منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 08-22-2007, 02:41 AM
الشريف الادريسي الشريف الادريسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
الشريف الادريسي is on a distinguished road
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ربما لا اوافق الاخ ياسين في ما ذكره حول مسرح وقوع الملحمة الكبرى التي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انها ستقع بين المسلمين والروم وليس مع اليهود
فكما ورد في الاحاديث الشريفة انها ستكون بيننا وبين الروم اربع هدن وفي الرابعة نقاتل واياهم عدوا من وراء ظهورنا وسيكتب النصر لهذا التحالف وفي غمرة نشوة النصر هذا سيرفع احد الجنود النصارى صليبا ويقول "انتصر الصليب " فيقوم اليه احد المسلمين فيقتله بعدها سيتذرع الروم بهذا الحادث فينقضون الهدنة ويجمعون لحرب المسلمين فياتوننا تحت ثمانين راية، تحت كل راية اثنا عشر ألفاً أي أن تعداد جيشهم 960 ألفا فينزلون في مكان بالشام يسمى بالأعماق أو دابق قرب حلب بسوريا بعد غدر الروم ونقضهم الهدنة كما سبق ذكره ، حيث يصالح المسلمون الروم صلحا آمنا ويشتركون معا في مقاتلة عدو من ورائهم فينتصرون و يغنمون ثم يعودن إلى مرج ذي تلول أي أرض خضراء يكثر فيها النبات عند دابق قرب حلب فيرفع رجل من الروم الصليب ويقول: غلب الصليب، فيغضب رجل من المسلمين، فيقوم إليه فيقتله فعند ذلك يغدر الروم ويجتمعون للملحمة ويعدون لها في 9 أشهر ويخرج لهم جيش المسلمين من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا قالت الروم: خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم، فيقول المسلمون: لا والله، لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبداً، ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله، وروي أنه يكون عند ذاك القتال ردة شديدة فيشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة، فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل ، فيبقى هؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون ثم يبقى هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، فإذا كان اليوم الرابع نهض إلي جيش المسلمين بقية أهل الإسلام فيجعل الله الدائرة علي الروم النصارى فيقتتلون مقتلة قيل أنه لا يرُى مثلها حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم فما يخلفهم حتى يخر ميتاً ويعد الرجل من تبقى من عائلته أو قبيلته كانوا مائْة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل الواحد ، فلا يفرح أحد بغنيمة عنئذ أو ميراث ، و يفتتح جيش المسلمين وضمنهم 70 ألف من بني إسحاق كما جاء في الحديث مدينة القسطنطينية ومدينة روما بالتكبير و التسبيح وبينما هم كذلك إذا سمعوا الصريخ وهو إبليس يقول أن الدجال قد خلفهم في ذراريهم وأهليهم ( وهي كذبة فلم يكن قد خرج بعد ) فيتركون ما في أيديهم ويُقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة للاستطلاع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم أسماءهم وأسماء آبَائِهم وألوانَ خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذٍ"، وفي رواية أن الملحمة الكبرى وفتحُ القسطنطينية وخروجُ الدجال في 7 أشهر وفي أخرى 6 سنوات يخرج الدجال في السابعة .
اذا مكان وقوع الملحمة سيكون بشمال الشام وليس فلسطين لان تلك معركة اخرى ستعقب مقتل الدجال وهي نفس المعركة التي اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سيتكلم فيها الشجر والحجر وسيقول يا مسلم هذا يهودي خلفي تعالى فاقتله
والله اعلم بحقيقة الامور


التعديل الأخير تم بواسطة الشريف الادريسي ; 08-22-2007 الساعة 02:48 AM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-01-2007, 02:20 AM
ياسين ياسين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 912
معدل تقييم المستوى: 13
ياسين is on a distinguished road
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

الهم إجعل النصر أت قريب اللهم إرحم ضعفنا

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-11-2010, 05:28 PM
سند السنة سند السنة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 2,736
معدل تقييم المستوى: 0
سند السنة will become famous soon enough
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

