منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2018, 11:04 AM
لبيب لبيب غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
لبيب is on a distinguished road
افتراضي ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم



قال تعالى :
(أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا)
[سورة اﻹسراء 92]



والسوال هو ماهو هذا الشيء الذي زعم به رسول الله وتحدوه كفار قريش ان يسقطه كما زعم به رسول الله ؟؟؟




ولماذا لم يروه كفار قريش بزمانهم.. ومتى سيقع مازعم به رسول الله ؟؟؟


ومن اجل نفهم ماهو هذا الشيء الذي زعم به رسول الله وهو ساقطا من السماء يجب ان نعلم بان رسول الله حذر كفار قريش بما حصل للامم الاولى وامره الله ان ينذرهم به

فقال تعالى :
(فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ)
[سورة فصلت 13]

فنجد ان رسول الله حذر كفار قريش بما حصل للامم السابقه وما زال هذا الانذار قائم وما زال ما زعم به رسول الله قائم فما هو هذا الشيء الذي زعم به رسول الله وهو ساقطا من السماء

ونجد بالامم السابقه وفي قوم شعيب قوله تعالى :

(كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ * إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ * فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ * وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَىٰ رَبِّ الْعَالَمِينَ * أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ * وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ * وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ * وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ * قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ * وَمَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَإِنْ نَظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ *

فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفًا مِنَ السَّمَاءِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ)
[سورة الشعراء 176 - 187]


فنجد ان قوم شعيب تحدوا رسولهم بنفس ما زعم به رسول الله بانه يسقط السماء كسفا



وان تدبرنا كتاب الله لنعرف ماذا كانت هلكة قوم شعيب ماذا كان عذابهم فسنجد قوله تعالى :


(وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ)
[سورة هود 94]


فنجد بانها بالصيحه ولكن الصيحه غير واضحه فان تدبرنا كتاب الله اكثر نجد هلكة قوم شعيب بقوله تعالى :

(وَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَئِنِ اتَّبَعْتُمْ شُعَيْبًا إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ * فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ)
[سورة اﻷعراف 90 - 91]



ونجد ان عذاب الله لقوم شعيب وهلكتهم بالرجفه.. ولكن ما علاقه الرجفه بالكسف من السماء بالصيحه ؟؟؟


نحن نعلم معنى الرجفه اي اهتزاز الارض وارتجافها.. فما سبب هذه الرجفه فنجد باية بانه الكسف من السماء وباية اخرى انها الصيحه فما هو الرابط والعلاقه بين الرجفه والصيحه والكسف فنجد قوله تعالى يوضح تلك العلاقه والرابط بهلكة قوم لوط
فقال تعالى :


(قَالَ هَٰؤُلَاءِ بَنَاتِي إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ * لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ * فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ * فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ)
[سورة الحجر 71 - 74]


فقوم لوط اخذهم الله بالصيحه كذلك كقوم شعيب وقد وضح الله اكثر كيف ذلك العذاب بقوله تعالى وامطرنا عليهم بحجاره من سجيل


اذا ما اتاهم من السماء كسفا هو الحجاره فقال تعالى :

(فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفًا مِنَ السَّمَاءِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ)
[سورة الشعراء 187]



اذا ما زعم به رسول الله هو كسفا من الحجاره سياتي من السماء لكن لماذا لم ياتي ايام رسول الله ونجد قوله تعالى :


(وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)
[سورة اﻷنفال 32 - 33]


وها نحن نجد ان الله وعد نبيه انه لن يعذبهم ورسول الله فيهم .. اذا متى سيكون هذا العذاب مطر الحجاره وكسف السماء ونجد قوله تعالى :

(وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا)
[سورة اﻹسراء 58]


اذا سيكون هذا العذاب قبل يوم القيامه بهلاك تام لبعض القراء او بعذابا شديد للبعض الاخر
ونجد الكسف لهذه الامه مذكور بقوله تعالى كذلك :

(يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ * تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ)
[سورة النازعات 6 - 7]



