منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > سير أعلام النبلاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2014, 11:06 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي تعريف الصحابي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعريف الصحابي

إذا كان موضوع كتابنا هذا عرضا لأخبار بعض كبار الصحابة لأحبائنا وأحباء رسول الله .
فيا أيها الأب الكريم والأم العزيزة عليك بمعرفة من هم هؤلاء الصحابة حتى تعرف طفلك، وتعرفي ابنك بأسلوبك البسيط من هم هؤلاء الأصحاب أصحاب الأخلاق الرفيعة والصفات الحميدة, حتى يشب طفلكم على تلك الأخلاق الحب والوفاء والإخلاص، يكون أبا مخلصا لدينه ووطنه، وأما فاضلة لأبناء فضلاء.
فالصحابي هو من لقي النبي مؤمنا به ومات على الإسلام فكل من لقيه سواء طالت مجالسته له أو قصرت، وسواء من روى عنه الأحاديث أو لم يرو، ومن غزا معه أو لم يغز، ومن رآه رؤية ولم يجالسه ومن لم يره لعارض كالأعمى. أما من لقيه كافرَا وأسلم بعد موته فلا يعد صحابياَ.
وقولنا مؤمنا به يخرج من لقيه وهو مؤمن بغيره كمن لقيه من مؤمني أهل الكتاب قبل البعثة. وهل يدخل فيهم من آمن بأنه سيبعث بحيرا الراهب.
وقولنا (مات على الإسلام) يخرج من الصحابة من لقيه مؤمنا به ثم ارتد والعياذ بالله، كعبيد الله بن جحش الذى كان زوج ام حبيبة فإنه اسلم معها وهاجر للحبشة فتنصر هو ومات على نصرانيته. وكعبد الله بن خطل الذي قتل وهو متعلق بأستار الكعبة، وكان أسلم ثم ارتد وأمر رسول الله بقتله بعد فتح مكة.
أما من ارتد وكان قد رأى رسول الله ثم عاد للإسلام قبل إن يموت وهو صحابي سواء رأى رسول الله مرة أخرى أم لم يره، فإن كان رآه مرة أخرى فلا شك في صحبته.
واختلفوا في الثاني هل يعد من الصحابة؟
وهذا التعريف مبنى أرى الأصح المختار عند المحققين البخاري الإمام وشيخه الإمام أحمد بن جميل، ومن تبعهما. ووراء ذلك أقوال شاذة كقول من قال: لا يعد صحابياَ إلا من وصف بواحد من أوصاف أربعة:
1- من طالت مجالسته .
2- حفظت عنه رواية الحديث.
3-ظهر أنه غزا معه .
4- أو استشهد بين يديه .
وأطلق جماعة أن من رأى النبي فهو صحابي وهو محمول على من بلغ سن التمييز إذ من لم يميز لا تصح نسبة الرؤية إليه. نعم يصدق إن النبي رآه فيكون صحابياَ من هذه الحيثية ومن حيث الرواية يكون تابعين .
وهل يدخل من رآه ميتا قبل أن يدفن كما وقع ذلك لأبى ذويب الهـذلي الشاعر، والراجح عدم الدخول، والله أعلم.
هذا ملخص سريع لهذا الموضوع لتكن على بينة منه وعلم. والله يقول الحق وهو يهدى السبيل.

منقول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-10-2014, 01:52 AM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 18,570
معدل تقييم المستوى: 38
أبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to behold
افتراضي رد: تعريف الصحابي

رضي الله عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورزقنا مجالستهم في الجنة
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-11-2014, 08:23 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين آمين آمين
جزاك الله كل الخير أخي الفاضل أبو ذر الشمالي

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-12-2014, 04:07 AM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10,985
معدل تقييم المستوى: 21
أشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the roughأشراط الساعة is a jewel in the rough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم

http://alfetn.com/vb3/showpost.php?p...6&postcount=10

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-12-2014, 10:51 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

