منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-14-2019, 11:17 AM
العبدالحميد العبدالحميد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 100
معدل تقييم المستوى: 2
العبدالحميد is on a distinguished road
افتراضي الفتنة بين الوسائل القديمة والمعاصرة

الفتنة بين الوسائل القديمة والمعاصرة

المعذرة إن رأى أحد أني أطلت
ولكن الحديث ذو شجون

جاء في صحيح البخاري من حديث سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أتياني،
قَالا: الَّذِى رَأَيْتَهُ يُشَقُّ شِدْقُهُ،
فَكَذَّابٌ يَكْذِبُ بِالْكَذْبَةِ،
تُحْمَلُ عَنْهُ حَتَّى تَبْلُغَ الآفَاقَ،
فَيُصْنَعُ بِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.

هذه الكذبات التي تبلغ الافاق لتضليل الناس
يوجد لها وسائل لنقلها قديما وحديثاً
مثلها كأي معلوممة حقاً كانت أم باطلاً

في الجاهلية ثم زمن بعثة رسولنا صلى الله عليه وسلم
استخدمت المشافهة سواء فردياً أو جماعياً في المجالس او المحافل
أو كتابة ونسخاً في المراسلات
ثم تطور الأمر إلى كتابة المخطوطات وهكذا

ثم ظهرت وسائل مستحدثة توسع مجال وصول المعلومات
الطباعة في عام 1450 يسرت وصول المواد المكتوبة لأعداد أكبر من الناس
البرقيات (telegraph) عام 1792 - وهي وسيلة ارسال الكلمات عبر نبضات تترجم عبر لغة مورس
الهاتف الثابت عام 1876
الفونوجراف عام 1877
الراديو عام 1920
التلفاز عام 1925
الفاكس عام 1964
البريد الالكتروني 1965
الهاتف المتنقل عام 1981
ثم فتحت الانترنت للشعوب عام 1992
وفي عام 1996 ظهر اول هاتف ذكي!

كانت الفتن في صدر الاسلام لا تنتشر ولا تتفاقم ولا توظف كما يحدث الان
حركة الفتنة كانت بطيئة وتطوراتها تدريجية
ثم منذ القرن الماضي
وهي يتسارع انتشارها بسرعة كبيرة وفي نطاقات واسعة

منذ نشأة الوسائل واسعة الانتشار كالراديو مثلا
استخدم أبشع استخدام لأغراض الدعاية السياسية الموجهة propaganda في الحروب العالمية الاولى والثانية
تحريض البشر على بعضهم البعض
ليقلتوا ويدمروا ويسلبوا ويحتلوا
أو على الأقل يوافقوا ويبرروا
بسبب قناعات تؤدي إلى انحياز
لا سيما أنه كان يبث الرعب ويروع به الناس
ببث الأكاذيب والأراجيف
فيما يسمى الحرب النفسية psychological warfare
أو عمليات الحرب النفسية psychological operations وتختصر psyops
والنتيجة حوالي 120 مليون نسمة من أهل الأرض قتلوا
بالسلاح التقليدي وسلاح المعلومات (الفتنة)

والطباعة الملونة والتلفاز
أدت إلى نوع جديد من الفتن وهي نشر الاباحية المصورة المثيرة للغرائز والشهوات والانحرافات بأنواعها
إضافة إلى الوظائف التي يؤديها الراديو
ولكن بزيادة الصور الملونة التي تصور البشر والدمار والحروب والتحريض وغيرها من المؤثرات المقصودة غالباً

وبقية هذه الوسائل المعاصرة تؤدي الدور الذي صممت له في خدمة الأنظمة الطاغوتية غالباً
حتى ظهرت الانترنت
وهي رغم أنها أريد لها أن تكون مثل سابقاتها من الوسائل
موظفة في اتجاه افساد الجنس البشري بالمواد الاباحية والتجارة والخدمات
وغيرها من الاغراض النافعة والضارة
وآداة للمفسدين والطغاة يتلاعبون بالناس من خلالها
بالمعلومات المضللة والمغلوطة والاشاعات
إلا أنها فيها نوع من الحرية التي تمكن أي شخص
من انشاء موقع خاص به والتعبير عن ما في نفسه
والتواصل مع الاخرين
فبالرغم من أن الانترنت في بدايتها كانت موجهة لتأخر وصولها وتدرجه زمنيا
إلى كثير من المناطق حول العالم
قد أثبتت أنها سلاح ذو حدين
فمن خلالها الإنسان هو من يختار بشكل دقيق جدا ما يتناوله من معلومات
وما يراه من مواد سواء مكتوبة او صوتية أو مصورة أو فيديو
ويستطيع أيضاً بث ما يريد منها

