منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > نزهة الأخوان > النثر و الشعر و الخواطر الطيبة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 06-11-2009, 12:33 AM
نورالدين
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدرالزمان مشاهدة المشاركة
ما شاء الله وتبارك الله رب العالمين الحقيقه شيء رائع هل تسمحون لي اخوتي بمشاركتكم هذه الجلسه الجميله الحقيقه ان اول مره ادخل هذا الموضوع ووجدت هذه القصائد الرائعه لاخينا في الله تلميذ السلف صدقا في البدايه ظننت انها من قصائد الاقدمين ولكن عندما تحققت منها وجدت لاخي في الله تلميذ السلف فبارك الله فيه وفي همته ووجدت اخواني الذواقه نور الدين والحصان الاسود ينعمون بهذه الفاكهة الجميله لوحدهم فغرت منهم سيما وان المجلس طيب والجلساء اخيار .......فهل من مكان بينكم ؟


كيف لا يكون للبدر مكان بيننا وعلى ===== ضوء نوره تسري في البطاح النجبا
لولا خوفي ان يقال بنور جنة وسرى ==== اني اشم ريح زكية من البدر ابا شيما
فاهلا حللت يا بدرا انرت ليال سود ===== اثلجت صدورا في نزولك زينت مجالسنا

حياك الله اخي بدر

ترى هذا ليس بشعر هو نثر على شعر على شوية ملح

تقبلها مني ترحيبا بك

زينت مجالسنا

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 06-11-2009, 02:18 AM
بدرالزمان بدرالزمان غير متصل
أديب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: دولة ابن من خلقه الله بيديه
المشاركات: 5,650
معدل تقييم المستوى: 20
بدرالزمان will become famous soon enough
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اقتباس:
ترى هذا ليس بشعر هو نثر على شعر على شوية ملح

تقبلها مني ترحيبا بك

زينت مجالسنا
كلمات احلى من الشعر اخي نور الدين .....صدقها اعطاها حلاوة لاتوصف
والحقيقه اني غرت من اخوي تلميذ السلف وبدأت مشروع نونيه خاصه بي ارجو ان تعطوني رأيكم بها وطبعا الرأي الاكبر لمعلمنا تلميذ السلف حفظه الله ....... قلت وبالله التوفيق :

بســم الاله الواحد الديان ..... رب العبــاد المنــعم المنان
والحمــد لله الذي لم يتخذ ..... في ملكــه ولدا من الولدان
رب قضى في ملكه بجلاله ..... من دونه ما من شريك ثاني
وولي ذل لم يكــن ابدا له ..... فالله اكبر يا بنــي الانسان
كبــرته حبــا به وبفضله ..... تكبيـرة كشــعيرة العيـــدان
وحمدته لما هداني مسلما ..... من امة المبعوث بالقـــرآن
سماه( ذو الخلق العظيم) الهه ..... وعليه صلى كل ذي ايمان

هذا ما تيسر وارجو ان يعينني الله لاكمالها

__________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا )
هذه آية العز احببتها وجعلتها في التوقيع وأرجو ان يدخلني الله بحبي اياها الجنه
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 06-11-2009, 01:10 PM
نورالدين
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

الجزء الاول
مقدمة للدخول الى الموضوع

اقول وبالله التوفيق واساله الهداية لاقوم طريق

الحمد لله العظيم الشان
حمداً يوافي نعمة الايمان

حمدا لمن سمك السموات العلى
رفعا بلا نصب ولا عمدان

والارض سواها مهادا سالكا
لمعيشة الانسان والحيوان

وبها حبانا ما نشاء ونشتهي
فله الثناء ماكان بالامكان

نعم نراها كل يوم بيننا
مثل الغياث الهاطل الهتان

منها عمودٌ ساطعٌ انوارهُ
فوقودهُ من جذوة الايمان

نورُ الجهاد شعاعه من وحينا
فضيائه فوق ذُرى الافغان

فكسى العباد بهائهُ وسنائهُ
ذا من ثرى طورخم الى حيرتان

ثم استفاض وعمً في ارجائنا
شمل الجميع و سائر البلدان

لما غزا الروس بكبرٍ ارضهم
قتلوا نسائهموا مع الولدان

فتسابق العلماء في اعلانهم
وتناقلت فتواهموا الركبان

ان الجهاد فريضةٌ حتميةٌ
في السنة الغراء وفي القرآن

فتسامع الناس بامر جهادهم
من بعد ما القوهُ في النسيان

فالفضل يرجع في تذكُر امتي
لكموا يا اهل الفضل والاحسان

فتحركت نحو الجهاد قلوبهم
من عاجم الامصار والعربان

ياحبذا الانصار عند قدومهم
لعناق اخوتهم من الافغان

قد جائنا بدلائلٍ مرويةٍ
في سيرةٍ للمصطفى العدناني

ذكرى مؤاخاةٍ بعقد نبينا
بارض طيبة ذات الحرتان

فئةٌ تناصر من اليها هاجروا
بابي وامي تانك الفئتان

فكتائب الاسلام جلَ لوائها
لله درُ جحافل الفرسان

فاذاقت الروس اليم عذابها
من بعد ان جائوا كما الثيران

جائوا باول سنةٍ من قرننا
اقصد به السابعُ بعد ثمان

مكثوا بتسعٍ لم يروا امثالها
همُ و غمُ مُترعُ الاحزان

مضغوا بها الآلام وثنَوا بالثرى
عاشوا بها الموت الزئام القاني

لبسوا ثياب الخزي عند رجوعهم
ذلٌ ترى للوجه والعينان



الجزء الثاني

وهو متمم للاول في هزيمة الروس وذكر التضحيات والبطولات ثم ندخل في سيرة امير المؤمنين بافغانستان



