منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-13-2014, 10:48 PM
ابو عبد الملك ابو عبد الملك غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 123
معدل تقييم المستوى: 7
ابو عبد الملك is on a distinguished road
افتراضي سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

[COLOR="Blue"]بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ذي العظمة والجبروت والكبرياء، وصلى الله على محمد تحفة الأنبياء وسيد الأتقياء، وعلى آله وأصحابه البررة الأنقياء، ومن تبعهم بإحسان حتى يوم اللقاء.
معلوم أن لكل بلد تقسيم إداري يقسم به مناطقه إدارياً وتنظيمياً، كـ(المحافظة،المدينة، القرية، البلدة، الناحية، الكفر...الخ)وذلك طبقاً لمعايير تختلف من لبد إلى أخر.
أما في القران الكريم فهناك ثلاثة أقسام إدارية إن جاز التعبير، وهي (القرية، المدينة، البلدة أو البلد)
ولكن الغريب انه لم تات القرية في آية إلا ومعها العذاب والتحذير والعقاب.
أما كلمة (البلد أو البلدة) فقترنت بالرحمة والبشرى.
وأما كلمة المدينة فجاءت مقترنة بين العذاب والرحمة.
فما السر في ذلك؟ ولماذا اقترنت القرية بالعذاب فقط وليس البلد؟
أرجو ممن لديه علم واطلاع أن يخبرنا ويعلمنا فجميعكم أهل علم ومعرفة.
والسلام عليكم.

القرية:- (57) وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (58) فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (59)

- (74) وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا (75)

- (122) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آَيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُوا صَغَارٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُوا يَمْكُرُونَ (124)

- (3) وَكَمْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ (4) فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا إِلَّا أَنْ قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (5)

- (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131)

- (95) وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96) أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97) أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98) أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ (99)

- (100) تِلْكَ الْقُرَى نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَائِهَا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الْكَافِرِينَ (101) وَمَا وَجَدْنَا لِأَكْثَرِهِمْ مِنْ عَهْدٍ وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ (102)

- (99) ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَائِمٌ وَحَصِيدٌ (100) وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آَلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ (101)


- (101) وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ (102)
- (108) وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الْآَخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلَا تَعْقِلُونَ (109)

[COLOR="purple"]المدينة:[/COLOR]

(100) وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (101) وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (102)

-(119) مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (120)

-(29) وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (30)

-(66) وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ (67) قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي فَلَا تَفْضَحُونِ (68)

-(18) وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19) إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20)


-( وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي

-(47) وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ (48)

-(14) وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15)

-(19) وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (20)

-(59) لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا (60)

-(19) وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (20)

البلد او البلدة:[/COLOR]

-(34) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آَمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ (35)

-(6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (7)
-(47) وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا (48) لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا (49)


-(90) إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91)

-(90) إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91)

-(14) لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15)

-(8) وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ (9)

-(10) وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَنْشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ (11) وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ (12)

-(10) رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ (11)

- لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1)

- (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ

__________________
سبحان الملك ذي الملكوت
سبحان الجبار ذي الجبروت
سبحان الحي الذي لا يموت
سبوح قدوس رب الملائكة والروح
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-15-2014, 04:21 AM
ايهاب احمد اسماعيل ايهاب احمد اسماعيل غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 7,713
معدل تقييم المستوى: 0
ايهاب احمد اسماعيل has a spectacular aura aboutايهاب احمد اسماعيل has a spectacular aura aboutايهاب احمد اسماعيل has a spectacular aura about
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

القرية الخطاب موجة لكل السكان
المدينة خص الله جزء من السكان بالخطاب فقط
البلد لم يأتي علي ذكر السكان
والله اعلم
تلك ملحوظة وليس أجابة علي السؤال

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-15-2014, 11:33 AM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 33
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

وجدتُ لك هذه أخي الكريم أبو عبد الملك ..

أن المدينة حين تذكر فهي تعني موطن أهلها الأصليين ، أي : الناس الذين يملكونها .

ولنأت بأمثلة : قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُم بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَا أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ [الأعراف:123] . فالمدينة هنا مكان لأهل المدينة .

