منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > سير أعلام النبلاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-11-2016, 04:46 PM
جحفل جحفل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,271
معدل تقييم المستوى: 4
جحفل will become famous soon enough
افتراضي كيف تحولت ايران من المذهب السني المذهب الشيعي

المقدمة

بلاد فارس .. دولة في الشرق الأوسط يحدها من الشرق باكستان وأفغانستان ومن الشمال تركمانستان وبحر قزوين وأرمينيا وأذربيجان ومن الغرب تركيا والعراق ومن الجنوب الخليج العربي وخليج عمان.

بلاد فارس ... البلاد العريقة في مجوسيتها ، وتقاليدها العتيقة ! بدأت علاقة الإسلام بها منذ أن بَعث النبي صلى الله عليه وسلم برسالته إلى ملكها كسرى يدعوه فيها إلى الإسلام ، وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وتحديداً في أواخر خلافة الصديق أبي بكر رضي الله عنه بدأ الفتح الإسلامي للبلاد الفارسية ، وكان ذلك سنة 13 هـ.

واستمرت الفتوحات في عهد الفاروق عمر ، وذي النورين عثمان رضي الله عنهما ، وكان مقتل يزدجرد الثالث آخر ملوك الساسانيين في عام 31 هـ إيذاناً بطي صفحة ملوك المجوس الساسانيين ، وبدء عهدٍ جديد تصبح فيه البلاد الفارسية جزءاً من الدولة الإسلامية ، وتكون الرابطة الإيمانية هي الجامعة للفرس مع سائر إخوانهم المسلمين.

لقد أعجب الفرس بما في الإسلام من عدل ومساواة ، ولأن الإسلام هو دين الفِطَر السليمة والعقول المستقيمة ؛ فقد دخلوا فيه أفواجاً عن حب واقتناع ، وهو الأمر الذي أغاظ الحاقدين من مجوس فارس ، والذين لم يكونوا ينظرون إلى العرب المســـلمين إلا على أنهم غزاة أطـاحوا بملكهم ومرغوا مجدهم في التراب .

فظلت إيران قرابة تسعة قرون تتبع مذهب أهل السنة والجماعة، فكانت الصبغة السنية واضحة في جميع ألوان النشاط البشري لأهلها، وهو ما مكّن هذا القُطر من المساهمة في بناء صرح الحضارة الإسلامية بواسطة علمائها، أمثال: البخاري، ومسلم، وسيبويه، والفراهيدي، والبيروني، وغيرهم .



أول من أدخل التشيع الى إيران

تعتبر الدولة الصفوية الدولة المؤسسة للتشيع في ايران وأول من حارب المذهب السني فلقدكان اسماعيل الصفوي (892-930هـ ) أحد أحفاد صفي الدين تزعمة الفرقة الصوفية .

ثم ما لبث أن أعلن انه سليل الإمام السابع موسى كاظم, وتمكن في عام (906هـ =1500م) من تأسيس أول دولة شيعية إمامية تقوم بصفة رسمية ، وتبسط نفوذها على سائر الأراضي الفارسية.

وفي وجود الدولة الصفوية اخذ التشيع يسير نحو التشدد والمغالاة بعد ان فتحت الدولة الصفوية ابوابها للعلماء الشيعة وسكت العملة النقدية باسم اهل البيت وفتحت المدارس لهم .

ولئن كان القرن الرابع الهجري قد شهد تحول الشيعة الإمامية من عقائد التشبيه والتجسيم إلى العقيدة الإعتزالية ، فإن القرن العاشر الهجري قد شهد تحولاً آخر خطيراً في الفكر الشيعي الإمامي نحو التصوف الإلحادي القائم على عقيدة وحدة الوجود وما يتبعها من مفاهيم إلحادية مضللة ! .

وبهذا يتضح أن دعوى الشيعة الاثني عشرية أنهم يستمدون مذهبهم من أهل البيت ، إنما هو دجل فكري لا ينطلي إلا على السذج !

