منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-17-2013, 08:40 AM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي الخوارج - بحوث -واراء-ونقولات

......

صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...

ان في قصة الخوارج لعبرة لنا المسلمين لِنَتَّعِظ من خطورة سَطْحِية الفهم لقران الله و سنة رسوله، و خطورة عدم فهم الواقع فهما صحيحا لوضع النصوص الشرعية التي تنطبق عليه ....!

و نظرا لانتشار هذه الآفة الخطيرة اليوم ، آفة السطحية في فهم القران و السنة، و خصوصا في صفوف كثير من المجاهدين و أنصارهم على المنتديات و المنابر ... و نظرا لخطورة الخوارج على الامة الاسلامية ككل ،أود ان أُلقي لمحة قصيرة عن الخوارج لَعَلَّنا نتَّعِظ بها !

اهمية موضوع الخوارج في السنة النبوية:
لقد حذر الرسول صلى الله عليه و سلم الامة الاسلامية من أمور شتى سيتعرضون لها في مستقبلهم، الا ان المثير للانتباه هو تشديد الرسول تحذيره من الخوارج. فالأحاديث المتواترة المتعلقة بالخوارج كثيرة، يبين فيها الرسول صفاتهم و أفكارهم بتفصيل ملفت للنظر. فقد وصفهم لنا الرسول وصفا دقيقا ليكون لدينا تصور محسوس عنهم،فنتمكن من التعرف عليهم، و نحتاط منهم. و ان دلت كل تلك الاحاديث البالغة الدقة في وصف الخوارج، فانما تدل على شدة خطورتهم على المسلمين. و لذلك بين الرسول صلى الله عليه و سلم بشكل واضح و صريح كيفية التعامل معهم حسب درجة خروجهم و جحودهم ...



صفات الخوارج كما بينتها الأحاديث النبوية :

1) قراءتهم للقران لا تتجاوز حناجرهم، اي لا تصل لقلوبهم و عقولهم فيفهموا القران الفهم الصحيح. فتكون النتيجة افكار خاطئة و فاسدة ، تنتج عنها افعال خطيرة جدا على الامة الاسلامية. و الخوارج يستدلون بايات القران ظنا منهم ان في الايات دليل لهم، لكن حقيقة الامر ان ما يستدلون به من ايات و احاديث ما هو الا حجة عليهم. فقد قال رسول الله: " إن هذا وأصحابه يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، أو تراقيهم، يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية". و عن عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل : ثنا أبو يوسف ، أنا يحيى بن عبد الملك بن حميد بن أبي غنية ، عن عبد الملك بن أبي سليمان ، عن سلمة بن كهيل ، عن زيد بن وهب قال : لما خرجت الخوارج بالنهروان ، قام علي في أصحابه فقال : إن هؤلاء القوم قد سفكوا الدم الحرام ، وأغاروا على سرح الناس ، وهم أقرب العدو إليكم ، فإن تسيروا إلى عدوكم ، فإنا نخاف أن يخلفكم هؤلاء في أعقابكم ، إني سمعت رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، يقول : " تخرج خارجة من أمتي ليس صلاتكم إلى صلاتهم بشيء ، ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء ، ولا قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ، يقرأون القرآن يحسبون أنه لهم وهو عليهم ، لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية . وآية ذلك أن فيهم رجلا له عضد وليس لها ذراع ، عليها مثل حلمة الثدي ، عليها شعرات بيض ، لو يعلم الجيش الذين يصيبونهم ما لهم على لسان نبيهم لاتكلوا على العمل ، فسيروا على اسم الله . وذكر الحديث بطوله . هكذا رواه عبد الله بن أحمد إلى هنا (راجع البداية و النهاية لابن كثير) .*
و نتيجة لفهمهم السطحي للقران فانهم لا يميزون بين الأحكام التي نزلت في الكفار وبين التي نزلت في المسلمين، و لا يفرقون بين الاحكام الخاصة بالمحاربين فعلا و تلك الخاصة بالمحاربين حكما، و لا الاحكام الخاصة بالذميين من تلك الخاصة بالمحاربين.
فالخوارج ، و نتيجة لفهمهم السطحي للقران الذي لا يتجاوز ظاهر الايات، فانهم لا يعلمون ان هناك نصوصا مطلقة تُحْمل على المقيد، ونصوصا عامة على الخاص .

2) الخوارج كثيري التعبد، فكثير منهم من حفظة القران و يتلونه كثيرا، و يقومون الليل و يصومون النهار ... و في هذا المظهر التعبدي للخوارج افتتان للمسلمين العاميين بهم، إذ يظنون انهم اهل حق و تقوى ! لذلك ركز الرسول عليهم و على صفاتهم في احاديث كثيرة، حتى لا ينخدع بهم المسلمون!

3) يُكَفِّرون المسلمين

4) يستبيحون الدماء. فهم لا يتورعون عن سلَّ السيوف و قتل المسلمين و غيرهم، من اهل الذمة و المعاهدين ، و ابناء و أحفاد المرتدين، ...

5) الخروج على الامة و سلطانها، و المحاولات الدائمة و المتكررة لتغيير السلطة الحاكمة من غير وجه شرعي ... و تنصيب انفسهم بأنفسهم أئمة على المسلمين ...

6) لا يقبلون النصح، فيفسقون او يكفرون كل من خالفهم في الراي، او قدم لهم النصح، و كثيرا ما تصل رَدَّةُ فعلهم الى حد القتل! فكما قلنا هم لا يتورعون في سفك الدماء!

