منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الأبحاث و المشاركات المتميزة > أبحاث أبو سفيان رحمه الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 11-02-2007, 03:54 AM
naaser77 naaser77 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
naaser77 is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo sfyan مشاهدة المشاركة

أليس بني يعقوب من آل إبراهيم ؟؟؟
فلماذا فصل بين آل عمران و آل إبراهيم في نفس الآية

لماذا يقول رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم
أن الكريم أبن الكريم أبن الكريم أبن الكريم هو يوسف بن يعقوب
أليس موسى أحق بذلك طالما أنه نبي بن نبي بن نبي بن خليل الله

بالنسبة لي هذان دليلان فيصل حق من القرآن والحديث

جزاك الله عنا خير يا أباسفيان

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-02-2007, 05:58 PM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,758
معدل تقييم المستوى: 21
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

السلام عليكم
------------------
أنا في مثل هذا العلم واستنباطه من القرآن أقول بأن علمي قليل وضعيف أي لم أتعلم كيف أستخرج الأنساب وعمر الأنبياء وأقوامهم ......لكن لاأظن أنكم ستحرموني من أن أسال سؤال أو يكون عندي تسائل وتعجّب من أمر ما .

أوجدوا لي بالقرآن نبي أو آل .. له أو لهم نفس الإسم ولكن لشخصان مختلفان أو لعائلتين مختلفتين مثلا إسماعيلين أو إسحاقين أو إبراهيمين أو محمدين أو آلين مثل آل إبراهيم غير آل إبراهيم .
-
-
هل هناك ؟؟؟؟ ....إن كان هناك أرجوكم قولوا لي أين هو هذا النبي أو الرجل الذي يحمل نفس الإسم
-
-
إن قلتم نعم هناك عمرانين .....أقول هذا لايجوز .....لقد كسرتم تسلسل القرآن وتكامله وتواتر آياته ...بعمرانين

__________________
اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-02-2007, 10:23 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل الساعد القوي
هون عليك أخي
الأمر لا يحتاج حبوب ذكاء و لا غيرها
لقد أشربت أبحاث الرجل فلا داعي لذلك الغزل الخفي
فقد تلبس على البعض بذلك
أخي الكريم
أنت و أبو عرفة مطالبين بالدليل الشرعي على ما تقدموه من قواعد و مرتكزات في تفسير القرآن
فقولك و قوله هذا يصح و هذا لا يصح و هذا ممكن و هذا غير ممكن
يحتاج إلى دليل
ثم أنك تقول في أخر رد لك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
{ إن قلتم نعم هناك عمرانين .....أقول هذا لايجوز .....لقد كسرتم تسلسل القرآن وتكامله وتواتر آياته ...بعمرانين }
ـــــــــــــــــــــــــــ
و من قال لك أخي أننا نقول أن في القرآن عمرانين أو ثلاث
ألم أقل لك أن بهذا الغزل الخفي قد تلبس على القارئ
أخي الفاضل القرآن لم يتكلم إلا عن عمران واحد و هو أبو مريم
أم نبي الله عيسى
أم العمران الثاني فقد جاء به أبو عرفة و حشره عنوة و صال و جال
حتى لم يعد أحد يدرك كم عمران ذكر بالقرآن و من هو القائل بواحد و من هو القائل بأكثر
أيها الفاضل
الشيخ أبو عرفة أتى بالعمران الثاني من السنة و ليس من كتاب الله
و هو عمران والد نبي الله موسى عليه السلام
و أراد منه أن يكون والد لموسى و و هارون و يوسف و مريم و أن يكون هو نبي الله يعقوب
إفساد أيما إفساد
رجل يتناسل داخل مجتمع جله من بنيه و أحفاده و لعدة قرون
و لا نعلم كيف تدبر هذا الكم الهائل من الذرية نفسه و كيف لم يتزوج الأخ بأخته
أو العم بابنة أخيه
كل ذلك ممكن حتى لو اقتضى الأمر المطالبة بإحراق كتب التفسير و رفضها
و رد ما يعلمه بني إسرائيل من أنسابهم
المهم أن لا يرد هذا البحث
و الذي هو فاتحة لأبحاث أخرى ستكون بوابة عريضة لدخول كل الطاعنين بهذا الدين
و الذي حماه الله و صانه بهؤلاء الرجال الذين يقول عنهم أبو عرفة
(( يا سيدي بيعبدوا ابن كثير ))
كما قلت و أكرر
ليس في القرآن ذكر لعمران موسى إنما السنة هي التي ذكرته
و كما ذكرته السنة
هي أيضا من نفى
أن يكون عمران والد موسى هو عمران والد مريم
فماذا بعد قول رسول الله

حدثنا أبو سعيد الأشج ومحمد بن المثنى قالا حدثنا ابن إدريس عن أبيه عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت هارون وقد كان بين عيسى وموسى ما كان فلم أدر ما أجيبهم فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و الله لو عرضنا هذا النص على طفلا لما حار في فهمه
المغيرة يقول فلم أدر ما أجيبهم
بماذا كان المغيرة سيجيبهم ؟؟
سيجيبهم بالطبع عن سبب قراءة المسلمين بـ يا أخت هارون
فلمن يلجأ المغيرة رضي الله عنه
بالطبع يلجأ إلى من أنزل عليه هذا القرآن
فيجيبه صلى الله عليه و سلم
هلا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم و الصالحين قبلهم و أضع
عشرة خطوط تحت كلمة قبلهم
أي أولئك النفر من بني إسرائيل و الذي سمى أحدهم أبنه بعمران
تيمنا بعمران موسى
و عمران هذا سمى أبنه بهارون تيمنا بهارون النبي
و بذلك يصح كلام الصادق و بدقة
كانوا يسمون باسماء الأنبياء ـــ حيث سمى عمران والد مريم أبنه
بهارون تيمنا بنبي الله هارون
و كان أبوه من قبل قد سماه بعمران تيمنا بالرجل الصالح عمران والد موسى
عليه السلام
فالنص أشار إلى درجتين في مقام ذكر فيه اسمين
هارون و عمران
يقابلهم
النبي و الصالح
هذا و الله أعلم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل أبو ذر
جزاك الله كل خير
لست الأفضل أخي فهناك من العلماء لو أراد أن يرد ه
الأبحاث لمزقها شر تمزيق
و ليست المسألة مسألة عجز كما يعتقد الآخرين

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل أبو دجانة
بارك الله فيك و زادك علما و فهما
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل
هل محمد صلى الله عليه و سلم أبن ليعقوب أيضا حسب هذا النص
أم أنه ليس من الأنبياء
أرجع أخي لتفسير هذا الحديث بارك الله فيك في كتب التفسر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ سيف الخليفة
أجيبك إن شاء الله بعد أن يخبرك أبو عرفة
لماذا لم تكن سورة محمد صلى الله عليه و سلم
هي الأولى أو الثانية
طالما أنه يحق لك شخص أن يقول في القرآن ما يريد
لماذا فعل الله ذلك و لماذا لم يفعل
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل ناصر
جزاك الله كل خير و بارك فيك
نعم أخي و يشهد الله أنها كافية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-02-2007, 11:50 PM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,758
معدل تقييم المستوى: 21
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

