منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > إنها لفتنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 12-03-2009, 12:51 AM
حارس المهدي حارس المهدي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 829
معدل تقييم المستوى: 15
حارس المهدي is on a distinguished road
افتراضي رد: احذروا علماء السوء



بارك الله فيك ورفع قدرك

__________________


جَيْشَ (الموالي) منْ (خُراسانَ) انْطَلِقْ ** ولْتعلُ راياتٌ لديكمْ سودُ
وَلْتمضِ في (سنةٍ ونصفٍ) فاتحاً** للقدس،هذا ما الحديث يفيد
وَلْتضْرُبِ استعلاءَ (عادٍ) )بعدما** عادتْ هناك وليسَ ثمَّةَ (هُود)
سِرْ يا أسامةُ باسمِ رَبِّ مُحَمَّدٍ **فالنصرُ في راياتِكُمْ موعودُ

يسمى بيحيى الازد ازد شنؤة
فيحيي به الدين الحنيفي والهدى
ولا تلتفت اذ ذاك فحل جداله
فان الكلاب السود تولغن في الدما
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-26-2010, 02:24 PM
azizflash azizflash غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 225
معدل تقييم المستوى: 0
azizflash is on a distinguished road
افتراضي رد: احذروا علماء السوء

جزاك الله خيرا و اعلمي ان الجنة تحت ظلال السيوف للاسف نلاحظ ان علماء اليوم كثر علمهم وكلامهم ولكن نقص ايمانهم و فعلهم و في الطرف الاخر نجد ان الذي نقص علمه كثر ايمانه و حماسه و الذي يجمع بين الاثنين هو الان في ساحة الوغى يقاتل فيموت شهيدا او يعيش كريما

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-30-2010, 01:30 AM
الفاروق الفاروق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: ماما أمريكا "وليه الامر"
المشاركات: 300
معدل تقييم المستوى: 14
الفاروق is on a distinguished road
افتراضي رد: احذروا علماء السوء

والله اعلم أن علماء السوء اليوم هم اكبر فتنه اصابت الامه
فهم يبيعون الشرعيه للمنافقين لتمكنهم من رقاب المسلمين ومن التمكن والفتك بالأمه
متى ما أدرك المسلمون وفقهوا دينهم أدركوا حقيقه الخيانه والتواطئ بين المنافق والخائن
روؤس النفاق سخروا جيش من المنافقين في النت للدفاع والذب عن شيوخ الخيانه
ولتعرفنهم في لحن القول

__________________
وهل أفسد الدين إلا الملوك *** وأحبار سوء ورهبانها
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-30-2010, 02:42 PM
ابن القيم ابن القيم غير متصل
حامل الراية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 707
معدل تقييم المستوى: 10
ابن القيم will become famous soon enough
افتراضي رد: احذروا علماء السوء

بارك الله فيك يأ أم محمد على هذا النقل الطيب ولو أني تأخرت قليلاً

وأقول نحن ابتلينا بعلماء مداهنون لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن منكر لأجل جاههم أو مخافة سخط الناس عليهم وغير ذلك

فهو يقول على لسان حالة صلح نفسك بالدخول مع الناس ولا تبغض نفسك عندهم وهذا هو إفساد النفس

وهلاك هذه النفس العقلانية من أربعة أمور
أحدهما أن فاعل ذلك قد التمس رضا الناس بسخط الله ، وصار الخلق في نفسه أجل من الله ، ومن التمس رضا الناس بسخط الله ، سخط الله عليه وأسخط عليه الناس
فقد جاء أن الله تعالى يقول : ( إذا غضبت لعنت ، ولعنتي تبلغ السابع من الولد
الثاني
أن المداهن ، لا بد أن يفتح الله له باباً من الذل والهوان من حيث طلب العز ، وقد قال بعض السلف : من ترك الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ، مخافة المخلوقين ، نزعت منه الطاعة ، فلو أمر ولده أو بعض مواليه لا ستخف بحقة ، فكما هان عليه أمر الله ، أهانه الله وأذله ( نسوا الله فنسيهم )
الثالث :
أنها إذا نزلت العقوبات فالمداهن داخل فيها ، كما في قوله تعالى : ( واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )
وذكر ابن عبد البر وغيره : أن الله تعالى أمر ملكا من الملائكة ، أن يخسف بقرية ، فقال يارب : إن فيهم فلانا الزاهد العابد ، قال به فابدأ واسمعني صوته ، إنه لم يتمعر وجهه فيَ يوما قط
الرابع
أن المداهن ، الطالب رضا الخلق ، أخبث حالاً من الزاني والسارق والشارب
وقد قال ابن القيم رحمه الله
وليس الدين بمجرد ترك المحرمات الظاهرة ، بل بالقيام مع ذلك بالأمور المحبوبة لله ، وأكثر الدينين لا يعبؤون منها ، إلا بما شاركهم فيه عموم الناس ، وأما الجهاد ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والنصيحة لله ورسوله وعباده ، ونصرة الله ورسوله وكتابه ودينه ، فهذه الواجبات لا يخطرن ببالهم فضلاً عن أن يريدوا فعلها ، فضلاً عن أن يفعلوها ، وأقل الناس ديناً ، وأمقتهم إلى الله ، من ترك هذه الواجبات ، وإن زهد في الدنيا جميعها ، وقلَ أن يرى منهم من يحمر وجهه ، ويتمعر في الله ، ويغضب لحرماته ، ويبذل عرضه في نصرة دينه ، وأصحاب الكبائر أحسن حالاً عند الله من هؤلاء ، أهـ رحمه الله
وقال حمد بن عتيق رحمه الله حدثني من لا أتهم ، عن شيخ الإسلام ، إمام الدعوة النجدية ( محمد ابن عبد الوهاب ) أنه قال مرة : أرى ناساً يجلسون في المسجد على مصاحفهم ، يقرؤون ويبكون ، فإذا رأوا المعروف لم يأمروا به ، وإذا رأوا المنكر لم ينهوا عنه ، وأرى أناساً يعكفون عندهم ، يقولون ، هؤلاء لحى غوانم ، وأنا أقول : إنهم لحى فوائن ( أي المرأة الزانية ) فقال السامع : أنا لا أقدر أقول إنهم لحى فوائن ، فقال الشيخ ، أنا أقول : إنهم من العمي البكم
ويشهد لهذا : ما جاء عن بعض السلف ، أن الساكت عن الحق شيطان أخر س ، والمتكلم بالباطل شيطان ناطق

اللهم إنا نعوذ بك من كل عمل يغضب الرحمن
ومن كل سجية تقربنا من التشبه بالشيطان
أو نداهن في ديننا أهل الشبهات والنفاق والكفران
والسلام عليكم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.