اقول وبالله التوفيق واساله الهداية لاقوم طريق


هزمت عساكرهم بشر هزيمةٍ
وكذاك قبلُ عساكر البريطاني

فكليهما ذاقوا مرارة علقمٍ
تدمي له اللهواتُ والاسنان

اما الجهاد فقد تعالى نورهُ
من وردكٍ لجبال طالقان

فندائهُ في قلب كل مجاهدٍ
يسعى لنيل شهادةٍ وجنان

لبوا زُرافاتٍ وتمَ قدومهم
وتكامل الجمعُ بلا نقصان

خاضوا المئات معاركاً محمومةً
منها استحر القتل والاثخان

مليون من الشهداء قد قُتلوا وما
زلَت بهم اقدامُ في الميدان

خير الفوارس يومئذ فرسانهم
ثبتٌ فلا تتزحزحُ القدمان

اعني بهم اهل الجهاد وحزبه
حزبُ الاله الواحد الديًان

منهم اسيرٌ او جريحٌ جسمهُ
هذان في التقدير مليونان

ياصابرين على الجهادِ مآلكم
حبُ الرحيم وجنة الرضوان

ما قط راينا في الشعوب مثالكم
صبرٌ وحيدٌ وصبركم صبران

احييتموا سنن الجهادِ فذكرهُ
الا بكم قد جاء مقرونان

لكموا الفضائل والمحاسن كلما
ذكر الجهاد وصولة الفرسان

فلذا فانً الفضل منكم منةً
برقابنا للفارس الافغاني

كم من اقاصي الارض جاء مجاهدا
ومهاجراً لمليكه الرحمن

جائوا لاحياء الجهادِ وحزبِه
او نصرةً للدين والاخوان

واذكر بكل الفخر فضل امامنا
امير اهل الفضل والاحسان

اقصد به الملا عمر اكرم به
حكم البلاد قاصيها والداني

حكمٌ على التقوى وبعدٌ للهوى
في كل صغيرٍ او عظيم الشآن

اعلى لتوحيدٍ بناهُ وشادهُ
يوم انبرى نسفاً لذي الاوثان

اوثان بوذا جائهُ عبادهُ
من سائر الاقطار واليابان

جائوا مخافة هدمه واستشفعوا
بنفائس الاموال والذهبان

والحال في وقتٍ شديدٍ ضيقهُ
فقرٌ وجوعٌ ليس ينقطعان

فتلكَئوا عن هدمه بعضٌ وقد
غُلبوا بدفع النفس والشيطان

وقف الامير وقال قولته التي
لم يختلف في اخذها اثنان

امر الالهِ وسنةٌ لنبينا
هدمُ القباب وسائر الاوثان


ولهدم اصنامٍ لدي مقدمٌ
من جوهرٍ او غالي الاثمان

ولان ذُكرتُ بطاعةٍ خيرٌ ولا
تاخير ديني على الحطام الفاني







وسيكون
الجزء الثالث
في ذكر الطالبان وفضائلهم وجهادهم واقامة الدين كاملا في حكومتهم