الراجفه نفس هلاك قوم شعيب سيحصل لهذه الامه وما دام ان الله وعد بانه سيعذب او يهلك كل قراء العالم قبل يوم القيامه فانتظروا مطر الحجاره يشمل العالم كله

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-01-2018, 11:36 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,743
معدل تقييم المستوى: 11
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اقتباس:
اذا ما زعم به رسول الله هو كسفا من الحجاره سياتي من السماء لكن لماذا لم ياتي ايام رسول الله ونجد قوله تعالى :
رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزعم

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2018, 11:55 AM
ذات النطاقين ذات النطاقين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,998
معدل تقييم المستوى: 30
ذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the rough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

https://www.almaany.com/ar/dict/ar-a...2%D8%B9%D9%85/
تفسير لمعنى زعم فتعني قال فاذا ليس المعنى هنا الا قال واعتقد
موضوع مفيد جدا بارك الله بك

__________________
مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ

لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-01-2018, 12:06 PM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,743
معدل تقييم المستوى: 11
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات النطاقين مشاهدة المشاركة
https://www.almaany.com/ar/dict/ar-a...2%D8%B9%D9%85/
تفسير لمعنى زعم فتعني قال فاذا ليس المعنى هنا الا قال واعتقد
موضوع مفيد جدا بارك الله بك
اولا
لا يوجد في اللغة العربية كلمتان تعطيان نفس المعنى
ثانيا
زعَمَ
[ ز ع م ]. ( فعل : ثلاثي لازم ). زَعَمْتُ ، أَزْعُمُ ، مصدر زَعْمٌ . :- زَعَمَ أَنَّ :- : اِدَّعَى ، أَي قَالَ قَوْلاً حَقّاً أَوْ باطِلاً ، وَيُسْتَعْمَلُ في الشَّكِّ والظَّنِّ وَما يُعْتَقَدُ أَنَّهُ كَذِبٌ . :- يَزْعُمُ أَنَّ :-، :- زَعَمُوا أَنَّ ....

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-01-2018, 02:22 PM
احمد3 احمد3 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 4
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يرجى تغيير العنوان فرسول الله لايزعم بل يقول الحق ولاينطق عنى الهوى بل بالوحى

__________________
يا ربِّ

اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ
رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-01-2018, 02:55 PM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,743
معدل تقييم المستوى: 11
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد3 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يرجى تغيير العنوان فرسول الله لايزعم بل يقول الحق ولاينطق عنى الهوى بل بالوحى
وزعم التي في الموضوع نفسه ماذا تقترح ان نفعل بها

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-01-2018, 03:05 PM
احمد3 احمد3 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 4
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

إلغاء الموضوع لان فيه تفسير خطا للقران الكريم

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-02-2018, 12:40 AM
ذات النطاقين ذات النطاقين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,998
معدل تقييم المستوى: 30
ذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the rough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/qort...a17-aya92.html
أو تأتي بالله والملائكة قبيلا أي معاينة ; عن قتادة وابن جريج . وقال الضحاك وابن عباس : كفيلا . قال مقاتل : شهيدا . مجاهد : هو جمع القبيلة ; أي بأصناف الملائكة قبيلة قبيلة . وقيل : ضمناء يضمنون لنا إتيانك به .

محب الصحابة الرابط الذي وضعته لك يوضح ايضا معنى زعم بأنه ترأس وفيه ايضا القول بمعنى اعتقد وقال
وتفسير القرطبي يوضح المعنى بأن الاتيان بالله والملائكة لمعاينة قوله وشهيدا عليه
فيحتمل هنا معنى زعم قال واعتقد والسبب انهم سألوه بآيات قبلها اشياء يريدونها اي صدقوه بما يناسبهم وجحدوا عندما قال لهم عن كسفا من السماء وطلبوا دليلا عليه

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-02-2018, 01:07 AM
احمد3 احمد3 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 4
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

بِسْم الله الرحمان الرحيم

زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7)



أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَن يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا ...