وبذلك قامت ولأول مرة في البلاد الفارسية دولة رافضية هدفها الأول استئـصال الوجـود السني في إيران ، وتعميم مذهب الإثني عشرية على جميع سكان بلاد فـارس ، وهـذه هي فحوى إعلان إسماعيل الصفوي في عام (907هـ =1501م) المذهب الإثني عشري مذهباً رسمياً للدولة الصفوية.

وتحقيقاً لما أعلنه ، فقد بدأ بقيادة الحملات العـسكرية المتوالية على مختلف الأقاليم الإيرانية ، وقد (( تمكن خلال اثني عشر عاماً من السيطرة على سائر أنحاء إيران ، وغير مذهب الإيرانيين المسلمين من المذهب السني إلي المذهب الشيعي بالإقناع تارة ، وبالضغط والإكراه تارة أخرى . وبعد أن استتب للشيعة الصفوية الأمر في إيران بدءوا يفكرون في غزو العراق للسيطرة على الأماكن الشيعية المقدسة في هذه البلاد , مما زاد من خشية العثمانيين منهم ؛ لأن استيلاءهم على العراق يهدد الدولة العثمانية من الشرق ومن الجنوب ))



اسباب اعلان الدولة الصفوية لإيران عاصمة للتشيع

تروي كتب التاريخ ان اعلان الدولة الصفوية تبني المذهب الشيعي بشكل علني واكره الناس على التعبد به وقتل كل من يخالف المذهب الشيعي له اسبابه ولعل من اهمها :-

- الوجود العثماني السني العسكري المتنامي في وقتها .

- أن تكون إيران الصفوية مختلفة عن الدولة العثماني ذات القوة العسكرية .

- تبني مشروع ايرا الصفوي يكون على أساس قومي فارسي تستعيد فيه مكانة الإمبراطورية الفارسية القديمة، متخذة من العقيدة الدينية الشيعية وسيلة لذلك .

- الصراع الطويل مع الإمبراطورية العثمانية والحروب العديدة التي دارت بينهما جعل إسماعيل الأول أكثر إصرارا على خلق هوية مختلفة وخشيتهم من تكوين طابور خامس من السنة الذين سيتعاونون مع العثمانيين



كيف فرضت الدولة الصوفية مذهب التشيع ؟

بدأ اسماعيل الصفوي الاول توحيد البلاد وتحويل السكان من المذهب السني إلى المذهب الشيعي والذي كان يتم أحيانا بطرق وحشية ومنها :

- فرض المذهب الشيعي الدين الرسمي للدولة وإجبار الناس على تغيير مذهبهم .

- فتح المدارس النظامية لتدريس المذهب الشيعي .

- سك العملة النقدية باسم اهل البيت .

- تدمير ما تبقى من مساجد اهل السنة .

- اصدار الدولة الصفوية اوامرها للخطباء بسب ابو بكر وعمر وعثمان على المنابر في كل جمعة .

- مصادرت جميع الممتلكات والاراضي السنية .

- استباحة دم أهل السنة وأن تدمر وتدنس المقابر والمساجد السنية .

- نشر التشيع بحد السيف ويقتل المخالف .



كيف نجحت الدولة الصفوية بنشر التشيع ؟



- استخدام القوة المفرطة بحق من لا يتبنى المذهب الشيعي وقتله وصلبه في الاسواق ويذكر انه بعد دخول إسماعيل الصفوي مدينة تبريز، أصر على أن كل من يخالف التشيع ويرفضه، فإن مصيره القتل، حتى ذُكِر له أن عدد سكان تبريز السُّنَّة لا تقل نسبتهم عن الثلثين (65%) فقال: إن من يقول حرفًا واحدًا، فإنه سيسحب سيفه ولن يترُك أحدًا يعيش. وقد رُوي أن عددَ مَنْ قُتِلوا في مذبحة تبريز أكثر من عشرين ألف شخص، ومورس ضد السكان السنَّة أبشع أنواع القتل والتنكيل، حيث قُطِّعت أوصال الرجال والنساء والأطفال ومُثِّل بالجثث.



