منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-27-2005, 05:45 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow المارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام


عرض كتاب (المارد القادم) للأستاذ أمين الحوامدة

قبل كل شيىء أرجوا من السادة الأخوة والأخوات الكرام عدم الإعتراض بالأسئلة والمداخلات حتى إنتهاء عرض هذا الكتاب كاملاً لتتابع الفكرة وعدم قطع حبل الأفكار المتسلسل في سرد موضوع هذا الكتاب وبعد ذالك يفتح باب الحوار والأسئلة والمداخلات مع الإهتمام بعامل إحترام الآراء وعدم الإسفاف أو السخرية أو القذع وأن يكون هذا الموضوع وغيره هدفه الأسمى هو البحث عن الحقيقة لا غير وأن يوضع في عين الإعتبار عدة أمور أهمها "لا يغير الحوار من الود قضية " وأن ها الكتاب يعبر عن فكر كاتبه وشريحة كبيرة من الناس وليس من الضرر السماع لنظرتهم ورؤيتهم للأحداث القادمة فلا ندري يمكن أن تكون صحيحة ويكون آخرون على خطأ .
وفي الختام نسأل المولى عزوجل أن يرنا الحق حقاً ويرزقنا إتباعه ويرنا الباطل باطلاً ويرزقنا إجتنابه


بسم الله نبدأ
خاص شبكة البصرة
عرض د. عبد الله شمس الحق

( التقديم )

وأحسن الى الأحرار تملك رقابهم *** فخير تجارات الكرام إكتسابها
ولا تمشينّ في منكب الأرض فاخرا ً*** فعمّا قليل يحتويك ترابهـا
الأمام الشافعي

الى الدكتور عبد الخالق الختاتنة ...

كلماتي لاتسع معنىً واحدا ً من معاني عطاء هذا الأنسان .. عندما تقدم ليكشف كنزهذا الكتاب لشبكة البصرة .. الشبكة التي مَلكتْ الكرام في زمن ُبخل إعلام هذه الأمة على ذاتها ..!! فكانت آيتك ياأبن العرب- يا إبن الختاتنة - أن تملك البصرة وماملكتها من الكرام معها..! فطوبى لك ما أجملها من آية .! وآية الأنسان لتكون آية.. يتقدم بالخير والفضيلة للناس أجمع .. ويكتسبهم .. ولا يجعل الخير والفضيلة لذاته غاية.. سوف لا أتعجل أيها الخير بحق وصفكم لما تقدمت به الينا من خير وفضيلة .. لكني سأدع القارئ أن يزيد الحق في وصفكم .. في متابعة الكشف في هذا المقصود المعروض أمامه بنورعلم العليم والأيمان بدين محمد - ص - حتى النهاية ...! قد يضاعف الله مع هذا الكشف من يلتحقوا ليعتصموا بحبله .. ويتضاعف عندها عند الله أجركم .. وهذه للمؤمنين أسمى غاية ..!!!

أسألك أيها القارئ .. أن أتقدم عرض هذا الكتاب النفيس جملة ً وتفصيلا ً .. بما أدركته بشئ من التقديم الذي تطمح اليه نفسي بعد أيام طويلة من الغوص في يمّهِ المتموج العميق المتلألأ باللآلئ .. لعلك تظفر بشئ مفيد من عندنا يكون لك مفتاح بلوغ الأيمان .. والأيمان لا تعادله مافي الدنيا من جواهر ..!! والجواهر قد تكون بعد حين بإرادة خير الماكرين ( علا وجلا) صيدا ً لمحق أعتى الكوافر ..! كما ورد في الحديث ( عن إنحسار الفرات) ليكشف الله للكافرين وأصحاب القلوب الضعيفة عن ( جبل ذهب ) ليكون ُطعما ً للموت يثلج به قلوب المؤمنين !!



(( تقديم ))

أيام طويلة هزت كياني .. وأنا أتفكر( بثورة الرب) الوشيكة

نبراسها ( المارد القادم )

وجدت في منهج كتاب ( المارد القادم ) للأستاذ ( أمين بركات الحوامدة ) ما ينسجم مع القرآن وسنة النبي المصطفى (ص) فأطمأن قلبنا .. وركنا الى الوثوق الى أنه ليس تنظيما ً كلماتيا ً ولايضمرأي إلتواء أو إعوجاج .. لمن أراد أن يكون قلبه خاليا ً من كل إلتواء وإعوجاج ..! وآمن كما أ ُمرنا كمسلمين .. ليس كما كان شأن الأقوام والأمم التي خلت من قبلنا ..! كلما إستحضر الخالق الجبار (رُسلهِ) الشواهد والدلائل البينة لتجنح تلك الأقوام والأمم الى الأيمان ... تعذرت بغيرها من الحجج ليثبتوا إنهم (رُسل) الله على الأرض .. فكان الله يصيب تلك المعاندة المصرّة منها بمصيبة أو سوء لايتجاوزالحدود الجغرافية والأجتماعية لتلك التي أصرت أن تشذ عن أمر الله ).! ويذوقها العذاب الذي لامفر منه رغم ( صبر الله الصابر) وتلك الرحمة التي ألزم ( جلّ جلاله ) ذاته بها .. أي أن الله ( سبحانه وتعالى ) منذ أن كتب على ( آدم ) في أن يهبط الأرض .. لم يفني الحياة عليها..!! إنما كان يسوق للبشر ( دروسا ً ) كي يعقلوا - وأنا أستسمح الله في ذكر عبارة - كي يعقلوا ( إنتفاضته ) فيما لو ( غضب الغاضب ) .. أما بعد ( محمد ) - ص - خاتم النبيين وما حلت له من كرم الله في الشفاعة لأمته.. ووفق ما بلغنا به في الكتاب العزيز .. لم يخفِ الرب الرحيم .. ليبلغنا أنها الرسالة- المحمدية - التي مابعدها رسالة.. في كتاب ( محفوظ ) لا يستطيع أي من الأنس والجن أن يؤتوا بآيةٍ من آياته..! ولا يمكن العبث بأحكامه والقواعد التي ألزمنا بها ..! بل توعدنا (بثورة شاملة) لا بأنتفاضة كما في العهود السابقة.. ( ثورة ) لاتذر ولا تبقي من الحياة والكون شيئا فيما لو أخلفنا الألتزام .. إلا هو الباقي .. الواحد .. الأحد .. الفرد .. الجبار .. القهار .. لكن لطفه اللطيف .. ألزمه كذلك في أن يسبق ( ثورته الشاملة) بعلامات .. إشارات .. دلائل تشير الى أن ( ثورته ) باتت وشيكة..!! وهاهي على الأبواب في علاماتها الكبرى !! من أجل أن يرينا أنه عطوف رحيم بنا ..!! ليسمح لمن يود التوبة والعدول عن إعوجاجه .. في أن يغرف من شاطئ رحمته ومغفرته وتوبته ..! ويلتحق بركاب الأمة التي لاشفيع لها سوى ذاك الحبيب .. لاهوت الوصال وعين الكمال وسر أسرار الملكوت..! ميم .. حاء .. ميم .. دال .. محمد النبي المختار ..!

إذن نحن أمام كتاب من هذا النوع .. كتاب يريد لنا أن نصحو في الإنتباه الى تلك العلامات البينات.. والإشارات التي تسعف تصحيح الإتجاهات الخاطئة في النفوس والسلوكيات ..! دلائل تبرهن على أننا نقف على حافات الزمن في عجل متسارع ...! إذ يقول ( أبي هريرة ) - رض - ( رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني) : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمن فتكون السنة كالشهر ويكون الشهر كالجمعة وتكون الجمعة كاليوم ، ويكون اليوم كالساعة، وتكون الساعة كأحتراق السعفة ) - صدق رسول الله - ، بل مضى الكاتب فينا ليكشف لنا عن مسيرة لاتنتهي من النبؤات ( التوراتية / اليهودية والإنجيلية / المسيحية ) التي تتحدث عن دلائل الساعة ..! وبين لنا برؤية مؤمنة توافقها مع القرآن والسنة ..! في ما إحتوتها ( سورة الأسراء ) من نبؤات ..!! وعللّ لنا أسباباً ( نبوءاتية ) في تسميتها ( بسورة بني إسرائيل ) .. وكيف تحمل البشرى في النصر المحتوم للمسلمين..! لكن ( الأستاذ المؤلف - الحوامدة ) أبى أن يترك قارئه المؤمن في ضيعة لاترحم وهي ( علم الغيب ) وهي من خصائص الخالق ( عالم الغيب والشهادة ) .. فأنصرف بجهد مسلم أنيق ..! ليبين ( الجوازات ) منها .. مستشهدا ًبالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.. فأنتقل بمداركنا بين الكثيرالواضح لإزالة الغموض الذي قد يعتري فهم القارئ المؤمن والبسيط ..! كذلك إنتقل الى سواهما.. ماتوافر عند العرب والمسلمين من تحف تتوافق مع تلك النبؤات عند أهل الكتاب من جهة ، ومن جهة أخرى مستمدة من روح الأسلام في القرآن والسنة.. ليبرهن عنها بجسد الأسلام في ما تصاب بها الأمة ..! ومن هذه التحف ( الجفر الجامع ) للأمام ( علي بن أبي طالب) - كرم الله وجهه - وكذلك التنظيم الشعري المحتوي لنبؤات عند ( الإمام يحيى بن عقب) - رض - (معلم السبطين الحسن والحسين ) - رضي الله عنهما- المذكور في ( الجفر الجامع ) .. ولماذا صار لهذا الإمام الجليل شأنا ً في كشف أسرار الربوبية ..؟! والغريب ما جاء في تنظيمه الشعري التنبوءي .. إذ وردت كلمة (العلوج) فيه .. وهي الكلمة التي لم يتعارف عليها العرب إلا بعد أن إستخدمها (محمد سعيد الصحاف ) عند أيام الحرب ضد العراق .! وإن كان القارئ سيجد كلمة ( العلوج) قد وردت في ( نبوءات ) أخرى وردت في الكتاب الذي سيكون أمامه.!!! ثمّ إنتقل (المؤلف) الى تلك النبؤات الواردة عند أقوال شيخ الشيوخ ( محي الدين العربي ) - رض الله عنه - 683 هجرية .. ذلك الشيخ القدير الذي قيل عنه - لو جاءه أحدهم بخبر ( موت أحدهم ) !! كان يستوثق بفتح كتاب الله -القرآن- ليصدق الخبر أو يكذبه ..! وعندما سألوه - كيف له أن يعرف هذا ؟! أجابهم - ألم يخبرنا الله أنه لم يفرط بشئ في كتابه العزيز ..! ثمّ نورنا المؤلف بتلك المخطوطة التي أوصى بكتابتها الأمير المؤمن والمحارب في سبيل الله ( نورالدين زنكي ) 551 هجرية ..! ليقرأها كل مسلم غيور على دينه .. وهي تتضمن نبؤة ذلك (الكاهن اليهودي) - المعمّر- الذي إلتقاه في حروبه ضد الكفر في ( إنطاكيا - حصن حارم - تركيا اليوم ) وهي موجودة حتى اليوم في ( المتحف الأسلامي ) في (إسطنبول ) ..!! وتلك الأخرى من ( مخطوطات الكتابخانة ) في تركيا ..!! للعالم الجليل ( كلدة بن زيد بن بركة ) / القرن الثالث الهجري .. تحت عنوان ( أسمى المسالك لأيام المهدي الملك لكل الدنيا بأمر الله المالك ) !! ثمّ قدم لنا ( المؤلف ) دليل نبؤةٍ أخرى في ( ملحمة التبع اليماني ) !! في ذلك التنظيم الشعري البليغ .. الذي ألقاه قبل أن يقتله ( كليب بن ربيعة ) 2350 ق.م !!

هنا ، أود الأشارة الى أن الكاتب لم يكن الوحيد فيما تطرق اليه من النبؤات ( علامات الساعة الموعودة وظهور المهدي ) !! لقد سبقه آخرون وهذا ما يشير( المؤلف) إليه أيضا ً في كتابه ( المارد القادم ) والى البعض من أهم تلك الكتب التي سبقت كتابه ..! مثل كتاب ( يوم الغضب ) للأستاذ (سفر الحوالي) ، وكتاب ( نهاية إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية ) للشيخ الجليل ( خالد عبد الواحد ) ..! وعند بحثنا عما يسند طموحنا من أجل عرض الكتاب بقلب مطمئن .. وجدنا الكثير ممن كتبوا عن الموضوع ذاته.!! بل عشرات ( المواقع الألكترونية ) بذلت ما في وسعها في هذا الزخم ( النبوءاتي) في الفكر الأسلامي وعند المسلمين .. عرضت العديد العديد من الكتابات التي تتناول ( علامات الساعة) التي تعجلت لتتشخص بشكل ( مرعب ورهيب ) !! بعد ( غزو العراق ) !! وهنا يأتي إبداع

