منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > نزهة الأخوان > النثر و الشعر و الخواطر الطيبة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 09-18-2016, 01:56 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

عندما تترك أمانة عند أحد تثق به ..
فيقول لك إنها " بعيوني "
تشعر بالأمان لحاجتك لسماع ذلك
فبماذا تشعر عندما يقول لك رب العالمين :

"وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا "


عندما يقول لك أحد: أبشرك، مباشرة سوف تفرح
فكيف إذا كان القائل هو الله سبحانه:
"وبشر الصابرين" فماذا تتوقع أعد لهم؟!


إذا أحتجت للناس ..
تطلب وأنت حاني الرأس وياليت وياعسى يعطيك مطلوبك
لكن إذا أحتجت لرب الناس ..
تدعي وأنت رافع الرأس معزز مكرم حتى في خضــوعك

اليأس...الاحباط....القنوط....الكآبة....الضيق
( أسلحة إبليس الفتاكة ) ..!!
الرحمة.....المغفرة.....الأمل....حُسن الظن....التفاؤل
عطايا من الله لكل من توكل عليه وأقبل إليه


( إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا )

الفزع إلى الله والدعاء في الخلوات ،
من أسباب تفريج الكُربات !!


الطفل عندما تقذفه في السماء يضحك ؟.
لإنه يعرف إنك ستلتقطه ولن تدعه يقع!
تلك هي الثقه

فقل دائما لو رمتني الاقدار
فسوف تلتقطني رحمة ربي قبل أن اقع!
تلك ثقتي بربي


علمتني قصة يوسف
أن العطاء على قدر البلاء!
أراد إخوة يوسف قتله فصار ملِكاً!
خصومك لا يملكون لك ولا لأنفسهم نفعاً ولا ضراً

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 09-19-2016, 01:05 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

لن تكمل لك زوجة ، وفي الحديث : (( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر )) . فينبغي أن نسدد ونقارب ، ونعفو ونصفح ، ونأخذ ما تيسر ، ونذر ما تعسر ونغض الطرف أحيانا ، ونسدد الخطى ، ونتغافل عن أمور

آن لك أن تتعز وأن تعلم علم اليقين أن هذه الحياة سجن للمؤمن ، ودار للأحزان والنكبات ، تصبح القصور حافلة بأهلها وتمسي خاوية على عروشها ، بينها الشمل مجتمع ، والأبدان في عافية ، والأموال وافرة ، والأولاد كثر ، ثم ما هي إلا أيام فإذا الفقر والموت والفراق والأمراض

﴿ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ )

فعليك أن توطن مصابك بمن حولك ، وبمن سبقك في مسيرة الدهر ، ليظهر لك أنك معافى بالنسبة لهؤلاء ، وأنه لم يأتك إلا وخزات سهلة ، فاحمد الله على لطفه ، واشكره على ما أبقى ، واحتسب ما أخذ ، وتعز بمن حولك

لك في الرسول صلى الله عليه وسلم قدوة وقد وضع السلى على رأسه ، وأدميت قدماه وشج وجهه ، وحوصر في الشعب حتى أكل ورق الشجر ، وطرد من مكة ، وكسرت ثنيته ، ورمي عرض زوجته الشريف ، وقتل سبعون من أصحابه ، وفقد ابنه ، وأكثر بناته في حياته ، وربط الحجر على بطنه من الجوع ، واتهم بأنه شاعر ساحر كاهن مجنون كاذب ، صانه الله من ذلك ، وهذا بلاء لابد منه وتمحيص لا أعظم منه ، وقد قتل زكريا ، وذبح يحيى ، وهجر موسى ووضع الخليل في النار ، وسار الأئمة على هذا الطريق فضرج عمر بدمه ، واغتيل عثمان ، وطعن علي ، وجلدت ظهور الأئمة وسجن الأخيار، ونكل بالأبرار

( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا )


إن على الجيل الذي عصفت به الأمراض النفسية أن يتعرف على المسجد ، وأن يمرغ جبينه ليرضي ربه أولا ، ولينقذ نفسه من هذا العذاب الواصب ، وإلا فإن الدمع سوف يحرق جفنه ، والحزن سوف يحطم أعصابه ، وليس لديه طاقة تمده بالسكينة والأمن إلا الصلاة .كان صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر قال : (( أرحنا بالصلاة يا بلال )) فكانت قرة عينه وسعادته وبهجته .
أهل المبدأ الحق تزيدهم العبر والعظات إيمانا إلى إيمانهم ، وأهل الخور تزيدهم الزلازل خوفا إلى خوفهم ، وليس أنفع أمام الزوابع والدواهي من قلب شجاع ، فإن المقدام الباسل واسع البطان ، ثابت الجأش ، راسخ اليقين ، بارد الأعصاب ، منشرح الصدر ، أما الجبان فهو يذبح فهو يذبح نفسه كل يوم مرات بسيف التوقعات والأراجيف والأوهام والأحلام ، فإن كنت تريد الحياة المستقرة فواجه الأمور بشجاعة وجلد ، ولا يستخفنك الذين لا يوقنون ، ولا تك في ضيق مما يمكرون ، كن أصلب من الأحداث ، وأعتى من رياح الأزمات ، وأقوى من الأعاصير ، وارحمتاه لأصحاب القلوب الضعيفة ، كم تهزهم الأيام هزا

( وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ ﴾ وأما الأباة فهم من الله في مدد ، وعلى الوعد في ثقة

﴿ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ )

من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 09-21-2016, 02:09 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احلى الطرق للسعادة وراحة البال

1- ما مضى فات , وما ذهب مات , فلا تفكر فيما مضى , فقد ذهب وانقضى .

2- اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك .

3- عليك بالمشي والرياضة , واجتنب الكسل والخمول , واهجر الفراغ والبطالة .

4- جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك , وغير من الروتين الذي تعيشه .

5- اهجر المنبهات والإكثار من الشاي والقهوة , واحذر التدخين .

6- كرر ( لاحول ولا قوة إلا بالله ) فإنها تشرح البال , وتصلح الحال,وتحمل بها الأثقال , وترضي ذا الجلال .

7- أكثر من الإستغفار , فمعه الرزق والفرج والذرية والعلم النافع والتيسير وحط الخطايا.

8- البلاء يقرب بينك وبين الله ويعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر والعجب والفخر .

9- لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة فإنهم حمى الروح , وهم حملة الأحزان .

10- إياك والذنوب , فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النكبات وباب المصائب والأزمات .

11- لا تكره القول القبيح والكلام السيء الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك .

12- سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئا مذكورا وشخصا مهما .

13- اعلم أن من إغتابك فقد أهدى لك حسناته وحط من سيئاتك وجعلك مشهورا, وهذه نعمة .

14- ابسط وجهك للناس تكسب ودهم, وألن لهم الكلام يحبوك , وتواضع لهم يجلوك .

15- إبدأ الناس بالسلام وحيهم بالبسمة وأعرهم الإهتمام لتكن محببا إلى قلوبهم قريبا منهم .

16- لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات والوظائف والمهن فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء .

17- كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء , وإياك ومحاولة الإنتقام .

18- لا تفرح أعدائك بغضبك وحزنك فإن هذا ما يريدون , فلا تحقق أمانيهم الغالية في تعكير حياتك .

19- اهجر العشق والغرام والحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض القلب وافزع إلى الله وإلى ذكره وطاعته .

20- أنت الذي تلون حياتك بنظرك إليها, فحياتك من صنع أفكارك , فلا تضع نظارة سوداء على الأعين.

21- إذا وقعت في أزمة فتذكر كم أزمة مرت بك ونجاك الله منها, حينها تعلم أن من عافاك في الأولى سيعافيك في الثانية .

للشيخ / عائض القرني

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 09-24-2016, 01:40 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
Lightbulb رد: لا تحزن ولا تيأس.....

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

من منا لا يحرص على النظافة

نغسل وجهنا .. أيدينا .... أكثر من مرة في اليوم

فاسمح لي أن أسألك وأقول لك

غسلت قلبك كم مرة ؟

مما يغسل ؟ وبما يغسل؟؟

القلب .. ذلك الجزء الخفي الذي إذا ملأه النور
أنار الدنيا حولك
وإذا ملأه الظلام .. أظلم كل ما حولك
القلب محل الإختبار.. ذكر في القرآن كثيرا والأحاديث ..
القلوب أنواع

منها القلب السليم
والقلب الميت
والقلب المريض

فالقلب السليم .. في أمان

قال تعالى: ( يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ، إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )

نسأل الله القلب السليم

"والقلب الميت"

هو الذي لا رجاء منه .. فهو عبد لشهواته وأهواؤه
لا يعرف طريق الله .. لا يعرف حب الله
لا يعرف غير طريق الشيطان
فلا يفكر إلا في نفسه وتحقيق رغباتها
نعوذ بالله من هذا القلب

"القلب المريض"

يجمع القلبين السابقين
يجمع بين حب الله وحب الشهوات
به بعض الأمراض .. التي قد يشفى منها إن صدقت نيته
فيجب أن تهتم به أكثر .. وأن تغسله باستمرار

أغسله

مما وبما؟

نعم اغسل قلبك ليبقى طاهرا منيرا نقيا سليما وانظر بما يمتلئ

أبحب الله ؟ أم بحب الدنيا؟

هيا لنعلم مما نغسل القلوب ؟

من أمراض كثيره قد تصيبها

النفاق .. الرياء .. حب الشهوات .. الكره
الشك .. العشق .. الحسد ..البخل .. الشح
الهم .. الحزن..العجب..حب الدنيا..الغضب
طول الامل..الكبر

وبأي شئ نغسلها

لنعالجها بالقرآن

ففيه شفاء لما في الصدور .. فيه الهدى والراحه والإطمئنان

الذكر والإستغفار

" أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ "

تجنب المعاصي والحرص على العمل الصالح
محاسبه النفس دائما .. ومقاومة أهوائها
فجهاد النفس هو أعظم الجهاد وأشده

وأولا وأخير

إملأ قلبك بحب الله

اتمني من الله ان تظل قلوبكم سليمة و السنتكم رطبة بذكر الله

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 09-28-2016, 02:25 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

" يا ايها القلب الحزين "

(( مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ))

(( قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُون ))

(( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُور ))

(( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم ))

(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ ))

(( وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ .الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))

الابتلاء: الاختبار والامتحان لإِظهار ما عليه الممتحن من قوة أو ضعف .
الصبر: حمل النفس على المكروه وتوطينها على احتمال المكاره .
المصيبة: ما يصيب العبد من ضرر في نفسه أو أهله أو ماله .
الصلوات: جمع صلاة وهي من الله تعالى هنا المغفرة لعطف الرحمة عليها .
ورحمة: الرحمة الإِنعام وهو جلب ما يسر ودفع ما يضر ، وأعظم ذلك دخول الجنة بعد النجاة من النار.
المهتدون: إلى طريق السعادة والكمال بإيمانهم وابتلاء الله تعالى لهم وصبرهم على ذلك

(( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ))

(( وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ ))

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يُصيبُ المُسلِمَ، مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ، ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ ولا أذًى ولا غَمٍّ، حتى الشَّوْكَةِ يُشاكُها، إلا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ)) رواه البخاري و مسلم .
وفي رواية لمسلم (( ما يصيبُ المؤمنَ من وصبٍ ، ولا نصبٍ ، ولا سقمٍ ، ولا حَزنٍ ، حتَّى الهمَّ يُهمُّه ، إلَّا كفَّر به من سيِّئاتِه )) . النصب: التعب & الوصب: المرض

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( من يُرِدِ اللَّهُ بِه خيرًا يُصِبْ مِنهُ)) رواه البخاري

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ ، وإنَّ اللهَ تعالَى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم ، فمن رضِي فله الرِّضا ومن سخِط فله السُّخطُ )) رواه الترمذي

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما مِن مصيبةٍ تصيبُ المسلِمَ إلَّا كفَّرَ اللَّهُ بِها عنهُ ، حتَّى الشَّوكةِ يُشاكُها )) رواه البخاري ومسلم

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يزالُ البلاءُ بالمؤمنِ والمُؤْمِنَةِ في نفسِهِ وولدِهِ ومالِهِ ، حتَّى يلقَى اللهَ وما علَيهِ خطيئةٌ)) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح والحاكم

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إذا أرادَ اللَّهُ بعبدِهِ الخيرَ عجَّلَ لهُ العقوبةَ في الدُّنيا ، وإذا أرادَ بعبدِهِ الشَّرَّ أمسَكَ عنهُ بذنبِهِ حتَّى يوافى بهِ يومَ القيامةِ)) رواه الترمذي

عن مصعب بن سعد عن أبيه رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال (( قلتُ يا رسولَ اللهِ أيُّ النَّاسِ أشدُّ بلاءً قالَ الأَنبياءُ ثمَّ الأَمثلُ فالأَمثلُ ؛ يُبتلَى الرَّجلُ علَى حسَبِ دينِهِ ، فإن كانَ في دينِهِ صلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ ، وإن كانَ في دينِهِ رقَّةٌ ابتليَ علَى قدرِ دينِهِ ، فما يبرحُ البلاءُ بالعبدِ حتَّى يترُكَهُ يمشي علَى الأرضِ وما علَيهِ خطيئةٌ)) رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد وابن حبان والبيهقي

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إذا مرض العبدُ بعث اللهُ إليه ملَكينِ فقال : انظُروا ما يقول لعُوَّادِه ؟ فإن هو إذا جاؤوه حمد اللهَ وأثنى عليه ، رَفعا ذلك إلى اللهِ ، وهو أعلمُ ، فيقول : لعبدي عليَّ إن توفَّيتُه أن أُدخِلَه الجنَّةَ وإن أنا شَفيتُه أن أُبدِلَه لحمًا خيرًا من لحمِه ، ودمًا خيرًا من دمِه ، وأن أُكفِّرَ عنه سيِّئاتِه)) رواه مالك وابن أبي الدنيا

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( يوَدُّ أهلُ العافيةِ يومَ القيامةِ حين يُعطَى أهلُ البلاءِ الثَّوابَ لو أنَّ جلودَهم كانت قُرِضتْ بالمقاريضِ)) رواه الترمذي وابن أبي الدنيا

والحمد لله رب العالمين

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 10-04-2016, 04:03 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

أحد ملوك الهند سأل وزيره أن ينقش على خاتم له جملة إذا قرأها وهو حزين فرح وإن قرأها وهو سعيد حزن
فنقش الوزير على الخاتم

"هذا الوقت سوف يمضي"

( قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّن )
علينا ألا نفكر في صعوبة ظروفنا
بل في قوة الرب الذي ندعوه .

( فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )
إشارة إلى كل محزون ومغموم
عليك باتباع هدى الله، فثم الأمان وذهاب الأحزان

( وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ )
تشبث بالأمل حتى ولو حيل بينك وبين أشياء ضرورية في حياتك،
ربما حرمت من مراضع أحلامك، لترتقي لأمها !!-

كم يخسر المقصرون في عبادة الدعاء
وكم يربح ويسعد من فتح له باب الدعاء ومناجاة مولاه الذي يحب الملحين في الدعاء.
القرطبي

إذا انتظر الإنسان الفرج
أثيب على ذلك الإنتظار
لأن انتظار الفرج حسن ظن بالله وحسن الظن بالله
عمل صالح يثاب عليه الإنسان
ابن عثيمين

بطن الحوت لم تصهر يونس
والنار الحارقه لم تُؤذِ إبراهيم
والموج الهادر لم يُغرق موسى
سيُغيّرالله لك قوانين الكون إذا صدقت في التوكل عليه

يقول ابن القيم :
(إذا طال عليك البلاء مع إستمرارك بالدعاء فأعلم أن الله لن يريد إجابة دعوتك
فقط بل يُريد أن يعطيك فوقها عطايا لم تطلبها أنت)

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 10-04-2016, 04:38 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كن دائماً مع حزب الله ورسوله

للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله

إذا كان الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم - في جانب؛ فاحذرْ أن تكون في الجانب الآخر؛ فإن ذلك يُفضِي إلى المشاقَّة والمحادَّة، وهذا أصلها، ومنه اشتقاقها؛ فإن المشاقة أن تكون في شقٍّ ومن يخالفه في شقٍّ، والمحادَّة أن تكون في حدٍّ وهو في حدٍّ.

ولا تَستسهِل هذا؛ فإن مبادئه تجر إلى غايته، وقليله يدعو إلى كثيره!

وكن في الجانب الذي يكون فيه الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم -، وإن كان الناسُ كلُّهم في الجانب الآخر؛ فإن لذلك عواقبَ هي أحمدُ العواقبِ وأفضلُها، وليس للعبد أنفع من ذلك في دنياه قبل آخرته.

وأكثر الخلق إنما يكونون في الجانب الآخر، ولاسيما إذا قَوِيت الرغبةُ والرهبةُ؛ فهناك لا تكاد تجد أحداً في الجانب الذي فيه الله ورسوله، بل يعدُّه الناس ناقصَ العقل سيءَ الاختيار لنفسه، وربما نسبوه إلى الجنون، وذلك من مواريث أعداء الرُّسل؛ فأنهم نسبوهم إلى الجنون، لما كانوا في شقٍّ وجانبٍ والناسُ في شقٍّ وجانب آخر.

ولكن من وطَّن نفسَه على ذلك؛ فانه يحتاج إلى علم راسخ بما جاء به الرسول يكون يقيناً له لا ريبَ عنده فيه، وإلى صبر تام على معاداة من عاداه ولومةِ من لامه، ولا يَتِمُّ له ذلك إلا برغبةٍ قوية في الله والدار والآخرة؛ بحيث تكون الآخرة أحبَّ إليه من الدنيا وآثرَ عنده منها، ويكون الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم - أحبَّ إليه مما سواهُما.

وليس شيءٌ أصعب على الإنسان من ذلك في مبادىء الأمر؛ فانَّ نفسه وهواهُ وطبعه وشيطانه وإخوانه ومعاشريه من ذلك الجانب يدعونه إلى العاجل؛ فإذا خالفهم تَصدَّوا لحربه؛ فإن صبر وثبت جاءه العونُ من الله، وصار ذلك الصعب سهلاً، وذلك الألم لذًّة؛ فان الرب شكورٌ؛ فلا بدَّ أن يُذِيقَه لذَّةَ تحيُّزِه إلى الله وإلى رسوله، ويُرِيَه كرامةَ ذلك؛ فيشتدَّ به سرورُه وغبطتُهُ، ويبتهج به قلبه، ويظفر بقوته وفرحه وسروره، ويبقى من كان محارباً له على ذلك بين هائبٍ له مسالمٍ له ومساعدٍ وتارك، ويَقوَى جندُه ويضعُف جندُ العدوِّ.

ولا تَستصعِبْ مخالفةَ الناس والتحيُّز إلى الله ورسوله ولو كنتَ وحدك؛ فإن الله معك، وأنت بعينه وكَلاءتِه وحفظِه لك، وإنما امتحن يقينَك وصبرك.

وأعظم الأعوان لك على هذا بعد عون الله التجردُ من الطمع والفزع؛ فمتى تجرَّدتَ منهما هان عليك التحيُّزُ إلى الله ورسوله، وكنتَ دائماً في الجانب الذي فيه الله ورسوله، ومتي قام بك الطمع والفزعُ فلا تَطمَعْ في هذا الأمر، ولا تُحدِّثْ به نفسك.

فإن قلتَ: فبأيِّ شيءٍ أستعينُ على التجرُّد من الطمع ومن الفزع؟

قلت: بالتوحيد، والتوكُّل، والثقة بالله، وعلْمِك بأنه لا يأتي بالحسنات إلا هو، ولا يذهب بالسيئات إلا هو، وأنّ الأمر كلَّه لله ليس لأحد مع الله شيءٌ.

من كتاب "الفوائد" ص 167

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 10-08-2016, 03:13 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

إنتعـش أيهـاالقلـب .!
كفاكَ هماً وغمـا
كفاكَ حزناً وأسى

ماذا د هـ ا كـ
أيها القلب
ماذا دهاك
ماذا تشتكي
ومايؤلمـك ؟!

فراق الأحبـة أم هجـرهم..!
أم خيانة الاصحاب ومكرِهــم....!
أم ذنووب وغفله
أم وأم وأم.....