خليفة رسول الله أبو بكر الصديق
كان أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين وثاني اثنين إذ هما في الغار، وكان يسمى عبد الله بن أبى قحافة، ويسمى أيضاَ "عتيق"، لأن رسول الله بشره من العتق من النار. كما كان يسمى قبيل الإسلام "بعبد الكعبة"، وسمى بعبد الله بعد ظهور نور الله. أما اللقب الشهير"الصديق" فلأنه صدق وحى السماء إلى رسول لله في قصة الإسراء والمعراج. وأبو بكر يصغر رسول الله بسنتين وعدة أشهر وكان يعمل بالتجارة وكان غنيا يملك المال الكثير وهو صاحب مروءة وإحسان وتفضيل، وهو رجل من احد عشر رجالاَ من قريش كان لهم شرف وفضل وسيادة، واشتهر عنه التواضع والشجاعة.
إسلامه رضي الله عنه
وفي طفولته ذهب به والده في أحد الأيام لزيارة الأصنام التي كانوا يعبدونها، وتركه بعد أن أوصاه أن يقوم برعايتها والصلاة لها، فقال أبو بكر لواحد من الأصنام: إني جائع فأطعمني فاصنع فلم يجبه الصنم بالطلب، فقال ساخراَ: أريدك أن تكسوني ، ولم يجبه ، فأخذ صخرة وألقاها على الصنم فوقع على وجهه .
وأبو بكر أول من أسلم من الرجال، وأسلم على يديه عثمان بن عفان ، وعبد الرحمن بن عوف ، وسعد بن أبى وقاص ، وطلحة بن عبيد الله .
قريش تؤذى أبا بكر
وحين دخل رسول الله دار الأرقم بن أبي الأرقم يستخفي فيها من قريش ويؤدى بها شعائر دينه هو والمسلمون الأوائل, وقف أبو بكر يدعو لدين الله, فقام الكفار إلى أبى بكر يضربونه حتى سقط مغشياَ عليه, فداسوه بأقدامهم ولم يستطع أحد أن يستنقذه منهم إلا بنو تيم بن مرة عشيرة أبي بكر, وحملوه إلى الدار فلما أفاق رفض أن يتناول الطعام حتى يطمئن على رسول الله , وطلب من أمه أن تذهب إلى فاطمة بنت الخطاب (شقيقة عمر بن الخطاب ) لتسألها عن رسول الله , وكانت فاطمة قد أسلمت هي و زوجها سعيد بن زيد, فجاءته فاطمة وخرج معهما, ولما اطمأن على رسول الله , طلب منه أن يدعو لأمه أن تسلم, فدعا لها رسول الله , فأسلمت.
جوار ابن الدغنة
أذن رسول الله للمسلمين بالهجرة إلى الحبشة ودخل أبو بكر في جوار ابن الدغنة من أذى المشركين، ثم طلبت قريش من مجيره أن تكون عبادة أبى بكر داخل بيته، وعاد إلى بيته فبني بها مسجداَ، وراح يقرأ القرآن، فخشيت قريش أن يفتن الناس بالإسلام، فطلبوا من مجيره أن يأخذ منه الجوار أو أن يجعله يكف عن قراءة القرآن بصوت مسموع. فقال له أبو بكر: "إنني أرد عليك جوارك وأدخل في جوار الله.
إنفاق المال في عتق العبيد
يقول تعالى: (وسيجنبها الأتقى (17) الذي يؤتى ماله يتزكى) .
قبيل هجرت أبو بكر أعتق سبعة كانوا يعذبون لإسلامهم وكان يمتلك أربعين ألف درهم أنفقها، ولم يبق معه وقت هجرته إلا خمسة آلاف فقط.
هجرة الرسول
يقول تعالى: ( إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم ).
ها هو أبو بكر يخرج مع رسول الله مهاجراَ معه وسارا معاَ حتى وصلا إلى جبل ثور جنوب غرب مكة. وكانت أسماء بنت أبى بكر تأتيهما بالطعام في الغار، وظل رسول الله وأبو بكر في الغار لمدة ثلاثة أيام.
ولأبي بكر أثناء دخولهما الغار موقف جليل حيث إنه قال لرسول الله : انتظر حتى أدخل فأنظر, حتى لا يكون هناك شيء يؤذى النبي , بل وقام بسد الثغور بثوبه وبجسده. وقد أخد ما بقى معه من مال وهو خمسة آلاف درهم, وتقول أسماء بنت أبى بكر: إن والد أبيها - وكان كفيفا - قد استاء من هجرة ابنه مع رسول الله لأنه كان مشركاَ فقامت بوضع الحجارة في كيس النقود وقالت لجدها: ها هو المال قد تركه أبى لنا.
الغزوات
وفي المدينة كانت الغزوات وكان أبو بكر لا يترك رسول الله , وقاتل معه في غزوة بدر, وثبت معه يوم أحد ويوم حنين حين فر الناس.
روى أن علي بن أبي طالب قال حين سأله الناس: من أشجع الناس؟ فقال لهم: إنه أبو بكر, لقد كان يوم بدر حين صنعنا للرسول عريشاَ فوقف شاهراَ سيفه على رأس رسول الله يدافع عنه ولا يهوى أحد إليه إلا هوى إليه بسيفه وهو يقول: ويلكم أتقتلون رجلاَ أن يقول ربى الله. ومن الآيات البينات التي نزلت في أبى بكر(فأما من أعطى واتقى) حيث كان يعتق العجائز والنساء إذا أسلمن. ونزلت فيه أيضاَ (ولمن خاف مقام ربه جنتان).
وزوج أبو بكر ابنته السيدة عائشة للرسول ، وظل أبو بكر طيلة صحبته لرسول الله على نهجه القويم نبراساَ للحق، حتى مرض رسول الله واشتد عليه المرض فطلب إلى أبى بكر أن يخرج ليصلى بالناس، ولحق رسول الله بالرفيق الأعلى ولما علم أبى بكر بوفاة النبي دخل عليه وكشف وجهه وقبله وبكى، وخرج إلى المسجد فوجد عمر ينهر الناس الذين يقولون إن رسول الله قد مات، فقام أبو بكر إلى الناس وقال لهم: "أيها الناس إن من كان يعبد محمداَ إن محمدا َ قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت.
المبايعة لأبى بكر بالخلافة
ثم وقف وهو يغالب دمعه يقول للناس: "هذا عمر وهذا أبو عبيدة، فأيهما شاتم فبايعوه". فقال عمر وأبو عبيدة: "لا والله، لا يتولى هذا الأمر غيرك فأنت أفضل المهاجرين وثاني اثنين إذ هما في الغار ابسط يدك نبايعك.
حرب الردة
ومنع بعض الناس الزكاة وبدأ من كان إيمانه ضعيفا يرتد عن دينه، وقد ثبت على الإيمان أهل المدينة ومكة والطائف ومهاجرة العرب وبعض المسلمين في بعض الأطراف، فأرسل أبو بكر الجيش بقيادة أسامة بن زيد وخرج يودى الجيش، ومن تواضعه أنه كان يسير بأسامة بن زيد في سرية كان رسول الله أمره عليها قبل انتقاله إلى الرفيق الأعلى، وكان أسامة يركب على فرسه.
وقال أبو بكر مقولته الشهيرة التي هي دستور المسلمين في الحروب: " لا تخونوا ولا تغدروا ، ولا تمثلوا بالقتلى ، ولا تقتلوا طفلا، ولا شيخا كبيراَ ولا امرأة، لا تعقروا نخلة ولا تحرقوها، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا للأكل، وإذا مررتم بالذين يتعبدون في صوامعهم فاتركوهم لشانهم، وعلى هذا فسيروا على بركة الله".
الفتوح في عهد أبى بكر
فتح أبو بكر الصديق اليمامة وقتل مسيلمة الكذاب وأيضاَ الأسود العنسي الكذاب بصنعاء في اليمن, وبث الجيوش إلى الشام والعراق.
لقد كان مسيلمة الكذاب هو الذي ادعى النبوة و أيضاَ الأسود العنسي ادعى ذلك. وكان لأبى بكر فضل محاربة أهل الردة, وقال قولته المشهورة: والله لو منعوني عناقاَ (ولد العنز الصغير) كانوا يؤدونها إلى رسول الله لقاتلتهم على منعها.
ولأبي بكر الصديق مواقف عظيمة منها أنه كان يقوم برعاية امرأة كفيفة البصر.
الدروس المستفادة من قصة الصحابي الجليل أبو بكر الصديق
الصدق, سبيل الخير ودليل البر, وصيانة العهد, الوفاء, الإنفاق في سبيل الخير, خشية الله والعمل ليوم الحساب. التعاطف والتواد للإخوان, والتواضع, والشجاعة, والتأسي بالحلم والصبر والرحمة والرأفة...................
***رضي الله عن أبى بكر الصديق وعن صحابة رسول الله وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-13-2014, 08:46 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

