منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 04-19-2019, 08:54 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,908
معدل تقييم المستوى: 20
أشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura about
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

40- لا توبة بعد طلوع الشمس من مغربها:

رَوَى الإمام البُخاري -رحمه الله- في صحيحه:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا، فَإِذَا طَلَعَتْ فَرَآهَا النَّاسُ آمَنُوا أَجْمَعُونَ، فَذَلِكَ حِينَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا، وَلَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وَقَدْ نَشَرَ الرَّجُلَانِ ثَوْبَهُمَا بَيْنَهُمَا فَلَا يَتَبَايَعَانِهِ وَلَا يَطْوِيَانِهِ، وَلَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وَقَدْ انْصَرَفَ الرَّجُلُ بِلَبَنِ لِقْحَتِهِ فَلَا يَطْعَمُهُ، وَلَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وَهُوَ يَلِيطُ حَوْضَهُ فَلَا يَسْقِي فِيهِ، وَلَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وَقَدْ رَفَعَ أَحَدُكُمْ أُكْلَتَهُ إِلَى فِيهِ فَلَا يَطْعَمُهَا».

ورَوَى الإمام مُسلم -رحمه الله- في صحيحه:
عَنْ أَبِي مُوسَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ، وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ، حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا».

وروى في صحيحه أيضًا:
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ تَابَ قَبْلَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ».

ورَوَى الإمام الترمذي -رحمه الله- في سُننه (بإسناد حسن):
عَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَسَّالٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى جَعَلَ بِالْمَغْرِبِ بَابًا عَرْضُهُ مَسِيرَةُ سَبْعِينَ عَامًا لِلتَّوْبَةِ، لَا يُغْلَقُ مَا لَمْ تَطْلُعِ الشَّمْسُ مِنْ قِبَلِهِ، وَذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ)».

وروى الإمام أحمد -رحمه الله- في مُسنده (بسند حسن):
عَنْ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ حَتَّى تَنْقَطِعَ التَّوْبَةُ، وَلَا تَنْقَطِعُ التَّوْبَةُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا».

وَعَنِ ابْنِ السَّعْدِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ مَا دَامَ الْعَدُوُّ يُقَاتَلُ».
فَقَالَ مُعَاوِيَةُ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ الْهِجْرَةَ خَصْلَتَانِ؛ إِحْدَاهُمَا أَنْ تَهْجُرَ السَّيِّئَاتِ، وَالْأُخْرَى أَنْ تُهَاجِرَ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَلَا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ مَا تُقُبِّلَتْ التَّوْبَةُ، وَلَا تَزَالُ التَّوْبَةُ مَقْبُولَةً حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ الْمَغْرِبِ، فَإِذَا طَلَعَتْ طُبِعَ عَلَى كُلِّ قَلْبٍ بِمَا فِيهِ وَكُفِيَ النَّاسُ الْعَمَلَ».


تمَّ بحمدِ اللهِ تعالى ربِّ العالمينَ.

رد مع اقتباس
  #47  
قديم 04-19-2019, 05:05 PM
سيما جود سيما جود غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 1,199
معدل تقييم المستوى: 8
سيما جود will become famous soon enoughسيما جود will become famous soon enough
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

جزاك الله خير
اخي اشراط الساعه ونفع الله بك

رد مع اقتباس
  #48  
قديم 04-19-2019, 11:20 PM
AboMohammed AboMohammed غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 4
AboMohammed will become famous soon enough
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
36- لا جزية بعد نزول عيسى عليه السلام:


وفي المُعجم الأوسط بلفظ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ فِي الْأَرْضِ حَكَمًا عَدْلًا، وَقَاضِيًا مُقْسِطًا، فَيُكْسَرَ الصَّلِيبَ، وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ ((( وَالْقِرْدَ )))، وَتُوضَعُ الْجِزْيَةُ، وَتَكُونُ السَّجْدَةُ كُلُّهَا وَاحِدَةً لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ».
[/U]».
السلام عليكم
بارك الله فيك .
هناك استفسار
المعروف ان الخنزير يحرم أكله وله عدة اضرار بالنسبة للناس ويسبب الكثير من الامراض ، اما بالنسبة للقرد ما الحكمة من قتل ( القردة ) هل ستتسبب في الاضرار بالناس في نهاية الزمان بنقل أمراض ويستفحل ضررها مما يؤدي لقتلها ، وهل ثبت صحة الحديث بهذا اللفظ .