اقول وبالله التوفيق واساله الهداية لاقوم طريق


فصل في ذكر طالبان افغانستان

قاموا جميعاً غضبةً عمريةً
نسفاً لأعناقٍ على السيقان

وستذكرُ الاجيال بعدُ صنيعهم
اقصد جنود الله الطالبان

لله درهموا ودرُ اميرهم
نشئوا على التوحيد والايمان

في قندهار العز والفخر الابي
في معقل الاجناد والفرسان

ركزوا اللواء على ذُراك واعلنوا
ان الجهاد فريضةُ الاعيان

شرط الاله على العباد خلوصُهُ
من كل داخلةٍ من الادران

حاطت جموع الناس حول لوائهم
رصُوا صفوفهموا كما البنيان

خاضت جيوش الطالبان معاركاً
دوًى لها التكبير في الوديان

دخلوا بكابل بعد ستٍ قد خلت
وأضِف عليها خمسةٌ ضعفان

قاموا بتحكيم الشريعة كلها
السنةُ الغراء مع القرآن

في عهدهم امنٌ ولم يرى مثلهُ
وامان كل الناس واطمئنان

نشروا المدارس والمعاهد جمةً
بعلوم بحرٍ زاخر الشطئان

علم العقيدة ذالكم اكرم به
اولى العلوم لصالح الانسان

جعلوه ميسورا لكل مطالبٍ
كهلٌ شبابٌ وكذا الولدان

في عهدهم عِرضُ الاُناس مصوَنٌ
اعراضهم حفظت مع النسوان

امروا بمعروفٍ , نهوا عن منكرٍ
او مَظهرٍ للفسق والطغيان

عاشوا كما عاش النبي وصحبهُ
في سالف التاريخ والازمان

ماكان في الدنيا بوقت وجودهم
من مثلهم في الحكم والسلطان

كلٌ له ياسق وقد حكموا به
واتوا به بالدين مختلطان

اما هموا فالدينُ صار محكمٌ
بكماله مافيه من نقصان

لله درُ الطالبان وحزبهم
انصار دين الله دون تواني

هبوا لنصرةِ دينهم ونبيهم
اعلوا منارتهُ على البلدان

ان شئت توحيدا فريدا خالصاً
فاقصد هديت الى افغانستان

فهناك رحماتُ الاله تبينت
في الطير والانسان والحيوان



الجزء الرابع
فصل في ذكر نصرة المجاهدين العرب لمجاهدي طالبان

اهل الجهاد اتو لنصرتهم على
عجلٍ ولو حبواً على الثُلجان

هممٌ كامثال الجبالِ رساوةً
من كلِ صقعٍ شاسعٍ او داني

فجزيرةُ العُربِ ومنها اسودها
جائوا بكلِ مقشعم ٍ سرحان

واليمنُ يمن الخير والسعدِ اتوا
لله درٌ الفارس اليماني

ومن خليج العُربِ جاء اشاوسٌ
من الشمال الى بلاد عمان

من مصر ابطالٌ غطاريفٌ فلا
تسأل عن الاقدام للشجعان

ورجال مغربنا نعم اكرم بهم
من ليبيا حتى ارض موريتاني

ورجال افريقيا اولو البئس القوي
من قرنهِ حتى ذ ُرى السودان

والشام ابطالٌ اسودٌ للوغى
من فوقهِ حتى ثرى لبنان

وكذا فلسطينٌ اباةٌ للشرى
ذاق اليهود من الاسى الوان

من آسيا فرساننا اكرم بهم
من اندونيسيا حتى باكستان

فتكامل الجمع المبارك عسكراً
اسموهموا بالعرب الافغاني

قد طلقوا الدنيا طلاقاً بائناً
لا رجعةً فيهِ ولا استئذان

باعوا على ان يشتروا آخرةً
بيعٌ و ربحٌ مابه خسران

فاذا اتيت خيامهم الفيتهم
اهلٌ التقى وطاعة الرحمن

الصائمين الراكعين القائمين
الذاكرين الله دون تواني

الخاشعين المخبتين القانتين
حنفاء في القلب وفي الوجدان

فاذا اتيتهموا بليلٍ خلتهم
كلٌ بمحرابٍ كما الرهبان

وهموا الفوارس بالنهار فكلهم
يصرخُ بالتكبير في الميدان

وكلُ اثنين ٍ تراهم يركضوا
صوب العدو بالنحر يستبقان

كلٌ تمنى ان يكون المصطفى
بشهادةٍ في روضةٍ وجنان

فاذا انقضت حربٌ تسائل من بقى
هل من سبيلٍ الى قتالٍ ثاني

يبغون نصراً او سواهُ شهادةً
وعدُ الاله باحدى الحسنيان

والموتُ رغبتهم بعكس عدوهم
هذان اعجب امرهم هذان

ياراقدين عن الجهاد استيقضوا
فهو سنام الدين والايمان



الجزء الخامس

فصل في ذكر نبذة من حياة المجاهدين الافغان

يامن تروم على الدوام لذاذةً
ذاك المحالُ بعيش دنيا فاني

اما هموا فقد رؤها لُجةَ
والبِرُ فيها صالح الأسفان

لم يسكنوا في الشاهقات من البناء
او زُخرفٍ في السقف والجدران

او في قصور ٍ مشرفات ٍ بالعُلا
قد زُوِ قتْ من سائر الالوان

بل في بيوتٍ ظاهرٌ أخشابها
مخلوطة ً بالتُرْبِ والأطيانِ

اما اللباسُ فكلُ مايستُرُ ما
يبدوا من العورات للنسوان

زهدٌ عن الدنيا وزهدٌ في البقاء
قد فاز من كانت به هاتانِ

وخُشونة الأَلْباس عند رجالهم
فدثارهم وشعارهم خَلِقاني

اما الطعامُ فذاكَ خُبزٌ يابسٌ
او كِسرةٌ في الماء مغموساني

