منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-06-2019, 09:50 AM
النجم الهاوي النجم الهاوي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,740
معدل تقييم المستوى: 14
النجم الهاوي will become famous soon enough
Arrow ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم )

السلام عليكم
انها ليست دعوة لصغار الزنوب لا تفهمونى خطا
منقول من تفسير الطبرى

إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنثَىٰ (27) وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا (28) فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّىٰ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (29) ذَٰلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَىٰ (30) وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى (31) الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ۖ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ (32) أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّىٰ (33) وَأَعْطَىٰ قَلِيلًا وَأَكْدَىٰ (34) أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَىٰ (35) أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَىٰ (36) وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰ (37) أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ (38) وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ (41) وَأَنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الْمُنتَهَىٰ (42) وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَىٰ (43) وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا (44)
الصفحة Page 527
التفسير Tafsir (explication) الطبري - Al-Tabari
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ۖ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ (32)
وقوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم ) يقول : الذين يبتعدون عن كبائر [ ص: 532 ] الإثم التي نهى الله عنها وحرمها عليهم فلا يقربونها ، وذلك الشرك بالله ، وما قد بيناه في قوله ( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم ) .
وقوله ( والفواحش ) وهي الزنا وما أشبهه ، مما أوجب الله فيه حدا .
وقوله ( إلا اللمم ) اختلف أهل التأويل في معنى" إلا " في هذا الموضع ، فقال بعضهم : هي بمعنى الاستثناء المنقطع ، وقالوا : معنى الكلام : الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش ، إلا اللمم الذي ألموا به من الإثم والفواحش في الجاهلية قبل الإسلام ، فإن الله قد عفا لهم عنه ، فلا يؤاخذهم به .
ذكر من قال ذلك :
حدثني علي قال : ثنا أبو صالح قال : ثني معاوية ، عن علي ، عن ابن عباس قوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) يقول : إلا ما قد سلف .
حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : المشركون إنما كانوا بالأمس يعملون معناه ، فأنزل الله عز وجل ( إلا اللمم ) ما كان منهم في الجاهلية . قال : واللمم : الذي ألموا به من تلك الكبائر والفواحش في الجاهلية قبل الإسلام ، وغفرها لهم حين أسلموا .
حدثني يعقوب قال : ثنا ابن علية ، عن ابن عياش ، عن ابن عون ، عن محمد قال : سأل رجل زيد بن ثابت ، عن هذه الآية ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) فقال : حرم الله عليك الفواحش ما ظهر منها وما بطن .
حدثني يونس بن عبد الأعلى قال : أخبرنا ابن وهب قال : أخبرني عبد الله بن عياش قال : قال زيد بن أسلم في قول الله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : كبائر الشرك والفواحش : الزنى ، تركوا ذلك [ ص: 533 ] حين دخلوا في الإسلام ، فغفر الله لهم ما كانوا ألموا به وأصابوا من ذلك قبل الإسلام .
وكان بعض أهل العلم بكلام العرب ممن يوجه تأويل " إلا " في هذا الموضع إلى هذا الوجه الذي ذكرته عن ابن عباس يقول في تأويل ذلك : لم يؤذن لهم في اللمم ، وليس هو من الفواحش ، ولا من كبائر الإثم ، وقد يستثنى الشيء من الشيء ، وليس منه على ضمير قد كف عنه فمجازه ، إلا أن يلم بشيء ليس من الفواحش ولا من الكبائر ، قال : الشاعر :
وبلدة ليس بها أنيس إلا اليعافير وإلا العيس
واليعافير : الظباء ، والعيس : الإبل وليسا من الناس ، فكأنه قال : ليس به أنيس ، غير أن به ظباء وإبلا . وقال بعضهم : اليعفور من الظباء الأحمر ، والأعيس : الأبيض .
وقال بنحو هذا القول جماعة من أهل التأويل . [ ص: 534 ]
ذكر من قال ذلك :
حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : ثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن الأعمش ، عن أبي الضحى ، أن ابن مسعود قال : زنى العينين : النظر ، وزنى الشفتين : التقبيل ، وزنى اليدين : البطش ، وزنى الرجلين : المشي ، ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه ، فإن تقدم بفرجه كان زانيا ، وإلا فهو اللمم .
حدثنا ابن عبد الأعلى قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر قال : وأخبرنا ابن طاوس ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : ما رأيت شيئا أشبه باللمم مما قال أبو هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنى أدركه ذلك لا محالة ، فزنى العينين النظر ، وزنى اللسان المنطق ، والنفس تتمنى وتشتهي ، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه " .
حدثني أبو السائب قال : ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن مسلم ، عن مسروق في قوله ( إلا اللمم ) قال : إن تقدم كان زنى ، وإن تأخر كان لمما .
حدثني يعقوب بن إبراهيم قال : ثنا ابن علية قال : ثنا منصور بن عبد الرحمن ، قال : سألت الشعبي ، عن قول الله ( يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : هو ما دون الزنى ، ثم ذكر لنا عن ابن مسعود قال : " زنى العينين : ما نظرت إليه ، وزنى اليد : ما لمست ، وزنى الرجل : ما مشت والتحقيق بالفرج .
حدثني محمد بن معمر قال : ثنا يعقوب قال : ثنا وهيب قال : ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم بن عمرو القاري قال : ثني عبد الرحمن بن نافع الذي يقال له ابن لبابة الطائفي قال : سألت أبا هريرة عن قول الله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : القبلة ، والغمزة ، والنظرة والمباشرة ، إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل ، وهو الزنى .
وقال آخرون : بل ذلك استثناء صحيح ، ومعنى الكلام : الذين يجتنبون [ ص: 535 ] كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إلا أن يلم بها ثم يتوب .
ذكر من قال ذلك :