( الأستاذ أمين الحوامدة ) إذ كان السباق المنفرد في أن يستجمع ( لبنة الحق) من بين العديد من تلك المصادر التي منعت دور النشر من نشرها.. مضيفا ً على تلك (لبنة الحق) بما منّ الله عليه من عقل مدرك وقلب مؤمن جرئ ..!! شخصنة (ممهد المهدي ) ومنْ يكون؟!! وبكل الصراحة التي يتطلبها الدين.. إذ قال الرسول - ص- (( يخرج ناس من الشرق يوطئون للمهدي سلطانه )).! نعم .. هو( صدام حسين ) هذا ما يقدمه ( الأستاذ حوامدة ) بالأدلة الدينية .. نعم هو القائد العربي الذي سيكون من يقود أولئك الأبطال .. وأول من يبايع ( المهدي) دون أن يكتب له أن يراه !! ومن المؤسف المخزي في تاريخ العرب أن يرتضون العرب ( للبعض المشرذم والخونة والعملاء ) اليوم من أن يمسوا هذا القائد الموعود بأقبح الأوصاف والمسميات والسمات !! وهم على علم في ورود إسمه في بعض تلك (النبؤات) - كما هو - ( صدام ) من دون تحريف !! وهذا ما سيجده قراؤنا في كتاب ( المارد القادم ) .. لكنهم سبحان الله .. لايأبهون بما أتاهم الله ورسوله من نذر لغيهم وبيع الدين !! وذكرهم ( علا وجلا) بقوله الكريم - (( أ فتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون )) - البقرة 85- أو في قوله تعالى- النساء 49 - (( ألم تر الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي منْ يشاء ولا يظلمون فتيلا ً))- صدق الله العظيم - إقرأ ما ورد عن ( نعيم بن حماد - شيخ البخاري ) - في كتابه الفتن - أن من علامات الساعة ظهور ( السفياني- إسم يطلق على من يفصل الدين عن الدولة) يحول مجرى الفرات أو في روايات أخرى يشق ( نهرا ً ثالثا ً ) - أليس هو ذاك القائد الذي حفر ( النهرالثالث) في العراق ( نهر القائد) وبطول (650) كم عام 1993.. وكان حدثا ً نوعيا ًفي التاريخ .. والعراق يعاني من حصار صارم مفروض عليه ..! وهذه واحدة من بين عشرات النبؤات التي ستقرؤها بأعينكم وتتحققوا منها بعقولكم في كتاب ( المارد القادم ) المعروض اليكم ..!! ويجب أن يعي الغافلون !! أن ظلم وجور( صدام حسين ) الذي يتحدثون عنه المتغطرسون الضالون .. كان عدلا ًيلاحق المجرمين الذين يتآمرون على الوطن ..كل من تعامل مع أعداء العراق وهذه الأمة الكريمة.. أو أولئك الذين تهربوا من خدمة العلم .. أو أولئك الذين كانوا يودون نشر سموم الفرقة بين أبناء الشعب والأمة الواحدة كما ينثروها اليوم !! لكنهم هكذا يظنون أن إفتراءاتهم ستجديهم نفعا ً..!! والله يقول فيهم - (( أنظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثما ً مبينا ً))- النساء 50- أو أنهم سيغيرون ( ماكتب) الله .. (( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا )) - وكتب فعل ماضي أيها المسلم )) !! ثمّ أيا ًمن السمات الأسلامية ستبقى في تلك الذات التي تؤتي التهُم الباطلة ..! من أجل تبريرالذات التي خرجت عن المعهود والمطلوب .. وأقترف الذنوب !! والأمرالذي يزيدنا حزنا ً..! عندما بدأنا الأهتمام بالموضوع منذ عشرة أيام مضت .. وتحادثنا مع البعض من ( أهل الكتاب من غير العرب) في بلاد المهجر عما يحملون من تصورات حول مايجري في العالم على ضوء ( نبوءاتهم ) في كتب الدين ..! إتضح لنا ما يعيبنا كمسلمين .. أن ( علامات الساعة ) بعد ( غزو العراق) هو جل أهتماماتهم في ( كنائسهم) كل يوم ( الأحد) !! ومنهم من تسارع معنا ليقول - ( نحن نعلم أنه صدام - ملك آشور- المقصود في كتبنا ) !! وأصبحوا يستعدون للقاء ( الملحمة الكبرى ) على ( طريقتهم التي يؤمنون بها ).!! ومنهم من أخبرنا علمه بما نقله (الكاردينال الفرنسي) - نائب البابا- عن البابا الى ( بوش الصغير ) قبل أن يشنّ الحرب ضد بابل ..!! ومنهم منْْْ يعلم سر إندفاع ( جاك شيراك ) للقول - أن غزو العراق فتح أبواب الجحيم - لكننا حينما إلتقينا أحد أئمة المساجد في ذات بلاد المهجر( عربي مسلم) .. وتداولنا معه على هامش من المحاورة ..عن تلك النبؤات التي تتوالى في تحققها كإشارات من الخالق لعباده وربما أننا في ساعات أوشهورأو بضيعة سنوات بعدا ًعن( وعد الله )- والله أعلم- .. أجابنا بفلسفة المتحذلقين - {لايمكنكم تصديق هذه (الجلجلة) !! لأن المراد منها أن تكون للمسلمين (كالأفيون) حتى تبقى الأمة الأسلامية في غفوتها.. لذا أن هذه (الجلجلة ) ما هي إلا تعبيرا ً زائفا ً عن حالة الضعف التي تعتري المسلمين .. يقودها البعض من علماء الدين اليائسين..} !! أي ( أفيون ) هذا أيها الشيخ ؟! هل أصبحتم تفسرون الدين ( تحليلا ً ماديا ً) مثل (ماركس ولينين ) - عندما صنفوا الدين ( أفيونا ً) للشعوب ..!! وكيف ما يؤكده القرآن والسنة النبوية الشريفة أن يكون ( كالأفيون) ..؟!! ولماذا لايعتبر رجال الكنائس والحاخامات وقادة ورجال الساسات الغربيون والأميريكيون نبؤاتهم الدينية هكذا مثلكم ( أفيون ) لشعوبهم ؟! ومن قال توعية المسلمين ( بنبؤات كتابهم ونبيهم) حول علامات ظهور(المهدي) ستكون ( أفيون) ؟! بل ياشيخ ..! ولماذا كان لنبي مثل ( محمد ) - ص - أن يتحدث بها .. وهو يوحى اليه -إنها ستكون لأمته ( كالأفيون ) .. !! أيها الشيخ - أن كلامك هذا هو(الأفيون) الذي تريدون به تعطيل وعي هذه الأمة بمعطيات دينها الحنيف..! بل أن كلامكم هذا ..! هو كذلك من ( علامات الساعة ) التي رغم كل الدلائل الربانية .. أنتم لها تكذبون !! أما (نحن) أبناء هذه الأمة القرآنية غافلون ..! و(منا) منغمسين في الإلتحاق بالمشركين .. إذ يقول الرسول العظيم - ص - (( لاتقوم الساعة حتى تلحق من أمتي بالمشركين )) - رواه أبو داود والترمذي عن ثوبان- !! هل هذا الجواب أيها الشيخ .. لأن كل منا أصبح ينظر وفق رغباته ودوافعه ومزاجه الى الدين ووفق تبعيته لأرباب مختلفين دون أن يحتسب لإرادة الرب الواحد الديان ؟! فيحل ّ ُ ما يختار له من بين العباد ليستوزرهُ في تفسير النبؤة التي كما يود ويبغيها.. فمثلا ً- ذهب أحد رجال- علماء - الدين منذ أن كثر الحديث عن أن معظم الدارسين للنبوءات الواردة في ديننا الحنيف وعند أهل الكتاب تشير الى أن الرجل المقصود هو صدام حسين .. فذهب هذا الرجل لينفي ذلك ويفسر النبوءات الواردة في أنها تعني أحد (زعماء مدينة قم - خلفاء خميني) مؤولا ً الأسماء التي وردت في الأحاديث حول ( وزراء المهدي ) أو حسب وصف البعض الآخر لهم ( بالممهدين للمهدي ) بل جزم أنه سيقود (الجيش الخراساني) من داخل أيران ..!! ليحرر العراق من أهل نوع من العمائم الذين يقاتلوه !! مؤكدا ً بأنهم ليسوا بأصحاب العمائم السود .. لأن هؤلاء هم ليس سواهم هم ( أهل الرايات السود ) الذي ذكروا في أحاديث النبي - ص - وليس أولئك ( بني عباس ) في (بغداد ) كما يحلو للبعض ..!! أي مفترقات هذه في الأيمان بدين الله يتخذها اليوم المسلمون ..!! أ هكذا غدونا فطالما ( يكره) منْ منهم ، لإعتبارات دفينة في نفسه ( القائد صدام ) .. إذن عليه أن يعكس هذا حتى على تفسير تلك النبؤات الواردة عن ( هذا الرجل ) الفذ.. ملك الشمال .. ملك بابل .. الشجاع .. مطمئن القلب .. المعاند.. الآشوري .. صاحب النسب العلوي الهاشمي .. لأنه ليس في نظره الشخصي الضيق( الرجل المطلوب)!! في حين (قادات وحاخامات اليهود)!! بعد ( الغزو الأميريكي ) ورغم ( كراهيتهم المعروفة ) لهذا (القائد العربي ).. ومجئ الأحداث وتطورها في العراق بشكل مذهل للعقل وغير متوقع ومخالف لما إعتقدوه ورسموا له.!! وتيقنهم من بوادر تحقق بعض النبؤات الواردة في كتبهم المقدسة وقرآننا المجيد وأحاديث النبي الطاهر الأمين .. دفعهم الى تشكيل لجان متخصصة من مختلف العلوم ذات العلاقة .. ليدرسوا بدقة حتى تلك النبؤات التي شاعت الأحاديث عنها في الروايات التي نسبت الى القائد ( صدام حسين ) - ***بة والملك ، القلعة الحصينة ، رجال ومدينة ، أخرج منها فأنك ملعون - !! كما تم تخصيص أموال ومراكز لهذه اللجان الدراسية المتخصصة وبتفرغ تام لتحقيق هذه الغاية !! بل والغريب أن أفراد متخصصين في العلوم الأنسانية من هذه اللجان قد توجهت بشكل سري تحت مسميات جمعيات إنسانية الى العراق وبشكل خاص الى مدينة ( تكريت) - مسقط رأس -(القائد صدام حسين ) في شباط /04 من أجل التحقق من نسب (الرئيس) بما يفيد دراساتهم في نسق ذات الغاية.! من المعروف لدى المهتمين والمطلعين ، أن اليهود ليسوا بحديثي الأهتمام بدراسة مثل هذه الجوانب المهمة في الدين الأسلامي !! ولا نريد أن نسبق المؤلف ( الأستاذ الحوامدة ) في تبيان ما تمكنا من معرفته بفضل كتابه ( الماردالقادم ) حتى إندفعنا للأطلاع على البعض من الكتب التي منعت في أن تكون تحت أيدي المسلمين ..! لكننا نطمح رضاه ورضا القارئ في أن نظفر بشئ من التطاول في طموحنا .. ونمضي في كتابة هذه السطور أكثر.. قبل أن يأتي الدور في عرض كتابه الذي سيحتل وقت القارئ طويلا ً.. ليعيد وربما لمرات عديدة قراءة الكل أوالبعض من سطور الكتاب حتى يستقر الى الفهم الإيماني الصحيح .. الذي سيقرر معه قربه أو بعده من الله وسنة النبي الحبيب وجوهر العقيدة الأسلامية التي يؤمن بها..!! ندعوا الله في أن يبعد عنا الشهوات الرخيصة التي تشتت سلوكياتنا الى ميول ومذاهب شتى ..! جاء الأسلام واحدا ًمن دون فرقة! ولابد ونحن ( اليه راجعون ) يعود الأسلام بلا فرقة بإرادته التي لاتفوقها إرادة إسلاما ً واحدا ً.. أكفينا ياربنا سترك .. اليوم الذي صار فيه ( القابض على دينه .. كالقابض على جمرة نار) - نعم يا رسول الله صدقت - فالذي يقبض على دينه أصبح متهوما ً( بالأرهابي يقبض قنابلا ً بين يديه ).! نعم يارسول الله .. هاهو ( جساس) - دابة الدجال - تدب في السماء .. تجس وتنقل الصور والأخبار اليه !! يدق بطبل ( الحرية) ويزمّر بمزمار ( الديمقراطية )- بخادعات- ليلتف الناس حواليه! نعم يارسول الله صدقت بقولك (( من سمع رجلا ً ينادي - ياللمسلمين !!- فلم يجبه فليس بمسلم )) .. نعم يارسول الله صدقت (( منْ ناداه كافر ليكون عونا ً له على المسلمين فهو كافر جاحد )) !! نعم يارسول الله فمنذ أيام فقط صدقت نبؤتك ( في أن يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ً ثمّ فتنة تكون بينكم حتى لايبقى بيت مؤمن إلا دخلته ...) !! لقد عرضت ( كواندليزا رايس ) في جولتها الأخيرة في الشرق الأوسط ومع إنعقاد ( مؤتمر شؤوم الشيخ ) يوم 10/2/ 05 - (مائة دولار) لكل ( إرهابي ) - مجاهد يتقاعد من المرابطين على أكتاف القدس الشريف !! إنهم هكذا منشغلين بأحقادهم علينا ليوقعوا الفتنة بالمال بيننا..!! و ( نحن) منشغلين بالتفاهات التي يسوقونها الينا ..!! فأنتبه ياقارئ لسطوري ..!! فمنذ الستينات يؤكد ( الرئيس الأسبق نكسون ) - أن ما يهمهم في الشرق الأوسط إسرائيل والنفط .. أما العرب والمسلمون يجب الحذر منهم ، لأن جلّ همهم أن يعودوا الى ( بعث ) ماضيهم وحضارتهم لينشروا في بلادنا ما يسمى ( بدين محمد ) - ص - !! وفي العام 1985 ذكر( رونالد ريغان ) - الرئيس الأمريكي الأسبق - إنني أؤمن بتنبوءات أنبياءكم - يخاطب اليهود في أميريكا - و أثق بحل المشاكل عن طريقها .. وهذا ما أفعله دائما ً .. وأعتقد تلك المعركة التي جشير اليها النبوءات بين ( الخير والشر )!! إقتربت وقد نكون نحن الجيل الذي سيخوضها ..!! فكان قد تمنى عند لقاءه ( بديفيد كوبرفيلد ) - الساحر الأمريكي - المعروف بعروض ( خداع البصر أو الوهم ) - بالقول - (( أنا فخور جدا ً (بديفيد كوبرفيليد) وبما يقوم بأخفاءه من أشياء مهمة .. وأهم ما تمنيته وأنا أراقب عروضه ، هو أن يخلصنا من الشرق الأوسط بأخفاءه )) !! ومثل هذا الكلام يصدر من ( رئيس دولة عظمى ) بعد ( عرض وهمي لساحر) لا ينطوي إلا على حقد يسبب إلما ً لصاحبه ..! وكان من المعروف عن (ريغان) - مولعا ً بشكل غير طبيعي بمتابعة النبؤات وثقته بالمنجمين !! فمن هنا جاء ليفرغ مامِنْ ُغلّ في صدره وخشية من ( الشرق الأوسط ) .. لأنه يعلم إنها الرقعة الموعودة للحرب ..! نعم تلك الرقعة التي يرهبها اليهود.. كما جاء في كتاب ( أحجار على رقعة الشطرنج ) للأدميرال الكندي ( وليام كار) ..!! إذ أكد بالشواهد والأدلة سيطرة اليهود على واقعنا المعاصر !! نعم تلك الرقعة دون غيرها كما ( يؤمنون)!! .. وبالتحديد تلك الرقعة ( عجز الذنب) للأرض.! ( أنظر في معنى عجز الذنب في نهاية التقديم ) - رقعة ( بابل) التي يرتبط نشوء البشرية بها .. تلك الرقعة التي إحتضنت الأنبياء ..! وأستقر من بعد فيها منْ صعد السفينة مع ( نوح) -ع- !! تلك الرقعة التي (بلبلّ الله) ألسنة البشر فيها..!! ثمّ منها تفرقوا في الأرض..! تلك الرقعة الأرضية التي يتفاخر بها ( المورمن / المسيحيون) في أميريكا في كتبهم المقدسة- أنهم أول من جاءوا من بابل .. الى أميريكا ليقطنوا فيها..! أنظر يا عزيزي القارئ وتمعن وتفكر.. أين كان ( أبراهيم والأنبياء ) -ع- .. فلو بحثت في أرض العراق / بابل !! إنك والله لتعجز عن عدّ مراقد ومقامات وقصص وحكايات الأنبياء والأولياء والصالحين الذين ولدوا في ربوع بابل .. وإنطلقوا من أرض بابل .. أو رقدوا في أحضان تراب بابل .. نعم إنها ( لب القصعة) التي تتداعى عليها أكلتها ..!! فأيا ً تراه.. وأيا ً يقع في قبضة ( المجاهدين اليوم في العراق ) يتباكى هو أو أهله على شاشات التلفاز .. ((إنه برئ .. إنه مسكين وصاحب عيال .. جاء الى العراق كي يرتزق...)) !! بل وهناك عشرات الأعلانات ومواقع( الأنترنيت) تحتضنها الدعاية الأميريكية والغربية والصهيونية (( تحت شعار- هل تود أن تصبح مليونيرا ً وأنت لاتملك سنتا ً واحدا ً هيا إذهب الى العراق .. بلاد النهرين.. الى بابيلون..!! حيث ستجد نفسك من الأغنياء في لمح البصر)) .. نعم أيها العراق .. أنت الرقعة من دون الرقع الأخرى في الكون .. أنت (عجب الذنب) المقصود الذي يريدون أن يسيطروا عليه .. ليسيطروا على توجيه ومقدرات الأمة العربية والأسلامية معا ً !! تلك الرقعة التي هي اليوم .. يجاهد على أرضها المقدسة منْ هم أشبه بتلك ( العصابة ) المجاهدة من أجل ثبات الأيمان على وجه الأرض التي أشار اليها الحبيب ( محمد ) - ص - في معركة ( بدر ) قائلا وهو يدعو الله لهم - ((اللهم إن تهلك هذه العصابة لاتعبد بعدها في الأرض)) ..!

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-27-2005, 05:47 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow االمارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام (2)

بعد هذا التقديم المطول .. ونحن نرجوا من الجميع المعذرة !! نعترف بالظلم للكاتب والكتاب معا ًفيما لو إكتفينا بأستعراض (المارد القادم) كبقية العروض التقليدية المألوفة عن الكتب .. وإستنادا ً للقول المأثور ((ما لا يُدرك كله لا يترك كله)) فلندع لكل قارئ أن يدرك وفق إيمانه مايريد ..! فكان قرارنا ، عرض الكتاب كما ورد ..! ليغوص القارئ في يمهِ المتموج وكما يبغي ويريد !! لكننا عملنا على توفير معاني بعض المفردات الضرورية للقارئ .. لعلها تسهم في تسهيل مهمة القراءة لديه ...!! قبل الولوج في أعماق (المارد القادم)..!!



