منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-19-2004, 12:42 PM
عين1 عين1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 291
معدل تقييم المستوى: 16
عين1 is on a distinguished road
Arrow سؤال 5-8 واجاباتها

سؤال5: لماذا كفر إبليس ؟
الجواب5: يظن بعض الناس أن إبليس كفر لمجرد عدم سجوده لآدم ، بل لأنه أبى واستكبر، فالكبر على أمر الله سبب كفره ، والظاهر من الآيات أيضاً لما سأله الله عن سبب عدم سجوده لآدم أجاب "أنا خير منه" فهو يرد على الله سبحانه وتعالى وينسب الله إلى الخطأ بأنه أمر الأفضل أن يسجد للمفضول وهذا غاية الكفر والجهل بالله سبحانه وتعالى لذلك طرده الله من مقام القرب. ثم إن إبليس يستغفل الله فقد طلب الإمهال إلى يوم القيامة فلما أمهله الله ظن أنه قد خدع الله سبحانه وظن أن الله لا يعلم ما في نفسه فقال :" فبعزتك لأغوينَّهم أجمعين " فعبادته كانت لأجل مصالحه لا لوجه الله سبحانه ولما فشل وخسر قام بصرف الخلق عن ربهم وأخذ يعمل على صرف وجوه الناس عن الله تعالى ولو كان الله أحب إليه من نفسه لما فعل ذلك، وهذا شرط الإيمان كما في الحديث " لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما". وبهذا يتبين لك أنه لم يكن مؤمناً في الأصل، ثم هو من أجهل الخلق وأسفههم فهو يعتبر ميزان التفاضل بالقدرة على الإفساد ، قال تعالى : "قال أرأيتك هذا الذي كرَّمت عليّ لئن أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلا"، ثم لم يردّ سبب الأفضلية إلى تفضيل الله لمن يشاء من خلقه وإنما ردّ الأفضلية إلى المعادن التي خلقها الله ، قال تعالى : " قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ". فهذا إبليس أولاً يحب نفسه أكثر من حبه لله . ثانياً ينسب الله إلى الخطأ ، إذ أمره بالسجود. ثالثاً يستغفل الله بطلب الإمهال ويظن أن الله لا يعلم ما في نفسه. رابعاً ينسب التفضيل إلى المعدن لا إلى تفضيل الله لمن يشاء من خلقه. ومن هنا يتبين لك أن إبليس لم يكن عالماً بالله ولا مؤمناً بالله على الوجه الصحيح. وحادثة خلق آدم كشفت حقيقته ولم تكن سبباً في كفره ، فكفره قديم مدفونٌ في نفسه كشفته حادثة آدم عليه السلام. ويقول بعض الناس أنه من أعلم الخلق ويأخذ بتهويل شأنه وقد تبين لك سفهه وجهله وحقارته وكفره .
سؤال6: إن الله سبحانه وتعالى قد وجه أمره إلى الملائكة بالسجود فكيف شمل هذا الأمر إبليس لعنه الله و كفَّ عنا أذاه وهل إبليس من الملائكة ؟
جواب6: إبليس كان يعبد الله مع الملائكة ولم يكن منهم ولذلك شمله الأمر بالسجود، والملائكة جبلوا على الطاعة ، فهُم "لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون". وحتى لا يتطرق الوهم إلينا أن أحد الملائكة عصى أمر الله ، قال الله تعالى :" إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه" والثقلان هم الإنس والجن وهم مكلفون ، فمنهم الطائع ومنهم العاصي ومنهم الكافر ومنهم المؤمن، فالإنسان خلق من طين والجان من نار والملائكة من نور كما ورد في حديث مسلم.
سؤال7: هل إبليس أبو الجن حيث يقول :"خلقتني من نارٍ وخلقته من طين" ؟
جواب7: خلقتني يعني أصلي كما يقول أحدنا : نحن خُلقنا من طين في الأصل والله أعلم لأن النص القرآني " إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه " ومِن للتبعيض.
سؤال8:إبليس ُيضل الإنسان فكيف يضل الجن ؟
جواب8: كما يضل الإنسان الإنسان.
......... الشيخ محمد علي سلمان القضاة رحمه الله

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.