- استخدام الدعاية المؤثرة ، ومن ذلك : أنه كانت ترافق إسماعيل الصفوي في حملاته العسكرية على أهل السنة فرق من الصوفية ، يغنون ويمدحون أهل البيت ، ويرغبون الناس في الدخول في مذهب الرافضة.

- شيوع الجهل بين عوام أهل السنة.

- عمد الصفويون إلى ربط التشيع بالموروث الحضاري والقومي للشعب الفارسي ؛ مما سهل له الاستجابة في نفوس الكثيرين.

- الذي يتأمل في تأريخ الدولة الصفوية يرى وكأنها في سباق مع الزمن لفرض التشيع على بلاد فارس ، مستغلة ذلك الظرف التاريخي البئيس للعالم الإسلامي بعد سقوط الخلافة العباسية ، والتي كان للروافض دور كبير في إسقاطها ، من خلال الدور الذي قام به ابن العلقمي والطوسي.





حال علماء اهل السنة في وقتها



كما اسلفنا فالدولة الصفوية كانت تعتبر المذهب السني مخالفة لمنهج النبي واهل البيت فعمدت الى طمس هويته ومعالمة ودرس كل ما يمت الى المذهب السني بصلة , فخيرت الدولة الصفوية علماء اهل السنة في وقتها بين اتباع المذهب الشيعي او النفي والقتل







مستحدثات العصر الصفوي التي اصبحت مسلمات عند الشيعة



1- السب المقترن بالاضطهاد الطائفي، فقد اتخذ من سب الخلفاء الراشدين الثلاثة وسيلة لامتحان الإيرانيين، وأمر بأن يعلن السب في الشوارع والأسواق وعلى المنابر . والسب موجود عند الشيعة قديماً وفي مؤلفاتهم، ولكنه لم يعلن بصورته البشعة وعلى المنابر إلا في العهد الصفوي.

2- تنظيم الاحتفال بذكرى مقتل الحسين رضي الله عنه سنوياً، وإظهار التطبير (ضرب الرؤوس حتى التدمية بآلة حادة وسكين كبير تسمى الطبر)، وضروب الظهور بالزناجيل (وهو الجنزير) حتى الاحمرار، واللطم على الوجوه والصدور، ولبس الأسود منذ بداية شهر محرم، وتبدأ هذه الفعاليات منذ الأول من محرم إلى اليوم العاشر منه يوم (عاشوراء)، وهو يوم مقتل الحسين، ويمنع الزواج شهر المحرم، وهذا الأمر كان قد استحدث بشكل خفيف في الفترة البويهية، ولكن الشاه إسماعيل طوره بهذا الشكل مع الأشعار البكائية التي تؤثر في النفوس كدعاية للتشيّع. ومنذ سنة (907-930هـ) ليومنا هذا والشيعة في إيران والعراق ولبنان وباكستان يعتبرون هذا من صلب دينهم، وإذا ما أراد حاكم أو مسؤول منعه قالوا: هذا يعادي التشييع. وهم يعلمون أولاً أن الشاه إسماعيل هو أول من أوجد هذه البدع لنشر التشيع. ويذكر الدكتور علي الوردي – وهو شيعي -: أن الشاه إسماعيل اقتبس هذه المراسيل من النصارى حيث كانوا يقومون بطقوس دينية عن مصاب المسيح والحواريين، لذلك كان يدعو النصارى لحضور مواكب التعزية .