الموضوع عن الاعتقاد لماذ التحريف فلايجوز إطلاق كلمة زعم نحن نعرف ان لها اكثر من معنى ولاكن سياق الكلام فى الموضوع يحدد ماذا
تعنى كلمة زعم فلاداعي لتفسير على المزاج

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-02-2018, 01:32 AM
حسان_الملاحمي حسان_الملاحمي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 2,422
معدل تقييم المستوى: 15
حسان_الملاحمي will become famous soon enoughحسان_الملاحمي will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

قَالُوا۟ نَفْقِدُ صُوَاعَ ٱلْمَلِكِ وَلِمَن جَآءَ بِهِۦ حِمْلُ بَعِيرٍۢ وَأَنَا۠ بِهِۦ زَعِيمٌۭ
عربى - التفسير الميسر : قال المنادي ومَن بحضرته: نفقد المكيال الذي يكيل الملك به، ومكافأة من يحضره مقدار حِمْل بعير من الطعام، وقال المنادي: وأنا بحِمْل البعير من الطعام ضامن وكفيل.
السعدى : قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ
{ قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ } أي: أجرة له على وجدانه { وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ } أي: كفيل، وهذا يقوله المؤذن المتفقد.

الوسيط لطنطاوي : قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ
وهنا رد عليهم المؤذن ومن معه من حراس : ( قَالُواْ نَفْقِدُ صُوَاعَ الملك ) أى : صاعه الذى يشرب فيه ، ويكتال به للممتارين .

( وَلِمَن جَآءَ بِهِ ) أى بهذا الصاع ، أو دل على سارقه .

( حِمْلُ بَعِيرٍ ) من الطعام زيادة على حقه كمكافأة له .

( وَأَنَاْ بِهِ زَعِيمٌ ) أى : وأنا بهذا الحمل كفيل بأن أدفعه لمن جاءنا بصواع الملك .
ويبدو أن القائل لهذا القول هو المؤذن السابق ، ولعله قد قال ذلك بتوجيه من يوسف - عليه السلام - .

منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ول

__________________
رحم الله أخي الحبيب المرابط وأخي الحبيب أبو سفيان
من دعا لظالم بالبقاء فقد أحب أن يعصى الله في أرضه
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-02-2018, 02:00 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,743
معدل تقييم المستوى: 11
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات النطاقين مشاهدة المشاركة
http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/qort...a17-aya92.html
أو تأتي بالله والملائكة قبيلا أي معاينة ; عن قتادة وابن جريج . وقال الضحاك وابن عباس : كفيلا . قال مقاتل : شهيدا . مجاهد : هو جمع القبيلة ; أي بأصناف الملائكة قبيلة قبيلة . وقيل : ضمناء يضمنون لنا إتيانك به .

محب الصحابة الرابط الذي وضعته لك يوضح ايضا معنى زعم بأنه ترأس وفيه ايضا القول بمعنى اعتقد وقال
وتفسير القرطبي يوضح المعنى بأن الاتيان بالله والملائكة لمعاينة قوله وشهيدا عليه
فيحتمل هنا معنى زعم قال واعتقد والسبب انهم سألوه بآيات قبلها اشياء يريدونها اي صدقوه بما يناسبهم وجحدوا عندما قال لهم عن كسفا من السماء وطلبوا دليلا عليه
اقتباس:
أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92)
الكفار خاطبوا الرسول ب زعمت لآنهم يكذبونه ويشكون في كلامه

وما اتيتك به من نفس الرابط الذي وضعتيه اكملي القراءة في نفس الرابط وستعرفين متى تستخدم زعم

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-02-2018, 02:17 AM
احمد3 احمد3 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 4
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

قال أبو مسعود لأبي عبد الله أو قال أبو عبد الله لأبي مسعود : ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في زعموا ؟

قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " بئس مطية الرجل زعموا " السلسلة الصحيحة

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-02-2018, 02:20 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,743
معدل تقييم المستوى: 11
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسان_الملاحمي مشاهدة المشاركة
قَالُوا۟ نَفْقِدُ صُوَاعَ ٱلْمَلِكِ وَلِمَن جَآءَ بِهِۦ حِمْلُ بَعِيرٍۢ وَأَنَا۠ بِهِۦ زَعِيمٌۭ
عربى - التفسير الميسر : قال المنادي ومَن بحضرته: نفقد المكيال الذي يكيل الملك به، ومكافأة من يحضره مقدار حِمْل بعير من الطعام، وقال المنادي: وأنا بحِمْل البعير من الطعام ضامن وكفيل.
السعدى : قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ
{ قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ } أي: أجرة له على وجدانه { وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ } أي: كفيل، وهذا يقوله المؤذن المتفقد.

