منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-05-2005, 12:51 AM
ابو حامد الجهني ابو حامد الجهني غير متصل
حامل الراية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 295
معدل تقييم المستوى: 15
ابو حامد الجهني is on a distinguished road
افتراضي كيف نكون في زمن الفتن

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاه والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

هذه بعض الاحاديث الشريفه والتي بها ارشاد للفرد المسلم بما ينبغي عليه في زمن الفتن

حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا الوليد بن مسلم، حدثنا ابن جابر، حدثني بسر بن عبيد الله الحضرمي، أنه سمع أبا إدريس الخولاني، أنه سمع حذيفة بن اليمان، يقول كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني فقلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر قال ‏"‏ نعم ‏"‏‏.‏ قلت وهل بعد ذلك الشر من خير قال ‏"‏ نعم، وفيه دخن ‏"‏‏.‏ قلت وما دخنه قال ‏"‏ قوم يهدون بغير هدى، تعرف منهم وتنكر ‏"‏‏.‏ قلت فهل بعد ذلك الخير من شر قال ‏"‏ نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها ‏"‏‏.‏ قلت يا رسول الله صفهم لنا‏.‏ قال ‏"‏ هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا ‏"‏‏.‏ قلت فما تأمرني إن أدركني ذلك قال ‏"‏ تلزم جماعة المسلمين وإمامهم ‏"‏‏.‏ قلت فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام قال ‏"‏ فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت، وأنت على ذلك ‏"‏‏.‏

حدثني أبو كامل الجحدري، فضيل بن حسين حدثنا حماد بن زيد، حدثنا عثمان، الشحام قال انطلقت أنا وفرقد السبخي، إلى مسلم بن أبي بكرة وهو في أرضه فدخلنا عليه فقلنا هل سمعت أباك يحدث في الفتن حديثا قال نعم سمعت أبا بكرة يحدث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إنها ستكون فتن ألا ثم تكون فتنة القاعد فيها خير من الماشي فيها والماشي فيها خير من الساعي إليها ألا فإذا نزلت أو وقعت فمن كان له إبل فليلحق بإبله ومن كانت له غنم فليلحق بغنمه ومن كانت له أرض فليلحق بأرضه ‏"‏ ‏.‏ قال فقال رجل يا رسول الله أرأيت من لم يكن له إبل ولا غنم ولا أرض قال ‏"‏ يعمد إلى سيفه فيدق على حده بحجر ثم لينج إن استطاع النجاء اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت ‏"‏ ‏.‏ قال فقال رجل يا رسول الله أرأيت إن أكرهت حتى ينطلق بي إلى أحد الصفين أو إحدى الفئتين فضربني رجل بسيفه أو يجيء سهم فيقتلني قال ‏"‏ يبوء بإثمه وإثمك ويكون من أصحاب النار ‏"‏ ‏.‏

حدثنا يزيد بن خالد الرملي، حدثنا مفضل، عن عياش، عن بكير، عن بسر بن سعيد، عن حسين بن عبد الرحمن الأشجعي، أنه سمع سعد بن أبي وقاص، عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث قال فقلت يا رسول الله أرأيت إن دخل على بيتي وبسط يده ليقتلني قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كن كابنى آدم ‏"‏ ‏.‏ وتلا يزيد ‏{‏ لئن بسطت إلى يدك ‏}‏ الآية ‏.‏

حدثنا عبد الله بن يوسف، أخبرنا مالك، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة، عن أبيه، عن أبي سعيد الخدري ـ رضى الله عنه ـ أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم، يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر، يفر بدينه من الفتن ‏"‏‏.‏

حدثنا مسدد، حدثنا عبد الوارث بن سعيد، عن محمد بن جحادة، عن عبد الرحمن بن ثروان، عن هزيل، عن أبي موسى الأشعري، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن بين يدى الساعة فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا القاعد فيها خير من القائم والماشي فيها خير من الساعي فكسروا قسيكم وقطعوا أوتاركم واضربوا سيوفكم بالحجارة فإن دخل - يعني على أحد منكم - فليكن كخير ابنى آدم ‏"‏ ‏.‏