اما الدواءُ فما دواءٌ عندهم
عجزٌ فما من حيلةٍ ويداني

الا الدعاء فلا تُقِلَ بأمره
او رُقيةٌ جائت من القرآن

الفقر بادٍ في جميع معاشهم
من طول مُكثٍ صار ملتزمان

ليس بعيبٍ نقصُ في ذات اليدِ
العيب نقصُ الدين والايمان

هذا الرسول وصحبهُ كانوا وما
زالوا رؤوس الزهد والاحسان

ما الفقر عيبٌ ان تراهُ بساحهم
ملكوا به القياصر و التيجان

ان التترف داءُ من قد أ ُهْلِك
من غابر الاقوام والاوطان

لا ترتجي من امةٍ قد أ ُ ترفت
صداً لغزو الجيش او عدوان

لا ترتجي الابطال ممن أ ُ ترفوا
او من اسير ِهوى تراهُ يعاني

فالحمد لله الذي قد قدًرَ
الارزاق بين القبضِ و البسطان

والحمد لله الذي لم يجعل الاف
غان في ترفٍ من النُعمان

المترفون أ ٌس ُ كلِ فويسق ٍ
رعديدُ عند الضائقات ِ جبان

المترفون بلاءُ اِهلاكِ القرى
قد جاء ذا في محكم القرآن

اما هُموا اخلاقهم سامية ٌ
ظاهرةٌ في البدو والحضران

اصحاب اكرام ٍ جميلٍ واسع ٍ
اكرامهم تشهد به الضيفان

اصحابُ نجدة للضعيفِ وصِنوِهِ
لا يرتضون الضيْمَ لليُتمان

وكذا الاراملُ والمساكينُ معاً
فكليهما في العيش مسروران







الجزء السادس
فصل في ذكر نبذة من حياة المجاهدين العرب بافغانستان

واذكر حُماةَ الدين ِ من قد هاجروا
يبغون فضل الله والرضوان

احفاد احباب الرسول وصحبه
خالد وسعدُ وعابد الرحمان

تركوا الديار وخلَفوا اموالهم
تركوا النساءْ والاهل والولدان

لبوا نداء الله فور سماعهِ
ببشاشةٍ في القلب والوجدان

جائُوا ركوباً بعضُهم لم يستطع
مَحملْ فغذَ السيرَ بالقدمان

فقرٌ تعِف ُعن السؤال نفوسهم
وكذاك عفَ عن السؤال لسان

عاشوا على شظفٍ وان نفوسَهم
و قلوبَهم برضا الاله فرِحان

ادبٌ عظيم وَكذا اخلاقُهم
لا تختلف بتصرُم ِ الملوان

فاذا اتيت خيامهم الفيتهم
يتعاطفون برحمة الاخوان

سكنوا الخيام وقبل قد سكنوا بما
يحلوا من الاقصار والبنيان

وجدوا الحلاوة في الخيام حقيقة ً
فجميعهم برضاً بها حُلوان

ان السعادة َ في القلوب وليس في
الاموال ِ او في غالي الاثمان

الراكضون لذي الدنايا كالعِطاش
لا ترتوي ابداً من الضمآن

والقلب لا يسعدُ الا في رضاء
مولاهُ ربُ الخلقِ والاكوان

زهدوا بما فيها وراموا جنةً
ترابها المسكُ كما الكثبان

راموا نعيماً لا يزولُ بقائهُ
ليس نعيمٌ دائمٌ كالفاني

يا باحثين عن السعادة اعلموا
انَ الجهاد سعادةُ الثقلان

اولم تكونوا تعلمون بانه
يجلوا الهموم وسائر الاحزان

اولم تكونوا تعلمون بانه
حطاط ُ اوزار ٍ بلا اوزان

اولم تكونوا تعلمون بانه
يشفي من الاحقاد والاضغان

اولم تكونوا تعلمون بانه
طُهرٌ من الآثام والادران

اولم تكونوا تعلمون بانه
يُفضِي الى الفردوس خيرُ جنان

نادي على الفردوس فهي منازلٌ
من خالص ِ الياقوت والمرجان

وكذاك للشهداء افضلُ مؤلٍ
يتبؤون بها بخير مكان

يتبؤون كرامة ً وحفاوة ً
ملكٌ عظيمٌ واسع الاركان

فصل في ذكر نبذة من صفات الشهداء رزقني الله واياكم الشهادة



يا باحثين عن الشهادة إنها
ليست بساهلةٍ على الاتيان

كالدر في بحر ٍ سحيقٍ عمقُهُ
من فوقه الامواج والشُطئان

كعروسةٍ اخذتْ عريساً واحداً
من جملة الخُطاب والعِرسان

هي مطمحٌ هي مأملٌ هي غاية ٌ
في قلب كل موحدٍ رباني

هي مفخرٌ هي معلمٌ هي رفعة ٌ
بصحائفٍ وضعت على الميزان

هي ريح ُ مسكٍ مثله ُ لا يوجدُ
هي فرحةٌ ابدية الازمان

ما كلُ من بجهاده يحظى بها
ولو انه من اشجع الفرسان

ولسوف تُعطى من تمنى صادقا ً
قد صح منه نبينا العدناني

فابن الوليد على فراشٍ قد قضى
سيف الاله وقائد الشجعان

شهدائنا بصفاتهم قد حصَلوا
اجر الشهادة وافي الرجحان

ولقد خبرت صفاتهم من عِشرةٍ
معهم بترحالٍ وفي اضعاني

اوَلها صدقٌ بقصد قلوبهم
وفعالهم بالسر والاعلان

لا من سبق اولى بها بل من صدق
فالصدق يورث جنة الرضوان

ليس الشهيد بكاذبٍ لو مازحا
فالكذب يورث كثرة الخذلان

اخلاصهم بقصودهم وفعالهم
ولسانهم وجوارحُ الابدان

وصلاتهم بخشوعها وخضوعها
وحضور قلب ليس بالغفلان

سنن الرواتب والنوافل كلها