جعفر بن أبي طالب
جعفر بن أبي طالب هو ابن عم رسول الله و أخو على بن أبي طالب . اسلم على يدي أبى بكر الصديق هو وزوجته أسماء بنت عميس ولقد لاقى من قريش هو و زوجته أذى كثيرا .
ولقد هاجر مع من هاجر إلى الحبشة في الهجرة الأولى, فلما استقروا هناك أرسلت قريش عمرو بن العاص وعبد الله بن أبي ربيعة ليعودوا بهم بعد ما حملوا للنجاشي الهدايا هو وبطارقته, وطلبوا إلى النجاشي أن يسلمهم هؤلاء المسلمين, غير أنه رفض بعد أن استمع إلى المسلمين , فقام جعفر فتحدث عن دين الإسلام العظيم, وكيف أنه يحث على مكارم الأخلاق , ويدعو إلى عبادة الله الواحد الأحد, وترك عبادة الأصنام التي لا تضر ولا تنفع, وكان النجاشي ينصت باهتمام لما يقول جعفر, ثم طلب من جعفر أن يقرأ عليه بعض ما أنزل على محمد .
فقرأ جعفر بعضا من سورة مريم ــ التي تقول قول الحق في عيسى و أمه عليهما السلام ــ فبكى النجاشي والأساقفة أيضا, ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة .
والتفت إلى عمرو بن العاص وصاحبه وقال لهما : انطلقا والله لا أسلمهم لكما أبدا, ولكن عمرو أراد أن يوقع بين النجاشي والمسلمـين, وفشلت أيضا خطة عمرو للإيقاع بالمسلمين .
وظل جعفر وأسماء زوجته في جوار النجاشي عشر سنوات, ثم عاد إلى المدينة بعد الهجرة الثانية إلى الحبشة, وكان النبي عائدا من فتح خيبر, فلما رآه قال : ((ما أدري بأيهما أسر وأفرح, بفتح خيبر أم بقدوم جعفر)) .
كان جعفر رحيما بالفقراء والمساكين .
بعثه رسول الله في سرية إلى مؤتة من أرض الروم, وقال لمن معه : يقود السرية زيد بن حارثة, فإن أصيب فجعفر بن أبى طالب, فإن أصيب جعفر فعبد الله بن رواحة .
وبدأت المعركة فقاتل زيد بن حارثة حتى اسـتشهد, وأخذ الراية جعفر, وتروي كتب السيرة أن جعفر لما أخذ اللواء بيمـينه فقطعت, فأخذه بشماله فقطعت, فاحتضنه بعضديه حتى قتل, وكان يبلغ من العمر ثلاثا وثلاثين سنة, فأثابه الله جناحين في الجنة يطير بهما حيث يشاء .
ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة وقاتل حتى استشهد فأخذها خالد بن الوليد وانحاز بالمسلمين إلى جبل في الصـحراء التي هي درع العرب, حتى نجا هو ومن معه من المسلمين .
***رضي الله عن جعفر بن أبي طالب وعن صحابة رسول الله وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-13-2014, 09:42 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,827
معدل تقييم المستوى: 25
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: تعريف الصحابي

رضي الله عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين .

بارك الله بك أخي الفاضل

__________________
💦 ربنا آتنا في الدنيا حسنة
وفي الآخرة حسنة
وقنا عذاب النار
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-17-2014, 12:45 AM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

وفيك يا أختي الفاضلة
وجزاك الله آلف خير على كل المجهود التي تبذليه لخدمة هذه الشبكة خاصة وللمسلمين عامة

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-17-2014, 12:48 AM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نكمل على بركة الله

