منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الأبحاث و المشاركات المتميزة > أبحاث أبو سفيان رحمه الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 01-05-2005, 10:14 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

صحيح الجامع الصغير المجلد الثاني 7433 ( صحيح )

لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا قالت الروم: خلوا بيننا و بين الذين سبوا ( و هم موالي المسلمين الذين أسلموا )) منا نقاتلهم فيقول المسلمون: لا و الله لا نخلي بينكم و بين إخواننا ( هذا دليل أنهم من المسلمين ) فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبدا و يقتل ثلث هم أفضل الشهداء عند الله و يفتتح الثلث لا يفتنون أبدا ; فيفتتحون القسطنطينية فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان: إن المسيح قد خلفكم في أهليكم فيخرجون و ذلك باطل فإذا جاءوا الشام خرج فبينما هم يعدون للقتال يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة فينزل عيسى بن مريم فأمهم فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح في الماء فلو تركه لا نذاب حتى يهلك و لكن يقتله الله بيده فيريهم دمه في حربته

هذه الفئة التي شهدت الملحمة لن تضرها بعد الملحمة أية فتنة حتى و لا فتنة الدجال و هم قاب قوسين أو أدنى من خروج الشمس من مغربها
بداية النهاية

تبدأ هذه الفترة المباركة بمبايعة رجل هاشمي على الخلافة في الحرم المكي بين الركن و المقام و تنتهي بعد برهة قصيرة من وفاة نبي الله عيسى عليه السلام
المدة الزمنية التي تمثلها هذه الفترة ليست بالطويلة على كل حال و سنحاول تقديرها إن شاء الله
تمثل حياة النبي عيسى عليه السلام في هذه الفترة الجزء الأخير منها و التي مقدارها كما جاء بالصحيح أربعين سنة يبقى من هذه الفترة المدة التي حكم بها المهدي عائذ الحرم و المهدي الذي يصلي خلفه عيسى عليه السلام و حياة خليفة أو أكثر كان حكمهم في زمن الملحمة
إذا افترضنا صحة الأثر الذي يتحدث عن وفات المهدي عائذ الحرم بعد غدر الروم فيه و تولي خليفة أخر من بني هاشم :

الفتن لنعيم بن حماد ج: 1 ص: 399

200 حدثنا الوليد عن أبي عبد الله مولى بني أمية عن محمد بن الحنفية قال ينزل خليفة من بني هاشم بيت المقدس يملأ الأرض عدلا يبني بيت المقدس بناءا لم يبنى مثله يملك أربعين سنة تكون هدنة الروم على يديه في سبع سنين بقين من خلافته ثم يغدرون به ثم يجتمعون له بالعمق فيموت فيها غما ثم يلي بعده رجل من بني هاشم ثم تكون هزيمتهم وفتح القسطنطينية على يديه ثم يسير إلى رومية فيفتحها ويستخرج كنوزها ومائدة سليمان بن داود عليهما السلام ثم يرجع إلى بيت المقدس فينزلها ويخرج الدجال في زمانه وينزل عيسى بن مريم عليه السلام فيصلي خلفه 1201 قال الوليد قال جراح عن أرطاة على يدي ذلك الخليفة تكون غزوة الهند التي قال فيها أبو هريرة 1202 حدثنا الوليد عن صفوان بن عمرو عمن حدثه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يغزوا قوم من أمتي الهند فيفتح الله عليهم حتى يلقوا بملوك الهند مغلولين في السلاسل يغفر الله لهم ذنوبهم فينصرفون إلى الشام فيجدون عيسى بن مريم بالشام
إذن يحكم الخليفة العائذ بالحرم و نبي الله عيسى ثمانون عام
و تبقى عشرون عام هي الفترة التي يحكم فيها الخليفة الذي يلي المهدي عائذ الحرم
و الذي تكون الملاحم على يديه و ينزل الدجال في زمنه

و مهما طالت هذه الفترة فلن تزيد بحال من الأحوال عن العشرون عام و الله أعلم ,
فيكون مجموع هذه الفترة كاملة مائة عام و هي تطابق المقدار الذي ذكره رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحديث الذي أخرجه الحاكم

المستدرك على الصحيحين ج: 4 ص: 465
93 حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ببغداد ثنا أبو إسماعيل السلمي ثنا سليمان بن عبد الله الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا يزيد بن سعيد بن ذي عصوان عن يزيد بن عطاء عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال ثم بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقوف إذ أقبل رجل فقال يا رسول الله ما مدة رجاء أمتك قال فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سأله ثلاث مرات ثم ولى الرجل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد سألتني عن شيء ما سألني عنه أحد من أمتي رجاء أمتي مائة سنة قال فقال يا رسول الله فهل لتلك من إمارة أو آية أو علامة قال نعم القذف والخسف والرجف وإرسال الشياطين الملجمة عن الناس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

و جاء في تالي تلخيص المتشابه ج: 1 ص: 272

55 أخبرنا أبو الفرج عبد السلام بن عبد الوهاب القرشي أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا يحيى بن صالح الوحاظي حدثنا يزيد بن سعيد الوحاظي عن أبي عطاء يزيد بن عطاء السكسكي عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية أنه سمع عبادة بن الصامت يقول إن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ما مدة أمتك من الرخاء فلم يرد عليه شيئا حتى سأله ثلاث مرات كل ذلك لا يجيبه فانصرف الرجل ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أين السائل فرد عليه فقال لقد سألتني عن شيء ما سألني عنه أحد من أمتي مدة أمتي من الرخاء مئة سنة قالها مرتين أو ثلاثة فقال الرجل يا رسول الله فهل لذلك من أمارة أو علامة أو آية قال نعم الخسف والإرجاف وإرسال الشياطين الملجمة على الناس

طبعا نحن نعلم أن المهدي عائذ الحرم هو الذي يأتي مباشرتا بعد فترة الكفر و المسخ و الزلازل و قد بينا ذلك بشكل مفصل في غير هذا الفصل و طبيعي أن تبدأ مدة الرجاء بمقدم الخليفة عائذ الحرم حتى لو تخللتها مشاق و آلام و لكن يكفيهم أن أميرهم المهدي و التسبيح يجري منهم مجرى الطعام و هذا ما كان لأحد من أمة محمد صلى الله عليه و سلم كما أنهم يشهدون السنوات المباركة و هي ما يسمى بمهد عيسى عليه السلام حيث تنبت الأرض نبات لم تنبته من عصر أدم عليه السلام
كما أنه قد شهد لهم بخالص الإيمان من قبل حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و حماهم الله بعد ذلك من كل فتنة حتى فتنة القبر
ـــــــــــــــــ
يتبع إن شاء الله

__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 01-05-2005, 10:15 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

الدجال
ــــــــــــ
كثر الحديث في هذه الآونة عن المسيح الدجال
حتى رفعه البعض لمستوى جعلوه مصدر كل الشرور الكائنة على الأرض من خلال تزعمه لشبكة من المفسدين و الطغاة , حتى بات الحديث عنه مصدر من مصادر التكسب المادي
و ذلك بظهور كتب في الأسواق تتحدث عن الدجال بأسلوب قصصي خيالي دون مراعاة لصحيح السنة و لا لضعيفها حتى وصل الأمر بالبعض أن أجرى تحقيق صحفي مع الجن أخبره خلالها عن أمورا و أحداث عجيبة و غريبة على غرار أفلام الخيال العلمي
طبعا نحن نعلم أن الدجال آية من آيات الله , خلقه الله اختباراً و فتنة للناس و خص بفتنته هذه طائفة من عباده محشوة قلوبهم بالإيمان
حيث يخرج في زمن طعامهم و شرابهم التسبيح و التحميد كطعام الملاكة
ثم إن الله أرحم من أن يخرجه في زماننا هذا و قد فشا النفاق في القلوب ناهيك عن أمم الكفر التي تمثل أغلب أهل الأرض , فلو خرج الدجال اليوم لتبعه أغلب أهل الأرض إلا من رحم ربي
و أنتم تعلمون أيها الأخوة أن الدجال و في يوم خروجه الأول يتجول في الأرض قاطبة يحشد لمعركته الكبرى كل كفار و منافقي الأرض حتى أنه سيكون حريص على أن يضل الإعرابي في الصحراء من أجل أن يتبعه و سيكون أكثر تابعيه هم اليهود يومئذ و هم لا يمثلون من جيشه إلا سبعون ألف و هذا طبعا يعطينا فكرة واضحة تؤكد لنا أن الدجال لن يخرج إلى الناس قبل أن يصبح تعداد البشر على الأرض
بالآلاف لا بالمليارات
فرسول الله صلى الله عليه و سلم يخبرنا بأن الدجال أيامه بين الناس لا تتعدى العامين قياسا إلى زماننا هذا و هي أربعين يوم قياسا إلى ذلك الزمن ,حيث يحاول الدجال بما آتاه الله من قدرات على أن يظل الناس إلا من عصمهم الله منه , فهو لن يستطيع أن يظل مسلما شهد الملحمة و نحن نعلم أن الذين لم يشهدوا الملحمة هم فسطاط النفاق الذي توعدهم الله بعدم قبول التوبة و كأن الشمس بالنسبة لهم قد خرجت من مغربها
و يبقى تحت الاختبار من اسلم أثناء فتح المسلمين لروما و قسطنطينية

سلسة الأحاديث الصحيحة المجلد السابع 1 : ( 3079 ) ( الصحيحة )

يا عائشة ، العرب يومئذ قليل . ( يعني: بين يدي الدجال . فقلت: ما يجزي المؤمنين يومئذ من الطعام ؟ قال: ما يجزي الملائكة ؛ التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل )

إذن الدجال لم يخرج ليغير واقع موجود , فعمله كان محصورا بجمع المنافقين و الكافرين و على رأسهم من بقي من بني إسرائيل ليقتلهم نبي الله عيسى عليه السلام و من معه من المؤمنين
ثم يأخذ المؤمنين البراءة النهائية من النفاق , فالمسلم حين يموت يفتن في قبره قريبا من فتنة الدجال فإن كان إيمانه صادقا نجا و بشر بذلك في قبره و قيل له هذا مقامك من الجنة
لذلك كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يستعيذ من فتنة القبر و فتنة المسيح الدجال
فمن أدركته فتنة الدجال و نجى عرف مقامه في الجنة و درجته و هو حي و هذه كرامة لم تؤتى لأحد من هذه الأمة إلا لرسول الله الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر
حتى الصحابة المبشرين بالجنة لا يعلمون درجاتهم فيها

أما المؤمنين الذين يدركون عيسى عليه السلام و يشهدون فتنة الدجال فإن كل واحدا منهم يعلم بدرجته بالجنة قبل الموت , لأنه امتحن و نجا من فتن لا يفتن بعدها أبدا فالمسلم إما أن يفتن في قبره فتنة قريبة من فتنة الدجال أو أن يكون من الطائفة التي تشهد خروج الدجال و يكرمها الله بالبراءة و النجاة قبل وفاتها

سنن النسائي كتاب الجنائز باب التعوذ من عذاب القبر 2062 ( صحيح )

أخبرنا سليمان بن داود عن بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أنه سمع أسماء بنت أبي بكر ثم تقول قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الفتنة التي يفتن بها المرء في قبره فلما ذكر ذلك ضج المسلمون ضجة حالت بيني وبين أن أفهم كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سكنت ضجتهم قلت لرجل قريب مني أي بارك الله لك ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر قوله قال قد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا من فتنة الدجال .