7) حدثاء الأسنان وسفهاء الأحلام، اي صغيري السن و ضعيفي العقل و التفكير و التدبر. فعن مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ الْأَعْمَشِ ، عَنْ خَيْثَمَةَ ، عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ ، قَالَ : قَالَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَأَنْ أَخِرَّ مِنَ السَّمَاءِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَكْذِبَ عَلَيْهِ ، وَإِذَا حَدَّثْتُكُمْ فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " يَأْتِي فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ حُدَثَاءُ الْأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الْأَحْلَامِ ، يَقُولُونَ : مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلَامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ لَا يُجَاوِزُ إِيمَانُهُمْ حَنَاجِرَهُمْ فَأَيْنَمَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ فَإِنَّ قَتْلَهُمْ أَجْرٌ لِمَنْ قَتَلَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ".

9) يحسنون القول ويسيئون العمل ، فهم يرفعون شعارات رفع الظلم عن المسلمين ومحاربة الطغاة ، إلا أن واقع حالهم انهم أشد فتكا بالمسلمين من غيرهم من الطغاة .

10) و الخوارج كما قال سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم، هم شر الخلق والخلقية، وأن قتلاهم شر قتلى تحت أديم السماء، ... وأنهم *كلاب النار ..... فعن أبي ذر : قال مسلم بن الحجاج : حدثنا شيبان بن فروخ ، ثنا سليمان بن المغيرة ، ثنا حميد بن هلال ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبي ذر قال : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : " سيكون بعدي من أمتي قوم يقرأون القرآن لا يجاوز حلاقيمهم ، يخرجون من الدين ، كما يخرج السهم من الرمية ، لا يعودون فيه ، هم شر الخلق والخليقة " .


كيفية التعامل مع الخوارج:

اما كيفية التعامل مع الخوارج شرعا فقد بينها كذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم بطريقة واضحة لا تحتمل اي التباس.
فإذا كان خروجهم عن الامة و مروقهم من الدين و تكفيرهم للمسلمين بقي في حدود أقوالهم الفاسدة و آرائهم الباطلة، و لم يتحول كل ذلك العفن الذهني و العقدي الى فعل ضد المسلمين، يسفكون فيه الدماء ، و ينهبون الاموال و ينتهكمون الأعراض ، و يسرقون سلطان الامة ... اذا لم يحصل فعل من هذا القبيل، فلا يجوز قتالهم، بل يُقْتَصَرُ على مناقشتهم بالحجة و الدليل و محاولة تصحيح معتقداتهم و أفكارهم. و نذكر من الأدلة على عدم جواز قتالهم في هذا الحال ما قاله الرسول لعمو ابن الخطاب حين استأذنه في قتل الرجل الذي قال لرسول الله اِعدل، فقال الرسول لعمر: "مَعَاذَ الله أن يتحدث الناس أني أقتل أصحابي، إن هذا وأصحابه يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، أو تراقيهم، يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية". فقد اقر الرسول هنا ان ذاك الرجل كان الخوارج و له صفات الخوارج، لكن مادام الامر حتى ذاك الحين مقتصر على الكلام و الراي، فلم يأمر الرسول بقتله !

لكن اذا تحول الخوارج من القول و الراي الى الفعل فبدأوا باستباحة دماء المسلمين و فرض سلطان عليهم بالقوة، ساعتها وجب قتالهم حتى يعودوا عن غيهم. و من الادلة على ذلك قول الرسول صلى الله عليه و سلم : "إن من ضئضئ هذا (يقصد ذلك الخوارجي الذي قال له اعدل) لقوم يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية ، يقتلون أهل الإسلام ، ويدعون أهل الأوثان ، لئن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد " (رواه البخاري). وقال البزار، حدثنا محمد بن عمارة بن صبيح ، ثنا سهل بن عامر البجلي ، ثنا أبو خالد ، عن مجالد ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : ذكر رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، الخوارج فقال : "شرار أمتي يقتلهم خيار أمتي ". و عن مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ الْأَعْمَشِ ، عَنْ خَيْثَمَةَ ، عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ ، قَالَ : قَالَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَأَنْ أَخِرَّ مِنَ السَّمَاءِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَكْذِبَ عَلَيْهِ ، وَإِذَا حَدَّثْتُكُمْ فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " يَأْتِي فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ حُدَثَاءُ الْأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الْأَحْلَامِ ، يَقُولُونَ : مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلَامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ لَا يُجَاوِزُ إِيمَانُهُمْ حَنَاجِرَهُمْ فَأَيْنَمَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ فَإِنَّ قَتْلَهُمْ أَجْرٌ لِمَنْ قَتَلَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". ففي هذه النصوص حكم صريح بقتلهم اذا شرع الخوارج في قتل المسلمين!


و للمزيد من الأحاديث و النصوص المتعلقة بالخوارج، يمكنك مثلا مراجعة البداية و النهاية لابن كثير، فقد خصص بابا خاصا بالخوارج!!
....