موضوعك رائع أخي الكريم , جزاك الله كل خير
إن هذا الحديث يثيرني كثيراً خصوصاً ان هناك دعاية لليهود وهم تتشقق وجوههم وفي هذه الدعاية ينصحون الإسرائيليون بصنع حل لبحرية طبرية .
وعندي سؤال ملح إخواني , أتمنى ان اجد تصحيح له من أهل العلم

ألا يمكن أن يكون يأجوج وماجوج هم الصهاينة " اليهود " في فلسطين المحتلة اليوم وهم يشربون من البحيرة , وهم المفسدون في الأرض أو الإرث كما قرأت لتحليل بعض الأخوة الأفاضل ؟

قال تعالى ((وتلك الارض نورثها من عبادنا الصالحين))
وقال تعالى
(( ان الارض لله نورثها من نشاء من عبادنا الصالحين ))

إرتبط إسم الأرض مع الإرث في الأيات الكريمة

هل خوفهم لنظوب ماء هذه البحيرة يعني حدثاً مخيفاً لهم أيظاً بقرب الملحمة .

إقتباس من موضوع قرأته في الانترنت حول بحيرة طبرية

اقتباس:
كما تبث الحكومة الاسرائيلية إعلانات في وسائل الاعلام تدعو الإسرائيليين إلى الاقتصاد في الاستهلاك، كما فرضت غرامات على من يخالف في محاولة لترشيد استهلاك المياه فعادة غسيل السيارات بخرطوم الماء أصبحت مخالفة يعاقب عليها القانون.
رابط لموضوع المنقول منه الإقتباس
http://www.albshara.com/showthread.p...92&pagenumber=

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-11-2010, 06:57 PM
ابو محمد الغزي ابو محمد الغزي غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 198
معدل تقييم المستوى: 0
ابو محمد الغزي is on a distinguished road
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

منسوبها تراجع ويتراجع بشكل مخيف

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-11-2010, 06:57 PM
الخيّال المتعبد الخيّال المتعبد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,707
معدل تقييم المستوى: 11
الخيّال المتعبد is on a distinguished road
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف الادريسي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ربما لا اوافق الاخ ياسين في ما ذكره حول مسرح وقوع الملحمة الكبرى التي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انها ستقع بين المسلمين والروم وليس مع اليهود
فكما ورد في الاحاديث الشريفة انها ستكون بيننا وبين الروم اربع هدن وفي الرابعة نقاتل واياهم عدوا من وراء ظهورنا وسيكتب النصر لهذا التحالف وفي غمرة نشوة النصر هذا سيرفع احد الجنود النصارى صليبا ويقول "انتصر الصليب " فيقوم اليه احد المسلمين فيقتله بعدها سيتذرع الروم بهذا الحادث فينقضون الهدنة ويجمعون لحرب المسلمين فياتوننا تحت ثمانين راية، تحت كل راية اثنا عشر ألفاً أي أن تعداد جيشهم 960 ألفا فينزلون في مكان بالشام يسمى بالأعماق أو دابق قرب حلب بسوريا بعد غدر الروم ونقضهم الهدنة كما سبق ذكره ، حيث يصالح المسلمون الروم صلحا آمنا ويشتركون معا في مقاتلة عدو من ورائهم فينتصرون و يغنمون ثم يعودن إلى مرج ذي تلول أي أرض خضراء يكثر فيها النبات عند دابق قرب حلب فيرفع رجل من الروم الصليب ويقول: غلب الصليب، فيغضب رجل من المسلمين، فيقوم إليه فيقتله فعند ذلك يغدر الروم ويجتمعون للملحمة ويعدون لها في 9 أشهر ويخرج لهم جيش المسلمين من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا قالت الروم: خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم، فيقول المسلمون: لا والله، لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبداً، ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله، وروي أنه يكون عند ذاك القتال ردة شديدة فيشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة، فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل ، فيبقى هؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون ثم يبقى هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، فإذا كان اليوم الرابع نهض إلي جيش المسلمين بقية أهل الإسلام فيجعل الله الدائرة علي الروم النصارى فيقتتلون مقتلة قيل أنه لا يرُى مثلها حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم فما يخلفهم حتى يخر ميتاً ويعد الرجل من تبقى من عائلته أو قبيلته كانوا مائْة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل الواحد ، فلا يفرح أحد بغنيمة عنئذ أو ميراث ، و يفتتح جيش المسلمين وضمنهم 70 ألف من بني إسحاق كما جاء في الحديث مدينة القسطنطينية ومدينة روما بالتكبير و التسبيح وبينما هم كذلك إذا سمعوا الصريخ وهو إبليس يقول أن الدجال قد خلفهم في ذراريهم وأهليهم ( وهي كذبة فلم يكن قد خرج بعد ) فيتركون ما في أيديهم ويُقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة للاستطلاع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم أسماءهم وأسماء آبَائِهم وألوانَ خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذٍ"، وفي رواية أن الملحمة الكبرى وفتحُ القسطنطينية وخروجُ الدجال في 7 أشهر وفي أخرى 6 سنوات يخرج الدجال في السابعة .
اذا مكان وقوع الملحمة سيكون بشمال الشام وليس فلسطين لان تلك معركة اخرى ستعقب مقتل الدجال وهي نفس المعركة التي اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سيتكلم فيها الشجر والحجر وسيقول يا مسلم هذا يهودي خلفي تعالى فاقتله
والله اعلم بحقيقة الامور
الأخ الكريم