الله وكيلك ياأباسفيان ليس غزل خفي ولاظاهر وأنا جاد حين قلت أنني هذا الذي فهمته ولم أفهم أكثر مما فهمته بان هذه هي النظرية التي يريد أن يطرحها لذلك قلت بأنه إن كان هناك أكثر من شخصية قولوها لكي نعرف لأنه بصراحة ...والله العظيم لقد ضعت .....لم أعد أستطيع أن أركز وأنا لاأغازل الرجل وإن وجدت له خطئ سأكون أول المناصحين له وأول من يراسله وحين تراني بغير أقسام أكاد أجن وأصول وأجول ....هذا لأني لاأحب التدليس ولاأحب إلا الحق حتى ولو كان على نفسي ........بهذا الموضوع ياأباسفيان لن يخرج معي أكثر مما قلته وهو بأن الشيخ صلاح رايته وكأنه يريد أن يقول بأن هناك رجل واحد لكل اسم ورد بالقرآن لارجلان .......وأنا فندته من ناحية علمية أكاديمية بحتة لخلفيتي بالتدريس .
أما إن جئت لتسألني ياأباسفيان وتقول لي اشرح لي كيف توصل الشيخ صلاح لهذا ......ستراني وقفت بالزاوية ووجهي الى الحائط ورفعت يداي مثل التلميذ المعاقب لأني خصوصا حين وصلت الى العمة وزواجها ومثل هذه الأمور .......وأنا لاأحب أن أضع أنفي بشيئ أجهله قبل أن أفهمه .......أنت فهمته ياأباسفيان .......أنا لم أفهمه ...لكن فهمت التسلسل فيه من الناحية العلمية 1+1=2 لكن أنت أتيته تشرحه بسكينك الفقهية .....أنا مافقهت لابل أنا ضعت واعترفت بقلة حيلتي لكن قلت بأنكم لن تحرموني من السؤال .......لكن ليس غزل .......عقص لك ....نعم .....هل أنا أعصر أباسفيان لكي أخرج كل علمه ......نعم أنا أفعل لأني خصوصا حين وصلت الى العمة وزواجها ومثل هذه الأمور .......وأنا لاأحب أن أضع أنفي بشيئ أجهله قبل أن أفهمه .......أنت فهمته ياأباسفيان .......أنا لم أفهمه ...لكن فهمت التسلسل فيه من الناحية العلمية 1+1=2 لكن أنت أتيته تشرحه بسكينك الفقهية .....أنا مافقهت لابل أنا ضعت واعترفت بقلة حيلتي لكن قلت بأنكم لن تحرموني من السؤال .......لكن ليس غزل .......عقص لك ....نعم .....هل أنا أعصر أباسفيان لكي أخرج كل علمه ......نعم أنا أفعل .....وأنا أقول لك وقلتها سابقا ياأباسفيان من قبل أن تكتب آخر رد بأن علمي ضعيف بهذا .....لكن هناك شيئ ياأباسفيان نعرفه وأنت تعرفه وكل من قرئ القرآن يعرفه وهو التواتر بالآيات والتسلسل والإحكام وإلا كنا رأينا فيه اختلاف لوكان من غير كلام الله ومن غير عند الله فهو ليس من صنع البشر وليس من ترتيب البشر وليس من كلام البشر وحتى لو اجتمعت الإنس والجن ليأتوا بأية من مثله لن يقدروا ......وحين جئت بهذه المقولة أنا ماجئت بشيئ جديد عليكم كلكم فهذه معروفة عند الجميع يااباسفيان فكيف تطالبني بشيئ معروف عندكم وعند كل المسلمين ....لكن ساقول لك هل عندك شيئ لتفهمنا إياه من هذه الناحية ياأباسفيان .......كيف وصل الشيخ صلاح بأن عمران هو عمران واحد وكيف فند الأنساب وجمع وطرح ودخل وخرج ....صدقني أنا ضعت ......لكن هذه هي النظرية ومن باب الحق أن أقولها لكن أنا لاأملك أي دفاع ولاأملك أي برهان وأنا جعبتي فارغة يااباسفيان .......لماذا قلتها لأن هذه النظرية تدعم إحكام القرآن وتمكينه بأنه لايوجد محمدين ولايوجد نوحين ولايوجد آدمين ......هل عرفت قصدي .....فمقولتي هي من قاعدة معلومة للمسلمين بأجمعهم وليست قاعدة استنبطتها وكانت استدلال من بحث اباعرفة .... أنا جعبتي فارغة من ناحية أباعرفة . وقد قلت ماعندي فإن أخطأت بيّن لي خطأي لكي أرجع عنه أمامكم . والسلام عليكم

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-03-2007, 02:21 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,520
معدل تقييم المستوى: 17
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

نسب مريم بنت عمران عليهما السلام
هي مريم بنت عمران بن باشم بن أمون بن ميشا بن حزقيا بن احريق
بن موثم بن عزازيا بن امصيا بن ياوش ين احريهو بن يازم بن يهفاشاط بن ايشا بن
إيان بن رحبعام بن سليمان بن داوود بن إيشار بن عويد بن عابر بن سلمون بن
نحشون بن عميناذب بن أرم بن حصرون بن فارص بن يهوذا بن يعقوب بن إسحق بن إبراهيم الخليل
***********************************
16)موسى عليه السلام (كليم الله):
هو موسى بن عمران بن قاهث بن عازر بن لاوي بن يعقوب بن إسحق بن إبراهيم الخليل


هناك فرق زمني كبير


التعديل الأخير تم بواسطة قوس السداد ; 11-03-2007 الساعة 02:30 AM
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-03-2007, 11:10 AM
فلسطيني2008 فلسطيني2008 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 91
معدل تقييم المستوى: 12
فلسطيني2008 is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

بارك الله فيكم وفي جهودكم الطيبة لخدمة هذا الدين

ولو لاحظتم فان الشيخ صلاح ابو عرفة قد حذف هذه الابحاث التي تم الاعتراض عليها وهذا دليل على ان مثل هذه الانتقادات تؤثر في صاحبها وتصحح له اخطاءه فبارك الله فيكم

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-03-2007, 03:33 PM
الصبر ضياء الصبر ضياء غير متصل
حامل الراية ⌂
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: في دنيا فانية ..
المشاركات: 1,328
معدل تقييم المستوى: 14
الصبر ضياء is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل ابو سفيان بارك الله فيك على هذا الموضوع وحبذا لو يكون نقدا دائما هكذا رغبة في الوصول الى الحق مستندين الى الحجة والدليل ...
ولي تعقيب بسيط على هذا الموضوع
وهو انطلاقا من حديث التالي :" عن المغيرة بن شعبة قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت هارون وقد كان بين عيسى وموسى ما كان فلم أدر ما أجيبهم فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم "هذا حديث حسن

فمن هذا الحديث نحن بين ثلاث أمور لا رابع لها ..
1- أما أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعلم أن عمران موسى هو نفسه عمران مريم .. وبهذا يتضح لنا أن الشيخ ابو عرفه فهم مالم يفهمه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو المؤيد بالوحي !!
2- أو ان يكون الرسول صلى الله عليه وسلم علم أن عمران موسى هو عمران مريم ومع ذلك عرض بالجواب وهو موجود في شريعتنا ولكن له اسبابه من وجوب تحديث الناس بما يعقلوا حتى لا يكذب الله ورسوله مثل قوله تعالى : يسالونك عن الأهله قل هي مواقيت للناس والحج" فقد كان من الممكن أن يجاب عليه عن سبب تحول الهلال من هلال الى بدر ثم محاق ولكنه اجابهم على قدر عقولهم ..
وهنا يظهر لنا سؤال هنا تعمير المعمرين مما قد يكذب به الله ورسوله ؟ بالطبع لا فهذا القرآن الكريم يخبرنا أن لبث نوح في دعوته لقومه ألف سنة الا خمسين عاما هي ما قضاها نوح في الدعوة ناهيك عن عمره قبلها وما عمره من بعد الطوفان اذن فلاحاجة هنا للتعريض في الاجابة لأنه مما قد عرف وعلم ...
3- او ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد علم ذلك وبالرغم من ذلك فقد سكت عنه ولم يتحدث عنه أفلا يسعنا اذن ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم .. وهذا تطرقا لهذا الحديث فقط ففي البحث نقاط تنافي العقل والمنطق والذي يستند له ابو عرفه في كتاباته فهو يثير الاسئلة ويبحث عن الجواب فيما يعقله بعقله ويفهمه بمنطقه وهذا من اخطر الامور ..
كما ان من اخطر الامور على اي باحث ان يعتقد ثم يستدل بينما الواجب على الباحث ان يستدل ثم يعتقد ..

-ثم معلوم ان الاسباط ( وهم الاثنى عشر) هم ابناء يعقوب والذي هو اسرائيل والذي تدرجت سلالة بني اسرائيل منهم هم اشقاء يوسف عليه السلام والذين كادوا له فهل كان موسى عليه السلام احدهم ؟ ام انه الابن الرابع عشر على اعتقاد انه اخو مريم كذلك والتي هي ابنة اسرائيل عليه السلام او الخامس عشر بحساب هارون عليه السلام ؟ فلم لم يرد ذكر هارون وموسى عليهم السلام وانهم من الاسباط فلا يعنى تأخر ولادتهم أن ينتفي كونهم من الاسباط حتى لو تطاول العهد عليهم فهم من صلب نفس الرجل كما يرى االشيخ صلاح ابو عرفه وبالتالي ينسحب عليهم ما انسحب على الاثنى عشر سبطا الذين هم الابناء الملاصقين ليعقوب عليه السلام فيصبح المجموع اذن اربعة عشر سبطا لا اثنى عشر سبطا كما ينص ظاهر القران الكريم ؟ هذا غيض من فيض والا فالموضوع فيه نقاط كثير تخالف المنطق وصريح القرآن فأخوة يوسف عليه السلام لما اراد يوسف عليه السلام اخذ اخيه منهم قالوا:" يا ايها العزيز إن له ((أبا شيخا كبيرا)) فخذ احدنا مكانه انا نراك من المحسنين ...