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-17-2013, 10:41 AM
عزف الرصاص الشامي عزف الرصاص الشامي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 698
معدل تقييم المستوى: 8
عزف الرصاص الشامي will become famous soon enoughعزف الرصاص الشامي will become famous soon enough
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

ﻻ اظن ان في زماننا خوارج فالصفة الاهم لهم الخروج على ولي الامر الشرعي وﻻ يوجد ولي امر شرعي اليوم

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-17-2013, 12:07 PM
راجى نصرالله راجى نصرالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 391
معدل تقييم المستوى: 11
راجى نصرالله is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الرصاص الشامي مشاهدة المشاركة
ﻻ اظن ان في زماننا خوارج فالصفة الاهم لهم الخروج على ولي الامر الشرعي وﻻ يوجد ولي امر شرعي اليوم
+1

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-17-2013, 12:22 PM
مجاهد2012 مجاهد2012 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: ألحجــــاز
المشاركات: 1,460
معدل تقييم المستوى: 12
مجاهد2012 is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك

__________________
لاتظلمن إذا ما كُنت مقتدراً .،. فالظلم آخرهُ يأتيك بالـندمِ
نامت عيونك والمظلومُ منتبهًً .،. يدعو عليك وعين ( الله ) لم تنمِ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-17-2013, 01:02 PM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الرصاص الشامي مشاهدة المشاركة
ﻻ اظن ان في زماننا خوارج فالصفة الاهم لهم الخروج على ولي الامر الشرعي وﻻ يوجد ولي امر شرعي اليوم
الخروج على ولي الامر بالسلاح هو واحد من اهم صفاتها ، و الا فاذا توفر بعض الصفات المهمة الاخرى، فهم خوارج، ... و من بين تلك الصفات استباحة دماء المسلمين، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ": " لا يَزَالُ الْمُؤْمِنُ فِي فُسْحَةٍ مِن دِينِهِ مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا "، و قال : "والذي نفسي بيده لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا".
و مفهوم الخروج على ولي الامر مؤخوذ من الخروج على الامة و سلطانها، وقد ذكرناه في النقطة الخامسة تحت باب "الخروج على الامة و سلطانها"، و في هذا التعبير الذي قصدنا اختياره و استعملناه فَهْمُُ أوسع و اشمل و أذق. لان الله جعل السلطان بيد الامة الاسلامية، و جعله حقا لها، لا ينزعه منها الا ظالم او فاسق او كافر! و ولي امر المسلمين لا يكون ولي امر الا اذا اختارته الامة الاسلامية ، فسَلَّمَته طوعا الحق في رعاية شؤونها بالاسلام. اما من يحاول فرض نفسه على المسلمين و جعل نفسه أميرا او خليفة عليها بحد السلاح، و اعلان دولة في الامة دون الرجوع اليها هو من هذا القبيل، فهو يحاول سرقة سلطان الامة بالقوة، و بالتالي الخروج عن سلطانها، و فرض نفسه عليها، ... و من البدهي ان من عَيَّنَ نفسه خليفة بعد ان جمع زمرة من الناس مسلحين حوله، لا شك انه سيحاول القيام بما تقوم به الدول عادة من فرض لسلطانها، فهناك يبدأ الاصطدام بالمسلمين الذين لم يرتضوه أميرا و لا كيانه دولة عليهم، إذ هو سرق سلطانها، فساعتها تَشْرَع "الدويلة" السارقة للسلطان بقتل الناس ....

اما فيما يخص كيفية اختيار الامة لأميرها و تفاصيل ذلك، و من هي الامة، هل هي جماعة مسلحة بايعت أميرا لها ، ام هي قبيلة من بين الامة ، ... فهذه النقط و تفاصيل اخرى يمكن بحثها في موضوع خاص، .... و لا يليق الحديث عنها هنا ....
......

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-17-2013, 01:12 PM
ابو محمد السوري ابو محمد السوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو محمد السوري is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الرصاص الشامي مشاهدة المشاركة
ﻻ اظن ان في زماننا خوارج فالصفة الاهم لهم الخروج على ولي الامر الشرعي وﻻ يوجد ولي امر شرعي اليوم
يا اخي الامة تعرك عرك وانت تقول لايوجد خوارج لله الامر من قبل ومن بعد جزاك الله خير اخي فاروق على هذا الموضوع القيم

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-17-2013, 01:28 PM
عبـدالله عبـدالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 805
معدل تقييم المستوى: 10
عبـدالله will become famous soon enoughعبـدالله will become famous soon enough
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

السلام عليكم

لطالما طرحت السؤال علي نفسي......من هم الخوارج في عصرنا ..وهل ضروري ان يكونوا في كل عصر..
بالنسبة للموضوع جزاك الله خيرا علي طرحه
فقط يجب ان يكون الاخلاص لله في الطرح وفي النقاش والردود كي نصل الي خلاصة خالصة
لايجب ان تقصد جماعة بعينها ولا يجب علي الاعضاء ان يغلظوا لك في القول ظنا منهم انك تقصد المجاهدين
ماينقصنا هنا ....النقا ش الهادف وسوف نستفيد ان شاء الله جميعا
ورحم الله رجلا عرف الحق فالتزمه
جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-17-2013, 02:30 PM
حوض الجنة حوض الجنة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 3,537
معدل تقييم المستوى: 0
حوض الجنة is a jewel in the roughحوض الجنة is a jewel in the roughحوض الجنة is a jewel in the roughحوض الجنة is a jewel in the rough
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

اخبرني عن بلاد أقامت شرع الله في هذه الوقت وأضمن لك خوارج العصر

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-17-2013, 03:15 PM
الحبر السري الحبر السري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,078
معدل تقييم المستوى: 15
الحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really nice
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*



لماذا لم تذكر أن من صفات الخوارج التكفير بالذنوب !!؟

سأقول لك لماذا !؟

هذا سؤال للشيخ البراك أجاب عنه بخصوص الخوارج لتعرف ويعرف غيرك من يُطلق عليهم خوارج


ما هي الأمور التي اتفقت عليها فرق الخوارج ؟ و ما هي الأمور التي وقع فيها خلافٌ بينهم ؟ و ما هو القول الراجح في كفر الخوارج ؟ و ما ضابط أن يُطلق على شخصٍ ما ، أو على فكرٍ ما أنه شخصٌ خارجي ، أو فكرٌ خارجي ؟ و جزاكم الله خير ما جزى عالماً عن طلابه ..