صدقت بارك الله في علمك،

الملحمة كما وصفتها هي الوصف الذي وصفه حديث رسول الله ، إلا أن لي تعليق على نقطتين أرجو مراجعتهما:

الاولى: لا يفتح المسلمون القسطنطينية وروما قبل ظهور الدجال

فقط الملحمة كما وصفتها ثم القسطنطينية ثم وأثناء جمعهم الغنائم تصلهم الكذبة بخروج الدجال ولا يكون قد خرج فيرجع العشرة فوارس الى دمشق فيكتشفوا خروج الدجال فعلا فيعود المسلمون ويتحصنوا في دمشق وهذا قبل نزول سيدنا عيسى عليه السلام

فنزول عيسى على معسكر المسلمين وقت الاقامة وقد حاصرهم الدجال ومعه سبعين الف من يهود اصبهان على رؤوسهم الطيالس

ثم يخرج عيسى عليه السلام ليقتل الدجال فيراه الدجال فيذوب كالملح فيهرب فيدركة عيسى وجيش المسلمين فيقتله عند باب لدّ الشرقي

ويبدو لي أنك لا تعرف مكان لدّ مما دفعك للقول انها معركة مختلفة فإذا عرفنا مكان باب لدّ الشرقي بطل العجب فلد مدينة تقع في فلسطين على بعد 40-50 كيلو متر غرب نهر الاردن باتجاه البحر الابيض المتوسط أي هي شمال غرب القدس ولا سبيل لوصولها برا الا من خلال نهر الاردن من الشرق أو (راس الناقورة من الشمال أو الجولان ) إلا أن ما ينطبق عليه حديث رسول الله هو نهر الاردن

ثم أن الحجر والشجر سينطق ليقول يا مسلم يا عبدالله بعد قتل الدجال حين يكون اليهود قد يأسوا واختبئوا (وهذا نداء تبرئة لعيسى من كونه ابن الله أو كونه غير مسلم)

مما يعني أن جيش المسلمين سيتوجه من دمشق باتجاه الجنوب وصولا الى الاردن ثم يتوجهون غربا فيصبحوا شرقي النهر واليهود غربية فتكون معارك هدف المسلمين فيها ومنهم عيسى هو الوصول للدجال وهدف اليهود منها منعهم ويبدو ان المسلمين هم من ينتصر حتى يصلو الى باب لد الشرقي وفي هذا دليل لقدومهم من الشرق الى اللد وما الذي شرق لد غير الضفة الغربية من فلسطين ثم نهر الاردن