حدثني سليمان بن عبد الجبار قال : ثنا أبو عاصم قال : أخبرنا زكريا بن إسحاق ، عن عمرو بن دينار ، عن عطاء ، عن ابن عباس ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : هو الرجل يلم بالفاحشة ثم يتوب ; قال : وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا ألما
حدثني ابن المثنى قال : ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة ، عن منصور ، عن مجاهد ، أنه قال في هذه الآية ( إلا اللمم ) قال : الذي يلم بالذنب ثم يدعه ، وقال الشاعر :
إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا ألما
حدثني محمد بن عبد الله بن بزيع قال : ثنا يونس ، عن الحسن ، عن أبي هريرة ، أراه رفعه : ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : اللمة من الزنى ، ثم يتوب ولا يعود ، واللمة من السرقة ، ثم يتوب ولا يعود ; واللمة من شرب الخمر ، ثم يتوب ولا يعود ، قال : فتلك الإلمام .
حدثنا ابن بشار قال : ثنا ابن أبي عدي ، عن عوف ، عن الحسن ، [ ص: 536 ] في قول الله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : اللمة من الزنى أو السرقة ، أو شرب الخمر ، ثم لا يعود .
حدثني يعقوب قال : ثنا ابن أبي عدي عن عوف ، عن الحسن في قول الله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : اللمة من الزنى ، أو السرقة ، أو شرب الخمر ثم لا يعود .
حدثني يعقوب قال : ثنا ابن علية ، عن أبي رجاء ، عن الحسن في قوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : قد كان أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - يقولون : هذا الرجل يصيب اللمة من الزنا ، واللمة من شرب الخمر ، فيخفيها فيتوب منها .
حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن سفيان ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ابن عباس ( إلا اللمم ) يلم بها فى الحين ، قلت الزنى ، قال : الزنى ثم يتوب .
حدثنا ابن عبد الأعلى قال : ثنا ابن ثور قال : قال معمر : كان الحسن يقول في اللمم : تكون اللمة من الرجل : الفاحشة ثم يتوب .
حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن سفيان ، عن إسماعيل ، عن أبي صالح قال : الزنى ثم يتوب .
قال : ثنا مهران ، عن أبي جعفر ، عن قتادة ، عن الحسن ( إلا اللمم ) قال : أن يقع الوقعة ثم ينتهي .
حدثنا أبو كريب قال : ثنا ابن عيينة ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن ابن عباس قال : اللمم : الذي تلم المرة .
حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد قال : أخبرني يحيى بن أيوب ، عن المثنى بن الصباح ، عن عمرو بن شعيب ، أن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : اللمم : ما دون الشرك . [ ص: 537 ]
حدثنا ابن بشار قال : ثنا أبو عامر قال : ثنا مرة ، عن عبد الله بن القاسم في قوله ( إلا اللمم ) قال : اللمة يلم بها من الذنوب .
حدثنا ابن حميد قال : ثنا جرير ، عن منصور ، عن مجاهد في قوله ( إلا اللمم ) قال : الرجل يلم بالذنب ثم ينزع عنه . قال : وكان أهل الجاهلية يطوفون بالبيت وهم يقولون :
إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا ألما
وقال آخرون ممن وجه معنى" إلا " إلى الاستثناء المنقطع : اللمم : هو دون حد الدنيا وحد الآخرة ، قد تجاوز الله عنه .
ذكر من قال ذلك :
حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن سفيان ، عن جابر ، عن عطاء ، عن ابن الزبير ( إلا اللمم ) قال : ما بين الحدين ، حد الدنيا ، وعذاب الآخرة .
حدثنا ابن المثنى قال : ثنا محمد بن جعفر ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن ابن عباس أنه قال : اللمم : ما دون الحدين : حد الدنيا والآخرة .
حدثنا ابن المثنى قال : ثنا ابن أبي عدي ، عن شعبة ، عن الحكم وقتادة ، عن ابن عباس بمثله ، إلا أنه قال : حد الدنيا ، وحد الآخرة .
حدثني يعقوب قال : ثنا ابن علية قال : أخبرنا شعبة ، عن الحكم بن عتيبة قال : قال ابن عباس : اللمم ما دون الحدين ، حد الدنيا وحد الآخرة .
حدثني محمد بن سعد قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) قال : كل شيء بين الحدين ، حد الدنيا وحد الآخرة تكفره الصلوات ، وهو اللمم ، وهو دون كل موجب ; فأما حد الدنيا فكل حد فرض الله عقوبته في الدنيا; وأما حد الآخرة فكل شيء ختمه الله بالنار ، وأخر عقوبته إلى الآخرة . [ ص: 538 ]
حدثنا ابن حميد قال : ثنا يحيى قال : ثنا الحسين ، عن يزيد ، عن عكرمة في قوله : ( إلا اللمم ) يقول : ما بين الحدين ، كل ذنب ليس فيه حد في الدنيا ولا عذاب في الآخرة ، فهو اللمم .
حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) واللمم : ما كان بين الحدين لم يبلغ حد الدنيا ولا حد الآخرة ، موجبة قد أوجب الله لأهلها النار ، أو فاحشة يقام عليه الحد في الدنيا .
وحدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن أبي جعفر ، عن قتادة قال : قال بعضهم : اللمم : ما بين الحدين : حد الدنيا ، وحد الآخرة .
حدثنا أبو كريب ويعقوب قالا : ثنا إسماعيل بن إبراهيم قال : ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة عن ابن عباس قال : اللمم : ما بين الحدين : حد الدنيا ، وحد الآخرة .
حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن سفيان قال : قال الضحاك ( إلا اللمم ) قال : كل شيء بين حد الدنيا والآخرة فهو اللمم يغفره الله .
وأولى الأقوال في ذلك عندي بالصواب قول من قال " إلا " بمعنى الاستثناء المنقطع ، ووجه معنى الكلام إلى ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم ) بما دون كبائر الإثم ، ودون الفواحش الموجبة للحدود في الدنيا ، والعذاب في الآخرة ، فإن ذلك معفو لهم عنه ، وذلك عندي نظير قوله جل ثناؤه : ( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما ) فوعد جل ثناؤه باجتناب الكبائر ، العفو عما دونها من السيئات ، وهو اللمم الذي قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " العينان تزنيان ، واليدان تزنيان ، والرجلان تزنيان ، ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه " ، وذلك أنه لا حد فيما دون ولوج الفرج في الفرج ، وذلك هو العفو من الله في الدنيا عن عقوبة العبد عليه ، والله جل ثناؤه أكرم من أن يعود فيما قد عفا عنه ، كما روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - واللمم في كلام العرب : [ ص: 539 ] المقاربة للشيء ، ذكر الفراء أنه سمع العرب تقول : ضربه ما لمم القتل يريدون ضربا مقاربا للقتل . قال : وسمعت من آخر : ألم يفعل في معنى : كاد يفعل .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-06-2019, 09:53 AM
النجم الهاوي النجم الهاوي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,740
معدل تقييم المستوى: 14
النجم الهاوي will become famous soon enough
افتراضي رد: ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم )

عريف و معنى اللمم في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي
لَمَم: (اسم)
اللَّمَمُ : صغيرُ الذُّنوبِ ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها
اللَّمَمُ : مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له
اللَّمَمُ : الجنونُ ، أَو طَرَفٌ منه يُلِمُّ بالإِنسان ويَعتريه
كان ذلك منذ شهرٍ أَو لَمَمِه : قُرابِ شهر
لِمَم: (اسم)
لِمَم : جمع لِمّة
لِمّة: (اسم)
الجمع : لِمام و لِمَم
لِمّة : شَعَرُ الرَّأس المُجاوز شَحْمَة الأُذُن
كلمات ذات صلة
لَمَم لَمَّ لَمّة لَوْم لِمَام لِمامة لاَم لامّة لائم مَلْموم مَلوم مُلَمَّم مُلِمّ مُلِمّة مامة
تعريف و معنى اللمم في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط. قاموس عربي عربي
لَمَّه
ـ لَمَّه : جَمَعَه ،
ـ لَمَّ الله تعالى شَعَثَه : قاربَ بين شَتيتِ أُمورِه .
ـ دارُنا لَمومةٌ ، أي : تَجْمَعُ الناسَ وتَرُبُّهُم .
ـ غُلامٌ مُلِمٌّ : قارَبَ البُلوغَ .
ـ رجُلٌ مِلَمٌّ : يَجْمَعُ القومَ أو عَشيرَتَه .
ـ المِلَمُّ : الشديدُ من كُلِّ شيءٍ .
ـ ألَمَّ : باشَرَ اللَّمَمَ ،
ـ أَلَمَّ به : نَزَلَ ، كلَمَّ والْتَمَّ ،
ـ أَلَمَّ الغُلامُ : قارَبَ البُلوغَ ،
ـ أَلَمَّ النَّخْلَةُ : قارَبَتِ الإرْطابَ .
ـ اللَّمَمُ : الجنُون...
المزيد
المعجم: القاموس المحيط