حدثنا مسدد، حدثنا حماد بن زيد، عن أبي عمران الجوني، عن المشعث بن طريف، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا أبا ذر ‏"‏ ‏.‏ قلت لبيك يا رسول الله وسعديك ‏.‏ فذكر الحديث قال فيه ‏"‏ كيف أنت إذا أصاب الناس موت يكون البيت فيه بالوصيف ‏"‏ ‏.‏ قلت الله ورسوله أعلم أو قال ما خار الله لي ورسوله ‏.‏ قال ‏"‏ عليك بالصبر ‏"‏ ‏.‏ أو قال ‏"‏ تصبر ‏"‏ ‏.‏ ثم قال لي ‏"‏ يا أبا ذر ‏"‏ ‏.‏ قلت لبيك وسعديك ‏.‏ قال ‏"‏ كيف أنت إذا رأيت أحجار الزيت قد غرقت بالدم ‏"‏ ‏.‏ قلت ما خار الله لي ورسوله ‏.‏ قال ‏"‏ عليك بمن أنت منه ‏"‏ ‏.‏ قلت يا رسول الله أفلا آخذ سيفي وأضعه على عاتقي قال ‏"‏ شاركت القوم إذا ‏"‏ ‏.‏ قلت فما تأمرني قال ‏"‏ تلزم بيتك ‏"‏ ‏.‏ قلت فإن دخل على بيتي قال ‏"‏ فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فألق ثوبك على وجهك يبوء بإثمك وإثمه ‏"‏ ‏.‏ قال أبو داود لم يذكر المشعث في هذا الحديث غير حماد بن زيد ‏.‏


حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا حماد بن زيد، حدثنا ليث، عن طاوس، عن رجل، يقال له زياد عن عبد الله بن عمرو، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إنها ستكون فتنة تستنظف العرب قتلاها في النار اللسان فيها أشد من وقع السيف ‏"‏ ‏.‏ قال أبو داود رواه الثوري عن ليث عن طاوس عن الأعجم

حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني، حدثنا محمد بن شعيب، عن خالد بن دهقان، قال كنا في غزوة القسطنطينية بذلقية فأقبل رجل من أهل فلسطين - من أشرافهم وخيارهم يعرفون ذلك له يقال له هانئ بن كلثوم بن شريك الكناني - فسلم على عبد الله بن أبي زكريا وكان يعرف له حقه قال لنا خالد فحدثنا عبد الله بن أبي زكريا قال سمعت أم الدرداء تقول سمعت أبا الدرداء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا من مات مشركا أو مؤمن قتل مؤمنا متعمدا ‏"‏ ‏.‏ فقال هانئ بن كلثوم سمعت محمود بن الربيع يحدث عن عبادة بن الصامت أنه سمعه يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏"‏ من قتل مؤمنا فاعتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا ‏"‏ ‏.‏ قال لنا خالد ثم حدثني ابن أبي زكريا عن أم الدرداء عن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا يزال المؤمن معنقا صالحا ما لم يصب دما حراما فإذا أصاب دما حراما بلح ‏"‏ ‏.‏ وحدث هانئ بن كلثوم عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله سواء

حدثنا عبد الرحمن بن عمرو، عن محمد بن مبارك، حدثنا صدقة بن خالد، أو غيره قال قال خالد بن دهقان سألت يحيى بن يحيى الغساني عن قوله ‏"‏ اعتبط بقتله ‏"‏ ‏.‏ قال الذين يقاتلون في الفتنة فيقتل أحدهم فيرى أنه على هدى لا يستغفر الله - يعني - من ذلك ‏.‏ قال أبو داود وقال فاعتبط يصب دمه صبا ‏

حدثنا عبد الله بن الصباح العطار الهاشمي، حدثنا محبوب بن الحسن، حدثنا خالد الحذاء، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ من أشار على أخيه بحديدة لعنته الملائكة ‏"‏ ‏.‏ قال أبو عيسى وفي الباب عن أبي بكرة وعائشة وجابر ‏.‏ وهذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه يستغرب من حديث خالد الحذاء ‏.

