منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-23-2019, 08:27 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي تشويه صورة الدين

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب...
أظهر الحق بالحق وأخزى الأحزاب...
وأتمَّ نوره، وجعل كيد الكافرين في تباب والصلاة والسلام على الضحوك القتال الذي قام بدعوة الناس إلى دين الحق فاستجاب له أولو الألباب .
أما بعد ، فكثيرا ما نسمع عن مقولة "تشويه صورة الإسلام" فكلما شاكت شوكة كافرا من فترة لأخرى في زمن تطحن الأمة الاسلامية من مشرقها إلى مغربها ومن شمالها إلى جنوبها ، وتم انتساب هذا العمل للمسلمين ، تقوم قائمة الدنيا ولم تقعد بل إن كثيرا من المنتسبين إلى الحركة الإسلامية يقوم بشجب واستنكار مثل هذه الأعمال ضد الكفار في عقر ديارهم بحجة سماحة الإسلام و تشويه الدين و أن هذا مناقض لوصايا الرسول في الحروب و ... و....
ليس البحث هنا أننا مع أو ضد جماعة معية قامت بعمل في عقر دار الكافرين فأصابت وقتلت من نسائهم وأطفالهم ولكننا نريد ان نستعرض بعض الأدلة الشرعية وأقوال العلماء في النكاية بالكفار وهل مثل هذه الأعمال تشويه للإسلام أم لا ؟
اخبرنا الله في القران العظيم ان نرجع الى نبعنا الصافي من القرآن والسنة في حال التنازع فيقول { فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ} [النساء : 59]
تأملوا معي قوله تعالى : {وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ} [النحل : 126]
وقوله
{۞ ذَٰلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ} [الحج : 60]
وقوله
{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} [الشورى : 40]
فهل معاملة الكفار الذين يقتلون نساءنا وأطفالنا ليل نهار "بالمثل" تشويه لصورة الدين !!؟

يأتيك أحدهم ويقول قتل الكفار بقطع رؤوسهم يتناقض مع سماحة ورحمة الإسلام ، فتأمل معي يا قاريء المقال قوله تعالى {فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّىٰ إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّىٰ تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ۚ ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ ۗ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ} [محمد : 4]
قال الزجاج : أي فاضربوا الرقاب ضربا .
وخص الرقاب بالذكر لأن القتل أكثر ما يكون بها .
وقيل : نصب على الإغراء .
قال أبو عبيدة : هو كقولك يا نفس صبرا .
وقيل : التقدير اقصدوا ضرب الرقاب .
وقال : " فضرب الرقاب " ولم يقل فاقتلوهم ; لأن في العبارة بضرب الرقاب من الغلظة والشدة ما ليس في لفظ القتل , لما فيه من تصوير القتل بأشنع صوره , وهو "حز العنق" وإطارة العضو الذي هو رأس البدن وعلوه وأوجه أعضائه .حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ
أي أكثرتم القتل . فهل تشوه صورة الدين بمثل هذا !؟

ومن السنة استعرض معي بعض مما صح من الاحاديث فنجد من هذه الامثلة
أخرج مسلم في صحيحه برقم 1745 : وحدثنا يحيى بن يحيى وسعيد بن منصور وعمرو الناقد جميعا عن ابن عيينة قال يحيى أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الذراري من المشركين يبيتون فيصيبون من نسائهم وذراريهم فقال هم منهم ( حديث الصعب بن جثامة: أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الذراري من المشركين يبيَّتون فيصيبون من نسائهم وذراريهم؟ فقال: هم منهم. متفق عليه)

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في منهاج السنة: الشرع قد جاء في موضع بقتل الصبي والحامل تبعا كما إذا حوصر الكفار، فإن النبي صلى الله عليه وسلم "حاصر أهل الطائف" ونصب عليهم "المنجنيق"، وقد يقتل النساء والصبيان، وفي الصحيح أنه سئل عن أهل الدار من المشركين يبيتون فيصاب من نسائهم وصبيانهم، فقال: هم منهم ـ وقد ثبت عنه أنه نهى عن قتل النساء والصبيان. اهـ.
وقال ابن قدامة في الكافي: يجوز بيات الكفار، ورميهم بالمنجنيق والنار، وقطع المياه عنهم، وإن تضمن ذلك إتلاف النساء والصبيان، لما روى الصعب بن جثامة قال: سمعت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يسأل عن الدار من ديار المشركين، نبيتهم فنصيب من نسائهم وذراريهم؟ فقال: هم منهم. متفق عليه. اهـ.