الوسيط لطنطاوي : قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ
وهنا رد عليهم المؤذن ومن معه من حراس : ( قَالُواْ نَفْقِدُ صُوَاعَ الملك ) أى : صاعه الذى يشرب فيه ، ويكتال به للممتارين .

( وَلِمَن جَآءَ بِهِ ) أى بهذا الصاع ، أو دل على سارقه .

( حِمْلُ بَعِيرٍ ) من الطعام زيادة على حقه كمكافأة له .

( وَأَنَاْ بِهِ زَعِيمٌ ) أى : وأنا بهذا الحمل كفيل بأن أدفعه لمن جاءنا بصواع الملك .
ويبدو أن القائل لهذا القول هو المؤذن السابق ، ولعله قد قال ذلك بتوجيه من يوسف - عليه السلام - .

منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ول
زعم غير زعيم

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-02-2018, 05:06 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,190
معدل تقييم المستوى: 5
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخى الكريم / لبيب هذه مشاركة بسيطه ربما تجد فيها اجابة لسؤالك

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (89) وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا (93) وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا (94) قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا (95) قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا )

يقول تعالى ( وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ )

أي: نوعنا فيه المواعظ والأمثال وثنينا فيه المعاني التي يضطر إليها العباد لأجل أن يتذكروا ويتقوا، فلم يتذكر إلا القليل منهم الذين سبقت لهم من الله سابقة السعادة وأعانهم الله بتوفيقه وأما أكثر الناس فأبوا إلا كفورًا لهذه النعمة التي هي أكبر من جميع النعم وجعلوا يتعنتون عليه باقتراح آيات غير آياته يخترعونها من تلقاء أنفسهم الظالمة الجاهلة

فيقولون لرسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أتى بهذا القرآن المشتمل على كل برهان وآية

( لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأرْضِ يَنْبُوعًا )

أي: أنهارًا جارية

( أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ )

فتستغني بها عن المشي في الأسواق والذهاب والمجيء

( أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا )

أي: قطعًا من العذاب

( أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ قَبِيلا )

أي: جميعًا أو مقابلة ومعاينة، يشهدون لك بما جئت به

( أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ )

أي: مزخرف بالذهب وغيره ( أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ )
رقيًا حسيًاومع هذا

( وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنزلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ )

ولما كانت هذه تعنتات وتعجيزات وكلام أسفه الناس وأظلمهم المتضمنة لرد الحق وسوء الأدب مع الله وأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي يأتي بالآيات أمره الله أن ينزهه فقال

( قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي )


عما تقولون علوًا كبيرًا وسبحانه أن تكون أحكامه وآياته تابعة لأهوائهم الفاسدة وآرائهم الضالة

( هَلْ كُنْتُ إِلا بَشَرًا رَسُولا ) ليس بيده شيء من الأمر

وهذا السبب الذي منع أكثر الناس من الإيمان حيث كانت الرسل التي ترسل إليهم من جنسهم بشرًا
وهذا من رحمته بهم أن أرسل إليهم بشرًا منهم، فإنهم لا يطيقون التلقي من الملائكة

فلو

( كَانَ فِي الأرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ )

يثبتون على رؤية الملائكة والتلقي عنهم

( لَنزلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولا )

ليمكنهم التلقي عنه

( قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا )

فمن شهادته لرسوله ما أيده به من المعجزات وما أنزل عليه من الآيات ونصره على من عاداه وناوأه
فلو تقول عليه بعض الأقاويل لأخذ منه باليمين ثم لقطع منه الوتين فإنه خبير بصير لا تخفى عليه من أحوال العباد خافية

