منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #166  
قديم 01-10-2013, 03:10 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

مرابط بمخيم اليرموك !

محمد سليمان || الجزيرة توك || فلسطين




مرابط بمخيم اليرموك !


كغيره من اللاجئين الفلسطينيين، يعيش الحاج محمود الصمادي-أبو سميح في مخيم اليرموك منذ سنة 1948، قادما من قرية لوبية الفلسطينية قضاء طبريا. إلا أن هذا الشيخ اختلف عن باقي سكان المخيم في الأحداث الدموية الأخيرة التي حلت بالمخيم الفلسطيني ولم يغادر المخيم رغم كل المخاطر التي يعيشون بها.

العائلة مشردة منذ نكبة فلسطين، فتجد له أولاد في مصر وفي الامارات وفي السعودية وحتى في فلسطين. والثورة السورية زادت من تفكك العائلة جغرافيًا؛ مما أبعد أبنائه وأحفاده الذين كانوا يقطنون المخيم، أحدهم غادر للبنان وآخر إلى مصر وآخر إلى السعودية.

في آخر اتصال هاتفي مع الكاتب الفلسطيني خليل الصمادي ابن الحاج محمود الصمادي أخبرنا بأن والده الشيخ الثمانيني يأبى مغادرة المخيم مع الظروف التي تهددهم، وللعلم فقط فإن إنفجار نبع عن تفخيخ سيارة؛ هز حي البريجة-مخيم اليرموك صبيحة يوم 29 ديسمبر من العام المنصرم ؛ قد أصاب بيت الحاج وأولاده إصابات مباشرة.

رغم كل هذا يأبى الشيخ مرةً أخرى مغادرة المخيم، وعندما سألنا عن السبب الذي يجعل أبو سميح متشبث بالبقاء فأجاب الابن قائلا: يقول والدي أنه عندما تركنا فلسطين خرجنا في مثل هذه الأوضاع، على أمل العودة! إلا أننا لم نعود حتى اليوم، وأخاف أن نكرر نفس الخطأ الذي أخطأناه في حينه. لذلك قرر الحاج أبو سميح البقاء في المخيم رغم كل المخاطر التي تعج داخل أروقته. الحاج أبو سميح صمادي عاصر نكبة فلسطين ليرفض بدوره نكبة أخرى تتجلى بخروجه من المخيم، وعرف تماما اليوم قيمة الرباط.

في عيون الحاج حسرة، يتمنى لو أنه بقي يومها في فلسطين ولم يغادر...، واليوم يتمسك بآخر ما بقي له كفلسطيني. لكنه في نفس الوقت لا يتذمر ويتأسف على وجوده في الصراع السوري، لأن الهم الواحد والفرج سيعم على الجميع.

__________________
💦 ربنا آتنا في الدنيا حسنة
وفي الآخرة حسنة
وقنا عذاب النار
رد مع اقتباس
  #167  
قديم 01-10-2013, 03:31 AM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,971
معدل تقييم المستوى: 13
أحلام is just really niceأحلام is just really niceأحلام is just really niceأحلام is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جويرية مشاهدة المشاركة

رغم كل هذا يأبى الشيخ مرةً أخرى مغادرة المخيم، وعندما سألنا عن السبب الذي يجعل أبو سميح متشبث بالبقاء فأجاب الابن قائلا: يقول والدي أنه عندما تركنا فلسطين خرجنا في مثل هذه الأوضاع، على أمل العودة! إلا أننا لم نعود حتى اليوم، وأخاف أن نكرر نفس الخطأ الذي أخطأناه في حينه. [/CENTER]

بارك الله بك أختي
بالفعل هذا ما حدث ...حسب ما تخبرنا به جدتي..تقول انهم وضعوا كل شيء في الخزانه وأغلقوها وأغلقوا الدار ...
وبعد ذلك خرجوا ولم يأخدوا معهم شيء لأنهم سوف يعودون...وما زالوا ينتظيرون العوده...ولم يبقى معهم الا المفتاح

لكن ايام أحداث جنين وغزة..لم يكرروا نفس الخطأ...رغم كل القصف..ورغم كل الدمار..لم يخرجوا ولن يخرجوا ابدأ

رد مع اقتباس
  #168  
قديم 01-10-2013, 05:09 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

سيعودون يا أحلام بإذن الله سيعودون وستعود الفرحة تملأ القلوب


http://www.youtube.com/watch?v=nL3OCW3dJUM

سأل الطفل الحائر شادي:

يا أستاذي ، يا أستاذي ، يا أستاذي أين بلادي ؟

إني أسمعهم يحكون .. عن بيتي عن وطني الغائب
عن كرمتنا والزيتون .. وربوع صادرها الغاصب

كل رفيق من رفقائي .. يحكي عن وطن يهواه
وأنا وطني ملءَ دمائي .. لكني : لا لا ألقاه

