منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 05-04-2016, 03:21 AM
عبد الله مجاهد عبد الله مجاهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 813
معدل تقييم المستوى: 15
عبد الله مجاهد will become famous soon enough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف الإدريسي مشاهدة المشاركة

ههه مع أنّني لست أول من ذكره و إنما أخي الحبيب أشراط الساعة لكن سأجيبك بدلا
عنه ، أجل هو مصطلح مشهور متداول في مبحث الإجماع في جميع كتب أصول الفقه

هممممم ...
قال الناظم: واختلفوا في حجة السكوتي ... فالكرخي والآمدي لم يثبت[1]
وقال ناظم آخر : أما السكوتي به النزاع ... . ثالثها يحتج لا إجماع[2]
وقد نقل مذاهب العلماء فيه العلامة الشوكاني ،وها أنا أنقل أبرزها من نص كلامه[3]:
الأول : أنه ليس بإجماع ولا حجة ،قال الآمدي [4]:إنه نص الشافعي في الجديد وقال الجويني إنه ظاهر مذهبه[5].
والقول الثاني : أنه إجماع وحجة وبه قال جماعة من الشافعية وجماعة من أهل الأصول وروي نحوه عن الشافعي قال الأستاذ أبو إسحق : اختلف أصحابنا في تسميته إجماعا مع اتفاقهم على وجوب العلم به [6]وقال أبوحامد الإسفرائيني هو حجة مقطوع بها وفي تسميته إجماعا من الشافعية قولان : أحدهما المنع وإنما هو حجة كالخبر والثاني يسمى إجماعا وهو قولنا.[7]
القول الثالث : أنه حجة وليس بإجماع قاله أبو هاشم ،وهو أحد الوجهين عند الشافعي كما سلف وبه قال الصيرفي واختاره الآمدي[8] .
القول الرابع : أنه إجماع بشرط انقراض العصر لأنه يبعد مع ذلك أن يكون السكوت لا عن رضا .وبه قال أحمد في رواية عنه ونقله ابن فورك عن أكثر أصحاب الشافعي ونقله الأستاذ أبو طاهر البغدادي عن الحذاق منهم .وقال الشيخ أبو إسحاق الشيرازي في اللمع: إنه المذهب قال : فأما قبل الانقراض ففيه طريقان إحداهما أنه ليس بحجة قطعا والثانية على وجهين[9].
القول الخامس : أنه إجماع إن كان فتيا لا حكما وبه قال ابن أبي هريرة ،ونقل ابن السمعاني عن ابن أبي هريرة أنه احتج لقوله هذا بقوله "أنا نحضر مجلس بعض الحكام ونراهم يقضون بخلاف مذهبنا ولا ننكر ذلك عليهم فلا يكون سكوتنا رضا منا بذلك"[10]
القول السادس : أنه إجماع إن كان صادرا عن فتيا قاله أبو إسحاق المروزي وعلل ذلك بأن الأغلب أن الصادر من الحاكم يكون عن مشاورة .
القول السابع : إن كان في عصر الصحابة كان إجماعا وإلا فلا.
قال الماوردي في الحاوي "إن كان عصر الصحابة فإذا قال الواحد منهم قولا أو حكم به فأمسك الباقون فهذا ضربان :
أحدهما: مما يفوت استدراكه كإراقة دم واستباحة فرج فيكون إجماعا لأنهم لو اعتقدوا خلافه لأنكروه إذ لا يصح منهم أن يتفقوا على ترك إنكار منكر، وإن كان مما لا يفوت استدراكه كان حجة لأن الحق لا يخرج عن غيرهم وفي كونه إجماعا يمنع الاجتهاد وجهان لأصحابنا : أحدهما يكون إجماعا لا يسوغ معه الاجتهاد والثاني: لا يكون إجماعا سواء كان القول فتيا أو حكما على الصحيح[11].
القول الثامن : أنه إجماع بشرط إفادة القرائن العلم بالرضا وذلك بأن يوجد من قرائن الأحوال ما يدل على رضا الساكتين بذلك القول واختار هذا الغزالي في المستصفى[12] وقال بعض المتأخرين: إنه أحق الأقوال لأن إفادة القرائن العلم بالرضا كإفادة النطق له فيصير كالإجماع القطعي[13].
القول التاسع: قال البزدوي وجماعة من الحنفية "الإجماع مراتب فإجماع الصحابة مثل الكتاب والخبر المتواتر، وإجماع من بعدهم بمنزلة المشهور من الأحاديث، والإجماع الذي سبق فيه الخلاف في العصر السابق بمنزلة خبر الواحد، واختار بعضهم في الكل أنه ما يوجب العمل لا العلم فهذه مذاهب أربعة" [14].
----------------------------------------
[1]- شرح المعتمد في أصول الفقه (ج 1 / ص 50) نظم وشرح: الدكتور محمد الحبش،دار الكتب العلمية،بيروت-لبنان.