وقوله تعالى

( أو تسقط السماء كما زعمت )

أي : أنك وعدتنا أن يوم القيامة تنشق فيه السماء وتهي وتدلى أطرافها ، فعجل ذلك في الدنيا وأسقطها كسفا

أي : قطعا كقولهم ( اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم )

وأما نبي الرحمة ونبي التوبة المبعوث رحمة للعالمين فسأل إنظارهم وتأجيلهم لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يعبده لا يشرك به شيئا وكذلك وقع فإن من هؤلاء الذين ذكروا من أسلم بعد ذلك وحسن إسلامه حتى " عبد الله بن أبي أمية " الذي تبع النبي صلى الله عليه وسلم وقال له ما قال ، أسلم إسلاما تاما ، وأناب إلى الله عز وجل


اما اخر الزمان


( عذاب أمتي في دنياها)


( أريت ما تلقى أمتي من بعدي و سفك بعضهم دماء بعض و كان ذلك سابقا من الله كما
سبق في الأمم قبلهم فسألته أن يوليني شفاعة فيهم يوم القيامة ففعل )


(إن في أمتي خسفا ومسخا وقذفا )

بخصوص كلمة زعم اى ( قال )

والله اعلى واعلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-02-2018, 11:32 AM
لبيب لبيب غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
لبيب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما زعم به رسول الله .. والدمار القادم للعالم

اشكر اخي (محب الصحابة ) على تفاعلة مع الموضوع .. بالنسبة لقولك ان رسول الله لا يزعم .. فهو بالنسبة لهم قوله هذا زعم .. وليس يقين لذلك قالوا كما زعمت أي كما أدعيت فهو بالنسبة لهم ادعاء وليس يقين لذلك تجدون معنى الزعم الاعتقاد والظن

اشكر اختي (ذات النطاقين) كذلك لتفاعلها وإيتاء لنا بتفسير كلمة زعم

اشكر اخي (احمد) كذلك على مشاركته بالنسبة لقول رسول الله فنحن المومنين به نؤمن انه يقول الحق وليس غير ذلك .. ولكن ان كان هذا القول اتا ممن لا يومن به وسمعه من رسول الله اليس سيقول كما زعمت .. اما تفسيري للقران لم افسر شيء والشيء الوحيد الذي قلته وفسرته هو معنى كلمة الرجفة
وان نظرتم لتعريف معنى الرجفة ستجدون ان معناها هو نفس المعنى الذي قلته كون معناها معروف ولم اتي بشيء من عندي

اشكر اخي (احمد الملاحمي) على تفاعلة بالموضوع .. بالنسبة لزعم غير زعيم

اشكر اخي (قرة اعين) على مشاركته .. اما بالنسبة لردك (أو تسقط السماء كما زعمت ) وقلت :

أي : أنك وعدتنا أن يوم القيامة تنشق فيه السماء وتهي وتدلى أطرافها ، فعجل ذلك في الدنيا وأسقطها كسفا

أي : قطعا كقولهم ( اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم (

فاقول لك أن كسف السماء هذا لا يقصد به يوم القيامة لآن كذلك نبي الله شعيب خوف قومه من هذا الكسف الساقط من السماء مفصل بالمشاركة الاولى




كذلك قال تعالى :
أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَىٰ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۚ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفًا مِّنَ السَّمَاءِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ (9( سورة سبا

فهل تعتقد الله يتوعدهم هنا بالكسف يوم القيامة ام أنه يتوعدهم بسبب كفرهم وسيكون ذلك جزائهم يا بالخسف من الأرض يا بالكسف من السماء






ثم انظر كذلك لقوله تعالى :
أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ (42 (أَمْ لَهُمْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (43) وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ (44) فَذَرْهُمْ حَتَّىٰ يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46) سورة الطور


فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون .. بماذا تعتقد انهم سيصعقون اليس بالكسف الذي يوم ياتيهم سيقولون انه مجرد سحابا مركوم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.