وقيامهم بالليل دون تواني

وصيام ايام البياض بشهرهم
وصيام من كل سبعةٍ يومان

والصمت في فكر ٍ وفي ذكر ٍ هما
وصفان للشهداء محبوبان

لا غيبة ٌ ونميمة ٌوصفوا بها
وكذاك وصف الزور والبهتان

وكذاك آفات اللسان جميعها
وبكل ما تتحرك الشفتاني

لا ينظرون الى حرام ٍ مطلقا
قد حصَنوا الفرج مع العينان

لا يسمعون الى المعازف والغناء
اطرابهم بتلاوة القرآن

اما استراق السمع ليس بطبعهم
والسرُ في مستودع ٍ بامان

لا يكثرون من الكلام ونحوه ِ
ومزاحهم كالملح في الطُعْماني

رحماء ُ في ذلة على اخوانهم
وخلافهُ للكفر و الطغيان

اما سعادة قلبهم ودوائهُ
في خدمة الاحباب والاخوان



والى اللقاء القادم الى الجزء الثامن ان شاء الله في الاربعاء القادم بحول الله وقوته وتوفيقه تعالى



تلميذ السلف
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى تلميذ السلف
البحث عن المشاركات التي كتبها تلميذ السلف
إضافة تلميذ السلف إلى الإتصالات الخاصة بك

#26 06-10-2009, 01:44 PM
تلميذ السلف
Super Moderator تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 2,084
معدل تقييم المستوى: 7


رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

--------------------------------------------------------------------------------

فصل :- تابع لنبذة من صفات الشهداء رزقني الله واياكم الشهادة




قلب الشهيد مدارهُ وعِمادهُ
زهدٌ بكل مزخرفٍ فتان

الزهدُ ان لم يستكن بقلوبهم
ركضوا على الدنيا كما الذيبان

فحقيقة الدنيا وحرص طِلابِها
كزبالة وقعت بها الذبَان

كن رايةً عند الامير وطاعة ً
لا تحتمل ميلٌ ولا روغان

ان كان في الساقه فذاك مكانه
او في الطلائع اول الفرسان

امر الامير لدى الجنود محتمٌ
فسماعهُ من طاعة الرحمان

الجيش يذهب ريحُهُ او يفشلوا
ان ابدلوا بالطاعةِ العصيان

فبلاط ُ شهداءٍ و غزوةُ اُحدٍ
هذان ابلغُ شاهدٍ هذان

اياك حلق الدين بعد تمامهِ
بفساد ذات البين في الاقران

واخفض جناحك دائماً متواضعاً
فرشاً لكل مجاهدٍ رباني

اياك من نقلِ الكلام نميمة ً
فجزاءُ نمام ٍ الى نيران

في كل شانك كن صبورا موقنا
فهما لكل امامةٍ ركنان

في كل شانك كن تقيا صالحا
فهما لكل مصيبةٍ بابان

تقوى الاله صلاحنا وفلاحنا
وبها ندكُ معاقل الطغيان

وبها نزلزلُ ارض كل معاندٍ
وبها يصولُ الجندُ في الميدان

ولذا لواء النصر ِ معقودٌ بها
جاءت بها الانفال في القرآن

كن شاكراً لله دوما صابراً
فهما لذى الايمان كالجِنحان

بالرفق بالاخوان كن متعاملا ً
لا فظْ على احدٍ ولا غلطان

اياك من اكل الطعام تكثرا
ليس الشهيد الشابع البطنان

لاتخلطنْ هزْلاً بموقف جِدةٍ
ليس السوي كلاعبٍ ولهان

وادعوا الى الله وكن له طائعا
ما احسن الدعوة مع الاذعان

كن داعياً لله دوماً ناصحا ً
لا ينكفي بتعاقب ِ الملوان

واجعل همومَك كلَها في واحدٍ
همُ المعاد للواحد الديان

هذه الصفاتُ لمن اراد شهادةً
فصفاتُهم جلَتْ عن الحُصران

والله َ اسالُ ان يُلحٍقني بهم
فهو الكريم ذو الفضل والعِرفان

وكذاك يعطيها لكل موحدٍ
صادق بها من خالصِ الوجدان



ايها الاخوة الكرام , لقد ارتايت ان ازيد جزءا تاسعا ً في ذكر كرامة الشهداء عند ربهم لا حرمني الله واياكم من واسع فضله وكرمه

والى اللقاء القادم الى الجزء التاسع ان شاء الله في الاربعاء القادم بحول الله وقوته وتوفيقه تعالى

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-13-2009, 09:40 AM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,048
معدل تقييم المستوى: 20
تلميذ السلف has a spectacular aura aboutتلميذ السلف has a spectacular aura about
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اخواني الاكارم

اسال الله ان يكرمني واياكم بالشهادة بفضله ومنه وكرمه

واسال الله ان يرزقني واياكم الاخلاص في القصد والقول والعمل


جزاكم الله كل خير على تشجيعكم وشكرا جزيلا لكم , فانتم اهل للاخوة في الله التي اعتز بها منكم كثيرا جدا