[2] - الكوكب الساطع نظم جمع الجوامع - (ج 1 / ص 27) جلال الدين عبدالرحمن بن أبي بكر بن الكمال محمد السيوطي،دار احياء التراث،القاهرة.

[3] -بتصرف واختصار وزيادة ،وإنما فعلت ذلك لأنه جمع الأقوال في تناسب رشيق،وتحقيق دقيق. وكنت أريد أن أنقل كل مذهب من موارده لكنني عدلت لأمرين:1-مخافة التطويل.2-استعضت عن ذلك بعزو كل قول بالهامش إلى مصادره فجعلت كلام الشوكاني متنا وحشيته بالمعزوات.

[4] الإحكام في أصول الأحكام (ج 1 / ص 315) ،علي بن محمد الآمدي أبو الحسن، تحقيق : د. سيد الجميلي ،دار الكتاب العربي – بيروت،الطبعة الأولى ، 1404هـ.

[5]- البرهان في أصول الفقه - (ج 1 / ص 448)،عبد الملك بن عبد الله الجويني ، تحقيق : د. عبد العظيم محمود الديب ،الوفاء - المنصورة – مصر،الطبعة الرابعة ، 1418هـ.

[6]- اللمع في أصول الفقه - (ج 1 / ص 48) ،أبو إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي،دار الكتب العلمية – بيروت،الطبعة الأولى ، 1405هـ , 1985م.

[7] - البحر المحيط في أصول الفقه (ج 6 / ص 140) ، بدر الدين محمد بن عبد الله بن بهادر الزركشي، المحقق : محمد محمد تامر،دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان،الطبعة الأولى، 1421هـ / 2000م.

[8]- الإحكام للآمدي - (ج 1 / ص 315)

[9]- اللمع في أصول الفقه - (ج 1 / ص 48) .

[10] - قواطع الأدلة في الأصول - (ج 2 / ص 5) منصور بن محمد بن عبد الجبار السمعاني،دراسة وتحقيق:محمد حسن محمد حسن اسماعيل الشافعي،دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان،الطبعة الأولى، 1418هـ/1999م.

[11] -الحاوى الكبير ـ الماوردى - (ج 1 / ص 31) علي بن محمد البغدادي الماوردي ،دار الكتب العلمية، الأولى 1414هـ / 1994م.

[12] - المستصفى في علم الأصول (ج 1 / ص 152) ،محمد بن محمد الغزالي أبو حامد، تحقيق : محمد عبد السلام عبد الشافي،دار الكتب العلمية – بيروت،الطبعة الأولى ، 1413هـ.

[13] إرشاد الفحول الي تحقيق الحق من علم الاصول - (ج 1 / ص 179)

-[14] كنز الوصول الى معرفة الأصول (ج 1 / ص 247) ،علي بن محمد البزدوي الحنفيى،مطبعة جاويد بريس ، كراتشي-الباكستان.
يتبع--------

الموضوع الأصلي: http://www.feqhweb.com/vb/showthread...#ixzz47dcfWgqO


ج-بعض أدلة من قال إنه حجة قاطعة:
1-واستدل القائلون بهذا القول بأن سكوتهم ظاهر في الموافقة ،إذ يبعد سكوت الكل مع اعتقاد المخالفة[1].
2- أنه لو لم يكن هذا إجماعا لتعذر وجود الإجماع،إذ لم ينقل إلينا في مسألة قول كل علماء العصر مصرحا به، وقول من قال هو حجة وليس بإجماع غير صحيح، فإنا إن قدرنا رضا الباقين كان إجماعا، وإلا فيكون قول بعض أهل العصر "[2].