رد مع اقتباس
  #49  
قديم 04-20-2019, 01:04 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,908
معدل تقييم المستوى: 20
أشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura about
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيما جود مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
اخي اشراط الساعه ونفع الله بك
وجزاك الله خيرًا وبارك فيك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AboMohammed مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
بارك الله فيك .
هناك استفسار
وهل ثبت صحة الحديث بهذا اللفظ .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيك بارك الله أخي .. بالفعل زيادة "القِرْد" أو "القِرَدة" في هذا الحديث هي زيادة شاذّة، والأرجح أنها من أوهام عاصم ابن أبي النّجود -رحمه الله تعالى-، أو من غرائب محمد بن عيسى بن سميع، فقد تفرَّد بهذا اللفظ ولم يُتابع عليه، وقد أشار الطبراني إلى تفرّده، فقال -بعد إيراده هذه الرواية في مُعجمه الأوسط-: "لَمْ يَرْوِهِ عَنْ رَوْحٍ -يَعْنِي عَنْ عَاصِمِ بْنِ بَهْدَلَةَ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَرْفُوعًا- إِلَّا مُحَمَّدُ بْنُ سُمَيْعٍ".

قلتُ: ولا يلزم أن تكون هذه الزيادة على ظاهرها أصلًا، بل لا يبعد أن يكون المقصود منها الإشارة إلى قتله اليهود عند نزوله عليه السلام، فقد وصفهم الله تعالى بذلك في القرآن: (وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)، بعكس كسره الصليب وقتله الخنزير بعد نزوله عليه السلام، فهو يحصل على حقيقته كما قاله أهل العلم، لثبوته من طرق صحيحة ابتداءًا، ومن أجل إبطال عقيدة النصارى في ذلك.

هذا، وقد ظلّلتُ محلّ الشاهد من هذا الحديث لدى إيراده على أيّ حال (وضع الجزية، وظهور الإسلام على الدين كلّه)، والله أعلم.

رد مع اقتباس
  #50  
قديم 04-20-2019, 03:32 AM
زكرياء زكرياء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
الدولة: عَيْنٍ حَمِئَةٍ
المشاركات: 70
معدل تقييم المستوى: 1
زكرياء is on a distinguished road
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا، في الدنيا والآخرة، أخي أشراط الساعة على هذا المجهود الطيّب، و نفعنا الله و إياك بما جاء فيه من علم.

في الحقيقة كنت كلما قرأت فقرة من الموضوع يتبادر إلى ذهني سؤال، إلا أنني نسيت معظمها الآن، فلعلي أعيد قراءة الموضوع مرة أخرى لأتذكر.
و سأبدأ بهذه الفقرة :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
39- يُكره التدافع للإمامة

قَالَ إِسْحَاقُ: أنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ عَنْ بَعْضِ الْعُلَمَاءِ قَالَ: أُقِيمَتِ الصَّلاةُ، فَتَدَافَعُ الْقَوْمُ الإِمَامَةَ، فَلَمْ يَزَلْ يَقُولُ هَذَا لِهَذَا تَقَدَّمْ، حَتَّى خُسِفَ بِهِمْ.
عند قراءتي للعنوان ظننت أن المقصود هو التسابق للإمامة، لكن بعد قراءة الأحاديث تبيّن لي أن المقصود هو التهرّب منها. وهو ما أدهشني، و ربما أخافني أيضا: قأنا حديث عهد ب "الإلتزام" و قد حدث لي هذا الأمر أكثر من مرة في مسجد صغير بجانب البيت، حيث في كثير من الأحيان لا يكون الإمام المعتاد موجودا فيطلب مني الناس أن أتقدم للإمامة فأحاول الإعتذار لكنهم يصرون فأرضخ لطلبهم. بسبب ذلك أصبحت أفضل الذهاب للمسجد البعيد لأنه فيه إمام راتب و حتى أتجنّب الإمامة في حال لم بأت للإمام الالمعتاد
المهم، أنا كنت أظن أن التهرّب من الإمامة أمر جيد لعدة أسباب:
- ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم {إنا لا نولّي هذا الأمر أحدا سأله أو حرص عليه} مع أنه في الإمارة إلا أنني اخذت به في هذا الباب أيضا (ربما أكون مخطأ)
-خوفا من الرياء و السمعة
- قرأت مرة أن الإمام إذا أخطأ في الصلاة فعليه "وزره و وِزر" المصلين، أما هم فصلاتهم صحيحة
-لا أريد أن أؤم رجالا أكبر مني سنا فقط لأني ملتحي