لا تحزن فالدرب طويل .. لكنا لا نتعب أبدا
وإذا كنت اليوم بعيدا .. عن حيفا ستعود غدا
حقك يسطع مثل الشمس .. وسواعدنا تطلع فجرا
والغاصب في ليل القدس .. هاهو يصلى النار الكبرى

وستكبر يوما يا شادي ،، لتعانق أرض فلسطين
وترى جند الحق جميعا ،، حول الأقصى متحدين

سأل الطفل الحائر شادي:

يا أستاذي ، يا أستاذي ، يا أستاذي أين بلادي ؟

لا أفهم معناً للمنفى .. أو أعرف أسرار بعادي
لكني أحفظ أسماءً .. أنقشها دوما بفؤادي

القدس وبيسان وعكا .. واللُّد و طولكرم وحيفا
يحكون كثيرا عن بلدٍ .. فيه البحر وفيه المرفأ

تلك ديار أنت مناها .. تشكو من ظلم الطغيانِ
وقريبا سيفوح شذاها .. من بعد جلاء العدوانِ

رغم القيدِ وسجنٍ مظلم ..رغم نزيف الجرح الدامي
مادمت بخيرٍ يا مسلم .. ستعز بدين الإسلامي

وستكبر يوما يا شادي .. لتعانق أرض فلسطين
وترى جند الحق جميعا .. حول الأقصى متحدين

سأل الطفل الحائر شادي:

يا أستاذي ، يا أستاذي ، يا أستاذي أين بلادي ؟

ما أقسى غربة أيامي .. إلا أني غير حزين
أما أنسي فبإسلامي .. ويقيني بالله يقيني

من للأقصى يغرس فيه .. راية إسلام وجهادِ
ومتى تزدان مغانيه .. بالفرسان وبالعُبَّادِ

أحسنت سؤالا يا شادي.. أحييت لدى القلب الأملَ
أرضك ياابن الدين تنادي .. وتراك بعينيها البطلَ
بكلماتك أنت عظيم .. وبكلمــاتك تفرحـنـــي
أعطيت السامع يا شادي.. درسا في حب الوطنِ

وستكبر يوما يا شادي .. لتعانق أرض فلسطين
وترى جند الحق جميعا .. حول الأقصى متحدين

حول الأقصى متحدين


رد مع اقتباس
  #169  
قديم 01-10-2013, 05:26 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم



حسناً سأعترف ..
حاولت أن ألف وادور .. دون أن أتحدث صراحة عن فيديو اليوم لكنني لم أستطع .. وكيف يستطع السكوت من تلقى جسده عشرات الطعنات .. قبل أن يفجّر رأسه بحجرة صماء كبيرة!
كيف يستطيع السكوت ..؟
صدقوني .. كنت مع كل سكين .. يتلقاها أحد الذبيحين .. أقفز عن الكرسي وكأنها نزلت في خاصرتي .. أو على ظهري .. لم أستطع إيقاف الفيديو .. كنت مثلهما تماماً مكبل اليدين!
ثمَّ زاد من عذابي ومرارتي .. أنني في النهاية لم أمت!!
.. لقد تركوني دون أن يتأكدوا من موتي .. ليستمر عذابي بعدها ساعات .. وربما أيام .. من يدري؟
هذا القتل لا يقوم به .. من يريد التخلص من عدو يخاف منه على نفسه .. لأنَّ رصاصة واحدة كانت تكفي..!
هذا القتل لا يقوم به من امتلأ قلبه حقداً .. يقال إن غلَّ الحقود يبدأ بالخمود .. عندما يرى دم غريمه .. لكنه هنا كان يزداد كلما تدفق الدم وسال!!
هذا القتل .. لا يقوم به حيوان مفترس .. الحيوانات المفترسة لا تمزق من ضحيتها إلا ما تريد أكله .. ثمَّ لا تمسها بسوء بعد أن تشبع..!
هذا القتل لا يقوم به إلا جنود الأسد.

Mustafa Alloush

رد مع اقتباس
  #170  
قديم 01-10-2013, 07:31 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

شهدائنا الأبرار هم الوحيدين الذين يشعرون بالدفء رغم كل هذه الثلوج فهم في كنف أرحم الراحمين هنيئاً لهم و الرحمة لأرواحهم الطاهرة ..




احد اطفال الاجئين السوريين فى المخيمات ينام مباشرة على الثلح فى الطقس البارد.
لم يخرج للعب بالثلج مثلما يفعل أقرانه... بل اضطر اضطرارا للنوم فوقه لأنه لم يجد سقفا يؤويه....



ريف حلب :: صورة التقطت في قرية الشريمة من قبل تنسيقية مدينة السفيرة تُظهر الحاجة للمياه والاضطرار لاستخدام مياه غير صالحة للاستخدام....