د-حجة من قال انه ليس حجة:
ردوه بأن يكون سكوت من سكت على الإنكار لعدة احتمالات [3].
أحدها: أن يكون لمانع في باطنه لا يطلع عليه .
الثاني: أن يعتقد أن كل مجتهد مصيب.
الثالث: أن لا يرى الإنكار في المجتهدات، ويرى ذلك القول سائغا لمن أداه اجتهاده إليه وإن لم يكن هو موافقا .
الرابع: أن لا يرى البدار في الإنكار مصلحة لعارض من العوارض ينتظر زواله ،فيموت قبل زواله أو يشتغل عنه .
الخامس: أن يعلم أنه لو أنكر لم يلتفت إليه وناله ذل وهوان، كما قال ابن عباس -رضي الله عنهما- حين سكت عن القول بالعول في زمن عمر- رضي الله عنه-" كان رجلا مهيبا فهبته"[4]
السادس: أن يسكت لأنه متوقف في المسألة لكونه في مهلة النظر .
السابع :أن يسكت لظنه أن غيره قد كفاه الأنكار وأغناه عن الإظهار لأنه فرض كفاية، ويكون قد غلط فيه وأخطأ في وهمه [5].
ونقل ابن السمعاني عن ابن أبي هريرة-الشافعي- أنه احتج لهذا القول بقوله "إنا نحضر مجلس بعض الحكام ونراهم يقضون بخلاف مذهبنا، ولا ننكر ذلك عليهم، فلا يكون سكوتنا رضا منا بذلك"[6].

[1] - ينظر: البحر المحيط 6 / 140.

[2] - روضة الناظر وجنة المناظر (ج 1 / ص 152) عبد الله بن أحمد بن قدامة المقدسي ، تحقيق : د. عبد العزيز عبد الرحمن السعيد،جامعة الإمام محمد بن سعود – الرياض،الطبعة الثانية ، 1399هـ.

[3] -ينظر: البحر المحيط - (ج 6 / ص 140).

[4] - أخرجه البيهقي في السنن الكبرى - (ج 6 / ص 253)بسند جيد.

[5] - روضة الناظر - (ج 1 / ص 151) وينظر:المستصفى - (ج 1 / ص 151)

[6] - قواطع الأدلة في الأصول - (ج 2 / ص 5) منصور بن محمد بن عبد الجبار السمعاني،دراسة وتحقيق:محمد حسن محمد حسن اسماعيل الشافعي،دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان،الطبعة الأولى، 1418هـ/1999م.


الموضوع الأصلي: http://www.feqhweb.com/vb/showthread...#ixzz47dcqATjB

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 05-04-2016, 03:24 AM
عبد الله مجاهد عبد الله مجاهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 813
معدل تقييم المستوى: 15
عبد الله مجاهد will become famous soon enough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