اللـّـمم
صغائر الذنوب
سورة : النجم ، آية رقم : 32
المعجم: كلمات القران - انظر التحليل و التفسير المفصل

اللَّمَمُ
اللَّمَمُ : الصغيرُ من الذنوب ، نحوُ القُبلة والنظرة وما أشبهها .
و اللَّمَمُ مقارَبةُ الذنب .
وفي التنزيل العزيز : النجم آية 32 الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ ) ) .
و اللَّمَمُ الجنونُ ، أَو طَرَفٌ منه يُلِمُّ بالإِنسان ويَعتريه .
ويقال : كان ذلك منذ شهرٍ أَو لَمَمِه : قُرابِ شهر .
المعجم: المعجم الوسيط

‏ اللمم ‏
‏ صغائر الذنوب ‏
المعجم: مصطلحات فقهية

لمم
" اللَّمُّ : الجمع الكثير الشديد .
واللَّمُّ : مصدر لَمَّ الشيء يَلُمُّه لَمّاً جمعه وأصلحه .
ولَمَّ اللهُ شََعَثَه يَلُمُّه لَمّاً : جمعَ ما تفرّق من أُموره وأَصلحه .
وفي الدعاء : لَمَّ اللهُ شعثَك أي جمع اللهُ لك ما يُذْهب شعثك ؛ قال ابن سيده : أي جمعَ مُتَفَرِّقَك وقارَبَ بين شَتِيت أَمرِك .
وفي الحديث : اللهمِّ الْمُمْ شَعَثَنا ، وفي حديث آخر : وتَلُمّ بها شَعَثي ؛ هو من اللَّمّ الجمع أَي اجمع ما تَشَتَّتَ من أَمْرِنا .
ورجُل مِلَمٌّ : يَلُمُّ القوم أي يجمعهم...
المزيد
المعجم: لسان العرب