الزبير بن العوام

هذا الصحابي الجليل ابن عمة النبي صفية بنت عبد المطلب .
هو أحد العشرة المبشرين بالجنة الذين ورد ذكرهم في حديث واحد وإلا فإن المبشرين بالجنة عددهم كثير , وهو أحد الستة أصحاب الشورى الذين أمرهم عمر باختيار خليفة بعده , وأول من سل سيفه في سبيل الله .
أسلم وهو في السادسة عشرة من عمره , وصحب رسول الله في كل الغزوات , فناله من الأذى والتعذيب والاضطهاد على يد عمه الكثير , فهاجر إلي الحبشة وكان يومها في الثامنة عشرة , وظل في جوار النجاشي حتى تعرض النجاشي لمؤامرة للإطاحة به , وخرج الزبير بن العوام وكان صغيرا فنفخوا له قربة ووضعوها غلى صده ثم سبح عليها حتى خرج إلى الناحية الأخرى من النهر التي فيها الواقعة بين النجاشي وعدوه , وكان المسلمون يدعون للنجاشي بالنصر على عدوه , وعاد إليهم الزبير ليبشرهم بهلاك عدو النجاشي وعودته إلي ملكه . وهاجر الهجرة الأخرى إلى المدينة , وفى غزوة بدر قتل عمه نوفل بن خويلد .
شجاعة الزبير
في غزوة أحد رأى النبي رجلا يقتل المسلمين قتلا عنيفا , فقال للزبير : ((عليك به)) فكان أن اشتبك معه حتى وقعا على الأرض فقتله الزبير . ولما انصرف المشركون يوم أحد رأى النبي أن يتبعهم ببعض المسلمين على آثارهم وحتى يظنوا أن المسلمين قوة كبيرة , فخرج الزبير وأبو بكر الصديق في سبعين نفرا في آثار المشركين , فانصرف المشركون وهم يظنون أن المسلمين يطاردونهم .
غزوة الخندق
ولما كانت غزوة الخندق , روى البخاري أن رسول الله قال : ((من يأتينا بخبر بني قريظة؟)) وكانوا حلفاء المشركين من أهل مكة , فقال الزبير : أنا يا رسول الله ولم يقم غيره , ثم دعا النبي المرة الثانية والثالثة فلم يستجب غيره وذلك من شدة الخوف الذي أصاب المسلمين , فذهب على فرس , فجاءهم بالخبر , فقال : ((لكل نبي حواري , وحواريي الزبير)) .
الحواري: هو الصاحب والناصر , والحواريون هم أنصار سيدنا عيسى عليه السلام .
موقعة يوم حنين
في يوم حنين طارد المشركين حتى أزالهم عن أماكنهم فسأل قائد المشركين عن الفارس الذي يطيح بهم؟ فقالوا له : إنه رجل عاصب رأسه بعصابة حمراء , فقال : إنه الزبير بن العوام , وإنه لن يرجع إلى قومه حتى يقضي علينا , فثبتوا واثبتوا , فكان أن أزاحهم عن أماكنهم .
الزبير وفتح مصر
حين توجه عمرو بن العاص لفتحها كان على رأس جيش به ثلاثة آلاف وخمـسمائة رجل فبعث إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يطلب إليه المدد , فأرسل عمر بن الخطاب الزبير بن العوام على رأس جيش يبلغ أربعة آلاف رجل . وكان على رأسهم من الصحابة المقداد بن الأسود , وعبادة بن الصامت , ومسلمة بن مخلد , وخارجة بن حذافـة , وقال لعمرو : إنني أمدك بأربعة آلاف على رأس كل ألف منهم رجل بألف رجل , وكان الزبير على رأسهم جميعا . فلما وصل الزبير وجد عمرو بن العاص محاصرا حصن بابليون , وطالت فترة الحصار لمدة سبعة أشهر , فركب الزبير حصانه , وطاف حول الحصن .
فقيل له : إن بها الطاعون . فقال : إنما جئنا للطعن والطاعون . وقال لعمرو بن العاص : إنني أهب نفسي لله . ثم وضع سلما وأسنده على الحصن من ناحية إحدى الأسواق ثم صعد وأمرهم إذا سمعوا تكبيره أن يجيبوه , وإن هي إلا دقائق حتى كبر , فأقبل المسلمون يريدون أن يصعدوا على السلم وخاف عمرو أن ينكسر من شدة اندفاعهم عليه ولكن الروم لما رأوا شجاعة العرب , انسحبوا .
زوجة الزبير "السيدة أسماء بنت أبي بكر"
تزوج الزبير بن العوام من السيدة أسماء بنت أبي بكر ((ذات النطاقين)) التي كانت تذهب بالطعام إلى رسول الله وأبيها في الغار . وهى أم عبد الله بن الزبير بن العوام .
مقتل الزبير بن العوام
ذكر النبي أن قاتل الزبير بن العوام في النار (من أهل النار) . فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة أن رسول الله كان على جبل حراء فتحرك الجبل , فقال ((اسكن حراء , فما عليك إلا نبي وصديق , وشهيد)) . فكان عليه النبي , وأبو بكر , وعمر , وعثمان , وعلي , وطلحة , والزبير , وسعد بن أبي وقاص .
وقد قتل في نهاية وقعة الجمل .
***رضي الله عن الزبير بن العوام وعن صحابة رسول الله وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-18-2014, 02:05 AM
محمد فاروق محمد فاروق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 149
معدل تقييم المستوى: 6
محمد فاروق is on a distinguished road
افتراضي رد: تعريف الصحابي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


رضي الله عنهم أجمعين


وبارك الله فيك أخي

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 06-18-2014, 11:11 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

وفيك يا اخي العزيز محمد
مع التحية

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-19-2014, 10:20 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه

لعمر بن الخطاب منزلة عظيمة ومكانة رفيعة أيضا في رفع صرح الإسلام . كان عمر الخليفة العادل رضي الله عنه يؤدي الحقوق إلى أصحابها , وكان زاهدا وعابدا ناسكا , قويا أمينا , هو بحق إمام المتقين .فعمر شخصية فريدة في نوعها فذة , عظمة في بساطة , يقين في قوة , قوة في عدل , ورحمة ورأفة بجميع المسلمين .

قوته وبطشه

كان عمر في الجاهلية تاجرا مشهورا من أشراف قريش , وكان سفيرا لقريش في الحرب والسلم , والغريب أنه كان من أشد الناس عداوة لرسول الله [صلى الله عليه وسلم] , لدرجة أنه كان يعذب جارية بني مؤمل حتى اشتراها أبو بكر وأعتقها .

إسلامه رضي الله عنه

خرج عمر يسعى إلى رسول الله [صلى الله عليه وسلم] يبغي قتله , بعدما هاجر المسلمون إلى الحبشة ، فقابل صديق له ، فلما علم عمر قال له : (( ألا تذهب لقتل أختك وزوجها سعيد بن زيد فقد أسلما)) فأسرع إليهما والغضب يكاد يذهب بعقله ، فلما دخل عليها وكان عندها قوم يقرأون القرآن فاختبئوا منه رعبا وخوفا ، فضرب شقيقته وزوجها فلما رأى الدم يسيل من وجه شقيقته أخذته الرأفة بها فقال لها ((أريني الصحيفة التي كانت معك)) فرفضت فاطمة بنت الخطاب أن تعطيها له حتى يتوضأ ويغتسل ، فجعل فأعطته الصحيفة فتغير حال عمر حين قرأ القرآن .

بسم الله الرحمن الرحيم

(طـه (1) ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى (2) إلا تذكرة لمن يخشى (3)) ( طــه : ا-3)

وأشرق نور الإيمان في قلب عمر حين قرأ القرآن ، فأسلم عمر وأعلن إسلامه ، وذهب إلى أبى جهل وأخبره أنه تبع دين محمد [صلى الله عليه وسلم] ، دين الحق ، وكان إسلام عمر بعد إسلام حمزة عم الرسول [صلى الله عليه وسلم] بثلاثة أيام . كان رسول الله [صلى الله عليه وسلم] يدعو الله أن يعز ويؤيده بإسلام عمر ، وبإسلام حمزة وعمر أصبح المسلمون يجهرون بإسلامهم وصلاتهم .