وقس على ذلك في جميع الحالات ، فحينما تُذكر المدينة فهي تعني المكان الذي يسكنه أهلها أو كما نقول الآن : المواطنين . فالمدينة موطنهم وهم يملكونها ، فهي مدينة لهم .

ولنأخذ مثال أهل الكهف ، فهم رغم انعزالهم في الكهف ، فهم يُعتبرون من أهل المدينة إنها مدينتهم : َ...فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً [الكهف:19]

كذلك قول المنافقين الذين كانوا في غزوة بني المصطلق ، وهم من أهل المدينة : يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ [المنافقون:8] .

بينما مفردة (قرية) فهي تطلق على التجمعات السكنية ، ويأتي ذكرها إما بصفة عامة أو لتعيينها لغير أهلها أو على لسان غير أهلها أو للذين يتبرؤون منها . ولنأت بأمثلة :

ـ بصفة عامة : وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ [الأعراف:4]

ـ لتعيينها لغير أهلها : وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُواْ هَـذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ [الأعراف:161]

ـ على لسان غير أهلها : إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ [العنكبوت:34]

ـ للذين يتبرؤون منها : وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً [النساء:75]

بعد هذا العرض للأمثلة ، نأخذ مثالا ذكر فيه القرية والمدينة في مكان واحد :

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً [الكهف:77]

...وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ...[الكهف:82]

فموسى والخضر أجنبيان عن القرية ، بينما الغلامان اليتيمان فهما مواطنان يعيشان في المدينة .


http://vb.tafsir.net/tafsir32974/#.U3Rr_01OXIU

السلام عليكم

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-15-2014, 02:17 PM
ابو عبد الملك ابو عبد الملك غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 123
معدل تقييم المستوى: 7
ابو عبد الملك is on a distinguished road
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

جزاكما ربي خيراً اخي العدل ويوسف عمر على هذه الملاحظات الهامة.
وقد خطر لي ان اسأل ايضاً هل نستطيع ان نقول ان السكنى في البلد خير من القرى او المدن استناداً لتلك الايات؟؟

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-15-2014, 03:27 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 33
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

هناك فرق دقيق بين البلد (مكة) والمدينة (طيبة)
وكلاهما مسكن نبي كريم ..

انظر ما وجدته أخي ...

{ وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر} قال ابن جرير عن جابر بن عبد اللّه: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : (إن إبراهيم حرَّم بيت اللّه وأمَّنه، وإني حرمت المدينة وما بين لابتيها، فلا يصاد صيدها ولا يقطع عضاهها ""رواه النسائي وأخرجه مسلم بطريق آخر"") عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال: كان الناس إذا رأوا أول الثمر جاءوا به إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فإذا أخذه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (اللهم بارك لنا في ثمرنا، وبارك لنا في مدينتنا، وبارك لنا في صاعنا، وبارك لنا في مُدّنا، اللهم إن إبراهيم عبدك وخليلك ونبيك، وإني عبدك ونبيك وإنه دعاك لمكة، وإني أدعوك للمدينة بمثل ما دعاك لمكة ومثله معه) ثم يدعو أصغر وليد له فيعطيه ذلك الثمر ""رواه مسلم، وفي لفظٍ له (بركة مع بركة) ثم يعطيه أصغر من حضر من الولدان""

. وفي الصحيحين عن أنَس بن مالك قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لأبي طلحة: (التمس لي غلاماً من غلمانكم يخدمني)، فخرج بي أبو طلحة يردفني وراءه، فكنت أخدم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كلما نزل.