جزء من حديث صحيح

ينطلق حتى يدركه عند باب لد فيقتله ثم يأتي نبي الله عيسى قوما قد عصمهم الله فيمسح وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة

رد مع اقتباس
  #48  
قديم 01-05-2005, 10:16 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

خصائص هذه الفئة المؤمنة :
ـــــــــــــــ

هذه الطائفة من المؤمنين اختصها الله بخصائص لم يجعلها لأحد من عباده , فهم الحاصلين على تزكية نبي الآمة محمد صلى الله عليه و سلم ( بأنهم فسطاط إيمان لا نفاق فيه )
و هم الذين يهدمون أسوار مدن الكفر بالتهليل و التكبير و هذا لم يكن لغيرهم
و هم الذين يجري التسبيح و التهليل منهم مجرى الطعام و هذه خاصة من خواص الملائكة
و هم الذين يشهدون فتنة الدجال من دون البشر فلا تضرهم
و هم الذين يشهدون نزول نبي الله عيسى عليه السلام فيمسح وجوههم و يحدثهم بدرجاتهم بالجنة
و هم الذين يقتلون ممل الكفر فيكون الدين لله وحده فينطق الله لهم الحجر و الشجر ليكون عونا لهم في حربهم
و هم الذين تخرج عليهم الشمس من مغربها معلنة إغلاق باب التوبة
و هم الذين تخرج عليهم الدابة فتسمهم بسمة الإيمان و النجاة
و هم الذين يشهدون خروج يأجوج و مأجوج و ما فيه من تعب و مشقة

و هم الذين يخرج الله لهم بركت الأرض حتى تعود كما كانت في عهد أدم
و هم الذين تنزع في زمانهم من كل ذات حمة حمته حتى يمسك الطفل الصغير الأفعى فلا تضره
و هم الذين تتكلم لهم عذبة السوط فتحدث الرجل بما أحدث أهله خلفه
و هم الذين تأخذ أرواحهم ريحا طيبة يرسلها الله عليهم فيموتون موتة رجل واحد

هذه بعض خصائص هذه الفئة التي تدرك الدجال و الدابة و خروج الشمس من مغربها و تشهد نزول نبي الله عيسى عليه السلام

ــــــــــــــالأحداث ـــــــــ

هذه الفترة من عمر الأمة استثنائية بكل المقاييس من حيث العنصر المؤمن و من حيث الفتن كيف لا و هم يمثلون خاتمة الأمة العظيمة ( الأمة المحمدية ) أمة الإسلام
هذه الفئة المؤمنة ستخضع لامتحانات و فتن تخرجها من الدنيا نقية مطهرة
و هذا هو الفارق بيننا و بينهم
نحن ندعو في دبر كل صلاة بأن يعيذنا الله من فتنتين عظيمتين قرن بينهما رسول الله في أحاديث الدجال ألا و هما فتنتي القبر و الدجال حيث قال صلى الله عليه و سلم

سنن النسائي كتاب الجنائز باب التعوذ من عذاب القبر 2062 ( صحيح )

أخبرنا سليمان بن داود عن بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أنه سمع أسماء بنت أبي بكر ثم تقول قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الفتنة التي يفتن بها المرء في قبره فلما ذكر ذلك ضج المسلمون ضجة حالت بيني وبين أن أفهم كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سكنت ضجتهم قلت لرجل قريب مني أي بارك الله لك ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر قوله قال قد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا من فتنة الدجال .

صحيح مسلم ج: 2 ص: 624

قالت فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تجلت الشمس فخطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد ما من شيء لم أكن رأيته إلا قد رأيته في مقامي هذا حتى الجنة والنار وإنه قد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا أو مثل فتنة المسيح الدجال لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيؤتى أحدكم فيقال ما علمك بهذا الرجل فأما المؤمن أو الموقن لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيقول هو محمد هو رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا وأطعنا ثلاث مرار فيقال له نم قد كنا نعلم إنك لتؤمن به فنم صالحا وأما المنافق أو المرتاب لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيقول لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلت

سؤال القبر و ما أدراك ما هو و رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لأصابه

ـ صحيح الجامع الصغير المجلد الثاني 4760 ( صحيح )

كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: استغفروا الله لأخيكم و سلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل

نعم أسلو له التثبيت امتحان مهول يتجاوزه المؤمن و يقع فيه المنافق و الكافر حيث يأتي الميت في قبره ملكان عظيمان مخيفان فما أن يراهما المنافق حتى يقول لهم أنتم ربي و ذلك عندما يسألونه من ربك و أما المؤمن فيقول ربي الله

أما من يشهد فتنة الدجال و هو يأتي الناس بأعمال هي من الأعمال التي يختص بها لله وحده , كإحياء الموتى و إرسال الغيث فتجد المنافق و الذي في قلبه مرض يصدقه و يقول له أنت ربي ., أما المؤمن فيقول كما اخبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم

(( يدعو ( الدجال ) رجلا فلا يسلطه الله إلا عليه ، فيقول: ما تقول في ؟ فيقول: أنت عدو الله ، وأنت الدجال الكذاب . فيدعو بمنشار ، فيضعه حذو رأسه ، فيشقه حتى يقع على الأرض ، ثم يحييه ، فيقول: ما تقول ؟ فيقول: والله؛ ما كنت أشد بصيرة مني فيك الآن ، أنت عدو الله الدجال الذي أخبرنا عنك رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال: فيهوي إليه بسيفه فلا يستطيعه ، فيقول: أخروه عني )) صحيح

هذه الفئة من المؤمنين ثبتت حين أرتد الآخرون و قاتلت في سبيل الله في زمن و ظرف يكاد النصر أن يكون مستحيل ,, بضع آلاف يواجهون جيش الروم الذي يقارب المليون
فكان جزاء شهدائهم أن كانوا أفضل الشهداء , و الفاتحين منهم جزائهم أن لا يفتنون أبدا
لقد أخذوا التزكية الأولى في الامتحان الأول
و طبيعي أن ينجحوا ببقية الامتحانات و لا يخرجوا من الدنيا إلا بالوثائق الدامغة التي تدل على نجاتهم فمن يد نبي الله عيسى عليه السلام و التي تمسح وجوههم و يبشرهم بدرجاتهم في الجنة إلى دابة الأرض التي تخرج فتسم المؤمن حتى يستنير وجهه و تخطم الكافر و المنافق على وجهه

ـ سلسة الأحاديث الصحيحة المجلد الأول 322 ( الصحيحة )

تخرج الدابة ، فتسم الناس على خراطيمهم ، ثم يعمرون فيكم حتى يشتري الرجل البعير ، فيقول: ممن اشتريته ؟ فيقول: اشتريته من أحد المخطمين .

تفسير الطبري ج: 20 ص: 15

حدثنا عصام بن رواد بن الجراح قال ثنا أبي قال ثنا سفيان بن سعيد الثوري قال ثنا منصور عن ربعي بن حراش قال سمعت حذيفة بن اليمان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وذكر الدابة فقال حذيفة قلت يا رسول الله من أين تخرج قال من أعظم المساجد حرمة على الله بينما عيسى يطوف بالبيت ومعه المسلمون إذ تضطرب الأرض تحتهم تحرك القنديل وينشق الصفا مما يلي المسعى وتخرج الدابة من الصفا أول ما يبدو رأسها ملمعة ذات وبر وريش لم يدركها طالب ولن يفوتها هارب تسم الناس مؤمن وكافر أما المؤمن فتترك وجهه كأنه كوكب دري وتكتب بين عينيه مؤمن وأما الكافر فتنكت بين عينيه نكتة سوداء كافر

(( وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتِنَا لا يُوقِنُونَ) (النمل:82)

تفسير القرطبي ج: 13 ص: 234

قوله تعالى وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم اختلف في معنى القول وفي الدابة فقيل معنى وقع القول عليهم وجب الغضب عليهم قاله قتادة وقال مجاهد أي حق القول عليهم بأنهم لا يؤمنون وقال ابن عمر وأبو سعيد الخدري رضي الله عنهما إذا لم يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر وجب السخط عليهم وقال عبد الله بن مسعود وقع القول يكون بموت العلماء وذهاب العلم ورفع القرآن قال عبد الله أكثروا تلاوة القرآن قبل أن يرفع قالوا هذه المصاحف ترفع فكيف بما في صدور الرجال قال يسرى عليه ليلا فيصبحون منه قفرا وينسون لا إله إلا الله ويقعون في قول الجاهلية وأشعارهم وذلك حين يقع القول عليهم قلت أسنده أبو بكر البزار

قال حدثنا عبد الله بن يوسف الثقفي قال حدثنا عبد المجيد بن عبد العزيز عن موسى بن عبيدة عن صفوان بن سليم عن ابن لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن أبيه أنه قال أكثروا من زيارة هذا البيت من قبل أن يرفع وينسى الناس مكانه وأكثروا تلاوة القرآن من قبل أن يرفع قالوا يا أبا عبد الرحمن هذه المصاحف ترفع فكيف بما في صدور الرجال قال فيصبحون فيقولون كنا نتكلم بكلام ونقول قولا فيرجعون إلى شعر الجاهلية وأحاديث الجاهلية وذلك حين يقع القول عليهم وقيل القول هو قوله تعالى ولكن حق القول مني لأملأن جهنم فوقوع القول وجوب العقاب على هؤلاء فإذا صاروا إلى حد لا تقبل توبتهم ولا يولد لهم ولد مؤمن فحينئذ تقوم القيامة ذكره القشيري وقول سادس قالت حفصة بنت سيرين سألت أبا العالية عن قول الله تعالى وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم فقال أوحى الله إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن وكأنما كان على وجهي غطاء فكشف قال النحاس وهذا من حسن الجواب لأن الناس ممتحنون ومؤخرون لأن فيهم مؤمنين وصالحين ومن قد علم الله عز وجل أنه سيؤمن ويتوب فلهذا أمهلوا وأمرنا بأخذ الجزية فإذا زال هذا وجب القول عليهم فصاروا كقوم نوح حين قال الله تعالى إنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمنحدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ثنا أبو سعيد وعثمان ثنا أبو أسامة عن إدريس بن يزيد الأودي عن عطية عن بن عمرو رضي الله عنهما ثم في قوله عز وجل وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض قال إذا لم يأمروا بالمعروف ولم ينهوا عن المنكر

