منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #136  
قديم 04-14-2014, 06:29 AM
ابراهيم الحسني ابراهيم الحسني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 704
معدل تقييم المستوى: 10
ابراهيم الحسني is on a distinguished road
افتراضي رد: القول الذي إخترته في إسم الله الأعظم وأسباب إختياري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم الحسني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله المنان بديع السماوات ولأرض ذو الجلال والإكرام الحي القيوم وأشهد أن لا إله إلا الله الواحد الاحدالصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد وأشهد أن محمد عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى اله صحبه وسلم
أما بعد
القول الذي إخترته في اسم الله الاعظم هو<اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لاشريك لك المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام الحي القيوم الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أسألك >
يعلم الله إن هذا القول هونتيجة بحث استمر ستة عشر عاما وسبب إختياري هو
1-إن أسم الله الأعظم لايعرف إلا عن طريق الوحي وأصح ماجاء عن اسم الله الاعظم هو حديثي بريدة وأنس رضي الله عنهما
أولا حديث بريدة فعن بريدة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول :.
اللهم اني اسالك باني اشهد انك انت الله لااله الا انت الاحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً احد . فقال :.( لقد سالت الله تعالى بالاسم الذي اذا سئل به اعطى واذا دعي به اجاب ) وفي رواية :.( لقد سالت الله تعالى باسمه الاعظم ).
رواه في سننه الترمذي وابوداود وابن ماجه . قال ابن حجر :. ان هذا الحديث ارجح ماورد في الاسم الاعظم من حيث السند .
وصححه ابن حبان و الحاكم والذهبي وقواه المقدسي وصححه الالباني والوادعي . وحسنه الترمذي والسخاوي
ثانياحديث أنس فعن انس رضي الله عنه انه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً ورجل يصلي ثم دعا :. اللهم اني أسالك بان لك الحمد لااله الا انت المنان بديع السماوات و الارض ياذا الجلال و الاكرام ياحي ياقيوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم
:. ( لقد دعا الله تعالى باسمه العظيم الذي اذا دعي به اجاب واذا سئل به اعطى ) .
رواه أحمد و البخاري في الادب المفرد و رواه الاربعة
وقد صححه ابن حبان والحاكم و الذهبي وضياء المقدسي و الالباني . وحسنه السخاوي والوادعي
فرأيت أن أجمع بينهما للاسباب الاتية
1-إنهما أصح ماورد في اسم الله الاعظم
2-لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد اخبر لمن دعا بهما أنه دعا الله باسمه الاعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سأل به أعطى
3-لإشتماله على أقوى قولي أهل العلم في تعين اسم الله الأعظم وهما
اولا( الله )وقد قال به الشعبي وجابر بن زيد والطحاوي رحمهم الله وغيرهم من أهل العلم
ثانيا . (الحي القيوم)وقد قال به النووي وابن القيم وحكاه عن شيخه شيخ الاسلام ابن تيميةو الشيخ بن عثيمين
4-ولأن الجمع بينهماإشتمل على أمورعظيمة من أسباب الاجابة وهي على جه الإختصار
اولاالاستفتاح بالحمد وكلمة التوحيد ففي الحديث قال صلى الله علبه وسلم ( افضل الدعاء الحمدلله وأفضل الذكر لا إله الا الله ) وقد فتح بالحمد اعظم سورة وهي سورة الدعاء سورة الفاتحة ونحن نقول في صلاتنا سمع الله لمن حمده وسمع بمعنا إستجاب
ثانبا التوسل لله بأسمائه الحسنىومن اعظمها الله في قولك اللهم وكان معظم دعاء النبي صلى الله عليه وسلم يستفتح به ومن اعظهما الحي القيوم ومن أعظمها ذو الجلال والإكرام ومن أعظمها الواحد الاحد الصمد ولكل من هذه الأسماء من السنة مايدل على فضله ومقامه في إستجابة الدعاء فيما لو أردنا سرده لطال بنا المقام
وقبل الختام أحب أن ابين إن سبب كتابتي لهذا الموضوع اولا عسى الله أن ينفع به ولا يحرمني أجره ثاتيا مدارسة الاخوان وأحب أن أوضح أن هذا القول قد سبقني به بعض اهل العلم أعني الجمع بين الحديثين وأحب أن أوضح أني قد بدأت باالدعاء الذي بحديث أنس إقتداء بسورة الفاتحة فإن اصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان أخوكم ومحبكم ابومحمد الحسني الهاشمي
بسم الله الرحمن الرحيم
وأضيف لإجتهاد السابق هذا الأجتهاد بعد بحث طويل ومناقشات كثيرة وتدبر عميق وبعد سؤالي الله الذي لا إله إلاهو الحي القيوم االهدى والسداد
إن اسم الله الأعظم الّذي إذا دعي به أجاب هو {الله لا إله إلا هو } لوروده في جميع الأحاديث الثابته في الاسم الأعظم إذا قرن مع أحد هذين القولين :
الأول -الصيغ التي وردت في الأحاديث الثابته في إسم الله الأعظم:
أ-{الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد}حديث بريدة رضي الله عنه
ب-{المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام الحي القيوم }حديث أنس رضي الله عنه
ج-{الله لا إله إلاهو الحي القيوم }حديث أسماء بنت يزيد رضي الله عنهاويشهد له حديث أبي أمامة رضي الله عنها.
وذلك لورود النص ولما إحتوته هذه الصيغ من صفات الجلال والكمال والعظمة لله سبحانه وتعالى.