-الراجح:
الراجح –والله أعلم-أن الإجماع نوعان : قطعي ، وظني .
1- فالقطعي : ما يعلم وقوعه من الأمة بالضرورة كالإجماع على وجوب الصلوات الخمس ، وتحريم الزنى ، وهذا النوع لا أحد ينكر ثبوته ولا كونه حجة ويكفر مخالفه إذا كان ممن لا يجهله .
2- والظني : ما لايعلم إلا بالتتبع والاستقراء وقد اختلف العلماء في إمكان ثبوته وأرجح الأقوال في ذلك رأي شيخ الإسلام ابن تيمية حيث قال في العقيدة الواسطية : " والإجماع الذي ينضبط ما كان عليه السلف الصالح إذ بعدهم كثر الاختلاف وانتشرت الأمة " . أهـ .[1]
وقال شيخ الإسلام "والإجماع نوعان : قطعي . فهذا لا سبيل إلى أن يعلم إجماع قطعي على خلاف النص . وأما الظني فهو الإجماع الإقراري والاستقرائي : بأن يستقرئ أقوال العلماء فلا يجد في ذلك خلافا أو يشتهر القول في القرآن ولا يعلم أحدا أنكره فهذا الإجماع وإن جاز الاحتجاج به فلا يجوز أن تدفع النصوص المعلومة به لأن هذا حجة ظنية لا يجزم الإنسان بصحتها ؛ فإنه لا يجزم بانتفاء المخالف وحيث قطع بانتفاء المخالف فالإجماع قطعي . وأما إذا كان يظن عدمه ولا يقطع به فهو حجة ظنية والظني لا يدفع به النص المعلوم لكن يحتج به ويقدم على ما هو دونه بالظن ويقدم عليه الظن الذي هو أقوى منه فمتى كان ظنه لدلالة النص أقوى من ظنه بثبوت الإجماع قدم دلالة النص ومتى كان ظنه للإجماع أقوى قدم هذا والمصيب في نفس الأمر واحد . [2]
وقال في موضع آخر:
"وتنازعوا في الإجماع : هل هو حجة قطعية أو ظنية ؟ والتحقيق أن قطعيه قطعي وظنيه ظني والله أعلم"[3].
وقال الشيخ زكريا الأنصاري "و الصحيح ( أنه ) بعد حجيته ( قطعي ) فيها ( حيث اتفق المعتبرون ) على أنه إجماع كأن صرح كل من المجمعين بالحكم الذي أجمعوا عليه من غير أن يشذ منهم أحد لإحالة العادة خطأهم جملة ( لا حيث اختلفوا ) في ذلك ( كالسكوتي وما ندر مخالفه ) فهو على القول بأنه إجماع محتج به ظني للخلاف فيه"[

الموضوع الأصلي: http://www.feqhweb.com/vb/showthread...#ixzz47ddWqme8

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 05-04-2016, 10:56 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,985
معدل تقييم المستوى: 21
أشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the rough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف الإدريسي مشاهدة المشاركة

هناك ما هو منقول بلسان ابن الحنفية في أنه ما أنكر صراحة ذلك النعت ، بل و سكت حينما أقبل إليه وفد الكوفة يتبيّنون صدق المختار من كذبه ، وهذا كل÷ من أجل الثأر لمن قتلة الحسين وهذا ما حدث بالفعل كما أنّه لم يُعرف عن أهل مكة ولا عن غيرهم ممّن يتفترضون انتم معرفتهم لتلك الزيادة، إذ لم يثبت إنكار صريح عبر نقل صحيح إنكار مهدوية ابن الحنفية، كانت زيادة "اسم أبيه " هاته بالفعل زائدة ومدرجة في نصوص الأحاديث النبوية منتصف القرن الثاني للهجرة من قبل رواة ناصروا النفس الزكية محمد بن عبدالله الحسني وكذا المتمسّحين بعتبات البلاط العباسي نصرة للخليفة المهدي محمد بن عبدالله العباسي ، وهذا كافِ لخرق هذا الإجماع الذي لم يسبقك إلى معرفته من أحد
بل أنكر ما زوّره المختار عليه يا أخي ..

أما قصة ذهابه إلى العراق .. فابن الحنفية كان شجاعاً رحمة الله عليه، فأقبل إلى العراق ليثبت بطلان دعوى المختار وزوره هذا، اقرأ جيداً ما حدث أخي، يقول عبدالقاهر البغدادي في الفرق بين الفرق 47:

"ثم رفع خبر المختار إلى ابن الحنفية، وخاف من جهته الفتنة في الدين، فأراد قدوم العراق ليصير إليه الذين اعتقدوا إمامته، وسمع المختار ذلك، فخاف من قدوم العراق ذهابَ رياسته وولايته، فقال لجنده: "إنا على بيعة المهدي، ولكن للمهدي علامة، وهو أن يُضربَ بالسيف ضربة، فإن لم يقطع السيفُ جِلدَه، فهو المهدي" (!!!)، وانتهى قوله هذا إلى ابن الحنفية، فأقام بمكة خوفاً من أن يقتله المختار بالكوفة".