قصة العرنيين : وهو ما رواه البخاري برقم (3018) قال: حَدَّثَنَا مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ أَبِي قِلَابَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَهْطًا مِنْ عُكْلٍ ثَمَانِيَةً قَدِمُوا عَلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَاجْتَوَوُا الْمَدِينَةَ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! ابْغِنَا رِسْلًا، فَقَالَ: مَا أَجِدُ لَكُمْ إِلَّا أَنْ تَلْحَقُوا بِالذَّوْدِ، فَانْطَلَقُوا فَشَرِبُوا مِنْ أَبْوَالِهَا وَأَلْبَانِهَا؛ حَتَّى صَحُّوا وَسَمِنُوا وَقَتَلُوا الرَّاعِيَ وَاسْتَاقُوا الذَّوْدَ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ؛ فَأَتَى الصَّرِيخُ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - فَبَعَثَ الطَّلَبَ، فَمَا تَرَجَّلَ النَّهَارُ حَتَّى أُتِيَ بِهِمْ؛ فَقَطَّعَ أَيْدِيَهُمْ وَأَرْجُلَهُمْ، ثُمَّ أَمَرَ بِمَسَامِيرَ فَأُحْمِيَتْ فَكُحِلُوا بِهَا، وَطَرَحَهُمْ بِالْحَرَّةِ يَسْتَسْقُونَ فَمَا يُسْقَوْنَ حَتَّى مَاتُوا، قَالَ أَبُو قِلَابَةَ: قَتَلُوا وَسَرَقُوا وَحَارَبُوا اللهَ وَرَسُولَهُ - صلى الله عليه وسلم - وَسَعَوْا فِي الْأَرْضِ فَسَادًا.
فتأمل معي وتفكر لو أن هذا حدث في زماننا ونشر ذلك الحدث قناة كقناة " العبرية " فما كانت لتقول عن نبينا ؟!!
جاء في السنن الكبير للبيهقي كِتَابُ الْجِزْيَةِ جِمَاعُ أَبْوَابِ الشَّرَائِطِ الَّتِي يَأْخُذُهَا الْإِمَامُ عَلَى أَهْلِ الذِّمَّةِ , وَمَا حديث رقم 17277
النص
17277 أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ ، وَأَبُو بَكْرٍ الْقَاضِي قَالَا : ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ , ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ مَرْوَانَ ، وَالْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، فِي قِصَّةِ الْحُدَيْبِيَةِ وَخُرُوجِ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَّهُ لَمَّا انْتَهَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَرَى بَيْنَهُمَا الْقَوْلُ حَتَّى وَقَعَ الصُّلْحُ عَلَى أَنْ تُوضَعَ الْحَرْبُ بَيْنَهُمَا عَشْرَ سِنِينَ , وَأَنْ يَأْمَنَ النَّاسُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ , وَأَنْ يَرْجِعَ عَنْهُمْ عَامَهُمْ ذَلِكَ حَتَّى إِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ قَدِمَهَا خَلَّوْا بَيْنَهُ وَبَيْنَ مَكَّةَ فَأَقَامَ بِهَا ثَلَاثًا , وَأَنْ لَا يَدْخُلُهَا إِلَّا بِسِلَاحِ الرَّاكِبِ وَالسُّيُوفِ فِي الْقُرُبِ , وَأَنَّهُ مَنْ أَتَانَا مِنْ أَصْحَابِكَ بِغَيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهِ لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكُمْ , وَأَنَّهُ مَنْ أَتَاكُمْ مِنَّا بِغَيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهِ رَدَدْتَهُ عَلَيْنَا , وَذَكَرَ الْحَدِيثَ فِي كَتَبَةِ الصَّحِيفَةِ قَالَ : فَإِنَّ الصَّحِيفَةَ لَتُكْتَبُ إِذْ طَلَعَ أَبُو جَنْدَلِ بْنُ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو يَرْسُفُ فِي الْحَدِيدِ وَقَدْ كَانَ أَبُوهُ حَبَسَهُ فَأَفْلَتَ , فَلَمَّا رَآهُ سُهَيْلٌ قَامَ إِلَيْهِ فَضَرَبَ وَجْهَهُ وَأَخَذَ بِلُبَّتِهِ فَتَلَّهُ وَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ قَدْ وَلِجَتِ الْقَضِيَّةُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكَ هَذَا . قَالَ : صَدَقْتَ . وَصَاحَ أَبُو جَنْدَلٍ بِأَعْلَى صَوْتِهِ : يَا مَعْشَرَ الْمُسْلِمِينَ أَأُرَدُّ إِلَى الْمُشْرِكِينَ يَفْتِنُونَنِي فِي دِينِي ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي جَنْدَلٍ : أَبَا جَنْدَلٍ اصْبِرْ وَاحْتَسِبْ فَإِنَّ اللَّهَ جَاعِلٌ لَكَ وَلِمَنْ مَعَكَ مِنَ الْمُسْتَضْعَفِينَ فَرَجًا وَمَخْرَجًا , إِنَّا قَدْ صَالَحْنَا هَؤُلَاءِ الْقَوْمَ وَجَرَى بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الْعَهْدُ , وَإِنَّا لَا نَغْدِرُ . فَقَامَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَمْشِي إِلَى جَنْبِ أَبِي جَنْدَلٍ وَأَبُوهُ يَتُلُّهُ وَهُوَ يَقُولُ : أَبَا جَنْدَلٍ اصْبِرْ وَاحْتَسِبْ فَإِنَّمَا هُمُ الْمُشْرِكُونَ , وَإِنَّمَا دَمُ أَحَدِهِمْ "دَمُ كَلْبٍ ". وَجَعَلَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يُدْنِي مِنْهُ قَائِمَ السَّيْفِ فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : رَجَوْتُ أَنْ يَأْخُذَهُ فَيَضْرِبَ بِهِ أَبَاهُ فَضَنَّ بِأَبِيهِ
فما رأيك فيما قاله سيدنا عمر وفعله !؟
لنستعرض بعض أقوال العلماء في مسألة أن الكافر غير معصوم الدم بالإجماع إلا بشروط :
قال القرطبي: (والمسلم إذا لقي الكافر ولا عهد له: جاز له قتله).
[تفسير القرطبي 338/5]
قال ابن كثير: (قد حكى ابن جرير الإجماع على أن المشرك يجوز قتله إذا لم يكن له أمان وإن أمّ البيت الحرام أو بيت المقدس) [تفسير ابن كثير 6/2]
(أجمعوا على أن المشرك لو قلد عنقه أو ذراعيه لحاء جميع أشجار الحرم: لم يكن ذلك له أمانا من القتل إذا لم يتقدم له أمان)[تفسير الطبري61/6
قال الإمام النووي: (وأما من لا عهد له، ولا أمان من الكفار: فلا ضمان في قتله على أي دين كان) [روضة الطالبين 259/9]
قال ابن مفلح: (ولا تجب بقتله ديّة ولا كفارة -أي الكافر من لا أمان له- لأنه مباح الدم على الإطلاق كالخنزير) [المبدع263/8]
قال الإمام الشافعي: (الله تبارك وتعالى أباح دم الكافر وماله إلا بأن يؤدي الجزية أو يستأمن إلى مدة). [الأم 264/1]
قال الشوكاني: (أما الكفار فدماؤهم على أصل الإباحة كما في آية السبف؛ فكيف إذا نصبوا الحرب…). [السيل الجرار522/4]
وتأمل قول الفاروق عمر لأبي جندل -رضي الله عنهما-: (فإنما هم مشركون، وإنما دم أحدهم: دم كلب!). رواه أحمد والبيهقي.-كما تقدم -
قال ابن قدامة: (ولو لحق المرتد بدار الحرب: يباح قتله لكل أحد من غير استتابة) [المغني 20/9] ودار الحرب كل دار علتها أحكام غير أحكام الإسلام.
قال ابن تيمية: (المرتد لو امتنع بأن التحق بدار الحرب.. فإنه يقتل قبل الاستتابة بلا تردد). [الصارم المسلول 601/3]
قال السرخسي: (ولا شيء على من قتل المرتدين قبل أن يدعوهم إلى الإسلام لأنهم بمنزلة كفار قد بلغتهم الدعوة) [المبسوط 120/10]
قال الشوكاني: (والمشرك سواء حارب أم لم يحارب: مباح الدم ما دام مشركًا). [السيل الجرار 369/4]
قال الكاساني: (والأصل فيه: أن كل من كان من أهل القتال: يحلّ قتله سواء "قاتل أو لم يقاتل"). [بدائع الصنائع 101/7]
والكثير الكثير من الأدلة التي لا يمكن أن تحصر هاهنا
أختم بقول للشيخ عبد الله عزام رحمه الله
(أصبح عيب أن نحمل السلاح يريدون الغربيون أن يذبحونا ونحن صامتون لا نتكلم )
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-23-2019, 08:32 PM
سجين الدنيا سجين الدنيا غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 98
معدل تقييم المستوى: 0
سجين الدنيا is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