رد مع اقتباس
  #49  
قديم 01-05-2005, 10:17 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

مصنف ابن أبي شيبة ج: 7 ص: 119

51 حدثنا أبو أسامة عن إدريس عن عطية عن ابن عمر وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض قال حين لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر
إذن ينتهي زمن الامتحان و تطلع الشمس من مغربها لتعلن ذلك ثم تخرج الدابة لتعلن النتائج الأولية التي ارتضاها الله لهؤلاء الصفوة فهم قد تعرضوا لامتحان الروم في الملحمة
ثم خروج الدجال و هذا بديل عن فتنة القبر
ثم طلوع الشمس من مغربها
و بعدها يكون خروج الدابة
ثم خروج يأجوج و مأجوج
ثم سبع سنوات يشهد فيها المؤمنون من الخير العظيم ما تعجز عن وصفه الألسن يجزيهم الله بنعمة لم ينعمها أحد من بني أدم ثم تكون الوفاة بريح طيبة

متى تخرج الدابة
يعتبر خروج الدجال أول الآيات الكبرى ثم تأتي الآية الثانية متمثلة بنزول نبي الله عيسى ثم يلي ذلك خروج الشمس من مغربها ثم الدابة كآيتين متتابعتين لا فاصل بينهما

ـ سنن أبي داود أول كتاب الملاحم 4310 ( صحيح )

حدثنا مؤمل بن هشام ، ثنا إسماعيل ، عن أبي حيان التيمي ، عن أبي زرعة قال:

جاء نفر إلى مروان بالمدينة ، فسمعوه يحدث في الآيات أن أولها الدجال ، قال: فانصرفت إلى عبد الله بن عمرو فحدثته ، فقال عبد الله: لم يقل شيئا ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "" إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها ، أو الدابة على الناس ضحى فأيتهما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها "" قال عبد الله وكان يقرأ الكتب وأظن أولهما خروجا طلوع الشمس من مغربها .

و يمكن أن يتساءل المرء , فيقول لماذا لا يكون خروج الدابة و طلوع الشمس من المغرب بعد يأجوج و مأجوج ؟؟
الصحيح أن هذا الاحتمال قائم لولا بعض الإشكاليات
أولها : أن خروج الدجال و موته يعني أن الثابتين من المؤمنين هم من نجا و غيرهم قد هلك و لا حاجة لتأخر خروج الشمس من مغربها فالنجاة من فتنة الدجال هي الفيصل الذي لا توسط فيه فإما أن يكون المرء من الناجين أو يكون من الهالكين , فصار لزاما تمييز المؤمنين عمن بقي من الكافرين
بدليل أن الدجال يبلغ الأرض كلها و يتبعه المنافقين و اليهود أي أصحاب الملل الفاسدة دون استثناء حتى مدينة رسول الله التي منع الدجال من دخولها أخرج الله إليه منافقيها
فالدجال قام بعملية جمع لكل منافقي الأرض و كفرتها ليضعهم أمام الامتحان الفيصل و الذي قلنا أنه بديل عن فتنة القبر
فيمكن القول أن من يدرك الدجال هم أناس ُقدمت لهم بعض الحوادث التي سيعيشها الناس بعد الموت أي في ( البرزخ )

فكان خروج الشمس من مغربها كحدوث الموت ( لأنه لن ينفع نفس لم تكن قد أمنت أي أيمان فكأنهم قد انتهت حياتهم )

و كأن فتنة الدجال بالنسبة لهم كفتنة القبر يعلم كل شخصا بعدها مصيره و مقعده من الجنة أو النار

أذن الفتوحات قد شملت معظم الأرض المقطونة بالسكان و بقي اليهود و حثالة الناس ممن يعيش في البوادي بعيدا عن سيف الفتح حيث سيتبع الدجال هؤلاء و سيقاتلهم نبي الله و من معه من المؤمنين فيقتل من يقتل و يهرب القليل , القليل
أما اليهود فهذه المقتلة ستكون مقتلتهم النهائية حيث تبعوا الدجال عن عقيدة و انتظار طويل كرسوا خلاله كل أنواع الدناءة و عدم الإيمان بخالقهم الذي قال عنهم

يَا بَنِي إِسْرائيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ) (البقرة:47

لذلك شاء الله فأنطق الحجر و الشجر ليدلوا عليهم يستثنه من ذلك شجرة الغرقد فإنه من شجرهم
و يبقى خروج يأجوج و مأجوج حدث لا علاقة له بفرز الناس نحو الإيمان أو النفاق
فهؤلاء القوم سيخرجون فيقتلوا كل من يصادفهم و لن يميزوا بين مؤمن و كافر و قد يكون خروجهم لتصفية الأرض ممن لاذ بها هنا أو هناك ممن نجى من الكفار أو المنافقين
فيقتضي و الله أعلم أن يكون خروج الشمس و الدابة سابقا لخروج يأجوج و مأجوج

فيكون ترتيب الآيات كالتالي
نزول عيسى عليه السلام
طلوع الشمس من مغربها
خروج الدابة
خروج يأجوج و مأجوج

رد مع اقتباس
  #50  
قديم 01-05-2005, 10:17 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2226

2901 حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري حدثنا أبي حدثنا شعبة عن فرات القزاز عن أبي الطفيل عن أبي سريحة حذيفة بن أسيد قال ثم كان النبي صلى الله عليه وسلم في غرفة ونحن أسفل منه فاطلع إلينا فقال ما تذكرون قلنا الساعة قال إن الساعة لا تكون حتى تكون عشر آيات خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف في جزيرة العرب والدخان والدجال ودابة الأرض ويأجوج ومأجوج وطلوع الشمس من مغربها ونار تخرج من قعرة عدن ترحل الناس قال شعبة وحدثني عبد العزيز بن رفيع عن أبي الطفيل عن أبي سريحة مثل ذلك

آيات الخسف

ذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث خسوف كإشارة لدنو الساعة كما ورد في الحديث السابق الأول خسف بالشرق : و هو و الله أعلم الخسف الذي ذكره رسول الله صلى الله عليه و سلم بمدينة البصرة

صحيح الجامع الصغير المجلد الثاني 7859 ( صحيح )
يا أنس ! إن الناس يمصرون أمصارا و إن مصرا منها يقال لها البصرة أو البصيرة فإن مررت بها أو دخلتها فإياك و سباخها و كلاءها و سوقها و باب أمرائها و عليك بضواحيها فإنه يكون بها خسف و قذف و رجف و قوم يبيتون يصبحون قردة و خنازير
أما خسف الغرب : فهو أحد احتمالين

إما أن يكون خسف بمدينة أو دولة لم يكن أسمها معروف في زمن الرسول عليه الصلاة و السلام فذكر الخسف و نسبه للجهة التي سيقع فيها الخسف فيكون المقصود إن شاء الله الخسف الذي تحدث عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديث الفرعون و المقصود كما بينا و قتها أن الفرعون هو أمريكا

8415 أخبرنا غيلان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا بن إياس ثنا بن أبي ذئب عن قارظ بن شيبة عن أبي غطفان قال سمعت عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما يقول تخرج معادن مختلفة معدن منها قريب من الحجاز يأتيه من شرار الناس يقال له فرعون فبينما هم يعملون فيه إذ حسر عن الذهب فأعجبهم معتمله إذ خسف به وبهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

و إما أن يكون المقصود بهذا الخسف هو قرية قرب دمشق تدعى حرستا و هي علامة خروج الرايات الثلاث و بدأ الهرج (( الفتن لنعيم بن حماد ج: 1 ص: 220

حدثنا الحكم عن جراح عن أرطاة قال إذا خسف بقرية من قرى دمشق وسقطت طائفة من غربي مسجدها فعند ذلك تجتمع الترك والروم يقاتلون جميعا وترفع ثلاث رايات بالشام ثم يقاتلهم السفياني حتى يبلغ بهم قرقيسيا ))

و أنا أرجح الاحتمال الأول و الله أعلم

أما خسف جزيرة العرب فهو و الله اعلم الخسف بالجيش الذي يغزو المهدي

صحيح الجامع الصغير المجلد الثاني 3906 ( صحيح )

طائفة من أمتي يخسف بهم يبعثون إلى رجل فيأتي مكة فيمنعه الله تعالى و يخسف بهم مصرعهم واحد و مصادرهم شتى إن منهم من يكره فيجيء مكرها

بقي هناك آيتان

النار التي تحشر الناس و زمنها معلوم بعد انتهاء عمر أمة الإسلام و هي كائنة و الله أعلم في الزمن الذي لا يعبد الله فيه على الأرض
أي أنها تظهر على شرار الخلق حيث تحشر من بقي من الناس إلى أرض الشام

أما آية الدخان
بسم الله الرحمن الرحيم

)) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ {10} يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ {11} رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ {12} أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ {13} ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ {14} إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ {15} يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ {16} الدخان

ــــــــــ

المفسرون للآيات السابقة على قولين
الأول و هو قول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه و جماعة من أهل العلم و هو
أن الدخان هو ما أصاب أهل مكة من جهد نتيجة لدعوة الرسول محمد صلى الله عليه و سلم عليهم و البطشة الكبرى برأيه هو يوم بدر
القول الثاني و فيه القول الثابت لأبن عباس و هو ترجمان القرآن و فيه قول لعلي رضي الله عنه و تدعمه أثار صحيحة بأن الدخان من الآيات الكائنة قبل يوم القيامة و لم يأت زمنها بعد
و البطشة الكبرى هي يوم القيامة
و سأورد بعض ما جاء في تفسير أبن كثير بخصوص الرأي الثاني و الذي و الله أعلم هو الأقرب للصواب

