منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > نزهة الأخوان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #241  
قديم 08-02-2015, 08:45 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

•• تدبر سورة فاطر ••■
-
﴿ مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ... ﴾
فاطر ﴿٢﴾

● جاء أعرابي لعمر رضي الله عنه يشتكي قلة المطر، يا أمير
المؤمنين:
أجدبت الأرض .. مات الزرع .. هلك الناس....
فرد عليه عمر مباشرة: إذاً أُمطرتم...!

• كلما تعسر الأمر واشتد واشتد وانغلق، فهذا إيذانٌ بأن الفرج قد
اقترب .. وأصبح قاب قوسين أو أدنى ..
• فإياك أن ينظر الله لقلبك وأنت في عسرك فيجدك تتقلبُ في
النقص..!
نقص الإيمان، وسوء الظن، واليأس والقنوط وكأن رحمة الله انتهت..
وأبواب الله اُغلقت..
وخزائن الله نفدت...
بل الكمال كل الكمال أن تشتري مرضاة الله وأنت في هذا العُسر
الشديد، بقلبك وبلسانك..
فينظر الله لقلبك فلا يجدُ فيه إلا الرضا، وحسن الظن، وترقّب ُالفرج..
وينظر للسانك فلا يسمع إلا الحمد والدعاء والثناء على حكمته وعلمه
وتدبيره ولطفه..

فلا تخرج من هذا البلاء إلا وأنت مرحومٌ برحمة الله، اشتريت رحمة الله
بقلبك ولسانك...
• لو استطاع الإنسان أن يعيش هذه الرحمة ويستروحها لتبدلت
حياته، ولغدت محنه وبلاءاته منحاً ورحمات...

رد مع اقتباس
  #242  
قديم 08-08-2015, 03:28 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي



رد مع اقتباس
  #243  
قديم 08-09-2015, 03:39 AM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,102
معدل تقييم المستوى: 31
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

كل العلـوم سـوي القـرآن مشغلـة
إلا الحديث وعلم الفقه فـي الديـن

عـلـم مــا كــان فـيـه قــال حدثـنـا
وما سوي ذلك وسواس للشياطين

رد مع اقتباس
  #244  
قديم 08-10-2015, 03:12 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

مما قرأت لعبدالعزيز الطريفي:

* قد يعمل الإنسان عملا يظنه لله وهو يفعله للناس، فالإخلاص عزيز قال سفيان: ويلٌ لأهل الرياء من هذه الآية (وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون)

* كثير من الناس يبدأ العمل لله ثم تنحرف نيّته بسبب مراقبة مدح الناس، فالقلب يشرب المدح كشرب الشجر الماء فمن راقب الله أخلص ومن راقب الخلق أشرك .

* أكثر الناس سوء ظن بالله من يعمل لنفسه أكثر من الحق.
(وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية)

* بمقدار إيمان العبد يكون توفيقه ولا يلزم من التوفيق تحقيق مناه فقد يتمنى ما يضره فيصرفه الله عنه (ومن يؤمن بالله يهد قلبه والله بكل شيء عليم)

* الأنساب للتعارف، والدين للتقارب، فالمسلم البعيد أحق بالولاية من الكافر القريب (وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم)

* كل أحد يُمكن الفرار منه إلا الله، فكل جهات الفرار تؤدي إليه، وسيُجازي كلَّ عامل بما عمل (يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه)

* أكثر الناس وقوعاً في الفتن أكثرهم أمناً منها، وقد كان النبي ﷺ أكثر الناس استعاذة من الفتن وهو معصوم .

* تكالب الأعداء على الأمة من أسباب يقظتها، فإن الأمة الغافلة قد تُحسن الظن بعدوٍ لكنها لا تُحسن الظن بكل الأعداء .

* إذا استقلّت الأمة بأمرها واستمّدت من كتاب ربها كتب الله عزها وتمكينها وإن تَبِعتْ عدوّها وأَمِنَتْه على دينها ودنياها قادها إلى ذلها وصغارها .