😚😙😚😙😚😙😍😍😍😍😍😍😍😍😚😚😚😚😚😚

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-23-2019, 08:39 PM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 5,768
معدل تقييم المستوى: 13
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

ليكن دليلنا كتاب الله

وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)

جاء في تفسير الطبري
القول في تأويل قوله تعالى : وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)
قال أبو جعفر: اختلف أهلُ التأويل في تأويل هذه الآية.
فقال بعضهم: هذه الآية هي أول آية نـزلت في أمر المسلمين بقتال أهل الشرك. وقالوا: أمر فيها المسلمون بقتال من قاتلهم من المشركين، والكف عمن كفّ عنهم، ثم نُسخت ب " براءة ".
* ذكر من قال ذلك:
3089 - حدثني المثنى قال، حدثنا إسحاق قال، حدثنا عبد الرحمن بن سعد، وابن أبي جعفر، عن أبي جعفر، عن الربيع في قوله: " وقاتلُوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تَعتدوا إن الله لا يحبّ المعتدين " قال: هذه أوّل آية نـزلت في القتال بالمدينة، فلما نـزلت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقاتل من يقاتله، ويكفُّ عمن كفّ عنه، حتى نـزلت " براءة "- ولم يذكر عبد الرحمن: " المدينة ".
3090 - حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال، قال ابن زيد في قوله: " وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم " إلى آخر الآية، قال: قد نسخ هذا! وقرأ قول الله: وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً [سورة التوبة: 36]، وهذه الناسخة، وقرأ: بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ حتى بلغ: فَإِذَا انْسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ إلى: إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [سورة التوبة: 1-5].
* * *
وقال آخرون: بل ذلك أمر من الله تعالى ذكره للمسلمين بقتال الكفار، لم ينسخ. وإنما الاعتداءُ الذي نهاهم الله عنه، هو نهيه عن قتل النساء والذَّراريّ. قالوا: والنهي عن قتلهم ثابتٌ حُكمه اليوم. قالوا: فلا شيء نُسخ من حكم هذه الآية.
* ذكر من قال ذلك:
3091 - حدثنا سفيان بن وكيع قال، حدثنا أبي، عن صَدقة الدمشقي، عن يحيى بن يحيى الغساني، قال: كتبتُ إلى عمر بن عبد العزيز أسألهُ عن قوله: " وقاتلوا في سَبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تعتدوا إنّ الله لا يُحب المعتدين "، قال: فكتب إليّ: " إنّ ذلك في النساء والذريّة ومن لم يَنصِبْ لك الحرَب منهم ".
3092 - حدثني محمد بن عمرو قال، حدثنا أبو عاصم قال، حدثنا عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد في قول الله تعالى ذكره: " وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم " لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، أمروا بقتال الكفار.
3093- حدثني المثنى قال، حدثنا أبو حذيفة قال، حدثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد مثله.
3094 - حدثني علي بن داود قال، حدثنا أبو صالح، قال، حدثني معاوية، عن علي، عن ابن عباس: " وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تعتدوا إنّ الله لا يحب المعتدين " يقول: لا تقتلوا النساء ولا الصِّبيان ولا الشيخ الكبير وَلا منْ ألقى إليكم السَّلَمَ وكفَّ يَده، فإن فَعلتم هذا فقد اعتديتم.
3095- حدثني ابن البرقي قال، حدثنا عمرو بن أبي سلمة، عن سعيد بن عبد العزيز، قال: كتب عمر بن عبد العزيز إلى عديِّ بن أرطاة: " إني وَجَدتُ آية في كتاب الله: " وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تعتدوا إنّ الله لا يحب المعتدين " أي: لا تقاتل من لا يقاتلك، يعني: النساء والصبيان والرُّهبان ".
* * *
قال أبو جعفر: وأولى هذين القولين بالصواب، القولُ الذي قاله عمر بن عبد العزيز. لأن دعوى المدَّعي نَسْخَ آية يحتمل أن تكون غيرَ منسوخة، بغير دلالة على صحة دعواه، تحكُّم. والتحكم لا يعجِز عنه أحد.
* * *
وقد دَللنا على معنى " النسخ "، والمعنى الذي من قبَله يَثبت صحة النسخ، بما قد أغنى عن إعادته في هذا الموضع (100) .
* * *
فتأويل الآية - إذا كان الأمر على ما وصفنا - : وقاتلوا أيها المؤمنون في سبيل الله = وسبيلُه: طريقه الذي أوضحه، ودينه الذي شرعه لعباده = يقول لهم تعالى ذكره: قاتلوا في طاعتي وَعلى ما شرعت لكم من ديني، وادعوا إليه من وَلَّى عنه واستكبر بالأيدي والألسن، حتى يُنيبوا إلى طاعتي، أو يعطوكم الجزية صَغارًا إن كانوا أهل كتاب. وأمرهم تعالى ذكره بقتال مَنْ كان منه قتال من مُقاتِلة أهل الكفر دون من لم يكن منه قتال (101) من نسائهم وذراريهم، فإنهم أموال وخَوَلٌ لهم إذا غُلب المقاتلون منهم فقُهروا، فذلك معنى قوله: " قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم " لأنه أباح الكف عمّن كف، فلم يُقاتل من مشركي أهل الأوثان والكافِّين عن قتال المسلمين من كفار أهل الكتاب على إعطاء الجزية صَغارا.
فمعنى قوله: " ولا تعتدوا ": لا تقتلوا وليدًا ولا امرأةً، ولا من أعطاكم الجزية من أهل الكتابَين والمجوس،" إنّ الله لا يُحب المعتدين " الذين يجاوزون حدوده، فيستحلُّون ما حرَّمه الله عليهم من قتل هؤلاء الذين حَرَّم قتلهم من نساء المشركين وذراريهم
(102) .