تفسير ابن كثير ج: 4 ص: 139
وقال آخرون لم يمض الدخان بعد بل هو من أمارات الساعة كما تقدم من حديث أبي سريحة حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال أشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرفة ونحن نتذاكر الساعة فقال صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى تروا عشر آيات طلوع الشمس من مغربها والدخان والدابة وخروج يأجوج ومأجوج وخروج عيسى بن مريم والدجال وثلاثة خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن تسوق الناس أو تحشر الناس تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا تفرد بإخراجه مسلم في صحيحه
و في الصحيحين خ6618 عن ابن عمر م2924 عن ابن مسعود أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابن صياد إني خبأت لك خبأ قال هو الدخ فقال صلى الله عليه وسلم اخسأ فلن تعدو قدرك قال وخبأ له رسول الله صلى الله عليه وسلم فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين وهذا فيه إشعار بأنه من المنتظر المرتقب وابن صياد كاشف على طريقة الكهان بلسان الجان وهم يقرطمون العبارة ولهذا قال هو الدخ يعني الدخان فعندها عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم مادته وأنها شيطانية فقال صلى الله عليه وسلم اخسأ فلن تعدو قدرك ثم قال ابن جرير وحدثني عصام بن رواد بن الجراح حدثنا أبي حدثنا سفيان بن أبي سعيد الثوري حدثنا منصور عن ربعي بن حراش قال سمعت حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أول الآيات الدجال ونزول عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام ونار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس إلى المحشر تقيل معهم إذا قالوا والدخان قال حذيفة رضي الله عنه يا رسول الله وما الدخان فتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين ثم يغشى الناس هذا عذاب أليم يملأ مابين المشرق والمغرب يمكث أربعين يوما وليلة أما المؤمن فيصيبه منه كهيئة الزكمة وأما الكافر فيكون بمنزلة السكران يخرج من منخريه وأذنيه ودبره قال ابن جرير لو صح هذا الحديث لكان فاصلا وإنما لم أشهد له بالصحة لأن محمد بن خلف العسقلاني حدثني أنه سأل روادا عن هذا الحديث هل سمعه من سفيان فقال له لا قال فقلت أقرأته عليه قال لا قال فقلت له أقرئ عليه وأنت حاضر فقال لا فقلت له فمن أين جئت به فقال جاءني به قوم فعرضوه علي وقالوا لي اسمعه منا فقرءوه علي ثم ذهبوا به فحدثوا به عني أو كما قال وقد أجاد ابن جرير في هذا الحديث ههنا فإنه موضوع بهذا السند وقد أكثر ابن جرير من سياقه في أماكن من هذا التفسير وفيه منكرات كثيرة جدا ولا سيما في أول سورة بني إسرائيل في ذكر المسجد الأقصى والله أعلم وقال ابن جرير أيضا حدثني محمد بن عوف حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش حدثني أبي حدثني ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن ربكم أنذركم ثلاثا الدخان يأخذ المؤمن كالزكمة ويأخذ الكافر فينفخ حتى يخرج من كل مسمع منه والثانية الدابة والثالثة الدجال ورواه الطبراني عن هاشم بن مرثد عن محمد بن إسماعيل بن عياش به وهذا إسناد جيد وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو زرعة حدثنا صفوان حدثنا الوليد حدثنا خليل عن الحسن عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يهيج الدخان بالناس فأما المؤمن فيأخذه كالزكمة وأما الكافر فينفخه حتى يخرج من كل مسمع منه ورواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه موقوفا وروي عن سعيد بن عوف عن الحسن مثله وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن صالح بن مسلم حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضي الله عنه قال لم تمض آية الدخان بعد يأخذ المؤمن كهيئة الزكام وتنفخ الكافر حتى ينفد وروى ابن جرير من حديث الوليد بن جميع عن عبد الملك بن المغيرة عن عبد الرحمن بن البيليماني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال يخرج الدخان فيأخذ المؤمن كهيئة الزكام ويدخل مسامع الكافر والمنافق حتى يكن كالرأس الحنيذ أي المشوي على الرضف ثم قال ابن جرير حدثني يعقوب حدثنا ابن علية عن ابن جريج عن عبد الله بن أبي مليكة قال غدوت على ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم فقال ما نمت الليلة حتى أصبحت قلت لم قال قالوا طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدخان قد طرق فما نمت حتى أصبحت وهكذا رواه ابن أبي حاتم عن أبيه عن ابن أبي عمر عن سفيان عن عبيد الله بن أبي يزيد عن عبد الله بن أبي مليكة عن ابن عباس رضي الله عنهما فذكره وهذا إسناد صحيح إلى ابن عباس رضي الله عنهما حبر الأمة وترجمان القرآن وهكذا قول من وافقه من الصحابة والتابعين رضي الله عنهم مع الأحاديث المرفوعة من الصحاح والحسان وغيرهما التي أوردوها مما فيه مقنع ودلالة ظاهرة على أن الدخان من الآيات المنتظرة مع أنه ظاهر القرآن قال الله تبارك وتعالى فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين أي بين واضح يراه كل أحد وعلى به ابن مسعود رضي الله عنه إنما هو خيال رأوه في أعينهم من شدة الجوع والجهد وهكذا قوله تعالى يغشى الناس أي يتغشاهم ويعميهم ولو كان أمرا خياليا يخص أهل مكة المشركين لما قيل فيه يغشى الناس
ــــــــــ
إذاً و الله أعلم فإن الدخان من الآيات التي لم تقع بعد و قد يكون وقوع هذه الآية قريب أي في فتنة السراء التي نحن نعيش في أول أحداثها و سواء كان الدخان نتيجة لما سيسببه هذا المذنب أو أن المذنب هو إشارة لقرب ظهور الدخان أي أن المذنب هو إشارة لحدوث حرب كونية ذات طابع كيماوي و نووي تكون هي السبب في حدوث هذا الدخان و الله أعلم
و بذلك تكون هذه الآية واقعة على الأرض يعذب بها الله الكافرين و ينصر بها المؤمنين و ذلك بسقوط مذنب على الأرض كما رأينا في حديث أبن عباس رضي الله عنه
( قال غدوت على ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم فقال ما نمت الليلة حتى أصبحت قلت لم قال قالوا طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدخان قد طرق فما نمت حتى أصبحت )

رد مع اقتباس
  #51  
قديم 01-05-2005, 10:18 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

شبهات حول الدجال
هل الآيات التي يأتي بها الدجال هي من قبيل الحيل العلمية :
الصحيح أن هذا الأمر قد راج كثيرا في الآونة الأخيرة عند الناس كما بينا في فصل سابق
لم يعد بمقدور الناس الفصل بين الآيات الربانية و التي يتم فيها خرق النواميس الكونية و بين الحيل و العجائب العلمية على الرغم من تباين الاثنان و اختلافهم
و الصحيح أن الناس لا تريد التفكير في أي شيء بعيد عن القوانين و النظريات و كأن كل شيء في الكون تسيره و تضبطه القوانين التي توصل إليها البشر
متناسين أن الأمر كله بيد الله يفعل ما يشاء و لا راد لحكمه و قضاءه
و لو تفكرنا قليلا في معجزات الرسل لوجدنا أن ما يأتي به الدجال أهون و أقل مما أتى به هؤلاء الرسل
بالرغم من أن معجزاتهم كانت خارقة للعادة و لا تخضع إلا لقانون كن فيكون
و الذي لا سلطان إلا لله عليه
فإن كان الدجال سيحيي رجل بعد أن يقتله و ذلك بإذن الله فقد أحيى عيسى عليه السلام أشخاص
و إذا حكم الدجال في نفر من الجن الكافر فإن سليمان عليه السلام قد حكم الجن مسلمه و كافره
و إذا جاء الدجال بجبال من الطعام فإن محمد عليه الصلاة و السلام قد أطعم و سقى الآلاف من بضع لقيمات و كوز ماء كل هذا بإذن الله
إذاً فكما أجرى الله المعجزات الخارقة للقوانين البشرية على أيدي الرسل لهداية الناس
كذلك يمكن أن يجري الله مثل هذه المعجزات على أيدي الكفرة ليختبر الناس و يفتنهم و ذلك كي يميز الخبيث منهم من الطيب و ذلك في ظروف زمنية و بشرية أختارها الله و حذر منها على ألسنة الرسل
من زمن نوح عليه السلام إلى زمن محمد عليه الصلاة و السلام
مسألة أن تكون معجزات الدجال من قبيل الخوارق العلمية هي مسألة مرفوضة بتاتا و لأسباب
فلو فرضنا أن الدجال سيظهر قريبا على زعم بعض من خاض في مباحث الفتن
و كان جل ما يأتي به الدجال من قبيل المخترعات العلمية فصدقوني أنه لن تكون لدعوته الباطلة أي تأثير على عقول الناس خصوصا و نحن اليوم في أوج مرحلة علمية يتوقع فيها من المخترعات ما لا يخطر على قلب بشر
و لو تصورنا أن دولة من الدول ستخترع سفينة فضائية تسير بسرعة الضوء
كذلك تمكنهم من اختراع أجهزة يمكن لها أن تسوق الغيم و تنزل المطر في أماكن محددة لما كان لهذا الاختراع من أن يضل الناس فهذا الاختراع يبقى نتيجة تطور سلسلة من الاختراعات العلمية كاختراع الصاروخ و الطائرة و طبيعي أن يتوقع الناس العلمانيين و الذين سيكونون على رأس من يتبع الدجال
التقدم في زيادة المركبات حتى تصل أي سرعة موجودة
إذاً لا سبيل للدجال من أن يضل الناس بالعلم في عصر العلم
فمثله كمثل الذي يبيع الماء في حارة السقايين
إذاً هل يكون معجزات الدجال من قبيل الاختراع العلمي في زمن آخر تزول فيه الحضارة و تنسى فيه المخترعات العلمية ؟؟؟
أظن و الله أعلم أن هذا التوقع أيضا باطل ذلك أن يصعب على الناس نسيان أحداث تاريخية حتى لو مر عليها عقود من الزمن , كما أنه يبقى هناك أمر سيجري على يد الدجال لا يمكننا قبوله لا في عصرنا و لا في أي عصر آخر ,
إنها مسألة إحياء الموتى هذا الأمر الذي لا يمكن التسليم به فالدجال سيسلط على رجل واحد
واحد فقط يميته ثم يحييه بإذن الله و كونه شخص واحد كما جاء في الصحيح
فهذا يؤكد أن العملية ليست خدعة بل هي حقيقة أجراها الله على يديه ثم سلبها منه
ليعلم الناس بأنه ليس بالرب
نحن نعلم أن آخر ما جاءنا حول مكان الدجال و بيان حاله هو حديث تميم الداري رضي الله عنه
جزء من حديث في صحيح مسلم ج: 4 ص: 2262

لما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي الصلاة جامعة فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال ليلزم كل إنسان مصلاه ثم قال أتدرون لم جمعتكم قالوا الله ورسوله أعلم قال إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام فلعب بهم الموج شهرا في البحر ثم أرفؤا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس فجلسوا في فدخلوا الجزيرة فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقالوا ويلك ما أنت فقالت أنا الجساسة قالوا وما الجساسة قالت

يها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق قال لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة قال فانطلقنا سراعا حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا وأشده وثاقا مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا ويلك ما أنت قال قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم قالوا نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهرا ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا ويلك ما أنت فقالت أنا الجساسة قلنا وما الجساسة قالت اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعا وفزعنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة فقال أخبروني عن نخل بيسان قلنا عن أي شأنها تستخبر قال أسألكم عن نخلها هل يثمر قلنا له نعم قال أما إنه يوشك أن لا تثمر قال أخبروني عن بحيرة الطبرية قلنا عن أي شأنها تستخبر قال هل فيها ماء قالوا هي كثيرة الماء قال أما إن ماءها يوشك أن يذهب قال أخبروني عن عين زغر قالوا عن أي شأنها تستخبر قال هل في العين ماء وهل يزرع أهلها بماء العين قلنا له نعم هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها قال أخبروني عن نبي الأميين ما فعل قالوا قد خرج من مكة ونزل يثرب قال أقاتله العرب قلنا نعم قال كيف صنع بهم فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه قال لهم قد كان ذلك قلنا نعم قال أما إن ذاك خير لهم أن يطيعوه وإني مخبركم عنى إني أنا المسيح وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين مكة وطيبة فهما محرمتان على كلتاهما كلما أردت أن أدخل واحدة أو واحدا منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعن بمخصرته في المنبر هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة يعني المدينة ألا هل كنت حدثتكم ذلك فقال الناس نعم فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة ألا أنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو وأومأ بيده إلى المشرق قالت فحفظت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم
ــــــــــــــــــــــ