وقال في الحديث: ثم أقبل حتى بدا له أحد قال: (هذا جبلٌ يحبنا ونحبه)، فلما أشرف على المدينة قال: (اللهم إني أحرم ما بين جبليها مثل ما حرم به إبراهيم مكة، اللهم بارك لهم في مدهم وصاعهم)، وفي لفظ لهما: (اللهم بارك لهم في مكيالهم وبارك لهم في مدهم) زاد البخاري يعني: أهل المدينة. وعن أنَس أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (اللهم اجعل بالمدينة ضِعفي ما جعلته بمكة من البركة) ""رواه البخاري ومسلم""وعن أبي سعيد رضي اللّه عنه عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: (اللهم إن إبراهيم حرم مكة فجعلها حراماً، وإني حرمت المدينة حراماً ما بين مأزميها، أن لا يهراق فيها دم، ولا يحمل فيها سلاح لقتال، ولا يخبط فيها شجرة إلا لعلف، اللهم بارك لنا في مدينتنا، اللهم بارك لنا في صاعنا، اللهم بارك لنا في مُدّنا، اللهم اجعل مع البركة بركتين ""رواه مسلم"")، والأحاديث في تحريم المدينة كثيرة...

ويقول الشعراوي ...

وقوله تعالى: { ٱجْعَلْ هَـٰذَا بَلَداً آمِناً } تكررت في آية أخرى تقول: { ٱجْعَلْ هَـٰذَا ٱلْبَلَدَ آمِناً }.. فمرة جاء بها نكرة ومرة جاء بها معرفة.. نقول إن إبراهيم حين قال: { رَبِّ ٱجْعَلْ هَـٰذَا ٱلْبَلَدَ آمِناً }.. طلب من الله شيئين.. أن يجعل هذا المكان بلدا وأن يجعله آمنا.

ما معنى أن يجعله بلدا؟ هناك أسماء تؤخذ من المحسات.. فكلمة غصب تعني سلخ الجلد عن الشاة وكأن من يأخذ شيئا من إنسان غصبا كأنه يسلخه منه بينما هو متمسك به.

كلمة بلد حين تسمعها تنصرف إلى المدينة.. والبلد هو البقعة تنشأ في الجلد فتميزه عن باقي الجلد كأن تكون هناك بقعة بيضاء في الوجه أو الذراعين فتكون البقعة التي ظهرت مميزة ببياض اللون.. والمكان إذا لم يكن فيه مساكن ومبان فيكون مستويا بالأرض لا تستطيع أن تميزه بسهولة.. فإذا أقمت فيه مباني جعلت فيه علامة تميزه عن باقي الأرض المحيطة به.

السلام عليكم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-15-2014, 11:26 PM
ابو عبد الملك ابو عبد الملك غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 123
معدل تقييم المستوى: 7
ابو عبد الملك is on a distinguished road
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

ما شاء الله زادك الله من فضله يا اخي يوسف

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-15-2014, 11:39 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 33
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

اللهم آمين أخي وإياكم

لكن للأمانة مشاركتي الأخيرة منقولة

السلام عليكم

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-16-2014, 12:29 AM
أيمن القصراوي أيمن القصراوي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
المشاركات: 864
معدل تقييم المستوى: 9
أيمن القصراوي has a spectacular aura aboutأيمن القصراوي has a spectacular aura about
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذا اجتهاد شخصي و يبقى العلم عند الله
اعتقد أن استخدام القرآن لكلمة قرية و اقتران ذلك بالعذاب
يرجع الى أن القرية تمثل على صغر مساحتها سكانها الأصليين
الذين في الغالب يكونون من عشيرة واحد أو عشيرتين
و هؤلاء في الأغلب لا يرحبون بالضيف و لا يسمح لأحد أن يعيش في القرية غيرهم
و من هنا كانت مكة (أم القرى ) من ضمن القرى
صحيح أن مكة في عهد النبي صلى الله عليه و سلم كان يأتيها الناس يطوفوا بالبيت
و لكن قريشا كانت لا تسمح لمن هو من خارج مكة أن يلبس ملابس الا من ملابس قريش حتى يطوف بالبيت , يشتريها بنقوده , أما الذين كانوا لا يملكون المال كانوا يطوفون عراة
و من هنا نزلت الآية الكريمة ( يا بني أدم خذوا زينتكم عند كل مسجد )
لاحظوا أن هذا الأمر يعني تعصب قريش
و ميزة القرى أنهم تقريبا بما أنهم من عشيرة واحدة و منغلقون على أنفسهم
أنهم اذا كفروا كفروا جميعا
فهم يتبعون بعضهم و يقلدون بعضهم
أما المدينة
و كما سميت مدينة النبي صلى الله عليه و سلم مدينة و لها اسم آخر هو يثرب
فتضم من مختلف الأجناس
لاحظوا المدينة كان فيها الأوس و الخزرج و هما قبيلتين متحاربتين
بالاضافة الى ثلاث قبائل من اليهود بني النضير و بني قينقاع و بنى قريظة
بالاضافة الى المهاجرين الذي قدموا اليها مع النبي صلى الله عليه و سلم
اذا نظروا الى الأمر من هذا المنطلق و حاولنا أن نربط ذلك مع الآيتين التاليتين

