منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > إنها لفتنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-25-2010, 07:15 AM
قلب مؤمنه قلب مؤمنه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 5,030
معدل تقييم المستوى: 15
قلب مؤمنه will become famous soon enough
Thumbs up لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

--------------------------------------------------------------------------------



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين وبعد.

أخطر ما أصيب به الجهاد في تاريخه، من النكسة، تقسيمه إلى جهاد أكبر وأصغر، وقديما عرف أعداء الإسلام خطورة الجهاد عليهم، وأنه لا بقاء لهم مع باطلهم، ولا تدول لهم دولة، ما دام الجهاد باقيا، وعرفوا أن المسلمين إذا أعلنوا الجهاد بصوت واحد وخرجوا باسم الله وعلى بركة الله، لم تقم أمامهم قائمة، لأنهم طالبوا إحدى الحسنيين، والله ناصرهم وممدهم، عرفوا ذلك كله من صفحات سلف هذه الأمة، حينما فتحوا نصف كرة العالم في أقل من نصف قرن.

ومن هنا بدءوا يفكرون لحل هذه المشكله العويصة الرهيبة وجدوا واجتهدوا، ووجدوا حلولا كثيرة، وأحكمها وأنجحها وأوفاها بالغرض هي صرف المسلمين عن الجهاد بطريقة سلمية، وفعلا حلت مشكلتهم، وجلسوا على موائدهم، يأكلون ويشربون آمنين مطمئنين واستراحوا من الجهاد، واستولوا على البلاد والعباد.

وهذه الطريقة التي صرفت المسلمين عن الجهاد، وأقعدتهم أذلاء لمدة طويلة حتى يومنا هذا، هي.

(((تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر))).

فقالوا : الجهاد الأصغر مجاهدة الكفار، والجهاد الأكبر مجاهدة النفس والشيطان، وهؤلاء الأعداء أذكياء يعرفون أن النفس والشيطان، لا يتخلص منهما الإنسان، ما دام حيا يرزق، وأعطوه وظيفة تشغله عن الجهاد مدة بقائه في هذه الحياة، ووضعوا له في ذلك حديثا مكذوبا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لما يعلمون عظمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في قلوب المسلمين وهو حديث : (( رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر )). ودسوه في كتب المسلمين.

ولما وجده أخونا المسكين المغبون في دينه، قال : إذا كان مجاهدة النفس والشيطان جهادا أكبر، فماذا أصنع بالجهاد الأصغر؟ فأخذ سبحته الطويلة، ودخل صومعته، يعبد ربه بمجاهدة هواه وشيطانه، ولربما بعضهم الذي لم يزل الخير فيه ينوي في نفسه الجهاد الأصغر، عندما ينتهي من الجهاد الأكبر، فأنى له ذلك.

وهذا الحديث ليس له وجود في الكتب الحديثية إطلاقا، ورواه الخطيب البغدادي رحمه الله، بلفظ آخر، بسنده عن جابر رضي الله عنه، قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزاة له فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : قدمتم خير مقدم وقدمتم من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، قالوا : وما الجهاد الأكبر؟ يا رسول الله! قال : مجاهدة العبد هواه.

وفي سنده خلف بن محمد بن إسماعيل الخيام، قال الحاكم : سقط حديثه وقال أبو يعلى الخليلي : خلط، وهو ضعيف جدا، روى متونا لا تعرف.

وفيه - أيضا - يحيى بن العلاء البجلي، قال الإمام أحمد عنه : كذاب يضع الحديث، وقال عمرو بن علي والنسائي والدارقطني : متروك الحديث، وقال ابن عدي : وأحاديثه موضوعات.

وقال الإمام ابن تيمية رحمه الله : وأما الحديث الذي يرويه بعضهم، أنه قال في غزوة تبوك : رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، فلا أصل له، ولم يروه أحد من أهل المعرفه بأقوال النبي صلى الله عليه وسلم، وأفعاله وجهاد الكفار من أعظم الأعمال، بل هو أفضل ما تطوع به الإنسان، انتهى.

ولست أشك بعد هذا كله بأن هذا الحديث موضوع.

وروي عن إبراهيم بن أبي عبلة رحمه الله وهو تابعي صغير ثقة، أنه كان يقول لمن جاء من الغزوة قد جئتم من الجهاد الأصغر فما فعلتم بالجهاد الأكبر جهاد القلب.

وقال الدارقطني إبراهيم بن أبي عبلة، ثقة في نفسه، والطرق إليه ليست تصفو.

