منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2005, 02:38 PM
العابر العابر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 89
معدل تقييم المستوى: 15
العابر is on a distinguished road
افتراضي ((( شقّ وسطيح ..(2)..؟؟ )))

سمي شق بهذا الإسم لأنه . كما يقولون . كان كشق إنسان , وأما سطيح فكان كالبضعة الملقاة على الأرض فكأنه سطح عليها .. قال ابن عباس رضي الله عنهما : " لم يكن شيء من بني آدم يشبه سطيحا , إنما كان لحما على وضم , ليس فيه عظم ولا عصب إلا في رأسه وعينيه وكفيه , وكان يُطوى كما يُطوى الثوب من رجليه إلى عنقه ولم يكن فيه شيء يتحرك إلا لسانه " وقال غيره : إنه كان إذا غضب انتفخ وجلس ..



واسم سطيح : ربيع بن ربيعة بن مسعود بن مازن بن ذئب بن عدي بن مازن غسَّان

وشقّ : هو ابن صعب بن يشكر بن رهم بن أفرك بن قسر بن عبقر بن أنمار بن نزار , وأنمار أبو بجيلة وخثعم



ومن أخبار شقّ وسطيح أن ربيعة بن نضر ملك اليمن رأى رؤيا هالته وفظع بها فلم يدع كاهنا ولا ساحرا ولا عائفا ولا منجما من أهل مملكته إلا جمعه إليه , فقال لهم : إني قد رأيت رؤيا هالتني وفظعت بها , فأخبروني بها وبتأويلها قالوا له : اقصصها علينا نخبرك بتأويلها , قال : إني إن أخبرتكم بها لم أطمئن إلى خبركم عن تأويلها , فإنه لا يعرف تأويلها إلا من عرفها قبل أن أخبره بها , فقال له رجل منهم : فإن كان الملك يريد هذا فليبعث إلى سطيح وشقّ فإنه ليس أحد أعلم منهما , فهما يخبرانه بما سأل عنه .



فبعث إليهما , فقدم عليه سطيح قبل شقّ , فقال له : إني رأيت رؤيا هالتني وفظعت بها , فأخبرني بها , فإنك إن أصبتها أصبت تأويلها , قال : أفعل , رأيت حممة خرجت من ظلمة فوقعت بأرض تهمة فأكلت منها كل ذات جمجمة

( حممة : فحمة من نار , ظلمة : ظلام من جهة البحر ويريد خروج عسكر الحبشة من أرض السودان , تهمة : الأرض المتصوبة نحو البحر , كل ذات : لأن القصد إلى النفس والنسمة ويدخل فيه جميع ذوات الأرواح )



فقال له الملك : ما أخطأت منها شيئا يا سطيح , فما عندك من تأويلها ؟ فقال : أحلف بما بين الحرتين من حنش لتهبطن أرضكم الحبش فلتملكن ما بين أبين إلى جرش ,, فقال له الملك : وأبيك يا سطيح , إن هذا لنا لغائط موجع فمتى هو كائن ؟ أفي زماني هذا أم بعده ؟ قال : لا , بل بعده بحين , أكثر من ستين أو سبعين يمضين من السنين قال : أفيدوم ذلك من ملكهم أو ينقطع ؟ قال : لا , بل ينقطع لبضع وسبعين من السنين ثم يقتلون ويخرجون منها هاربين , قال : ومن يلي من ذلك من قتلهم وإخراجهم ؟ قال : يليه إرم بن ذي يزن , يخرج عليهم من عدن فلا يترك أحدا منهم باليمن , قال : أفيدوم ذلك من سلطانه أم ينقطع ؟ قال : لا , بل ينقطع , قال : ومن يقطعه ؟ قال : نبي زكي يأتيه الوحي من قبل العلي , قال : وممن هذا النبي ؟ قال : رجل من ولد غالب بن فهر بن مالك بن النضر يكون الملك في قومه إلى آخر الدهر , قال : وهل للدهر من آخر ؟ قال : نعم , يوم يجمع فيه الأولون والآخرون , يسعد فيه المحسنون ويشقى فيه المسيئون , قال : أحق ما تخبرني ؟ قال : نعم , والشفق والغسق , والفلق إذا اتسق , إن ما أنبأتك به لحق ..



ثم قدم عليه شقّ , فقال له كقوله لسطيح , وكتمه ما قاله سطيح , لينظر أيتفقان أم يختلفان ..