اجاب على السؤال العلامة عبدالرحمن البراك

الحمد لله ، الخوارج اسم لطائفة من المبتدعة ظهرت في خلافة علي رضي الله عنه ، ومعظمهم كان في جيش علي ففارقه عندما اتفق علي ومعاوية على تحكيم أبي موسى ، وعمرو بن العاص ـ رضي الله عنهم ـ ، فأنكرت الخوارج ذلك وقالوا : حكمتم الرجال لا حكم إلا لله ، فبعث إليهم علي ـ رضي الله عنه ـ ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ فناظرهم ، فرجع كثير منهم ، وانحاز الذين أصروا على مذهبهم إلى موضع يقال له : النهروان ، فكفروا الحكمين ، وعلي ومعاوية ، ومن معهما ، وأغاروا على سرح المسلمين ، وقتلوا عبد الله بن خباب من أصحاب علي ـ رضي الله عنه ـ ، فرأى فيهم أمير المؤمنين علي رضي الله عنه صفات المارقين الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتالهم ، ورغب فيه ، كقوله صلى الله عليه وسلم :" يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم ، وصيامكم مع صيامهم ، وعملكم مع عملهم ، ويقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ". متفق عليه.
وفي حديث آخر في الصحيحين :" فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة ". ، فقاتلهم علي رضي الله عنه بمن معه من الصحابة ، وأظهره الله عليهم ، وسُرّ بذلك ـ رضي الله عنه ـ ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" تمرق ما رقة على حين فرقة من المسلمين تقتلهم أولى الطائفتين بالحق ". رواه مسلم .
وأصل مذهبهم التكفير بالكبائر من الذنوب ، وقد يعدون ما ليس بذنب ذنبا ؛ فيكفرون به ، كما قالوا : في التحكيم بين علي ، ومعاوية ـ رضي الله عنهما ـ ، فلذلك كفروا الحكمين ، وكفروا عليا ، ومعاوية ، ومن معهما ، ثم صاروا بعد ذلك فرقا حسْبَ زعاماتهم ، ومن الأصول المشهورة عنهم إنكار السنة ، ومن فروع ذلك:
إنكارهم المسح على الخفين ، ورجم الزاني المحصن .
والذي يظهر: أنه لا يعد من الخوارج إلا من قال بهذين الأصلين ، وهما :
التكفير بالذنوب ، وإنكار الاحتجاج ، والعمل بالسنة .
وأما تفاصيل الفرق بين فرقهم ، فيرجع فيه إلى كتب الفرق ككتاب الملل والنحل للشهرستاني ، والفصل لابن حزم ، والله أعلم .أهـ


إذا نفهم أنه لابد من توفر شرطين للدخول في منهج الخوارج المتعارف عليه عند العلماء (وليس عند مرتزقة الأمن) وهما :

1 - أنهم يكفرون بالذنوب .

2- ينكرون الإحتجاج والعمل بالسنة .

وعليه نأمل إسقاط هذين الشرطين على المجاهدين والحكم عليهم بعدها بعلم وعدل وحيادية

لأن مرتزقة الأمن والسلطان يستخدمون هذا المصطلح لإسقاط مخالفهم كما استخدمت أمهم أمريكا مصطلح إرهابين من قبل !!

ولو عدنا للصفات التي وضعتها وتم مقارنة أعمال المجاهدين مع الطغات وعملائهم لوجدنا أن الطواغيت أقرب لهذه الصفات !!


اقتباس:
1) قراءتهم للقران لا تتجاوز حناجرهم، اي لا تصل لقلوبهم و عقولهم فيفهموا القران الفهم الصحيح
فهاهم يقرأون آيات الجهاد وفضله ووجوبه ويقرأون الأحاديث التي تحرض على الجهاد وتصف فضل المجاهد والشهيد في سبيل الله وماله من نعم عند ربه

ولكنهم رضوا بنعم ولي أمرهم وحاربوا الجهاد والمجاهدين ولم يكتفوا بالقعود ولكنهم ايضاً يحرضون غيرهم على القعود !!


اقتباس:
الخوارج كثيري التعبد، فكثير منهم من حفظة القران و يتلونه كثيرا، و يقومون الليل و يصومون النهار
ألا ينطبق هذا على مشائخة السلطان وزبانيتهم أكثر .. فالمجاهدين من قلة طلبة العلم لديهم يطالبون بأعلى الصوت بنفير العلماء وطلبة العلم .. وفي المقابل فإن جلسات مشائخ السلطان ومحاضراتهم تغص بطلبة العلم والمشائخ !!!


اقتباس:
يستبيحون الدماء
لأنهم يصفون المجاهدين بالخوارج والتكفيرين ويحرضون على قتالهم واجتثاثهم خوفاً على كراسي حكامهم الخونة وهم بذلك يستبيحون دماء المسلمين المجاهدين !!


اقتباس:
الخروج على الامة و سلطانها
خرجوا على الأمة بالحكم الجبري وخانوها مع الإنجليز واليهود وباعوا خيراتها ودينها بثمن بخس لأعداء الملة والدين

وحكموا البشر بالحديد والنار ونشروا الظلم والطغيان والفواحش والشرك والكفر بين الناس !!

فمن خرج على هذا بإتجاه الله هارباً من الظلام إلى النور وصف بالخارجي !!! نعم فهم خارجون من الطغيان إلى الله


اقتباس:
لا يقبلون النصح
تماماً ..