رد مع اقتباس
  #245  
قديم 08-22-2015, 06:22 PM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,718
معدل تقييم المستوى: 11
أحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

" الطريقة الجحائية الإبداعية .. لحل الأزمات التراكمية "

ذهب رجل الى جحا وقال له :

إنى اعيش مع زوجتى وامى وحماتى .. وستة أطفال فى حجرة واحدة .. فماذا افعل لتتحسن حياتى؟؟

قال له جحا : اشترى حماراً .. واجعله يعيش معكم فى نفس الغرفة .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : الحال يسوء يا جحا

فقال له جحا : اشترى خروفاً .. واجعله معكم فى الغرفة .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : الحال يزداد سوءا يا جحا

فقال جحا : اشترى دجاجاً .. واجعله معك فى الغرفة .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : لقد أوشكت على الانتحار

فقال له جحا : اذهب للسوق وببِع حمارك .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : الحال تحسن قليلا

فقال له جحا : اذهب للسوق وبِع الخروف .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : الحال أفضل كثيرا

فقال له جحا : اذهب للسوق وبِع الدجاج .. وتعال بعد يومين

فجاءه الرجل بعد يومين .. وقال له : لقد أصبحت فى أفضل حال.

هذه الطريقة ((الجحائية)) ..

أصبحت الطريقة الوحيدة لحل وإدارة الأزمات عند البعض

فعند وقوع مشكلة ما .. يتم اختلاق مشكلة جديدة *.. ثم أخرى وهكذا

في سلسلة طويلة .. ثم يتم التفاوض على بعضها لتـُنسَى المشكلة الأساسية

__________________
اللهم يامن ألفت بين قلوب المهاجرين والأنصار .. ألف بين المجاهدين بسوريا ووحد صفوفهم وأبعد عنهم الفتن ظاهرها وباطنها وإجمعهم على راية التوحيد
اللهم أغفر لأبي وارحمـه برحمتك الواسعة
رد مع اقتباس
  #246  
قديم 08-22-2015, 06:42 PM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,718
معدل تقييم المستوى: 11
أحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

ان ضاعت عليكَ فرصة .. واحترق قلبك عليها

أطفئ لهيبها بهذه الآية ..

" عسى ربُنا أنْ يُبدلنا خيراً منها "

********

" ولمَّاَ بَلغَ أَشدَّهُ واستَوىٰ آتيِّناهُ حُكمًا وعِلمًا "

قد تتأخر عليك العطايا والهِبات .. فلا تيأس ولا تحزن على ما فات !!

*******

" سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ "

التفاؤل ليس خواطر عابرة ..

إنه عقيدة والتزام روحي عميق ..

" سيؤتينا الله "

اهتف بها في روحك ..

*******

" وألنا له الحديد " *

لا تخف لو كانت ظروفك أقسى من الحديد ..

فالله قادر أن يلينها لك ..

********

" ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون "

تأمل إلا الضالون ..

مخطئون حتما أولئك .. الذين يشعرون أن أحوالهم الصعبة لن تتغير



رد مع اقتباس
  #247  
قديم 08-22-2015, 06:57 PM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,718
معدل تقييم المستوى: 11
أحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي


" فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفاً يَتَرَقَّبُ "

مخاوفك .. وآلامك .. ربما تسوقك إلى حيث تفتح لك أبواب السعادة ..

أمن .. وزواج .. ثم كلمه ربه .. " أي سيدنا موسى عليه السلام "

********

" وتوكل على الحي الذي لا يموت "

كل الذين تعول عليهم ربما يموتون قبل أن يتمكنوا من مساعدتك ..

فوض أمورك للحي الذي لا يموت

********

" وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ "

تدبر " وَكَذَلِكَ "

ليس خاصا بالأنبياء وحدهم ..