الثاني- اسم الله الأعظم هو {الله لاإله إلاهو} إذا كان مضافا إليه كل اسم
مفردا أو مقرون مع غيره إذا دل على جميع صفات الله الذاتيةكاسم الله الحي{} وجميع صفات الله الفعلية كاسم الله { القيوم}
أو دل على معاني جميع صفات الكمال لله سبحانه وتعالى كاسم الله{الصمد }
{وكيا ذا الجلال والإكرام؛ فإن الجلال صفات العظمة والكبرياء والكمالات المتنوعة. والإكرام استحقاقه على عباده غاية الحب وغاية الذل وما أشبه ذلك}
أول دل عى كمال الإحسان إلى الخلق {كاسم الله الرحمن سواءا كان مفرد أو مقرونا باسم الله الرحيم}
وعلى كل إسم دل على الوحدانية المطلقة لله كاسمي الله {الواحد الأحد }
وقد إسستفدت جزءا من هذه القاعدة من إجتهاد الإمام السعدي رحمه الله فجزاه الله عنا خير الجزاء حيث يقول :
سئلت عن الاسم الأعظم من أسماء الله الحسنى: هل هو اسم معيَّن معروف أو اسم غير معين ولا معروف؟
الجواب: بعض الناس يظن أن الاسم الأعظم من أسماء الله
الحسنى اسم لا يعرفه إلا من خصه الله بكرامة خارقة للعادة، وهذا ظن خطأ؛ فإن الله تبارك وتعالى حثَّنا على معرفة أسمائه وصفاته،
وأثنى على من عرفها، وتفقه فيها، ودعا الله بها دعاء عبادة وتَعَبُّدٍ
ودعاء مسألة، ولا ريب أن الاسم الأعظم منها أولاها بهذا الأمر؛ فإنه تعالى هو الجواد المطلق الذي لا منتهى لجوده وكرمه، وهو يحب
الجود على عباده، ومن أعظم ما جاد به عليهم تَعَرُّفُه لهم
بأسمائه الحسنى وصفاته العليا؛ فالصواب أن الأسماء الحسنى كلها حسنى، وكل واحد منها عظيم، ولكن الاسم الأعظم منها كل اسم
مفرد أو مقرون مع غيره إذا دل على جميع صفاته الذاتية والفعلية، أو دل على معاني جميع الصفات؛ مثل:
الله؛ فإنه الاسم الجامع لمعاني الألوهية كلها، وهي جميع أوصاف الكمال.
ومثل: الحميد المجيد؛ فإن الحميد الاسم الذي دل على جميع المحامد والكمالات لله تعالى. والمجيد الذي دل على أوصاف العظمة والجلال، ويقرب من ذلك الجليل الجميل الغني الكريم.
ومثل: الحي القيوم؛ فإن الحي من له الحياة الكاملة العظيمة الجامعة لجميع معاني الذات. والقيوم الذي قام بنفسه واستغنى عن جميع خلقه وقام بجميع الموجودات؛ فهو الاسم الذي تدخل فيه صفات الأفعال كلها.
ومثل: اسمه العظيم الكبير الذي له جميع معاني العظمة والكبرياء في ذاته وأسمائه وصفاته، وله جميع معاني التعظيم من خواص خلقه.
ومثل: قولك: يا ذا الجلال والإكرام؛ فإن الجلال صفات العظمة والكبرياء والكمالات المتنوعة. والإكرام استحقاقه على عباده غاية الحب وغاية الذل وما أشبه ذلك.
فعلم بذلك أن الاسم الأعظم اسم جنس، وهذا هو الذي تدل عليه الأدلة الشرعية والاشتقاق؛ كما في «السنن»([1]) أنه صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: اللهم! إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، الأحد، الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد. فقال:«والذي نفسي بيده؛ لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى».
وكذلك الحديث الآخر حين دعا الرجل، فقال: اللهم! إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام، يا حي! يا قيوم! فقال صلى الله عليه وسلم:
«والذي نفسي بيده؛ لقد دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى»([2]).
وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم؛ «اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: {{وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ *}} [البقرة: 163] ، {{اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ}} [البقرة: 255] . رواه أبو داود والترمذي([3]).
فمتى دعا الله العبدُ باسم من هذه الأسماء العظيمة بحضور قلب ورقة وانكسار؛ لم تكد ترد له دعوة. والله الموفق.}انتهى
ومن الأمثلة على هذه القاعدة
أن اسم الله الأعظم هو
1-{الله لا إله إلا هو الصمد}
2-{الله لا إله إلا هو ذو الجلال والإكرام}
3{الله لا إله إلا هو الحي}
فإن كان صوابا فمن الله وإن كان خطأ فمن نفسي والهوى والشيطان وأستغفر الله