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

__________________
[frame="11 70"]سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك و أتوب اليك[/frame]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-31-2005, 11:32 PM
حارس المهدي حارس المهدي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 829
معدل تقييم المستوى: 16
حارس المهدي is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا
حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: والذي يرويه حذيفة بن اليمان رضي الله عنه. والذي يتحدث فيه عن فتننة الدهيماء التي لن تدع أحداً من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت، حتى ينقسم الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه يصبح الرجل فيها مؤمناً ويُمسي كافراً، ويُمسي كافراً ويصبح مؤمناً فإذا كان ذلك فانتظروا الدجّال من يومه أو غده. رواه الديلمي ( كنز 38597)
فقبل أن يأتي الدجال لعنه الله، سوف يأتي المهدي قائد معسكر الإيمان وخليفة الله في أرضه في القدس الشريف إن شاء الله.
لكنّ الله سبحانه وتعالى طالبنا بالوحّده ولكي نكون من جُند الإسلام والمهدي فقال تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا…"
فحالنا الآن نحن المسلمين، الكُل يشك في الكل، وبعيداً عن أهل الجدل يشعر المؤمن أنه في غابه لا يدري من معه ومن عليه وبعد هذا الخوف الذي نصب أسلاكه داخل كل نفس خوفاً من الاعتداء الذي لا يعرف له مصدراً، يأتي طاعون الفُرقة، الذي يمزق الأرض من تحت أقدامهم، فيرسلُ الله عليهم العدو الذي يفرق جمعهم، فتصبحُ الأرض ألف أرض وتوضع الأسلاك الشائكة حول كل قطعة فلا يدخل أحد إلا بإذن ولا يخرج إلا بتصريح. هذا هو عمل الطاعون السجان يخاف السجين، واليسار من اليسار، واليمين يخاف من اليمين وكل منهما يخاف الآخر، الكل يلعن الكل في عالم اللعنه والغوغاء. فالأصل قوله تعالى " وضرب الله مثلاً قرية كانت آمنة مطمئنة، يأتيها رزقها رغداً من كل مكان، فكفرت بأنعم الله، فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون" ( سورة النحل 120)
ويقول تعالى " ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون "

وجاء في الحديث الشريف
قال صلى الله عليه وسلم
لا ينجو من هذه الفتن , الا من دعا كدعاء الغرق في البحر (لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين )
وفي روايه الا من جهر بالدعاء ودعا بدعاء الغرق في البحر )

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه والتابعين وتابعيهم باحسان الى يوم الدين

__________________


جَيْشَ (الموالي) منْ (خُراسانَ) انْطَلِقْ ** ولْتعلُ راياتٌ لديكمْ سودُ
وَلْتمضِ في (سنةٍ ونصفٍ) فاتحاً** للقدس،هذا ما الحديث يفيد
وَلْتضْرُبِ استعلاءَ (عادٍ) )بعدما** عادتْ هناك وليسَ ثمَّةَ (هُود)
سِرْ يا أسامةُ باسمِ رَبِّ مُحَمَّدٍ **فالنصرُ في راياتِكُمْ موعودُ

يسمى بيحيى الازد ازد شنؤة
فيحيي به الدين الحنيفي والهدى
ولا تلتفت اذ ذاك فحل جداله
فان الكلاب السود تولغن في الدما

التعديل الأخير تم بواسطة ابو حامد الجهني ; 01-01-2006 الساعة 12:26 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-01-2006, 11:10 PM
عبادة عبادة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 53
معدل تقييم المستوى: 15
عبادة is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله بك

اللهم يا منزل الكتاب ويا مجري السحاب ويا سريع الحساب ويا هازم الأحزاب أهزم النصارى واليهود المحاربين للإسلام والمسلمين
اللهم أهزمهم وزلزلهم, اللهم أقذف الرعب في قلوبهم, اللهم فرق جمعهم
اللهم شتت شملهم, اللهم خالف بين آرائهم, اللهم أجع لبأسهم بينهم
اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك , يا قوي يا قادر
اللهم أذل الدول الكافرة المحاربة للإسلام والمسلمين ,
اللهم أرسل عليهم الرياح العاتية , والأعاصير الفتاكة , والقوا رع المدمرة
والأمراض المتنوعة , اللهم أشغلهم بأنفسهم عن المؤمنين
اللهم لا تجعل لهم على مؤمن يدا وعلى المؤمنين سبيلا
اللهم أتبعهم بأصحاب الفيل وأجعل كيدهم في تضليل
اللهم أرسل عليهم طيرا ًأبابيل , ترميهم بحجارة من سجيل
اللهم خذهم بالصيحة وأرسل عليهم حاصبا
اللهم صب عليهم العذاب صبا , اللهم أخسف بهم الأرض
وأنزل عليهم كسفاً من السماء اللهم أقلب البحر عليهم نارا ، والجو شهباً وإعصارا
اللهم أسقط طائراتهم ،اللهم دمر مدمراتهم ، وأجعل قوتهم عليهم دمارا
يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم .
اللهم أن بالمسلمين من الجهد والضنك والضيق والظلم مالا نشكوه إلا إليك
اللهم اهدم نظامهم الظالم اللهم شتت قلوب زعمائهم وأنصارهم ودمر مجلس نوابهم
لا اله إلا الله العظيم الحليم , لا اله إلا الله رب العرش الكريم
لا اله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
اللهم أمين

الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية



تنبيه !!!!!!!



لم يتسنى لنا التأكد من صدقيه أخبار و برامج قناة الجزيرة من مصدر مستقل

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.