سينجيك الله يا مؤمن .. ولو كنت في كرب عظيم .. كبطن الحوت الخانق

********

" إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً "

دعوة واحدة .. حفظهم الله بها أكثر من ثلاثة قرون ..

احفظ مستقبلك بالدعاء وقل ..

يا رب

********

" ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا. إِذْ نَادَى رَبَّهُ "

إذا أراد الله أن يرحمك .. ألهمك الدعاء

********

" وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً "

بعد الابتلاء ..

تكون الإمامة ..

********

" فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ "

" إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ "

مكظوم .. وفي الظلمات ..

لكنه لم يتوقف عن المحاولة والنداء ..

لا تتوقف مهما أحدقت بك الظروف ..


رد مع اقتباس
  #248  
قديم 09-09-2015, 01:30 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

(سلطة الثقافة الغالبة)
هذا عنوان كتاب للشيخ إبراهيم عمر السكران يناقش قضية الهوية والثقافة وارتباطهما بهزائم الأمم عسكريًا ونفسيًا.

هناك العديد من الآراء حول الكتاب في موقع Goodreads وقد لفت نظري تعليق بأن الكتاب يصنف ضمن فئة "لا بد منه" مع الإشارة طبعا الى وجود بعض المآخذ على الكاتب.

اقتباسات من الكتاب :





التناظر بين الاستبداد السياسي والاستبداد الثقافي:











الخضوع المضمر للثقافة الغالبة:
دعونا نتخيل المشهد التالي:
لو جاءنا رجل ينسب نفسه إلى المشيخة والفُتيا، وأخذ يردد أن (العبرة بالكتاب والسنة) وأن المرجع الحاكم هو (النص الشرعي) لا غير، فكلامه هاهنا تنظير صحيح لا غبار عليه.. لكن حين جئنا لجرد فتوى هذا المنتسب للمشيخة وجدناه يفتي في كل المسائل بما يوافق مراد الحاكم المستبد، سواءً كانت المسألة تتعلق بالعقيدة أو أموال الناس أو المسائل السلوكية ..الخ
وكلما قال له الناس: أنت لا تتبع النص وإنما تتبع مراد الحاكم المستبد؟ قال لهم: بالعكس، أنا أتبع النص، وكل المسائل التي أفتيت بها عندي فيها نصوص شرعية، وكلها أفتيت بها بعد البحث والتأمل والنظر في النصوص.
سؤالي هنا: هل تتوقع أن الناس سيصدقون هذا الشخص؟ وأنه فعلاً لم يكن يتبع هوى الحاكم المستبد في كل هذه المسائل وإنما وافقه عرضاً هكذا؟
بالطبع لن يصدق الناس ذلك، لكن كيف توصل المتلقون إلى التأكيد بأن هذا الشخص ليس مرتبطاً بالنصوص بقدر ما هو مرتبط بمؤثر خارجي يحمل النصوص عليه؟
الحقيقة أن المتلقي لا يكتشف ذلك من الكلام النظري الذي يردده هذا الشخص حول اتباع النص، ولا من الفتوى الواحدة والاثنتين، وإنما من مجمل سلوكيات الخطاب. ماذا يعني هذا؟
هذا يعني أن ما يكشف التوجه الحقيقي للخطاب ليس (القاعدة المعلنة نظرياً) ولا (المسألة والمسألتين). وإنما تواطؤ المسائل الكثيرة المنبعثة عن مؤثر واحد.