هجرة عمر رضي الله عنه إلى المدينة

حين هاجر رسول الله [صلى الله عليه وسلم] إلى المدينة ومعه أبو بكر ، أخذت قريش تؤذي وتمنع من يخرج للهجرة من المسلمين ، ولكن عمر رضي الله عنه هاجر وهو متقلد سيفه ، وقد حمل قوسه وأسهمه في يده وذهب إلي الكعبة وطاف سبعا ثم صلى ركعتين عند المقام ودار يحول أشراف مكة واحدا واحدا ، وهم يومئذ أهل شرك ، وقال لهم : ((من أراد أن تثكله أمه (أي تفقده) وييتم ولده ، وترمل زوجته ، فليحقني وراء هذا الوادى فما تبعه أحد فليحقني وراء هذا الوادي)) فما تبعه أحد.

شهد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه كل الغزوات مع رسول الله [صلى الله عليه وسلم] . وحين حضرت أبو بكر رضي الله عنه الوفاة ، أوصى بالخلافة من بعده لعمر بن الخطاب رضي الله عنه . وكان عمر قد وضع دستور للناس كله عدل وصدق وأمان ، فها هو يقول للناس ((إن الله قد ابتلاكم بي وابتلاني بكم ، وأبقاني فيكم)) . وأخبر الناس أن سوف يحسن إلي من أحسن ، ويعاقب من يسيء ، وطلب منهم إذا رأوا فيه اعوجاجا أن يقوموه . فقال له أحدهم: ((والله لو رأينا فيك إعوجاجا لقومناك بسيوفنا)) . فلم يغضب عمر قائلا ((الحمد لله الذي جعل الأمر شوري بينكم وبيني)) .

خلافة عمر العادل الزاهد

لعمر بن الخطاب موقف غاية في الإنصاف والعدل . جاء أحد المصريين إلى الخليفة العادل عمر رضي الله عنه يشكو عمرو بن العاص وابنه الذي كان بينهما سباق بالخيل , فسبق المصري ابن عمرو بن العاص. فلما غضب ابن عمرو بن العاص قام بضرب المصري بالسوط وهو يقول له (خذها وأنا ابن الأكرمين). فذهب المصري إلى الخليفة العادل عمر بن الخطاب رضي الله عنه لكي يشكو إليه ما فعله ابن عمرو بن العاص , فأرسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلي عمرو بن العاص وابنه ليحضرا إليه. . . فلما وصلا إليه وقدما عليه أعطى للمصري سوطا وطلب منه أن يضرب ابن عمرو بن العاص وهو يقول له (اضرب ابن الأكرمين, فأخذ المصري السوط وضرب ابن عمرو بن العاص). وقال عمر قولته الشهيرة (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً).

وجعل لكل فرد في الدولة راتباً يكفيه, كما كان يعفي من أهل الكتاب من لا يستطيع دفع الجزية, بينما كان يسير وهو في المدينة وثوبه به أكثر من عشرين رقعة.

لعمر قصة شهيرة مع أحد الرعية, وقف ذات يوم على المنبر ليخطب في الناس , فقال له أحدهم (والله لا نستمع إليك وقد ميزت نفسك علينا يا أمير المؤمنين, فأعطيت لكل واحد منا جلباباً واحداً وأخذت لنفسك جلبابين), فنادى عمر رضي الله عنه على ابنه عبد الله ليقول له ( يا عبد الله, من صاحب الجلباب الثاني؟) فيقول عبد الله (إنه لي يا أمير المؤمنين, ولكنى تركته لك) فأكمل عمر (وانتم كما تعلمون أنني رجل طوال"طويل القامة" وكان الجلباب الأول قصيراً ,فأعطاني ولدي جلبابه فأطلت به جلبابي) فيعتذر إليه الرجل وهو يقول له (الآن نسمع لك يا أمير المؤمنين ونطيع).

ا


صفاته رضي الله عنه

كان عمر قوياً في الحق, رحيماً بالفقراء والمساكين, وكان ذا شخصية مهيبة, ورغم ذلك كان سريع البكاء والخشوع بين يدي ربه , وصاحب فراسة نادرة وعجيبة, فذات مرة حدث أنه كان يخطب خطبة الجمعة والناس يستمعون إليه إذ به ينادي بأعلى صوته(يا سارية الجبل"أي الزم الجبل وأعط ظهرك إليه لكي تحذر عدوك من خلفك"ومن استرعى الذئب ظلم).وعاد يكمل خطبته وصلى بالناس. وبعد الصلاة سأله علي رضي الله عنه (سمعناك تنادي"يا سارية الجبل" ؟). فقال عمر((أو سمعتني يا علي؟), فقال علي بن أبي طالب ((وكل من في المسجد سمعك),فقال عمر رضي الله عنه ((لقد رأيت كأن المشركين التفوا حول المسلمين وكادوا يهزمونهم, وهم يمرون بجبل, فلو اتجهوا إليه انتصروا على المشركين, وإن تركوه هلكوا وانهزموا, فصحت بهم "الجبل الجبل"). وبعد مرور شهر على تلك الخطبة جاءه البشير فقال لهم ((إنهم سمعوا في ذلك اليوم صوتاً يشبه صوت عمر بن الخطاب وهو يقول "يا سارية الجبل الجبل" واتجهنا إليه, وفتح الله علينا بالنصر).

الزهد والتقشف والورع والنزاعة

في عام الرمادة, كان هذا العام هو عام المجاعة الشديدة, أمر عمر بذبح جزور وتوزيع لحمه على أهل المدينة, فأُبقيَ لأمير المؤمنين جزء طيب من لحمه وعند الغداء وضع أمامه, فقال(بئس الوالي إن أكلت أنا أطيب ما فيها وتركت للناس عظامها) وأمر فرفعت من أمامه وطلب الخبز والزيت.

في إحدى جولاته التفـتيشية التي كان يفاجئ بها الأسواق وجد أبلاً سمينة, فسأل لمن هذا؟ فقالوا(إنها إبل عبد الله بن عمر) فانتفض عمر بشدة وأرسل في طلب ابنه عبد الله .وسأله(من أين لك بثمنها؟) فقال عبد الله(اشتريتها بمالي لأتاجر فيها) فقال عمر(ارجعها إلى بيت مال المسلمين, وخذ ما دفعته فيها فقط) .