__________________
{اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الواحد الأحد الصمد لذي لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفواً أحد أسألك الهدى والسداد وأسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة وأسألك أن تعيذنا من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته إنك أنت السميع العليم}
رد مع اقتباس
  #137  
قديم 07-20-2017, 11:39 AM
ابراهيم الحسني ابراهيم الحسني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 704
معدل تقييم المستوى: 10
ابراهيم الحسني is on a distinguished road
افتراضي رد: القول الذي إخترته في إسم الله الأعظم وأسباب إختياري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم الحسني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


العدة للكرب والشدة لضياء الدين المقدسي:
أخْبَرَنَا أَبُو أَحْمَدَ عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَلِيِّ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الصُّوفِيُّ بِبَغْدَادَ ، أَنَّ الْحَافِظَ أَبَا الْفَضْلِ مُحَمَّدَ بْنَ نَاصِرٍ السَّلامِيَّ ، حَدَّثَهُمْ مِنْ لَفْظِهِ ، أَنْبَأَ أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الصَّقْرِ الْأَنْبَارِيُّ بِبَغْدَادَ ، أَنْبَأَ أَبُو عَبْدِ الْحُسَيْنِ بْنُ بُرْهَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُقْرِئُ الأَنْبَارِيُّ بِالْفُسْطَاطِ ، ثَنَا أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِرَاكٍ ، قَالَ : كَانَ أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ حَمْدِ بْنِ مُحَمَّدٍ السِّيرَوَانِيُّ ، عِنْدِي جَالِسًا بَيْنَ التَّوَابِيتِ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ سَنَةَ ثَلَاثٍ وَخَمْسِينَ وَثَلاثِ مِائَةٍ إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ يَبْكِي وَيَصِيحُ ، فَسَأَلْنَاهُ عَنْ قِصَّتِهِ ؟ فَقَالَ : اشْتَرَيْتُ رِدَاءَ شُرْبٍ بِدِينَارَيْنِ وَنِصْفٍ ، وَاسْتَسْلَفْتُ ثَلَاثَةَ دَنَانِيرَ ، أُنْفِقُهَا عَلَى صِبْيَانِي فِي الْعِيدِ ، فَرَبَطْتُهَا فِي طَرْفِ الرِّدَاءِ ، وَدَخَلْتُ مَيْضَاةَ بَدْرٍ ، أَتَوَضَّأُ لِصَلَاةِ الظُّهْرِ ، فَلَفَفْتُ رِدَائِي وَتَرَكْتُهُ عَلَى الْحَنِيَّةِ ، فَلَمَّا فَرَغْتُ مِنْ غَسْلِ رِجْلِي وَجَدْتُ الرِّدَاءَ قَدْ سُرِقَ ، وَأَعْظَمُ مَا عَلَيَّ الدَّيْنُ ، وَعِيدٌ مُقْبِلٌ عَلَيَّ ، وَجَعَلَ يَبْكِي وَيَلْتَطِمُ ، فَالْتَفَتَ إِلَيَّ الشَّيْخُ السِّيرَوَانِيُّ ، وَكَانَ جَالِسًا عَلَى شِمَالِي ، فَقَالَ لِي : يَا أَبَا حَفْصٍ ، تَعْرِفُ هَذَا الرَّجُلَ ؟ فَقُلْتُ : نَعَمْ ، فَقَالَ : وَهُوَ مَسْتُورٌ ؟ فَقُلْتُ : نَعَمْ ، فَقَالَ : اجْلِسْ يَا رَجُلُ ، الرِّدَاءُ يَجِيئُكَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، فَقُلْتُ أَنَا لِلرَّجُلِ : اجْلِسْ ، فَجَلَسَ بِحِذَائِنَا مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ ، فَاجْتَمَعَ الشَّيْخُ ، وَدَعَا بِدُعَاءٍ لَمْ أَسْمَعْهُ ، ثُمَّ جَلَسَ قَلِيلًا ، إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ مِنْ طَرَفِ التَّوَابِيتِ ، وَوَقَفَ عِنْدَ مُصْحَفِ أَسْمَاءَ ، وَصَاحَ : أَيْنَ ذَا الرَّجُلِ الَّذِي تَلِفَ رِدَاؤُهُ ؟ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ : هُوَ ذَا هُوَ ، فَنَاوَلَهُ الرَّجُلُ الرِّدَاءَ فَأَخَذَهُ وَجَاءَ إِلَيْنَا وَجَلَسَ ، فَحَلَّ عُقْدَةً مِنْ طَرَفِ الرِّدَاءِ ، فَإِذَا فِيهَا ثَلَاثَةُ دَنَانِيرَ ، كَمَا قَالَ ، وَمَضَى الرَّجُلُ . فقلت للشيخ قد رأيتك دعوت ، فبم دعوت ؟ قَالَ : دَعَوْتُ بِاسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ ، عَلَّمَنِيهِ أُسْتَاذِي إِبْرَاهِيمُ الْخَوَّاصُ ، فَقُلْتُ : عَلِّمْنِي إِيَّاهُ ، فَتَأَنَّى قَلِيلًا ثُمَّ ، قَالَ : أَفْعَلُ وَكَرَامَةً . فَقَالَ قُلْ : " اللَّهُمَّ أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ ، بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ، ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ، الْحَيُّ الْقَيُّومُ ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَحْرَزْتُ نَفْسِي بِالْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَى الْحَيِّ الْقَيُّومِ ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، نِعْمَ الْقَادِرُ ، سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ، وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ، لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ " .



http://library.islamweb.net/hadith/d...891&pid=857233


http://library.islamweb.net/hadith/d...891&pid=857233
اللَّهُمَّ أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ ، بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ، ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ، الْحَيُّ الْقَيُّومُ ، أَحْرَزْتُ نَفْسِي بِالْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَى الْحَيِّ الْقَيُّومِ ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ نِعْمَ الْقَادِرُ ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ نِعْمَ الغافر لا إله إلا أنت سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ، وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ، لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ
(وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ)
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ ، الْوَاحِدُ ، الأَحَدُ ، الصَّمَدُ ، الَّذِي لَمْ تَلِدْ وَلَمْ تُولَدُ ، وَلَمْ يَكُنْ لَكَ كُفُوًا أَحَدٌ
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

رد مع اقتباس
  #138  
قديم 10-29-2018, 05:10 PM
ابراهيم الحسني ابراهيم الحسني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 704
معدل تقييم المستوى: 10
ابراهيم الحسني is on a distinguished road
افتراضي رد: القول الذي إخترته في إسم الله الأعظم وأسباب إختياري

اللهم إنا نسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض ذا الجلال والإكرام ونسألك اللهم بأنك أنت الله الواحد الأحد الصمد الذي لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفواً أحد ونسألك اللهم بأنك أنت إلهنا إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم ونسألك اللهم بأنك أنت الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ونسألك اللهم باسمك الله الذي لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم بديع السماوات والأرض وإذا أردت أمراً فإنما تقول له كن فيكون إنا نسألك الهدى والسداد واليقين والعفو والعافية والمعافاة في الدنيا والآخرة....آمين

رد مع اقتباس
  #139  
قديم 10-29-2018, 08:12 PM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 18,526
معدل تقييم المستوى: 38
أبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to behold
افتراضي رد: القول الذي إخترته في إسم الله الأعظم وأسباب إختياري

مرحبا بعودتك اخي ابراهيم اطلت الغياب كثيرا ولك منزلة كبيرة في المنتدى
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #140  
قديم 11-27-2018, 04:40 AM
ابراهيم الحسني ابراهيم الحسني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 704
معدل تقييم المستوى: 10
ابراهيم الحسني is on a distinguished road
افتراضي رد: القول الذي إخترته في إسم الله الأعظم وأسباب إختياري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر الشمالي مشاهدة المشاركة
مرحبا بعودتك اخي ابراهيم اطلت الغياب كثيرا ولك منزلة كبيرة في المنتدى
السلام عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكر الله لك اخي الحبيب (ابو ذر الشمالي)هذه الكلمات الطيبات حفظك الرحمن ورعاك وأسعدك في الدارين... آمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.