حسناً انتهينا الآن من مشهد فقيه الحاكم المستبد، دعونا ننتقل لمشهد آخر:
لو جاءنا شخص ينتسب إلى التجديد الديني وقال لنا: إن مشروعه هو تجاوز التقليد، ونبذ المألوفات التي نسبت للشريعة خطأ، وإعادة فحص الفتاوى الشائعة، وإنه لا عبرة إلا بالنص الشرعي فقط، وأن هذا هو الطريق لنهضة الفقه وبعث التجديد الإسلامي وتقدم الخطاب الديني.
فما رأيكم في هذا الكلام؟
بالنسبة لي أرى أن هذا تنظير في غاية الروعة، بل هذا مطلب شرعي أصلاً.
لكن حين جئنا للمواقف الجزئية والفروع والتطبيقات وجدنا هذا الشخص ذاته يحاول أن يميل بالمسائل لموافقة الفكر الغربي والقيم الغربية والثقافة الغربية، أو على الأقل عدم التصادم بها. فإذا كان الحكم الشرعي يرتطم بتقاليد الثقافة الغربية تطلب له المخارج؛ فإن كان الحديث متكلماً فيه تشبث بتضعيف من ضعفه ولبس عمامة المتشددين في التصحيح، وإن كان هذا الحديث ثابتاً لا مدخل عليه لكن يوجد حديث ضعيف معارض له قفز إلى الحديث المعارض وصار في غمضة عين آخذاً بمنهج المتسامحين في علل الأحاديث ومن أصحاب التصحيح بظواهر الأسانيد.
لماذا كل هذا الدوران؟ لأنه تشبع بالثقافة الغربية المهيمنة، وصار يرى بمنظارها، ويحاكم الأمور إليها بشعور، وهو قليل، وبلا شعور وهو الأكثر.

رد مع اقتباس
  #249  
قديم 09-20-2015, 07:30 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

(قاعدة شاحنة النفايات )

يقول الشيخ علي الطنطاوي -رحمه الله-:

ذات يوم كنت متوجها للمطار مع صاحب التاكسي"الأجرة" وبينما كنا نسير في الطريق وكان سائق التاكسي ملتزما بمساره الصحيح انطلقت سيارة من موقف سيارات بجانب الطريق بشكل مفاجئ أمامنا، وبسرعة ضغط سائق الأجرة بقوة على الفرامل، وكاد أن يصطدم بتلك السيارة.

الغريب في الموقف أن سائق السيارة الأخرى "الأحمق" أدار رأسه نحونا وانطلق بالصراخ والشتائم تجاهنا!!

فما كان من سائق التاكسي إلا أن كظم غيظه ولوَّح له بالإعتذار والابتسامة !!استغربتُ من فعله وسألته: لماذا تعتذر منه وهو المخطئ ؟ هذا الرجل كاد أن يتسبب لنا في حادث صِدام ؟

هنا لقَّنني سائق التاكسي درساً، أصبحت أسميه فيما بعد: قاعدة "شاحنة النفايات" قال: كثير من الناس مثل شاحنة النفايات، تدور في الأنحاء مُحَمَّلة بأكوام النفايات "المشاكل بأنواعها ، الإحباط، الغضب، الفشل ، وخيبة الأمل" وعندما تتراكم هذه النفايات داخلهم، يحتاجون إلى إفراغها في أي مكان قريب .. فلا تجعل من نفسك مكبّاً للنفايات !!!

لا تأخذ الأمر بشكل شخصي، فقط ابتسم وتجاوز الموقف ثم انطلق في طريقك، وادع الله أن يهديهم ويفرِّج كَربَهم. وليكن في ذلك عبرة لك ، واحذر أن تكون مثل هذه الفئة من الناس تجمع النفايات وتلقيها على أشخاص آخرين في العمل، البيت، أو في الطريق.

في النهاية، الأشخاص الناجحون

لا يسمحون أبداً لشاحنات النفايات أن تستهلك يومهم وأعصابهم وتفكيرهم ..!!

لذلك اشكر من يعاملونك بلطف .. فهم الزهرات الجميلة في الحياة ..

وادع لمن يسيؤون إليك .. فهم بحاجة للرحمة والشفقة ..

وافعل هذا وذاك لوجه الله سبحانه ونيل الأجر ..

وتذكر دائماً أن حياتك محكومة بما تفعله، وبكيفية تقبلك وتفسيرك لما يجري حولك..

(وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا).

رد مع اقتباس
  #250  
قديم 11-14-2015, 02:39 AM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,718
معدل تقييم المستوى: 11
أحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

رغم الضيق الذي تحس به

رغم الهم الذي تعيشه.

رغم الكرب الذي نزل عليك.

اطمئن ..

ستُفرج بإذن الله


سيطلع فجر اليسر بعد ظلام عسرك

سيعطيك الله حتى يرضيك

سيمنحك الكريم فرحة رائعة ..

فرحة تجعلك تخر ساجدًا شكرًا لله ..

فرحة من النّوع الذي يبكيك .. رغم الابتسامة النابعة من القلب

ثق بالله

وثق بالله


وكم في الغيب من تيسر عسرٍ

ومن تفريج نائبة تنوب

ومن كرمٍ ومن لطف خفِيٍّ

ومن فرَج تزول به الكروب

لا تحـزن !

إن اذنبت فتُب ..

وإن اسأت فاستغفر ..

وإن أخطأت فأصلح ..

فالرحمة واسعة ..

والباب مفتوح .. والتوبة مقبولة

إن الله يحب التوابين


رد مع اقتباس
  #251  
قديم 11-14-2015, 03:24 AM
أحلام أحلام غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,718
معدل تقييم المستوى: 11
أحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the roughأحلام is a jewel in the rough
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي



كثير من البشر يتابع حياتك ليتعلم منها ..

وكثير منهم يتتبّع خطواتك ليسجل عثراتك ..

كلاهُما معجب الأول بحب .. والثاني بخبث وحسد


********

أنت رائع حين تتجاهل من يُسيء إليك ..

وكريم حين تأخذ أحزان غيرك ..

وجميل عندما تبتسم وفي قلبك حزن

********

لا يمكن لأحد اعادة عقارب الساعة للوراء ..

إن استعادة حوادث الماضي وتذكرها دوما ..

لايجلب إلا المرض والوهن ..

لذا تقبل الماضي وواجه المستقبل

********

في الدنيا كل شيء يتغير ..

الصديق .. الحبيب .. القريب .. النفوس جميعها ..

ما عدا قلب الوالدين يظل كما هو ..

********

عليك الإدراك ..

بان كل الاشياء قابلة للتغير ..

اولهم ذلك الذي تستثتنيه دائما ..


********

يضحكون بوجهك ..

ومن خلفك يستحقرونك بنظراتهم ..

تلك قباحة بعض النفوس ..

********

من مطالبنا القليلة جدا في هذه الحياة ..

الا يكذب علينا احد ..


********

قوة الشخصية لا تعني ..

العناد والإصرار والثبات على الرأي إن كان خاطئا

فقوي الشخصية ..

مرن في حواره ويغير رأيه إذا اتضح له الصواب ..

********

كُن متحضراً مع الجميع ..

واجتماعياً مع الكثيرين ..

ومقرّباً للقليلين ..

وصديقاً لفرد واحد ..

ولا تكن عدواً لأحد ..


********

أظلم الظالمين لنفسـه ..

من تواضع لمن لايكرمه ..

ورغب في مودة من لاينفعه ..

وقبل مدح من لا يعرفه ..

رد مع اقتباس
  #252  
قديم 11-14-2015, 04:42 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

قال أحد السلف:
“إن الأخلاق وهائِب ، وإن الّله إذا أحب عبده وهبه منها ” ..

ولما سُـئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يُدخل الناس الجنة قال :
“تقوى الله و حُسن الخُلق” ..

••ليست الأخلاق أن تُعطي من حولك في حال هدوئِك ورضاك وكل حقوقك مُستوفاة
وإنما مِقياس الأخلاق الفاضلة أن تظلَّ أنت أنت ..!
ثابتٌ على خلُقك وصبرك ومعروفك وإحسانك ، وترفّعك عن السفاسف وأنتَ في أصعبِ المواقف وأشدّها على نفسك!!!