مهلاً أيا قلبي واسمع ..!
انظـر إلى الأمـام وانبذ تلك الهموم
ودعــها خلفك ولاتلتفت إليهـا
واحذر ان تنتكـس.!!!!
إلحـق الركب سفينة النجاة

واتركـ الهم

اعلم أيا قلبي بأن الدنيـا
دوام الحال فيها من المحال
اصبرررر واحتسب

(إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً )

وعد انبض كما عهدتك من قبل .!
أفق من غفلتك ..أفق ق ق ق
دع عنك الماضي وذكرياته المُــرهـ
دع عنك الجراح وآلآمهـا..!
إملئ جوفكَ
بحـــ الله ـــــب
وانبض بذكرهـ
كن متفائلاً
مخلصـاً وفيـاً
محباً للخير

انتعـش
انتعـش

ايها القلب
وانبض كما عهدتك..!

(وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )

الحمدلله الذي جعل بعد الضيق سعة
الحمدلله من جعل بعد العسر يسرا
الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12-21-2016, 01:25 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

يُذكر عن ابن عباس عن النبىِّ صلّ الله عليه وسلم :
مَن كَثُرَتْ هُمُومُهُ وغُمُومُهُ ، فَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ : لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاَّ باللهِ".
قال النووي رحمه الله ( قال العلماء : سبب ذلك أنّها كلمة اسْتسلام وتفويض إلى الله تعالى، واعْتراف بالإذعان له ، وأنّه لا صانع غيره ، ولا رادّ لأمره ، وأنّ العبد لا يملك شيئاً من الأمر، ومعنى الكنز هنا : أنّه ثواب مدّخر في الجنّة ، وهو ثواب نفيس ، كما أنّ الكنز أنفس أموالكم )) .

( وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ )

متى ما أحسنت الظن بالله ولم تقنط من روحه بإذنه ستجد ريح ما أمّلت قبل أن يصل إليك.

الدعاء مثل السيف ..! وأنت مثل يد السيّاف ..!
إذا ضربت بقوه ويقين أنه قاطع سيقطع أي شي !!
وإذا كنت مُتَشكك فلن يقطع .!

( وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ في السَّمَاوَاتِ ولا فِي الأرْض )
أحلامك المُستحيلة ؛
ليست على الله مستحيلة .

يقول بن بشر:
ليس بِعاقل من كانت له حاجة عند ربه
فنام عن وقت السَحر !
لأنه وقت توزيع الجوائز وتحقيق الأمنيات
(إن وقت السحر هو ما قبيل طلوع الفجر ، وقيل هو من ثلث الليل الأخير إلى أول طلوع الفجر)

لو التزم كل مهموم ومهمومة بعذا الدعاء يوميا لفرج الله عنه !
فيما يفرج به الهم والغم
دخل النبي صلّ الله عليه وسلم المسجد ذات يوم، فرأى فيه رجلاً من الأنصار، يقال له أبو أمامة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إني أراك جالساً في المسجد في غير وقت صلاة،
قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله!
قال صلى الله عليه وسلم: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك؟ قلت: بلى يا رسول الله!
قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال،
قال: ففعلت ذلك، فأذهب الله تعالى همي وغمي وقضى عني ديني

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 12-21-2016, 01:53 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
Lightbulb رد: لا تحزن ولا تيأس.....

إن الله - تبارك وتعالى - لم يخلق الخلق عبثاً، ولم يتركهم سدىً وهملاً، بل خلقهم لغاية عظيمة: (وَمَا خَلَقْتُ الْـجِنَّ وَالإنسَ إلاَّ لِيَعْبُدُونِ)[الذاريات: 56]

وقد تفضل -سبحانه وتعالى- على عباده، ومنحهم لذة في العبادة لا تضاهيها لذة من لذائذ الدنيا الفانية.
وهذه اللذة تتفاوت من شخص لآخر حسب قوة الإيمان وضعفه: (مَنْ عَمِلَ صَالِـحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)[النحل: 97].

وهذه الراحة والطمأنينة والسعادة تكون بعبادة الله وحدَه، وتعلُّق القلـب به، ودوام ذكره. قال ابن القيم: "والإقبال على الله -تعالى- والإنابة إليه والرضا به وعنه، وامتلاء القلب من محبته واللَّهَج بذكره، والفرح والسرور بمعرفته ثواب عاجل وجنة وعيش لا نسبة لعيش الملوك إليه البتة".

وأما من أعرض عن هدى الله، وما جاء به رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فسيعيش عيشة القلق والضنك: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً)[طه: 124].

فهو "لا طمأنينة له، ولا انشراح لصدره، بل صدره ضيِّق حرج لضلاله وإن تنعَّم ظاهره ولبس ما شاء وأكل ما شاء وسكن حيث شاء؛ فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى فهو في قلق وحيرة وشكٍّ؛ فلا يزال في رَيبه يتردَّد؛ فهذا من ضنك المعيشة"

فكيف يحصل العبد على لذة العبادة؟ وما صور ذلك؟ وما موانعه؟
هذا ما سيكون حديثنا عنه في هذه الأسطر بمشيئة الله -تعالى-.