اما ايه

فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّىٰ إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّىٰ تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ۚ ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ ۗ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4)

فالايه تحث على الاثخان في القتل اثناء المعركة و ضرب الرقاب هو ضرب في مقتل

اما في حالة الاسر فالايه التي تستدل بها حجة عليك ﻻ لك

فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً


و التنظيم او التنظيمات التي تشوه الدين اذا استسلم لها احد مسلم او غير مسلم فانهم ﻻ يمنون عليه وﻻ يفادونة (بحسب ما يعرضون هم بانفسهم عن انفسهم على اليوتيوب مثﻻ)

وﻻ حتى يضربون رقبته و كأنه ﻻ يزال يقاتلهم في المعركة بل يذبحونة بتحريك السكين على الرقبة عده مرات و ليس بضربة واحدة ثم يعرضون فعلتهم للعالم كلة على اليوتيوب و كانها سنة مؤكدة ( اقصد العرض على اليوتيوب )

يعني الله امرك في الايه بالاثخان في قتل الكفار في الحرب و المن او الفداء فيمن تأسرة منهم

ففهمتها انت بعبقريتك الفذة او العبقري الذي انت نقلت منه ( اعذرني على هذا التهكم ) انك مأمور بذبح الاسير و الايه نفسها تقول لك اما من و اما فداء !!!!!! ﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-23-2019, 08:54 PM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 5,768
معدل تقييم المستوى: 13
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر 75 مشاهدة المشاركة
ب


قصة العرنيين : وهو ما رواه البخاري برقم (3018) قال: حَدَّثَنَا مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ أَبِي قِلَابَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَهْطًا مِنْ عُكْلٍ ثَمَانِيَةً قَدِمُوا عَلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَاجْتَوَوُا الْمَدِينَةَ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! ابْغِنَا رِسْلًا، فَقَالَ: مَا أَجِدُ لَكُمْ إِلَّا أَنْ تَلْحَقُوا بِالذَّوْدِ، فَانْطَلَقُوا فَشَرِبُوا مِنْ أَبْوَالِهَا وَأَلْبَانِهَا؛ حَتَّى صَحُّوا وَسَمِنُوا وَقَتَلُوا الرَّاعِيَ وَاسْتَاقُوا الذَّوْدَ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ؛ فَأَتَى الصَّرِيخُ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - فَبَعَثَ الطَّلَبَ، فَمَا تَرَجَّلَ النَّهَارُ حَتَّى أُتِيَ بِهِمْ؛ فَقَطَّعَ أَيْدِيَهُمْ وَأَرْجُلَهُمْ، ثُمَّ أَمَرَ بِمَسَامِيرَ فَأُحْمِيَتْ فَكُحِلُوا بِهَا، وَطَرَحَهُمْ بِالْحَرَّةِ يَسْتَسْقُونَ فَمَا يُسْقَوْنَ حَتَّى مَاتُوا، قَالَ أَبُو قِلَابَةَ: قَتَلُوا وَسَرَقُوا وَحَارَبُوا اللهَ وَرَسُولَهُ - صلى الله عليه وسلم - وَسَعَوْا فِي الْأَرْضِ فَسَادًا.
فتأمل معي وتفكر لو أن هذا حدث في زماننا ونشر ذلك الحدث قناة كقناة " العبرية " فما كانت لتقول عن نبينا ؟!!
.
لو ان احد فعل هذا ببريء لانقلبت الدنيا

لكن لو فعل هذا بمجرم مرتد قتل و غدر و سرق و مثل بجثة من قتله و ثمل عينه

لن يستطيع احد ان يقول احد اي شيء لانه قصاص عادل و عقوبة رادعة

الامور لديك مختلطة كثيرا فالسعودية مثﻻ تقطع يد السارق و السودان وﻻ احد يتكلم اﻻ نادرا من جهات غير مسلمه

فﻻ تخلط الامور من فضلك

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-23-2019, 09:25 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل منكم مشاهدة المشاركة
لو ان احد فعل هذا ببريء لانقلبت الدنيا

لكن لو فعل هذا بمجرم مرتد قتل و غدر و سرق و مثل بجثة من قتله و ثمل عينه

لن يستطيع احد ان يقول احد اي شيء لانه قصاص عادل و عقوبة رادعة

الامور لديك مختلطة كثيرا فالسعودية مثﻻ تقطع يد السارق و السودان وﻻ احد يتكلم اﻻ نادرا من جهات غير مسلمه

فﻻ تخلط الامور من فضلك
الامور ليست مختلطة علي فلم اقصد إلا المحارب الذي لا عهد له ولا ذمة إنما انت المختلط


التعديل الأخير تم بواسطة ابو عمر 75 ; 04-23-2019 الساعة 09:27 PM سبب آخر: خطا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-23-2019, 09:37 PM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 5,768
معدل تقييم المستوى: 13
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر 75 مشاهدة المشاركة
الامور ليست مختلطة علي فلم اقصد إلا المحارب الذي لا عهد له ولا ذمة إنما انت المختلط
ﻻ بل انت