أمثلة سياقية: اللمم
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ (قرآن)
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ (قرآن)
بأَسَرعِ الشَّدِّ مِنِّي يومَ لَا نِيَةٌ ... لَمَّا عَرَفْتُهم واهْتَزَّتِ اللِّمَمُ (شعر)
بأسْرَعِ الشَّدِّ مِنِّي يَوْمَ لانِنةٍ ... لَمَّا لَقِيتُهُمُ وَاهْتزَّتِ اللِّمَمُ (شعر)
بأسرعَ الشَّدّ منّى يومَ لانَيِةٍ ... لمّا عَرَفْتُهمُ واهتزّتِ اللِّمَمُ (شعر)
بحيثُ ناصَى اللِّمَمَ الكِثاثا ... مَوْرُ الكَثِيبِ فَجَرى وَحَاثَا (شعر)


سائِلوا عَنَّا الذي يَعْرِفُنَا ... بقُوانا ، يَوْمَ تَحْلَاقِ اللِّمَمْ (شعر)
كلمات قريبة
لَمَّه
ـ لَمَّه : جَمَعَه ،
ـ لَمَّ الله تعالى شَعَثَه : قاربَ بين شَتيتِ أُمورِه .
ـ دارُنا لَمومةٌ ، أي : تَجْمَعُ الناسَ وتَرُبُّهُم .
ـ غُلامٌ مُلِمٌّ : قارَبَ البُلوغَ .
ـ رجُلٌ مِلَمٌّ : يَجْمَعُ القومَ أو عَشيرَتَه .
ـ المِلَمُّ : الشديدُ من كُلِّ شيءٍ .
ـ ألَمَّ : باشَرَ اللَّمَمَ ،
ـ أَلَمَّ به : نَزَلَ ، كلَمَّ والْتَمَّ ،
ـ أَلَمَّ الغُلامُ : قارَبَ البُلوغَ ،
ـ أَلَمَّ النَّخْلَةُ : قارَبَتِ الإرْطابَ .
ـ اللَّمَمُ : الجنُون...
المزيد
المعجم: القاموس المحيط

لَمَا
ـ لَمَا لَمْواً : أَخَذَ الشيءَ بأَجْمَعِهِ .
ـ لُمَةُ : الجماعةُ من الثلاثةِ إلى العَشرةِ ، وتِرْبُ الرجُلِ ، وشَكْلُه ، والإِسوةُ .
المعجم: القاموس المحيط

اللَّوْمُ
ـ اللَّوْمُ واللَّوْماءُ واللَّوْمَى واللائمةُ : العَذْلُ . ولامَ لَوْماً ومَلاماً ومَلامةً ، فهو مَليمٌ ومَلومٌ وألامَه ، ولَوَّمَه للمُبالغةِ ، فالْتَامَ هو . وقَوْمٌ لُوَّامٌ ولُوَّمٌ ولُيَّمٌ .
ـ اللَّوَمُ : كثْرَةُ العَذْلِ .
ـ لاوَمْتُه : لُمْتُهُ ولامَني ، وتَلاوَمْنا كذلك .
ـ ألامَ : أتَى ما يُلامُ عليه ، أو صارَ ذا لائمَةٍ .
ـ اسْتَلامَ إليهم : أتاهُم بما يَلومونَهُ .
ـ رجلٌ لُومَةٌ : مَلومٌ .
ـ لُوَمَةٌ : لَوَّامٌ .
ـ جاءَ بِلَ...
المزيد
المعجم: القاموس المحيط

لَمة
لمة - ج ، لمم ولمام
1 - لمة : شعر يتجاوز شحمة الأذن . 2 - لمة : ما تفرق من الشعر .
المعجم: الرائد

لامَ
لامَ يَلوم ، لُمْ ، لَوْمًا ، فهو لائم ، والمفعول مَلوم :-
• لامَه عذَله ، كدَّره بكلامٍ لما قام به من عمل أو قول غير مُلائمين ، أنّبَه ووبّخه وآخَذَه :- لامه على عدم احترام المواعيد ، - لا تأخذه لَوْمَةُ لائمٍ في الحقّ ، - لا تَلُمْ كفِّي إذا السَّيف نبا ... صحَّ منّي العزمُ والدّهرُ أبى ، - { قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ } .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

لِمَامٌ
جمع لَمَّة . [ ل م م ]. :- يُحَدِّثُنِي لِمَاماً :- : يُحَدِّثُنِي مِنْ حِينٍ لآِخَرَ . :- يَحْضُرُ الدَّرْسَ لِمَاماً .
المعجم: الغني