وعبد الله بن عمر )رضي الله عنهم( كان من الأتقياء الصالحين, وهو من رواة الأحاديث. وقد رفض عمر رضي الله عنه إلحاح أصحابه كي يوليه منصباً من مناصب الدولة, أو أن يرشحه للخلافة.

تواضعه رضي الله عنه

تذكرون حين وفد بعض التجار إلى المدينة ونصبوا خيامهم على مشارفها, فلما خرج عمر ومعه عبد الرحمن بن عوف ليتفقد أحوال القافلة وجلسا على مقربة من القافلة.وقال عمر لعبد الرحمن رضي الله عنه (سنمضي هنا بقية الليل نحرس ضيوفنا). ولكن سمع صوت بكاء طفل فقام ليتبع الصوت, وقال لأم الطفل(اتقي الله يا هذه, وأحسني إلى طفلك) فقالت له المرأة(إني أفطمه, ولهذا يبكي) فقال لها عمر(كيف تفطمينه وهو صغير هكذا؟) فقالت له المرأة(لأن أمير المؤمنين لا يعطي الراتب للطفل الرضيع ويعطيه للفطيم فقط) .

ويروى عن عبد الرحمن بن عوف أن أمير المؤمنين عمر في تلك الليلة حين صلى بالمسلمين الفجر لم يستطع الناس أن تتبين قراءته من شدة بكائه. . . وظل يردد(كم قتلت من أولاد المسلمين يا عمر). وأمر المنادي أن ينادي في الناس (لا تعجلوا بفطام أطفالكم) فقد أمر أمير المؤمنين لكل وليد براتب وكسوة وطعام .

عدله مع أهل الكتاب

ها هو عمر يسطر أكبر شهادة للإسلام أنه دين التسامح والإخاء والمودة والسلام والرحمة. حدث ذلك حين طلب أساقفة بيت المقدس تسليمها إلى أمير المؤمنين بنفسه, فحضر إليهم وكتب لهم أماناً على أنفسهم وأولادهم وأموالهم وجميع كنائسهم لا تهدم ولا تسكن. وحين أذن مؤذن للصلاة وكان عمر جالساً في كنيسة القيامة خرج مسرعاً ليصلي خارج الكنيسة في الأرض الفضاء أمامها, وقال للبطاركة(لو صليت داخل الكنيسة لأخذها المسلمون من بعدي وقالوا "هنا صلى عمر").

وكان العهد الذي سطره التاريخ لعمر منذ ألف وأربعمائة سنة ونيف يقول لأهل إيلياء(هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين, أعطاهم الأمان) .

عمر رضي الله عنه ونظام الحكم

كان عمر هو الذي أنشأ الحكومة وجعل لها الدواوين ونظم فيها الإدارة والقضاء وجعل فيها بيت المال, وهو الذي أشار بوضع علم النحو لحفظ اللغة العربية, كما أنه ألح على أبي بكر في جمع القرآن الكريم وبدأ أبو بكر بجمع القرآن الكريم, ولما توفى أكمل عمر حتى كان عهد عثمان رضي الله عنه , فكان المصحف الذي نعرفه الآن .

الخليفة العادل يعظ أحد الرعية

ولكن ما هي قصة الرجل الذي وعظه عمر بلطف وإنسانية ؟؟؟؟

كان هذا الرجل يشرب الخمر, ولما سأل عنه عمر فقيل له(إنه لا يكاد يتركها). فتألم عمر لذلك فكتب إلى الرجل يقول له((إني أحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو "غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير" [غافر: 3] ). فلما وصلت الرسالة إلى الرجل أخذ يردد هذه الآية حتى تاب الله عليه. فامتنع عن شرب الخمر, فلما بلغ خبره عمر قال للناس(هكذا فاصنعوا إذا رأيتم أخاً لكم زل, فسددوا وادعوا الله أن يتوب عليه ولا تعينوا الشيطان عليه) .

مصر وعروس النيل

ذهب أهل مصر إلى عمرو بن العاص بعدما فتح مصر في شهر بؤونة فأخبروه أن النيل لا يجري بالخير إلا إذا ألقوا فيه عروساً جميلة, إنسانة حية وتكون في أبهى زينة وأجمل ثياب وتتحلى بالحلي, وظلوا يلحون على عمرو بن العاص ثلاثة أشهر كاملة, فأرسل عمرو بن العاص إلى عمر بن الخطاب يسأله في أمرهم هذا؟ فأرسل عمر بن الخطاب رسالة قال فيها(من عبد الله عمر إلى نيل مصر, أما بعد فإن كنت تجري من قِبَلك فلا تجرِ, وإن كنت تجري من قِبَل الله تعالى, فنسأل الله العظيم أن يجريك) وبعدما ألقيت فيه ورقة عمر, أجرى الله النيل ستة عشر ذراعاً .

عدل عمر وحكمته

في أحد الأيام أحضروا لعمر غلماناً قد سرقوا ناقة رجل, ورآهم عمر وأجسامهم ضئيلة وهزيلة, والبؤس باد عليهم, ووجوههم صفراء, فأحضر سيدهم وقال له(لقد كدت أعاقبهم لولا علمي أنك تجيعهم, فلما جاعوا سرقوا, ولن أعاقبهم بل أعاقبك أنت, وعليك أن تقوم بدفع ثمنها إلى الرجل) وقال للغلمان(اذهبوا ولا تعودوا لمثل هذا مرة ثانية) .

وفاة عمر رضي الله عنه

وهكذا ظل عمر يحكم بالعدل والإنصاف ويعيش تقشفاً زاهداً حتى كان ذات يوم يصلي بالناس فاختبأ له غلام مـجوسي"من عبدة النار" يسمى أبا لؤلؤة وطعن عمر بخنجر, ولما قبض عليه انتحر .