المحارب شرعا هو مصطلح يقصد به من خرج على المسلمين بدون اي تأويل شرعي مقبول او غير مقبول و سفك دماؤهم و نهب اموالهم ( قطاع الطريق في العصر الحالي ) و ليس المقصود به اسرى الحرب من البغاة او الممتنعين او الكفار الاصليين

و تسمى العقوبة بحد الحرابة

مرة اخرى هي عقوبة للتشكيﻻت الاجرامية المسلحة و تنفذ ضد افاردها وفق تفصيل فقهي

يشمل احد العقوبات المذكورة في الايه و ايضا القصاص لما يتم اقترافة من جرائم كمثل من ثمل عين او قطع انف فيتم ثمل عينه قصاصا بالاضافة الى احد العقوبات المذكورة في الايه
(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُون اللَّه وَرَسُولَهٌ وَيَسْعَوْن فِي الأَرْضِ فَسَادًاً أَنْ يُقتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفوْا مِن الأَرْضِ ذلِكَ لهُمْ خَزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيمٌ).



يعني هي عقوبة على المجرمين من اللصوص المسلحين و ليست لاسرى الحرب

هل الامر واضح اخي؟!!

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-23-2019, 09:48 PM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 5,768
معدل تقييم المستوى: 13
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر 75 مشاهدة المشاركة
لماذا تشخصن الموضوع ، لم انقل إلا اية أو حديث أو رأي لعالم ولم انقل رأيي الشخصي. . والقضية يا أخي للنقاش والبحث
و لكن مسألة المن والفداء أو قتل الاسير فهي للمصلحة التي يراها الإمام كما أجمع العلماء ولعلك تعرف كيف عاتب الله تعالى النبي في أسرى بدر إذ أن المصلحة في قتلهم أولى كما بين العلماء
ثم اني قلت في حديثي لسنا بصدد الحديث عن أننا مع أو ضد عمل جماعة أو تنظيم وإنما القضية للبحث كما تقدم
المشكلة هو اننا اصبحنا ناخذ الدين من قال فﻻن و قال فﻻن اصبنا او اخطأنا في فهم قولة حتى فضﻻ عن ان يكون هو مصيبا في اجتهادة ( فكل ابن ادم يؤخذ منه و يرد عليه )

و لو تخيرنا من اقوال العلماء على اختﻻفاتها الواسعة لفعلنا ما نشاء

و العلماء لم يجمعوا على المن او الفداء او قتل الاسير ﻻ يوجد اجماع على هذا

بل من العلماء من نص على انه ﻻ يجوز في الاسير اﻻ المن او الفداء عمﻻ بالايه

الحسن البصري وعطاء وسعيد بن جبير.

قالوا بعدم جواز قتل الأسير؛ وإنما يخيَّر الإمام بين المنِّ والفداء فقط، ولم يجيزوا القتلَ والأمور الأخرى التي قالها الفقهاء الآخرون[19].



• استدلوا بقوله - تعالى -: ﴿ فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ... ﴾ [محمد: 4].



فقالوا: بأن في الآية تقديمًا وتأخيرًا، والمعنى: فضرْبَ الرقابِ حتى تضع الحربُ أوزارها فإذا أثخنتموهم، فشدُّوا الوثاق، وليس للإمام أن يقتل الأسيرَ، وقالوا: بأن هذه الآيةَ فقط هي التي تبيِّن حُكم الأسرى، وهو المنُّ أو الفداء، أما الاسترقاق فلم يرِد فيه دليلٌ[20]، وعلَّلوا فعل الرسول بقتْل الأسرى أنه كان لأسباب[21].



• واستدلوا على المنِّ بفعل الرسول في أسارى فتح مكة، والأدلة السابقة الذكر التي فيها المنُّ على الأسرى؛ كقوله - تعالى -: ﴿ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً ﴾ [محمد: 4]، والفداء بالأسرى كما فعل عندما استبدل سعدُ بن أبي وقاص، وعتبة بن غزوان بأسير قريشٍ؛ وذلك في سرية عبدالله بن جحش[22].



• ويجوز عندهم الفداءُ بمال، واستدلوا على ذلك بأنَّ الرسول أخذ من رجلٍ يُكنى بأبي عزيز أربعةَ آلاف درهم فداءً له في بدر[23].


واذا تم الاخذ الاراء الفقهية التي تجيز قتل الاسرى ( قول الجمهور و ليس اجماع ) فانها اجازت قتل الاسرى وفق تقدير الامام للمصلحة

و ﻻ يوجد اي مصلحة في هذ الامر اطﻻقا في زمننا هذا حيث صار عرف الناس ان الاسير ﻻ يقتل فاصبح الامر مرتبط بصورة الاسﻻم ( وﻻ مصلحة اكبر منها )


و من يرى وجود مصلحة في قتل الاسرى في زمننا هذا اراه اما غبي او خائن عميل ﻻ يريد خير ﻻ بالاسﻻم وﻻ بالمسلمين و ﻻ بافراد التنظيمات التي يقودها حتى

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-23-2019, 09:52 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل منكم مشاهدة المشاركة
ﻻ بل انت