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً [الكهف:77]

...وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ...[الكهف:82]

سنجد أن الغلامين اليتيمين ليس من سكان القرية نفسها التي أهلها لئام و أبوا أن يضيفوا موسى و الخضر
بل ان كنزهما موجود في هذه القرية بينما هم ليسوا من سكان القرية

ما لاحظته أنه حقا في القرآن الكريم كلمة قرية بالعذاب غالبا
و لكن الأمر ليس ينطبق باقترانه بالعذاب و الرحمة في لفظ مدينة و بلد
و بخصوص البلد أو البلدة في القرآن الكريم
فأرى و الله اعلم أنها تمثل أو مقصود بها الأرض نفسها لا السكان

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آَمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ (35)
لاحظوا ان ابراهيم عليه السلام دعا ربه أن يجعل هذا البلد آمنا
بينما لم يكن أحد يسكن تلك المنطقة
و من هنا فالبلد تعني الأرض
و بالتأكيد تختلف بلدة عن أخرى فهناك صحراء و هناك جنان و غيرها حسب المكان و طبيعة الأرض
هذا و الله اعلم
ما رايكم اخواني ؟

__________________
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيىء قدير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-16-2014, 02:00 AM
ابو عبد الملك ابو عبد الملك غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 123
معدل تقييم المستوى: 7
ابو عبد الملك is on a distinguished road
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

ما شاء الله ملاحظة جميلة اخي أيمن ((و ميزة القرى أنهم تقريبا بما أنهم من عشيرة واحدة و منغلقون على أنفسهم
أنهم اذا كفروا كفروا جميعا
فهم يتبعون بعضهم و يقلدون بعضهم
أما المدينة
و كما سميت مدينة النبي صلى الله عليه و سلم مدينة و لها اسم آخر هو يثرب
فتضم من مختلف الأجناس )) فردك بالخير حاوي يا ايمن القصراوي

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-16-2014, 02:40 AM
أيمن القصراوي أيمن القصراوي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
المشاركات: 864
معدل تقييم المستوى: 9
أيمن القصراوي has a spectacular aura aboutأيمن القصراوي has a spectacular aura about
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

بارك الله فيك أخي أبو عبد الملك
لاحظ أيضا و بخصوص أن البلدة أو البلد تعني الأرض بدون الناس
قصة سبأ و الجنتين و التي وصفها الله عز و جل
( بلدة طيبة و رب غفور )
كان المقصود بها الارض المليئة بالخير
بينما أهلها لم يكونوا طيبين بل كفروا النعم

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-16-2014, 02:46 AM
الحارث الهمّام الحارث الهمّام غير متصل
معبر المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 2,871
معدل تقييم المستوى: 10
الحارث الهمّام has a spectacular aura aboutالحارث الهمّام has a spectacular aura about
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

سبحان الله أخي الحبيب أيمن القصراوي كان عندي نفس اجتهادك وكنت أود طرحه ولكنّك سبقتني .
بارك الله لي فيك أخي الحبيب أيمن القصراوي ( الي في قلبي في قلبك )
وجزاك الله كل خير أخي في الله أبو عبد الملك على هذا الطرح الطيّب

__________________
لا إله إلّا الله محمّد رسول الله
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-16-2014, 11:44 PM
ابو عبد الملك ابو عبد الملك غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 123
معدل تقييم المستوى: 7
ابو عبد الملك is on a distinguished road
افتراضي رد: سر التقسيمات الإدارية في كتاب رب البرية

لا حرمنا الله من مشاركتك على الدوام أيها الحارث الهمام

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.