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 01-05-2005, 10:18 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

تميم الداري رضي الله عنه يصف لنا حالة الدجال مقيد في جزيرة من جزر البحر و رسول الله صلى الله عليه و سلم يوافق تميم رضي الله على ما جاء به بل يؤكد بأن ما قاله تميم يوافق ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد أخبره للناس عن الدجال و في هذا الأمر فائدتان

الأولى : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد تراجع عن شكوكه بابن صياد حيث أخبر الناس أن الدجال كائن في جزيرة من جزر البحر و هو لن يدخل المدينة و مكة لأنه محرم عليه دخولهما
بينما أبن صياد في تلك الأثناء كان حرا طليقا في المدينة و حتى في مكة أيضاً

الأمر الثاني : يعتبر إقرار الرسول عليه الصلاة و السلام لحديث تميم بأن الدجال مقيد في جزيرة من جزر البحر , كلاماً قطعي لا يقبل التأويل أو التبديل في كون الدجال موجود ذلك الزمان و مسجون في أحد جزر البحر حتى يأذن الله له بالخروج و كل من يأتي بكلام غير هذا فهو مطالب بحديث صحيح يثبت فيه إمكانية خروج الدجال قبل الزمن الذي قدره الله عزة و جل و هذا ينفي مزاولة الدجال للعلم أو المخترعات
طبعا نحن لا ننفي إمكانية اتصال الشياطين به و هو موثق في مكانه و ذلك لأن أبن صياد قد أقر بمعرفته لمكانه كما جاء الصحيح ,
لكننا نتوقف في هذا الأمر و لا نعطيه أي قيمة أو تأويل طالما أننا لا نمتلك أي دليل على إمكانية إتصال الناس به , كما أن كلام أبن صياد قد يكون كاذب فهو دجال من الدجاجلة
الأمر الأخر : المتابع لكلام الدجال في الحديث السابق يعلم آن هذا الرجل يدرك ما هو مقدم عليه

فهو يعلم علامات خروجه و يعلم أن الإسلام حق و إن إتباع الإسلام خير للناس و هو يعلم إذا خرج في الناس فلن يلبث فيهم سوى أربعين يوم و لن يستطيع دخول المدينة و مكة و حتى أنه يعلم من سيكون قاتله بدليل ذوبانه لدى رؤيته لعيسى عليه السلام

إذن سؤلنا من أين علم هذا الرجل كل هذه التفاصيل ؟و كأنه مهيأ لمهمة ما ينتظر الزمن الذي ينجزها فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فهل عُرضت عليه هذه المهمة فأختارها أو أنه ينفذها طاعة لله أو أنه مجبر على عملها ؟؟

طبعا أن يكون الأمر طاعة لله فهذا مرفوض مطلقاً , و يظهر ذلك في وصف الرسول عليه الصلاة و السلام له بالخبث و الدجل و خلال ما يقوم به في فترة خروجه

كذلك لو كان الأمر من الدجال طاعة لما كان الله ليحبسه في جزيرة لزمن لا يعلمه إلا الله يعاني خلالها من التعذيب و القيد الشيء الكثير

إذاً ظاهر الأمر أن الدجال رجل فاسد الطوية يعلم الحق و ينكره عرض عليه فوافق فمثله كمثل الشيطان باع الآخرة بالدنيا و دليل قولي هذا تمني أبن صياد أن يقوم مقام الدجال

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2242

2927 حدثنا يحيى بن حبيب ومحمد بن عبد الأعلى قالا حدثنا الفاء قال سمعت أبي يحدث عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال لي بن صائد ثم وأخذتني منه ذمامة هذا عذرت الناس مالي ولكم يا أصحاب محمد ألم يقل نبي الله صلى الله عليه وسلم إنه زفر وقد أسلمت قال ولا يولد له وقد ولد لي وقال إن الله قد حرم عليه مكة وقد حججت قال فما زال حتى كاد أن يأخذ في قوله قال فقال له أما والله إني لأعلم الآن حيث هو وأعرف أباه وأمه قال وقيل له أيسرك أنك ذاك الرجل قال فقال لو عرض علي ما كرهت

إذا لو عرض على أي دجال صغير ما عرض على المسيح الدجال لما كره هذه الأمر لأن هؤلاء غايتهم الدنيا و لا نصيب لهم بالآخرة

لعلك أخي قد رأيت أن الدجال ليس شخص كأي شخص يتمكن بالسحر و الشعوذة أو حتى بقدرته على تسخير العلم لخداع الناس و إضلالهم بل هو شخص قبل بالقيام بهذه المهمة بمحض إرادته بدليل معرفته لكل تفاصيلها
و هذا غيب لا يعلمه إلا الله و من كان هذا حاله و هذه المهمة مهمته فحريا به أن يمده الله بكل أسباب الفتنة
ليحق القول على أناس علم الله نفاقهم و أناس علم الله إيمانهم فجاءت هذه الفتنة لتكون الشهادة القطعية التي تزكيهم عند ربهم فيكون بحق الزمرة الطاهرة خاتمة أمة محمد صلى الله عليه و سلم

و الآن دعونا نثبت آن ما بيد الدجال من أسباب الفتنة هي آيات أعطاها الله له

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2250

35 حدثنا علي بن حجر السعدي وإسحاق بن إبراهيم واللفظ لابن حجر قال إسحاق أخبرنا وقال بن حجر حدثنا جرير عن المغيرة عن نعيم بن أبي هند عن ربعي بن حراش قال ثم اجتمع حذيفة وأبو مسعود فقال حذيفة لأنا بما مع الدجال أعلم منه إن معه نهرا من ماء ونهرا من نار فأما الذي ترون أنه نار ماء وأما الذي ترون أنه ماء نار فمن أدرك ذلك منكم فأراد الماء فليشرب من الذي يراه أنه نار فإنه سيجده ماء قال أبو مسعود هكذا سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول
ـــــــــــــــــ

حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يعلم عن الفتن التي بين يدي الدجال أكثر من الدجال نفسه

فهل يعقل أن يصنع الدجال و يخترع و لا يعلم ما كنه ما أخترع ؟؟؟
تصوروا رجل يصنع أتون من النار و يموهه ثم يزرع بستانا من الأشجار و يموهه أيضاً فهل يعقل أن يدخل هذا الرجل أصحابه و مريديه إلى الأتون و يدخل رافضيه و مبغضيه إلى البستان ؟
الأمر ليس معقول طبعا كما أنه يرد هنا سؤال مهم ؟؟
ما الذي ربط بستان هذا الرجل بجهنم ؟؟ و ما الذي ربط أتونه بجنة الخلد ؟؟
هل بلغ من العلم هذا المبلغ أفتونا يرحمكم الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذن الدجال آتاه الله آيات فأخذ بظاهر ما يرى فظن كما يظن الناس أن ما يره جنة هي الجنة حقيقة و إن ما يراه نار هو النار حقيقة

و كيف لا تكون كل هذه الآيات هي مما أعطاه الله للدجال لكي تكون فتنته عظيمة على النفس
و الله هو الذي أمر السماء قبل خروج الدجال بثلاث سنوات بأن لا تمطر و أمر الأرض بأن لا تنبت كل هذا لتكون فتنة الدجال قوية على أنفس الضعفاء و المنافقين و هو الذي جعل التسبيح و التهليل يجري من المؤمنين مجرى الطعام و الشراب تثبيتا لهم
و هل يستطيع الدجال بالعلم أن يميت إنسان و يحييه باطلا ما كانوا يفترون
و من هو الذي سمح للشياطين بأن يكونوا خير عون مادي للدجال يُلبّسون معه على الناس أمرهم فيتبعهم الذي في قلبه مرض و ينجوا المؤمنين و أنتم تعلمون أن الشياطين و منذ بداية الدعوة الإسلامية قد تحجم دورهم فلا هم يستطيعون الجلوس في مقاعد الاستماع لخبر السماء و لا هم قادرين على الظهور للناس بالصورة التي ستكون في زمن الدجال
إذاً المسألة ليست مسألة رجل يضل الناس بما لديه من علم
بل هو رجل آتاه الله من العجائب ما لا يثبت أمامها إلا المؤمنين

رد مع اقتباس
  #53  
قديم 01-05-2005, 10:19 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

شبهة خرجات الدجال

كثرت التفسيرات و التأويلات التي تتحدث عن خرجات الدجال و معانيها
حيث تعددت النصوص التي تبين أماكن خروجه فتارة من خرسان و أخرى من أصفهان و مرتا من العراق و أخرى خلة بين الشام و العراق
و الصحيح أن الأمر لا لبس فيه أن شاء الله
فكل هذه المسميات هي لمسمى واحد أو على أبعد تقدير هي لمناطق متجاورة جدا
فالعراق ثلاث مناطق , العراق الأول و الثاني و عراق العجم الذي يظم الأهواز و أصفهان و أجزاء من خرسان و الله أعلم و بجميع الأحول
و حتى لو كانت هذه المناطق مختلفة و غير متجاورة فالأمر بخصوص خروج الدجال منها أمر لا لبس فيه فهو يخرج من هذه الأماكن بحالات و فترات مختلف و دعونا نبين كيف يكون ذلك

أولا : الدجال يعيش مقيدا في جزيرة من جزائر البحر في الشرق من المدينة كما أشار لذلك رسولنا صلى الله عليه و سلم و هذا المقام دائم للدجال حتى يأذن الله بخروجه فيسيح في الأرض أربعين يوم ,,يوما كسنة و يوم كشهر و يوما كجمعة و بقية أيامه كاليوم الطبيعي

ماذا يفعل الدجال إذا خرج ؟؟؟
الدجال كشخص لا يساوي شيء بدون أنصاره فهو دجال من الدجاجلة الذين حذرنا منهم رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو بحاجة إلى أنصار و معاونين لتحقيق مأربه و لتتم سطوته ,, لذلك سيكون على الدجال في اليوم الأول من خروجه مهمة شاقة
آلا و هي تجميع الناس حوله من أجل قتل المؤمنين فهو كرجل لا يستطيع ذلك و لا حتى قتل البعض منهم لذلك فخروجه الأول سيكون في الأماكن القريبة من مكان أقامته في الجزيرة و سيتركز اهتمامه على شرار الخلق و كفارهم بعيدا عن مركز الدولة في الشام و الأماكن المحصنة منه كمكة و المدينة
لذلك تراه يسعى في الأرض فلا يترك منهل من مناهل الماء حيث يتجمع الناس حول الماء لقلته
يدعوا الناس لإتباعه