ثم وبعد قتل الدجال يكسر عيسى الصليب ويقتل الخنزير ويلغي الجزية أي أنه يقوم بإنهاء أمر النصرانية ويحول كنيستها الشرقية الى مسجد ففتح روما يكون على يد عيسى القاضي بالحجة والقضاء وليس بالقتال حيث أن الملحمة في دابق هي آخر معركة في الدنيا يكون فيها قتال بين السلمين والروم، ومعركة الدجال شرق النهر وهم غربيه وصولا لباب لد الشرقي هي وعد الاخرة الذي ذكره الله تعالى في القرآن في سورة الاسراء، بعد ذلك يصبح ثمن الخيل بدريهمات كما نص على ذلك حديث رسول الله وما السبب الا لانه لن يركب في قتال ولا في غزو بعدها أبدا وكل هذا قبل خروج يأجوج ومأجوج من تحت الردم

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-13-2010, 09:36 PM
عابر الزمن
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

موضوع رائع لي رجعه

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-13-2010, 09:42 PM
عابر الزمن
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

هذة البحيرة هي التي سوف يمر عليها قوم يأجوج وماجوج ويشربونها كاملة


ما جاء في حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه وفيه "إذ أوحى الله إلى عيسى: إني قد


أخرجت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم، فحرز عبادي إلى الطور. ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من


كل حدب ينسلون. فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها، ويمرآخرهم فيقولون: لقد كان


بهذه مرة ماء، ويحضر نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه


زهمهم ونتنهم، فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله، فيرسل الله طيرا كأعناق البخت،


فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله "رواه مسلم



وببحث بسيط من عندي قمت بتجربه علمية غير مسبوقه لمعرفة عدد سكان ياجوج وماجوج في ذلك اليوم العظيم والعلم عند الله لكن من باب التفكر والتمعن



وذلك بمعرفة المعطيات الآتية :


1- حجم بحيرة طبريا بالمتر المكعب حسب بيانات وزارة البيئة الاسرائيليه ( لعنهم الله )
هو

*

حجمالمياه المخزنة في أعلى منسوب =4,300 مليون متر مكعب


*



حجم المياه المخزنة في أدنى منسوب =3,600 مليون مترمكعب

2- عند العطش الشديد للأنسان العادي ممكن ان يشرب 1 لترماء.. في حالة قوم ياجوج وماجوج ..اثبت بالاحاديث الصحيحة انهم ناس عاديين من نسلآدم

لكنهم شديدي القوة والبائس لذلك



نفترض ان حجم كمية الماء ليرتوي شخص واحد ياجوجي ماجوجيتساوي 2 لتر ايالضعف


وبحسب الاحاديث الصحيحة ان كل شعب ياجوج وماجوج يشربون منها حتى اخرهم ...




لذلك




--------------------




اذا حسبنا عدد لترات بحيرة طبريا بأقل منسوب



فهو


1



متر مكعب = 1000 لترماء


3600000000



متر مكعب ضرب 1000 لتر = 3600000000000 لتر


3600000000000 /2 = 1800000000000 مليون




اي 1800 مليار نسمه أي اكثر من كل شعب الصين ب 1800 مرة


وأكثر من كل شعب الكرة الارضية الحالي ب 257




روى البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يقول الله تعالى : يا آدم ! فيقول لبيك وسعديك ، والخير في يديك . فيقول اخرج بعث النار . قال : وما بعث النار ؟ قال : من كل ألف تسع مئة وتسعة وتسعين . فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قالوا: وأينا ذلك الواحد ؟ قال: ( ابشروا فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألف)




وهنا مختصر عنهم







قال النبي (صلى الله عليه وآلهِ وسلم ) " لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح من ردم ياجوج وماجوج مثل هذه وحلّق بإصبعيه الإبهامُ والسبابة " أي أن الحفرة أصبحت


كبيرة وقد اقترب خروجهم , أما يأجوج ومأجوج فلا أحد يعرف من هم لانه لم يذكر لا في القران ولا السنة هل هم بشر على الارض أم تحت الارض ولا أحد يعرف إلاّ اللهَ تعالى ؛


لكن الأرجح وحسب وصفهم أنهم على شآكلةِ أهل الصين في خلقهم وفُطس أُنوفهم ؛ وصغرِ أعيُنهِم .