3- وضع الشهادة الثالثة في الأذان: (أشهد أن علياً ولي الله)، وهذه البدعة وضعتها فرقة شيعية في القرن الرابع للهجرة، ذكرهم عالم شيعي هو ابن بابويه القمي ولعنهم، وكذا حاربها أشهر علمائهم وهو الشيخ الصدوق في كتابه "من لا يحضره الفقيه". ولكن الشاه إسماعيل الصفوي أمر به ورفضه في وقته علماء الشيعة. ولم تدخل هذه البدعة في العراق حتى سنة (1870م)، أدخلها ناصر الدين شاه عندما زار النجف في زمن الوالي العثماني مدحت باشا ، ومنذ ذلك اليوم وإلى يومنا هذا أصبح هذا الأذان من مسلمات الشيعة في إيران والعراق ولبنان وجميع تواجد الشيعة في العالم، وسكت علماءهم وهم يعلمون حق العلم أن الأوائل لعنوا فاعليه وإنما فعله المفوضة الغلاة، وهكذا أصبحت أفكار الشيعة الغلاة المرفوضة هي شعائر مسلم بها في عهد الشاه إسماعيل وأصبحت من مسلمات المذهب، وسكت على ذلك جميع المراجع الدينية، وجاءت الثورة الإسلامية في إيران فأحيت كل ما فعله الصفوييون.



4- السجود على التربة الحسينية وهي قطعة من الطين يسجد عليها الشيعة بدل الأرض تسمى "التربة الحسينية"، وأصبحت يومنا هذا جزءاً من دين الشيعة وما هي إلا طريقة لتميز الشيعة عن غيرهم، وأوجدها الشاه إسماعيل فأصبحت من المسلمات الدينية.

5- ضرورة الدفن في النجف، فقد كان يؤتى بالجثث متعفنة من إيران لبعد الطريق وصعوبة التنقل من أجل الدفن في النجف، واشتغل لذلك تجار إيرانيين لنقل الجثث بعد تجفيفها ومثل بالإنسان الشيعي ميتاً كي يوصل إلى مقبرة النجف بعد استحداث هذه البدعة، وإلى يومنا هذا سرت هذه البدعة حتى أصبحت من بدهيات شيعة العراق الدفن بالنجف.

6- تغيير اتجاه القبلة في مساجد إيران باعتبارأن قبلة أهل السنة خاطئة، ومن ثم أصبح الشيعة وإلى يومنا هذا يصلون منحرفين عن القبلة الأصلية لأهل السنة.

7- أجاز علماءه السجود للإنسان وهذه ابتدعها الشاه إسماعيل للقزلباشية، فقد كان يسجد له، واليوم يكرم السادة والعلماء بشكل مغال فيه، وأما السجود فقد انتشر بين شيعة البهرة "الإسماعيلية"، ولكن كل الشيعة يسجدون للقبور ولو بخلاف القبلة.

8- إجراء مرتبات ضخمة لعلماء الدين الشيعة ومنحهم إقطاعات وقرى زراعية وأوقاف خاصة، كي يستطيعوا أن يفتوا للسلطان ما يشاء.

وهكذا برزت فكرة جمع المال للعلماء وعلماء الحوزة كلهم من أغنى الناس، فمؤسسة الخوئي في لندن تملك الملايين من الدولارات وقيل أكثر، وهذا الخميني عندما كان بالعراق كانت ثروته هائلة جداً، حتى إنه عندما رحل من العراق إلى فرنسا للإقامة حول مبالغ طائلة، واليوم يمتلك الحكيم "عبد العزيز" ومقتدى وغيرهم الملايين، وهذه بدعة "صفوية" أشار لها شاعر الشيعة أحمد الصافي النجفي عندما أحس بثراء علماء الدين الشيعة فقال:

عجبت لقوم شحذهم باسم دينهـم *** وكيف يسوغ الشحذ للرجل الشهم

لئن كان تحصيل العلوم مسوِّغــاً *** لذاك فإن الجهل خير مـــن العلم

لئن أوجب الله الزكــاة فلم تكن *** لتعطى بذل بل لتؤخذ بالـــرغم

أتانا بها أبناء سـاسـان حــرفة *** ولم تكن في أبناء يعـــرب من قدم

وهكذا استطاع الشاه إسماعيل جعل إثراء العلماء ديناً بعد أن كنا نقرأ عن زهد علي رضي الله عنه وآل البيت، فاليوم أصبح أغنى الناس السادة .

__________________
در مع الحق حيث دار
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.