضة او الشيعة هو حكم تعميمي في اجيالهم الى يوم القيامة وانما حكموا فيما بدا لهم من افعالهم في زمنهم وطبيعي من ورث منهم هذه الافعال فهو منهم والله اعلم .
- اما عن جزم بعضنا ان المهدي سيستأصلهم فهو يشابه جزم بعضهم ايضا ان المهدي سيستأصلنا ( او انه سيخرج انتقاما للحسين رضي الله عنه وغيره من خرافات ) فهل تريد ان نتشبه بهم ونزعم بما سيفعل المهدي كما لو انه سيخرج ليتبع فهمنا بدل ان نتبعه ونتبع فهمه .. (وماذا لو لم يستأصلهم فهل ستخرج عن طاعته ؟) وما ادراك ان مجرد بعث المهدي سيجعلهم كما سحرة فرعون ينقلبون على طائفتهم ويؤمنون فهل تبقى حاجة لاستئصالهم ؟
-ومثله زعم في الغيب قولك عن السلف لو كانوا يعايشون واقعنا فهل تزعم في حكمهم الغيبي ايضا وتحدد انهم سيحكمون عليهم (وهل قصدك سيحكمون على كل الطائفة !)بانهم اشد على الامة من اليهود والنصارى اليوم ؟ واين موقع تكالب الامم اذن .. وكأنك بهذا النَفَس من الردود لاترى الا عداوة الرافضة وتتعامى عن تكالب شرس باسلحة فتاكة من غيرهم (صهاينة - مسيحيون جدد - روس امريكان الخ..

- لايمكننا ان نعلم بما سيكون من فعل المهدي ولا بما سيكون من حكم السلف اليوم الا بالرجوع الى كتاب الله والاستدلال منه- لمن قدره الله - فيما هو يجري اليوم ففيه حكم ما بيننا (ونبأ ما قبلنا وحكم مابعدنا ) وفي هذا الاستدلال من قوله سبحانه و تعالى وبيان رسوله صلى الله عليه وسلم فليتنافس المتنافسون ، لا مجرد ان نزعمها معممين .. وقد طرحت تساؤلاتي بمفهوم عام لتوضيح الصورة التي ارى منها سعة الموضوع ولعلها تنفع من يريد التفكر والاجتهاد في تحصيل الحكم الاصوب ..
وان كنت تعرف ما سيكون من المهدي من تفصيل افعال وما هو حكم اعلام السلف لو كانوا بيننا اليوم ، فهنيئا لك بما تعلم ولكنك لم تبلغ ان تعلمه لنا ، وان شاء الله تستطيع ان تستدل لنا به يوما بدل هذا الايجاز المخل ، فننتفع بك حينها ايما انتفاع والله اعلم
فلسنا في مباراة جدالية بل أمرنا اخطر من ذلك والله المستعان جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
  #317  
قديم 08-02-2019, 01:20 AM
خالد علي خالد علي متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 1,022
معدل تقييم المستوى: 4
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: تعقيب على حلقة عبدالله الشريف الأخيرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
اخي الفاضل خالد علي
-التقية لايمكن تعميمها والا تعممت من بيننا ايضا ، فيمكنك مثلا ان تظن اني رافضي وامارس التقية ويمكنني ان اظن فيك ذلك .
- وطالما لايمكن الجزم اذن نقف عند ماغيبه الله عنا ونكتفي بالحكم على ظاهر مايبد هؤلاء من ظاهر مايبد هؤلاء ، اما ما اختلط علينا من واقع الامر ولعشرات الملايين في كل البلدان فهو مخلوط ، وليس مطلوب منا ان نقف ماليس لنا به علم ، وليس بقدرتنا ان نشق عن القلوب ..
أخي الكريم
هذا الكلام هو ما يحصل حاليا بينهم وأهل السنة بسبب تقيتهم هذه فنحن مأمورون بالظاهر والسرائر أمرها لله ولذلك لم يتم منعهم من الحج مع العلم بطقوس الشرك والسب واللعن التي يمارسونها هناك.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
- اما حكم المعتدون منهم (ومن غيرهم) وجهاد دفع اعتدائهم فلا اختلاف عليه ، فمفهوم كلامي اننا لانستطيع تعميم الحكم علي طائفة لم يمايزهم الله لنا ، ولم يكن حكم السلف فيمن سموهم الرافضة او الشيعة هو حكم تعميمي في اجيالهم الى يوم القيامة وانما حكموا فيما بدا لهم من افعالهم في زمنهم وطبيعي من ورث منهم هذه الافعال فهو منهم والله اعلم .
لا خلاف في هذا والسلف كفَّرهم وروافض اليوم أشد كفرا وضلالا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
- اما عن جزم بعضنا ان المهدي سيستأصلهم فهو يشابه جزم بعضهم ايضا ان المهدي سيستأصلنا ( او انه سيخرج انتقاما للحسين رضي الله عنه وغيره من خرافات ) فهل تريد ان نتشبه بهم ونزعم بما سيفعل المهدي كما لو انه سيخرج ليتبع فهمنا بدل ان نتبعه ونتبع فهمه ..
عفا الله عنك وهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون! وهل يستوي الخبيث والطيب! تشابه فهمنا بفهم الروافض وقد كفروا يما جاءنا من الحق وكفروا الصحابة الذين نقلو بشرى المهدي إلينا!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
(وماذا لو لم يستأصلهم فهل ستخرج عن طاعته ؟) وما ادراك ان مجرد بعث المهدي سيجعلهم كما سحرة فرعون ينقلبون على طائفتهم ويؤمنون فهل تبقى حاجة لاستئصالهم ؟
كنت سأتطرق لهذه المسألة بموضوع منفصل ولكن لا بأس ببعض النقاط لتتضح لك الصورة
نحن الأن في فتن ونهاية الفتنة الشامية تحديدا يعقبها الشرقية وهلاك الملوك والعرب ثم الغربية العمياء ثم يفرج الله الفتن بالمهدي الذي ستجري على يديه الملاحم فيفتح فارس ثم الروم ثم الدجال ففتح فارس واستئصال الروافض أمر مسلم به على يد المهدي بإذن الله أما مسألة إيمانهم واتباعهم لمهدينا فجوابها "من اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها"
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
-ومثله زعم في الغيب قولك عن السلف لو كانوا يعايشون واقعنا فهل تزعم في حكمهم الغيبي ايضا وتحدد انهم سيحكمون عليهم (وهل قصدك سيحكمون على كل الطائفة !)بانهم اشد على الامة من اليهود والنصارى اليوم ؟
قد حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم بالقتل وعلي بنفسه رضي الله عنه وسلفنا كذلك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوابي كافي مشاهدة المشاركة