ومن هنا أقول : نسبة هذا القول إلى هذا الإمام لا يجوز إلا مع بيان ضعفه ولو فرضنا صحته منه، إنه بشر يصيب ويخطىء، وليس معصوما مع أنه يخاطب المجاهدين، ويسألهم ماذا كانوا يفعلون في جهاد القلب حينما يجاهدون الكفار؟ لأن النفس قد تحدث المجاهد بالفرار، إبقاء للحياة، أو غير ذلك من الإمساك بالنفقة، وهو في جهاد مع نفسه في نفس الوقت الذي يجاهد فيه الكفار، ويكون الأصغر والأكبر في مجاهدة الكفار في نظر إبراهيم، وقد يسميه أكبر باعتبار أنه جمع بين الجهادين في وقت واحد، وهذا له حظ من النظر والإعتبار، وأما من جلس في صومعة معتزلا أبناء جنسه، فليس في جهاد أصلا أصغر ولا أكبر بل هو في الحقيقة متبع لهوى نفسه، لأن نفسه أحبت ذلك، وزينه له الشيطان، ثم إذا كان مثل هذا جهادا أكبر، فجماعة الرهبان الذين يقضون حياتهم بأكل أوراق الشجر منعزلين عن الناس وكذلك البوذيون الذين كل حياتهم الصوم، والتأله، هم أسعد الناس به، ولا أحد من العقلاء يقول ذلك.

هذا كله من شؤم الأحاديث الضعيفة والموضوعة، ولا أرتاب أن واضع هذا الحديث حاقد على الإسلام وأهله وقبله منه الصوفية بسلامة صدر منهم، غفر الله لنا ولهم، ثم تبناه في هذا العصر، عصر الانحطاط والتخلف، بعض من ينتمي إلى الثقافة وهم كثيرون، وكتبوا في ترويجه كتيبات تضمها المكتبات الإسلامية، ويدافعون عنه ويشنون غارة شعواء على من يضعفه ويقلل من قدره، هدانا الله وإياهم الصراط المستقيم.

والجهاد في سبيل الله لا يعادله شيء أبدا، ودونك دليل على صحة ما أقول : عن أبي هريرة رضي الله عنه، قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : ما يعادل الجهاد في سبيل الله؟ قال : ((لا تستطيعونه))، وقال في الثالثة : ((مثل المجاهد في سبيل الله، كمثل الصائم القائم القانت بآيات الله، لا يفتر من صلاة ولا صيام حتى يرجع المجاهد في سبيل الله)).

وعنه رضي الله عنه، أن رجلا قال : يا رسول الله ! دلني على عمل يعدل الجهاد قال : لا أجده، ثم قال : ((هل تستطيع إذا خرج المجاهد، أن تدخل مسجدك، فتقوم، ولا تفتر، وتصوم وتفطر؟))، فقال : ومن يستطيع ذلك؟.

وعنه رضي الله عنه : مر رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بشعب فيه عيينة من ماء عذبة، فقال : لو اعتزلت الناس، فأقمت في هذا الشعب؟ ولن أفعل حتى أستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : ((لا تفعل، فإن مقام أحدكم في سبيل الله، أفضل من صلاته في بيته سبعين عاما، ألا تحبون أن يغفر الله لكم، ويدخلكم الجنة؟ اغزوا في سبيل الله، من قاتل في سبيل الله فواق ناقة، وجبت له الجنة)).

وفي هذا الحديث الآخر نص صريح على بطلان ما يزعمونه من الجهاد الأكبر، لأن هذا الصحابي طلب من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يأذن له في اعتزال الناس ليجاهد نفسه، فمنعه وأرشده إلى ما هو أفضل منه بكثير، ثم في هذا الحديث نقطة مهمة، ينبغي الانتباه لها، وهي : أن المجاهد في سبيل الله من المبشرين بالجنة، سواء قتل أم لم يقتل، لعموم قوله صلى الله عليه وآله وسلم : ((من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة)).

((فواق ناقة)) - بضم الفاء وفتحها - الزمان الذي بين الحلبتين أو رجوع اللبن في ضرعها بعد الحلب.

وبهذا تعلم بطلان معنى هذا الحديث، كما بطل سنده، فلله الحمد الذي لا إله غيره، وقبل أن أضع القلم، أود أن أقول : هذه فكرة صوفية بحتة، أصلها من أعداء الإسلام اتركوها وارموها وراء ظهوركم، وعودوا إلى نصيحة نبيكم صلى الله عليه وآله وسلم : ((إن الجهاد لا يعدله شيء، وفيه ما يغنيكم عن الأفكار المستوردة من قبل عدوكم الماكر الذي يتربص بكم الدوائر، عليهم دائرة السوء.