فهؤلاء ابناءه وصفوا حاله تمام الوصف وانه شيخ كبير وإلا لو كان بصحته فلما لم يصحبهم في رحلتهم الاخرى لمصر عندما اخذوا ابنه ... فهو شيخ كبير بلغ الكهولة وما يصاحبها من الوهن والضعف وهذا لا يناسب حال من يتطاول به العمر ليعمر اكثر من ألف سنة اذا يظل محتفظا بقوته تناسبا مع طول بقاءه ...

ولا اجد في ختام هذا الكلام قول ابلغ من قوله تعالى في الرد على مثل هذا الامر وفي نفس السورة التي حملت اسم الرجل الذي يتحدث عنه الشيخ صلاح ابو عرفه فقد قال تعالى : " هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب واخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ (( فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنه وابتغاء تاويله )) (( وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا )) وما يذكر الا اولوا الالباب
وختاما نقول آمنا به كل من عند ربنا ...
هذا والله اعلم واحكم ورد العلم اليه اسلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ...

__________________
يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ ...
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-03-2007, 04:59 PM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,758
معدل تقييم المستوى: 21
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

اقتباس:
كما ان من اخطر الامور على اي باحث ان يعتقد ثم يستدل بينما الواجب على الباحث ان يستدل ثم يعتقد ..
هذه مقولة طيّبة جدا ياأخي الصبر ضياء ....طيّبة ...أحسنت بها والله

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-03-2007, 05:36 PM
مسافر مسافر غير متصل
.
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 183
معدل تقييم المستوى: 0
مسافر is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo sfyan مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل الساعد القوي
هون عليك أخي
الأمر لا يحتاج حبوب ذكاء و لا غيرها
لقد أشربت أبحاث الرجل فلا داعي لذلك الغزل الخفي
فقد تلبس على البعض بذلك
أخي الكريم
أنت و أبو عرفة مطالبين بالدليل الشرعي على ما تقدموه من قواعد و مرتكزات في تفسير القرآن
فقولك و قوله هذا يصح و هذا لا يصح و هذا ممكن و هذا غير ممكن
يحتاج إلى دليل
ثم أنك تقول في أخر رد لك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــ
و من قال لك أخي أننا نقول أن في القرآن عمرانين أو ثلاث
ألم أقل لك أن بهذا الغزل الخفي قد تلبس على القارئ
أخي الفاضل القرآن لم يتكلم إلا عن عمران واحد و هو أبو مريم
أم نبي الله عيسى
أم العمران الثاني فقد جاء به أبو عرفة و حشره عنوة و صال و جال
حتى لم يعد أحد يدرك كم عمران ذكر بالقرآن و من هو القائل بواحد و من هو القائل بأكثر
أيها الفاضل
الشيخ أبو عرفة أتى بالعمران الثاني من السنة و ليس من كتاب الله
و هو عمران والد نبي الله موسى عليه السلام
و أراد منه أن يكون والد لموسى و و هارون و يوسف و مريم و أن يكون هو نبي الله يعقوب
إفساد أيما إفساد
رجل يتناسل داخل مجتمع جله من بنيه و أحفاده و لعدة قرون
و لا نعلم كيف تدبر هذا الكم الهائل من الذرية نفسه و كيف لم يتزوج الأخ بأخته
أو العم بابنة أخيه
كل ذلك ممكن حتى لو اقتضى الأمر المطالبة بإحراق كتب التفسير و رفضها
و رد ما يعلمه بني إسرائيل من أنسابهم
المهم أن لا يرد هذا البحث
و الذي هو فاتحة لأبحاث أخرى ستكون بوابة عريضة لدخول كل الطاعنين بهذا الدين
و الذي حماه الله و صانه بهؤلاء الرجال الذين يقول عنهم أبو عرفة
(( يا سيدي بيعبدوا ابن كثير ))
كما قلت و أكرر
ليس في القرآن ذكر لعمران موسى إنما السنة هي التي ذكرته
و كما ذكرته السنة
هي أيضا من نفى
أن يكون عمران والد موسى هو عمران والد مريم
فماذا بعد قول رسول الله
حدثنا أبو سعيد الأشج ومحمد بن المثنى قالا حدثنا ابن إدريس عن أبيه عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت هارون وقد كان بين عيسى وموسى ما كان فلم أدر ما أجيبهم فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و الله لو عرضنا هذا النص على طفلا لما حار في فهمه
المغيرة يقول فلم أدر ما أجيبهم
بماذا كان المغيرة سيجيبهم ؟؟
سيجيبهم بالطبع عن سبب قراءة المسلمين بـ يا أخت هارون
فلمن يلجأ المغيرة رضي الله عنه
بالطبع يلجأ إلى من أنزل عليه هذا القرآن
فيجيبه صلى الله عليه و سلم
هلا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم و الصالحين قبلهم و أضع
عشرة خطوط تحت كلمة قبلهم
أي أولئك النفر من بني إسرائيل و الذي سمى أحدهم أبنه بعمران
تيمنا بعمران موسى
و عمران هذا سمى أبنه بهارون تيمنا بهارون النبي
و بذلك يصح كلام الصادق و بدقة
كانوا يسمون باسماء الأنبياء ـــ حيث سمى عمران والد مريم أبنه
بهارون تيمنا بنبي الله هارون
و كان أبوه من قبل قد سماه بعمران تيمنا بالرجل الصالح عمران والد موسى
عليه السلام
فالنص أشار إلى درجتين في مقام ذكر فيه اسمين
هارون و عمران
يقابلهم
النبي و الصالح
هذا و الله أعلم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل أبو ذر
جزاك الله كل خير
لست الأفضل أخي فهناك من العلماء لو أراد أن يرد ه
الأبحاث لمزقها شر تمزيق
و ليست المسألة مسألة عجز كما يعتقد الآخرين
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل أبو دجانة
بارك الله فيك و زادك علما و فهما
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل
هل محمد صلى الله عليه و سلم أبن ليعقوب أيضا حسب هذا النص
أم أنه ليس من الأنبياء
أرجع أخي لتفسير هذا الحديث بارك الله فيك في كتب التفسر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ سيف الخليفة
أجيبك إن شاء الله بعد أن يخبرك أبو عرفة
لماذا لم تكن سورة محمد صلى الله عليه و سلم
هي الأولى أو الثانية
طالما أنه يحق لك شخص أن يقول في القرآن ما يريد
لماذا فعل الله ذلك و لماذا لم يفعل
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل ناصر
جزاك الله كل خير و بارك فيك
نعم أخي و يشهد الله أنها كافية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
السلام عليكم
والله يااخواني انني ارى ان تفسير القران ليس بهذه الطريقه والله اعلم لأننا اصبحنا نخوض فيما ليس لنا به علم بدليل انها اصبحت تحليلات لأيات القران وغيبيات وليس تفسير بما يظهر منها
وانا هنا لا اقف مع الشيخ ابو عرفه او الأخ ابو سفيان لأن كل منهما له اجتهاده الخاص
ولكن اريد فقط ان أساأل الأخ ابو سفيان بخصوص امكانيه تكرر اسم واحد لعده اشخاص--اذا كان كما تعتقد اخي ان هارون اخو مريم عليها السلام ليس المقصود به النبي هارون عليه السلام --اذا ماهي العله في ذكر اسم هارون كأخ لمريم رغم ان ذكره ليس مهما في السياق-خصوصا انه ليس هو هارون عليه السلام -مع العلم ان القران كل شي ذكر فيه ليس عبثا-وهل من المعقول ان يأتي القران ليضع الأشكال بدلا عن التوضيح- وكان الأولى ان يذكر القران اسم الرجل الصالح وكذا اسم ذو القرنين -والذي مر على القريه بشكل صريح لأهميتهم في السياق-بينما ذكر اخو مريم الغير معروف ليس مهما-واذا كان كما تقول لماذا ذكر اخوها هارون دون غيره من الأسماء الهامه؟واذا كان هارون اسما شبيها بالنبي هارون عليه السلام كما تقول انت--في هذه الحاله من يعتبر ذكر هارون بمعنى الشبه في التقوى والصلاح لديهم سند اقوى لأن المقصود هو النبي هارون بصفاته اما اخوها فلا يعلمه احد
وفي رأيي يضل الجدل غير مفيد طالما ونحن لانستطيع ان نثبت او ننفي ان الأسماء المذكوره في القران الكريم هي لنفس النبي او لأكثر من واحد الا بدليل قطعي
ولكن من باب الصراحه اجد نفسي اكثر ميلا الى ان القران لايكرر نفس الأسم لأثنين -بمعنى اخر اميل الى ان المقصود بهارون اخو مريم هو نفسه هارون عليه السلام -وقد يحتمل ان هارون عليه السلام اخوها فعلا وقد يحتمل ان اسمه ورد في السياق للتشبيه بالتقوى والصلاح بهارون عليه السلام وليس المقصود بالأخوه الحقيقيه-لكنني لااستطيع ان اعتقد ان اسم واحد يمكن ان يكون لأثنين او اكثر الا بدليل قطعي واضح يوضح اسباب ضهور اسم لشخص غير معروف شبيه بأسم النبي هارون ودلالاته في السياق