***رضي الله عن عمر بن الخطاب وعن صحابة رسول الله [صلى الله عليه وسلم] وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-19-2014, 11:17 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمرو بن الجموح [رضي الله عنه]

كان عمر بن الجموح سيداً في قومه وكان له قصة غريبة إذ كان يعبد صنماً يسمى "مناف" وكان يحتفظ به في بيته ويوقره ويعظمه. فكان معاذ بن عمرو بن الجموح بعد إسلامه ومعاذ بن جبل يدخلان ليلاً إلى الدار فيأخذان هذا الصنم ويلقيانه في مكان مخلفاتهم منكساً على رأسه, فلما يصبح عمرو يذهب فيأتي به ويغسله ويعطره, وهو يتوعد من فعل به ذلك, وكل ليلة يحدث هذا المشهد. وذات يوم وضع عمرو سيفاً في رقبة صنمه الذي يعبده وقال له (لأني لا أعلم من يفعل بك هذا, فإن كنت تستطيع الدفاع عن نفسك فهذا السيف معك فافعل)). وبالليل جاء الفتيان فأخذا السيف من عنقه ثم أحضرا كلباً ميتاً فقرنوه به بحبل وألقوه في بئر من الآبار فيها يقضي الناس حاجتهم حيث لم يكونوا قد اتخذ الناس مكانا لقضاء الحاجة في بيوتهم. وفي الصباح قام عمرو يبحث عنه قلما وجده كذلك, علم أنه لا نفع فيه, فأسلم وحسن إسلامه. حين أسلم عمرو وقف يشكر الله على نعمة الإيمان, فأخذ ينظم الشعر فكتب قصائد جميلة في التوبة وطلب العفو والمغفرة من الله تعالى.

يقول عمرو بن الجموح [رضي الله عنه]

أتوب إلى الله مما مضى *** وأستنقذ الله من ناره

أثني عليـه بنعمائه *** إليه الحـرم وأستاره

فسبحانه عدد الخاطئين *** وقطر السماء ومدراره

هدانـي وقد كنت في ظلمة *** حليف مناة وأحجاره

جهاده رضي الله عنه

في غزوة بدر أراد عمرو أن يشارك فيها فمنعه أولاده لأنه كان شيخاً كبيراً فحزن لذلك حزناً شديداً. ولكن ابنه معاذ بن عمرو كان له موقف عظيم ونال شرفاً عظيماً في ذلك اليوم. هذا لما ضرب معاذ أبا جهل يوم بدر وقطع قدمه, قام ابنه عكرمة فضرب معاذ على يده فقطعها غير أنها ظلت معلقة بجلدها فظل يقاتل ثم وضعها تحت قدميه وطرحها. ولما علم عمرو بن الجموح ببطولة ابنه وشجاعته وبانتصار المؤمنين وقتلهم أبا جهل فرح فرحا عظيماً.

كرمه وجوده

روى البخاري أن رسول الله [صلى الله عليه وسلم] أشاد بكرم عمرو بن الجموح وسخائه وجوده .

يوم أحد

استشهد عمرو بن الجموح يوم أحد حين أصر على الخروج مع المسلمين في تلك الموقعة, وقد كان له من الأولاد أربعة أبناء يغزون مع رسول الله [صلى الله عليه وسلم] , وكان عمرو شديد العرج, وطلب إليه أبناؤه ألا يخرج معهم وهم يقولون له إن الله قد وضع عنك الجهاد, ونحن نكفيك فذهب إلى رسول الله يرجوه ويلح عليه أن يأذن له بالخروج معهم لعله يلقى الله شهيداً. وهكذا خرج عمرو للجهاد وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لأصحابه في ذلك اليوم (قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين) فقام عمرو, وكان يعرج, فقاتل حتى قتل شهيداً هو وابن أخيه ومولى له ومر رسول الله [صلى الله عليه وسلم] فلما رآه قال له (كأني أنظر إليك تمشي برجلك هذه صحيحة في الجنة) .

***رضي الله عن عمرو بن الجموح وعن صحابة رسول الله [صلى الله عليه وسلم] وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-24-2014, 12:18 AM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمير بن وهب
عمير بن وهب كان يلقب بــ""شيطان قريش"".
في غزوة بدر, أرسلته قريش يستطلع جيش المسلمين, وهُزم المشركين, ووقع ابنه أسيراً في يد المسلمين .
إسلامه رضي الله عنه
حين يريد الله سبحانه أن يهديَ إنساناً إلى طريق الحق يشرح صدره للإيمان وييسر له أموره. هكذا كان أمر عمير حين جلس مع صفوان بن أمية في الحِجْر فأخذا يتحسران على قتلى المشركين"أصحاب القليب" الذين قتلوا قي بئر قليب واتفقا هو وصفوان على قتل محمد, وعرض عليه صفوان أن يقوم عمير بقتل رسول الله ويتولى صفوان قضاء دين عمير ورعاية أولاده من بعده. وانطلق عمير متوشحاً سيفه إلى النبي بعد أن وضع فيه السم, ورآه عمر بن الخطاب , فدخل على رسول الله يخبره بمقدم عمير, وهو يقول لرسول الله (يا رسول الله, إن عدو الله عمير جاء متوشحاً سيفه) فقال رسول الله (أدخله يا عمر). فأدخله عمر, ولكن طلب النبي r من بعض أصحابه أن يكونوا على حذر من عمير. بعدما أمسكه عمر من حمالة سيفه, فقال رسول الله (أتركه يا عمر) وقال لعمير (اقترب ماذا جاء بك؟). فقال له عمير إنه جاء من أجل الأسير الذي في أيديكم. ولكن رسول الله أخبره بما دار بينه وبين صفوان من حديث. وقال له (لقد جئت لتقتلني يا عمير, وهذا كان اتفاقك مع صفوان على أن يرعى هو عيالك, ولكن يا عمير الله حائل بينك وبين ذلك). هنا صاح عمير (أشهد إنك لرسول الله, إن ما حدثتني به لم يعرفه إلا أنا وهو فقط, وهذا معناه أن من أخبرك هو الله سبحانه, الحمد لله الذي هداني للإسلام). أمر رسول الله بمن يعلمه أمور دينه, وإطلاق أسيره. وبعد ذلك حسن إسلام عمير فطلب من رسول الله أن يأذن له أن يدعو الناس في مكة إلى دين الله الحق. فأذن له وأسلم على يديه ناس كثيرون.
عمير وصفوان
الصداقة الحقيقية هي التي يحب فيها الصديق الخير لصديقه, ولذلك كان حال عمير لصفوان أراد له أن يسلم لله رب العالمين, فذهب إليه بعد فتح مكة, لكن صفوان خشي منه على نفسه ففر إلى البحر, فذهب عمير إلى رسول الله يطلب الأمان لصديقه صفوان. فقال له رسول الله (أدرك ابن عمك يا عمير, فإنه آمن). وأرسل رسول الله بردائه أماناً لصفوان, ودعاه إلى الإسلام, ولكن صفوان ظل على كفره, وشهد غزوة حنين, والطائف, وكانت زوجته مسلمة. وبعد ذلك أسم صفوان, واكتملت فرحة عمير بإسلام صفوان, وظل عمير يدعو الناس إلى دين الحق حتى وافاه أجله ولقي ربه عز وجل .
***رضي الله عن عمير بن وهب وعن صحابة رسول الله وعن التابعين***

