منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #106  
قديم 04-23-2016, 04:29 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: تفسير سورة يـــــوسف

انتهت سورة يوسف
لكن يا ترى
هل انتهت قصة
كل من أراد أن يكون مثل يوسف

كيف ؟

فأكثر صفة تميز بها هذا النبي الكريم
هي الإحسان

فقد ظهرت هذه الصفة في شبابه

(وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ)

وظهرت حين أراد رد فضل العزيز بالمثل

(وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ
قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ)


وظهرت فيه وهو في السجن

(وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)

وظهرت فيه ما بعد السجن

(وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاء نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)

وظهرت في معاملته للغرباء
وعلى لسان أخوته دون أن يعلموا من هو

(قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)

وظهرت حين أخبرهم هو
عن سر نصر الله لعباده في الأرض

(قَالُواْ أَإِنَّكَ لَأَنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنَّ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)

وظهرت حين رد كل تلك النعم
إلى ربه

(وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)

فما هو الإحسان ؟

الإحسان
هو عمل الخير بلا مقابل

الإحسان
هو عمل الخير مع من يستحق
ومع من لا يستحق

الإحسان
هو اليقين بقوله تعالى (إن الله لايضيع أجر من أحسن عملا)
ولو كان حبة خردل
ولو كان أقل من ذلك
فإن الله لايضيع أجر من أحسن عملا

لذلك قال في نفس السورة
(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين)

ما معنى ذلك ؟

لأن يوسف قد تعرض للظلم مرتين
مرة من أخوته فنقلوه من الحرية إلى رق العبودية
ومرة من امرأة العزيز
التي أضطرته إلى تفضيل السجن على الحرية

لكن يوسف في كلا المرتين
صبر

ولرب سائل يسأل .. أي الصبرين أعظم ؟

ولا شك .. أن الصبر على أذى امراة العزيز
كان اعظم
لأنه اختياري
بينما الصبر على ما ضره من إخوته
كان من المصائب

وأنت حين تصبر على أذى إخوتك كما صبر يوسف
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

وحين تصبر على المحارم بكل أنواعها
كما صبر يوسف على الفحشاء
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

وحين تدفع حسادك الذين يحسدونك بالحكمة والكلمة الطيبة
كما تعامل يوسف مع أخوته
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

وحين ترد الجميل ولاتنكر الفضل واهله
كما فعل يوسف مع رب القصر
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

وحين تستر على أصحاب الذنوب
كما ستر يوسف على امرأة العزيز في شكواه للملك
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

وحين تتقي الله في عملك
كما أتقى يوسف ربه في إدارة البلاد
فإن الله لايضيع أجر المحسنين

فكيف يكون الإنسان من المحسنين ؟

الآية تقول
(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين)

إذن بالتقوى والصبر
تنال مرتبة الإحسان

وكل مسلم يجب أن يصبر على 3 أشياء
على الشهوات
وعلى الطاعات
وعلى قضاء الله

فيوسف في السجن ..كان من المحسنين
ويوسف على خزائن مصر .. كان من المحسنين
وهكذا المعدن الطيب
لا تغيره الأحوال والمناصب
لأنه موصول بالله

رد مع اقتباس
  #107  
قديم 04-23-2016, 04:33 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: تفسير سورة يـــــوسف

فالقصة فيها بداية ومنتصف وخاتمة
العجيب هو الاتفاق بالفهم بين الاب وابنه
في كل المراحل

مثلا
قال يعقوب في أول السورة (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ)
وقال يوسف في آخرها (رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ)
فتحقق الاجتباء بتحقق المُلك

قال يعقوب في اول السورة (وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ)
وقال يوسف في آخرها (وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيث)
وقد علمه الله كما تنبأ أبوه

قال يعقوب في أول السورة (إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ)
وقال يوسف في آخرها (بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي)
وقد صدق تحذير يعقوب ووقع بينهم نزغ الشيطان

قال يعقوب في أول السورة (وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ)
وقال يوسف في آخرها (تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)
فنجح الأب والابن في الاختبار
وتم ترابط السلسلة في شجرة النبوة

قال يعقوب في أول السورة (إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)
وقال يوسف في آخرها (إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيم)
نفس الأسماء
الفرق أن يوسف أكد بالضمير (هو)
مع تعريف الاسماء بأل التعريف
وهذا بسبب بلاءات الابن المتعددة ذات الأمد القصير
بينما بدون أل التعريف عند الأب كون البلاء واحد بأمد طويل

لكن
مع وجود فرق
هو إضافة اسم اللطيف عند يوسف فقط
حين قال (إن ربي لطيف لما يشاء)
وهذا اللطف
تجده واضحا في أن الله يعلم السر واخفى
فقال الله عن يعقوب (إلا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا)
وقال عن يوسف (فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا)
فاظهر ما في نفس يعقوب
وأخفى ما في نفس يوسف

أما في وسط القصة
فلاحظ قول يوسف لصاحبي السجن (إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ)
بينما قال يعقوب لبنيه حين أرسلهم (وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ)

!!!!!!!!!

أليس هذا عجيبا
تكاد تشعر وكأن السورة بأكملها
إنما هي عبارة عن تعبير يعقوب لرؤيا الولد

وكأن يوسف في كل حياته
إنما كان يتمشي في شوارع مدينة
مرسومة بعناية فائقة
بخريطة مقدمة سلفا من أبيه
فدخل المدينة على حين غفلة من أهلها
و وجد فيها فتن تتقاتل
فأعتزلها
ثم دخل السجن ظلما
ثم خرج منه
ثم اختياره للمُلك
ثم التمكين ووراثة الأرض

ولمثل هذا فليعمل العاملون

والحمد لله الذي هدانا لهذا
وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

-------------------

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.