ثمة أسباب للحصول على لذة العبادة، منها:

أولاً: مجاهدة النفس على العبادة وتعويدها، مع التدرج في ذلك:
قال ابن القيم: "السالك في أول الأمر يجد تعب التكاليف، ومشقة العمل لعدم أُنْس قلبه بمعبوده، فإذا حصل للقلب روح الأنس زالت عنه تلك التكاليف والمشاق فصارت (أي الصلاة) قرة عين له، وقوة ولذة" وقال ثابت البناني: "كابدت الصلاة عشرين سنة وتنعمت بها عشرين سنة"

وقال أبو يزيد: "سُقْتُ نفسي إلى الله وهي تبكي، فما زلت أسوقها حتى انساقت إليه وهي تضحك " قال - تعالى -: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإنَّ اللَّهَ لَـمَعَ الْـمُحْسِنِينَ)[العنكبوت: 69].

فإذا جاهد العبد نفسه هداه الله وسهل له الوصول إلى ما جاهد نفسه إليه.

ثانياً: الإكثار من النوافل والتنويع فيها على اختلاف صفاتها وأحوالها:
حتى لا تمل النفس، وحتى تُقبِل ولا تدبر؛ فتارة نوافل الصلاة، وتارة نوافل الصوم، وتارة نوافل الصدقة...إلخ؛ فإن ذلك مما يورث محبة الله؛ كما جاء في الحديث القدسي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - وفيه أن الله يقول: ((وما يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه... ))
من اجتهد بالتقرب إلى الله بالفرائض، ثم بالنوافل قربه إليه، ورقَّاه من درجة الإيمان إلى درجة الإحسان، فيصير يعبد الله على الحضور والمراقبة كأنه يراه، فيمتلئ قلبه بمعرفة الله ومحبته وعظمته وخوفه ومهابته وإجلاله والأنس به والشوق إليه؛ حتى يصير هذا الذي في قلبه من المعرفة مشاهَداً له بعين البصيرة"

ثالثاً: التأمل في سير الصالحين:
قال جعفر بن سليمان: "كنت إذا وجدت من قلبي قسوة غدوت فنظرت إلى وجه محمد بن واسع كأنه وجه ثكلى، وهي التي فقدت ولدها. وكان ابن المبارك يقول: "إذا نظرت إلى فضيل بن عياض جُدِّد لي الحزن، ومقتُّ نفسي" ثم يبكي.

رابعاً: قراءة القرآن وتدبر معانيه، والوقوف عند عجائبه:
فإن في القرآن شفاءً للقلوب من أمراضها، وجلاءً لها من صدئها، وترقيقاً لما أصابها من قسوة، وتذكيراً لما اعتراها من غفلة، مع ما فيه من وعد ووعيد، وتخويف وتهديد، وبيان أحوال الخلق بطريقَيْهِم (أهل الجنة، وأهل السعير)، ولو تخيل العبد أن الكلام بينه وبين ربه كأنه منه إليه لانخلع قلبه من عَظَمة الموقف، ثم يورثه أُنْسَ قلبه بمناجاة ربه، وَلَوَجَد من النعيم ما لا يصفه لسان أو يوضحه بيان، وخصوصاً تدبُّر ما يتلا في الصلوات.

خامساً: الخلوة بالله - تعالى - والأنس به:
بحيث يتخير العبد أوقاتاً تناسبه في ليله أو نهاره يخلو فيها بربه، ويبتعد فيها عن ضجيج الحياة وصخبها، يناجي فيها ربه يبثه شكواه، وينقل إليه نجواه، ويتوسل فيها إلى سيده ومولاه. فكم لهذه الخلوات من آثار على النفوس، وتجليـات على القلـوب؟ قيـل لمالك بن مغفـل - وهو جالس في بيته وحده -: ألا تستوحش؟ قال: أَوَ يستوحش مع الله أحد؟ وكان حبيب أبو محمد يخلو في بيته ويقول: "من لم تقرَّ عينه بك فلا قرت عينه، ومن لم يأنـس بك فلا أَنِـس" وقـال ذو النـون - رحمه الله -: "من علامات المحبين لله أن لا يأنسوا بسواه ولا يستوحشوا معه"

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 12-23-2016, 03:06 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
Lightbulb رد: لا تحزن ولا تيأس.....

من أعداء السرور ضيق الأفق ، وضحالة النظرة ، والاهتمام بالنفس فحسب ، ونسيان العالم وما فيه ، والله قد وصف أعداءه بأنهم ﴿ أهمتهم أنفسهم ﴾ ، فكأن هؤلاء القاصرين يرون الكون في داخلهم ، فلا يفكرون في غيرهم ، ولا يعيشون لسواهم ، ولا يهتمون للآخرين . إن علي وعليك أن نتشاغل عن أنفسنا أحيانا ، ونبتعد عن ذواتنا أزمانا لننسى جراحنا وغمومنا وأحزاننا ، فنكسب أمرين : إسعاد أنفسنا ، وإسعاد الآخرين.