كم نصح الناصحون وحذر المحذرون من سلك طريق الطغاة والوقوف معهم في صف أهل الصليب واليهود ضد المسلمين في كل أرض ولكنهم لا يعقلون !!


اقتباس:
يحسنون القول ويسيئون العمل
بالله عليك ألا ينطبق هذا تماماً بمشائخ وعلماء السلطان !!

فعندما تسمع قولهم في محاضراتهم يشرحون الجهاد وتضحيات النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته في ميادين النزال
وتسمع إستشهاداتهم بأسود القتال والمعارك على مدى العصور تسمع عجبا
ثم إذا رأيت عملهم في هذا الإتجاه ترى حشفاً وسوء كيلا

المجاهدين من فضل الله عليهم هناك تطابق بين أقوالهم وأفعالهم فهم قول وفعل !!
بينما مشائختكم مبدعين على المنابر والفضائيات والمحاضرات فقط !!

__________________
( إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-17-2013, 03:24 PM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

...
لنا مواضيع اخرى كتبنا فيها عن الخوارج لمن أراد ا معرفة اكثر عنهم:
و هذا رابط لبعض ما كتبنا :
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=77983

....

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-17-2013, 03:31 PM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

.......

و مما سبق ان كتبنا في مواقع الكترونية اخرى عن الخوارج، ان من أهم صفات الخوارج هو أنهم يتأولون القران بدون علم و يُحَمِّلُونَ النصوص الشرعية مالا تحتمل من معاني!
و أشد و أخطر ما يخرج به تاويلهم هو التساهل في تكفير الناس و في استباحة الدماء و قتل الناس ..... و هذا هو الغلو في الدين الذي حرمه الله ....

و مثال على الجهل لمعاني كتاب الله و ما يترتب على ذلك من مصائب و إثم عظيم ، و يُقَتَّلُ على اساسه الناس باسم الدين، هو فهم بعض الناس السطحي لاية : {وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً}(سورة التوبة). فقد فَهِمَ البعض من هذه الاية ان العِلَّة في القتل هنا هو الشرك، بدون اي قيد !!!! و فهموا ان كَافَّةً تعود على المشركين !!!! و تاولوا بذلك اباحة، بل وجوب، قتل كل المشركين بدون استتناء، و بدون اي قيود !!!! و لم يقل بهذا الفهم الخطير لا رسول الله و لا الصحابة و لا اي من علماء المسلمين المعتبرين.

و في الرجوع لأي من التفاسير المعتبرة يظهر جليا معنى كَافَّةً في هذه الاية! فالآية تتكلم عن وجوب وحدة صَفِّ جيش المسلمين خلال لقائهم جيش المشركين، ف "كَافَّةً" تعود على المسلمين. يقول الطبري: [...... وأما قوله: (وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة)، فإنه يقول جل ثناؤه: وقاتلوا المشركين بالله، أيها المؤمنون، جميعًا غير مختلفين, مؤتلفين غير مفترقين، كما يقاتلكم المشركون جميعًا، مجتمعين غير متفرقين، كما حدثني محمد بن الحسين قال، حدثنا أحمد بن المفضل قال، حدثنا أسباط, عن السدي: (وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة)، أما " كافة "، فجميع، وأمركم مجتمع. حدثني المثنى قال، حدثنا أبو صالح قال، حدثني معاوية, عن علي, عن ابن عباس قوله: (وقاتلوا المشركين كافة)، يقول: جميعًا. حدثنا بشر قال، حدثنا يزيد قال، حدثنا سعيد, عن قتادة: (وقاتلوا المشركين كافة)، : أي: جميعا.
و "الكافة " في كل حال على صورة واحدة، لا تذكّر ولا تجمع، لأنها وإن كانت بلفظ " فاعلة "، فإنها في معنى المصدر، ك " العافية " و " العاقبة ", ولا تدخل العربُ فيها " الألف واللام "، لكونها آخر الكلام، مع الذي فيها من معنى المصدر, كما لم يدخلوها إذا قاتلوا: " قاموا معًا "، و " قاموا جميعا ".](تفسير الطبري، سورة التوبة، الاية 36)

اما فيما يَخُصُّ مَنْ مِنَ المشركين يجوز قتالهم و متى و اين ، .... فَكُلُّ ذلك حَدَّدَتهُ ايات اخرى بالتفصيل ، و لم تُحَدِّد هذه الاية رقم 36 من سورة التوبة مَنْ مِنَ المشركين وجب قتالهم ! .... و لا اود الخوض في تفاصيل ذلك، ... لكن من المعلوم من الدين بالضرورة انه لا يجوز قتال مشرك او كافر لم يحمل السلاح لقتل المسلمين و لم يساند على قتل المسلمين ..... فأولئك دمائهم عصمها الله و قتلهم جريمة عظيمة و جب المعاقبة عليها ....

.....

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-17-2013, 03:37 PM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

......