فالصفوة من الخلق لا تتغير صفاتُهم حتى لو تغيّرت أحوالهم وظُروفهم ..

فالكريمُ يظل كريمًا حتى لو افتقر ،
والعزيزُ يظل عزيزًا حتى لو قُهِر ،
والمُحسن يظل محسنًا حتى لو ظُلم..

فهم يتعبدون الله بهذه الأخلاق .. بل وتطمحُ نفوسهم للقرب من رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فكل من زاد في الخُلق كانَ أقربُ إلى رسول الله من غيره..

ثم تيقن ..
أن من ساءَ خُلقهُ عذًّبَ نفسه وأفسد عمله…

المُوفَّق
هو الذي إذا توقفتْ أنفاسه، لم تتوقف حسناته . .

مسافرٌ أنتَ و الاعمال باقيةٌ
فاترك وراءك ما تجري به اجر عملك..

رد مع اقتباس
  #253  
قديم 11-17-2015, 11:04 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

رجل الساقة

جمعني لقاء بأحد العاملين في الجهات الخيرية، فأتى الحديثُ على عمله في مهمة لا تناسب مقامه الحالي بتوجيه ممن يعلوه رتبةً في تلك الجهة، فقال لي بالحرف الواحد: أنا أعملُ حيثُ وُضِعْتُ، ولو كنت في المستودع!هنا تذكرتُ قوله صلى الله عليه وسلم: “طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه في سبيل الله، أشعث رأسه، مغبرة قدماه، إن كان في الحراسة، كان في الحراسة، وإن كان في الساقة كان في الساقة، إن استأذن لم يؤذن له، وإن شفع لم يشفع”([1])، والشاهد منه قوله: “إن كان في الحراسة، كان في الحراسة، وإن كان في الساقة كان في الساقة”.
ما أبهى هذا التعبير النبوي عن هذا النوع من الناس! البسيط في هيئته ولباسه.ولعلك ـ أخي القارئ ـ تشاركني جمال هذا التعبير الذي سطّره ابن الجوزي ـ رحمه الله ـ مبيناً صفة هذا الرجل المذكور، حيث قال:
“خامل الذكر، لا يقصد السموّ، فأين اتفق له كان فيه”([2]).
كم نحن بحاجة إلى هذه النفوس الكبيرة في ميادين العمل لهذا الدين! تلك النفوس التي لا تعنيها التصنيفات الإدارية، ولا “الفلاشات” الإعلامية، ولا تُردّد أسمائها في الحفلات الخطابية، أو منصات التتويج، ولا يعنيها أن تكون في صدر المجلس أو طرفه، بل الأهم عندها أن تخدم دين الله، ولو كانت المصلحة تقتضي أن يكون في مكانٍ لا تتسلط عليه كاميرات الإعلام، ولا تلهج به الألسنة.
يحدثنا التاريخ عن نماذج من رجال الساقة، منهم من عرفناه، والأكثرون لم نعرفهم، ولكنهم لا يخفون على الله تعالى، وفي الواقع من أمثالهم كثير.
تأمل معي في قصة ذلك الرجل الذي نوّه النبي صلى الله عليه وسلم به بعد أن وَضعت الحربُ أوزارها في إحدى غزواته، فقال لأصحابه: «هل تفقدون من أحد؟» قالوا: نعم، فلاناً، وفلاناً، وفلاناً، ثم قال: «هل تفقدون من أحد؟» قالوا: نعم، فلاناً، وفلاناً، وفلاناً، ثم قال: «هل تفقدون من أحد؟» قالوا: لا، قال: «لكني أفقد جليبيبا، فاطلبوه» فطُلب في القتلى؛ فوجدوه إلى جنب سبعة قد قتلهم، ثم قتلوه، فأتى النبيُّ صلى الله عليه وسلم فوقفَ عليه، فقال: «قتل سبعة، ثم قتلوه هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه» قال: فوضعه على ساعديه، ليس له إلا ساعدا النبي صلى الله عليه وسلم، فحفر له ووُضع في قبره([3]).