سلسة الأحاديث الصحيحة المجلد السادس 2 2934 الصحيح
( أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، فإنه لم يكن نبي إلا وقد أنذره أمته ، وإنه فيكم أيتها الأمة ، وإنه جعد آدم ، ممسوح العين اليسرى ، وإن معه جنة ونارا ، فناره جنة وجنته نار ، وإن معه نهر ماء ، وجبل خبز ، وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحييها ، لا يسلط على غيرها ، وإنه يمطر السماء ولا تنبت الأرض ، وإنه يلبث في الأرض أربعين صباحا حتى يبلغ منها كل منهل ، وإنه لا يقرب أربعة مساجد: مسجد الحرام ، ومسجد الرسول ، ومسجد المقدس والطور ، وما شبه عليكم من الأشياء ، فإن الله ليس بأعور ( مرتين ) .
فيجمع حوله شذاذ الأفاق و المنافقين و على رأسهم يهود أصفهان حيث هناك سيتجمع من بقي من اليهود بعد نجاتهم من المسلمين في فتح القدس

سلسة الأحاديث الصحيحة المجلد السابع 1 : ( 3080 ) ( الصحيحة )
يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفا ، عليهم الطيالسة
و السؤال هنا لماذا يتجمع اليهود في أصفهان؟؟ بعد طردهم و تقتيلهم في بيت المقدس
لهذه البقعة مكانة خاصة عند اليهود
قال أبو نعيم في تاريخ أصبهان
كانت اليهودية من جملة قرى أصبهان وانما سميت اليهودية لأنها كانت تختص بسكنى اليهود قال ولم تزل على ذلك الى ان مصرها أيوب بن زياد أمير مصر في زمن المهدي بن المنصور فسكنها المسلمون وبقيت لليهود منها قطعة منفردة
و قد أورد أبو نعيم قصة نذكرها للاستئناس و لعل لليهود علم بأن ملكهم الدجال سيخرج بهم من هذه المنطقة
مجمع الزوائد ج: 7 ص: 338

وعن عائشة قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي فقال ما يبكيك قلت يا رسول الله ذكرت الدجال فبكيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن يخرج كفيتموه وإن يخرج بعدي فإن ربكم عز وجل ليس بأعور إنه يخرج من يهودية أصبهان حتى يأتي المدينة فينزل ناحيتها ولها يومئذ سبعة أبواب على كل نقب منها ملكان فيخرج إليه شرار أهلها حتى يأتي الشام مدينة فلسطين بباب لد قال أبو داود مرة حتى يأتي مدينة فلسطين فينزل عيسى بن مريم عليه السلام فيقتله ويمكث عيسى في الأرض أربعين سنة إماما عدلا وحكما مقسطا رواه أحمد ورجاله رجال الحضرمي بن لاحق وهو ثقة وعن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج الدجال من زفر أصبهان رواه أحمد وأبو يعلى وزاد معه سبعون ألفا من اليهود عليهم السيجان من رواية محمد بن مصعب عن الأوزاعي وروايته عنه جيدة وقد وثقه أحمد وغيره وضعفه جماعة وبقية رجالهما رجال الصحيح ورواه الطبراني في الأوسط كذلك

أخرج أبو نعيم الأصبهاني في تاريخ أصبهان ما يؤيد كون بن صياد هو الدجال فساق من طريق شبيل بمعجمة وموحدة مصغرا آخره لام بن عرزة بمهملة ثم زاي بوزن حصول عن حسان بن عبد الرحمن عن أبيه قال لما افتتحنا أصبهان كان بين عسكرنا وبين اليهودية فرسخ فكنا نأتيها فنمتار منها فأتيتها يوما فإذا اليهود يزفنون ويضربون فسألت صديقا لي منهم فقال ملكنا الذي نستفتح به على العرب يدخل فبت عنده على سطح فصليت الغداة فلما طلعت الشمس إذا رهج من قبل العسكر فنظرت فإذا رجل عليه قبة من ريحان واليهود يزفنون ويضربون فنظرت فإذا هو بن صياد فدخل المدينة فلم يعد حتى الساعة

إذن فالدجال يبدأ بمن يظن نصرتهم له حتى إذا أجتمع له العدد المناسب خرج على الناس يبطش بهم
و قد وردة بعض الآثار التي تحكي أن الدجال أول خروجه يدعي النبوة ثم الألوهية و ذلك لحديث الرسول صلى الله عليه و سلم
سنن أبي داود أول كتاب الملاحم 4333 ( صحيح )
حدثنا عبد الله بن مسلمة ، ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "" لاتقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون دجالون كلهم يزعم أنه رسول الله و المسيح دجال من هؤلاء و هو أخرهم
ثم يلجأ الدجال لأسلوب أخر و هو أسلوب الترغيب فمن صدقه أطعمه و سقاه و من كذبه تركه و شأنه ممحلا لا طعام عنده
و قد ورد في كتاب السنن الواردة في الفتن ج: 6 ص: 1180
حدثنا ابن عفان قال حدثنا أحمد قال حدثنا سعيد قال حدثنا نصر قال حدثنا ابن معبد قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن وهب بن كيسان عن عبيد بن عمير الليثي قال يخرج الدجال فيتبعه قوم فيقولون نحن نشهد أنه كافر وإنما نتبعه لنأكل من طعامه ونرعى من شجره فإذا نزل غضب الله نزل عليهم جميعا

و يشهد لهذا النص

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2252
نه شاب قطط عينه طافئة كأني أشبهه بعبد العزي بن قطن فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف إنه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وعاث شمالا يا عباد الله فأثبتوا قلنا يا رسول الله وما لبثه في الأرض قال أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قلنا يا رسول الله فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم قال لا اقدروا له قدره قلنا يا رسول الله وما إسراعه في الأرض قال كالغيث استدبرته الريح فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرا وأسبغه ضروعا وأمده خواصر ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين

لاحظوا يدعوهم فإذا لم يستجيبوا له أنصرف عنهم دون أن يحاربهم أو يقتلهم

ثم يكثر أنصار الدجال فيحدث تغيرا في دعوته فقد أنتهى زمن الدعوة بالسلم و آن الأوان لتكون الدعوة بالسيف فيخرج و أنصاره اليهود فيحاصروا المدينة فيحاول الولوج إليها فلا يستطيع و ثم يخرج الله إليه المنافقين و المنافقات و تتخلص المدينة من رجسهم
ثم يحاصر المسلمين في الشام و تحدث أثناء الحصار القصة المشهورة و هي خروج الرجل الصالح للدجال و تكذيبه له
صحيح مسلم ج: 4 ص: 2256
حدثني عمرو الناقد والحسن الحلواني وعبد بن حميد وألفاظهم متقاربة والسياق لعبد قال حدثني وقال الآخران حدثنا يعقوب وهو بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد الخدري قال ثم حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما حدثنا قال يأتي وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر فيقولون لا قال فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني الآن قال فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه

و في عبارة فلا يسلط عليه دليل على أن ما قام به الدجال من إماتة الرجل و إحياءه بإذن الله لم تكن من قبيل الخدع بل كانت تمكين له بذلك من الله

2938 حدثني محمد بن عبد الله بن قهزاد من أهل مرو حدثنا عبد الله بن عثمان عن أبي حمزة عن قيس بن وهب عن أبي الوداك عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يخرج الدجال فيتوجه قبله رجل من المؤمنين فتلقاه المسالح مسالح الدجال فيقولون له أين تعمد فيقول أعمد إلى هذا الذي خرج قال فيقولون له أو ما تؤمن بربنا فيقول ما بربنا خفاء فيقولون اقتلوه فيقول بعضهم لبعض أليس قد نهاكم ربكم أن تقتلوا أحدا دونه قال فينطلقون به إلى الدجال فإذا رآه المؤمن قال يا أيها الناس هذا الدجال الذي ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيأمر الدجال به فيشبح فيقول خذوه وشجوه فيوسع ظهره وبطنه ضربا قال فيقول أو ما تؤمن بي قال فيقول أنت المسيح الكذاب قال فيؤمر به فيؤشر بالمئشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه قال ثم يمشي الدجال بين القطعتين ثم يقول له قم فيستوي قائما قال ثم يقول له أتؤمن بي فيقول ما ازددت فيك إلا بصيرة قال ثم يقول يا أيها الناس إنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس قال فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا فلا يستطيع إليه سبيلا قال فيأخذ بيديه ورجليه فيقذف به فيحسب الناس إنما قذفه إلى النار وإنما ألقى في الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا أعظم الناس شهادة ثم رب العالمين

لاحظوا أنه أصبح للدجال مسالح و معسكرات و لاحظوا حرص الدجال على إقناع أنصاره بألوهيته
ثم تأتي المرحلة الأخيرة و هي حصار المؤمنين و خليفتهم بالشام و التي يفسد فيها الدجال أيما إفساد و تنتهي بنزول عيسى عليه السلام و قتله للدجال ثم قتال المسلمين لأتباعه من اليهود و المنافقين
و هنا لا بد من الإشارة إلى أنه ستكون هناك مواجهات بين أنصار الدجال و المؤمنين حيث يكون لبني تميم اليد الطوله في ذلك حيث وصفهم رسول الله صلى الله عليه و سلم بأنهم

أشد الناس نكاية بالدجال و هذا لا يكون إلا بقتلهم لأصحابه و لايكون هذا بعد موته بل قبل موته لأنه لو كان بعد موته لما كان في ذلك نكاية به
و هؤلاء المؤمنين من بني تميم و من معهم من المؤمنين هم الطائفة المنصورة

صحيح ابن حبان ج: 15 ص: 231

9 أخبرنا محمد بن المنذر بن سعيد قال حدثنا يوسف بن سعيد بن مسلم حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثم لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء لتكرمة الله هذه الأم

( متفق عليه )

وعن أبي هريرة ، قال: "" ما زلت أحب بني تميم منذ ثلاث ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيهم ، سمعته يقول: "" هم أشد أمتي على الدجال "" قال: وجاءت صدقاتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "" هذه صدقات قومنا "" وكانت سبية منهم عند عائشة ، فقال: "" اعتقيها فإنها من ولد إسماعيل ""
ــــــــــــــ
يتبع إن شاء الله الجزء الأخير