معاني مفردات :

الرويبضة : السفيه .. التخريبي والتغريبي - وتعني فئة تعيش بيننا وتتحدث لغتنا .. وقد تنتمي الى نسيج أمتنا ، ولكن فيها تغريب .. إذ ينحاز فكرها لمن يعاديها .. لأن الفساد يعشعش في قلبها .. ويقال - عصر الرويبضة أي عصر الجبناء .. وتختلط الأمور على الناس .. وجمعها الرويبضات ..

إذا ولدت الأمة ربتها : أي إذا ولدت سيدتها ..

البهم : الحفاة الجهلة .. مجهول النسب ويزعم أنه من الأشراف وهو ليس بذلك .. والبهم من المبهم - أي الغامض ..

صفوان : أرض صخرية .. وقيل الصخر الأملس ذو إرتقاء .. وقد يكون ليعني خلاصة الشئ من الصفا ..

أمتهوكون : يتهك يأتي لبيان فعل إختراق أو إزالة الحجاب .. في مثل قول- لايتهك حجابه ولا تغلق أبوابه .. ويقال تهك عرضها أي ينتهب .. أو فلان متهك بالكذب ..!

ضربة بقناة : يبدو أنها تعني ضربة خفيفة أو بشئ خفيف ..

بيضتهم : أي دولتهم أو سلطانهم أو مجتمعهم ..

الليغورية : شعب الليغور هي من الشعوب الرومانية ..

بفهر : هو نسب كما هو مع عبيد الله الجراح ، فهو القريشي البفهري .. وذكر أن سيدنا محمد - ص - يلتقي في القرابة معه في البفهري .. وهنا وردت لتعني صخرة تشدخ بها الرأس ..

خربة قمران : كهف مهجور شمال غرب البحر الميت من فلسطين المحتلة ، أكتشفها ( راعي غنم ) بالصدفة / 1947 .. ووجد فيه مخطوطة متكاملة من جلد الماعز وورق البردي موغلة بالقدم .. كانت قد عجزت البعثات البريطانية والصهيونية الكشف عنها لعقود .. وهي تعتبر كأدلة أثرية دينية نادرة تسند الأدعاءات التوراتية .. وتستعرض نبؤات الساعة ..! وظن الراعي من الكتابة الظاهرة عليها أنه سيجني بعض المال من بيعها ..! فسيطر الصهاينة على الوثائق .. ولم يكشفوا إلا اليسير من أسرار النبؤات الواردة فيها .. لقد تم عرض أجزاء منها في متاحف ( مونتريال) في العام 2003/ تموز ولفترة محددة .. وهي مخطوطة من حوالي 950 قطعة متفاوتة الطول والعرض .. مكتوبة باللغة الآرامية .. وتضم الأسفار المفقودة وتكمل أسفار العهد القديم وهي معروفة بخمسة أسفار ..! وتعود الى 200 ق.م .. حتى سنة 68 م .. والغريب المنقول عن هذه المخطوطة إنها جحجوي على ما يسمى ( المتوازيات ) التي تتماشى مع المفاهيم الفارسية .. فهي بذلك تقدم دليلا ً عن مدى المديونية القائمة بين اليهودية والنهج الفارسي ..!! للمزيد راجع-

www. Almubatara.org.article

عجب الذنب : قال ( ص) - كل أبن آدم يأكله التراب ، إلا عجب الذنب .. منه خلق وفيه يركب يوم القيامة .. لقد أثبت العالم الألماني ( هانس سبيمان ) أن كل من الخيط وعجب الذنب هما المسؤولان عن خلق جميع أجهزة الجنين ..! لذلك سماها بالمنظم الأول .. وعندما قطع عجب الذنب وزرعه في أجنة عدد من ال*****ات .. نمت أجنة أخرى على هيئة أجنة ثانوية داخل الأجنة المضيفة .. كما قام الدكتور ( عثمان جيلان ) في اليمن بتجربة مقاربة .. إذ حرق بمسدس حراري الى حد التفحيم عدد من عجب الذنب العائدة لعدد من الأغنام ، لمدة 10 دقائق ، وبعد دراستها تبين أن الخلايا في عجب الذنب لم تتأثر بالأحراق .. وهذا كله تصديق لنبؤة المصطفى ( ص ) .. وردت في

في عينيه كسل : هو مايصيب أحد ى العينين من ضعف النظر التي لم تنم بها القدرة على الأبصار بشكل طبيعي منذ فترة الطفولة المبكرة .. ويسميها البعض العين الكسولة ..!

التبع اليماني : هو الملك حسان الذي يكنى بالتبع اليماني .. وكان صاحب جاه وسلطان .. وكانوا ملتقيه يقبلون الأرض بين يديه .. وهو صاحب الملحمة المشهورة بأسمه وتعرف بالملحمة الكبرى .. لما فيا من نبؤات مستقبلية تحقق الكثير منها .. ولقد ورد في الملحمة إسم ( القائد صدام بأسم صادم ) !!.. مما يثير الدهشة وإستغراب المعنيين والمهتمين ..! ويعتبر هذا الملك من ملوك ( حمير وسبأ وحضرموت ودولة معين ) التي إمتدت حتى شواطئ المتوسط .. وتعود الى حضارات القحطانيين .. أي 2350 ق. م ..

يحثي : يقال حثا الرجل التراب .. أي أخذ التراب بقبضته ورماه في وجهه ..! ومنه حديث الميت ، حثا عليه التراب أي رفعه بيده وألقاه عليه ..!!

البراذين : جمع برذون - البغال ..!

نوستر داموس : عالم فلكي وطبيب/ فرنسي ولد في العام 1503 ومات في 1566 .. ليس بالرجل اليسير في كتاباته .. لقد تكهن بالعديد من الأحداث والوقائع التاريخية التي غيرت مجرى الحياة وتركت آثارها على البشرية في كتابه ( تنبوءات نوستر داموس ) المشهور والمعروف لدى معظم ( أهل الكتاب ) وساساتهم ..! وكذلك هو معروف على المستوى الدولي بشهرة ( نبوءاته) المتحققة .. فهو الذي تنبأ بالحرفين العاليميتين ..! وظهور ( نابليون في فرنسا و هتلر في ألمانيا .. وذكر بأن الحرب العالمية الثالثة تستمر ( 27) عاما ً.. وحروب الشرق الأوسط ..!! وما ستحل من كوارث أرضية .. ووصفها بدقة متناهية ..! وبدأ الحديث عنه يتعاظم بعد أحداث 11/ أيلول في أميريكا ..! إذ عاد الغربيون والأميريكان ليطلبوا كتابه بشكل غير طبيعي ..! وأنتشر بين الناس الحديث عما كتبه ( نار جهنمية من مركز الأرض تثير هزات حول المدينة الجديدة يقصد بها - نيويورك أو ربما كل الولايات المتحدة التي كانت ليست لها وجود في زمنه - ) ..إذ ذكر أيضا ً (( ستتناطح صخرتان عملاقتان مدة من الزمن .. ثمّ يقوم آربيتوزا - يقصد به آلهة الحرب ( مارس) عند الرومان - بتلوين نهر جديد بالأحمر - أي الدم - !! علما ً أن مبيعات كتابه إستحوذت منذ العام 2001 حتى اليوم 60% من مبيعات الكتب المباعة في العالم ..!! كذلك سجل كتاب ( كلاوس بيرجمان ) نسبة عالية .. وهو كتاب يتحدث كذلك عن ( نوستر داموس ) التنبوءي !!

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-27-2005, 05:50 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow االمارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام (3)

وأستفتحوا وخاب كل جبار عنيد
إهداء

خاص شبكة البصرة
عرض د. عبد الله شمس الحق

إلى روح أبى وأمي.. اللذان عاشا المعاناة في زمن الاحتلال وقد انتقلا إلى الرفيق الأعلى وأبصارهم شاخصة نحو المسجد الأقصى، إلى كل قلب مخلص تجاه أمته ودينه. وإلى كل باحث عن الحقيقة من العرب والمسلمين، إلى شهداء فلسطين الأقصى، ووالى شهداء العراق، والى شهداء الأفغان والشيشان والى كل المجاهدين على الأرض عامة والي الصامدين على ارض فلسطين، إليهم اهدي هذا العمل المتواضع، راجيا أن يكون عملي هذا لوجهه الكريم ،

المؤلف

إلى القائد المجاهد المسلم صدام حسين

دونت هذه القصيدة بعد غزو بغداد العروبة والإسلام أعداء الله الأمريكان والإنجليز وقد أعلن ضدهم الجهاد المجاهد المسلم صدام حسين آل ناصر الموسوي الحسيني الهاشمي.



سيد الفخار

سيداً لا زلِتَ في شأوِ الفخـار

بيرقا يخفق ما فوق الديـارْ

يا سليلَ الطُهر من خير الورى

أنت ليث أنت عزِ في المسـارْ

أيها المقدام أنت المرتجـى

أنـتَ عـزمٌ ومضـاءٌ واقتـدارْ

أنتَ للقُدسِ .. وبِالقُدسِ غَـداً

أنتَ سيفُ النَصرِ تُدعى ذوالفقارْ

بكَ فلنُضرب رؤوساً أينَعــَت

لِقِطَافٍ .. أُمتي تجَني الْثِمَـارْ

يا ثمارَ النصرِ يا أُنشُــودةً

عَذْبَةً مزْهوةً في كــُـلِ دارْ

قُم أيا صدّامُ وأطلق صرخــةً

صرخـةُ التحريرِ فيهـا الانتصارْ

واجعل السيف وميضا بارقـــاً

يخطف الأبصـار..يأبى الانكسـارْ

فَبني العَلقَميِّ خانتْ أُمَتــي

من دفين الحقد جاءوا بالتتــار

وتَمادوا في ضَلالٍ مُجحـفِ

قد سادَ فيهم كلَّ جَربوعٍ وفـارْ

حَبِلت عذراء يعربْ سيـدي

غُصِبَتْ من خَلفِ ذيَّاكِ السِتـَـارْ

كَشفوا عن سِتِرها لا ساتـِــراً

قد يَقِيها .. مزَّقوا عنها الخِمـَارْ

واستَباحوا قَبل هَذا ديننَــا

في ديارِ العربِ قد حل (الـدولار)

أمة الإسلام هُبي وانهَضـي

حطمي القيد وامضي باقتــدارْ

فمغول العصر جاءوا موطنــي

في عراقِ العربِ قدْ حلَ الدَمـَار

*******

مقدمة

عاشت امتنا العربية المجيدة، منذ فجر تاريخها التكويني لحظات ومراحل تاريخية في غاية التعقيد والتناقض، رسمت عبره تاريخا حيا متصلا ومتسقا مع الذات العربية، فتلازم مع كل الإنجازات العربية قيادات تاريخية حية، فلا فصل بين المنجز من الأشياء وهذه القيادات، التي لا يمكن أن نرى التاريخ إلا معها وبها . الإنجازات بهذا الوطن الكبير ارتبطت في جانب مهم من حياتنا برسالات سماوية، ذات أبعاد عربية ، وقدرات الهية أسلمنا لها عقولنا وأذهاننا، وترسبت في إبعادنا الزمانية والمكانية، وتشكلت معها عقائدنا الفكرية بمضامينها الحية المتسمة بالصيرورة والاستمرار والحياة، لا انفصال بين المقدر من الأشياء وواقع ورتم الحياة . فكانت الأمة لدينا قدرا محبباً، ومزيجا من الأيمان والتطلع وعدم الخنوع والاستسلام لكل القوى الغازية والطامعة في ثروات الأمة وحضارتها، في المرحلة التاريخية التي نعيش، اجتمعت كل مقومات القتل والتدمير والسلب والنهب، فعشنا لحظات تاريخية صعبة، لكن الآمال كانت تنفذ لنا، وتستقر معها نفوسنا وتحرك فينا الأيمان والطموح، رغم تعدد قوى الظلم والعدوان والقتل .

حادي ركب العرب والعراق اختلف عليه الكثيرون، لكن لم يختلف عليه فيه عشاق الأمة، والطامحون لغد مشرق والباحثون عن المجد والكبرياء لامتهم . والذين يعرفون صدام حسين عن قرب وليس بالضرورة أن يكون قد التقوه لكنهم يعرفون حقيقة حبه لامته وعزتها، وتفانيه واعتزازه بتاريخ أمته يعرفون انه رجل المرحلة الذي دخل التاريخ من أوسع أبوابه فاقتحمه بقوة وعلم وفكر استراتيجي حي يجمع فيه الأمة وكل قواها الحية من اجل استعادة الذات العربية وتكوين سفر عربي خالد ينسجم مع نبض رسالات وتاريخ العرب . ما ارتضى صدام حسين غير القمم مكانا، ولن يرتضي غير القمم للأمة العربية، فلم يساوم ولن يساوم على مقدسات العرب والطموح المشروع .. وجاهد كي نعيش كأمة حية.

صدام حسين أعد نفسه ليكون منطلقا نضاليا فوق كل الشبهات ، لم يعرف اليأس مع حب الأمة العربية وعشقها المسكون فيه، لهذا كون أسطورة تاريخية عبر مراحل عمره المديد، ليس لذاته وإنما للأمة .

البعض اعتقد بان حادي ركب العرب، انتهى وانتهت معه حقبه تاريخية لها صفاتها ومواصفاتها، لكن الطامحين نحو الغد المشرق والمسكونين بحب وعشق الأمة، والعارفين لحادي ركب العرب عميقو الإيمان بعبقرية هذا القائد، وأنَّ أُكُلَّ عبقريته تأتي سريعا في أيامنا القادمة، ليخرج عليهم وعلى الدنيا أجمع، ليعلن بأن الأمة العربية هنا، وأن التاريخ هنا، وان المجد هنا وان المجد والتاريخ لا يأتيان بالتمني وإنما بالإيمان والصبر والتخطيط والعمل.!

لقد جمعتني مع المؤلف لحظات تاريخية صعبة أثناء معركة ألحواسم ،وعشنا عشقا عربيا مشتركا، فكان المؤلف مؤمن بالنصر كأنه يمسكه بين يديه، فما اهتز إيمانه ولا ضعفت روحه، فما انقطعت عنه يوما ولم ينقطع عني منذ ذلك التاريخ .

صديقي المؤلف الذي اجتمعت معه على حب الأمة وعروبتها، كان صادقا وقويا يبحث عن المعلومة ويدققها، فتوافرت لديه صفة الباحث، الممزوجة بالأيمان والصدق، إضافة إلى قريحته الشعرية، فعاش بين المصادر التاريخية والدينية ، لتختمر لديه هذه المعلومات ليقدمها حبا للأمة العربية في هذا الكتاب.

فعلى الله اتكل، ومن حبه للأمة استمد عزيمته، وحادي ركب العرب شكل منه عنفوانا صادقا، فإلى صديقي المؤلف وكتابه الذي تمتزج فيه الثقة والأيمان والأمل والبشرى، كل التوفيق وإلى امتنا العربية المجيدة وحادي ركبها، وصانع أمجادها ومستقبلها كل الحب .

د.عبد الخالق الختاتنة

قسم علم الاجتماع ، جامعة اليرموك

5\6\ 2003

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-27-2005, 05:54 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow االمارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام (4)

مقدمة

هي الحقيقة من أرض العراق بدت

تشق درباً حفياً في عرى الماضي

وتـشرئـبُ لأيــام أشعتهــا

تبدو جليا بأنــوار و أومـاضِ

فلا تسلني سل التاريخ فهو لنــا

خير الشواهد للبادي وللماضـي

الإنسان هو الإنسان مقيم وراحل، والزمن هو الزمن معَبرٌ تمرمن خلاله عبر وأحداث جميعها تدخل من ملف التاريخ، من ذلك ما أشار إليه الحق سبحانه وتعالى في كتابه العزيز، ومنها ما تحدث به الصادق الآمين عليه الصلاة والسلام، وهناك ما فكر به العقل وتدبر بأيماننا بكتب الله المرسلة إلى أنبياءه لا تخفى على أحد أن أي باحث يعود ويستسقي من تلك الكتب وما يروق له بتجلي أفكاره وما ينشر . لذلك أقف عند كتاب جديد وقد جمع مؤلفه الكاتب أمين ألحوامدة ما هو جديد للقارئ المتفحص جزا الله المؤلف عنا وعن الإسلام خير جزاء على هذا الجهد الدءوب والكيف المطلوب فمسعاه الجليل وعمله الأصيل وتفانيه في هذا البحث العميق يجعل النائم أن يفيق فيجلوا همه ويسترجع إلى الخواطر حلمه حيث أن الكاتب وهو يصول ويجول ليستخلص من بطون الكتب وأمهاتها ما يزكي الأنفس والعقول لهو بذلك إنما يزف البشرى لأمة طال سباتها وتراجعت صرخاتها فكأنها في حلم جاء الكاتب ليوقضها من على منبر كتابه (المارد القادم )) وقد غمرته نفحات ندية تلهب المشاعر لإيقاظ الضمائر.. حيث يرتقي إلى واقع طال انتظاره والله سبحانه وتعالى ولي الكون وهو ولي الأمر والتدبير .

ولمعرفتي بالمؤلف عن قرب لا أتحدث هنا مادحا ولا قادحا لاسمح الله بل أسوق حقيقة أسال عنها يوم القيامة فهو إنسان يعبر عن ضمير نقي حي ، ولسان حاله ينطق بشأفة الإسلام وعظمته متمنياً له التوفيق والثبات على قول الحق مع دعائي للعلي القدير أن يحفظه من همزات شياطين الجن والأنس والله من وراء القصد

الشاعر والأديب

الأستاذ: إبراهيم مصطفى المومني

مقدمة المؤلف

أقدم إليك أخي المسلم هذا العمل المتواضع راجيا من المولى عز وجل أن يوفقني فيما ينفع الناس ، في زمن انقلبت فيه الحقائق وتغيرت موازين القوة وسادت المعتقدات والأفكار الوضعية الهدامة وجرفت معها الحضارات والقيم الإنسانية ودفعتها إلى ظلمة البعد عن نور الله مما دفع الإنسانية إلى الاستسلام للوحش الشيطاني فاقدا الأمل في الخروج من هذا النفق المظلم . كيف لا وقد افتقد البدر في الليلة الظلماء . وغاب حملة المصابيح وتركت الناس بلا هادي ولا راشد وراحت الرويبضة تصول وتجول في كل ساح وعلى كل منبر يصدق الكاذب ويكذب الصادق ويؤتمن الخائن ويخون الآمين ، وساد الأرض أراذلها .

في خضم هذا كله صمت العلماء واسكتوا فمنهم من فكر ودبر ثم أفتى وأدبر ومنهم من راح واستراح وخاطب ألام في عيدها متباكيا على حالها في ملاجئ العجزة ، وانشغل العلماء بالمناسبات والأعياد ونجحت الفكرة الشيطانية التي ابتدعتها بريطانيا الخبيثة بصناعة وزارات للأوقاف في العالم الإسلامي وربط العلماء بتلك المؤسسات وتقيدهم بالرواتب ومصادر العيش .. فوقع العلماء بهذا المنزلق الخطير الذي ضيع الأمة ، فتحقق المراد بهذه الفكرة الخبيثة واستغلت المنابر لتحقيق مآرب الكفار من الدول الاستعمارية وعلى رأسها الصهيونية العالمية ، فكان نجاح وفلاح علماء المسلمين في العالم الإسلامي بنجاتهم وحفظ رواتبهم ، وقالوا بالصمت وقار.

في خضم هذه البلايا تاهت الأمة وانزلقت خلف الخرافات والأفكار الهدامة، وساعد بذلك شيطان الإعلام الأكبر الذي هزم النفوس وعلمها معادلة (واحد زائد واحد يساوي اثنين) وغيبت المعادلة الربانية التي تعلمنا أن الله هو الواحد والقادر على كل شيء ،لا شيء قبله ولا شيء بعده سبحانه قادر على أن يغير الموازين بقدرته ولا يرد قضاءه إذا قضى أمر فإنما يقول له كن فيكون .

*****

دوافع البحث

أما ما دفعني للبحث في هذا الموضوع الخطير ما آلت أليه الثقافة الإسلامية السطحية والمناهج التي تدرس للامة الإسلامية والتي عُمل على أن تبقى راكدةً غير مُتحركة ، ولامُحركة ، وهذا مما خطط له أعداء الإسلام، وقد نجحوا بأن يجعلوا هذا الدين لفترة ما كقطعة أثرية من التراث، وكما هو معمول به في الدول العلمانية التي تحكم العالم العربي والإسلامي ، فالكثير منهم يعملون بهذا المنهج الخطير حيث انهم يعتبرون أن الدين الإسلامي شيء من الماضي واصبح من التراث الذي لا يصلح إلا للسياحة فنجد أن الكثير من المعالم الإسلامية العظيمة التي كانت منارات علم ومراكز لقيادة العالم قد شلت وأصبحت تستخدم كأماكن سياحية للاسترزاق، في حين أن أعداء الإسلام يقرؤون القرآن الكريم والسنة النبوية ومعالم هذه الحضارة العريقة ويستخلصوا منها كيفية التعامل مع هذا العملاق العظيم ثم يربطون هذه الدراسة ببعض ما عندهم من الكتب السماوية وغيرها، ويخططون من خلال ذلك للانقضاض على أوطاننا وثرواتنا ، وإنني إذ أطالع تلك النبوءات وابحث في كل مصادرها المتاحة حيث أن اعتقادي بان القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة هي المرجع لتلك النبوءات وأما باقي المصادر الأخرى كالتوراة والإنجيل فهي حق واجب الإيمان بها والمكذب بها كافر إلا اننا نتحرى في تلك الكتب التي غشيها كثير من التلاعب التحريف ولا نصدق إلا ما لم يتنافى مع عقيدة التوحيد.

ورغبة مني في المعرفة والاطلاع على الرسالات السماوية أو ما تبقى منها من بعد ما شابها الكثير من التغيير والتحريف ولخطورة المرحلة التي يمر بها العالم وخاصة في ظل العلو اليهودي الصهيوني فكان لابد من الجمع بين النبوءات عند أهل الكتاب، لمعرفة مخططاتهم وما يسعون لعمله، ومع كل ما ورد في القرآن والسنة، واستقراء للنبوءات عامة وكتب أهل الكتاب خاصة وحسب ما يعتقدون هم بأنفسهم، وذلك لمعرفة ما يفكروا به من حيث أن حربهم ضد الإسلام هي حرب توراتية وهذا ما استقرأته وأتضح وضوح الشمس بعد الحرب المعلنة على الإسلام بحجة (الإرهاب) و من خلال البحث في العهد القديم، الكتاب المقدس الصادر من دار الكتاب المقدس في العالم العربي ، وكتاب الحياة / ترجمة تفسيرية / الطبعة الثانية 1988 وبما أن هذا النصوص قد اعتراها الكثير من التحريف، إلا أن المتبحر في قراءة تلك الكتب بتدبر مُركز يستطيع أن يكتشف الكثير من مواقع التحريف والتلاعب حيث أن الكثير منها ظاهر في النصوص فهي كالرقعة السوداء في الثوب الأبيض .

ومع أنني كنت أخشى الخوف من الخوض بهذه الكتب السماوية في هذا المخاض لولا أنى قرأت كتاب (يوم الغضب) وهو دراسة توراتية للشيخ (سفر الحوالي) وكتاب نهاية (إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية للشيخ خالد عبد الواحد) جزاهما الله عن أمة محمد خيراً.. وأنني أود أن اذكر أن البحث في تلك الكتب يحتاج جهدا كبيرا مما يتطلب الكثير من الوقت، وكذلك الحذر الشديد من الانسياق إلى تلك النصوص فهي كثيرة التشابه مع ما يعتريها من التحريف ، فكلما حاولت أن أستجمع ما ورد فيها من نصوص واجهت صعوبة لكثرة التكرار في سرد النصوص ،لكنني استطعت بفضل الله أن انتقي وأستوعب الكثير مما يفيد .

********

تنبيه

أنني أود أن أضع هذا التنبيه في كتابي هذا كي أحذر وانبه من إن بعض الناس وخاصة ممن يدعون العلم عندما يعرض عليه كتاب معين وقد يجد فيه حديثاً ضعيفاً أو فكرة مغايرة لتفكيره فيسارع بإصدار الحكم على الكتاب ومؤلفه بالتهم الخطيرة التي قد تصل إلى التجهيل والعمالة وغيره مما لا يليق بعدالة الإسلام وآداب محمد صلى الله علية وسلم الذي كان يستمع لكل إنسان حتى يتأكد من حجته، لا كما يحصل اليوم من بعض المنسوبين إلي العلم عندما يعرض عليه كتاب فيسارع بإصدار الحكم قبل أن يطلع على مضمونه ، وقد حصل من أحدهم عندما عرض عليه كتاب (هرمجدون) لمؤلفه الأستاذ " أمين محمد جمال الدين " فألقي به قائلا إن هذا الكتاب غير صحيح وأحاديثه ضعيفة، ثم أضاف إن خلف هذه الكتب يد يهودية فقلت له: هل قرأت هذا الكتاب ؟.. قال : أنا لا اشغل نفسي بهذه الخرافات .

قلت : لقد ظلمت نفسك وظلمت غيرك لأنك حكمت غيابيا دون سماع الحجة .

إنني إذ اعرض هذه القصة للعبرة وليس دفاعاً عن الأستاذ أمين جمال الدين مؤلف كتاب (هرمجدون) وكتاب (عمر أمة الإسلام) فإنني إذ أذكر كل متسرع بالأحكام على الغير من دون سماع الحجة والتأكد من نية صاحبها بالتدقيق بما كتب أو ما نطق وان يكون الحكم بمشورة من المختصين كل حسب تخصصه في علوم الدين، ومن حق كل مجتهد إن يدافع عن فكرته بالدليل والبرهان ، وليس من حق أي أحد أن يصدر حكمه بالتشكيك في نوايا الكاتب أو أي عالم قبل أن يطلع على ما كتب أو قال، ويسأل عن ذلك ويشهد عليه قبل إصدار الأحكام .

وما أكثر الذين يدعون العلم ويجادلون بالله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ، فيصدرون الفتاوى السريعة دون علم ولا معرفة فينفي أو يصدق رواية ما أو يطعن في كتاب أو يصدق آخر وهو لا يعرف اسم مؤلفه، وان سألته من صاحب كتاب صحيح مسلم ، قال : البخاري - ومن اغرب الأمور أنني تحدثت في مجلس بحديث من الصحاح فكان يجلس رجل فلم يأتِ الحديث على هواه فنفى الحديث جملة وتفصيلا قائلا : أنا لم اسمع بهذا الحديث من قبل، فظننته أحد المحدثين أو علماء الحديث، فقلت له: إن الحافظ ابن حجر العسقلاني لا يستطيع أن ينفي حديث لمجرد سماعه وهو يحفظ ألف ألف حديث ، ثم علمت أن هذا الرجل المتنطع جاهل في أركان الصلاة .!!

كما أنني انبه إلى أن بعض ممن يدعون العلم يعيبون على المسلم الخوض في علم النبوءة وقراءة تلك الكتب بحجج كثيرة، وأنني أود أن اذكر هنا إن دراسة التوراة والإنجيل وكتب أهل الكتاب بقصد البحث العلمي والإطلاع على أحوال أهل الكتاب هي من الأمور الخاصة في علوم المعرفة ، ومن تعلم لغة قوم أمن مكرهم وإن قراءتي للقرآن الكريم عرفتني بعظمته، وقراءتي للسنن عرفتني بمحمد صلى الله عليه وسلم ، و قراءتي للسير عرفتني بالصحابة وعندما قرأت التوراة والإنجيل عرفت مكانة المسلم عند الله فانتابني شعور بأن لا أزجر عاصياًَ من أمة محمد خشية أن تكون بينه وبين الله خلوة فأكون قد آذيته وله كرامة عند الله، ولكن ما علمت من خلال قراءتي لكتب اليهود قلة أدبهم مع الله ، وسوء أفعالهم مع أنبيائهم، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال: حدث عن يهود ولا حرج .

**********

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-27-2005, 05:59 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow االمارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام (5)

النبوءة

لقد تميزت النصوص النبوية التي تتحدث عن أحداث المستقبل، سواء في القرآن الكريم والسنة النبوية أو في التوراة والإنجيل سواء كانت بالتلميح أو التصريح فهي غالبا ما تعطي علامات للزمان والمكان والأشخاص كالاستعارة بالألقاب والتشبيه والأوصاف وما إلى ذلك مما لا يستوعبه إلا الراسخون بهذا العلم والمتمكن من المعرفة التاريخية والجغرافية وعنده من القدرة العلمية زيادة على عطاء الله له بالفتح بما شاء فيفتح على من يشاء من عبادة فيرشده ويرشد به. و لا ينبغي أن يترك هذا العلم لأي سبب كان ما دام انه من صلب عقيدتنا ولم ينفِ علمه عليه الصلاة والسلام لبعض الغيب الذي أوحي إليه من ربه، ولنا في حديث الإيمان والإحسان عبرةً عندما أجاب رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام عندما سأله " متى الساعة؟.

قال : وما المسئول عنها بأعلم من السائل، وسأخبرك عن أشرطها: إذا ولدت الأمة ربتها، وإذا تطاول رعاة الإبل ألبهم في البنيان، في خمس لا يعلمهن إلا الله " ثم تلى (ان الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما ماذا تكسب غدا وما تدري نفس باي ارض تموت ان الله عليم خبير)(1) ثم أدبر، فقال : "ردوه". فلم يروا شيئا، فقال:" هذا جبريل، جاء يعلم الناس دينهم"(2) .فبذلك أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن جبريل عليه جاء يعلمكم دينكم، ومجمل الحديث شمولية الإسلام من الإيمان وحتى علامات الساعة، والمعلم هنا جبريل عليه السلام وهذا الحدث عظيم ومن المعجزات التي كُرمت به هذه الأمة، والنتيجة أن جبريل جاء يعلم الناس دينهم وبما انه تحدث عن علامات الساعة فهذا يدل على وجوب التعلم بما أشار إليه صلى الله عليه وسلم .

وقد ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك إرث كبير وعلم نافع في الكتاب والسنة ، وهذا من الإعجازات التي أعطيت لهذه الأمة.

ولان علم النبوءة أصبح غير مألوف للناس في هذا الزمان الذي هجر كثير من الناس فيه كتاب ربهم وتركوا سنة نبيهم، وفوجئ العالم الإسلامي ببروز عدد من العلماء والكتاب ممن دخلوا هذا الباب الخطير الذي قد يكون مدمراً إن لم تحسب حساباته جيدا، وان بقي علماء المسلمين بعيدين عن الصد والتحري لهذا الموضوع .. فالأمر الذي لايقل خطورة .. إذ لابد من شد إنتباه المسلمين لما يرويه كتابهم وما جاء في أحاديث نبيهم الكريم .. ولكن الخوض بهذا الموضوع من أهل العلم والاختصاص يستوجب الصدق والحذر والجدية ، والإطلاع على كل كتاب يصدر ويتم تفنيده وكشف ما به من صحيح وتبيانه والرد على كل مسألة لمعرفة الدليل الشرعي حتى يتعرف الناس على ما جهلوا من دينهم .
•إختلاف الرؤية حول النبوءة

•مصادر النبوءة

(1) سورة لقمان اي31-34

(2) رواه البخاري " من حديث الأيمان والإسلام والإحسان

الواقعيون

الواقعية منهج من المناهج العلمانية التي اخذ بها كثير من الناس، ومنذ خلق الله هذا الإنسان برز هذا المنهج على ساحة الصراع الفكري وقد بلغ أوجه زمن( نوح) عليه السلام عندما خالفه قومه ووظفوا عقولهم بمنطق والواقعية وأخذوا بالأسباب المادية ونسوا أن خالق هذا الكون له موازين ومعادلات اكبر من عقولهم، وقد أمروا بالإيمان بهذا الناموس الرباني العظيم، ولا يعني ذلك أن يعطل الإنسان عقله من التفكير أو استعمال هذا العقل لا بل أن الدين الذي ارتضاه الله للناس دين عقل وتفكر وعلم ومنطق وليس دين خرافات أو غموض، ولكن لهذا العقل سقف لا ينبغي تجاوزه كي لا يحمل أكثر مما يحتمل .