من صفحة حلب الآن

هي الصورة..صورتها امبارح ..كنت نازلة بالسيارة وعند اشارات الفرقان..وقفت جنبي هالطفلة..وكان كل همها 10 ليرات...
المبكي بالموضوع..انو الأغلبية كانوا عبينهروها..وبيستعجلوا يسكروا شباك السيارة..


رد مع اقتباس
  #171  
قديم 01-11-2013, 01:41 AM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,971
معدل تقييم المستوى: 13
أحلام is just really niceأحلام is just really niceأحلام is just really niceأحلام is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

السلام عليكم
رائعه أختي جويرية..
مع أني كنتُ أحفظها منذ زمن بعيد..لكن كأني أسمعها لأول مرة
لقد وضعت هذا القصيدة يدها

على الأمل..
لا تحزن فالدرب طويل .. لكنا لا نتعب أبدا
وإذا كنت اليوم بعيدا .. عن حيفا ستعود غدا
حقك يسطع مثل الشمس .. وسواعدنا تطلع فجرا
والغاصب في ليل القدس .. هاهو يصلى النار الكبرى


وعلى الألم
كل رفيق من رفقائي .. يحكي عن وطن يهواه
وأنا وطني ملءَ دمائي .. لكني : لا لا ألقاه



وترى جند الحق جميعا ،، حول الأقصى متحدين
إن شاء الله عن قريب

رد مع اقتباس
  #172  
قديم 01-11-2013, 07:08 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم








خــــدعـــــــــونـــــــــــــا فــقـــــــــــــالوا ...

بــــــــــــــــــلاد العـــــــــــــــــــــرب أوطـــــــــــــــــــــاني ..

رد مع اقتباس
  #173  
قديم 01-11-2013, 08:50 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

من تعليقات مواطنين سوريين وعرب على خسة ونذالة الحكام الذين زاد شتاء هذا العام من فضحهم أمام الملأ

* مواطن سوري كتب:

صديقي راح زيارة عالأردن وبالمطار طلب الأمن منو مراجعة أقرب قسم شرطة لمكان إقامته وعطوه ورقة للمراجعة
المهم حجز بالفندق وحط أغراضو وراح على قسم الشرطة وعطاهم الورقة
قالولو بدنا صورتين شخصية وصورة جواز السفر
قالهم: ليش خير ؟
قالولوا مشان معاملة تسجيل نازح
رد: بس انا ماني نازح ولا بدي اقعد بمخيم ونازل بأفخم أوتيل بالبلد

جاوبوه : هيك التعليمات بتسجل نازح وبعدا روح عميل شو مابدك
.
.
معقول يكون سيادة ملك الأردن عظم الله سره عم يشحد علينا ؟؟؟ !!!
.
فخامتو مابيعملها ... ماممكن ... لا حدا يقنعني ...


-------------------------


* رسالة موجهة من مواطن أردني إلى أهله في الأردن ..

لا طــــاب لنــا منـــام.. لا طــــاب لنــا الـدفـء.. لا طــــاب لنــا طعــام..
وأهلنـــــا في الزعتــــري يموتـــــون ويبكـــون ويستغيثـــون!

لا لـــن نســــكت.. ولــــن نــكون شـــركاء النــظام في هــذا الجــرم ...

-------------------------

* هل تعجز دول الخليج التي تنفق المليارات على الرياضة وسباق الخيل والهجن والتي تتبرع لضحايا الاعاصير في الولايات الامريكية أن تدفع بنفس السخاء للمسلمين السنة الذين يخوضون حربا بالنيابة عن السنة والمجوس أن تحتويهم في ملاعب ومدن رياضية أو معسكرا ت إيواء بدلا من تعرضهم للموت والبرد وغبار الصحراء في الزعتري حيث الابل لاتقدر ان ترعى والله إنهم ليقدرون ويستطيعون ولا أحد يدري لماذا لايفعلون.

-------------------------

أنا بردانة ...اولادكون بردانين متلي ؟؟




اطفال فلسطين هم خير من يشعر بآلام اطفال سوريا

الى متى يا حكام العار..!!



من أطفال مدينة الخليل في فلسطين الى أطفال سوريا



ينظر إلينا من الأعلى ويقول ...يا الهي !
ما أقزمك أيها العالم !





ولكن لحظة !!

من رحم الألم ينبثق شعاع الأمل
والآلام تصنع الأبطال



الصورة لتدريبات أشبال المتطوعين المنضمين لـ (لــواء الإســـلام) عــراة , تحت الثلوج.

الله تكفل بالشام وأهله
ولن يكون للحكام الحثالة شرف نصرة الشام بل جعلها الله فاضحة لهم ولاتباعهم والمطبلين لهم.