رد مع اقتباس
  #54  
قديم 01-05-2005, 10:20 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء الأخير متفرقات
جهل مسلمي أخر الزمان بفقه الملاحم
كلما أقترب عمر هذه الأمة من النفاذ ازدادت النبوءات وضوحا و أصبحت معرفة الفتن المذكورة فيها سهلة المعرفة تقريبا و معرفة الفتن تعني معرفة الأشخاص و القادة المعينين بالفتن
لكن معرفة الأمة لشخوص أصحاب الفتن أو للقادة العظام كالمهدي سيخلق صراع نفسي و ربما سياسي في المجتمع و هذا لا يتوافق مع النواميس الربانية الناظمة لحياة البشر على الأرض
لكن هذا لا ينافي المقاربة غير الأكيدة للأحداث
و لكي لا يخلط الأمر على البعض سأبين مرادي مما سبق بمثال و حديث نبوي
سنن أبي داود ج: 4 ص: 95
4243 حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا بن أبي مريم أخبرنا بن فروخ أخبرني أسامة بن زيد أخبرني بن لقبيصة بن ذؤيب عن أبيه قال قال حذيفة بن اليمان ثم والله ما أدري أنسي أصحابي أم تناسوا والله ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم من قائد فتنة إلى أن تنقضي الدنيا يبلغ من معه ثلاثمائة فصاعدا إلا قد سماه لنا باسمه واسم أبيه واسم قبيلته
ـــــــــ
كما ترون إخوتي فجزء كبير من علوم الفتن قد ضاع و لو وصلتنا تلك الأحاديث النبوية لأثرت تأثيرا بالغا على الأحداث السياسية و الاجتماعية و لربما كانت سببا في صراعات و فتن لا يعلمها إلا الله
لذلك فضياعها كان لحكمة يعلمها الله وحده
و تصور أخي لو وصلتنا تلك النصوص تسطر لنا أسماء حكام و طغاة العرب و المسلمين
ليس أسمائهم و حسب بل و أسماء آبائهم و نسب قبائلهم
فكيف يقبل المجتمع المسلم برجل و صفته الأحاديث بالضلالة و الطغيان و هنا سيحدث صراع بين
قدر مقدر و رفض لهذا القدر بسبب معرفة هذا القدر بشكل مسبق
قد يصعب علي إيصال الفكرة لكم لكن دعونا نضع أنفسنا مكان رجل كالمهدي يعلم أنه إذا صالح الروم و أرسل معهم من يساعدهم من المسلمين فإن الروم سيغدرون بهم و يقتلوهم
فماذا يفعل المهدي وقتئذ و قس على هذا الشيء الكثير
هل سأل أحدكم نفسه كيف ستعيش أمة و أميرها و هم يعلمون ما سيصيرون إليه خطوة بخطوة ؟
هل سأل أحكم نفسه ,, لماذا يرسل المهدي عائذ الحرم تلك العصابة و التي هي أغلب العرب في ذلك الزمان

كيف يرسلهم لمساعدة الروم و هو يعلم أنهم سيقتلون غدرا ؟؟
و هل يحق له شرعا إرسالهم و هو يعلم مصيرهم الذي ينتظرهم ؟؟

أسئلة كثيرة يمكن أن تطرح , كيف و كيف
الحقيقة أن معرفة المهدي و من معه في تلك الحقبة للغيب الذي بينه الله على لسان رسوله سينغص عليهم حياتهم و سيجعلهم في حيرة من أمرهم لذلك كانت سنة الله أن تنسى هذه النبوءات و تختفي و يدرس علم الفتن و يزول أكثره إن لم نقل كله في ذلك الزمان
أي أن هذا العلم يزول بالتدريج بحيث لا يصل تفصيل العلم الخاص بفترة من الفترات لأصحاب تلك الفترة لكنه يصلهم علم ما سيكون في الأجيال التي بعدهم بزمن بعيد
لكننا اليوم نعيش طفرة علمية و وفرة بالكتب و المكاتب و سهولة في تداول العلم و كتبه
فهذا يقتضي زمن قد يطول أو أحداث لا شبيه لها لكي ينسى هذا العلم على الأقل في قرن أو اثنانإن لم يكن أكثر

و تكلمنا في فصل سابق و بالتفصيل عن ضياع العلم في الفترة الزمنية التي تسبق خلافة مهدي الحرم و بينا أن هناك أمراء سيقتلون العلم بقتلهم العلماء حتى يسير الراكب الزمن الطويل و لا يجد من يحدثه بحديث

كتاب الفتن
1164 قال الوليد وأخبرني جراح عن أرطاة فيطول عمره ويتجبر ويشتد حجابه في آخر زمانه وتكثر أمواله وأموال من عنده حتى يصير مهزولهم كسمين سائر المسلمين و يطفئ سننا قد كانت معروفة ويبتدع أشياء لم تكن ويظهر الزنى وتشرب الخمر علانية يخيف العلماء حتى إن الرجل ليركب راحلته ثم يشخص إلى مصر من الأمصار لا يجد فيها رجلا يحدثه بحديث علم ويكون الإسلام في زمانه غريبا كما بدأ غريبا فيومئذ المتمسك بدينه كالقابض على الجمرة

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2056

2671 حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا عبد الوارث حدثنا أبو التياح حدثني أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل ويشرب الخمر ويظهر الزنى

متفق عليه
صحيح البخاري ج: 5 ص: 200

حدثنا حفص بن عمر الحوضي حدثنا هشام عن قتادة عن أنس رضي الله عنه قال لأحدثنكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحدثكم به أحد غيري سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثم إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويكثر الجهل ويكثر الزنا ويكثر شرب الخمر ويقل الرجال ويكثر النساء حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد

سنن الدارمي ج: 1 ص: 90

43 أخبرنا محمد بن الصلت ثنا أبو كدينة عن قابوس عن أبيه عن بن عباس قال ثم هل تدرون ما ذهاب العلم قلنا لا قال ذهاب العلماء

لو عدنا للحديث الذي يتكلم عن فتح القسطنطينية و تمعنا فيه سنجد فيه أن القوم الذين يشهدون فتحها لا علم لهم بفقه الملاحم مطلقا

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2223 جزء من حديث طويل

فبينما هم كذلك إذ سمعوا ببأس هو أكبر من ذلك فجاءهم الصريخ إن الدجال قد خلفهم في ذراريهم فيرفضون ما في أيديهم ويقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأعرف أسماءهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ أو من خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ

رد مع اقتباس
  #55  
قديم 01-05-2005, 10:21 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

صحيح مسلم ج: 4 ص: 2221

ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء ثم الله ويفتتح الثلث لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينية فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان إن المسيح قد خلفكم في أهليكم فيخرجون وذلك باطل فإذا جاءوا الشام خرج

أيها الأخوة رأينا كيف تصرف المسلمين عندما سمعوا بخروج الدجال في ذراريهم ,
تركوا كل شيء و أقبلوا على ديارهم و أرسلوا فرقة استطلاع تعاين الأمر عن كثب

و في حديث لأبي هريرة يقول في نهايته و لو كنت فيهم لم تركت لان الصوت باطل

و الصحيح أنه لو كان فيهم رجل واحد لديه علم بأحاديث الملاحم لما فزعوا هذا الفزع و لما عادوا و الخوف يملأ قلوبهم على الذراري كيف و اقلنا علما اليوم يعلم هذا الحديث و سيدرك أن هذا الصوت هو صوت شيطان

مجمع الزوائد ج: 7 ص: 351

وقد روى الإمام أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الأئمة ذكره على المنابر

أخوتي في الله لو استعرضنا جميع النبوءات لوجدنا أن أصحابها يعيشون في جهل تام بحقيقة حدوثها و لو فصلنا في الحديث عنها لطال بنا المقال و لكن لا بأس من استعراض بعضها

هل كان الخليفة القرشي يدرك عاقبة إخراج أهل اليمن من بيت المقدس و هل كان يعلم أن النهاية ستكون فناء أهل بيته ( قريش ) و قتله و سلب الحكم منه بالطبع لا

هل كان السفياني أو الجبار الذي أرسل جيشا لقتل المهدي يدرك أن جيشه هذا سيخسف به الأرض
و هل كان عناصر هذا الجيش يدركون مصيرهم المحتوم
قد يقول قائل لربما لم يعلم السفياني بأنه هو السفياني المشار إليه بالأحاديث فأقول له
هل بعد أن يخسف الله بجيشه قرب المدينة شك في أنه المقصود بهذه النصوص فهل كان يدرك
أن المهدي سيقتله و أخواله قبيلة كلب كما في الحديث الذي أخرجه الحاكم و غيره

أحداث كثيرة تشير إلى أن علم الفتن قد سلبه الله من العباد و هذا لحكمة يعلمها الله و قد نكون الآن قد أدركنا بعض مغازيها , فكما قلنا يصعب على ابن آدم العمل في ظروف يحس بأنه مجبرا فيها أو أنه يعمل في أحداث معلومة النهاية , و بالتالي ستكون أعماله انعكاس لتلك النبوءات و ليس تعبر حقيقتا عن طبيعته الداخلية كطالب مدرسة تسربت له أسئلة الامتحان فأستعد لها
و خذ أخي هذا المثال
لو قدر لقائد ما أن يعلم بعض التفاصيل المستقبلية لحياته كمكان و سبب وفاته و الذي سيكون في قتال سيقع بين فئتين أحداهما ظالمة و الثانية على الهدى

هذا الرجل سيعمل جاهدا ليكون في الفئة التي على الهدى فهو يعلم أن أجله قد دنا و هو يعلم أي الفرق على الهدى ,, أي أن هذا الرجل قد زال من تفكيره غريزة التشبث بالدنيا و التي من خلالها يتلاعب بنا الشيطان بابن آدم
قد يقول قائل أن الله قادر على أن يبعثه بالفرقة التي يستحق أن يكون فيها رغم معرفته بكلاهما
نعم هذا حق و لكن ستختل النواميس و تضطرب

فالله في كتابه العزيز يقول:

بسم الله الرحمن الرحيم

)إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (لقمان:34)

إذن أن تعرف العصابة التي يرسلها المهدي لمساعدة الروم و التي تقتل في المكان الذي يتنازع فيه المسلمون و الروم على الصليب أمر لا يجوز و لا يجوز أن تعلم الشرط الأربع الذي يرسلها المهدي لملاقاة جيش الروم بأنها ستستشهد كلها ,, و هذا ينطبق على السفياني و غيره

و تلاحظون أن النصوص النبوية التي بين أيدينا لم تفصل الكثير من أعمال المهدي الأول و ربما لأن بعضنا قد يدرك زمانه و حتى تقدير وفاته جاءت بنصوص مختلفة فقد جاء في بعضها بأنه سيحكم سبعة ثم يموت و جاء في بعضها الأخر أنه سيحكم ثمانية ثم يموت و جاء في غيرها أنه سيحكم تسعة

بهذا القدر ينتهي كتاب البداية لزمن فتنة النهاية
فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان
اللهم أجعله أجرا لي و لا تجعله وزرا أحمله يوم ألقاك
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ,,,,,,,,,,,,,,, انتهــــى