لِمام
لمام
1 -« هو يزورني لماما » : أي يوما بعد يوم ، أو في الأحايين
المعجم: الرائد

اللِّمَامُ
اللِّمَامُ : اللِّقاءُ اليسير .
يقال : هو يزورنا لِمَاماً : في الأحايين .
وهو جمع لَمَّةٍ .
المعجم: المعجم الوسيط

لمم
ل م م : لَمّ الله شعثه أي أصلح وجمع ما تفرق من أموره وبابه رد و الإلْمَامُ النزول يقال أَلَمَّ به أي نزل به وغلام مُلِمٌّ أي قارب البلوغ وفي الحديث { وإن مما ينبت الربيع ما يقتل حبطا أو يلم } أي يقرب من ذلك و أَلَمَّ الرجل من اللَّمَم وهو صغائر الذنوب وقال إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا أَلَمَّا وقيل الإلْمَامُ المقاربة من المعصية من غير مواقعة وقال الأخفش اللَّمَم المتقارب من الذنوب قلت قال الأزهري قال الفراء إلا اللَّمَم معناه إلا المتقارب من الذنوب الصغيرة واللَّمم أيضا طرف من الجنون...
المزيد
المعجم: مختار الصحاح

لَمَّمَ
لَمَّمَ الشعرَ : دَهَنَه .
فهو مُلَمَّم .
المعجم: المعجم الوسيط

لَمَم
لَمَم :-
1 - صغيرُ الذُّنوبِ ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها :- { الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ } .
2 - مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له .
3 - جنون خفيف أو طرف منه يُلمّ بالإنسان .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

لَمَم
لمم
1 - لمم : طرف خفيف من الجنون . 2 - لمم : صغار الذنوب والأخطاء . 3 - لمم : مقاربة الذنب من غير أن يقع .
المعجم: الرائد

اللَّمَمُ
اللَّمَمُ : الصغيرُ من الذنوب ، نحوُ القُبلة والنظرة وما أشبهها .
و اللَّمَمُ مقارَبةُ الذنب .
وفي التنزيل العزيز : النجم آية 32 الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ ) ) .
و اللَّمَمُ الجنونُ ، أَو طَرَفٌ منه يُلِمُّ بالإِنسان ويَعتريه .
ويقال : كان ذلك منذ شهرٍ أَو لَمَمِه : قُرابِ شهر .
المعجم: المعجم الوسيط

‏ اللمم ‏
‏ صغائر الذنوب ‏
المعجم: مصطلحات فقهية

لُمَّةٌ
[ ل م م ]. :- هُوَ لُمَّتُهُ فِي سَفَرِهِ :- : صَاحِبُهُ أَوْ أَصْحَابُهُ ، رُفْقَتُهُ ، مُؤْنِسُهُ . :- لاَ تُسَافِرُوا حَتَّى تُصِيبُوا لُمَّةً .
المعجم: الغني

لَمَّةٌ
جمع : لِمَامٌ .
1 . :- أُعِيذُهُ مِنْ حَادِثَاتِ اللَّمَّةِ :- : الشِّدَّةُ ، الدَّهْرُ .
2 . :- أَصَابَتْهُ مِنَ الْجِنِّ لَمَّةٌ :- : مَسٌّ أَوْ شَيْءٌ قَلِيلٌ .
3 . :- حَضَرَتْ لَمَّةٌ مِنَ النَّاسِ :- : جَمَاعَةٌ مِنْهُمْ .
4 . : اللِّقَاءُ السَّرِيعُ الْيَسِيرُ .
المعجم: الغني

لِمَّةٌ
جمع : لِمَمٌ ، لِمَامٌ . : شَعْرُ الرَّأْسِ الَّذِي يَتَجَاوَزُ شَحْمَةَ الأُذُنِ .
المعجم: الغني

لَمَّة 1
لَمَّة 1 :-
جمع لمَّات :
1 - اسم مرَّة من لَمَّ .
2 - شدَّة أو دهر :- أُعيذك من حادثات اللَّمَّة .
3 - ناسٌ مجتمعون :- رأيت لَمَّة في الشَّارع حول الحادث .
4 - طائفٌ من الجنّ ، أو مسٌّ منه :- أصابته لَمَّة من الجنّ : مَسٌّ أو شيءٌ قليلٌ :-
• للشَّيطان لمَّةٌ : أي خطرة في القلب أو دُنُوٌّ .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