بارك فيك أخي

__________________
لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ
عَسَىٰ رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ
رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ، رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 04-20-2019, 04:56 PM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,908
معدل تقييم المستوى: 20
أشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura about
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا، في الدنيا والآخرة، أخي أشراط الساعة على هذا المجهود الطيّب، و نفعنا الله و إياك بما جاء فيه من علم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين، وإيّاك أخي.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
في الحقيقة كنت كلما قرأت فقرة من الموضوع يتبادر إلى ذهني سؤال، إلا أنني نسيت معظمها الآن، فلعلي أعيد قراءة الموضوع مرة أخرى لأتذكر.
نعم، لاحظت ذلك عندما سألتني منذ أسبوع متى سأنتهي، وودتُ أن أقترح عليك تسجيل ما لديك من استفسارات وملاحظات في ورقة كي لا تنسى، عمومًا قدَّر الله وما شاء فعل، خذ وقتك، وأشكر لك الصبر حتى نهاية الموضوع.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
عند قراءتي للعنوان ظننت أن المقصود هو التسابق للإمامة، لكن بعد قراءة الأحاديث تبيّن لي أن المقصود هو التهرّب منها.
بالنسبة للتدافع المقصود في النصّ -مع ضعفه- هو:

1- التدافع الذي يحصل لغير غرض شرعي (يعني كأن يتورّع أحدهم ويُقدّم من يراه أولى منه للإمامة، وإنما يتدافعونها بسبب عدم علم واحد منهم ما تصحّ به الإمامة).

2- التدافع الذي يطول ويسقط به هيبة الحضور للجماعة (كما ورد في الحديث: "يقومون ساعة لا يجدون إمامًا يُصلي لهم").

قلتُ: وهذا إنما يحصل بصورته هذه قُبيل قيام الساعة (ولذلك وضعت هذه الفقرة في آخر البحث)، عندما يجتمع القوم للصلاة وليس فيهم رجل مؤمن (كما صحّ في خبر عبدالله بن عمر رضي الله عنه)، فيكون تدافعهم للإمامة بسبب تقصيرهم في تعلّم ما تصحّ به الإمامة.

بالإضافة إلى أن تدافع الإمامة بعد إقامة الصلاة بحيث يُسقط ذلك التدافع هيبة الحضور للجماعة، هو أيضًا مكروه مُطلقًا، لما ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالسكينة عند حضور الجماعة.

وجاء في مرقاة المفاتيح:
"(أَنْ يَتَدَافَعَ أَهْلُ الْمَسْجِدِ)
أَيْ: يَدْرَأُ كُلٌّ مِنْ أَهْلِ الْمَسْجِدِ الْإِمَامَةَ عَنْ نَفْسِهِ، وَيَقُولُ: لَسْتُ أَهْلًا لَهَا لَمَّا تَرَكَ تَعَلُّمَ مَا تَصِحُّ بِهِ الْإِمَامَةُ، ذَكَرَهُ الطِّيبِيُّ. أَوْ يَدْفَعُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا إِلَى الْمَسْجِدِ، أَوِ الْمِحْرَابِ لِيَؤُمَّ الْجَمَاعَةَ، فَيَأْبَى عَنْهَا لِعَدَمِ صَلَاحِيَتِهِ لَهَا لِعَدَمِ عِلْمِهِ بِهَا قَالَهُ ابْنُ الْمَلَكِ.
(لَا يَجِدُونَ إِمَامًا)
أَيْ: قَابِلًا لِلْإِمَامَةِ".


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
المهم، أنا كنت أظن أن التهرّب من الإمامة أمر جيد لعدة أسباب:
- ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم {إنا لا نولّي هذا الأمر أحدا سأله أو حرص عليه} مع أنه في الإمارة إلا أنني اخذت به في هذا الباب أيضا (ربما أكون مخطأ)
نعم، التورّع في تولي الأمانات والمسئوليّات عمومًا (بما في ذلك إمامة الناس في الصلاة) هو أمر حسنٌ، بل مطلوب، وقد نصحتُ غير واحد من الإخوة ألا يتقدّموا للإمامة من تلقاء أنفسهم .. حتى قلتُ لأحدهم: "إذا تدافع الناس الإمامة فإياك أن تتقدّم أنت من تلقاء ذاتك، فمادام قد تقدّم أحدهم للإمامة -بنفسه أو بغيره- فيكفيك أنه ضامن لك، حتى إذا كنت تفضله .. وإمامة المفضول نافذة مع وجود الفاضل والأفضل .. وليكن لك هذا الأمر تدريبًا على التواضع".