رد مع اقتباس
  #56  
قديم 01-12-2005, 05:44 PM
أبو إحسان أبو إحسان غير متصل
نائب المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 4,423
معدل تقييم المستوى: 10
أبو إحسان تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اما بعد بارك الله فيك يااخ أبو سفيان بحثك قيم ولكن لي تعقيب
اذا ما استخدمت جميع الاسلحة النووية و البيولوجية المتاحة الا تعتقد ان
1- ادا كان بالامكان حقا قتل ملايير البشر
فكيف تعيش البقية الناجية في الغبار الننووي و اللبيئة الملوثة الى حد ما باكملها (أقصد ان الباقي على ما سيعيش و مادا سيأكل؟ كل نبتة و كل بيئر ملوثة بالاشعاعات و البكترية و الامراض ...ادا استعمل السلاح الجرثومي او الكيمياوي)
2- جميع الاسلحة الموجودة الان اهي كافية لقتل هدا العدد الكبير من البشر

هل السلاح النووي بامكانه تغير جغرافية الارض


اظن ان الطارق بامكانه فعل ذلك و أكثر و الله اعلم

الطارق هو الكوكب 12 الذي يقترب من الارض

مسند الشاشي ج: 2 ص: 262

837 حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال ثنا أحمد بن الحسن ثنا نعيم بن حماد ثنا أبو عمر عن ابن لهيعة حدثني عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن أبيه عن الحارث عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان صيحة في رمضان فإنها تكون معمعة في شوال وتميز القبائل في ذي القعدة وتسفك الدماء في ذى الحجة والمحرم وما المحرم يقولها ثلاثا هيهات هيهات يقتل الناس فيها هرجا هرجا قال قلنا وما الصيحة يا رسول الله قال هذه تكون في نصف من رمضان يوم جمعة ضحى وذلك ذا وافق شهر رمضان ليلة الجمعة تكون هدة توقظ النائم وتخرج العوائق من خدورهن في ليلة جمعة سنة كثيرة الزلازل والبرد فإذا وافق رمضان في تلك السنة ليلة جمعة فإذا صليتم الفجر يوم جمعة في النصف من رمضان فادخلوا بيوتكم وسددوا كواكم ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم فإذا أحسستم بالصيحة فخروا لله سجدا وقولوا سبحان القدوس سبحان القدوس ربنا القدوس فإنه من فعل ذلك نجا ومن ترك هلك

كأن الشيء(الصيحة) من أمر الله (و كلا من امره)

وكما نلاحظ ايضا تشابه في حالة الانفجارات النووية (وسددوا كواكم ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم ) الا انها شبيها ايضا في حالة اصطدام جسم كوني ما على سطح الارض كالكويكبات مثلا (لا ننسى انه مايقارب 65 مليون سنة ضرب الارض فكان سبب انقراض الدينصورات)

و الله أعلم
و شكراا على هدا التحليل الرائع في هذا الكتاب وجزاك الله كل خير و جعله في ميزان حسناتك


التعديل الأخير تم بواسطة أبو إحسان ; 01-12-2005 الساعة 06:06 PM
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 01-13-2005, 12:16 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الأخ الفاضل sagittaire
حياك الله و مرحبا و شكرا لمرورك و تعليقك
أخي ليس لدى أحد منا معرفة دقيقة بالآلية التي سيتم وفقها هلاك الناس
و ليس لدى أحد منا أيضا تقدير دقيق للملايين التي ستموت أو تبقى
و لكن و أنا كل ثقة مما أقول أقولها محذرا كل أخ في الله قد قرأ لي أو سيقرأ
إننا بحق سندخل في سنوات عجاف قاحلة من الرحمة أو الرأفة
ليس في بلدنا كمسلمين فحسب ( قد نكون البداية فقط )
لكن ما إن ندخل عمق هذه السنوات حتى يدب سعار بين الأمم
فتقوم أمة على أمة و قطر على قطر و أخ على أخ
قد يكون هذا الهوس و الجنون نتيجة لتغيرات مفاجأة سيحدثها الله على الأرض
براكين و زلازل و هزات و صواعق تقتل الملايين و تشرد الملايين و تأتي على اقتصاد دول
تعد نفسها في منأى عن ذلك
لهذا لا أستطيع أن أعطي و من خلال السنة النبوية أكثر مما أعطيت في البحث
من تفصيلات كي لا أحملها ما لا تحتمل
صحيح أن الأمر بحاجة لدراسة أعمق و أدق و قد يدركنا الوقت فالأمر صار بالنسبة لي
مجرد بضع سنوات و الله أعلم
جاء في أثر لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه سيموت ثلثي البشرية
في هذه الأحداث و هذا يقتضي زوال قرابة أربع مليارات بشري أو أكثر عن وجه الأرض
العدد ليس بالكبير نسبيا لما تحتويه مخازن و ترسانات دول القتل و الدمار
لكن أنا لا أرجح إلا موت الثلث بهذا السلاح و الله أعلم و لذات الأثر الذي ذكرته سابقا
كما لا يخفاك أخي أن طبيعة المدين الحديثة قد تفرض نوع جديد من الدمار
فقنبلة نووية صغيرة كالتي ضربت بها مدينة هوريشيما و التي حصدت أكثر من مئة ألف و نيف
قد تحصد أكثر من مليوني مواطن لو ضربت في مدينة كبكين أو نيويورك مثلا
و زلزال كالذي ضرب سواحل أسيا في الأمس
قد يحصد الملايين لو كان مركزه أحد المدن الكبرى
أما مسألة أصدام الطارق في الأرض
فالأمر قد يكون هو الحاسم و الله أعلم في مسألة زوال هذه الترسانة النووية عن وجه الأرض يرافقها عدد لا يحصى من البشر
قد لا يصطدم هذا الكوكب أو الكويكب بالأرض مباشرة لأنه و من المنظور البشري فقد يهلك كل شيء
على وجه الأرض
لكنه قد يمر على مقربة شديدة منها بحيث يحدث دمار شبه كلي و زلازل لا حصر له على الأرض
كل شيء بعلم الله و خير ما نسأل ربنا هو أن يحيينا على الإسلام و يمتنا عليه و أن يعذنا من الفتن
ما ظهر منها و ما بطن
و الله و لي الأمر

رد مع اقتباس
  #58  
قديم 01-15-2005, 05:54 PM
أبو إحسان أبو إحسان غير متصل
نائب المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 4,423
معدل تقييم المستوى: 10
أبو إحسان تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أشكرك على هذا الرد الوافي

رد مع اقتباس
  #59  
قديم 01-18-2005, 08:56 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

الأخ الفاضل sagittaire
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
لا شكر على واجب أخي الفاضل

رد مع اقتباس
  #60  
قديم 01-23-2005, 07:06 PM
أبو إحسان أبو إحسان غير متصل
نائب المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 4,423
معدل تقييم المستوى: 10
أبو إحسان تم تعطيل التقييم
Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اما بعد في هذه الرابطة http://www.morooj.com/index.html بحث علمي جديد حول تغيرالمناخ والتجمد المرتقب في الجانب الشمالي من الكرة الارضية والشيئ الذي اثار انتباه في التقرير "سيناريو تغير مفاجئ في المناخ وأثره على أمن الولايات المتحدة الامريكية"
- حروب المستقبل ستنشب بدوافع البقاء وليس بدوافع الدين أو المعتقدات أو كرامة الامم.

- بحلول عام 2007 ستتكون عواصف عنيفة مما ستؤدي إلى كسر حواجز الموج مما سيؤدي بأجزاء كبيرة من هولندا أن تكون غير صالحة للعيش وهجر مدن مثل "لاهيق" ، كما أن دخول مياه المحيط على دلتا نهر "ساكرامينتو" بولاية كاليفورنيا سيؤدي إلى تعطيل نقل المياه العذبة إلى جنوب الولاية

- بين عامي 2010 و 2020 ستتأثر أوروبا تأثرا شديدا بتغير المناخ حيث سيطرأ إنخفاض يصل إلى 6 درجات فهرنهايتية والطقس في بريطانيا سيصبح باردا وجافا أي أنه سيشبه طقس سيبيريا

- الموت بسبب الحروب والمجاعات سيصل إلى الملايين إلى أن يتناقص عدد سكان الكون بما يلائم قدرات الارض على العطاء

- الشغب والصراعات الداخلية تمزق الهند وجنوب أفريقيا وأندونيسيا.

- الوصول إلى الماء يصبح هو أسباب المعارك ، ويذكر التقرير أنهار النيل والدانوب والامازون من بين المناطق الخطرة.

- المناطق الغنية مثل أمريكا وأوروبا ستتحول إلى قلاع محصنة لمنع دخول الملايين من المهاجرين بعد أن تغمر أوطانهم مياه البحر أو لانهم لم يعودوا قادرين على الزراعة ، وأمواج من راكبي القوارب سيشكلون مشاكل كبيرة.

- لا مناص من إنتشار الاسلحة الذرية ،فاليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا ستطور أسلحتها الذرية،وكذلك الحال بالنسبة لايران ومصر وكوريا الشمالية. إسرائيل والصين والهند والباكستان متوقع لها أن تستخدم أسلحتها الذرية.

- مع حلول عام 2010 ستزداد بمقدار 30% عدد الايام التي ترتفع فيها الحرارة فوق 90 درجة فهرنهايتي في أوروبا وأمريكا ، وسيشكل المناخ إزعاجا إقتصاديا عندما تسبب العواصف والجفاف خرابا ودمارا للمزارعين.

- أكثر من 400 مليون من سكان المناطق شبه الاستوائية ستكون حياتهم في خطر فادح.

- أوروبا ستواجه صراعات داخلية كبيرة عندما تتصدى للاعداد الرهيبة من المهاجرين الذين يظهروا على شواطئها، فالمهاجرون من الدول الاسكندنافية سيتوجهون للمناطق الدافئة جنوبا في حين أن جنوب أوروبا ستواجه موجات من المهاجرين من دول أفريقيا الفقيرة.

- القحط الشديد سيؤثر على مناطق إنتاج الحبوب بما في ذلك وسط غرب أمريكا حيث ستبدد الرياح القوية التربة .

- العدد الهائل لسكان الصين وطلبهم الكبير للغذاء سيجعلها بالذات عرضة للخطر ،فيما ستكون بنجلادش تقريبا غير صالحة للسكنى بسبب إرتفاع مستوى مياه البحر ، والتي ستلوث مصادر تزودها بالمياه.

....
ياأخ ابو سفيان هذا التقرير يصب في اتجاه بحثك الذي قمت به
ولعل بل اكيد انحسار الفرات مثله مثل جميع الانهار في العالم يغير مصراه بفعل التغير المناخي الحاصل ...


فلربما قد تستعمل الاسلحة النووية في الامريكيتين او اسيا و لا أظن في منطقتنا اي العالم العربي لأنه بكل بساطة ...المكان الوحيد في العالم الذي ينبض بالحياة حينها...
عن أبي هريرة؛أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

"لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض. حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحدا يقبلها منه.
وحتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا".

و الله اعلم


التعديل الأخير تم بواسطة أبو إحسان ; 01-23-2005 الساعة 07:10 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.