إن الشيعة الإمامية الاثنا عشرية من فرق الضلال التي جمعت في عقيدتها، كل شرٍ وانحراف موجود في باقي الفرق والنحل، ولهذا حكم جمهور العلماء بكفرهم وزندقتهم، وفي مقدمتهم سيد الأولين والآخرين، وإمام العلماء والمتقين، وخاتم النبيين والمرسلين:
محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم:
حيث حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم، بشرك الشيعة الإمامية، بل أمر صلى الله عليه وسلم، بقتلهم وأوصى بذلك أمير المؤمنين، علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم، وعنده علي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( يا علي سيكون في أمتي قوم ينتحلون حبنا أهلَ البيت، لهم نبز يسمون الرافضة فاقتلوهم فإنهم مشركون) رواه الإمام الطبراني في (المعجم الكبير) (12/242)، حديث (12998) وإسناده حسن.

قول: علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( سيكون بعدنا قوم ينتحلون مودتنا، يكذبون علينا، مارقة، آية ذلك، أنهم يسبون أبا بكر وعمر).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
واين موقع تكالب الامم اذن .. وكأنك بهذا النَفَس من الردود لاترى الا عداوة الرافضة وتتعامى عن تكالب شرس باسلحة فتاكة من غيرهم (صهاينة - مسيحيون جدد - روس امريكان الخ..
الخطر الحقيقي على الأمة ليس عدوك الذي تعرفه بل الذي لا تعرفه والناس تجهل حقيقة الرافضة فهم رأس كل فتنة ومصيبة حلت بهذه الأمة منذ نشأتهم واقرأ التاريخ لتعرف خطرهم هم الذين جاءوا بالتتار والحملات الصليبية وتاريخهم أسود في الغدر وكل ذلك وهم بيننا نعاملهم بالظاهر كما ذكرت وها أنت ذكرت تكالب الأمم علينا وفي مقدمتهم الروافض الحاقدين