كما لفت نظري اخي عنوانك "الرد على صلاح ابو عرفه" لأنه عنوان خالي من الألقاب رغم اني عندما اقرأ اسمه في اي مكان يقولون عنه الشيخ صلاح ابو عرفه فأنا اقرأ له فقط ولم ارى صوره له او اسمع له محاضرات ولكن اردت ان انوه فقط اذا كان شيخا يفترض اعطائه حقه من ذلك
حتى لو كنت اخي ابو سفيان لا تعتقد انه شيخ يمكن وضع كلمه الأخ صلاح ابو عرفه حتى يكون هناك نوع من احقاق الحق وقوه اكثر لحجتك لدى القراء والعنوان اذا عدل بالطريقه الصحيحه افضل لأنه يعطي قوه للموضوع وكاتبه لأنه اعطى لصاحب الموضوع الأصلي حقه ومستواه

وبارك الله في الجميع


التعديل الأخير تم بواسطة مسافر ; 11-03-2007 الساعة 05:57 PM
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 11-03-2007, 07:29 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
وسورة "مريم" – بما أن "مريم" محور الارتباط مع عمران – تشي بهذا النبي بشكل ظاهر. فهذا "زكريا" عليه السلام - الذي كفل "مريم" في سورة "آل عمران" – ها هو يدعو ربه في أول سورة مريم أن يحفظ نسله ونسل "آل يعقوب"!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
{ ها هي الآيات من سورة مريم
بسم الله الرحمن الرحيم
كهيعص{1} ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا{2} إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً{3} قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً{4} وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً{5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً{6} يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً{7} مريم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
أين هو دعاء زكريا لله بأن يحفظ نسله و نسل يعقوب عليهم السلام
هو لم يرزق بالذرية بعد فكيف تدعي أنه يطلب من الله أن يحفظ ذريته و ذرية يعقوب
هو يدعو الله أن يرزقه الولد و ليس أي ولد هو يطلب من الله أن يرزقه ولدا نبيا
لأنه دعا بأن يرزقه الله الولد الذي يرثه
و الأنبياء لا يورثون المال
لكن العلم و النبوة ممكن و قد بدأ زكريا الدعاء بالقول
(و لم أكن بدعائك ربي شقيا ) أي أني لم أدعك ربي من قبل إلا أجبتني
فلا تردني هذه المرة أيضا
فكانت الإجابة سريعة من رب كريم
إن الله يبشرك بيحيى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذن المسألة ليست ميراثا دنيوي يخاف زكريا أن يرثه الأقارب و لا نعلم إن كان زكريا قد رزق الولد من قبل يحيى عليه السلام
لكن المسألة متعلقة بميراث النبوة و العلم و قد توارثه آل يعقوب خصوصا بعد مبعث موسى نبيا من بعد نبي
و طالما أن زكريا يعلم أن الله سيبعث لبني إسرائيل نبيا بعد موته فأحب أن يكون هذا النبي
من صلبه هو
و الله أعلم
السنة المجلد الثاني 1078 ( صحيح )
ثنا ابراهيم بن حجاج ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا محمد بن جحادة عن الفرات عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بني إسرائيل كانت تسوسهم الأنبياء كلما مات نبي قام نبي وإنه ليس نبي بعدي قال رجل فما يكون بعدك يا رسول الله قال تكون خلفاء وتكثر قال فما تأمرنا قال أوفوا بيعة الأول فالأول فأدوا إليهم الذي لهم فإن الله سائلهم عن الذي لكم

ــــــــــــــــــــــــــــــ
إذن فدعاء زكريا كان من أجل ميراث النبوة و ليس ميراث الدنيا
و ليس في الآيات السابقات أي دعاء يطلب من خلاله نبي الله زكريا
أن يحفظ به أحد
فكلام الشيخ أبو عرفة لا يقوم على شيء ذي بال في هذه النقطة و أتعجب كيف يبني
على هذا الادعاء الذي لا وجود له بقية الفكرة و كأنه
و كأنه أنطلق من ثوابت صحيحة لا مجال لدحضها
و تمعنوا بارك الله فيكم في هذه الآية
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }يوسف6
فتمام النعمة النبوة و قد أتمها الله لإبراهيم و إسحاق و يعقوب و هي إن شاء الله كائنة لك من آل يعقوب و من ثم يتمها على موسى و هارون و داود و سليمان }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
فلماذا "يعقوب"؟ وهذا مشكلٌ ظاهر، فبين "زكريا" و"يعقوب" نحو من ألف وستمائة عام، صار بينهما بهذه الفترة من الأنساب والذريات ما يصل ذريتيهما، ويجعل من آل يعقوب ذرية كثيرة يبعد معها الانقطاع، فالأولى بزكريا أن يلتفت إلى أقرب آل قبله هو منهم ومن ذريتهم. فأن يرجع إلى آل يعقوب، تماماً كما يرجع أحدنا اليوم بسؤاله لله أن يحفظ نسله ونسل قصي بن كلاب ذلك الجد المتباعد من أجداد النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{ أين رجع زكريا أيها الأخوة إلى أبناء يعقوب تحديدا ؟؟؟
هو قال يرثني و يرث من آل
من آل ......... من آل يعقوب
ما علاقة يعقوب هنا بالأمر و لماذا يستخدم الشيخ أبو عرفة كلمة آل كما يحب
هل آل فرعون أبناء فرعون فقط
و هل سليمان هو الابن المباشر لإبراهيم عليهم السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً }النساء54
أليس الملك العظيم كان لداود و سليمان عليهم السلام

كم بين إبراهيم و داود من الأجداد }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
فلا يبرر سؤال "زكريا" عليه السلام إلاّ أن يكون "يعقوب" أقرب حاضرٍ لـ"زكريا"، حتى إذا توفي "يعقوب" سأل "زكريا" ما سأل. فنحن لم ننس بعدُ أن "زكريا" كان هناك عندما رزق "عمران" بــ "مريم"!!.
وها هو "زكريا" يسأل وقد تطاول به العمر ورأى من قدرة الله ما هو أعجب من حاله هو، رجل بعمر "يعقوب" "متطاول العمر" ويولد له!.
ـــــــــــــــــــــــــــ
{ أنت هنا مطالب بدليل من كتاب الله أو من صحيح السنة النبوية
كما تطلب أنت دائما
لقد جعلت من عمر يعقوب عليه السلام يزيد عن الآلف و نصف الألف
فما هو دليلك على أنه قد مات بعد ولادة مريم
أليس من الممكن أن يظهر في أيامنا هذه و ينجب
سبحان الله }
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
اقتباس:
المقابلة الكبيرة..

ويكشف ظننا هذا الآية 58 من سورة مريم إذا قابلناها مع الآية 33 من سورة آل عمران:

)إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين(،
)أولئك الذين أنعم الله عليهم من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل(.