رد مع اقتباس
  #174  
قديم 01-13-2013, 01:35 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

خروج ابن عمي من معتقلات النظام بعد حوالي أربعة شهور اعتقال في صفقة تبادل الأسرى ..
ابن عمي لديه أطفال و زوجة و هو في الثلاثينيات من العمر ..
الأمر المهم في ذلك : أنه خرج حياً قبل أن يخرج شهيداً ، و لكن نعتذر عن وضع صوره بسبب حالته الصحية و منظر جسده الذي تقشعر له الأبدان ، فلقد تلقى أشد أنواع العذاب ، لدرجة أنه لا يستطيع الجلوس و لا يستطيع إسناد ظهره ، و جسده مليء بالتشققات الغميقة من شدة الضرب و التعذيب ، حتى أن تلك التشققات الكبيرة أصبحت عليها عفونة كبيرة و عفونة غير طبيعية ، و الطبيب يقول الآن أنه مصاب بالجرب ، و حالته جداً حادة ، فنرجو الدعاء له بالشفاء من هذه العفونة و الجرب و هذه الجروح العميقة و التي لا يمكن وصفها بأي وصف ...
أين منظمات حقوق الإنسان ؟ أين العرب ؟ أين الأمم المتحدة ؟ قال لي ابن عمي الذي بالكاد يستطيع الكلام : هذا حال الكثيرين ممن هم في معتقلات النظام ...
يتحدث ابن عمي عن عشرات حالات القتل تحت التعذيب داخل السجون ، و أنّه شاهد الموت عدة مرات تحت التعذيب و لكنّ الله لم يكتب له الشهادة ...
أنقذوا أسرانا .. أنقذوا المعتقلين ... هذه آخر كلماته قبل أن ينام ...
لا حول و لا قوة إلا بالله .. نشكو أمرنا إلى الله


من صفحة فيس بوك
مشاركة من احد الاعضاء

رد مع اقتباس
  #175  
قديم 01-14-2013, 04:50 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم



أبكـــم لا ينطـق ولا يـسـمع
يقـف فـوق جثمـان أخيــه مــودعـــا ً
لا يـســــتـطيـع أن يصــرخ كلمــة الآااااااخ من قلبـه المقهـور
فبكـى بصمـت و صــــرخ بصمــت
فــزلــزلـت تـلك الصــرخـة الأرض و الـســـمـاء
يــرفـــــــع يــــداه للــســـــمــاء
فــلا يعـــلم بـمصيبته و لا مـأســـــاتـه و لا ألمــــه
ســـــوى الله السميــــــع العليـــــــــم

دومــــــــــــــــــا 13\1\2013
وداع مؤثر لرجـــــل أبكـــــم فقد أهلـــــــــه

رد مع اقتباس
  #176  
قديم 01-14-2013, 05:43 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

سوريا تحدث عن نفسها

بقلم: رنا عبد الكريم حمودي

هنا سوريا، هنا قلب الألم، هنا تروى القصص والحكايات، عن مأساة بلدٍ شامخ، بلد يقف أمام الظلم والخذلان...

أنا سوريا.. أنا قلب الألم.. أنا القصص الحزينة والآلام المفجعة.. أنا الجبل الشامخ والصمود.. أنا سأروي لكم عن حضارتي وجمالي قبل أن يلتئم جرحي فقد كنت رمز الجمال، رمز الخير والعطاء، كان سكاني طيبين يعيشون بسلام يصنعون بأنفسهم ويبنون حضارتي.

عندي من الينابيع والماء والخضرة لكي تستمتعوا بجمالي وتشكروا الخالق على هذه النعم، كبرت وكبرت وترعرعت ومددت يد العون للقريب والبعيد فأنا أفتح بابي للسياح وأعيش من كد عملي وصناعتي لا أعتمد على غيري وأعيش بنعم ربي راضية بشعبي ووطني..

وفي ليلة سوداء خيم الظلم فوقي، رأيت سحابات الظلم تغمرني، رأيت الناس وهم يبتعدون عني، رأيت سكاني يهربون مني.. إلى أين؟ فأنا بلدكم الحبيبة سورية..

أين ترحلون وتتركونني أواجه الظلم وحدي؟

وبدأ الظلم يسكن فيَ لم أستطع عمل شيء.. كنت أرى أطفالاً يموتون.. ونساءً يصرخْنَ، ورجالاً يبكون والظالمون يسرحون ويمرحون، ناديت بأعلى صوتي: أغيثوني.. أغيثوني أيها المسلمون.. وهنا فوجئت، تحطمت، خذلت، هنا خذلوا شعبي، قصفوا حضارتي، انتهكوا جمالي، شعبي يقهر فليس سوى عينٍ تدمع، أطفالي يعذبون فليس سوى قلبٍ يفجع، نسائي يُغتصبنَ فهلا قلتم الله أكبر...