قال تعالى : وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ( 85) الأسراء

فهذا العقل الذي يفخر الإنسان ويعتز به لم يؤت من علم الله إلا القليل، ومع ذلك تراه بهذا القليل مما اكتسبه من العلم يتحدث بمنطق الواقعية والظاهرية والمعادلات المرئية والمحسوسة وما استوعبه هذا العقل، وينسى الذي منحه تلك النعمة ومنكر للكثير من الذي لا قدرة له على استيعابه، ومهما بلغ مستوى الذكاء عند الإنسان فلابد له من التزود بالعلم ما دامت له أنفاس على هذه الدنيا، وقد حث الله الإنسان وأبصره بما ينشط ويغذي هذا العقل وهو التفكر في ملكوته جلت قدرته وفي هذه إشارة عظيمة يرفع الله بها من يشاء إلى ما شاء قال تعالى : الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ 191 آل عمران

وقال صلى الله عليه وسلم : "تفكر ساعة خير من عبادة سنة" وقد مر النبي صلى الله عليه وسلم على قوم يتفكرون في الله .. فقال : " تفكروا في الخلق ولا تتفكروا في الخالق فإنكم لا تقدرون قدره" وإنما التفكر والاعتبار وانبساط الذهن في المخلوقات كما قال ويتفكرون في خلق السماوات والأرض وقال الحسن: "تفكر ساعة خير من قيام ليلة" وقال: "الفكرة مرآة المؤمن ينظر فيها إلى حسناته وسيئاته " ومما يتفكر فيه الإنسان خلق السماوات والأرض وان يتعرف على عظمة هذا الخالق ، وأما من سُلب عقله لا يحاسب على فعله بل جاءت هذه النواميس الربانية لتكبح ما يدور حول هذا العقل من المخاطر التي ترافق الإنسان منذ فطرته وأسوؤها هو النفس والإعجاب بها وقد أُمر الناس أن لا يتبعوا أهواءهم، وان لا يعتقدوا أن الاعتماد على العقل وما يستوعبه فقد من القدرة على التفكير وتوظيف العقل لاستيعاب الحدث وما يدور حوله من عوامل مادية، وأما هؤلاء أصحاب منهج الواقعية الذين يغذون أفكارهم من نتاج ما استوعبه هذا العقل البشري المرتبط بالمنهج العلماني، فهذه النهج الواقعي حملته فئة وأصبحت تجد من يرعاها ويغذيها وقد امتدت إليها اليد الصهيونية وجعلت لها تنظيما عالميا، وهي غير مقتصرة على أناس معنيين، بل وصلت إلى كل المستويات العلمية والثقافية وحتى العامة الذين لا ناقة لهم ولا جمل بل توابع يرددون ما يردده الأعلام الواقعي، وربما يُصرّ الكثير من هؤلاء على منهج الواقعية وإن تناقضت مع منهج الله في الكتاب والسنة، حتى أصبح لهذا المنهج أدعياء وأصبحت الظروف السيئة التي أوصلنا إياها التوابع من حكام المسلمين والذين يدينون نفاقا لمنهج الواقعية وقد أصبح لهم بمنهج الواقعية حجة وافية لإظهار الخيانة علانية بل أصبحت من الأعمال البطولة التي يفتخر بها الحاكم ويجد هناك من يردح له ويصفه بالحكمة والإلهام . هذا هو منهج الواقعية الذي غير الأنفس والقيم وحول المعايير من الفضائل إلي الرذائل، وبحجة عدم توازن القوى والتقدم العلمي وغيره من الحجج الخطيرة وما يوحى لهم من شياطينهم في الإعلام المتصهين . والعياذ بالله .

*********

الواقعيون وسفينة نوح

وقد روي أن نوحا عليه السلام عندما صنع السفينة باليابسة سخر منه الواقعيون الأوائل لأنهم آمنوا بالواقع ونفوا الغيب وكذبوا الأنبياء وخبر السماء، وسخروا من النبي نوح عليه السلام ومن الوعود التي نقلها لهم عن ربهم، فتعدوا عليه وآذوه، ثم تحدوا نوحا وربه، ومكروا بأنفسهم واستعملوا السفينة مكانا لقضاء حاجاتهم حتى امتلأت بأوساخهم وأصبحت مكرهة صحية، لكن مكر الله كان اكبر، فقد ابتلاهم ( بمرض الجرب ) ولم يجدوا له دواء ومكر الله بهم وأراد الله أن يذلهم، وقبل أن يأتي موعد الطوفان ذهب ( أحد) الذين قد أصابهم الجرب ليقضي حاجته في السفينة فسقط بالأوساخ فبريء جلده من الجرب، وسرعان ما نشر الخبر فتهافت الناس على السفينة يتسابقون على يقتسموا أوساخهم حتى نظفوا السفينة وكان أخرهم يأخذ الماء فيدلقه في السفينة ويدعك جلدة بجدرانها حتى عادت كيوم صنعتها.. فأمر الله (نوح) ومن معه أن يركبوا في السفينة ثم فاض التنور وفتحت أبواب السماء فكانت مدرارا، وغرق كل من كذب بنبوءة النبي المخبر، ولم ينفع الواقعيون الاعتماد على عقولهم بتقدير الأمور وقد خذلتهم الظروف ومعادلة الواقعية. اعلم أخي المسلم أن لهذا الكون رب يسيره كيفما يشاء وأنه على كل شيء قدير، واليوم يكرر الواقعيون ما فعله أجدادهم في الماضي وهاهم يخالفون أوامر الله بالجهاد بسبيله والدفاع عن أنفسهم بحجة أن الواقع ليس متاحاً والظروف غير مواتية وغيره الكثير من الحجج التي أباحوا لأنفسهم من خلالها أن ينساقوا لمحاربة الإسلام بحجج واهية وقد وسموا أبناء دينهم وزعموا مع من زعموا أن من طالب بالجهاد في سبيل الله إرهابي، وهذا القول المصطنع والمزعوم أصبح المنهج الذي ينطلق منه العداء للإسلام لكنه سيأتي اليوم الذي سيعود فيه أصحاب منهج الواقعية عندما يبتليهم الله بالجرب الأمريكي الصليبي الصهيوني الحاقد ويدركون انهم كانوا قد اخطئوا بتقدير الآمر وقد خذلتهم عقولهم عندها سيسعون كي يلحسون تراب الأرض تحت أقدام المجاهدين كي يجدوا بقية علاج يعالجون أنفسهم من الجرب الذي برق أعينهم وأضلهم عن السبيل .

************

عقيدة الإسلام في النبوءة

إن الإيمان بالنبوءة جزء لا يتجزأ من عقيدة المسلم وان ما هو ثابت منها بالكتاب والسنة عقيدة واجب الإيمان بها وكافر منكرها ومكذبها.

لذلك نجد أن الإسلام دقيق بالاستدلالات والتحري بمصادر النبوءة، وان النبوءة بالإسلام لها عدة جوانب وأهم جوانبها هو البشرى التي زفها الحق عز وجل لهذه الأمة وعلى كل الأصعدة، فعلى صعيد السعادة في الحياة الدنيا نجد أن القرآن الكريم يحوي بطياته البشائر التي تكفل للإنسان سعادة الدنيا والآخرة، وعلى صعيد البشرى بالنصر الدائم لهذه الأمة وان تراجعت بعض الشيء إلا أن الله عز وجل بشر وعلى لسان نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم حيث قال: (يبعث الله على رأس كل مئة عام من يجدد لهذه الأمة دينها) فقد كفل الله لهذه الأمة من يعيد لها عزتها وكرامتها، وعلى الصعيد الأكبر .. يوم تشيب منه الولدان، يوم الحسرة والندامة، يوم القيامة نجد البشرى العظيمة بما نبأ به الله وهي الجنة جزاء وفاقا لمن اهتدى بهدي الله .

وعلى صعيد الأحداث الآنية نجد أن ما تحويه الذاكرة الإسلامية مليء بالعلامات الدالة على صلب الحدث وتفصيلاته وان الله قد بشر بالنصر وان وعده حق، ولا بد لهذه الأمة من نصر من عند الله يعز به جنده ويخزي الكافرين والمنافقين, وقد يسأل سائل- متى هو؟! قل عسى أن يكون قريب..!! نصر من الله وفتح قريب .. فإن المُخبِر صادق وان اعتقادنا بالنبوءة حق وإن الحق عز وجل لا يخلف الميعاد .

البشرى

وكذلك البشرى جزء لا يتجزأ من النبوءة المبشرة للمؤمن بما أذن الله له به ووعد بالبشرى.

قال تعالى: وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ 10 الأنفال

وقد حرم الله المجرمين من هذه البشرى... قال تعالى : يوم يرون الملائكة لابشرى لهم يومئذ للمجرمين ويقولون حجرا ً محجورا * وقدمنا الى ماعملوا من عمل فجعلناه هباءا ً منثورا

وقال صلى الله عليه وسلم: " بشروا ولا تنفروا ، يسروا ولا تعسروا "

وعن ثوبان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوى لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة عامة وأن لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي قال يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة وأن لا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم يستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بأقطارها أو قال من بين أقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعضا ويسبي بعضهم بعضا" (1) إن الله بشر هذه الأمة بالنصر والعزة والكرامة الدائمة وان تراجعت في بعض الأزمان نتيجة لترك هذه الأمة مواقعها القيادية وتخليها عما أنيط بها وذلك إما بالإهمال أو بتآمر الغير لكن الله حفظ هذه الأمة من الزوال كما في الحديث السالف وسيبقى النصر حليفها مع تحملها لكل الاختبارات والمحن ولن يصل أهل الكفر إلى هذه الأمة مهما علو في الأرض فان النصر الحتمي قادم ، وستفتح لهذه الأمة الأرض ، وستفتح أوروبا وبلاد الغرب أمام جحافل الإسلام كما اخبر محمد الصادق المصدوق صلوات الله وسلامه عليه، الذي ما اخبرنا بخبر حتى تحقق ، وكانت نبوءاته صادقة وان أهل الكتاب يعلمون بذلك لكنهم يعاندون (الطوفان) .

وعن (عبد الله بن بشر) قال : حدثني أبي قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لتفتحن القسطنطينية ولنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش" قال عبد الله - فدعاني مسلمة بن عبد الملك فسألني عن هذا الحديث فحدثته فغزا القسطنطينية هذا حديث صحيح الإسناد . وأخبرنا أبو جعفر محمد عن سعيد بن أبي أيوب عن أبي قبيل أنه حدثه أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما يقول : تذاكرنا فتح القسطنطينية والرومية فدعا عبد الله بن عمرو بصندوق ففتحه فقال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب فقال : رجل أي المدينتين تفتح قبل يا رسول الله قال:" مدينة هرقل يريد مدينة "القسطنطينية" هذا حديث صحيح على شرط (الشيخين ولم يخرجاه).. لذا أخي المسلم كن مؤمناُ بما وعد الرحمان وبشر واقتدي بالحبيب المصطفى البشير (2) ،

وأحذر أخي المسلم من التنفير ولا تكن من المحبطين الذين يساهمون بزعزعة الصفوف فتكون جندياً من جنود الأعداء وأنت لا تدري، وأحذر من الكلمة التي تلقي بك في جهنم سبعين خريفا، وعليك بالبشرى التي تزرع في صفوف المسلمين الأمل ، وتدفعهم للعمل، وتهيئهم للمكانة التي كتبها الله لهم وهي (أستاذية العالم )، فقد ثبت بعد تلك العروض التي عرضت على الساحة الدولية متمثلة بالإمبراطوريات العالمية من النصرانية والشيوعية والبوذية وعلى رأسها الصهيونية العالمية. وما وصلت إليه من التكنولوجية والقدرات المادية المجردة من القيم الإنسانية إنهم حصدوا وسيحصدون (الفشل الأكبر) وتسقط آلهة الحرية والديمقراطية الزائفة التي يتجملون ويغرون الناس بها.!! في الوقت الذي هم يسببون هذا الدمار الذي يلحق بالإنسانية ..!! سيعود الناس عامة وأهل الكتاب من الأوروبيين خاصة - بعفوية- الأنسان الذي فطره الله عليها ، للبحث عن العدالة الإسلامية ، لأنها عدالة الله ..!! وستعود دولة الخلافة الراشدة وسيكون من أنصارها الأوروبيون من (بني إسحاق) - أي أهل الكتاب- الذين سيدخلون في الإسلام عندما يبزغ فجر الحرية الحقيقي سترى الناس يدخلون في دين الله أفواجا عندها سيفرح المؤمنون بنصر الله .

اعلم أخي المسلم انك على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتين من قبلك، واعلم أن البشرى ترفع معنويات المسلم وانك مأجور بنقلها ، وأعظم ما في البشرى أن تُعلم هذه الأمة مكانتها بين الأمم ، وأنها خير أمة أخرجت للناس وهي آخر أمة على الدنيا تحمل لواء التوحيد وأول أمة ستدخل الجنة وهي الأمة التي تمنى نبي الله (موسى)- عليه السلام- أن يكون واحدا ً منهم ، فهل تجد أعظم من هذه الشهادة من كليم الله فلولا معرفته بمكانة هذه الأمة عند الله لما تمنى على الله أن يكون فردا واحدا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-27-2005, 06:04 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
Arrow االمارد القادم ...صدام حسين الحسينى الهاشمى..كتاب جديد هام (6)

بشرى القرآن الكريم

إن أعظم البشائر القرآنية في قوله تعالى : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا 1 قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا 2 مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا 3 الكهف

انه الأجر العظيم الدائم الخالد لمن تبع الحق وآمن بالله العظيم

وقال تعالى : إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ 30 / فصلت

وقال تعالى : إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا 9 وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا 10 الأسراء

وقال تعالى : وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ 10 إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ 11 إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ 12الأنفال

وقال تعالى : الم 1 غُلِبَتِ الرُّومُ 2 فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ 3 فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ 4 بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ 5 وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ 6 يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ 7 أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ بِلِقَاء رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ 8 أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ 9 ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا السُّوأَى أَن كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِؤُون 10 الروم



وفي تفسير هذه الآية للطبري ج: 21: روي عن سليط قال سمعت ابن عمر يقرأ " ألم ..غلبت الروم " فقيل له يا أبا عبد الرحمن على أي شيء غلبوا قال على ريف الشام ، وقد كان النصر لفارس على الروم في أدنى الأرض من أرض الشام ، وفي هذه الآية إعجاز قرآني حيث إنها أول من بينت منطقة (نهر الأردن البحر الميت) مكان المعركة هي أدنى نقطة في الكرة الأرضية وليس كما يدعي الغربيون أنهم هم أول من اكتشفوها ،" وهم من بعد غلبهم سيغلبون" - الفرس- في بضع سنين لله الأمر من قبل غلبتهم - الفرس- ومن بعد غلبتهم إياهم .. يقضي في خلقه ما يشاء ويحكم ما يريد ويظهر من شاء منهم على ما أحب ، ( ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ) يقول ويوم يغلب الروم الفرس يفرح المؤمنون بالله ورسوله بنصر الله إياهم على المشركين ونصرة الروم على الفرس بنصر الله تعالى من شاءه لمن من خلقه على من يشاء من خلقه .. وهو كذلك نصر المؤمنين على المشركين ببدر وهو العزيز والله الشديد في انتقامه من أعدائه لا يمنعه من ذلك مانع ولا يحول بينه وبينه حائل . وعن (ابن عباس) قال كان المسلمون يحبون أن تغلب الروم لأنهم أهل الكتاب وكان المشركون يحبون أن يغلب أهل فارس لأنهم أهل الأوثان قال فذكروا ذلك لأبي بكر فذكره أبو بكر للنبي فقال: أما إنهم سيهزمون " قال: فذكر ذلك (أبو بكر) للمشركين .. فقالوا- أفنجعل بيننا وبينكم أجلا فإن غلبوا كان لكم كذا وكذا وإن غلبنا كان لنا كذا وكذا قال فجعلوا بينهم وبينه أجلا خمس سنين قال: فمضت فلم يغلبوا قال فذكر ذلك أبو بكر للنبي فقال :له أفلا جعلته دون العشر " قال سعيد: والبضع ما دون العشر قال فغلب الروم ثم غلبت. قال: فذلك قوله تعالى : الم 1 غُلِبَتِ الرُّومُ 2 فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ 3 الروم

إن في هذه الآية بشرى للمؤمنين بان النصر سيكون حليفهم وذلك بعد ما أذل الله أهل الشرك والإلحاد من (قريش) ثم نصرهم على (الروم والفرس) وكانتا أعظم إمبراطوريات الأرض ، وهاهي الكرة تعود من جديد وبنفس القالب ، وستعاد بأذن الله الكرة على الكفار من أهل الكتاب والروم وغيرهم ممن يكنون العداء لمنهج هذه الأمة، وسيعلو مجد هذه الأمة بأذن الله .