__________________
{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ} [الأعراف : 175]
{وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الأعراف : 176]
رد مع اقتباس
  #318  
قديم 08-02-2019, 04:54 PM
محروس محروس غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 145
معدل تقييم المستوى: 1
محروس is on a distinguished road
افتراضي رد: تعقيب على حلقة عبدالله الشريف الأخيرة

منقول :-
عن كلام الشيخ الالباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة :-

السلسة الضعيفة :- (13 / 568 - 572)
6267 - ( يكون في آخر الزمان قوم يُنْبَزُون : الرافضة ؛ يَرْفضون
الإسلام ويَلفِظونه ، فاقتلوهم فإنهم مشركون ) .
ضعيف .
أخرجه عبه بن حميد في "المنتخب من المسند" (1/591/697) ،
وابن أبي عاصم في "السنة" (2/475/981) ، وأبو يعلى (4/459/2586) ، والعقيلي
في "الضعفاء" (1/285) ، وكذا البيهقي في "الدلائل" (6/548) ، وابن عدي في
"الكامل" (5/ 90) ، والطبراني في " المعجم الكبير" (12/242/12997) ، وأبو نعيم
في "الحلية" (4/95) ، ومن طريقه ابن الجوزي في "العلل" (1/160/256) من
طريق عمران بن زيد التغلبي : حدثني الحجاج بن تميم عن ميمون بن مهران عن
عبدالله بن عباس مرفوعاً .
قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ عمران التغلبي - بالتاء المثناة من فوق والغين
المعجمة ، وقيل : بالثاء المثلثة والعين المهملة ، (انظر التعليق على "الإكمال"
و"الخلاصة ، للخزرجي) - وهو ضعيف .
ومثله الحجاج بن تميم ؛ بل قال فيه الذهبي :
" واهٍ ".
وأما قول الهيثمي في "المجمع ، (9/22) :
"رواه أبو يعلى والبزار والطبراني ، ورجاله وثِّقوا ، وفي بعضهم خلاف " .
فهو من تساهله ؛ لأنه ليس كل خلاف يعتذ به ، ولا سيما إذا لم يكن هناك
إلا مخالف واحد ، وبخاصة إذا كان هذا المخالف هو ابن حبان المعروف عند العلماء
بتساهله في التوثيق! ولهذا قال ابن الجوزي عقب الحديث :
"وهذا لا يصح ، قال العقيلي : حجاج لا يتابع عليه ، وله غير حديث لا يتابع
عليه . وعمران بن زيد ؛ قال يحيى : لا يحتج بحديثه" .
وأقول : هو خير من شيخه الحجاج بن تميم ؛ كما عرفت من قول الذهبي فيه ،
ولا سيما وقد توبع من قبل يوسف بن عدي : ثنا الحجاج بن تميم ؛ بإسناده المتقدم
عَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ قال :
كنت عند النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وعنده علي ، فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
"يا علي! سيكون في أمتي قوم ينتحلون حبنا أهل البيت ، لهم نبز يسمون
الرافضة ، فاقتلوهم ... " الحديث .
أخرجه الطبراني برقم (12998) ، وعنه أبو نعيم أيضاً ، ومن طريقه ابن الجوزي
برقم (257) وقال :
"وهذا لا يصح ، وقد ذكرنا أن الحجاج لا يتابع على حديثه " .
وأما الهيثمي فقال :
"روإه الطبراني ، وإسناده حسن" !
كذا قال ، وهو من تساهله الذي أشرت إليه آنفاً ، وخلاصته : أنه اعتمد توثيق
ابن حبان للحجاج هذا ، وأعرض عن تجريح من جرحه ، مع أنه لا يخفى عليه
تساهل ابن حبان في التوثيق . ولذلك هو نفسه يشير إلى ذلك أحياناً بقوله فيمن
وثقه ابن حبان :
"وثق" أو : "وثقوا" ؛ كما تقدم نقله عنه آنفاً . وقد عرفت مما سبق قول الذهبي
فيه :
"واهٍ " . وسبقه إلى مثله الإمام النسائي ، فقال فيه :
"ليس بثقة" .