ايها الاحبة

ان هذه النونية على ركاكتها والتي ليست بشيء بجانب نونية من السلف الصالح كابن القبم والقحطاني وغيرهم رحمهم الله جميعا , اقول انما هي اداء واجب لهم بستحقونه , فهم لهم الفضل على العالم الاسلامي في احياء الجهاد

وحقيقة كتبت النونية مخافة ان اكون مقصرا في حقهم او جاحدا له , ورايت ان التاريخ ظلمهم فاحببت ان اؤرخ لهم حتى يعلم المسلمون بعدنا جزءا من تاريخنا تم التعتيم عليه من قبل سفهاء الاعلام في العالم


بارك الله فيكم

__________________
[align=center]قال الامام عبدالرحمن الدوسري رحمه الله

تيقنت ان الحق ان لم تكن له ....جحافل يخشى باسها عد باطل....لعمرك لو اغنى عن الحق انه....هو الحق ما كان الرسول يقاتل...فلا تدعمن الحق بالقول انما...دعامتك الحق ماانت فاعل...من العقل الايطلب الحق عاجز....فليس على وجه البسيطة عادل....ولكن قوي يشرب الدم سائغا
اذا خضبت يوم الورود المناهل
[/align]
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-14-2009, 01:15 AM
بدرالزمان بدرالزمان غير متصل
أديب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: دولة ابن من خلقه الله بيديه
المشاركات: 5,650
معدل تقييم المستوى: 20
بدرالزمان will become famous soon enough
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اقتباس:
اخواني الاكارم

اسال الله ان يكرمني واياكم بالشهادة بفضله ومنه وكرمه

واسال الله ان يرزقني واياكم الاخلاص في القصد والقول والعمل
اللهم امين

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 06-14-2009, 09:56 AM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,048
معدل تقييم المستوى: 20
تلميذ السلف has a spectacular aura aboutتلميذ السلف has a spectacular aura about
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اخي الكريم بدر الزمان

جميل جدا ما ابتدات به , احسنت بارك الله فيك

اكمل هذه القصيدة وسوف ننظر فيها سوية ولتحديد العوامل التي ستزيد من قدراتك الادبية

بارك الله فيكم

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 06-14-2009, 03:59 PM
نورالدين
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدرالزمان مشاهدة المشاركة
كلمات احلى من الشعر اخي نور الدين .....صدقها اعطاها حلاوة لاتوصف
والحقيقه اني غرت من اخوي تلميذ السلف وبدأت مشروع نونيه خاصه بي ارجو ان تعطوني رأيكم بها وطبعا الرأي الاكبر لمعلمنا تلميذ السلف حفظه الله ....... قلت وبالله التوفيق :

بســم الاله الواحد الديان ..... رب العبــاد المنــعم المنان
والحمــد لله الذي لم يتخذ ..... في ملكــه ولدا من الولدان
رب قضى في ملكه بجلاله ..... من دونه ما من شريك ثاني
وولي ذل لم يكــن ابدا له ..... فالله اكبر يا بنــي الانسان
كبــرته حبــا به وبفضله ..... تكبيـرة كشــعيرة العيـــدان
وحمدته لما هداني مسلما ..... من امة المبعوث بالقـــرآن
سماه( ذو الخلق العظيم) الهه ..... وعليه صلى كل ذي ايمان

هذا ما تيسر وارجو ان يعينني الله لاكمالها

ما شاء الله تبارك الله

بداية طيبه باذن المولى سبحانه وفقك الله لطييب من الكلم

سميها

نونية التوحيد

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 06-14-2009, 04:38 PM
بدرالزمان بدرالزمان غير متصل
أديب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: دولة ابن من خلقه الله بيديه
المشاركات: 5,650
معدل تقييم المستوى: 20
بدرالزمان will become famous soon enough
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى الثام

اقتباس:

اخي الكريم بدر الزمان

جميل جدا ما ابتدات به , احسنت بارك الله فيك

اكمل هذه القصيدة وسوف ننظر فيها سوية ولتحديد العوامل التي ستزيد من قدراتك الادبية

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
اخي تلميذالسلف والله سرني ردك واستعدادك للمساعده رغم اني ادرك مشاغلك الكثيره _احسن الله اليك اخي الحبيب_ وانا طوع بنانك

اقتباس:
سميها

نونية التوحيد
وهو كذلك اخي نور الدين الحقيقه انا كنت محتار في الاسم وما طرحته انت افضل شيء والله اعلم
جزاك الله خيرا واثابك واحسن اليك
وانا هالايام عاكف على اعادة استعراض نونية ابن عثمان لاخي تلميذ السلف ففيها معاني جميله

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-17-2009, 12:44 PM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,048
معدل تقييم المستوى: 20
تلميذ السلف has a spectacular aura aboutتلميذ السلف has a spectacular aura about
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

الجزء التاسع في ذكر كرامة الشهداء عند ربهم لا حرمني الله واياكم من واسع فضله وكرمه