لذلك تلخيصاً أقول:

أن هناك من ادَّعى المهدية، وهناك من ادُّعِيَت له المهدية .. محمد بن الحنفية كان ممن ادُّعيت له المهدية .. ومن بايعه على الإمامة لم يعتقد بمهديته، وإلا فهات لنا دليل ذلك.

إذن ما تفضلت به مردود لأوجه، منها أن أفعال من استدللت بهم لم تسلم لك فلا قامت لك بها حجة، وأن الحدث نفسه أصلاً ليس بحجة لك في المقام لأن المهدية إنما دعيت له.

إذن هل قال بمهديته تلك في زمانه غير المختار هذا؟ .. الجواب: لا، ولا حتى ممن بايعه ممن ذكرت أسمائهم.

وبالمقابل من الممكن أنا أن استدل بقصة محمد بن عبدالله بن الحسن (النفس الزكية) فهو ممن ادَّعى المهدية صراحة ولم تُدعى له .. ولن نخلص بذلك، لأن هذا ليس أسلوباً منهجياً في نقاش علمي.

ولو سلّمنا لك ما سبق، فيبقى الاستدلال مشوّه أخي ولا يؤخذ به ولا يُخرم به الإجماع، لأن الحدث بالأفعال ظنية ولا تقع في محلّ الصريح الذي نستقرأ من خلاله وقوع الإجماع من عدمه.

أما الإجماع السكوتي على اسمه، فهو ثابت، لم يظهر في كتب أهل العلم مخالف له .. أما المتقدمين من أهل العلم، فلن تجد لهم كلام صريح، ببساطة لأن الأمر لا يُبتنى عليه عمل! .. أو لأن الحديث صريح ولا يحتمل، ولم يظهر مُخالف آنذاك، وإنما دفع المتأخرين للكلام في ذلك ما ظهر من مخالفة الفرق المبتدعة أمثال الرافضة ونحوهم.

يقول الإمام مالك رضي الله عنه: الكلام في الدين أكرهه، ولم يزل أهل بلدنا يكرهونه ويَنهَون عنه.. ولا أُحِبّ الكلام إلا فيما تحته عمل.

هذا، والله أعلم.

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 05-04-2016, 10:58 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,985
معدل تقييم المستوى: 21
أشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the rough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

أخي عبدالله مجاهد

الإجماع السكوتي يحتاج لموضوع مستقل لنقاشه، وستجد في الملتقى الفقهي أكثر من موضوع يناقش المسألة .. لكن حتى لو جعلناه حجة ظنية، فهو مما يّذكر في معرض الاستدلال ويمكن الاحتجاج به في مثل هذا المقام.

والله أعلم.

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 05-04-2016, 02:55 PM
عبد الله مجاهد عبد الله مجاهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 813
معدل تقييم المستوى: 15
عبد الله مجاهد will become famous soon enough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
أخي عبدالله مجاهد

الإجماع السكوتي يحتاج لموضوع مستقل لنقاشه، وستجد في الملتقى الفقهي أكثر من موضوع يناقش المسألة .. لكن حتى لو جعلناه حجة ظنية، فهو مما يّذكر في معرض الاستدلال ويمكن الاحتجاج به في مثل هذا المقام.

والله أعلم.
جزاكم الله خيرا اخي ...
انا ايضا لم اسمع اي عالم معتبر يقول ان المهدي ممكن اسمه يكون غير محمد بن عبد الله ...
نفع الله بكم

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 02-18-2019, 06:57 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,985
معدل تقييم المستوى: 21
أشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the rough
افتراضي رد: يعرفون الدجال٠٠ويجهلون المهدي و يكرهون الحديث عنه

سُبحان الله وبحمده، سُبحان الله العظيم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.