الله أكبر إذا جاء الحق واستبشر.. هناك يقتل الظالمون ويدحرون، ولا نقول سوى الله أكبر

يارب أنا سورية الجريحة.. يارب اجبر كسري، وارحم ضعف شعبي وانصرني على من ظلمني.. فأنا لا أملك إلا ربي...


* المصدر: رابطة أدباء الشام

رد مع اقتباس
  #177  
قديم 01-14-2013, 06:37 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

قصة مُهجَّر في الزعتري

محمد الزعبي

كنت في مخيم الزعتري بتاريخ 19/9/2012 الوضع الخدمي سيئ للغاية مع توافر المواد ولكن سوء الإدارة وعدم مصداقية المسؤولين وتهاونهم في العمل هو أساس المشكلة وبدأ ذلك منذ اختيار موقع المخيم.
المساعدات الإنسانية متوفرة ولكن التنظيم غير متوفر حيث يقف آلاف الناس على نافذة واحدة لاستلام المعونات
قسوة الطقس زادت الطين بلة فإدارة المخيم لم تضع بالحسبان أن هناك فصل شتاء قادم ولم تقم بأي عمل تحسباً لفصل الشتاء بدؤوا بمشروع الكرفانات وللأسف لم ينجز منه شيء وقد سرقت الحكومة الأردنية الكثير من الكرفانات لتضعها كمخيمات وغرف لضباطها وعناصر أمنها داخل وخارج مخيم الزعتري
كل شي في المخيم متوفر إلى حد ما ولكن المشكة في الإدارة وسرقة المساعدات وسوء التخطيط والتنفيذ فحل المشكلة يكون بعد وقوعها وكأن الأردنيين لا يفكرون إلا في فنجان القهوة صباحا والسبايكي والمالبورو ونسوا أن هناك ضيوف بائسين
يلقون بالآئمة على الشعب السوري والشعب السوري هو المسؤول الوحيد عن كل جرائم العالم في نظرهم فماذا تريدون من شعب قد تشرد وصارع الموت لسنتين بدل أن تخففوا من أمراضهم النفسية لما رأوه من مشاهد تشيب لها الولدان.
ستون ألف لاجئ أو بالأحرى مهجر في الزعتري أي بعدد سكان مدينة الرمثا ويريدون منهم أن يقفوا في طابور لاستلام المساعدات لعدة ساعات على نافذة واحدة وبعد الاستلام تقف على نافذة أخرى لاستلام مادة أخرى لعدة ساعات أخر.
بقيتُ ثلاثة أيام في المخيم واضطررت لأن أرشو أحد العاملين هناك فأعطيته 150 دينارا لكي يخرجني من هذا القبر الجماعي ولكن ألم ستين ألف من أخوتي السوريين مازال يؤرقني
ودون أي عناء في التفكير توصلت إلى نتيجتين:
1ـ الأولى أن اختيار موقع المخيم قد جاء بقرار صهيوني بالتنسيق بين صهاينة اسرائيل والصهاينة العرب لإذلال الشعب العربي الشريف وحبسه في معتقل الزعتري لئلا تتاح الحرية للشعب خوفا من تسلل بعض الجهاديين الذين يشكلون خطرا على الصهاينة بمختلف ألسنتهم وبلدانهم وخاصة المجاورين.
2ـ إن ما يحدث داخل المعتقل هو شيءٌ مقصود من حكام العرب ليكون حال المهجرين الشرفاء المأساوي درسا لبقية الشعوب العربية التي تفكر بالثورة على حكامها بأن هذا مصيركم إن تجرَّأتم على ارتكاب الحماقة كما ارتكبها الشعب السوري ( من منظورهم طبعا) ودليل ذلك ما جاء على لسان مدير مخابرات إحدى الدول موجها للذين ثاروا على زعيمهم: هل تريدون أن تعيشوا حياة الزعتري؟
إشارة استفهام بل آلاف إشارات الاستفهام حول موقف حكام العرب جميعهم دون استثناء من قضية الشعب السوري
فقد تبرعت إحدى الدويلات العربية ببناء أبراج التجارة العالمية ولمتضرري إعصار كاترينا ومادونا ونانسي عجرم بمليارات الدولارات
ولكن نقول ختاما إنه لاعتب على المتصهينين عندما يكونوا أوفياء لصهينتهم ومخلصين لأسيادهم فالكلب لا يعض صاحبه.