الانترنت وفرت للجنس البشري فرصة قوية لكي يقوموا بـ "هجمة مرتدة" إن صح التعبير الكروي هنا
خصوصا مع المنتديات ثم شبكات التواصل الاجتماعي
فتشكلت مقاومة أو مقاومات لما يفرض على الشعوب
فصارت هذه الشعوب هي التي تفرض رأيها
وبدل من وجود "غزو فكري" فقط صار لدينا "عزو فكري مضاد" هنا وهناك وبنكهات وأشكال وألوان متعددة

الحركات الجهادية استغلت هذه الوسيلة في التواصل ونشر المواد التحريضية والتوثيقية والدعائية المصورة منذ حرب الشيشان في أواخر التسعينات مرورا باحتلال أفغانستان في 2001 ثم العراق في 2003
حتى رأينا, مع الاسف, الفضائع المصورة مؤخرا تنتشر
وصورة الاسلام تشوه بقصد أو دونه

والشعب المولدوفي ثم الايراني في عام 2009 قاموا بحركات احتجاجية قوية دعي إليها من منصة "تويتر" للتواصل الاجتماعي فقوبلت بعنف وتشويه للقائمين عليها
ثم في اواخر 2010 ثار الشعب التونسي وتلاه الشعب المصري في 2011 وتوالت الثورات التي كان وقودها المواد الاعلامية والتحريضية من خلال شبكة الانترنت.

والان صدق أو لا تصدق
رئيس روسيا نصب رئيس لأمريكا عام 2016
بالتلاعب بالرأي العام من خلال شبكات التواصل الاجتماعي
ونشر المعلومات الخاطئة والاشاعات واختراق بريد الكتروني لـ "المنافسة"
وتسريب ما فيه من رسائل تسببت بتضرر سمعة الخصم
هكذا فاز في انتخاباته

هو "ترمب" حالب حكام بلاد الحرمين
والذي سيدمر المنطقة قريبا والله اعلم
بحرب يقحم فيها أهل الجزيرة العربية مع الإيرانيين
تحت الراية الأمريكية - الاسرائيلية ضد منتسبين للإسلام الشيعي
تخيلوا معي
رئيس أقوى دولة على وجه الأرض
وضعه بمنصبه رئيس ثاني اقوى دولة عسكريا
والان هذا الذي صار رئيسا بسبب التلاعب بقول الناس وفتنتهم
سيقحم بلاد الحرمين وعقر دار المسلمين فيما قد يكون
والله أعلم والمستعان.. لا سمح الله وقدر
حرب عالمية ثالثة

والان
الاطراف المتصارعة كذلك في هذه الحرب المحتملة جدا
يستخدمون نفس الوسائل المعاصرة
وفي اتجاهات تصعيدية واضحة
بنشر الخوف والاراجيف والاتهامات المتبادلة وتشويه سمعة الاخرين
وبهدف كسب الحرب النفسية أو المعركة للإنتصار في الرأي العام
وهي ساحة حرب مثلها مثل الخليج العربي أو الفارس أو الإسلامي
ولكنها في موجات البث المختلفة وتستهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن
لتقنعه بإتخاذ جانب أحد هذه الأطراف ومناصرته والوقوف معه

أنصح كل مسلم يطلع على وسائل نشر الفتن
أن يتقي الله في نفسه
ولا يصدق كل ما يقال
ولا يقحم نفسه في الفتنة
لا بالقول او العمل او حتى النية
الخوض في الفتنة أمر عواقبه خطيرة
يراد لنا أن نكون ألعوبة بأيديهم
كلمة كما يقال "تودينا وتجيبنا"
نحقد على بشر مثلنا
ويحقدون علينا
بكلام يؤدي إلى مصالح الغرب والصهاينة
فتحروا الحقائق واجتنبوا الكذب والكذابين
واجتنبوا الرايات الجاهلية جميعها
وتمسكوا بالحق واهله

ولا حق مثل كتاب الله وسنة رسوله الصحيحة
وأهل الحق المتمسكين بها
المتبرئين من الطواغيت كلهم دون استثناء

إن أردتم معرفة أهل الحق
فدليلكم لذلك
هو الناس ومواقفهم
ثباتهم أو سقوطهم
استقامتهم أو انحرافهم واصرارهم عليه
السنوات الخداعات الماضية
جديرة بأن تظهر لكل مسلم يبحث عن الحق واهله طريقهم وهويتهم
القابضون على الجمر والظاهرين على الحق

تمسكوا بسورة الحجرات وآدابها وأخلاقها وتدبروها جيدا
وأختم بحديث جليل للرسول صلى الله عليه وسلم, قال:
"من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا,
فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين,
عضّوا عليها بالنواجذ,
وإياكم ومحدثات الأمور,
فإن كل بدعة ضلالة

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.