و تدبر ايها القارئ بارك الله فيك في رَدِّ الرسول على عمر ابن الخطاب لما قال " دعني أقتل هذا المنافق "، فأجابه رسول الله: "مَعَاذَ الله أن يَتَحَدَّث الناس أني أقتل أصحابي ... " ، ففي هذا الحديث ليس دليل فقط على عدم جواز قتال الخوارج اذا لم يسلوا السيوف و يسفكوا الدماء، بل فيه كذلك دليل على ان المسلم لا يجوز له ان يقوم باعمال تُقَلِّبُ الراي العام ضده (و حتى لا يفهم البعض فهما خطئا ، فليس المقصود هنا تَرك الاحكام الشرعية إرضاءاً لمن لا يريدها ، فالموضوع هنا ليست له علاقة بذلك) ، فكل اعمال لا تُفيد في حمل الدعوة و لا تجلب اي نفع في ترجيح كفة المسلمين في الحرب فلا يجوز القيام بها ، ..... فلو قتل الرسول ذلك الرجل الذي اتهم رسول الله بعدم العدل ، ما كان سيعود ذلك باي نفع على المسلمين، ... جاهل اكثر او اقل من الجهال لا يغير اي شيئ من واقع الاسلام و المسلمين، و لا يشكل اي خطر فعلي حقيقي على كيان دولة الرسول ! بل بعكس ذلك فلو قتله الرسول لكان سيخلق ذلك رأيا عاما ضد الرسول و دعوته ... ، و كان سَيُنَفِّر الناس من الاسلام ! .... فالغلو في القتل ، و الكلام هنا عن القتل الجائز شرعا، ليس دائما من الحكمة، و لا يخدم الاسلام ....
اما قتل نفس ، اي نفس مسلمة او كافرة، بغير حق ، فلا نقاش هنا في حرمة ذلك حرمة قطعية و لا ينكرها الا كافر ، لان الله حرمها بنصوص قرانية قطعية الثبوت قطعية الدلالة ...

و انظر كذلك لتعامل الرسول مع عبد الله بن ابي بن سلول، فلم يقتله الرسول ، و هو يعلم انه منافق ، و انه يحرض الناس على الرسول ، ....
فالكل يعلم ما قاله عبد الله بن سلول في غزوة بني المصطلق: "و الله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل" ، وكان ابن سلول يقصد هنا الرسول صلى الله عليه وسلم .... ....، وقال عبد الله بن سلول أيضاً: {لا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا}، أي: امنعوا الأموال عنه وعن أصحابه، لا تعطوه زكاة ولا غيرها، فيضطر الناس للانفضاض عنه، ......، فلما سمع بذلك عمر، قال: دعني أضرب عنق هذا المنافق، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "دعه حتى لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه". فليس من الحكمة قتل كل أعدائك !!!! بل الحكمة في كيفية قلب الراي العام ضدهم، ساعتها سيعيشون على هامش الدولة لا احد يعتبرهم ..... و ستكسب انت الراي العام لصالحك ...

....

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-17-2013, 03:48 PM
farok farok غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 7
farok is on a distinguished road
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

......
و مما يدل على سطحية فهم الخوارج للقران الذي يقرؤونه و يحفظونه عن ظهر قلب ، ما ورد عنهم في المناظرة الشهيرة بينهم و بين عبد الله بن عباس، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير وترجمان القرآن، حيث بعثه علي بن أبي طالب ليحاجج الخوارج للرجوع عن ضلالتهم و كف القتال. ومما ورد في ذلك الحوار: .....

قال ابن عباس: أخبروني ماذا نقمتم على ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم و صهره و المهاجرين و الأنصار ؟
قال الخوارج : ثلاثا !
قال ابن عباس : ما هن ؟
قالوا : أما إحداهن فإنه حَكَّم الرجال في أمر الله و قال الله تعالى: {إِنِ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ}(سورة الأنعام)، و ما للرجال و ما للحكم . (حَكَّم الرجال يعني انه قبل بتحكيم ابي موسى الاشعري و عمرو ابن العاص. و انظر لتاويلهم السطحي للآية).
قال ابن عباس : هذه واحدة
قالوا : و أما الأخرى فإنه قَاتَل ثم لم يأخذ من مقاتليه سَبْيًا ولا غنائم، فلئن كان الذي قَاتَلَ كفارًا لقد حل سبيهم و غنيمتهم ، و لئن كانوا مؤمنين ما حَلَّ قِتالهم؟!

قال بن عباس : هذه اثنتان فما الثالثة ؟
قال الخوارج : رضي عند التحكيم أن يَخْلَع عن نفسه صفة أمير المؤمنين, استجابة لأعدائه, فان لم يكن امير المؤمنين, فهو أمير الكافرين ... ! (انظر تاويلهم السطحي و الخطير و الذي دفع بهم لتكفير عليٍّ رضي الله عنه) !
قال ابن عباس : أعندكم سوى هذا ؟
قالوا : حسبنا هذا.

قال ابن عباس : أرأيتم ان قرأت عليكم من كتاب الله و من سنة نبيه صلى الله عليه و سلم ما يرد به قولكم أترضون ؟
قالوا : نعم.

قال ابن عباس: أما قولكم انه حَكَّم الرجال في دين الله، فأيّ بأس في ذلك؟ ان الله يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ .... }(سورة المائدة)، فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم ؟ و في المرأة و زوجها قال الله عز و جل: {وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنَهُمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا}(النساء)! فجعل الله حكم الرجال سُنَّة مأمونة،
قال ابن عباس : أخرجت عن هذه؟ ........
قالوا: نعم ...

ثم قال ابن عباس، و أما قولكم : قَاتَلَ و لم يَسْبِ و لم يَغْنم، أيسبون أُمَّكم عائشة ثم يستحلون منها ما يستحل من غيرها، ... فلئن فعلتم لقد كفرتم و هي أُمّكم ، و لئن قلتم ليست أمنا لقد كفرتم ، فإن الله يقول : {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ}(الأحزاب) ، فأنتم تدورون بين ضلالتين أيهما صرتم إليها صرتم إلى ضلالة.
........