المحارب شرعا هو مصطلح يقصد به من خرج على المسلمين بدون اي تأويل شرعي مقبول او غير مقبول و سفك دماؤهم و نهب اموالهم ( قطاع الطريق في العصر الحالي ) و ليس المقصود به اسرى الحرب من البغاة او الممتنعين او الكفار الاصليين

و تسمى العقوبة بحد الحرابة

مرة اخرى هي عقوبة للتشكيﻻت الاجرامية المسلحة و تنفذ ضد افاردها وفق تفصيل فقهي

يشمل احد العقوبات المذكورة في الايه و ايضا القصاص لما يتم اقترافة من جرائم كمثل من ثمل عين او قطع انف فيتم ثمل عينه قصاصا بالاضافة الى احد العقوبات المذكورة في الايه
(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُون اللَّه وَرَسُولَهٌ وَيَسْعَوْن فِي الأَرْضِ فَسَادًاً أَنْ يُقتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفوْا مِن الأَرْضِ ذلِكَ لهُمْ خَزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيمٌ).



يعني هي عقوبة على المجرمين من اللصوص المسلحين و ليست لاسرى الحرب

هل الامر واضح اخي؟!!
كلامي عن كل الموضوع وليست عن هذه الجزئية فقط وبالنسبة لقصة العرنيين فقد ارتدوا عن الإسلام
أما اية ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ....) فقد جاء في تفسير السعدي
عند إقامة الحد عليهم- أن يفعل بهم واحد من هذه الأمور. واختلف المفسرون: هل ذلك على التخيير، وأن كل قاطع طريق يفعل به الإمام أو نائبه ما رآه المصلحة من هذه الأمور المذكورة؟ وهذا ظاهر اللفظ، أو أن عقوبتهم تكون بحسب جرائمهم، فكل جريمة لها قسط يقابلها، كما تدل عليه الآية بحكمتها وموافقتها لحكمة الله تعالى. وأنهم إن قتلوا وأخذوا مالًا تحتم قتلُهم وصلبهم، حتى يشتهروا ويختزوا ويرتدع غيرهم. وإن قتلوا ولم يأخذوا مالا تحتم قتلهم فقط. وإن أخذوا مالا ولم يقتلوا تحتم أن تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف، اليد اليمنى والرجل اليسرى. وإن أخافوا الناس ولم يقتلوا، ولا أخذوا مالا، نفوا من الأرض، فلا يتركون يأوون في بلد حتى تظهر توبتهم. وهذا قول ابن عباس رضي الله عنه وكثير من الأئمة، على اختلاف في بعض التفاصيل. { ذَلِكَ } النكال { لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا } أي: فضيحة وعار { وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ } فدل هذا أن قطع الطريق من أعظم الذنوب، موجب لفضيحة الدنيا وعذاب الآخرة، وأن فاعله محارب لله ولرسوله. وإذا كان هذا شأن عظم هذه الجريمة، علم أن تطهير الأرض من المفسدين، وتأمين السبل والطرق، عن القتل، وأخذ الأموال، وإخافة الناس، من أعظم الحسنات وأجل الطاعات، وأنه إصلاح في الأرض، كما أن ضده إفساد في الأرض.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-23-2019, 09:59 PM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 5,768
معدل تقييم المستوى: 13
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر 75 مشاهدة المشاركة
كلامي عن كل الموضوع وليست عن هذه الجزئية فقط وبالنسبة لقصة العرنيين فقد ارتدوا عن الإسلام
أما اية ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ....) فقد جاء في تفسير السعدي
عند إقامة الحد عليهم- أن يفعل بهم واحد من هذه الأمور. واختلف المفسرون: هل ذلك على التخيير، وأن كل قاطع طريق يفعل به الإمام أو نائبه ما رآه المصلحة من هذه الأمور المذكورة؟ وهذا ظاهر اللفظ، أو أن عقوبتهم تكون بحسب جرائمهم، فكل جريمة لها قسط يقابلها، كما تدل عليه الآية .
و لن يلوم احد احد على قتله لقاتل سارق قاطع طريق

و لن تتشوه صورة الاسﻻم بهذا ابدا

انت اتيت بمواضيع متعددة كثيرة

و اقتباسات من اقوال الفقهاء و كأنك تستدل بهذا كلة على امر محدد

هذا الامر هو ان هناك من كل ما سقط في يدة اسير مسلم او غير مسلم فانه يقوم بذبح الاسير

و من يقوم باخﻻف عهدة بالامان مع غير المسلم و يستهدف من ﻻ يقاتلون و منهم نساء و اطفال بتفجير او دهس بالسيارات و غيرة

فما عﻻقة هذا بمن ينفذ حد الحرابة على لص قاتل ؟!!!!

و ما عﻻقة قول ابن قدامة يجواز قتل المرتد الفار الى دار الحرب بقتل النساء و الاطفال و غير المقاتلين ؟!!!!