وعَقِيْب فتح نهاوند (سنة 21هـ)([4]) ـ والتي يسمّيها المسلمون فتح الفتوح ـ جاء البشير إلى الفاروق رضي الله عنه فقال: أبشر يا أمير المؤمنين بفتح أعز الله به الإسلام وأهله، وأذل به الكفر وأهله؛ فحمد الله عز وجل، ثم قال: النعمان بعثك؟ قال: احتسِب النعمانَ يا أمير المؤمنين، قال: فبكى عمر واسترجع قال: ومن ويحك! قال: فلان وفلان، حتى عدّ له ناساً كثيرا، ثم قال: وآخرين يا أمير المؤمنين لا تعرفهم، فقال عمر وهو يبكي: لا يضرهم ألا يعرفهم عمر، ولكن الله يعرفهم.([5])
ويقول عمر بن عبدالملك الكناني: صحب ابنُ محيريز (169هـ) رجلاً في الساقة ـ في أرض الروم ـ فلما أردنا أن نفارقه قال له ابن محيريز: أوصني، قال: «إن استطعت أن تَعرف ولا تُعرف فافعل»([6])، وابن محيريز هذا، هو الذي سمعه بعضُهم يقول: “اللهم إني أسألك ذِكراً خاملاً”([7]).
هذه نماذج لقصص اختلفت سياقاتها، واتحدت مقاصدُها، تُذَكّر أولئك الذين يشعر أحدُهم بالغبطة في العمل لدينه، ويتنفس السعادة وهو يتقرب إلى الله بنفع إخوانه، ثم تأتيه نفسُه في أحايين فيَشْرقُ ببعض حظوظها، حين تقتضي مصلحةُ العمل أن يقدَّم غيرُه عليه، أو أن يعمل في مكان لا تصله لواقط الصوت، ولا مذاييع الإعلام، ولا ألسنة المادحين.إن من توفيق الله لعبده ورحمته به أن تكون هِمّةُ نَفْسِه، وقِبْلَةُ قلبه ـ في عمله ـ أن يكون خالصاً لله، فلا يضيق صدرُه إذا لم يقدَّم، ولا تجزعُ نفسُه إذا لم يشتهر، بل إذا اقتضى الأمر أن يعمل بصمت؛ عمل ونفسه تتدفق سروراً، وقد يرحل بصمت، وهو يتذكر كلمةَ الفاروق: “لا يضرهم ألا يعرفهم عمر، ولكن الله يعرفهم”، وهو يطمع أن يَقْدُمَ على “طوبى” دار الطيبين المطيّبين، الصادقين المخلصين.

د.عمر المقبل

----------------
([1]) البخاري ح(2886).
([2]) كشف المشكل من حديث الصحيحين (3/539).
([3]) مسلم ح(2472).
([4]) هذا هو المشهور، وقيل غير ذلك.
([5]) تاريخ الطبري (4/120).
([6]) حلية الأولياء (5/141).
([7]) حلية الأولياء (5/140

رد مع اقتباس
  #254  
قديم 12-06-2015, 09:22 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

مما قرأت لـ وجدان العلي :

“عند المغاضبة ترتجف الشخوص على جِسْرِ الحياةِ النحيف،، ولا يثبت إلا الأصلاء،، فلا أقل من أن تكون أولهم. فإن الإخاء معنًى أكبر من أن يعصف به نَزَقٌ عابر،، وأرفع من ادعاء النفوس الصغيرة!”

رد مع اقتباس
  #255  
قديم 12-11-2015, 08:28 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,752
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: اخترتُ لكم .. مما قرأتُ وراق لي

مما قرأت في الرد على انتشار الحديث عن الطاقة :



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.