وهذا التسلسل وحده حجة ودليل, فإذا ذكر أحدنا رجالا عظماء ثلاثة, فقال: هارون الرشيد, وصلاح الدين الأيوبي, والسلطان محمد الفاتح.. ثم ترك لنا المجال لذكر رجل رابع معهم... فسترانا بداهة نذهب لرجل عظيم من مستوى الثلاثة السابقين, ولن يستوي أبدا ان نأتي برجل نكرة, أو حتى رجل عظيم على غير خطهم ونسقهم, فحتى إن قال القائل "يونس عليه السلام", فلن تقبل منه, بل الأصح أن يقول مثلا: قتيبة بن مسلم..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ و أنا أقول
و الله يا أخوة هذا كتاب الله و القول فيه ليس كالقول في غيره
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ{33} ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{34} آل عمران
معنى الآية أن الله اصطفى أدم نبيا و اصطفى من ذرية آدم نوحا كذلك
و اصطفى من ذرية نوح إبراهيم
فكان في ذرية إبراهيم عدة فروع منها فرع إسرائيل ( يعقوب بن إسحاق ) عليهم السلام
و كان هذا الفرع حتى يحيى بن زكريا عليهم السلام
و شاء الله أن يصطفي من رجل من بني إسرائيل اسمه عمران ابنته
مريم و ينفخ فيها من روحه
فقد خص الله آل عمران بهذا الاصطفاء و ميزه عن اصطفاء آل يعقوب
كونه اصطفى من آله امرأة كانت أما لكلمته عيسي عليه السلام
ـــــــــــــــــــــــ
أما الآية الثانية من سورة مريم فيفضل أن نقرأ ما سبقها ليتضح المعنى
بسم الله الرحمن الرحيم
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً{41} إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئاً{42} يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِيّاً{43} يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً{44} يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً{45} قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيّاً{46} قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيّاً{47} وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيّاً{48} فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلّاً جَعَلْنَا نَبِيّاً{49} وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً{50} وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً{51} وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً{52} وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً{53} وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً{54} وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيّاً{55} وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً{56} وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً{57}
أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً{58} مريم

ــــــــــــــــــــــــــــــ
تبدأ الآيات السابقات بذكر إبراهيم عليه السلام ثم إسحاق و يعقوب عليهم السلام
ثم موسى و هارون عليهم السلام
هذه ذرية بعضها من بعض و هي فرع من فروع ذرية إبراهيم
ثم تذكر الآيات إسماعيل و هو فرع آخر من فروع إبراهيم عليهم السلام و الذي سيكون منه خاتم الأنبياء و الرسل محمد صلى الله عليه و سلم
ثم تذكر الآيات إدريس من ذرية نوح
الآن نأخذ النتيجة من الآية 58
و تقول لنا أن أولئك الأنبياء المذكورين هم ممن أنعم الله أعليهم و خصهم بالنبوة من ذرية أدام و هذا يشمل جميع رسل الله لأنهم من آدم
ثم نوح كذلك و هنا يبدأ التمييز فيذكر لنا ربنا إدريس
ثم إبراهيم عليه السلام و منه فرع إسماعيل و فرع إسحاق
ثم إسرائيل من فرع إسحاق و منه موسى و هارون
إذن لا مجال للمقارنة بين الآيتين و لا دليل على لزوم هذه المقارنة لأن
الآيات من سورة آل عمران كانت عامة و لم تحدد رسل بعينهم أي كانت تتكلم عن الاصطفاء في آل هذا النبي أو ذاك و هناك الكثير ممن لم تذكره الآيات من سورة
و التي كانت مخصوصة بمن سبق ذكرهم من الرسل
نوحا و إدريس و إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب و موسى و هارون
و غاب عن هذه المجموعة من برأيكم
إنه عيسى ابن مريم و الذي يدخل تحت دائرة اصطفاء آل عمران
و حتى يحيى عليه السلام هو أبن بنت عمران جد عيسى لأمه
فلا مجال للمقارنة و الله أعلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
فالآيتان تذكران الأنبياء الأربعة

بالتسلسل نفسه، غير أن

"عمران" يبدل بـ "إسرائيل"

الذي هو "يعقوب".


والملاحظ أن "إسرائيل" كاسم لنبي لم ترد إلا في هاتين السورتين: "آل عمران" و"مريم"!. فيكون "اسرائيل" أي يعقوب, عامل الاشتراك والرابط بين السورتين,
فما معنى أن يجمع "إسرائيل" بين

سورتي "آل عمران" و"مريم"؟!.

ولا يُذكر منفردا في سورة

غيرهما أبدا, وهما سورة الأب

وسورة البنت؟
!.
ـــــــــــــــــ
{ أولا السورة التي سميتها بسورة الأب هي سورة آل عمرن و ليست سورة عمران و الفرق واضح و بين
و ما جاء من ذكر لإسرائيل في سورة آل عمران هو دليل ضدك
بسم الله الرحمن الرحيم
{كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }آل عمران93


ــــــــــــــــــــــــــــ
و لو أدرك إسرائيل التوراة لكان ما حرمه على نفسه كائن قبل وبعد تنزل التوراة
و لجادل اليهود محمد صلى الله عليه و سلم بهذا }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ثم إذا كانت سورة آل عمران تذكر ميلاد مريم ونسبها لعمران وكفالة زكريا لها، بشيء من الاقتضاب والاختصار، أليس من السائغ أن نجد هذه الاركان الثلاثة –عمران ومريم وزكريا- بوضوح وشيىء من التفصيل في سورة "مريم"؟،
فأين ذكر عمران صراحة في هذه السورة، وهو أولى بها من زكريا الذي كفلها، إلا أن يكون عمران قد ذكر صراحة باسمه وحقيقته المعهودة عند الناس، على لسان زكريا حين دعا بهذه )يرثني ويرث من آل يعقوب(مريم، بهذه يجتمع لنا صراحة ولفظا، زكريا - كافل مريم - وأبوها.. يعقوب!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ هذا لا يجوز أخي
تسأل لماذا يفعل هذا و لماذا لا يفعل ذاك
{لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ }الأنبياء23
ثم يا أخي ما علاقة مريم بهذه الآية
يرثني ويرث من آل يعقوب
هو يتكلم عن الولد الذي يطلبه من الله فما علاقة مريم بهذا الأمر يا أخي
هل هذا استكمال لمسألة الدعاء التي ابتدعتها في تفسيرك لهذه الآية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

اقتباس:
"يعقوب".. هل عاش من "يوسف" إلى "مريم"؟!.
أوّل ما يتبادر إلى الذهن، إن كان عمران هو يعقوب، أنه هل "عمّر" يعقوب من عهد ابنه يوسف حتّى رزق بمريم؟!
الظاهر نعم، والله أعلم، والإشارة في القرآن إلى هذا واضحة فـ"آل يعقوب" لم ترد في القرآن إلاّ مرّتين وفي هاتين السورتين بالذات، "يوسف" و"مريم".. أي من يوسف إلى مريم! وفي الآية السادسة بالتحديد في كلتا السورتين، إشارةً إلى حدّين واضحين.. من يوسف إلى مريم!.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ أين هي الإشارة في ذلك
أم أن المسألة تقول على الله بما تهوى الأنفس
فهل أثبت أن عمران هو يعقوب حتى تفترض ؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
آل إبراهيم وآل يعقوب..

)ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوبُ يا بنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون(. البقرة. فيعقوب من أبناء إبراهيم, فهو ابن اسحق ابن إبراهيم فلماذا هذا التخصيص وهذا الفصل بين يعقوب وأبناء إبراهيم!؟
وما هذا الذي نقرأه في سورة "يوسف" على لسان "يعقوب" حين يقول لابنه "يوسف": )وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحق(.يوسف. أليس "يعقوب" وآل يعقوب جميعاً من آل إبراهيم، فلماذا هذا الفصل مرة أخرى؟ إلا أن يكون آل إبراهيم آلاً، وآل يعقوب آلاً آخرين.. آل إبراهيم وآل عمران!.