قلت : فالإسناد ضعيف جداً . وأحسن حالأ منه حديث علي رضي الله عنه
قال : قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
"سيأتي بعدي قوم لهم نبز يقال لهم : الرافضة ، فإذا لقيتموهم ؛ فاقتلوهم ؛
فإنهم مشركون " .
قلت : يا رسول الله! ما العلامة فيهم ؟ قال :
"يقرظونك بما ليس فيك ، ويطعنون على أصحابي ويشتمونهم " .
أخرجه ابن أبي عاصم في "السنة" (2/474/979) من طريق أبي سعيد
محمد بن أسعد التغلبي : حدثنا عبثر بن القاسم أبو زبيد عن حصين بن
عبدالرحمن عن أبي عبدالرحمن السلمي عن علي ... به .
وهذا إسناد رجاله كلهم ثقات غير التغلبي هذا ؛ فقال أبو زرعة والعقيلي :
"منكر الحديث " .
وقد روي من طريق أخرى واهية عن علي مختصراً بلفظ :
لايكون قوم نبزهم الرافضة يرفضون الدين " .
أخرجه البخاري في "التاريخ ، (1/1/279 - 280) ، وابن أبي عاصم أيضاً
رقم (978) ، وعبدالله بن أحمد في "زوائد المسند" (1/103) ، ومن طريقه ابن
الجوزي برقم (252) ، والبزار في "مسنده" (2/138/499 - مكتبة العلوم) ، وابن
عدي في "الكامل " (6/66) ، والبيهقي في "دلائل النبوة" (6/547) كلهم من
طريق أبي عقيل يحيى بن المتوكل عن كثير النوّاء عن إبراهيم بن الحسن بن
الحسن بن علي بن أبي طالب - أخي عبدالله بن الحسن الهاشمي - عن أبيه عن
جده عن علي ... به . وقال ابن الجوزي :
"لا يصح ، يحيى بن المتوكل قال فيه أحمد : - واهي الحديث . وقال ابن
معين : ليس بشيء . وكثير النواء ضعفه النسائي " .
قلت : وفي ترجمته أورده ابن عدي ، وروى عن السعدي أنه قال :
" كثير النواء متروك " . وبه أعله الهيثمي فقال في "المجمع" (10/22) :
"رواه عبدالله ، والبزار ، وفيه كثير بن إسماعيل النواء ؛ وهو ضعيف " .
قلت : وهذا تقصير ؛ لأنه يوهم أنه ليس فيه من هو أولى بالإعلال به منه ،
وليس كذلك ، فإن فيه عندهما أيضاً يحيى بن المتوكل - كما رأيت في التخريج - ،
وهو أشد ضعفاً من كثير ؛ كما يشعر به قول أحمد المذكور ، ومثله قول ابن حبان
في "الضعفاء" (3/116):
"منكر الحديث ؛ ينفرد بأشياء ليس لها أصول ، لا يرتاب الممعن في الصناعة
أنها معمولة " .
قلت : لكنه لم يتفرد به خلافاً لما أشار إليه ابن عدي عوله :
"وهذا يعرف بأبي عقيل" ، فقد تابعه أبو سهل قال : أخبرني كثير النواء ...
به ، ولفظه :
"يخرج قبل قيام الساعة قوم يقال لهم : الرافضة ؛ برءاء من الإسلام " .
أخرجه البيهقي .
وأبو سهل هذا هو : محمد بن عمرو الأنصاري الواقفي ، وهو في الضعف مثل
أبي عقيل ؛ فقد اتفقوا على تضعيفه ، بل كان يحيى بن سعيد يضعفه جداً . ثم
تناقض فيه ابن حبان فذكره في "الثقات" أيضاً (7/439) وقال :
" يخطئ"!
هذا ، وقد جعل المعلق على "مسند أبي يعلى" حديث كثير النواء شاهداً
لحديث الترجمة ، وأرى أنه لا يصلح للشهادة ؛ لأنه مختصر ليس فيه :
"فاقتلوهم فإنهم مشركون " .
وقد رويت هذه الزيادة من أوجه أخر كلها ضعيفة - كما قال البيهقي -
وبعضها أشد ضعفاً من بعض ، وقد كشف ابن الجوزي عن عللها ، ثم الهيثمي .
ولذلك فلم تطمئن النقس لتقوية الحديث بمجموعها ، وقد أشار البيهقي إلى ذلك
بقوله في الباب الذي عقده لها :
" إن صح الحديث" . والله سبحانه وتعالى أعلم .
وقد روي الحديث بإسناد آخر من حديث فاطمة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، وقع في اسم
أحد رواته تحريف من متهم بالكذب إلى ثقة ؛ فاقتضى إفراده بالتخريج برقم (6541) .