لَمَّة 2
لَمَّة 2 :-
جمع لِمام : لقاء من حين إلى آخر :- هو يزورنا لِمامًا .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

لِمَّة
لِمَّة :-
جمع لِمام ولِمَم : شَعَرُ الرَّأس المُجاوز شَحْمَة الأُذُن .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

لمة
لمة
1 - 1 - المرة من لم . 2 - شدة ، مصيبة . 3 - دهر . 4 - شيء مجتمع . 5 - ناس مجتمعون . 6 - خطوة .
المعجم: الرائد

اللَّمَةُ
اللَّمَةُ : الجماعة من الرِّجال أَو النِّساء ، من الثلاثة إلى العشرة .
وفي حديث فاطمة : حديث شريف أَنَّها خَرَجَت في لُمّةٍ من نِسائها تَتَوَطَّأَ ذيلَها حتَّى دخلت على أَبي بكر الصِّدِّيق // .
و اللَّمَةُ التَّربُ ، والمِثلُ ، والشِّكلُ .
يقال : لِيتزوّجْ كلُّ إِنْسانٍ لُمَتَهُ .
و اللَّمَةُ الأُسوةُ .
يقال : لكَ فيه لُمَةٌ . والجمع : لُمَاتٌ .
المعجم: المعجم الوسيط

اللَّمَّةُ
اللَّمَّةُ : الشِّدَّةُ ، أو الدَّهرُ .
يقال : أُعيذُهُ من حادثات اللَّمَّة .
وَالطائفُ من الجنّ .
يقال : أَصَابته من الجنّ لَمَّةٌ : مَسٌّ أَو شيءٌ قليل .
ويقال : للشيطان لَمَّةٌ ، أَي هَمَّةٌ وخَطْرَةٌ في القلب ، أو دُنُوٌّ .
و اللَّمَّةُ الناسُ المجتمعون .
و اللَّمَّةُ الشيءُ المجتمِع .
و اللَّمَّةُ اللَّقاءُ اليسير . والجمع : لِمَامٌ .
المعجم: المعجم الوسيط

اللَّمَّةُ
اللَّمَّةُ : شَعرُ الرَّأْسِ المجاوزُ شحمةَ الأُذن . والجمع : لِمَمٌ ، ولِمَامٌ .
المعجم: المعجم الوسيط

اللُّمَةُ
اللُّمَةُ : الشَّكل ، والمِثْل ، والتِّرب ، أَصله : لُؤْم .
و اللُّمَةُ الجماعةُ من الرجال ما بين الثلاثة إِلى العشرة . والجمع : لُمَات .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-06-2019, 09:57 AM
النجم الهاوي النجم الهاوي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,740
معدل تقييم المستوى: 14
النجم الهاوي will become famous soon enough
افتراضي رد: ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم )

فتوه ابن باز
فتاوى الدروس الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ
س:.........

play
-01:21
max volume
هذا هو المشهور، هو أن اللمم يغفر بعدم الفعل وأن ما ........ يغفر باجتناب الكبائر، وقال آخرون في اللمم غير هذا المعنى، قالوا: إن السيئات لا تغفر إلا بالتوبة؛ ولكن نقص القرآن يدل على أن اجتناب الكبائر من أسباب غفران السيئات: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ [النساء:31] يعني الصغائر، ومن قال: اللمم كونه يهم بالذنب يريده ثم يرجع ولا يكمل، يعني يهم به ثم يتذكر حكم الله فيرجع، فهذا تكتب له حسنة، إذا هم بالسيئة ثم تركها خوفًا من الله كتب الله له حسنة.
س:.........
الشيخ: اللمم مثل ما قال ابن عباس فعل المعاصي الصغار: الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ [النجم:32] يعني إلا ما قد يقع منهم من السيئات الصغار فيغفرها الله لهم باجتناب الكبائر، وقال: معناه إن اللمم يعني الذي قد يلم به، قد يلم بالشيء وقد يريده
ويهتم به ويريد فعله ثم يتذكر عظمة الله ويتذكر أن الله حرمه عليه فيرجع فيكتب له بهذا حسنة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.