المصدر: موقع سوريون.نت

رد مع اقتباس
  #178  
قديم 01-14-2013, 06:50 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

قصة نجاة مذهلة لأحد اللاجئين السوريين

عمل محمد علي في محطة للتزود بالوقود جنوب تركيا. العمل ممل والمتوافدون على المحطة نادرا ما يلاحظونه. ولكن هذا العامل البسيط عاش واحدة من أكثر قصص النجاة إدهاشا خلال الصراع السوري. وأن حالته تشبه حال الكثير من السوريين الذين نزحوا من منازلهم تاركين أوراقهم وصورهم وإثبات شخصياتهم، فإنه من المستحيل بالطبع أن تتحقق من مدى صدق روايته بشكل مستقل.
ففي شهر رمضان الذي وافق أغسطس/آب 2012، يقول علي إنه قرر السفر من بيروت حيث كان يعمل وقتها، لزيارة عائلته في قرية بالشمال السوري. استغرق يوما في إعداد حاجياته، ثم توجه رأسا إلى مدينة حلب.
يتذكر ماحدث قائلا “توقفت لشراء شريحة هاتف محمول، تم انطلقت حتى استوقفتني نقطة تفتيش كانت تضم عددا من المسلحين المؤيدين للحكومة السورية، سألوني من أين قدمت، ثم طلبوا هويتي وجواز سفري، وبعد ذلك أخذوا كل شيء كان معي، حتى هاتفي المحمول وخواتمي الذهبية التي كنت أرتديها، ثم وضعوني في صندوق إحدى السيارات مع أربعة أشخاص آخرين كانوا موجودين بها ثم أخذونا إلى مبنى المخابرات الجوية.”
ويتابع محمد “وبعد ثلاثة أيام دون طعام أو شراب، وفي وقت متأخر من الليل، حضر المسلحون وأخبرونا انهم سينقلوننا إلى محطة أخرى، ثم وضعونا في سيارة كانت تضم 21 شخصا، وتحركوا بنا إلى منطقة قاحلة.”
حياة جديدة:
استطاع محمد تحريك العصابة من على عينيه ليشاهد مايحدث لهم :”لقد أجلسونا جميعا على ركبنا، ثم بدأوا إطلاق الرصاص علينا، فقدت الوعي عندما بدأوافي إطلاق النار، وأفقت بعد حوالى عشر إلى 15 دقيقة، لأشاهد سيارة المسلحين تغادر المكان، واكتشفت أنهم قتلوا كل من حولي.”
كانت إصابات محمد بالغة الخطورة، يقول :”أصبت بخمس رصاصات”، وهو يشير إلى أماكن الجروح التي أصابته ويتابع :”إحدى الرصاصات أصابت أذني ومرت ثانية عبر كتفي، واستقرت اثنتان في ساقاي، وأصابت واحدة وركي.”
أزاح جوربه ليريني إصابة كاحله ثم تابع :”نهضت محاولا السير ولكني كنت أسقط كل عشرة أمتار، سرت مسافة طويلة حتى وصلت إلى منزل طرقت على بابه ففتحت لي سيدة أخبرتي أنها وحدها بالمنزل، وطلبت منى تجربة منزل أخر، وبالفعل طرقت بابا آخر ففتح لي أربعة شباب.”
يقول :”خشيت أن أخبرهم أن من أصابني هم قوات المخابرات الجوية، خوفا من أن يكونوا من مؤيدي النظام، فأخبرتهم أن لصوصا هاجموني وسرقوا نقودي، سألوني إلى أين تريد أن نأخذك، فقلت لهم أي مكان، كنت أنزف منذ أكثر من ساعتين”، قاموا بنقله إلى أقرب مستشفى، وبعد تعافيه، استطاع التسلل عبر الحدود إلى الأراضي التركية، حيث يسعى الآن للبدء من جديد.
قبل بدء الحرب كان محمد يربح جيدا من عمله كخياط للملابس، واليوم ينام على مرتبة على الأرض في غرفة ملحقة بمحطة الوقود، غرفة لايوجد بها حتى كرسي، يؤكد محمد أنه لايوجد لديه خطط للمستقبل. هو يرغب في العودة إلى عمله كخياط للملابس، ولكنه يحتاج إلى إثبات لهويته.
قبل نومه كل يوم يكون لديه متسع من الوقت ليفكر ويسأل نفسه : ماذا سيفعل في حياته؟، لماذا نجا وحده بينما مات عشرون شخصا من حوله؟، يقول مبتسما بخجل :” لست أدري ربما كنت قادرا على مواجهة النيران، نحن في الإسلام نعتقد أنه لايموت أحد قبل موعده، وربما لم يحن وقت موتي حتى الآن.”

المصدر: موقع وطن

رد مع اقتباس
  #179  
قديم 01-14-2013, 07:06 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

تفاصيل مشهد خروج الأسرى: بائعو البالة ألبسوا المفرج عنهم!


ينشر (أورينت نت) في مختاراته الصحافية استتثناءاً، هاتين الشهادتين الهامتين عن حدث صفقة تبادل الأسرى بين الجيش الحر ونظام الأسد، التي تمت يوم أمس (9/1/2013) من موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) نظراً لحسهما التسجيلي الرفيع، ولما يحتويناه من وصف مشهدي دقيق لعملية إطلاق الأسرى.