فقال : نعم , رأيت حممة خرجت من ظلمة فوقعت بين روضة وأكمه , فأكلت منها كلّ ذات نسمة

قال : فلما قال له ذلك , وعرف أنهما اتفقا وأنّ قولهما واحد إلا أن سطيحا قال : " وقعت بأرض تهمة فأكلت منها كل ذات جمجمة " وقال شقّ : " وقعت بين روضة وأكمه فأكلت منها كل ذات نسمة "



فقال له الملك : ما أخطأت يا شقّ منها شيئا , فما عندك في تأويلها ؟ قال : أحلف بما بين الحرتين من إنسان لينزلن أرضكم السودان , فليغلبن على كل طفلة البنان , وليملكن ما بين أبين إلى نجران , فقال له الملك : وأبيك يا شقّ إن هذا لنا لغائط موجع , فمتى هو كائن ؟ أفي زماني أم بعده ؟ قال : لا , بل بعده بزمان , ثم يستنقذكم منهم عظيم ذو شأن ويذيقهم أشدّ الهوان , قال : ومن هذا العظيم الشأن ؟ قال : غلام ليس بدني ولا مدن , يخرج عليهم من بيت ذي يزن , فلا يترك أحدا منهم باليمن , قال : أفيدوم سلطانه أم ينقطع ؟ قال : بل ينقطع برسول مرسل يأتي بالحق والعدل , بين أهل الدين والفضل , يكون الملك في قومه إلى يوم الفصل ..



قال : وما يوم الفصل ؟ قال : يوم تجزى فيه الولاة , ويدعى فيه من السماء بدعوات , يسمع منها الأحياء والأموات ويجمع فيه بين الناس للميقات , يكون فيه لمن اتقى الفوز والخيرات ..



قال : أحقّ ما تقول ؟ قال : إي ورب السماء والأرض , وما بينهما من رفع وخفض , إن ما أنبأتك به لحق ما فيه أمض

فوقع في نفس ربيعة بن النضر ما قالا , فجهز بنيه وأهل بيته إلى العراق بما يصلحهم , وكتب لهم إلى ملك من ملوك فارس يقال له " سابور بن خرزاد " فأسكنهم الحيرة ..



وينقل الحافظ ابن كثير في كتابه ( البداية والنهاية ) عن الحافظ أبي بكر محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي في كتابه ( هواتف الجان ) بإسناده إلى مخزوم بن هاني المخزومي عن أبيه أن إيوان كسرى ارتج , وسقطت منه أربع عشرة شرفة , وخمدت نار فارس , ولم تخمد قبل ذلك بألف عام , وغاصت بحيرة ساوة , ورأى الموبذان إبلا صعابا تقود خيلا عرابا قد قطعت دجلة , وانتشرت في بلادهم , فلما أصبح كسرى أفزعه ذلك , فتصبر عليه تشجعا , ثم رأى أن لا يستر ذلك عن مرازبته , فجمعهم , ولبس تاجه وجلس على سريره ثم بعث إليهم , فلما اجتمعوا عنده قال : أتدرون فيم بعثت إليكم ؟ قالوا : لا إلا أن يخبرنا الملك ..



فبينما هم كذلك إذ ورد عليهم كتاب خمود النيران , فازداد غما إلى غمه , ثم أخبرهم بما رأى وما هاله , فقال الموبذان : وأنا قد رأيت هذه الليلة رؤيا في الإبل , فقال : أي شيء يكون هذا يا موبذان ؟ قال : حدث يكون في ناحية العرب , وكان أعلمهم من أنفسهم ..



وتذكر القصة أن كسرى أرسل إلى النعمان بن المنذر فوجّه إليه النعمان رجلا عليما اسمه عبد المسيح , فلما قصّ عليه كسرى ما رأى هو والموبذان , أشار باستخبار سطيح , فأرسله كسرى إليه , فأدركه الرسول وهو في حال الاحتضار , فاستعمله عبد المسيح عما جاء من أجله بأبيات من الشعر , فلما سمع سطيح شعره رفع رأسه يقول : عبد المسيح , على جمل مشيح , أتى سطيح , وقد أوفى على الضريح , بعثك ملك ساسان , لارتجاس الإيوان وخمود النيران , ورؤيا الموبذان , رأى إبلا صعابا , تقود خيلا عرابا , قد قطعت دجلة , وانتشرت في بلاده ..



يا عبد المسيح , إذا كثرت التلاوة وظهر صاحب الهراوة وفاض وادي السماوة وغاصت بحيرة ساوة وخمدت نار فارس فليس الشام لسطيح شاما يملك منهم ملوك وملكات على عدد الشرفات وكلما هو آت آت , ثم قضى سطيح مكانه

وقد ذكرنا سابقا على هذا الربط أنّ سطيح قدم مكة فاستقبله جماعة من رؤساء أهلها وسألوه.
عما يكون في آخر الزمان. وذكر منها الكثير


http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=1718

ومنها هذه ؟؟

قالوا‏:‏ ثم ماذا يا سطيح‏؟‏

قال‏:‏ ثم يظهر رجل من أهل اليمن كالشطن يذهب الله على رأسه الفتن‏

فهل هذا هو الرجل شيخ المجاهدين ( أسامة بن لادن) ؟؟؟
الله أعلم


التعديل الأخير تم بواسطة العابر ; 08-13-2005 الساعة 02:40 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.