وليس في القرآن عند ذكر "إبراهيم" من مثل هذا التجاور والتوالي في الذكر, والفصل في الآل، إلا ما كان من آل إبراهيم وآل يعقوب.. آل إبراهيم وآل عمران.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ شر البلية ما يضحك
هذا من أعجب العجائب و من أغرب الغرائب يا شيخ صلاح
أليس يعقوب و آل يعقوب من آل إبراهيم
نعم و بلى
فكيف خرجت بهذه النتيجة التي سبقت بها الأولين و الآخرين
( ؟ إلا أن يكون آل إبراهيم آلاً، وآل يعقوب آلاً آخرين. )
كيف آل آخرين ؟؟ يعني يعقوب عليه السلام يقول لسيدنا إبراهيم
خلاص مش حكون من ذريتك
هو النسب بالعافية
أتقى الله يا رجل و الله لتسألن عما تقول
كيف لا يكون هناك تمييز و ليس فصل كما تقول
هل آل يعقوب هم فقط آل إبراهيم
بل هل آل يعقوب هم فقط آل إسحاق
لا بالطبع هناك فروع أخرى
لذلك لزم التمييز بينهم و لم يلزم الفصل
فآل إبراهيم هم
آل إسحاق و آل إسماعيل و آل أبن جاريته قطورا
أما آل إسحاق فهم
آل يعقوب و آل عيسو و ربما يكون هناك من لا نعلمهم
و آل يعقوب هم الأسباط و حسب
ثم إن يعقوب كان قد شاخ و كبر قبل لقاءه بيوسف فكيف
يبلغ بعد ذلك ألف و سبعمائة سنة
بسم الله الرحمن الرحيم
{قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }يوسف78
شيخا كبيرا لا يتحمل المزيد من المصائب
هذا الشيخ الذي فقد بصره و هو يبكي يوسف عليه السلام
نجده لا يأبه بموت موسى و هارون و الآلاف المؤلفة مما يفترض أنه أنجبهم
بل حتى لا نجد له أي صوت حين عبد بني إسرائيل العجل
و لا يستثنيه موسى حين رفض بني إسرائيل الدخول إلى الأرض المقدسة
{قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }المائدة25
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بالطبع الحل موجود عند الشيخ صلاح
لقد جعل منه سائحا يسوح في الأرض خلا السنوات التي يحتاج فيها البحث
إليه في الإنجاب
فهو يغيب عن بني إسرائيل في عز محنتهم مع فرعون
ثم يظهر فينجب مريم الأولى و موسى و هارون عليهم السلام
ثم يغيب ما شاء البحث فيظهر في بحث أخر
على صورة الخضر ليعلم موسى المتسرع مما علمه الله
ثم يختفي ليظهر آخر الزمن فينجب مريم أم نبي الله عيسى عليه السلام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



اقتباس:
)أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحق إلها واحداً ونحن له مسلمون، تلك أمة قد خلت، لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون(. البقرة

بعد هذا، نظن والله أعلم بمراده، أن عمران هو إسرائيل عليه السلام، والذي هو يعقوب. امتد به العمر من يوسف وإخوته إلى مريم عليهم السلام!.
بما مر، وأن يكون "يعقوب" و"زكريا" و"مريم" حاضرون في الزمن نفسه والمكان نفسه, وأن يُتوفى يعقوب في زمن زكريا لا في زمن إبراهيم، بهذا كله تصبح الآية أكثر وضوحاً, إذا كانت هذه الأمة قد خلت آخر ما خلت عند "يعقوب" و"زكريا" و"مريم"، أمة حاضرة متصلة بعضها ببعض، تسلم عهدها للمسيح "عيسى بن مريم"، مصدقاً لما بين يديه من التوراة، ومبشراً برسول يأتي من بعهده اسمه "أحمد
".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ ها أنت قد جعلت من يعقوب يهوديا يحمل التوراة ليسلمها لعيسى أبن مريم عليهم السلام فأي حديث بعد هذا }

إشارة أخيرة..

اقتباس:
نجد سورة البقرة -وهي في موقعها الذي نعلمه من الابتداء- نجدها تذكر بني إسرائيل مباشرة بعد ذكر قصة آدم, فتشير بقوي إلى نزول بني إسرائيل منزلة العقدة في القصص القرآني, مما يلزمنا بالسؤال والالتفات إلى الدخول مباشرة في قصة بني إسرائيل, وذلك بالتتالي المباشر لسورة آل عمران لسورة البدء, سورة البقرة!.
ــــــــــــــــــــــــ
{ يكفينا إلتفاتتك فلا ينقص أن يلتفت أخر فيلغي ما سوى القرآن ثم يلتفت
آخر فلا يبقي و لا يذر }
ــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
وقد يسأل سائل بعدها: لم لم يقل عليه الصلاة والسلام لنا هذا؟.
فالجواب أنه قال، كونه بلّغ الآيات وتلاها كما أمر الله فقد قال, ولكن السؤال الصحيح، لمَ لم يصرح بهذا، فستجد ساعتها أكثر من جواب لأكثر من اجتهاد، مدارها جميعاً على حديث المعصوم عليه الصلاة والسلام "من سمع منا حديثاً فليبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع".. هكذا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
ستجد مبلغاً أوعى من سامع، وفوق كل ذي علم عليم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ ليس كل مُبلغ أوعى من سامع فكم دخل على هذا الدين من بدع
نتيجة لاعتقاد
بعض السامعين بأنهم المقصودين بهذا الحديث }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
وقد يسأل سائل: كيف نفهم آية البقرة {أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه..}, فالآية تشير أن يعقوب قد مات بين بنيه الاسباط إخوة يوسف, ولم يمتد به العمر كما نقول؟.
فنقول: لا.. إن الآية لا تشير إلى ذلك أبدا, بل هي تذكر فقط موت يعقوب, ولا تشير ولا تقطع أبدا متى, وأين, ومن هم بنوه الحاضرون, ومن شاء فليسأل أهل العلم والأصول, إن كانت تقطع أو لا تقطع, فإن أقروه أقررناه!.

كما أن كلمة "بنيه" لا تعني أبدا عصبة محددة بعينها, فكل أحفاد الرجل من بنيه, لغة وقرآنا, بدليل جواب البنين له {نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحق}, كما أن الملة الواحدة تُنزل الناس منزلة الابوة والبنوة, ألسنا على ملة "أبينا إبراهيم", نحن وسائر المسلمين من العرب والعجم سواء بسواء, يستوي بها العربي القح, مع الأعجمي القح؟!.

كما أن الآية حجة لنا لا حجة علينا, فلِمَ لمْ يذكر القرآن حضور الموت لرجل معرف مخصص بعينه إلا يعقوب؟!. فهل كان بعيدا هذا البعد عن الموت, وهل له نبأ خاص مع الموت؟!.
ليجبنا من يجيبنا عن بينة وبرهان!.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله الأخ الصبر ضياء فقد استبق الأمر و أجابك عن تساؤلك
فظاهر القرآن أيها الفاضل
على أن الأسباط أثني عشر رجلا
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }الأعراف160


ــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ كُلُواْ وَاشْرَبُواْ مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ }البقرة60
ــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ }المائدة12


ــــــــــــــــــــــــ
و نعلم أن أبناء يعقوب و قبل ولادة موسى و هارون كانوا إثنا عشر سبطا
بدليل الآية التالية

بسم الله الرحمن الرحيم
{إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ }يوسف4
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فأين سبط موسى و هارون و ما لا نعلمه من بقية ما أنجب يعقوب عليهم السلام
أما أن نبي الله موسى قد نسي سبطه و سبط أخيه هارون و ما لا نعلمه نحن
أيها الأفاضل
لقد صرح لنا رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم بالتحديث عن بني
إسرائيل فقال
بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "" . رواه البخاري
و قال صلى الله عليه و سلم
حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ؛ فإنه كانت فيهم الأعاجيب


فماذا نحدث عنهم إذا كنا نعتقد أنهم لا يعرفون أنسابهم
و أن أبوهم يعقوب قد عمر فيهم أكثر من ألف و سبعمائة سنة
و لم يعرفوه أو لم يحدثوا عنه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الشطر الثاني من السؤال

{ نجيبك أيها الأخ و لماذا لا نجيبك
ألم تسمع قول الله
بسم الله الرحمن الرحيم
{كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ }البقرة180
ــــــــــــــــــــــــ
{وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }النساء18
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِن بَعْدِ الصَّلاَةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لاَ نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلاَ نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللّهِ إِنَّا إِذاً لَّمِنَ الآثِمِينَ }المائدة106


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فحضره الموت ليس أمرا خاصا بيعقوب
إلا إذا أتيتنا بدليل على أن الآيات السابقات لها علاقة بموت يعقوب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
وقد يسأل سائل: إذا فعمران بهذا يكون قد تزوج من ذريته, أي من بني إسرائيل, لأن أم موسى من بني إسرائيل, وأم مريم من بني إسرائيل, فكيف يجوز هذا؟!.
فنقول: لا.. فمن قال إن امرأتيه من بني إسرائيل, أأنزل الله بهذا سلطانا؟!. ألم تسلم امرأة فرعون؟. إذا قد تسلم لعمران يعقوب امرأة من غير نسله وبنيه ثم يتزوجها... ومن يصر على خلاف هذا, فليأتنا بشهادة نسب زوجات يعقوب!!.