مروان الحاصباني: قصة قصيرة جداً!

المكان : أمام مقر قيادة الشرطة .. الاطفائية
التاريخ : 9 / 1 /2013
الزمن : من الساعة 11 صباحا و حتى 4:30 مساء”
الحدث : خروج عدد كبير من المعتقلين
الناس ما يقارب 1000 أمام المقر تنتظر خروج ذويهم أو أصدقائهم من السجن .. السماء لم ترحم الجموع .. الثلج بدأ يغطي الرؤوس العارية .. نساء كثيرات يعلو صوتهم : يا رب يطلعوا .. يا رب .. قطع سير السيارات أمام المقر أكثر من مائة مرة .. ازدحام الأهل لرؤية الأحباء .. الشرطة تبعد الناس من الطريق.
يفتح الباب الأسود الذي يشبه قلوبهم يخرج عدد لم أميزهم هل هم من البشر.. أو الأشباح.. لا هم أخوتنا نعم هم الذين دفعوا من عمرهم ثمناً لا يقدر…
يرتدون ألبسة صيفية .. عارين القدمين .. وجوه صفراء صفراء صفراء ؟ يهجم الناس عليهم يسألونهم بتعرف…. شفتو شي… نكاد لا نسمع الاجابات .. بكاء مرير.. يطول الانتظار.
يخرج عدد كبير بشكل جماعي .. كاميرا التلفزيون تصور .. أجبروا على الهتاف أمامها .. حشرجات.. ودموع القهر ..
الأجمل من كل بياض الثلج هو: كل الذين خرجوا من السجن تلقفتهم الجموع تلبسهم من ثيابهم وبائعين البالة الرائعين البسوهم ودفوهم.. جواكيت.. بناطلين.. شحاطات.. وحتى الطاقيات.. سندويش ماء و كلام من أجمل ما سمعت (1)…
أما أنا فقد عدت منكسر لم يخرج صديقي الغالي المحامي / خليل معتوق / و صديقي الطيب / أبو شيراز / و الكثير من الأحباء … الحرية لكل المعتقلين أصحاب الرأي و الضمير..


مها عادل آقبيق: لم يبق ثمة عيب!

حوالي ساعتين: مشهد ستسجله ذاكرتي المكلومة ببلدي وناسي … كما ذاكرة مئات السوريين الذي شهدو الحالة ـ المأساة في زمهرير دمشق، ثلج وصقيع (يقطع المسمار) صدف مروري في شارع خالد بن الوليد أمام قيادة الشرطة، كانت هناك حشود من الناس وعناصر الأمن تدفعهم إلى الجهة الأخرى من الشارع بعيداُ عن مبنى قيادة الشرطة. سألت أحد الواقفين فأخبرني أن هناك سجناء سيتم الإفراج عنهم بحدود 85 سجينا كما قال.. توقفت ورأيت شبابا، بل عظاما لا يغطيها سوى الجلد، وجوه صفراء، أكثر لباس كان يسترهم بيجاماة مهترئة … أحدهم شاب نحيل يمشي بثقل كان يلبس شورتا فوق الركبة وقميص داخلي (شيال) وعلى جسده بقع وآثار جراح طرية… ركض إليه أحد أصحاب محلات البالة هناك وألح عليه أن يلبس أي شيء من محله في هذا البرد القارس… أكثر من شاب من هؤلاء الذين اهترأت عظامهم هناك كانوا يخلعون القليل مما بقي على أجسادهم، ويلبسون من محلات البالة ما يخفف عنهم برد هذا اليوم القاسي كحياتنا وقلوبنا.. ثلاثة شباب يلبسون أسمالا مهترئة كانوا يأكلون سندويشات فلافل على الرصيف وقد جمعوا أجسادهم النحيلة أمام الحائط ودموعهم ملء العيون… امرأة دمشقية مسنة كان ياسمين دمشق ما زال مزهرا في وجهها مدت يدها إلى جزدانها وأعطتهم ما تيسر… أخذوها وهم يبكون بصوت عال. الكثير من المارة وبعض أصحاب المحلات كانوا يساعدون بما أمكن (ملابس، مال، طعام)… أين هي الدولة التي تريد القيام بمصالحة وطنية؟؟؟ أين هي شعارات لم الشمل وغسيل القلوب؟؟؟ ليست هناك حتى عصابة تقوم بالإفراج عن مخطوف لديها وهو بهذه الحالة المزرية… هل نقول عيب؟؟ لم يبق ثمة عيب!!!

-------------------
(1) يتواجد في منطقة قيادة الشرطة بدمشق في الاطفائية عدد من محلات الألبسة المستعملة التي يطلق عليها الدمشقيون (البالة).