ويسيطر ياجوج وماجوع على الارض ويصلون الى الشام في حين يكون عيسى عليه السلام في فلسطين على جبل فلسطين قريب من القدس فيمر ياجوج على بحيرة طبرية ويشربونها


كلها ويحصرون النبي عيسى عليهِ السلام وقومه على الجبل فيجوعون ويدعو عيسى عليهِ السلام لنجاة الأرض









ويقول ياجوج وماجوج بعد أن يسيطروا على الارض : قتلنا مَن في الأرض


فلنقتل من في السماء ! ويرمي أحدهم حربة الى السماء فترجع وعليها أثآرُ دماء بقدرة الله عز وجل فيقولون قتلنا الله - حاشا لله - فكل انسان بينهم أخفى إيمانه يكفر بعد هذه الحادثة


فيشتد دعاء عيسى عليهِ السلام ويستجيب الله ويرسل عليهم النغف في رقابهم ويموتون جميعا ليُريهم الله قدرته بأن قتل هؤلاءِ القوم الكثير عددهُم المتجبرون بأصغر مخلوقاته









والنغف هيَ : ديدآنٌ صغيرة . ويبقى عيسى عليه السلام ومن معه على راس الجبل لا يدرون ما حدث فيسمعون وقد هدات ضجة أهل الارض فيستقصون







عن الأمر ويبعثون بمتطوع ليرى ما حصل


ويتفاجؤون بمنظر عجيب الاف ومئات الالاف من الجثث تغطي الارض قال النبي محمد (صلى الله عليه وآلهِ وسلم )









" فيرسلُ الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس


واحدة ثم يهبط نبي الله عيسى واصحابه الى الارض فلا يجدون في الارض موضع شبر الا ملاه دمهم ونتنهم


" وهذا دليل أنّ عيسى عليه السلام حيٌ رفّعَهُ اللهُ ولم يُقتل ولم يُصلب ولكن
شُبّهَ لهُم ؛ فيدعوا عيسى عليهِ السلام الله ليخلصهم من الجثث فيبعث الله طيورا تحمل الجثث و ترميهم في مكان يدريه الله وينزل المطر ولا يقف حتى









تصبح الارض كالمراة وتاتي فترة خير


ونعيم وسلام على الارض حسب الحديث الشريف ولا يعبدُ إلا الله ويحكم عيسى عليهِ السلام الأرض وبعد أربعين سنة يتوفى فكل نفس ذآئقةُ الموت ،









قال تعالى : "( والسلام عليّ يوم ولدت


ويوم أموت" وكلمة يوم أموت تدل على المستقبل أي ان عيسى عليه السلام لم يمت بل رفعه الله إليه ؛ ويصلي عليه المسلمون فياتي على الارض زمن البدع والكفر









من جديد فتبدأ العلامات


الكبرى ؛ طلوع الشمس من مغربها ؛ وخروج الدآبة من الارض تكلم الناس ؛ وفي روايات أنها تصنف الناس كافر ومسلم (تختمهم بختم الإيمان)









ويعيش الناس فترة الى أن ياتي زمن


إنقطاع التوبة حيث لا تقبل التوبة من احد وتظهر علامة أُخرى للآخرة وهي الريح الطيبة ؛ حيث يبعث الله ريحاً طيبةً جميلة تخرج من الشام الى اليمن وتغطي الارض فتقتل

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-20-2010, 05:36 PM
سند السنة سند السنة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 2,736
معدل تقييم المستوى: 0
سند السنة will become famous soon enough
افتراضي رد: ^جفاف بحيرة طبرية علامة مؤكدة

اقتباس:
لكنهم شديدي القوة والبائس لذلك
بارك الله فيك أخي الفاضل عابر الزمن على ماتفضلت به
والوم أخي ماذا عن هذه القوة والاساطيل الجاثمة في بلداننا في بلد العرب أو أصل بلاد العرب وهي الجزيرة العربية ألا ينطبق الوصف عليهم ألا يملكون من قوة الأسلحة والتقنية والتكتيك والخبث وغيره !