*******

نظرات في سورة الإسراء (بني إسرائيل)

أسُمها سورة الإسراء ومن أسمائها سورة بني إسرائيل .

وفي هذه السورة البيان الكافي لمعرفة اليهود وما جرى لهم نتيجة سوء أعمالهم وما سيجري لهم لاحقا، ومن هم أطراف المعركة الفاصلة في معركة الانتقام الرباني في يوم الغضب القادم . إذ لابد من قراءتها بتدبر لمعرفة ما يحوي باطن هذه السورة كي نتعرف على السياق الذي يرسم نبوءة هذه الآيات عن الحدث الذي يشغل الأمة الآن في ظل الهجمة الكافرة على أرض الإسلام واحتلال اليهود لفلسطين .

فان في سورة الإسراء أسرار عظيمة وبشرى تبين بان زوال دولة الباطل محقق وهو قادم أسرع مما يتوقعه المسلم، وان طالت عليهم الأيام وسكن كل من حولهم واستسلموا ، وإن غابت الأسود عن الديار ، فإن للدار رب لن يتخلى عن الموحدين من الذين آمنوا به ولن يتركهم لأعدائه، وسيكون النصر القادم بأذن الله سريعا مباغتا لا يتخيله أحد كيف يكون . وإني أدعوك آخي المسلم لتدبر تلك الآيات .

الآيات...

قال تعالى : سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَام إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِير1 الأسراء

إن هذا الربط القائم بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى ما كان أن يأتي من فراغ إنما هي إرادة الله عز وجل ليرتبط المسلم بها ارتباطا عقائدياً وعلى كل مسلم إن يعلم أهمية هذا الربط الإلهي لأن الله أراد أن يعني به أنه جزء مهم في عقيدته المحمدية .

فالأمر لم يعد يخص أهل بيت المقدس من دون غيرهم من المسلمين، بل هي إرادة الله أن تكون القدس القلب النابض للعالم الإسلامي وبؤرة الصراع بين الحق والباطل، و على مسلمي العالم كلهم تقع مسؤولية الدفاع عنه وتحريره . وإذا كان إعلان الجهاد واجب وخروج المرأة من دون إذن زوجها، والولد دون إذن أبيه، والعبد دون إذن سيده، إذا كان ذلك من اجل شبر ارض من ارض المسلمين، في مشارق الأرض ومغاربها فكيف إذا ما كانت هذه الأرض أرض (المسجد الأقصى) أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ؟! .

فإن المسؤولية ستكون اكبر بكثير وأن القدس أكبر من أي عابث ومن أي حاكم معين لا يتخذ الإسلام منهجا لحكمه ولا يوزن معركة التحرير بميزان العقيدة الإسلامية . لأن القدس أوجبه الله كالقانون الثابت في نهج المسلمين هم من دونه على نقص في الدين ..!!

كما انه لا يحق للفلسطينيين أن ينفردوا باتخاذ القرارات الخاصة بأي شبر أرض من ارض فلسطين المقدسة ولا التنازل عن ذرة من ترابها أو المساومة عليها مهما كانت الظروف قاسية، ولا حجة في ذلك، لأنها عقيدة لا تقبل مساومة ولا مناقشة ، وأن تحريرها قادم بإذن الله وفي تلك الآيات من هذه سورة الإسراء العظيمة بشرى للمؤمنين الذين يوقنون بوعد الله انه حق وان الله لا يخلف الميعاد. قال تعالى : وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا 4 فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً 5 ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا 6 إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا 7 عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا 8 الأسراء

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ : أي أوحينا إليهم في الكتاب أي التوراة، أمرا مقضيا، لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ : لتفسدن في الأرض مرتين أي إفسادتين.

وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا : أصل معنى العلو الارتفاع ، استعلوا بما فضلتم به من قدرات مادية ونفوذ سلطوي من خلال شرائكم للأنفس البشرية حتى يكون الرأي والأمر لكم فتفسدوا وانتم على قدرة وعلو لا أحد يستطيع ردكم أو ردعكم حتى يصدر أمر الله عليكم بالعقاب .

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا"
والوعد بمعنى الموعود ، والمراد به العقاب هنا ، وقيل بمعنى الوعد الذي يراد به الوقت ، أي فإذا حان موعد عقاب الإفساد الأول

بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا : من تفسير القرطبي : " بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد ، هم ( أهل بابل) ، وسلط عليهم ( بختنصر) في المرة الأولى، حين كذبوا (أرميا) وجرحوه وحبسوه ..!! أما أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ : ذوي قوة وبطش في الحروب، والبأس والبأساء في النكاية ، ومن هنا قيل ، إن وصف البأس بالشديد مبالغة..! أرادها الله لغاية ..!!

ووقع القتل الذريع والجلاء والأسر في بني إسرائيل وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا : قضاء كائنا لا خلف فيه . ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا " ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ : ثم للعطف ، وتفيد التراخي في الزمن ، يقول : الألوسي " جعل رَدَدَنا ، موضع نَرُدُّ ، فعبر عن المستقبل بالماضي " ، على الذين بُعثوا عليكم . وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ : أعطاهم الله الأموال والأولاد . وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا : والنفير القدرة على الانتشار السريع والقدرة على وجمع الرجال . إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا " إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا : وهذا الخطاب قيل أنه لبني إسرائيل الملابثين ، لما ذكر في هذه الآيات ، وقيل لبني إسرائيل الكائنين في زمن محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، ومعناه إعلامهم ما حل بسلفهم فليرتقبوا مثل ذلك ، وأن إحسان الأعمال وإساءتها مختص بهم ، والآية تضمنت ذلك ، وفيها من الترغيب بالإحسان ، والترهيب من الإساءة. فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ : أي حضر وقت ما وعدوا من عقوبة المرة الآخرة ، فاجأهم الله عز وجل على الغرّة ، أي مباغتة.

لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ : أي بعثناهم ليسوءوا وجوهكم ، أي ليجعل العباد المبعوثون ، آثار المساءة والكآبة بادية في وجوهكم ، إشارة إلى أنه جمع عليهم ألم النفس والبدن . وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ : أي مسجد بيت المقدس ، قال الألوسي : " فإن المراد به بيت المقدس كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ : كما دخلوه أي دخولا كائنا ، كدخولهم إياه أول مرة ، قال الألوسي: " والمراد من التشبيه أنهم يدخلونه بالسيف والقهر والغلبة والإذلال ، وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا : أي ليدمروا ويخربوا والتبار الهلاك ، وليتبروا أي يدمّروا ويهلكوا ما غلبوا عليه من بلادكم، أو مدة علوهم ، أي ما علوا عليه من الأقطار وملكوه من البلاد

عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا (8) عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ : لبقية بني إسرائيل عسى ربكم ، إن أطعتم في أنفسكم واستقمتم أن يرحمكم ، وإنما هي بأن يرحم المطيع منهم ، وكان من الطاعة اتباعهم لعيسى ومحمد عليهما السلام.
وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا : وإن عدتم للإفساد بعد الذي تقدم ، عدنا عليكم بالعقوبة فعاقبناكم في الدنيا، بمثل ما عاقبناكم به في المرتين . أي وان عدتم إلى الإفساد عدنا إلى العقاب فهذه معطوفة عل ما قبلها من الآيات في سياق العقاب الأول من نفس المصدر سيكون العقاب الثاني .أي من بابل (العراق) وهذا دليل على ان المعركة القادمة معركة اليهود سيكون الطرف الأكبر فيها العراق وجيش العراق .

وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا : أي محبوسون في جهنم لا يتخلصون منها .

إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا 9 وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا 10 الأسراء



إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ : أي إلى الطريقة التي هي أصوب ، وقيل الكلمة التي هي أعدل .

وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا : أي يُبشّر بما اشتمل عليه من الوعد بالخير، آجلا وعاجلا للمؤمنين الذين يعملون الصالحات، ويراد بالتبشير مطلق الإخبار، أو يكون المراد منه معناه الحقيقي، ويكون الكلام مشتملا على تبشير المؤمنين ببشارتينن، الأولى ما لهم من الثواب، والثانية ما لأعدائهم من العقاب . نستطيع من سياق هذه الآيات أن نزف البشرى بان وعد الله محقق في هؤلاء اليهود مهما علو فوق الأرض وان الله سيبعث عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب

--------------------------------------------------------------------------------

(1) صحيح مسلم ج –4 ص2215

(2) في المستدرك على الصحيحين ج- 4 ص-468 رقم الحديث 8300 -8301

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-28-2005, 09:15 AM
زائر
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب ابو اسد الله المقدسي
جزاك الله خيرا وان الرؤيا في صدام التي رايتها كانت قريبه جدا وهي تتوافق توافق غريب مع ما ذكرت
وان صدام سيدخل المسجد الاقصى والله اعلم وان في منتدى تفسر الرؤيا للاخ ابو عبدالله الشامي تدل على قرب نزول الخلافه ببيت المقدس اخي انظر الخاص هناك رؤييتان لي مع صدام ولم اكتب الا بعدما عرفت ان صدام لن يكون هو السفياني وانه والعلم عند الله مغفور له فائز فارجو منك الرد

اخي الحبيب ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب
اللهم لا تمتني حتى تشفي صدري من يهود

ابو ساجده

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-28-2005, 09:39 AM
Abohisham Abohisham غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 149
معدل تقييم المستوى: 0
Abohisham is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل أبو أسدالله المقدسي ..

أثابك الله على جهدك الكبير في نقل هذا الكتاب لنا.

ولي تعليق بسيط وهي خواطر دوما تنشأ عندي عند ذكر التنبوءات التي يذكرها من كان قبلنا عن أحداث المستقبل (سواء من المتنبئين المسلمين أو من غيرهم كداموس). وهو أنك ترى في نبوءاتهم وصفا دقيقا لأحداث هي بالنسبة لهم كانت في المستقبل وبالنسبة لنا فقد وقعت. فتجد مثلا الدقة البالغة في إصابة أسماء حكام بنو أمية وبنو العباس والأحداث التي تقع في زمانهم. وحتى في وصف الحرب العالمية مثلا فقد ذكر إسم هتلر وغيره. وهذا كله بالنسبة لنا هو من الماضي لأنه وقع، فتجد أوصافهم دقيقة في هذا.

لكن تعال إلى وصفهم للأحداث التي لم تقع حتى الساعة، أي أنها مستقبل بالنسبة لهم و لنا (ولمن يؤلفون كتب النبوءات الآن). فتجد الغموض والترميز المبهم. عجيب !!

فتجد أحيانا ذكرا لأحداث نعرفها ونعاصرها، مثل ما ذكر محمد عيسى داوود من أسماء حكام العرب مثل السادات و حسني وغيرهم. لاحظ أن الكاتب حين كتابته لأسماء هؤلاء فإنه كان يعرفهم وقت كتابته. لكن تعال وابحث مثلا عن أسماء شخصيات جاءت بعد كتابته لنبوءاته، مثل شخصية شارون مثلا أو بوش، أو لم تأت بعد (مثلا بما أنك قد عرفت السادات و حسني بأسمائهم الصريحة، وصدام كذلك، فأخبرنا بمن سيأتي بعد حسني وأعطيك المليون)، فلا تجد لهم ذكرا أبدا على الرغم من أهميتهم وتأثيرهم على الساحة العالمية.

خذ عندك أيضا موضوع عدم ذكر أمريكا مثلا في نبوءات السابقين. فكما قلت لك أنهم اهتموا بذكر تفاصيل التفاصيل عن أحداث قد وقعت وأسماء بارزة فيها. فلماذا إذن يتجاهلون أمريكا الآن ورؤساؤها مع أنها أكبر وحش الآن يهدد الإسلام ؟.

هل فهمتم ما أقصد؟ قد تقولون لي أنه يوجد ذكر لأمريكا مثلا في كتاب الجفر أو غيره، فأقول لك : طيب، كم هي النسبة مقارنة بحجم الحدث؟ فإحداث هي أقل بكثير قد ذكرت بالتفصيل حتى مللنا، وأحداث كالجبال يتم المرور عليها مرور الكرام أو لا تذكر أصلا. أقول لكم متى ستذكر؟ بعد وقوعها. سيقولون: هنا ذكر بوش الذي دمرت دولته مثلا، أو هنا ذكر شارون. فأين أنتم من قبل عن هذا؟

أيضا خذ عندك موضوع إحتلال اليهود لفلسطين. فبالرغم من حجمه الهائل في الأمة منذ خمسين سنة وأكثر، فلم أجد له أي ذكر بتاتا في نبوءات السابقين من المسلمين الذين تحدثوا في أخبار الفتن والملاحم. فتجد أنهم تنبأوا بأحداث بنو أمية وبنو العباس بتفاصيلها ومن سيحكم منهم إلخ. أما أحداثنا الضخمة الحالية فلا تجد لها شيئا.

والخلاصة أنني أصبحت في الحقيقة أشك في كثير في مؤلفي كتب النبوءات مثل محمد عيسى داوود وغيره. فلأنه مصري تجد مثلا في كتبه إهتماما خاصا في أحداث مصر و أسماء من سيحكمون مصر وكيف سيموتون إلخ. ولكن إن كان ينقل فعلا عن نبوءات، فأين ذكر شارون أو بوش أو هجوم نيويورك أو غزو أفغانستان؟ أو أمريكا (أقصد بالإسم وليس ترميز، لأنه يذكر أسماء حكام مصر بالإسم) ؟!؟!

خواطر كثيرة كما قلت هي تدور في بالي كلما أجد النبوءات العجيبة والدقيقة للغاية في أحداث نعرفها وأصبحت من الماضي. ولكن أحداثنا الحالية والمستقبلية تجد فيها الترميز الذي يحتمل ألف تأويل.

والخلاصة: إن كانت نبوءاتهم صادقة، فليأتونا بأوصاف وأسماء دقيقة لأشخاص وأحداث نعرفهم أو سيأتون مستقبلا على غرار دقتهم العجيبة في أوصاف وأسماء ما سبق من الأشخاص والأحداث.

في النهاية .. العذر الوحيد الذي قد أجده لهؤلاء هو موضوع التأويل. أي أن أمورا غيبية كثيرة قد ذكرت مرمزة فتكون غير مفهومة إلى أن يحين أجلها فعندها نفهم ماذا كان يقصد بها. قال تعالى: (يوم يأتي تأويله). ولكن مرة أخرى فهذا خاص بالأمور العامة والتي لم يذكر فيها أسماء. أما أن تأتيني بأسماء دون أسماء، وقد تكون الأسماء التي لم تذكر أهم بكثير من التي ذكرت، فهنا ( يلعب الفأر في عبي )


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


التعديل الأخير تم بواسطة Abohisham ; 03-28-2005 الساعة 09:59 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-28-2005, 12:30 PM
المبشر بالمهدي المبشر بالمهدي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 688
معدل تقييم المستوى: 16
المبشر بالمهدي is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل أبو أسدالله المقدسي ..

أثابك الله على جهدك الكبير في نقل هذا الكتاب لنا.