المصدر: موقع أورينت نت

رد مع اقتباس
  #180  
قديم 01-15-2013, 01:23 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,816
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من قلب الألم

حلب

لم يبق من مقاعد حديقة حواس في حلب سوى هياكلها الحديدية، ما يدل على صراع الآلاف من سكانها لأخذ الاخشاب من اجل التدفئة، لكن الحياة تعود شيئاً فشيئاً الى طبيعتها في كبرى مدن شمال سورية التي اجتاحتها معارك منذ اشهر. وقال علي (14 سنة) الذي يحاول مع ثلاثة من اشقائه قطع اغصان شجرة ان «هذا الخشب يساعدنا على تدفئة منزلنا، ومن دونه نكاد نموت من شدة البرد». وبعد انتزاع خشب المقاعد يعمد الحلبيون الى قطع الاشجار والشجيرات.
ولجأ فقراء حلب الى قطع الاشجار للتدفئة بعدما بلغ سعر الوقود 300 ليرة سورية (4.22 دولار) للتر الواحد ولا يقدر على شرائه معظم سكان المدينة التي بلغ العنف فيها ذروته من تموز (يوليو) الى تشرين الاول (اكتوبر) عندما دارت معارك عنيفة جداً بين مقاتلي المعارضة وقوات نظام بشار الاسد دمرت العديد من الاحياء. وأوضح ابو محمود (45 سنة) وهو اب لثمانية ابناء «قبل الحرب كنا نأتي نتنزه في هذه الحديقة والآن اصبحنا نأتي لنقطع منها الخشب». وتعرض حي طريق الباب (شرق) في ايلول (سبتمبر) وتشرين الاول الى قصف مدفعية النظام لكن عادت الشوارع الى الاكتظاظ وفتحت المطاعم والاسواق والمتاجر. وقال عمر الذي فتح مجدداً متجراً يبيع فيه الهواتف النقالة «كنت في حاجة لنقود لأضمن قوت عائلتي».
وقد أرغمه القصف على الفرار الى تركيا في تشرين الاول لكن الوضع الذي لا يطاق في مخيمات اللاجئين دفع به الى العودة على غرار العديد من جيرانه لا سيما ان الهدوء عاد مجدداً الى حلب.
ومباشرة قبالة دكانه نصب ابو محمد (68 سنة) بسطته مجدداً وعرض عليها الخضر والفواكه بعد ان دمرها قصف تشرين الاول.
ويتوجه ابو محمد يومياً الى الاحياء التي تسيطر عليها قوات النظام للتزود بالخضر، ويقول انه يكسب حوالى 500 ليرة سورية (حوالى سبعة دولارات) في اليوم اي اقل ما كان يكسبه سابقاً بخمسة اضعاف. وعلى مسافة من ذلك المكان اوقفت سلوى سيارة مقاتلي الجيش السوري الحر الذي بات يسيطر على هذه المنطقة طالبة صدقة. وأعطاها الجنود خبزاً فأخذته بابتسامة.
وقالت «ليس لنا كهرباء ولا ماء ولا وقود للتدفئة، وبات يستحيل العثور على عمل فتعين علينا ان نعيش بصدقة المقاتلين الذين يعطوننا الطعام».
ويوزع مقاتلو الجيش السوري الحر الطعام في معظم احياء حلب التي يسيطرون عليها.
وفي حي سيف الدولة (غرب) يتدافع مئات الاطفال حاملين أباريق وأواني من حول شاحنة صهريج ماء شرب جلبها المقاتلون.
وقال المعلم محمد في احدى المدارس التي اقامتها المعارضة في حي بستان القصر (جنوب) ان «الوضع ليس مثالياً بطبيعة الحال، لكن حدة القصف انخفضت لأن المعارك تدور الآن في ضواحي المدينة». وعاد الباعة المتجولون الى الشوارع وعمت الاجواء رائحة لحم مشوي لذيذة وعادت الحياة الى شارع الفردوس. لكن القذائف ما زالت تسقط رغم الهدوء وفي الثلاثين من كانون الاول (ديسمبر) سقط اربعة قتلى في حي الميسر (شرق) الذي كان هادئاً منذ اشهر. وقال محمد كديماتي صاحب متجر ثياب مستوردة من تركيا انه في حي السكري (جنوب) «قل القصف وأصبح الناس أقل خوفاً». وقد اغلقت مصانع النسيج في حلب التي كانت قلب اقتصاد البلاد قبل ان تتحول انتفاضة آذار (مارس) 2011 الى حرب اهلية. وعندما تغرب الشمس تنار الشموع وتصدح المولدات الكهربائية بعد ان اصبح التيار الكهربائي في حلب ذكريات قديمة. وقال احمد وهو يشتري طعاماً من السوق بمرارة ان «الحرب اخذت منا كل شيء».

حلب - أ ف ب
January 5

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.