من الأصول في دراسة السرور : أن تعطي الحياة قيمتها ، وأن تنزلها منزلتها ، فهي لهو ، ولا تستحق منك إلا الإعراض والصدود ، لأنها أم الهجر ومرضعة الفجائع ، وجالبة الكوارث ، فمن هذه صفتها كيف يهتم بها ، ويحزن على ما فات منها. صفوها كدر ، وبرقها خلب ، ومواعيدها سراب بقيعة ، مولودها مفقود ، وسيدها محسود ، ومنعمها مهدد ، وعاشقها مقتول بسيف غدرها .

الحقيقة التي لا ريب فيها أنك لا تستطيع أن تنزع من حياتك كل آثار الحزن ، لأن الحياة خلقت هكذا ﴿ لَقَدْ
خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ ﴾ ، ﴿ إِنَّا خَلَقْنَا الإنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ ﴾ ، ﴿لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا﴾ ،

ولكن المقصود أن تخفف من حزنك وهمك وغمك ، أما قطع الحزن بالكلية فهذا في جنات النعيم ؛ ولذلك يقول المنعمون في الجنة : ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ ﴾

وهذا دليل على أنه لم يذهب عنه إلا هناك ، كما أن كل الغل لا يذهب إلا في الجنة ، ﴿ وَنـزعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ ﴾ ، فمن عرف حالة الدنيا وصفتها ، عذرها على صدودها وجفائها وغدرها ، وعلم ان هذا طبعها وخلقها ووصفها .

لا تحزن : إن كنت فقيرا فغيرك محبوس في دين ، وإن كنت لا تملك وسيلة نقل ، فسواك مبتور القدمين ، وإن كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون على الأسرة البيضاء ومنذ سنوات ، وإن فقدت ولدا فسواك فقد عددا من الأولاد في حادث واحد .

ضبط العواطف تتأجج العواطف وتعصف المشاعر عند سببين : عند الفرحة الغامرة ، والمصيبة الداهمة ، وفي الحديث : (( إني نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نعمة ، وصوت عند مصيبة )) ﴿ لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ﴾ . ولذلك قال ((إنما الصبر عند الصدمة الأولى )) . فمن ملك مشاعره عند الحدث الجاثم وعند الفرح الغامر ، استحق مرتبة الثبات ومنزلة الرسوخ ، ونال سعادة الراحة ، ولذة الانتصار على النفس ، والله جل في علاه وصف الإنسان بأنه فرح فخور ، وإذا مسه الشر جزوعا وإذا مسه الخير منوعا ، إلا المصلين . فهم على وسطية في الفرح والجزع ، يشكرون في الرخاء ، ويصبرون في البلاء .

إن العواطف الهائجة تتعب صاحبها أيما تعب ، وتضنيه وتؤلمه وتؤرقه ، فإذا غضب احتد وأزبد ، وأرعد وتوعد ، وثارت مكامن نفسه ، والتهبت حشاشته ، فيتجاوز العدل ، وإن فرح طرب وطاش ، ونسي نفسه في غمرة السرور وتعدى قدره ، وإذا هجر أحدا ذمه ، ونسي محاسنه ، وطمس فضائله ، وإذا أحب آخر خلع عليه أوسمة التبجيل ، وأوصله إلى ذورة الكمال . وفي الأثر : (( أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما وأبغض بغيضك هونا ما ، فعسى أن يكون حبيبك يوما ما )) . وفي الحديث : (( وأسألك العدل في الغضب والرضا )) .


فمن ملك عاطفته وحكم عقله ، ووزن الأشياء وجعل لكل شيء قدرا ، أبصر الحق ، وعرف الرشد ، ووقع على الحقيقة ، ﴿ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ﴾ .

دع القلق لا تحزن ، فإن ربك يقول : ﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ : وهذا عام لكل من حمل الحق وأبصر النور ، وسلك الهدى . أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِّن رَّبِّهِ ۚ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ﴾ : إذا فهناك حق يشرح الصدور ، وباطل يقسيها . فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ﴾ : فهذا الدين غاية لا يصل إليها إلا المسدد .


من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى


( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 12-30-2016, 01:43 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

﴿ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ﴾

يقولها كل من يتيقن رعاية الله وولايته ولطفه ونصره ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا
وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ﴾

كفايته تكفيك وولايته تحميك ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ وكل من سلك هذه الجادة حصل على هذا الفوز ﴿ وتوكل على الحي الذي لا يموت﴾ وما سواه فميت غير حي زائل غير باق ، ذليل وليس بعزيز .

﴿ وَاصْبِرْ وَما صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)

فهذه معيته الخاصة لأوليائه بالحفظ والرعاية والتأييد والولاية بحسب تقواهم وجهادهم ( وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) علوا في العبودية والمكانة .

﴿ لَن يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى ۖ وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ ﴾ .

(كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾ .

﴿ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾

وهذا عهد لن يخلف ووعد لن يتأخر ﴿ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44) فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا )

﴿ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾

لا تحزن وقدر أنك لا تعيش إلا يوما واحدا فحسب ، فلماذا تحزن في هذا اليوم ، وتغضب وتثور ؟!

في الأثر : (( إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح )) . والمعنى : أن تعيش في حدود يومك فحسب ، فلا تذكر الماضي ، ولا تقلق من المستقبل .

لا تحزن : لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت ، وكل أمر مستقر ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يؤخر ، ولا يزيد ولا ينقص .