وينبغي أن لا يضاف في الكتب المخصصة لموضوع الجهاد، ما يسمى بـ ((الجهاد الأكبر)) أو جهاد النفس، كما فعله المعاصرون تأثرا بهذا الحديث الموضوع.

وأرجو أن لا يتوهم متوهم، أني أنكر مجاهدة النفس، أو لا أعطي له القيمة على الأقل، كلا بل أريد أن يكون هذا الموضوع خاصا بالتشجيع إلى الخروج للجهاد، وحب الموت في سبيل الله، خاليا عما يشتت الذهن أو يلقي الخيار بين الأمرين، وإذا ذكرنا له نوعين من الجهاد فكأننا نخيره الأخذ بأحدهما، وما بالك إذا فضلنا أحدهما على الأخر، كما يقولون لكل مقام مقال، وليس من الحكمة أن نتحدث عن أحكام صوم رمضان، ونحن في ذي الحجة، أحوج ما تكون إليه الأمة الإسلامية، من يسمعها أحكام حجها، مع أن كلا الموضوعين حق وصدق.

ومن هنا يتجلى فهم السلف الصالح، وفقههم فيما يقولون ويكتبون، لم تجد في كتبهم الجهادية شيئا، غير ذكر فضائل الجهاد في سبيل الله، والموت شهيدا، وذكر أخبار الشجعان من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، ولم يغفلوا جانب مجاهدة النفس، وإنما خصصوا لها موضوعا آخر سموه بالزهد، وأكبر شاهد لما أقول الإمام عبدالله بن المبارك رحمه الله أول من ألف في الجهاد، خصص لجهاد النفس كتابه الزهد، وكثير من السلف فعل مثل ما فعل، وابن النحاس الدمياطي صاحب مشارع الإشواق رحمه الله خصص كتابا آخر لمجاهدة النفس، سماه ((تنبيـه الغافلين)) وهو من أنفس ما كتب في موضوعه.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


منقول من الأخ / أوس الشمالي

__________________
\
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-19-2010, 06:34 AM
**{عبدالله}** **{عبدالله}** غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,263
معدل تقييم المستوى: 11
**{عبدالله}** is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

بارك الله فيك يا اختاه وفي الاخ أوس الشمالي

وأذكرك ان الملعون عبد الله بن سبأ عدما هموا بقتله قال لقد وضعت فيكم اكثر من ثلاثة الاف حديث

ولا اقول انه صادق في الرقم الذي ذكره ولكنه من الممكن انه وضع احاديث لانه يوجد كثير من الاحاديث لا يطمئن لها القلب

__________________
يَوْمَ تُبَدّلُ الأرْضُ غَيْرَ الأرْضِ وَالسّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهّارِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-19-2010, 12:31 PM
**{عبدالله}** **{عبدالله}** غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,263
معدل تقييم المستوى: 11
**{عبدالله}** is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

اخواني في الله
لقد لاحظت ان 140 مشاهدة تمت لهذا الموضوع ومع ذلك لم يعقب أحد هل كل ال 140 الذين قرأوا الموضوع من الزوار الذين لا يحق لهم الرد

نصيحة لوجه الله أقرأوا الموضوع ففيه الخير لكم ولا تقولوا انه طويل

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-19-2010, 03:29 PM
الـــغــضــنــفــر الـــغــضــنــفــر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 4,359
معدل تقييم المستوى: 14
الـــغــضــنــفــر is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاك الله خيرا أختي الكريمة قلب مؤمنة ..

__________________
{قُل لَّن يُصِيبَنَآ إِلاَّ مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى ٱللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ ٱلْمُؤْمِنُونَ}
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-19-2010, 07:31 PM
قلب مؤمنه قلب مؤمنه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 5,030
معدل تقييم المستوى: 15
قلب مؤمنه will become famous soon enough
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاكم الله خيرا اخوتي على الردود الطيبه بارك الرحمن بكم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-10-2010, 01:08 PM
قارىء على قده قارىء على قده غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,738
معدل تقييم المستوى: 12
قارىء على قده will become famous soon enough
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