فصل :- في ذكر نبذة من كرامة الشهداء عند ربهم رزقني الله واياكم

ماذا أعدَ الله للشهداء قد
عجزت لادراكٍ لهُ الاذهان

لم تسمع الاذانُ مثل نعيمهم
أو ابصرتْ مثلٌ لهُ عينان

فنعيمُهم ما قط ْ لذي لُبٍ خطرْ
في شاهق الفردوس خيرُ جنان

فغراسُ فردوس ٍ بيدِ الههم
اللهُ ذو الانعام والغفران

وخصالُ شهداءٍ اتتنا سبعة ٌ
وحياً من اللهِ بخير بيان

يغفرْ لهُ الرحمن باوَلِ دفقةٍ
كل الذنوب ِ ان سامح الديان

ويريهِ مقعدهُ بوارف ِ جنةٍ
ويُجارُ في القبر ِ من الفتان

واذا الخلائقُ يومئِذ ْ قد فُزَعوا
أما الشهيدُ فابدلوهُ امان

وكذاك َ يُكسى من وشاحِ كرامة ٍ
ويتوجُ من افخر التيجان

والله يومَ العرض ِ يكرمهم بما
فيه الفضيلةُ و الفخارُ الساني

فيُشفَعون باهلهم قد أ ُوجبوا
خمسون نفساً فوقهم عشران

ولهم من الازواجِ اجملُ نسوةٍ
سبعونُ حوراءَ وزِدْ ثنتان

هنَ العذارى في الخدور ِ نواهدٌ
هن الجمالُ الباهرُ الفتان

فبياضهنَ لهُ ضياء ٌ ناصع ٌ
يطمسْ لفرطِ سنائهِ القمران

حورٌ خلقن بطيبِ مسك ٍ اذفرٍ
طُهرٌ من الاقذار والادران

لا صبر فيك اذا رايت جمالها
وأ ُصبت في سهمٍ من العينان

حوراءَ تقتلُ من يُصابُ بعشقها
كم عاشقٍ اضحى صريع غواني

لو تبصُق ُ الحوراءْ بلجةِ أبحُر ٍ
لغدتْ كصافي الشهدٍ و الحُلوان

فاذا الشفاهُ على الشفاهِ تقابلت
سَكَبت بحُلو رحيقها الوان

من حسنها تبدوا دواخل جلدها
فترى عظام الجسم والساقان

فكانها من عسجدٍ او فضةٍ
منظومةً بدقائق الاوزان

تضحك بوجه وليها في نظرةٍ
وهما الى الجنبين متكئان

الصدرُ مرآة ٌ لوجه وليها
والعطرُ في الاعطاف والاردان

ولكل حوراءَ وقفْنَ وصائفٌ
و خوادم ٌ صُفتْ كما الجيشان

جيشُ الخوادمِ وُكِلوُا بوصائفٍ
وجميعهم حاطوُا بها فِرقان

كمليكةٍ في قصرها قد توجت
بنفائس الياقوت والمرجان

ومُناها ان ياتي اليها مليكها
املاً بيوم ٍ فيه يجتمعان

فاجهدْ هديتَ لان تكون مليكهَا
واطلب رضا الله الولي الرحمن



والى اللقاء القادم الى الجزء العاشر والاخير ان شاء الله في الاربعاء القادم بحول الله وقوته وتوفيقه تعالى

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-17-2009, 03:03 PM
نورالدين
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذ السلف مشاهدة المشاركة
الجزء التاسع في ذكر كرامة الشهداء عند ربهم لا حرمني الله واياكم من واسع فضله وكرمه