لا تحزن : لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت ، وكل أمر مستقر ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يؤخر ، ولا يزيد ولا ينقص .

كل شيء بقضاء وقدر كل شيء بقضاء وقدر ، وهذا معتقد أهل الإسلام ، أتباع رسول الهدى صلى الله عليه وسلم أنه لا يقع شيء في الكون إلا بعلم الله وبإذنه وبتقديره . ﴿ مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ﴾

﴿ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ﴾ .

﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأمْوَالِ وَالأنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴾ . وفي الحديث : (( عجبا لأمر المؤمن !! إن أمره كله له خير ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ، وليس ذلك إلا للمؤمن )) .

﴿ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ﴾ . صبح المهمومين والمغمومين لاح ، فانظر إلى الصباح ، وارتقب الفتح من الفتاح . تقول العرب : « إذا اشتد الحبل انقطع » . والمعنى : إذا تأزمت الأمور ، فانتظر فرجا ومخرجا . وقال سبحانه وتعالى : ﴿ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا﴾ . وقال جل شأنه: ﴿ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا ﴾ . ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً ﴾ .

من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #43  
قديم 12-30-2016, 06:56 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 01-01-2017, 01:12 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

الاخ الكريم / عبد الملك

يشرفنى مروركم الطيب حفظكم الله ورزقكم الجنة والفردوس الأعلى

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #45  
قديم 01-13-2017, 02:40 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 6
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: لا تحزن ولا تيأس.....

(إِنَّمَا النَّجْوَىٰ مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ
وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)المجادلة - 10
قال ابن عثيمين في تفسيرها:كل شيء يجلب الهم والحزن والغم فإن الله يريد منا أن نتجنبه.
اقهر حزنك بالتوكل فوض كل شؤونك لربك . / عبدالله بن بلقاسم
التحزين من الشيطان. فمن أخبر (بحزنه) فإنما يخبر بلعب الشيطان به"فطرد الحزن (إيمان)" / عقيل الشمري


(وَلَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ ۚ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا ۗ يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآخِرَةِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ )آل عمران - 176
﴿ لا يحزنُكَ ﴾ ﴿ لا تحزنْ ﴾ ﴿ لا تحزنوا ﴾ الحُزن يوهنُ القُوى و يضعفُ الهِمم. لذا تكرر النهيَّ عنه في القرآن ، فكن مُتفائلاً وأبشر بالخير../مجالس القرآن / د.محمد الربيعة


(بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)البقرة - 112
بقدر إسلامك واتباعك للسنة ظاهرا وباطنا،تنزاح همومك ومخاوفك،تأمل بلى،من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه،ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون) / د. عمر المقبل


(وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ ۖ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُور.ٌ) فاطر -34
غمسة المهموم في الجنة مرةً واحدةً تُنسيه أوجاع الدنيا كلها بل وكل همٍ وغمٍ جثم عليه!
﴿وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن﴾ / د. سلطان بن بدير


(فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ ۘ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ). يس - 76
لن تكون أشرف نسبا،ولا أتقى دينا،ولا أطهر قلبا،ولا أصدق لسانا من رسول الله صلى الله عليه وسلم
،ومع ذلك كله قالوا عنه شاعر وساحر وكاهن ومجنون(فلا يحزنك قولهم). / سعود الشريم


(قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ). يوسف - 13
وطّن قلبك على فقد الأحبة . / إبراهيم العقيل


(قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ )(86)يوسف
من أكبر بواعث الرجاء : العلم بالله كما قال العبد الصالح" وأعلم من الله مالا تعلمون" ومن تأمل أسمي " العليم الحكيم " وعاش في ظلالهما علم لطائف التذييل في قول الله عسى الله أن يأتيني بهم جميعا إنه هو العليم الحكيم / الكناني "



"فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون"
السائر بلا هدى الله : خطوة تزيده خوفا .. وأخرى تملؤه حزنا / علي الفيفي


زوال الهم والحزن بصدقت السر
{الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون}
عالج خوفك وحزنك بالصدقة


(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا
وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ). فصلت - 30

قال ابن القيم لم يأت الحزن في القرآن ﺇﻻ ﻣﻨﻬﻴﺎً ﻋﻨﻪ ؛

لأنه لا مصلة للقلب وهو أحب شيء للشيطان وقد استعاذ منه رسولنا فأحسنوا الظن بالله


(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ. آل عمران) - 139
الانكسارات مهما عظمت ليست مسوغة للضعف والعجز خطاب الهزيمة ليس في لغة المؤمنين.
لو قالها لك أحبتك لخففوا حزنك !
"ولا تحزنوا" استمع الله يقولها لك


(إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَىٰ أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ ۗ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ). آل عمران - 153
{فأثابكم غما بغم} فأثابكم .. هل تخيلت يوما أن الهم مثوبة؟
يوما ما ستكتشف أن حزنك قد حماك من النار وصبك أدخلك الجنة.
(فأثابكم غماً بغمٍ لكيلا تحزنوا)
إذا تتابع عليك ألمٌ بعد ألم.فاعلم أنك على موعد مع مفارقة الأحزان فاللهم أزح عنا الهم والغم"

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.