بارك الله فيكي أختي قلب مؤمنه

موضوع قمه بالروعة

نسأل الله سبحانه و تعالى أن نكون ممن يجاهد في سبيله

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-12-2010, 04:18 AM
قلب مؤمنه قلب مؤمنه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 5,030
معدل تقييم المستوى: 15
قلب مؤمنه will become famous soon enough
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاكم الله خيرا وبارك الرحمن فيكم اخوتي الافاضل

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-12-2010, 04:25 AM
الصديقة الصالحة الصديقة الصالحة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,627
معدل تقييم المستوى: 12
الصديقة الصالحة is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاك الله خيرا اختي الكريمة وجعله في ميزان حسناتك أللهم أمين

__________________
وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ

يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-17-2010, 11:37 PM
yahya3 yahya3 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 844
معدل تقييم المستوى: 0
yahya3 is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جهاد زماننا هذا
جهاد النفس لله تعالى

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-19-2010, 05:57 PM
أمير الغرباء أمير الغرباء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 33
معدل تقييم المستوى: 0
أمير الغرباء is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاك الله خير اختي الفاضله

__________________
العزة لله
و
لرسوله
و
للمؤمنين
أمير الغرباء
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-05-2011, 01:32 PM
ثوره ثوره غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 219
معدل تقييم المستوى: 9
ثوره is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

اقتباس:
ومن هنا يتجلى فهم السلف الصالح، وفقههم فيما يقولون ويكتبون، لم تجد في كتبهم الجهادية شيئا، غير ذكر فضائل الجهاد في سبيل الله، والموت شهيدا، وذكر أخبار الشجعان من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، ولم يغفلوا جانب مجاهدة النفس، وإنما خصصوا لها موضوعا آخر سموه بالزهد، وأكبر شاهد لما أقول الإمام عبدالله بن المبارك رحمه الله أول من ألف في الجهاد، خصص لجهاد النفس كتابه الزهد، وكثير من السلف فعل مثل ما فعل، وابن النحاس الدمياطي صاحب مشارع الإشواق رحمه الله خصص كتابا آخر لمجاهدة النفس، سماه ((تنبيـه الغافلين)) وهو من أنفس ما كتب في موضوعه.
بارك الله في نقلك وصحصحنا والحمد لله وللاسف لعبوا علينا سابقا في حكاية تقسيم الجهاد

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-07-2011, 01:15 PM
ابو البراء ابو البراء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 54
معدل تقييم المستوى: 13
ابو البراء is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاك الله خيرا وبارك فيك

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-07-2011, 01:22 PM
عزي ايماني عزي ايماني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1,670
معدل تقييم المستوى: 12
عزي ايماني will become famous soon enough
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة **{عبدالله}** مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك يا اختاه وفي الاخ أوس الشمالي

وأذكرك ان الملعون عبد الله بن سبأ عدما هموا بقتله قال لقد وضعت فيكم اكثر من ثلاثة الاف حديث

ولا اقول انه صادق في الرقم الذي ذكره ولكنه من الممكن انه وضع احاديث لانه يوجد كثير من الاحاديث لا يطمئن لها القلب
ابشر يااخي ربنا تعهد بحفظ الدين

__________________

قال أحد السلف :
قديماً كان علماء الأمة يجتمعون على تكفير شخص واحد
الأن شاب واحد يكفر الأمة كلها !

قال الإمام العلامة إبن القيم رحمه الله :الإنكار على الملوك والولاة بالخروج عليهم، أساس كل شر وفتنة إلى آخر الدهر]إعلام الموقعين ٤_٣[
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-08-2011, 03:53 AM
إرواء إرواء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 118
معدل تقييم المستوى: 10
إرواء is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

فعلا, الحديث له رائحة الفكر الصوفي والدعوة للاستكانة .. وقد قال ابن عثيمين عنه الآتي :

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال حين رجع من تبوك: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر.
الراوي: - المحدث: ابن عثيمين - المصدر: شرح رياض الصالحين - الصفحة أو الرقم: 5/330
خلاصة حكم المحدث: لا أصل له، ولا يصح

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-10-2011, 02:09 PM
مهادي مهادي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: أمة الحبيب المصطفى
المشاركات: 512
معدل تقييم المستوى: 9
مهادي is on a distinguished road
افتراضي رد: لتصحيح بعض المفاهيم ... تقسيم الجهاد إلى أصغر وأكبر ...

جزاك الله خيرا

طرح هام .. و افادة قيمة

تشكرين على التنويه لها أختي الفاضلة
والشكر موصول للأخ الفاضل أوس الشمالي


مهــادي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.