ثم ذكر الحديث في المجلد (14 / 95 - 97) فقال :
6541 - ( هذا في الجنة - يعني: علياً - وإن من شيعته قوماً يعلمون الإسلام ثم يرفضونه، لهم نبز يسمون: الرافضة، من لقيهم فليقتلهم، فإنهم مشركون ).
منكر.
أخرجه أبو يعلى في "مسنده" ( 12/116 - 117 ): حدثنا أبو سعيد الأشج: حدثنا ابن إدريس عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف عن محمد ابن عمرو الهاشمي عن زينب بنت علي عن فاطمة بنت محمد قالت:
نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى علي فقال: ....فذكره.
قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" ( 10/22 ):
"رواه الطبراني، ورجاله ثقات، إلا أن زينب بنت علي لم تسمع من فاطمة فيما أعلم. والله أعلم.
قلت: فيه ملاحظتان:
الأولى: عزوه للطبراني، أظن أنه وهم أراد أن يقول: أبو يعلى، فسبقه القلم!
أو أنه خطأ من الناسخ أو الطابع.
والأخرى: توثيقه لرجاله، إنما هو بالنظر لما وقع في إسناد أبي يعلى: "ابن إدريس"، فإنه كذلك في "المقصد العلي" للهيثمي ( 3/16/933 )، و"المطالب العالية" أيضاً ( ق 487 /1 - المسندة"، وهو خطأ لا أدري منشأه،
والصواب ( أبو إدريس )، واسمه: ( تليد بن سليمان )، فهو الذي يروي عن ( أبي الجحاف ) وعنه أبو سعيد الأشج، وإن كان هذا يروي أيضاً عن ( ابن إدريس )، لكن ابن إدريس ليس له رواية عن أبي الجحاف، وإنما يروي عن هذا ( أبو إدريس )، قال ابن حبان في "الضعفاء" ( 1/204 -205 ):
"تليد بن سليمان، كنيته: ( أبو إدريس ) الكوفي، روى عن أبي الجحاف داود ابن أبي عوفـ روى عنه الكوفيون، وكان رافضياً يشتم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، وروى في فضائل أهل البيت عجائب، وقد حمل عليه ابن معين حملاً شديداً، وأمر بتركه، روى عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف ...".
قلت: فساق هذا الحديث، وإسناده هكذا: حدثناه محمد بن عمرو بن يوسف: ثنا أبو سعيد الأشج: ثنا تليد بن سليمان عن أبي الجحاف".
ومن طريق ابن حبان ساقه ابن الجوزي في "العلل المتناهية" ( 1/159 -160 ) وقال:"لايصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال أحمد وابن معين: ( تليد ) كذاب".
وقد غفل عن هذا التحقيق الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي، فقال في تعليقه على "المطالب العالية" فقال ( 3/95 ):
"إسناده أمثل من الحديث السابق ( يعني: حديث ابن عباس المتقدم برقم 6267 )، وفيه أبو الجحاف من غلاة الشيعة ...".
قلت: ولكنه ثقة، وليس هو الآفة، وإنما ( أبو إدريس ) ولم ينتبه، لكونه تحرف إلى ( ابن إدريس )، وهو معذور، لأنه يحكم على ما بين يديه مما يبدو له بادي الرأي، فهو لا يبحث ولا يحقق، خلافاً لما يقتضيه ما أعطي له وقيل فيه ترويجاً للكتاب : "تحقيق الأستاذ المحقق الشيخ ...."!
وقد تبعه على هذه الغفلة المعلق على "مسند أبي يعلى" فقال:
"إسناده صحيح إن كانت زينب [سمعت] من أمها، وإلا فهو منقطع..."!
( تنبيه ): قوله في علي رضي الله عنه: "هذا في الجنة" ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من طرق، وهي عقيدة أهل السنة، وأنه من العشرة المبشرين بالجنة، كما جاء في غير ما حديث مرفوع عن النبي صلى الله عليه وسلم . فانظر "تخريج العقيدة الطحاوية" ( ص 488 -489 ).
انتهى النقل


فلينتبه المؤمنين من الشهادة بمثل هذه الروايات ونشرها في الانترنت دون حكم علماء الحديث فيه وذلك لما يمكن ان يترتب على طيرانها في الآفاق من تجهيل العامة أو فساد أو قتل الانفس التي حرم الله بلا حق ، وذلك وقوفا تدبرا عند قوله سبحانه وتعالى :-
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ " ..

والله اعلم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.