يا رجل !!!!!!!!!! يا رجل !!!!!!!!!!!

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-23-2019, 10:04 PM
زكرياء زكرياء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
الدولة: عَيْنٍ حَمِئَةٍ
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 1
زكرياء is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي أبو عمر، لماذا استشهدت بقول عمر رضي الله عنه و غضضت الطرف عن قول و فعل الرسول صلى الله عليه وسلم؟
هل كل دار لا تحكم بشرع الله دار حرب ؟

__________________
لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ
عَسَىٰ رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ
رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ، رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-23-2019, 10:20 PM
زكرياء زكرياء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
الدولة: عَيْنٍ حَمِئَةٍ
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 1
زكرياء is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

أتفق معك في أن إظهار التعاطف مع الكفار بالشكل الذي نراه و نسمعه أمر مستفِز خصوصا و أن مصائب المسلمين لا تجد نفس رد الفعل.
و لكن {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} المائدة (8)

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-23-2019, 10:26 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

من يرى وجود مصلحة في قتل الاسرى في زمننا هذا اراه اما غبي او خائن عميل ﻻ يريد خير ﻻ بالاسﻻم وﻻ بالمسلمين و ﻻ بافراد التنظيمات التي يقودها حتى ؟!! هذا رأيك الشخصي طبعا

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-23-2019, 10:38 PM
أحمد عبد الله أحمد عبد الله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
المشاركات: 188
معدل تقييم المستوى: 1
أحمد عبد الله is on a distinguished road
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

بارك الله بكم

وكأن الكفار راضين عن الإسلام والمسلمين , وصورة الإسلام حسنة في نفوسهم قبل أن يظهر "الإرهاب"

لكن البعض نسي أو تناسى قول الله :
{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120

أو أن البعض يسعى حقا لإرضائهم ...!



__________________

#مجزرة أخدود الباغوز : اللهم تقبل إخواننا وأسكنهم فسيح جنانك - اللهم وأرنا بالمجرمين الكفار عجائب قدرتك وانتقم منهم يا الله - اللهم وانصر عبادك المجاهدين وممكن لهم في الأرض
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-23-2019, 11:43 PM
ابراهيم بن محمد ابراهيم بن محمد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 191
معدل تقييم المستوى: 1
ابراهيم بن محمد will become famous soon enough
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل منكم مشاهدة المشاركة


واذا تم الاخذ الاراء الفقهية التي تجيز قتل الاسرى ( قول الجمهور و ليس اجماع ) فانها اجازت قتل الاسرى وفق تقدير الامام للمصلحة

و ﻻ يوجد اي مصلحة في هذ الامر اطﻻقا في زمننا هذا حيث صار عرف الناس ان الاسير ﻻ يقتل فاصبح الامر مرتبط بصورة الاسﻻم ( وﻻ مصلحة اكبر منها )


و من يرى وجود مصلحة في قتل الاسرى في زمننا هذا اراه اما غبي او خائن عميل ﻻ يريد خير ﻻ بالاسﻻم وﻻ بالمسلمين و ﻻ بافراد التنظيمات التي يقودها حتى
الأدلة أكثر من أن تحصى على (جواز) قتل الأسير
وأنت تقول غبي، خائن ، عميل !!
وأنت تقول أن هناك خلافا بين أهل العلم
فهل من أجازوا أغبياء وعملاء و خونة !!
ثم إن من عارض قتل الأسرى يرى استرقاقهم
هل عندك سوق لنبيع الأسرى عندك !!؟
هل أبيع لك عبدا نصرانيا أو يهوديا ليعمل لك؟
أم أنه سيفر منك بموجب قوانين الكفر التي تحكم بلدك !!
تقول للإمام أن يرى المصلحة
ثم تقول عنه غبي خائن عميل إن قتلهم !!

هذا كله ولم يخيل لك أن أكثر من تسعون بالمائة من الأسرى مرتدين
بل أكثر !!
أسرى مرتدين صيال على المسلمين ،
قتلهم الإمام ،،
( خائن عميل غبي )
احملها معك يوم الحساب
ستعرف ثقلها في الميزان .

__________________

وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ
وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ
أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-24-2019, 12:12 AM
الشاهد الشاهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الدولة الاسلامية ان شاء الله
المشاركات: 2,091
معدل تقييم المستوى: 13
الشاهد will become famous soon enoughالشاهد will become famous soon enough
افتراضي رد: تشويه صورة الدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تناقشت كثير وذكرت كثير من الادلة على جواز قتل الاسير والامر راجع للحاكم (المسلم)
والقصاص جائز ولا ينكر هذا الا اعمى فكما يتم قتل المسلمين في مسجد او في محراب نفعل مثلهم تماماً وهذا هو القصاص والا فما معنى القصاص

__________________
____________________

انا المسلم الشاهد على نفسه والناطق بالشهادة والشاهد على تبليغ الرسالة
اللهم فأشهد واكتبني مع الشاهدين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.