لكن في مثل هذا الموقف الذي تحكيه إمامتك بالناس يا أخي هو أمر ضروريّ، طالما أنت أحفظهم لكتاب الله ومُتقنًا قراءته وعالمًا بالأحكام المتعلقة بالصلاة، وطالما أنت لم تطلب الإمامة بالناس وإنما هم من دفعوها لك، فالله سيُعينك عليها (كما صحّ في الحديث: "لَا تَسْأَلْ الْإِمَارَةَ فَإِنَّكَ إِنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ مَسْأَلَةٍ وُكِلْتَ إِلَيْهَا، وَإِنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ أُعِنْتَ عَلَيْهَا").

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
-خوفا من الرياء و السمعة
إذن ستترك صلاة الجماعة أيضًا!

بل صلِّ بالناس إمامًا عندما تستدعي الضرورة ذلك، طالما ليس في الناس من هو أهلًا للإمامة وأصلح لها (لعدم الحفظ أو عدم إتقان القراءة أو عدم العلم بأحكام صلاة الجماعة والإمامة) .. واترك الإمامة لغيرك عندما ترى من هو أولى منك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
- قرأت مرة أن الإمام إذا أخطأ في الصلاة فعليه "وزره و وِزر" المصلين، أما هم فصلاتهم صحيحة
لعلك تقصد حديث "الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن" .. فإنما معناه حفظ صلاة المأمومين من البطلان، فهو يضمن لهم القيام والقراءة وعدد الركعات إذا سهى أحدهم، ونحو ذلك .. واقرأ في شروح هذا الحديث إن شئت.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء مشاهدة المشاركة
-لا أريد أن أؤم رجالا أكبر مني سنا فقط لأني ملتحي
كما أخبرتك أخي .. إذا غاب الإمام الراتب من مسجدكم وكنت أحفظهم لكتاب الله عزَّ وجلَّ، ومُتقنًا لقراءته، وعالمًا بأحكام الصلاة؛ فإمامتك بالناس في هذه الحالة ضروريّ، بل هو عمل عظيم، احتسب الأجر فيه من الله عزَّ وجلَّ.

هذا، والله أعلم.

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 04-21-2019, 12:23 AM
زكرياء زكرياء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
الدولة: عَيْنٍ حَمِئَةٍ
المشاركات: 70
معدل تقييم المستوى: 1
زكرياء is on a distinguished road
افتراضي رد: حُسنُ البيَانْ: بذكرِ أحكَامِ آخِرِ الزَّمَانْ

شكرا جزيلا على التوضيح أخي. اتضحت لي المسألة إن شاء الله.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
نعم، التورّع في تولي الأمانات والمسئوليّات عمومًا (بما في ذلك إمامة الناس في الصلاة) هو أمر حسنٌ، بل مطلوب،
بارك الله فيك، طمأنتني بهذه الجملة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
فيكون تدافعهم للإمامة بسبب تقصيرهم في تعلّم ما تصحّ به الإمامة.
أظن أن هذه هي أكبر فائدة من هذه الفقرة من الموضوع ، في الحقيقة أنا لا أبذل جهدا كافيا في التفقّه في أمور الدين و كثيرا ما كنت أبدأ قراءة كتاب ما و لا أُكمل. أطلب منك، فضلا لا أمرا، أن ترشدني إلى كتاب أبدأ به : ما رأيك بكتاب فقه السنة لسيد سابق، مثلا، ؟ أو ربما الأفضل البحث في كل مسألة على حدة في الأنترنت؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشراط الساعة مشاهدة المشاركة
لعلك تقصد حديث "الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن" .. فإنما معناه حفظ صلاة المأمومين من البطلان، فهو يضمن لهم القيام والقراءة وعدد الركعات إذا سهى أحدهم، ونحو ذلك .. واقرأ في شروح هذا الحديث إن شئت.
أفعل إن شاء الله
مع أني قصدت حديث {يصلّون لكم فإن أصابوا فلكم و إن أخطئوا فلكم و عليهم} و لكن جيد أنك أشرت لهذا الحديث

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.