وقد يسأل سائل: إذا كان زكريا تزوج أخت مريم, وهذا فيه نص عن رسول الله, فيكون زكريا قد تزوج عمته, فكيف هذا؟!.
فنقول: علينا أن نثبت أولا أن زكريا من نسل يعقوب, ومن ذهب ليثبت فلا يأتنا من التوراة بشيء, فإنا لا نصدق غير القرآن والحديث الصحيح..
ولو فرضنا جدلا أن زكريا من بني إسرائيل يعقوب, فعلينا أن نثبت أن الأختين لأب واحد, أي ليعقوب عمران... ولا مانع البتة ولا بأس, أن يكون كل ما علمنا عن أنساب بني إسرائيل من غير القرآن, أن يكون خطأ وتلبيسا, إلا من أحب أن ينتصر للتوراة, ويثبت صحتها وقد أبطلها رسول الله..
ثم إن ثبت أن زكريا من نسل يعقوب, وأن الأختين ابنتا رجل واحد, وهو يعقوب, فقد بقي أن نعلم أن شريعتهم غير شريعتنا, وأن النبي قد يؤمر بأمر لا تشريع فيه يكون له خاصة, فالذي ينسخ الشريعة هو الذي يكتب ما يشاء, وبقي أن نعلم أن الله أباح لأبناء آدم الزواج من أخواتهم من قبل.. فلا تنتصروا لعلوم ليست من الله, بل هي ممن جاز عليهم الكذب والكفران, وقالوا على الله وعلى محمد البهتان, فلا تتخذوهم الآن حجة وبرهانا!.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لم يقل يهودي أو نصراني أو مسلم إلا أنت أن زكريا ليس من بني إسرائيل
فأنت من عليه أن يأتي بالدليل
أما أن نلقي الكلام يمنة و يسرى و نشكك في كل شيء
فهذا انتصار للنفس ليس أكثر
و القرآن يؤكد أن زكريا من بني إسرائيل
بسم الله الرحمن الرحيم
{يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً }مريم6

فكيف يرث من آل يعقوب و هو ليس منهم
و كيف يقبله اليهود لو لم يكن منهم و هم الذين رفضوا محمد صلى الله عليه و سلم
لأنه لم يكن منهم
3116 ( حسن )
حدثنا الحسين بن حريث الخزاعي المروزي حدثنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحق بن إبراهيم قال ولو لبثت في السجن ما لبث يوسف ثم جاءني الرسول أجبت ثم قرأ فلما جاءه الرسول قال ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن قال ورحمة الله على لوط إن كان ليأوي إلى ركن شديد إذ قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد فما بعث الله من بعده نبيا إلا في ذروة من قومه حدثنا أبو كريب حدثنا عبدة وعبد الرحيم عن محمد بن عمرو نحو حديث الفضل بن موسى إلا أنه قال ما بعث الله بعده نبيا إلا في ثروة من قومه قال محمد بن عمرو الثروة الكثرة والمنعة قال أبو عيسى وهذا أصح من رواية الفضل بن موسى وهذا حديث حسن .
ــــــــــــــــــــــــــــــ
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
انتهى

__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-04-2007, 01:12 AM
الفقير لله الفقير لله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
الفقير لله is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا وأخص الأخ أبو سفيان على جهده المشكور ورده المستفيض
وعندي زيادة بخصوص آية حضور يعقوب الموت

حيث قال أبوعرفه :-
وقد يسأل سائل: كيف نفهم آية البقرة {أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه..}, فالآية تشير أن يعقوب قد مات بين بنيه الاسباط إخوة يوسف, ولم يمتد به العمر كما نقول؟.
فنقول: لا.. إن الآية لا تشير إلى ذلك أبدا, بل هي تذكر فقط موت يعقوب, ولا تشير ولا تقطع أبدا متى, وأين, ومن هم بنوه الحاضرون, ومن شاء فليسأل أهل العلم والأصول, إن كانت تقطع أو لا تقطع, فإن أقروه أقررناه!.

كما أن كلمة "بنيه" لا تعني أبدا عصبة محددة بعينها, فكل أحفاد الرجل من بنيه, لغة وقرآنا, بدليل جواب البنين له {نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحق}, كما أن الملة الواحدة تُنزل الناس منزلة الابوة والبنوة, ألسنا على ملة "أبينا إبراهيم", نحن وسائر المسلمين من العرب والعجم سواء بسواء, يستوي بها العربي القح, مع الأعجمي القح؟!.

كما أن الآية حجة لنا لا حجة علينا, فلِمَ لمْ يذكر القرآن حضور الموت لرجل معرف مخصص بعينه إلا يعقوب؟!. فهل كان بعيدا هذا البعد عن الموت, وهل له نبأ خاص مع الموت؟!.
((ليجبنا من يجيبنا عن بينة وبرهان!. ))

------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله رب العالمين
ولانعبد إلا إياه وبه نستعين
وله الحجة البالغة سبحانه وتعالى عما يصفون
والصلاة والسلام على خير المرسلين وخاتم النبيين
وقد أتم البلاغ عن ربه وإني على ذلك من الشاهدين
وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين
وبعد ،

قال الله سبحانه وتعالى من سورة البقرة :-
وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (111) بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (112)

ينكر الله سبحانه وتعالى وجود أي برهان لمن قالوا (لن يدخل الجنة إلا من كانوا هودا أو نصارى ) ، ثم يقر الحق في الآية بعدها (بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن ) .

وفي الآيتين أنكر الله على من علقوا الجنة – وهي أجره العظيم – بالإنتماء أو التسميات (هودا أو نصارى ) ثم أقر هذا الأجر فقط لأصحاب الفعل الحق أي لكل من ( أسلم ) وجهه لله وهو محسن ، ومما يدل على أن هذا الفعل هو أصل الدين فيستحق به أجر الله بغض النظر عن تسمياتهم هودا أو نصارى .

وهذا الإنكار لقول المبطلين من بني إسرائيل – أي تقييد هداية الله وأجره العظيم بتسمياتهم (هودا أو نصارى ) – وفي مقابل إقرار الله للفعل الأصل الذي يبنى عليه الدين وهو ماإشتق منه كلمة إسلام ومسلمون ، هو إنكار تتبعه الآيات بحجة تتماسك عبر حلقات ، وإذ سوف نجد أن الآيات من بعد هاتين الآيتين تأتي لتفصل لنا من علام الغيوب ماكان من أنباء الغيب مما يعزز هذا الإنكار لباطل قول اليهود والنصارى .

إنها حلقات النبأ فيمن قبلهم وبماجاء على ألسنتهم من أصل كلمة الإسلام ، وحيث أن الذين جعلوا من تسمياتهم العلة لكسب الجنة هم يعلمون أنهم من أصل الأسباط أي أبناء يعقوب و إسحاق وإبراهيم عليهم السلام ، وهم كذلك يجلونهم ويقرون بهدايتهم ، كما لاينكرون أن هؤلاء من أمم قد خلت من قبلهم بقضاء الموت ، فإذا ً إن يكونوا يقيدوا الجنة والهداية على من كانوا هودا أو نصارى دون غيرهم فهم به ينفون الهداية ويحرمون الجنة على أصلهم الذي يجلون ويقرون له بالهداية من قبلهم وقبل تسميتهم ، أي ينفونه عن كل من إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وبنيه الأسباط ممن قضوا قبلهم وقبل يهوديتهم ونصارانيتهم ، وإذ حقيقة أن لم يكن أي من هؤلاء هودا أو نصارى وإلا هاتوا برهانكم على ذلك إن تملكون برهان ، وهذا مقابل أن لله في غيبه البرهان على أنهم جميعا قد نطقوا بكلمة الإسلام وأوصوا بها بعضهم بعضا ، وكله بما يدلل لهم من ذات أصلهم أن فعل من (أسلم ) وجهه لله وهو محسن هو أصل الدين وهوعلة كسب الهداية والجنة لا التسمية أوالإنتماء بزعمهم هودا أو نصارى .