ولي تعليق بسيط بالنسبة لنسب السيد صدام حسين

هناك خطأ مطبعي حدث أثناء النقل او خطأ مطبعي
من الكتاب نفسه سوف أدرجه لك و أصلحه لك عما قريب
فالسيد سيف الدين عثمان بن السيد حسبن السيد محمد عسلة
هو السيد سيف الدين عثمان بن السيد حسن بن السيد محمد عسلة
ابن السيد حازم علي أبو الفوارس بن السيد احمد


التعديل الأخير تم بواسطة المبشر بالمهدي ; 03-28-2005 الساعة 04:27 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-28-2005, 01:31 PM
الإيقاع المفترس الإيقاع المفترس غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 557
معدل تقييم المستوى: 15
الإيقاع المفترس is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم وجزاك الله خير الجزاء
بخصوص القائد صدام حسين فأنا اعلم من قبل قرآتي لهذا الكتاب انه عائد وذلك بعد قرآتي لمخطوطة الأمير نور الدين زنكي
واما اسد الله قاهر الأمريكان اسامة بن لادن فوالله من اول يوم رأيته فيه علمت ان له شأناً واسأل الله ان يجمعني به في ساحات الجهاد وفي جنة الفردوس . ولقد زادت قرآتي لهذا الكتاب غيماني بما سيحصل في السنين القادمة والتي يجب علينا ان نتجهز ونعد العدة لها .
وشكراً جزيلاً لك
اخوكم الإيقاع المفترس

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 03-28-2005, 06:07 PM
الحارث بن حراث الحارث بن حراث غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,520
معدل تقييم المستوى: 16
الحارث بن حراث will become famous soon enough
افتراضي الهادم للمارد القادم

بسم الله ا لرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على سيدنا محمد المصطفى
وعلى اله وصحبة وسلم

طالعنا احد الاخوة بنقل لكتاب اسمه المارد القادم
وانا لن اقف كثيرا عند فحوى كامل الكتاب لاسباب عديدة
منها :
1- ان الكتاب عبارة عن تجميع لعدة كتب سبق لى ولغيرى قراتها مثل كتب عيسى داود وسعيد ايوب و أمين جمال الدين
2- ان كتاب الجفر محل شك عند كثير من العلماء
وما اريده فى رسالتى القصيرة هذه هى تبيان اخطاء بل وكبائر لا تجوز مطلقا وتضع الموضوع برمته فى محل بحث شرعي انا لست مؤهلا له بالكامل
اولا : وضع الاخ اسد الله المقدسى الكتاب كناقل له فقط ومع علمى بان له اجتهاد فى مجال الرؤى وهذا باب شرعي كبير له ضوابط واحكام الا انه وللاسف وارجو الله المغفرة قد وقع فى مطب ما كان يجب له ان يقع به وهو المقدمة التى كتبها حتى يتسنى له اتمام نقله للموضوع وشارحا وجهة نظر ان دقق فيها بميزان الشرع لا بميزان الهوى لوجد عظيم الخطاء فيما كتب
واقتبس : (وأن يوضع في عين الإعتبار عدة أمور أهمها "لا يغير الحوار من الود قضية )
واقول : بل يغير الحوار مساره ان كان فيه عبارات كفرية لا تجوز ولا تصبح قضية بل قضايا لا مجال للود فيها بل المجال فيها للنصح والتنبيه والخوف من الوقوع فى فخ الهوى .
وانا انصحه هنا بما ان الموضوع علنى لا مجال للخاص فيها
ان يراجع مقدمة المدعو عبد الله شمس الحق بميزان الشرع
ثم يقول اسد الله المقدسي : (وأن ها الكتاب يعبر عن فكر كاتبه وشريحة كبيرة من الناس وليس من الضرر السماع لنظرتهم ورؤيتهم للأحداث القادمة )واقول : بل كل الضرر من سماع من يقول عبارات كفرية صريحه
وكل الضرر من الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وكل الضرر التدليس والكذب وايهام الناس لمجرد ان يثبت ما يريد
وسنرى هذا فى سردى لمقالى هذا
ثم يقول اسد الله المقدسي : ( فلا ندري يمكن أن تكون صحيحة ويكون آخرون على خطأ )
واقول : من هم الاخرون ؟؟ ثم ابادر واسال هل بميزان الشرع الصحه والخطاء وان كان الجواب نعم فاقول : هل بميزان الواقع والنقول الصحيحة فان كان الجواب نعم فاقول : استغفر الله لى ولك فالكتاب محشو بالكذب والله اعلم بمراده ...
هذا من باب النصح للاخ فى الله( اسد الله المقدسي )
وقد قال الله (ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون) البقرة 42

يقول مقدم الكتاب المدعو :عبد الله شمس الحق
فى تقديمه للكتاب عبارات تصيب بالغثيان توجب على قائلها التوبة باتفاق العلماء وهو قول كبير عظيم لا يصدر الا من جاهل بعلم الدين.

يقول المدعو : عبدالله شمس الحق : (أيام طويلة هزت كياني .. وأنا أتفكر( بثورة الرب) الوشيكة)
ثم يعود ويقول ( وأنا أستسمح الله في ذكر عبارة - كي يعقلوا ( إنتفاضته ) فيما لو ( غضب الغاضب ) )
نقف اولا عند معنى كلمة ثورة او هذا المصطلح : "ثورة" كلمة استعملت لوصف الحركات الاجتماعية وفى القاموس المحيط نجد مايلى : الثَّوْرَةُ : مصــ. -: الهيجان. -: اندفاع عنيف نحو تغيير الأوضاع السياسية والاجتماعية تغييراً أساسيّاً؛
وفى المعجم الوسيط : ."وَجَدَهُ في ثَوْرَةٍ مِنْ أَمْرِهِ" : في هَيَجانٍ . و ."ثَوْرَةُ الشَّعْبِ" : اِنْتِفاضَةٌ مِنْ أَجْلِ التَّغْيِيرِ والسِّيادَةِ الوَطَنِيَّةِ وَضِدَّ الظُّلْمِ. ...
ثم ناتى الى جملته الشنيعه : انتفاضته :
فنجد مايلى :
القاموس المحيط : الانْتِفَاضَةُ : مصـ.-: الهزَّةُ والرعشة
القاموس الوسيط : اِنْتِفاضٌ - [ن ف ض]. (مص. اِنْتَفَضَ). "اِنْتِفاضُ ثَوْبٍ": تَحَريكُهُ وإِزالَةُ ما عَلَيْهِ... 1."اِنْتِفاضُ الرَّجُلِ" : تَحَرُّكُهُ بِنَشاطٍ. 2."اِنْتِفاضُ الرَّجُلِ مِنْ نَوْمِهِ" : تَيَقُّظُهُ.

وناتى الى الرد على هذه المسئلة العظيمة والتى بلا ريب توقع فى الزلل ولزوم التوبة
فنقول : قال الله تعالى (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) وهذه الآية من المحكمات التي ترد إليها المتشابهات. قال الإمام البيهقي: "لما أراد الله سبحانه أن ينفي التشبيه على آكد ما يكون من النفي، جمع في قراءتنا بين حروف التشبيه واسم التشبيه حتى يكون النفي مؤكدا على المبالغة". (الأسماء والصفات،ص277، بتحقيق وتعليق الإمام محمد زاهد الكوثري، طبعة دار إحياء التراث. )
وروى البيهقي بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:يعني يقول الله عز وجل: "كذبني ابن آدم، ولم ينبغِ له أن يكذبني، وشتمني ابن آدم، ولم ينبغ له أن يشتمني، فأما تكذيبه إياي فقوله لن يعيدني كما بدأني، وليس أول خلقه بأهون عليَّ من إعادته. وأما شتمه إياي فقوله (اتخذ الله ولدا) وأنا الله الأحد الصمد لم ألد ولم أولد، ولم يكن لي كفوا أحد" (رواه البخاري في صحيحه عن أبي اليمان)
وروى البيهقي بسنده عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال:"إن المشركين قالوا: يا محمد انسب لنا ربك، فأنزل الله تبارك وتعالى: (قل هو الله أحد الله الصمد). قال الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، لأنه ليس شيء يولد إلا سيموت وليس شيء يموت إلا سيورث، وإن الله تبارك وتعالى لا يموت ولا يورث، ولم يكن له كفوا أحد، لم يكن له شبه ولا عدل، ليس كمثله شيء (الأسماء والصفات،ص32)
واقتضاء خطر هذا الوصف وزلله امران :
الأول: وصف الله تعالى بلفظ لم يرد في كتاب ولا في سنة ولا ورد عن تابع
الثاني: إن هذه اللفظة تحمل معاني فاسدة لا يجوز نسبتها إلى الله تعالى لما تحويه من نقص، قال أبو جعفر الطحاوي :"ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر".
وقال أبو جعفر الطحاوي رحمه الله تعالى:"ومن لم يتوقَّ النفي والتشبيه زلَّ ولم يصب التنزيه، فإن ربنا جل وعلا موصوف بصفات الوحدانية منعوت بنعوت الفردانية، ليس بمعناه أحد من البرية، تعالى الله عن الحدود والغايات والأركان والأدوات، لا تحويه الجهات الست **ائر المبتدعات."اهـ
وهذا كلام كله فوائد، وهو حقيق أن يحفظ بلفظه، وقد اشتهرت عقيدة الطحاوي في البلاد بين الناس، ووقع الاتفاق جملةً على صحة ما فيها وأنه يمثل عقيدة أهل السنة
فالله تعالى موصوف بصفات الوحدانية وصفاته ليست كصفات أحد من المخلوقات، هذا هو الأصل الكلي في توقي التشبيه. فكل ما يدل على الحدوث وعلى سمة النقص فالرب يتعالى ويتقدس عنه
وارى ان كل عاقل يعلم بعد هذا ان وصف ربنا جل وعلا بانه ثائر هو وصف كفرى لا يجوز بحق الله عز وجل
ثم يتبين سوء الادب مع الله من هذا الدكتور حيث يقول : (وأنا أستسمح الله في ذكر عبارة - كي يعقلوا ( إنتفاضته ) )
فاى سوء ادب حمله على ان يصف الله بما لا يليق ثم يقول استسمح الله !!! عبارة تدل على الجهل وقلة العلم ولا حول ولا قوة الا بالله


واستغفر الله لى ولكم
اما هذا الكتاب فانظر فيه الى التدليس والحشو والكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ومن الامور التى تدل على ذلك الكذب نسبة احاديث لم ترد فى الصحاح وفيها مجاهيل
معروف مثلا ان كتاب ابن حماد كتب للعلماء لا للعامه كي يقررو ما ورد وليس لصحفى ليس له من العلم الشرعى حظ
كامثال عيسى داوود وحوامدة
والتعمية على الناس بحقائق ليس لها وجود ومثال ذلك قوله : (وتلك الأخرى من ( مخطوطات الكتابخانة ) في تركيا ..!! للعالم الجليل ( كلدة بن زيد بن بركة ) / القرن الثالث الهجري )
فما هى الكتابخانه ؟؟ انها تعنى مكتبة ! فما هذا التدليس على الناس فانت تقول اتيت بدوائى من الصيدلية ! جيد ولكن ما اسمها فتقول : صيدلية ! فهل بهذا انت دللتنى على عنوانها واسمها !
فهدا كلام عام اتى بمخطوطه لم يسمع عنها اى عالم لا فى علم المخطوطات ولا فى اى علم له بصلة بالموضوع من اين من مكتبة !!! سبحان الله
ولكن ما اسمها ؟؟ اسمها مكتبة
ما هذا ايستغبينا ام يريد لكذبه ان نصدق بمحاولة التموية ومن هو كلدة الذى لا يعرفه الا عيسى داوود الذى بدء كصحفى ثم نجد بعد ذلك انه من ال البيت ولكن لم يكتشف ذلك الا بعد ان طبع الكتاب الثالث او الرابع ولا حول ولا قوة الا بالله
فالكتاب ملىء بالكذب على رسول الله والتدليس والحشو وقد رد بعض العلماء على اصل الكتب وما فيها من احاديث برد موجز مبنى على اصول الحديث سنضعه بين يدى القارىء فى نهاية هذه الرسالة . انتهى

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين كتبه
خادم دينه وامته
الحارث بن حراث


التعديل الأخير تم بواسطة الحارث بن حراث ; 12-01-2010 الساعة 05:32 AM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-28-2005, 11:09 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الأفاضل :
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أشكر الأخ الحارث على غيرته و أوافق الأخ أبو هشام فيما ذهب إليه
لكن أحب أن أقول للأخ الحارث أن لا يتعجل الحكم على الأخ
أبو الأسد
فالرجل لا يتبنى محتويات الكتاب بالشكل الذي تتصوره

هو و للأمانة شاورني في نقل الكتاب إلى الموقع بهدف
مناقشته و أنا وافقت

صحيح أني لم أكن على إطلاع على محتوى الكتاب
لكن الهدف العام من نقل الكتاب إلى الموقع
كان وراءه أهداف أخرى لا تقف عند تمكين الأخوة من قراءته

فالكتاب كما أعتقد موجود على الشبكة و من اليسير إطلاع
أي شخص على محتواه
لكن الهدف الحقيقي لنقل الكتاب هو تقديم قراءة واضحة و منهجية لمحتويات الكتاب
و بالتالي تبصير القارئ بالمخاطر و المنزلقات التي تنتشر بين سطور هذا الكتاب و غيره من الكتب
فالغاية من إنشاء هذا الموقع أساسا هي تقديم هذا العلم مضبوطا بقواعد الشرع
و بالتالي فلكي نصل إلى هذه النتيجة فعلينا أن ننقل الأبحاث
المشوهة من أجل أن نضع أيدينا جميعا على مكامن الخطر فيها

لكي لا ينخدع بمحتواها من يقرأها في مواقع أخرى
أخي الفاضل قد يكون الأخ أبو الأسد أخطأ في التعبير عن رغبته في تأجيل النقاش
حتى يتم الإنتهاء من نقل الكتاب ففهمت أنت من ذلك أنه يؤيد
الكتاب بكل ما جاء فيه
لذلك فعليك أن تحسن الظن بأخيك أبو الأسد
و تنتظر منه أن يبدي وجهة نظره في ذلك
أخي الحارث كيف تتوقع أن يقع الأخ أبو الأسد
في منزلقات كتاب كهذا الكتاب
و الذي زخرت سطوره بمخالفات فاحشه في العقيدة و المنهج

فأنت قد لاحظت كيف يترضى مؤلف الكتاب على الزنديق
الفاجر المدعو أبن عربي ثم تراه يذكر معاوية بن أبي سفيان

دون أن يترضى عليه بل لا يقف عند هذا الزلل الشنيع
ليذهب أبعد من ذلك في غمزه و لمزه عليه رضي الله عنه

أخي الفاضل لقد مررت على الكتاب بشكل سريع
فوجدته من الغث الذي لا نفع فيه

فقد جمع المؤلف كما قلت مجموعة من الأراجيف التي وردة
في كتب جمال الدين و محمد عيسى داود و جمع مع كل ذلك اقتباسات
مبتورة من كتب أهل الكتاب ليقع في مطب التناقض
في كل سطر من سطور هذا الكتاب
أكتفي بهذا القدر الآن

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-28-2005, 11:54 PM
الحارث بن حراث الحارث بن حراث غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,520
معدل تقييم المستوى: 16
الحارث بن حراث will become famous soon enough
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على سيدنا محمد المصطفى
اخى ابو سفيان
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخى فى الله
انا لا اتهم الاخ ابو اسد الله بانه يتبنى محتويات الكتاب والعياذ بالله
ولا يوجد فى رسالتى ما يشير الى ذلك
بل عتبى علي الاخ الكريم انه لم يقراء الموضوع المنقول جيدا بميزان الشرع خاسة وانه صاحب باب فى تاويل الروئ
فلو انه دقق قليلا فى المحتوى لما نقله بالاصل او على الاقل لشبط ما فيه خلل من اقوال كفرية
كما اننى لا اوافقك الرأى فى مسئلة عرض كتاب ما لنرى المزالق التى فيه فهذا يفتح الباب لمسائل هذا المنتدى الطيب فى غنى عنها مثل كثير من الكتب التى تحتوى الكفر بغلاف الدين مثل كتب القديانيه والبهائية وغيرهم
وكان الاجدر بالاخ اسد الله ان يضع رايه فى نهاية النقل مع بيان الفحش الذى وقع به المؤلف .. وانتباهه هذا كان سيغنى الموضوع عن رسالتى هذه .
كما ان المقدمة التى سقط بها المدعو شمس الضلال مليئه كما تشاهد بالكفر البواح الذى لو عرض على طفل علماه والديه اصول الاعتقاد لقال لنا ان هذه اللفاظ كفرية
اخى ابو سفيان : اكرر لا اتهم ابو اسد الله بتبنى محتوى الكتاب ولكن كما اشرت انفا كان يجب الانتباه . انتهى
سبحانك ربى رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد الله رب العالمين