فصل :- في ذكر نبذة من كرامة الشهداء عند ربهم رزقني الله واياكم

ماذا أعدَ الله للشهداء قد
عجزت لادراكٍ لهُ الاذهان

لم تسمع الاذانُ مثل نعيمهم
أو ابصرتْ مثلٌ لهُ عينان

فنعيمُهم ما قط ْ لذي لُبٍ خطرْ
في شاهق الفردوس خيرُ جنان

فغراسُ فردوس ٍ بيدِ الههم
اللهُ ذو الانعام والغفران

وخصالُ شهداءٍ اتتنا سبعة ٌ
وحياً من اللهِ بخير بيان

يغفرْ لهُ الرحمن باوَلِ دفقةٍ
كل الذنوب ِ ان سامح الديان

ويريهِ مقعدهُ بوارف ِ جنةٍ
ويُجارُ في القبر ِ من الفتان

واذا الخلائقُ يومئِذ ْ قد فُزَعوا
أما الشهيدُ فابدلوهُ امان

وكذاك َ يُكسى من وشاحِ كرامة ٍ
ويتوجُ من افخر التيجان

والله يومَ العرض ِ يكرمهم بما
فيه الفضيلةُ و الفخارُ الساني

فيُشفَعون باهلهم قد أ ُوجبوا
خمسون نفساً فوقهم عشران

ولهم من الازواجِ اجملُ نسوةٍ
سبعونُ حوراءَ وزِدْ ثنتان

هنَ العذارى في الخدور ِ نواهدٌ
هن الجمالُ الباهرُ الفتان

فبياضهنَ لهُ ضياء ٌ ناصع ٌ
يطمسْ لفرطِ سنائهِ القمران

حورٌ خلقن بطيبِ مسك ٍ اذفرٍ
طُهرٌ من الاقذار والادران

لا صبر فيك اذا رايت جمالها
وأ ُصبت في سهمٍ من العينان

حوراءَ تقتلُ من يُصابُ بعشقها
كم عاشقٍ اضحى صريع غواني

لو تبصُق ُ الحوراءْ بلجةِ أبحُر ٍ
لغدتْ كصافي الشهدٍ و الحُلوان

فاذا الشفاهُ على الشفاهِ تقابلت
سَكَبت بحُلو رحيقها الوان

من حسنها تبدوا دواخل جلدها
فترى عظام الجسم والساقان

فكانها من عسجدٍ او فضةٍ
منظومةً بدقائق الاوزان

تضحك بوجه وليها في نظرةٍ
وهما الى الجنبين متكئان

الصدرُ مرآة ٌ لوجه وليها
والعطرُ في الاعطاف والاردان

ولكل حوراءَ وقفْنَ وصائفٌ
و خوادم ٌ صُفتْ كما الجيشان

جيشُ الخوادمِ وُكِلوُا بوصائفٍ
وجميعهم حاطوُا بها فِرقان

كمليكةٍ في قصرها قد توجت
بنفائس الياقوت والمرجان

ومُناها ان ياتي اليها مليكها
املاً بيوم ٍ فيه يجتمعان

فاجهدْ هديتَ لان تكون مليكهَا
واطلب رضا الله الولي الرحمن



والى اللقاء القادم الى الجزء العاشر والاخير ان شاء الله في الاربعاء القادم بحول الله وقوته وتوفيقه تعالى

اللهم ارزقنا الشهاده في سبيلك مقبلين غير مدبرين

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 06-20-2009, 02:06 PM
بدرالزمان بدرالزمان غير متصل
أديب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: دولة ابن من خلقه الله بيديه
المشاركات: 5,650
معدل تقييم المستوى: 20
بدرالزمان will become famous soon enough
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

اقتباس:
فاجهدْ هديتَ لان تكون مليكهَا
واطلب رضا الله الولي الرحمن
ما شاء الله اخي تلميذ السلف
حركت القلوب شوقا للشهاده اسال الله ان يرزقنا و اياكم وجميع اخواننا الشهادة في سبيله
آمين

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 06-20-2009, 02:36 PM
intifadha intifadha غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 706
معدل تقييم المستوى: 15
intifadha is on a distinguished road
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

السلام عليكم
ما رايكم اخواني ان يقوم احد الاخوة بقراءتها بصوته الشجي...
ولو وفق الله ينشدها...
فليتكفل بهذا الامر احد الاخوة لتقوموا بنشرها ان شاء الله...ويفرح بها اخواننا اهل الثغور
جزاكم الله عنا كل خير...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد مع اقتباس
  #43  
قديم 06-21-2009, 11:04 AM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,048
معدل تقييم المستوى: 20
تلميذ السلف has a spectacular aura aboutتلميذ السلف has a spectacular aura about
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

اخواني الاحبة حفظكم الله جميعا

اني اقول هذا الكلام ليس تواضعا بل حقيقة يا اخوان

انه لشرف لي ان اكون طباخا للمجاهدين او خادما لهم اغسل ملابسهم واطباق طعامهم او منظفا لسلاحهم

واما ان تكرموني بنقل القصيدة اليهم في الثغور فهذا شرف لي عظيم ارجوا ان يكرمني به صاحب الفضل والانعام والاكرام رب العزة والجلال

بارك الله فيكم اجمعين

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 06-23-2009, 02:03 AM
عابرسبيل عابرسبيل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 55
معدل تقييم المستوى: 11
عابرسبيل is on a distinguished road
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذ السلف مشاهدة المشاركة
اخواني الاحبة حفظكم الله جميعا

اني اقول هذا الكلام ليس تواضعا بل حقيقة يا اخوان

انه لشرف لي ان اكون طباخا للمجاهدين او خادما لهم اغسل ملابسهم واطباق طعامهم او منظفا لسلاحهم

واما ان تكرموني بنقل القصيدة اليهم في الثغور فهذا شرف لي عظيم ارجوا ان يكرمني به صاحب الفضل والانعام والاكرام رب العزة والجلال

بارك الله فيكم اجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسال الله واصل المنقطعين ان يوصلها
اسال الله رب المجاهدين ان يوصلها

ابشر اخي

استودعها الله فانها تصل باذن الله تعالى

رد مع اقتباس
  #45  
قديم 06-24-2009, 02:28 PM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,048
معدل تقييم المستوى: 20
تلميذ السلف has a spectacular aura aboutتلميذ السلف has a spectacular aura about
افتراضي رد: نونية ابن عثمان في تاريخ الجهاد بافغانستان - الاول الى التاس

ايها الاخوة الكرام والاخوات الكريمات

للاسف لن اتمكن من انزال الجزء العاشر والاخير هذا الاربعاء وسيكون ان شاء الله الاربعاء القادم

وذلك لكونه سياخذ ضعف الحجم المعتاد كل اربعاء

والى اللقاء القادم الى الجزء العاشر والاخير ان شاء الله بحول الله وقوته وتوفيقه تعالى

بارك الله في الجميع

بارك الله فيكم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.