هذا السياق من الحجة هنا إنما يفهم من تتبع آيات الكتاب وهو من حق تلاوته ، فيفهم به أن الله سبحانه قد إحتج على الكلمة الباطلة من اليهود والنصارى عبر الإنباء بكلمة الحق على لسان من قبلهم ومن أصل منبتهم بالذات ، ومما يظهر به تناقضهم فيدلل على باطلهم .

ومنه نفهم أن السياق الزماني لحلقات هذه الحجة هو أصل مشترك بين طرفي الإحتجاج ، فكون الذين إحتج الله بكلمتهم هم من أمة قد خلت من قبل اليهود والنصارى فهو سياق زماني لاينكره المحتج عليهم ممن قالوا الباطل ، وحيث جعل الله حجته متوافقه مع مالاينكروه من سياق زماني قد مضى ، فهو إقرار رباني بصحة ذلك السياق ، أي إقرار بمضي من إحتج بكلمتهم من قبل أن يقال هودا أو نصارى ، والذين إحتج بكلمتهم حيث نطقوا بكلمة الإسلام هم كل من إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وبنيه عليهم السلام .

هذا الفهم لحجة الله على من قالوا (لن يدخل الجنة إلا من كانوا هودا ونصارى ) يستنبط منه بجلاء إستحالة أن يمتد عمر أيا من إبراهيم و إسماعيل وإسحاق و يعقوب والأسباط عليهم السلام ، إستحالة أن يمتد عمر أي منهم إلى أن يبلغ زمن تسمية اليهود ناهيك عن زمن تسمية النصارى ، وذلك أن سياق زمانهم ومضيه من قبل أن تكون اليهودية هو من بناء حجة الله في الكتاب على من زعموا نفي الهداية والجنة إلا لمن كانوا هودا أو نصارى ، وهو المضي الذي تأكد بتكرر آيتين من سورة البقرة هنا (تلك أمة قد خلت ..)، مرة تماما من بعد ذكر آية حضور يعقوب الموت ، ومرة من بعد عدة آيات منها ، حيث ختم سياق الإحتجاج على هذا القول بتحدي على صيغة إستفهام ( أم تقولون أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى ....، تلك أمة قد خلت ..) ، وهو تكرار تأكيدي يؤكد كل مرة على أن هذه الأسماء قد خلت من قبل تسمية هودا أو نصارى ، ويؤكد أن الزمان لهذه الأسماء إنحصر من قبلها والله أعلم .

وهذه هي الآيات التي تتضمن الحجة حيث قمت بتشديد على مشتقات فعل (أسلم ) حيث جاءت على لسان منبت بني إسرائيل ، وسوف يلاحظ من يتدبر أن الله سبحانه وتعالى قد أنبأ من قصصهم فصولا حيث جاء هذا النطق وكلمة الإسلام على لسانهم ، وليفهم منه أن هذه الآيات مرتبطة بالإنكار الذي جاء في الآيتين أعلاه ، قال الله سبحانه وتعالى :-

وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ(128)

إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (131) وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (132) أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133) تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (134)

وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (135) قُولُوا آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ (138) قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ (139) أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140) تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (141)


وعليه فإن آية حضور يعقوب الموت هي حلقة في سياق زماني متلاحم ومتصل في حجة الله في إثبات كلمة الإسلام من قبل أن تكون تسمية هودا أو نصارى ، مما ينفي أن يمتد به العمر إلى زمن هذه التسميات .

إضافة أن الآية بدأت بإستفهام المحاججة ( أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت ) مما ينفي أن أيا ممن تسمى يهوديا أو نصرانيا يمكن أن يشهد موت يعقوب عليه السلام بدلالة التحدي الإستفهامي الإستنكاري في بدء الآية ، فيثبت أنه مات قبل هذه التسميات وإلا لكان ممكن أن يشهد موته من هؤلاء ولما جاز في سياق الحجة التحدي الذي ينفي هذا الإحتمال والله أعلم .

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-04-2007, 02:02 AM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,758
معدل تقييم المستوى: 21
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساعد القوي مشاهدة المشاركة
هذه مقولة طيّبة جدا ياأخي الصبر ضياء ....طيّبة ...أحسنت بها والله
السلام عليكم

أحببت أن أعود إليكم لأقول شيئ لكم أيها الإخوة وقد تكونوا تسائلتم لماذا قال الساعد القوي هذا الكلام وأثنى على أخانا الصبر ضياء مع أنني قد يكون لي اختلاف بوجهات نظر كثيرة معه لكنه قال مقولة حق وأي مقولة ...تكتب بماء الذهب .
-
-
في كل البحوث العلمية قد يعمل المرئ عقله وبحر بخياله ومن هنا تأتي الإختراعات والإطروحات .... إلا في الدين

-
-
إلا في الدين ........فالدين هو من عند الله فمن لم يعمل بما قيل كان صاحب هوى وسيضل حتما ...أي الإستدلال واجب .

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 11-04-2007, 09:01 AM
فلسطيني2008 فلسطيني2008 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 91
معدل تقييم المستوى: 12
فلسطيني2008 is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

ايها الاخوة الافاضل سأخبركم أمرا

فرغم ان هذا الرجل جاء بالعجيب والغريب والفظيم والمنكر من التفسيرات والتخمينات في دراساته الا انني عندما استمعت الى ما يطرحه في موقعه الرسمي وجدت انه تخلى عن هذه الاعاجيب بنسبة 80 في المائة تقريبا


يعني ان الرجل بدأ يصحح افكاره بناء على انتقاداتكم والنتيجة كانت انه جاء بامور جيدة وبنتائج طيبة في دروسه الحديثة رغم وجود نسبة من الترسبات القديمة في محاضراته ولكن بضاعته الطيبة تطغى على بضاعته المزجاة هذه المرة وانصحكم بالاستماع لما يقول والاستمرار في انتقاده مما جاء به في دروسه الحديثة فلعلكم تؤثرون فيه ايضا ويتراجع عن اخطائه الحديثة اذا كان هناك اخطاء تجدونها عنده في موقعه

ومن بين الاشياء التي استغربت لها هو قوله في الشعر وانتقاده الشديد لكل من يتكلم ويستشهد في كلامه بالشعر !!!

وكذلك قسمه على ان امريكا هي فرعون وان البيت الابيض سيغرق كما غرق فرعون

وهناك المزيد من الملاحظات التي يمكنكم تفنيدها وتصحيحها وجازاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-04-2007, 02:17 PM
أبو قسورة أبو قسورة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 291
معدل تقييم المستوى: 14
أبو قسورة is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

بارك الله بك أخي أبو سفيان

فإن ما جئت به لدحض كلام أبو عرفة في هذا البحث لهو كاف لكل من يقرأه.
ووالله إن إلتباسات كثيرة أثرت علي عند قراءة بحثه هذا، أما الآن فالصورة واضحة بحمد الله

فجزاك الله عنا كل خير

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-04-2007, 05:42 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: الرد على صلاح أبو عرفة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الأخ الفاضل الساعد القوي
جزك الله كل خير و بارك فيك
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخت الفاضلة سول
هو لا يعترف بصحة سلسة النسب هذه
ـــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل فلسطيني
نسأل الله أن يهديني و إياه و سائر المسلمين لم يحب و يرضى
أتمنى ذلك أخي من كل قلبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل الصبر ضياء
بارك الله فيك و جزاك عنا كل خير
و زادك الله علما و فهما
تحليل طيب أسأل الله أن ينتفع به الجميع
ـــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل مسافر
يعلم الله أخي أني في غنى عن هذه المجد الذي سأناله من تعليقي على بحث
الشيخ أبو عرفة
و ما دفعني لذلك إلا أمانة أستشعر ثقلها
لو وجدت من كفاني مئونة الرد عليه لم أقحمت نفسي في ذلك
أما سؤالك فأبحث عمن تثق في علمه و اسأله عما شئت
أما عنوان الرد فلا أظن أن فيه ما يعيب الشيخ
فنحن نذكر أسماء الصحابة و أسماء أعلام القرون الأولى دون
أن نقرنها بكلمة شيخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل الفقير لله
أحسنت أخي جزاك الله كل خير
أتمنى من الجميع أن يتفاعلوا مع هذا الموضوع
علنا نصل إلى ما يثلج صدورنا و يرضي ربنا
بارك الله فيك مرتا أخرى و جزاك الله كل خير
ـــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل أبو قسورة
بارك الله فيك أخي و جزاك عني كل خير
شكرا لمرورك الطيب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.