كتبة خادم دينه وامته
الحارث بن حراث

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-29-2005, 01:19 PM
ابواسدالله المقدسي ابواسدالله المقدسي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 16
ابواسدالله المقدسي is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين ولاعدوان إلا على الظالمين ....أما بعد
فسلام الله عليكم إيها الأخوة والأخوات ورحمته وبركاته وجزى الله خير الجزاء على كل من تكرم ووضع فكرته على هذا الكتاب ومحتواه .
وأخص بالشكر الجزيل بعد الأخوة الأحبة بأخي الفاضل " أبو سفيان " على توضيحه المسبق على ماكانت تكنه نفسي والنية التي كنت أضمرها بالنسبة لهذا الكتاب وخاصة الموضوع الذي يتبناه وأسأل الله العلي العظيم أن يأتيك أنت وجميع الأخوة ماتحبوا وترضوا من نعيم الله وفضله في الدارين بدون سابقة عذاب وبدون حساب .
بالنسبة لأخي الفاضل " الحارث بن حراث " فأسأل الله العلي العظيم أن يجعلك إسماً على مسمى وأن يجعلك بحق خادم دينك وأمتك وهذا هو الذي وضحته لنا من غيرتك الشديدة وإستيائك أخي الحبيب على عرض هذا الموضوع وخاصة ما وقع فيه الكاتب والمعلق من أخطاء وأمور تجعل الشبهة وعلامات التعجب والإستفهام قائمة وخاصة الأسئلة التي قام بذكرها أخانا المحب " أبو هشام " .
أخي الفاضل " الحارث " يعلم الله أني لم أضع هذا الكتاب إلا من أجل هذه اللحظة وهي الحوار والنقاش بميزان الشرع وسيف الحقيقة وأنت تعلم أخي الفاضل ما تمر به الأمة من فتن وأمور جعلت الحليم حيران والسائل قد زاد عطشه للإجابة والعالم قد عظمت مسؤليته في تبيان الحقيقة لعوام الناس وهذا هو للأسف زللي الذي وضحته لي جزاك الله خيرا على أنه كان الأجدر بي أن أوضح فكرتي ونهجي من عند إنتهائي من نقل هذا الكتاب أسأل الله العلي العظيم ان يغفر لي ويتجاوز عني عن ما بدر مني إنه هو الغفور الرحيم .
بالنسبة ياأخي الفاضل للجمل التي إقتبستها وكانت لك عليها بعض الملاحظات فلي بعض الردود التي أسأل أن لا تغير من " الود قضية " فماذا نفهم عند وضعي لهذه الكلمتين هذا الموقع هو أن لا يقوم بعض الإخوة هدانا الله وإياهم بعرض إستيائهم أو سخريتهم اللاذعة بدون أي منظور فكري أو شرعي كما فعلت أنت ياأخي الفاضل لأنك وضحت فكرتك بمنظورك الشرعي ولا أظنك أنك كنت تضمر لي سوء أو كره لا سمح الله وهذا تجده وللأسف من بعض الإخوة هداهم الله في ردودهم النارية كما لو أن هذا الشخص المردود عليه هو من أهل الزندقة والكفر والإنحلال وأن هذه الزلة أو الموضوع المختلف عليه أسقطه بغضب الله ولعنته إلى يوم الدين والعياذ بالله وأن الظن الحسن الذي أمرنا به رسول الله صلوات الله وسلامه عليه بأخانا المسلم هو شيء نستبعده في هذا الموقع وأن نضرب بلسان من حديد على من خالفنا الرأي بدون أية قواعد وأحكام تحكم هذا الحوار والنقد .
أما بالنسبة للجملة الأخرى أو الثانية وهي (وأن ها الكتاب يعبر عن فكر كاتبه وشريحة كبيرة من الناس وليس من الضرر السماع لنظرتهم ورؤيتهم للأحداث القادمة ) " فنعم " وإلا ماهو المغزى من قوله تعالى لرسوله الكريم (( وجادلهم بالتي هي أحسن )) وهو أن نسمع لما يقولوا وأن لا نمنع آذاننا من السماع لهم كما ذكرت أخي بقولك (( بل كل الضرر من سماع من يقول عبارات كفرية صريحه )) وما يصبون إليه وخاصت اليهود والنصارى فما بالك بالمسلمين أبناء جلدتنا أليست الإسرائليات فيها كم رهيب من الكذب والتدليس على مالك الملك وأنبياءه فلماذا لم يمنعنا نبي الله ورسوله من قراءتها والإستئناس بها ووضع قاعدة مؤخوذاً بها من قبل المسلمين وهي قول رسول الله عند إكتمال القرآن الكريم قال عليه الصلاة والسلام ( كنت قد نهيتكم عن اليهود والنصارى فحدثوا عن بن اسرائيل ولا حرج لا تصدقوهم ولا تكذبوهم )
وبالنسبة لما تفوه لسان الكاتب أو المعلق عليه فيااخي الفاضل لن يأتي أغلب القراء بكتب النحو وكتب قواميس اللغة لترجمة الكلمات والبحث عن فحوى كل كلمة وما المقصود بها فالرجل والله أعلم بنيته ذكرها ككلمات إرتجالية تحميسية كما إستنبطتها أنا من قرائتي وبطبيعة الحال كلاً منا عندما يقرأ موضوع أي موضوع فبحسب نظرته للموضوع يبنى نقاشه وملاحظاته ونقده على حسب أن كان شرعياً أم مطالعة أم مضيعة للوقت لا أكثر ولا أظن أن القراء وأغلبهم إطلعوا على هذا الموضوع إلا من قبل المطالعة وباب العلم بالشيء لأنك أنت الأول اأخي الحبيب الذي فند لنا هذا الموضوع من النظرة الشرعية فجزاك الله عنا خير الجزاء .
أما بالنسبة لنقدك الهادف والأخير حسب علمي وهو قولي (( فلا ندري يمكن أن تكون صحيحة ويكون آخرون على خطأ )) ومن هم الآخرون ؟؟؟ فلكل أمر أي كان أتباع ومعارضين في كل شأن من شئون هذه الدنيا أو الآخرة فهذه سنة الله في خلقه ونحمد الله عزوجل على أنه قد رزقنا التوحيد والنهل من منهج الحبيب محمد والسير على خطاه نسأل الله أن نكون كذالك .
أما ما يحتويه الكتاب من كذب وتدليس على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فلي نظرة أخص بها نفسي تنبع من نظرة أي عالم يحاول الخوض في اي علم من العلوم وهي نظرة عدم تقنين فكري ونظرتي بالأمور وخاصة الشرعية مع عدم تجاوز الحدود والمسلمات التي وضعها الله في كتابه الكريم وذكرت عن رسوله الكريم وخاصة في العقيدة فهذا خط أحمر ينتج عنه أكثر ما كان يتخوف به علينا حبيبنا المصطفى وهو الشرك الخفي أما ما كان غير ذالك كمذاهب الأئمة الأربعة فليس عليه أي حق أي كان أن يغصب علي أي شخص بإتباع مذهب هو يراه صحيح وأنا لا أخطئه ولكن ذاك المذهب الذي أتبعه أظن أنه هو الذي يقارب مرادي فهل هذا أخرجني من الملة بالطبع " لا " وهذا المثال هو الذي أستخدمه بأحاديث المصطفى التي تشابهت عليها الأمة فالأمة لها 1400 سنة وبالطبع قيض الله لهذه الأمة رجال يحمونها في جميع المجالات التي أخرجتها الأمة من سنن وأحاديث وامور فقهية وشرعية وغيرها الكثير من الكنوز التي تطاولت عليها الأيادي والألسن من تكذيب وتحريف حتى اتوا هؤلاء العلماء جزاهم الله عن أمة محد خير الجزاء من تهذيب وتنظيف للتدليس الذي وقع وخاصة على أحاديث المصطفى عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والسلام والتي وللأسف قد عادت الكرة من جديد وبشراسة وخاصة من علماء السلطان والدولة من تكذيب لأحاديث المصطفى وتضعيفها لأنها تجلب عليهم وعلى سلاطينهم النقمة والغضب من الموحدين ولك اخي الحبيب المثل الأعلى في كتاب " الفتن والملاحم " وغيره من الكتب التي لا تتماشى مع منهجهم الديني السياسي فهذا الكتاب لأبي نعيم بن حماد والذي يعتبر كنز من الكنوز التي منها الله على هذه الأمة فتري بعض علماء الجزيرة ( علماء السلطان ) قد ضعفوه ورموه بالأحاديث الموضوعة والملفقة عن رسول الله وكأن الأمة مغيبة 1400 سنة حتى من الله علينا بجهابذة العلم والحديث من أرض الجزيرة والذين لم يتجاوز علمهم بضع عقود من الزمن ليأتوا ويضعوا دينهم السياسي ويقيضوه لنا على أنهم هم النهج الذي يجب أن يتبع وأن من يعارضهم هو كافر زنديق مكذب على رسول الله وفي نفس الوقت تجد نسخ أخرى من كتاب " الفتن والملاحم " طبعا ليست من نفس شركة الطبع التى يتولاها علماء السلطان أغلبها موجود في مكتبات مصر والأردن وسوريا والمغرب وغيرها ليس فيها هذا التضعيف المرعب وكأن الرجل " أبى نعيم "وهو من شيوخ البخاري قد ضمن مقعده في جهنم والعياذ بالله وأن العلماءالربانين الموحدين والذين هم على الحق هم فقط في أرض الجزيرة أم العلماء الآخرون والذين يعدون بآلآلاف وليس بالعشرات فيهم نظر وشك وريبة في معتقداتهم فأغلبهم صوفيين أو إرهابيين او خوارج أو متنطعين أو متسلقين على ظهور علماء آخرين أما هم ( ؟ ) وهنا أوضح أني لم أتجاوز بالكلام هنا على علماء السلاطين في جزيرة العرب خاصة لما لهم من يداً كبرى في تدمير الإسلام ومعتقداته وخاصة فريضة الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للحاكم الطاغية فهذه الأرض يوجد بها الحرمين الشريفين هذا الثقل الديني غير الثقل المالي " البترول " والسياسي " قولهم بإقامة الشرع والشرع براء منهم " يسوى على الضعيف ويترك القوي وما أدى ذالك من فراغ رهيب دينيا وسياسياً ومالياً أضاعت الأمة وأدخلتها في غياهب الجب المظلم في كل شيء فحسبنا الله ونعم الوكيل..
وهنا للأهمية أسرد هذه الملاحظة وهو أنه ليس لهذا الموضوع أية علاقة بتأويلي للرؤى وتفسيرها فهذا الأمر ليس لي فيه اي فضل بل هو خالص من عند الله أسمع الرؤيا أو أقرأها فيأتيني تفسيرها كأنه شريط يسرد في عقلي مع ورود الآيات والأحاديث التي أوئيد بها تأويلي لذالك فالقواعد الشرعية لتأويل الرؤى مفروغاً منها بديهياً وليس لها علاقة في مواضيع كهذه بل على العكس في بعض الأحيان تؤيدها وتثبت من مصداقية بعض الأفكار المتقابله مع هذه الرؤى المجمع على تواترها وحسن حال أصحابها من ناحية العقيدة والمنهج كما نحتسبهم ولا نزكي على الله أحد.
أما بالنسبة لنظرتي في الحاديث فلا اقول إلا قول الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني لا يستطيع أن ينفي حديث لمجرد سماعه وهو يحفظ ألف ألف حديث وأيضاً قول وعاء العلم أبى هريرة عن نهله من رسول الله وعائين وعاء أدلى به ووعاء لو أدلى بها لذبح كما تذبح الشياه فما أدراني أن هذا الحديث الذي يكذب وتوضع فيه الإتهامات والتي ترمي براويه إلى الجلوس على مقعد من مقاعد جهنم والعياذ بالله من أن يكون من هذا الوعاء الذي إحتواه أبو هريرة وأدلى به من بعد مماته خوفاً من أن يكون قد ألجم علماً يكون عليه لجاما من جهنم لو منعه ولم يفصح به .
وأيضاً عندما سأل رجل عالمنا الجليل " الحسن البصري " عندما ذكر له حديث فسأله الرجل قبل كل شيء من ناقل وراوي الحديث فرد عليه الأمام العلامة " البصري " وقال له : مالذي يفيدك في راويه هل تظنني أن أكذب على رسول الله لأجعلك تصل إلى ما أصبوا إليه حاشا لله فما دام أنك سمعت هذا الحديث فأعلم أن حجته قد قامت عليك وأنك مسؤلا عليه يوم الدين من قبل صاحبه وهو الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بتكذيبك إياه والإعراض عنه بسب أن بعض من العلماء إختلفوا (((( إختلفوا )))) على صحته وعدم صحته .

وهذا يحدث وللأسف في زمننا الحاضر وللأسف تذكر لهؤلاء حديث فيه عبرة ومنفعة للأمة وهو صحيح ليس بمكذوب ولكن قبل كل شيء يسألك هل هو صحيح أم ضعيف وماذا قال فيه عالمه وشيخه الذي إتخذه كأنه إله لا يخطيء بل لا تقدر أن تجادله بأن شيخه هذا يخطيء ويصيب فيقول (( لا كيف تقول هذا شيخنا الفاضل العلامة المحدث الفلذة مفتي ديار الإسلام الحافظ العالم المجتهد ال..ال..ال..))
ثم ترى بلاد الإسلام تحت ظلال الصليب والطاغية يحكم ويعربد في أحوال اناس ومعتقداتهم والعالم الرباني الذي لم تأتي الدنيا بمثله يبدل الكلم عن مواضعه و يكذب على الله ورسوله ليرضي الطاغية وأسياده عباد الصليب فاادين الذين يريدونه لنا هو دين الملك والذي ترتضيه أنفسهم وأنفس طواغيتهم والعامة من الشعوب مسكينة قد ضاعت وتاهت في زلل هؤلاء العلماء الذين يدعون العلم والقيام بشرع الله وهم بعيدين كل البعد عن ماجاء به المصطفى وآله وصحبه عليهم صلوات الله وسلامه عليهم فحسبنا الله ونعم الوكيل.

أظن أني قد وضحت ماكنت أرمي إليه من سرد هذا الموضوع وغيره من المواضيع التي أعرضها في هذا المنتدى المبارك والذي أسأل الله أن يبارك للقائمين عليه مجهودهم وأن يجعله زوداً لهم ومبعثاً لحسنات لا تنتهي إلى يوم يبعثون .

وفي الختام لا أقول إلا بارك الله وجزاه عني خير الجزاء على من أهداني عيوبي وألجم لي شططي وبين لنا الحق وزان لنا العقل .
اللهم اجعله حقا، فإن لم يكن كما نرجوه، فاجعله اللهم خيرا مما نرجوه. اللهم آمين.
هذا والله أعلم فإن أصبت فمن الله الهادي وإن أخطئت فمن الهوى والنفس أعاننا الله عليهم وهدانا الى سواء السبيل ، أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم ولسائر المسلمين إنه هو الغفور الرحيم.
لا تنسوننا بدعائكم الصالح بارك الله فيكم .

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-30-2005, 10:51 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أبو الأسد
و أنا من جهتي سأبدأ بمناقشة هذا الكتاب قريبا إن شاء الله

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.