ثم قال ابن عباس، وأما قولكم: ان عليا رَضِي أَن يَخْلَع عن نفسه صفة أمير المؤمنين عند التحكيم .... فقد سمعتم أن النبي صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية كاتب سهيل بن عمرو و أبا سفيان بن حرب فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعلي بن ابي طالب (كان علي هو كاتب الرسول في صلح الحديبية): أكتب يا علي هذا ما اصطلح عليه محمد رسول الله . فقال المشركون : لا و الله ما نعلم أنك رسول الله لو نعلم أنك رسول الله ما قاتلناك ! فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " اللهم إنك تعلم أني رسول الله، أكتب يا علي : هذا ما اصطلح عليه محمد بن عبد الله ..."، فقال ابن العباس: فوالله لرسول الله خير من علي و ما أخرجه من النبوة حين مَحَا نفسه.

......

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-17-2013, 03:59 PM
عزف الرصاص الشامي عزف الرصاص الشامي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 698
معدل تقييم المستوى: 8
عزف الرصاص الشامي will become famous soon enoughعزف الرصاص الشامي will become famous soon enough
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

يا اخي فاروق الخروج على ولي الامر الشرعي يجعلك من الخوارج اما الخروج على عميل مرتد جائز بشرط القدرة على اسقاطه وتعيين ولي امر شرعي مكانه

كان الصحابة يقولون للخلفاء الراشدين ما معناه ان بدلت الدين قومناك بهذا -يعني السيف-

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-17-2013, 04:13 PM
أبو علقمة أبو علقمة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 782
معدل تقييم المستوى: 10
أبو علقمة is a jewel in the roughأبو علقمة is a jewel in the roughأبو علقمة is a jewel in the roughأبو علقمة is a jewel in the rough
افتراضي رد: صفات الخوارج: لنعرف من هم الخوارج في عصرنا هذا ...*

هذا أمرٌ لا شك جيد .. وانظر إلى شُبهاتك تتهاوى كما يتهاوى الصرعى مِن فوق الجبل .. أبعدها عِندك أقربها حتفا !

فإنكم قد آويتم إلى رُكنٍ مهدوم يُشك أن يُهدم فلا يقوم .. وعليه فإنّ للخوارج أصول وفروع .. ليس من تلبس بِواحدةٍ مِنها صار خارجيا .. وهذا باتفاق أهل العِلم .. كما لا يجوز إطلاق لفظ المُعتزلي إلا إذا وافقهم في أصولهم الخمسة .

فلا يجوز مثلا أن نأتي على قومٍ عابدون زاهدون .. ونقول أنتم خوارج وعليكم المُصطلح دارج !! .. فإن هذا مِن فساد العقل وآفات الجهلِ

فإنّ للخوارج أصولٌ يُعرفون بِها .. مِنها التكفير بالذنب .. فإنهم يُكفرون الناس بِمُجرد الذنوب
يقول شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى " وأصل قول الخوارج أنّهم يُكفرون بالذنب، ويعتقدون ذنباً ما ليس ذنب "

وهُنا نسأل هذا الأخ .. هل مِن المُجاهدين من يُكفر بالذنوب .. هل سمعته مِن الشخ أسامة بن لادن مثلا .. !!
وهو الذي قال "
فاستمعت إلى طرف من كلام وزير الداخلية، و اتهمنا بالاسم بشكل مباشر وقال إن هؤلاء يكفرون المسلمين، معاذ الله، فإننا نعتقد أن المسلمين مسلمون ولا نكفر أحدا إلا إذا ارتكب ناقضا من نواقض الإسلام المعلومة من الدين بالضرورة، إن كان عالما بأن هذا ناقض للإسلام، أو من معلوم من نواقض الدين بالضرورة . "
وقال الشيخ أبو عُمر البغدادي - رحمه الله - " ولقد رمانا الناس بأكاذيب لا صِلة لها في عقيدتنا فادعوا إنا نُكفر عوام المُسلمين "

وهذا ما قاله الشيخ مُصطفى أبو اليزيد ، والشيخ أبو يحيى الليبي ، وعطية الله الليبي ، وكذا المُهاجر والعدناني .. بل أبي مُصعبٍ الزرقاوي
لن تجد وأتحدى أي من يتحدث في هذا .. أن يأتي بِقولٍ أو فعلٍ للمجاهدين يُكفرون مُرتكب الكبيرة
فهل كفروا الحُكام مثلا ..لأنهو سرقوا .. أم قتلوا .. أم لأنهم خرجوا عن شريعة الله عز وجل .. أتوا كُفراً بواحا

وهُنا مسألة أخرى .. هي أنّ الخوارج خرجوا على خِيار الناس .. كما جاء عِند ابن حجر في - الفتح - .. فهل المجاهدون خرجوا على خِيار الناس .. أم على طواغيت أقل ما يُقال فيهم أقذر الناس

قال الشيخ أبو مصعب عبد المجيد : فهل خرج المجاهدون اليوم عن الدّين ، أم أنهم تركوا الأوطان والأوطار من أجل هذا الدّين، وبذلوا أموالهم وأنفسهم ومُهَجَهُمْ في سبيل هذا الدّين العظيم، الذي رفضه هؤلاء الطواغيت ، وهل خرج المجاهدون ـ أيّدهم الله بنصره ـ على خيار المسلمين أم أنهم خرجوا على شِرار الخَلق من المرتدّين والمنافقين الذين عطّلوا شريعة الله تعالى وعاثوا في البلاد فسادا يَسُبّوُنَ الله تعالى ويدافعون عن المنكرات ؟!