اقتباس:
فلنقتل من في السماء ! ويرمي أحدهم حربة الى السماء فترجع وعليها أثآرُ دماء بقدرة الله عز وجل فيقولون قتلنا الله - حاشا لله - فكل انسان بينهم أخفى إيمانه يكفر بعد هذه الحادثة
ماهي الحربة التي ستصل للسماء برأيك أخي الفاضل ! ألا يمكن أن تكون الصواريخ اليوم وتقنية حرب النجوم هي الحراب أم يجب أن تكون الحراب بنفس ماكانت عليه قديماً !!!

أليس هؤلاء اليوم يكفرون بالله وينشرون الإلحاد الكفر بين الناس ويحاربون الإسلام
وهذا ضاهر اليوم وواضح

اقتباس:
قال النبي (صلى الله عليه وآلهِ وسلم ) " لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح من ردم ياجوج وماجوج مثل هذه وحلّق بإصبعيه الإبهامُ والسبابة " أي أن الحفرة أصبحت كبيرة وقد اقترب خروجهم , أما يأجوج ومأجوج فلا أحد يعرف من هم لانه لم يذكر لا في القران ولا السنة هل هم بشر على الارض أم تحت الارض ولا أحد يعرف إلاّ اللهَ تعالى ؛
صدقت وصدق النبي صلى الله عليه وسلم

وفعلاً لاأحد يعرف اليوم لأننا ماأعطاه الله لنا اليوم من عقول أصبحت معطلة ومغيبة عن التفكير
لم يتركنا الله بل نحن من تخاذلنا عن إستخدام نعمه فينا
فلانكاد نبصر ولانسمع ولانفقه عن يدور حولنا !!!!

اقتباس:
لكن الأرجح وحسب وصفهم أنهم على شآكلةِ أهل الصين في خلقهم وفُطس أُنوفهم ؛ وصغرِ أعيُنهِم .
ويسيطر ياجوج وماجوع على الارض ويصلون الى الشام
أي انهم بشر وماذا عن مانراه اليوم من سيطرة حقيقية على الأرض وأفسادهم فيها وكل هذه القواعد وغيرها في أرض العرب والمسلمين !
ماذا عن قتلهم أمم بكاملها ومثل امة الهنود الحمر وماذا عن إستعبادهم البشر والرق في أفريقيا ماذا عن تدميرهم بالقنابل الذرية أو النووية لهوريشيما وناكازاكي ماذا عن عدائهم للإسلام والمسلمين
ماذا عن حروبهم العالمية في العالم التي وصل جزء منها لبلدي ولازالت الأرض ملغمة بالألغام وتحصد الأرواح إلى يومنا هذا !
ماذا عن إحتلالهم للعراق بحج واهية واذا عن إحتلالهم لأفغانستان ولقد حاولت قبلهم بريطانيا وروسيا واليوم الأمريكان ماسر كل هذا
ماذا عن نشرهم كل هذا الإنحلال والعري والكفر ماذا عن ظلمهم للمسلمين في فلسطين وكل هذا الذبح والقتل والتدمير
ماذا عن نشرهم السموم والأمراض كالسيدا الذي تبث انه فايروس مصنع في المعامل ونشروه في العالم كله عبر وسائط كثيرة وإباحة الزنا وغيره
ماذا سيطرتهم على الإقتصاد وإصدار العملة الورقية في العالم وإباحة وفرض الربا ليسيطرون على هذه الأمم من غيرهم ليستعبدونهم ويتحكمون بهم
ألا يكفي كل هذا الفساد !!!
بل أين ذكرهم أين خبرهم أم إنهم فقط مجرد وهم ليس لهم ذكراً ولاخبراً
سبحانك ربي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.