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-09-2014, 04:30 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 994
معدل تقييم المستوى: 6
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: تعريف الصحابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمار بن ياسر [رضي الله عنه] وعن آله

سنتحدث عن عمار بن ياسر وعن آله. الذين قال لهم رسول الله [صلى الله عليه وسلم] : (صبراً آل ياسر, فإن موعدكم الجنة). وأمه هي أول شهيدة في الإسلام. آل ياسر يا أحبائي هم الذين عُذِّبوا في الله. تبدأ القصة حين قدم من اليمن إلى مكة المكرمة ياسر والد عمار وكان معه أخواه الحارث ومالك, وكانوا يبحثون عن أخ لهم, فلما لم يعثروا عليه عاد الحارث ومالك, وبقي ياسر. وفي هذه البقعة الطاهرة أحس بالسكينة والراحة, فقرر أن يكون مقامه بها, والتقى عمار برجل صالح طيب يسمى أبو حذيفة بن المغيرة, فكفله هذا الرجل الطيب وأحب ياسراً لكريم خصاله وزوجه من أمة"جارية" عنده طيبة المنبت تدعى "سمية" فولدت لياسر عماراً, وأعتقه أبو حذيفة, ثم مات أبو حذيفة .

وتمر الأيام ويكبر عمار. ويسمع عمار عن الدين العظيم دين الحق دين الإسلام, وعن الرسول الكريم الذي حمل الرسالة, فأسرع إلى دار ابن أبي الأرقم ليعلن إسلامه ويلقي بمحمد [صلى الله عليه وسلم] , وبعد أن شرح الله صدره بالإيمان والإسلام عاد يحث الخطى إلى والده ياسر, ووالدته سمية . . . ودعاها إلى دين الإسلام, فأسلما لله رب العالمين. ولما علمت بنو مخزوم بإسلامهم, وكان عمار مولى بني مخزوم وأمه سمية مولاة بني مخزوم أذاقوهم صنوف العذاب. كانوا يسحبونهم في الشمس المحرقة, ويلبسونهم درعا من حديد, ويمنعون عنهم الماء, ويعذبونهم عذاباً شديداً. وفي كل يوم تتجدد رحلتهم مع العذاب القاسي, وذات يوم مر عليهم رسول الله [صلى الله عليه وسلم] فقال لهم (أبشروا آل ياسر فأن موعدكم الجنة). هؤلاء هم المسلمون الأوائل الذين نكل بهم ورأوا صنوفاً من العذاب. قام أبا جهل بقتل سمية أم عمار بطريقة وحشية فكانت أول شهيدة في الإسلام, كذلك استشهد والد عمار "ياسر" من قسوة التعذيب. وظل الكفار يعذبون عماراً حتى اضطروه أن يذكر آلهتهم بخير ويذكر محمداً [صلى الله عليه وسلم] بسوء, وذهب عمار إلى رسول الله وهو حزين يشتكي إليه ما حدث وهو خائف أن يكون إسلامه قد مس بما قال, فقال له رسول الرحمة (أليس قلبك مطمئن بالإيمان؟). قال عمار (بلى, يا رسول الله) فقال [صلى الله عليه وسلم] (فإن عادوا فعد). قيل إن الآية الجليلة نزلت في عمار بن ياسر .

بسم الله الرحمن الرحيم

(إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان) [ النحل : 106]

وظل هذا العذاب بعمار حتى أذن الله لهم بالهجرة. هاجر عمار فاراً بدينه إلى المدينة المنورة, والتف الأنصار حول المهاجرين فأنسوهم ما لا قوه من العذاب في دين الله , ثم أذن الله لرسوله الكريم بالهجرة إلى المدينة,وأصبح عمار ملازما للرسول [صلى الله عليه وسلم] . قال رسول الله [صلى الله عليه وسلم] (إن الجنة لتشتاق إلى ثلاثة, علي وعمار وسليمان). سئل عمار يوماً عن الإيمان؟ فقال (مِن كمال إيمان المرء الإنفاق من الإقتار-من الفقر والحاجة والقلة- والإنصاف من نفسك, وبذل السلام للعالم). "رواه البخاري وأحمد" .

الاشتراك في الغزوات

اشترك عمار في غزوة بدر, وشارك في كل الغزوات حتى انتقل رسول الله [صلى الله عليه وسلم] إلى الرفيق الأعلى, وكانت حرب الردة. وفي يوم اليمامة كان يقول للمسلمين (أمن الجنة تفرون؟, أنا عمار بن ياسر هلموا إليَّ) وهو يقاتل.

عمر يولي عماراً الكوفة

وفي خلافة عمر [رضي الله عنه] , أرسل عمار بن ياسر أميراً إلى أهل الكوفة, وابن مسعود معلماً ووزيراً, وكتب لهم كتاباً قال فيه (إنهما من أصحاب رسول الله [صلى الله عليه وسلم] , من أهل بدر فاسمعوا لهما وأطيعوا واقتدوا بهما) .

وقتل عما بن ياسر يوم صفين- معركة كانت بين علي بن أبي طالب [رضي الله عنه] وبين معاوية [رضي الله عنه] - وحمله الإمام علي [رضي الله عنه] فوق صدره وصلى عليه والمسلمون معه, ثم دفنه في ثيابه. كان يقول يوم قتله (اليوم ألقى الأحبة محمداً وصحبه) .

***رضي الله عن عمار بن ياسر وعن آل ياسر وعن صحابة رسول الله [صلى الله عليه وسلم] وعن التابعين***

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.