أما قولك في وصف الخوارج أنّ القُرآن لا يٌُجاوز تراقيهم .. فإنّ هذا ليس بأصلٍ في صِفاتهم .. ولا يُستندُ إليه في تحديد أصوالهم وأفكارهم .. فإنّ هذا الوصف إن شئت قائله .. فإنّ من لايُجاوز القرآن مِقدار شفتيه ولا تراقيه .. هؤلاء هُم الطواغيت وأجنادهم .. الذين ذهبوا زواجره بالتعطيل .. ونواهيه بالتأويل .. وحرفوا الكلم عن مواضعه بُحجة عِلم الواقع ومعرفة التنزيل
فلا بِه عملوا .. ولا بِه حكموا .. ولا بِه عروفوا .. وإذا ما سألت أحدهم قال لك .
فمن هو أولى بالوصف .. وأحق بِذا الرصف .. أهم المُجاهدون أم الطواغيت الفاسقون

أهم الخوارج أم طواغيت الخنا ،،، خرجوا على الشرع القويم الهاني
علناً تولوا الكافرين وناصروا ،،، جيش الصليب على ثرى الأفغانِ

وإنّ الخوارج يستحلون دِماء أهل الإسلام .. ويتركون دِماء أهل الإسلام
فليت شِعري .. من أحق بِهذا الصف .. يا قوم إن كُنتم تعقلون
من به حقيق وعليه واقعٌ بِشكلٍ دقيق
من الذي يترك أهل الأوثان ويقتل أهل الإسلام
من الذين ناصروا النصارى وحالفوا اليهود .. وحرسوا لهم الحدود
من الذين يأسرون ويعتقلون ويقتلون كُل موحدٍ .. ويتركون كل كافرٍ خوان رِعديد
من الذين ظاهروا على المسلمين الأعداء .. وحالفوا عليهم حِلف صليبي يحمل للأمة العداء .. مِن طواغيت الحُكم والرئاسة الألداء

من الذين غزوا أهل الأوثان في عُر دارهم .. من الذين ما إن دع داعي الجهاد يا خيل الله أركبي .. طاروا يحملون أرواحهم على أكفهم .. من الذين يُقاتلون أعداء الله في العراق وأفغانستان والصومال وكشمير والشيشان وفلسطين .. وفوق كُل ثرى تُغتصب فيه مُسلمة .. وتُستباح فيه دم أمةٍ مؤمنة

سُبحان الله .. أين العقول .. !! .. أين الفهم .. صدعتم رؤسنا بالكلام دون تحيق مناط الدليل .. ودن ذلك فهو كالماء يُحمل على ظهر البعير
أو كالحوت في فمه الماء .. وهو لا يشرب أصلا
هذا حالكم .. فلا تعجبوا !!

ومن هذا فهذا الشيخ البغدادي أمير دولة العراق الإسلامية .. شيخنا أبا عُمر البغدادي - رحمه الله - يقول " وإني أبرأ إلى الله من أن نسفك دمٍ أمرء عمداً قصد .. ولإن وصلني خِلاف هذا لأجلسن مجلس القضاء ذليلاً لله تعالى حتى يُقتص ولو من دمي .. فوالله ما تركنا الدنيا لندخل النار "

وهذا الشيخ عطية الله الليبي يقول " فلتفنى ولتفنى تنظيماتنا وحركتنا .. ولا يُسفك على أيدنينا دم أمرءٍ مُسلم قصدا "

وعِند النظر .. لمن يرى ويعتبر .. في إصدارات المُجاهدين .. تُلغى عملية كانت ستُنكي في الكافرين .. وهذا لمرور رجل مُسلم أو أمرأةٍ مُسلمة .. فتُلغى العملية .. ولا يُراق دم أمرءٍ مُسلمٍ أبدا

ومن الجميل ما ذكره الشيخ العدناني في كلمته التي بِعنوان الإقتحمات أفجع " أنّهم قتلوا مِن شُرط الروافض وجيشهم ألفين منهم في شهرين في حملةٍ بدأت في رمضان .. وأصيب من عوام المُسلمين خمسة مِن وقع الضربات .. فقام المجاهدون بدفع الدية والإعتذر لذوي اقتلى والجرحى "

هذه هي عقيدة من خرج لإجل الدفاع عن المُسلمين
يقول الشيخ أبو مُحمد العدناني في رسالة لأسود الدولة " فإن كان مولانا أمير المؤمنين يأمركم بالحرص على دِماء المُسلمين .. فلأن لأجلهم تُقاتلون "
ويقول أيضا " وإنا لنحرص على دمائكم وإن كرهتمونا "
ويقول الشيخ أبو عمر البغدادي - رحمه الله - " تُحبني أم تكرهني ،، تمدحني أو تطعن في عِرضي .. فأنت في حِل ما دُمت على التوحيد "

وما كان جِهادهم إلا دفاعاً عن أهل السُنة .. !! فيا للعجب .. يُصفون بالخوارج والروافض قد استباحوا دماء المُسلمين وأهل السُنة جميعا ..
يُصفون بالخوارج .. وهؤلاء الطواغيت قد أعلنوها حرباً على كُل ما هو إسلامي .. فأسروا وسجنوا .. وضربوا وقتلوا

يا من له مُسحة مِن عقل من هُم أحق بِهذا الوصف .. أهم المجاهدون .. أم غيرهم .. إن كُنتم تفهمون
ولا يصح في الأفهام شئ ،،، إذا احتاج النهار إلى دليلِ

ويُتبع بإذن الله .. في بيان هذا الجهل الذي تُسميه عِلما .. وذاك الوهم الذي يُعد فهما !! وهو أشبه بِحصيد عيد .. له ثلاة أيام قد كبرنا عليه سبعا أو خمسا .. وعندي إن شاء الله أربعا

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.