منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2019, 02:12 PM
جورية جورية غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 276
معدل تقييم المستوى: 2
جورية is on a distinguished road
افتراضي جزاء الظالم

جاء الإسلام متمّماً لمكارم الأخلاق، التي تعزّز بدورها المودة والألفة بين الناس، وتُديم العلاقات التي تحقّق الطمأنينة والسكينة بين الناس، وحذّر الإسلام من كلّ ما يُورّث العداوة والبغضاء، أو يتسبّب في الفُرقة بين الناس، وعلى رأس تلك الأفعال ظلم الناس لبعضهم البعض، وأكل الحقوق فيما بينهم، والظلم كما ورد تعريفه في اللغة؛ هو الجَور، وانتهاك الحقوق عدواناً، ويُوصف أيضاً بعدم الإنصاف، فالظلم من الصفات الرذيلة، والأخلاق الدنيئة، ولذلك ذكر الله -تعالى- أنّه نزّه نفسه عن ذلك الخلق الذميم، بل وحرّمه على نفسه أيضاً، وجعله محرّماً بين المؤمنين، وذلك من كمال عدله، حيث قال: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)


جزاء الظالم عند الله تعدّ عاقبة الظلم التي تلحق بالظالم وخيمة، فالله -سبحانه- حرّم الظلم على نفسه، وحرّمه على عباده؛ لشناعته، ولذلك رتّب على من يظلم الناس عقوبات شديدة في الدنيا والآخرة، وفي ما يأتي بيان بعض العواقب التي تلحق الظالم بسبب ظلمه:

* عدم شعور الظالم بالأمن، والسكينة، والراحة في الحياة الدنيا؛ فهو دائماً خائف من ردّة فعل من ظلمه، وقلق من انتقام المظلوم ودعوته، ولقد أخبر الله -سبحانه وتعالى- أنّ المؤمنين به هم أهل الاطمئنان والسكينة دون غيرهم من الظالمين، فقال: (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ).
*الضنك والشدّة في العيش؛ فإنّ من آثار الظلم الفساد، وهذا يؤدّي إلى صعوبة العيش، وقلة السعادة، وفقدان رغد الحياة، قال الله تعالى: (فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا).
* الضلالة والحرمان من الهداية، فالله -تعالى- يحجب هدايته وتوفيقه عن الظالمين، حيث قال: (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ).
*هلاك الظالم في الدنيا والآخرة، فمن كان متعدّياً على حرمات الله تعالى، وحرمات الناس؛ استحقّ أن يهلكه الله -تعالى- في دُنياه، بعدم التوفيق، وقلّة الرزق، وفي الآخرة بالعذاب الشديد، قال الله تعالى: (وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ).
* العذاب العظيم في الآخرة؛ حيث قال الله تعالى: (إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا).
*استجابة الله -تعالى- لدعوة المظلوم على الظالم؛ فإذا ظلم الإنسان إنساناً فدعا عليه؛ فإنّ الله -تعالى- قد تعهّد باستجابة دعوته، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (دعوةُ المظلومِ تُحمَلُ على الغَمامِ، وتُفتَحُ لها أبوابُ السَّمواتِ، ويقولُ الرَّبُّ تبارَك وتعالى: وعِزَّتي لَأنصُرَنَّكِ ولو بعدَ حِينٍ)، وقال أيضاً محذّراً الظالم: (واتقِ دعوةَ المظلومِ، فإنه ليس بينَه وبين اللهِ حجابٌ).



أمور تُعين على ترك الظلم هناك أمور يستطيع المسلم أن يأتيها، أو يحقّقها في نفسه؛ لتُعينه على ترك ظلم الآخرين، منها:
*تذكّر أنّ الله -تعالى- نزّه نفسه عن الظلم وحرّمه؛ بسبب شناعته، وبغض الله -تعالى- له، فمن باب أولى أن يقلع عنه الإنسان.
*النظر في سوء عاقبة الظالمين، وأخذ العبرة من ذلك.
*عدم اليأس من رحمة الله، فمن كان قد ظلم نفسه أو غيره، فعليه تذّكر أنّ رحمة الله -تعالى- وسعت كلّ شيء، وأنّه من تاب، تاب الله عليه، فهذا يشجّعه على الإقبال على التوبة، وترك الظلم. ا*ستحضار مشهد القضاء يوم القيامة، حيث إنّ الله -تعالى- هو من يقضي بين الناس، ممّا يشجّع المرء على ترك الظلم؛ خشيةً من الموقف العظيم أمام الله عزّ وجلّ.





منقول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-23-2019, 05:43 PM
مزمجر الشام مزمجر الشام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 357
معدل تقييم المستوى: 4
مزمجر الشام is on a distinguished road
افتراضي رد: جزاء الظالم

وما اكثر الظالمين في هذا الزمان الذين ظلموا انفسهم باعمالهم التي تخالف شرع الله وتمسكهم بملذات الحياه .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-29-2019, 11:45 AM
ابو همام المهاجر ابو همام المهاجر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 45
معدل تقييم المستوى: 0
ابو همام المهاجر is on a distinguished road
افتراضي رد: جزاء الظالم

ان الله تعالى حرم الظلم على العباد و على نفسه

فكيف بمن يظلم اذن و يسرق و يكذب و ينشر الفتن بين المسلمين

اللهم اني اسالك الرحمه و المغفرة لنا و لكم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.