منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-24-2016, 06:43 PM
المرتقب 40 المرتقب 40 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: اللهم اغفر لي وارحمني
المشاركات: 283
معدل تقييم المستوى: 4
المرتقب 40 is on a distinguished road
Question فناء قريش فبل عيسى ام بعده (عليه السلام)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فناء قبيلة قريش في اخر الزمان ؛هي قبيلة خير البشر صلى الله عليه وسلم وقبيلة الخلفاء الراشدين الاربعة والعشرة المبشرين بالجنة ...وقبيلة المهدي والخلفاء في زمانه ..اذن اختص الله هذا الامر بالعرب من الامم ومن العرب اختص الله قبيلة قريش ومن قبيلة قريش اختص الله احسنهم واصلحهم لامره فكان الامر في بني هاشم فيهم محمد صلى الله عليه وسلم..
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " لا يَزَالُ هَذَا الأَمْرُ فِي قُرَيْشٍ مَا بَقِيَ فِي النَّاسِ رَجُلانِ "

عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي جبريل عليه السلام قلبت الأرض مشارقها ومغاربها فلم أجد رجلا أفضل من محمد عليه السلام وقلبت الأرض مشارقها ومغاربها فلم أجد بني أب أفضل من بني هاشم


حدثنا الحسن بن علي ثنا نعيم بن حماد بن أبي حبيبة من أهل مكة عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

لا يزال الدين واصبا ما بقي من قريش عشرون رجلا‏.‏

1525 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن عبد الله الأسدي عن ابن أبي ذئب عن جبير بن أبي صالح عن الزهري عن سعد بن أبي وقاص أن رجلا قتل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

أبعده الله كان يبغض قريشا‏



فاليوم تعتبر قبيلة قريش من اكبر القبائل العربية واوسعها انتشارا في الارض اذن نحتاج لتأليف مجلدات اذا اردنا ذكرها في وقتنا الحاضر ومناطق انتشارها ...

لكن لكل بداية نهاية فالقبيلة التي بدأ فيها الامر سينتهي عمرها وتأخذ نصيبها في الفناء


●●●●●●●●فناء قريش في اخر الزمان●●●●●●●●●●●●●●


عن ابن عباس رضي الله عنهما؛ قال: "أول العرب هلاكا قريش وربيعة". قالوا: وكيف؟ قال: "أما قريش؛ فيهلكها الملك، وأما ربيعة؛ فتهلكها الحمية".
رواه ابن أبي شيبة .
وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أول الناس هلاكا قريش، وأول قريش هلاكا أهل بيتي .
رواه الطبراني .
[ ج- 3][ص-234] وعن أبي ذر رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أول الناس هلاكا قريش، وأول قريش هلاكا أهل بيتي .
ذكره صاحب "كنز العمال" وقال: "رواه ابن عساكر ".
وعن عائشة رضي الله عنها؛ قالت: مسند أحمد (6/90). دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: " يا عائشة ! قومك أسرع أمتي بي لحاقا". قالت: فلما جلس؛ قلت: يا رسول الله! جعلني الله فداءك، لقد دخلت وأنت تقول كلاما ذعرني. فقال: "وما هو؟". قالت: تزعم أن قومي أسرع أمتك بك لحاقا! قال: "نعم". قالت: وعم ذاك؟ قال: "تستحليهم المنايا، وتنفس عليهم أمتهم". قالت: فقلت: فكيف الناس بعد ذلك أو عند ذلك؟ قال: "دبى يأكل شداده ضعافه حتى تقوم عليهم الساعة .
رواه الإمام أحمد بإسناد صحيح على شرط الشيخين.
قال أبو عبد الرحمن - هو عبد الله ابن الإمام أحمد - في تفسير الدبى: "فسره رجل هو الجنادب التي لم تنبت أجنحتها".
وفي رواية: قال النبي صلى الله عليه وسلم: مسند أحمد (6/74). يا عائشة ! إن أول من يهلك من الناس قومك". قالت: قلت: جعلني الله فداءك؛ أبني تيم؟ قال: " لا، ولكن هذا الحي من قريش؛ تستحليهم المنايا، وتنفس عنهم، أول الناس هلاكا". قلت: فما بقاء الناس بعدهم؟ قال: "هم صلب الناس، فإذا هلكوا؛ هلك الناس .
.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مسند أحمد (2/336). أسرع قبائل العرب فناء قريش، ويوشك أن تمر المرأة بالنعل، فتقول: إن هذا نعل قرشي .
رواه: الإمام أحمد، وأبو يعلى، والبزار ببعضه، والطبراني في "الأوسط"، وقال: "هذه"؛ بدل: "هذا". قال الهيثمي : "ورجال أحمد وأبي يعلى رجال الصحيح".
وقد رواه ابن حبان في "صحيحه" موقوفا، ولفظه: قال أبو هريرة رضي الله عنه: "أول قبائل العرب فناء قريش، والذي نفسي بيده؛ أوشك الرجل أن يمر على النعل وهي ملقاة في الكناسة، فيأخذها بيده، ثم يقول: كانت هذه من نعال قريش في الناس".
وعن عبد الرحمن بن شبل رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ... لا يذهب الليل والنهار حتى توجد النعل بالقمامة، فيقال: كأنها نعل قرشي .
رواه الطبراني



احداث مسببة للفناء

■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

حدثنا محمد بن يزيد عن العوام بن حوشب قال بلغني أن عليا رضى الله عنه قال ليس بعد قريش إلا الجاهلية.
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عمار قال ليأتين على الناس زمان إذا وجد الرجل من قريش صنع به ما يصنع بحمار وحش إذا صيد وتوجد العمامة على رأسه فتنزع عن رأسه ثم تضرب عنقه.
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي رضى الله عنه قال وددت أن النفس التي يذل الله عند قتلها قريشا ويخزيها قد قتلت.
حدثنا رشدين عن ابن لهيعة عن أبي زرعة عن تبيع عن كعب قال إذا كثر الهرج في الناس قال الناس إنما هذا القتال في قريش ولها فاقتلوهم حتى تستريحوا فيقتلونهم حتى لا يبقى منهم أحد ويغزو الناس بعضهم بعضا كما كانوا في جاهليتهم ويملك الناس رجل من الموالي.
حدثنا الوليد عن يزيد بن سعيد عن يزيد بن أبي عطاء عن كعب قال إذا ظهر اليماني قتلت قريش يومئذ ببيت المقدس.
حدثنا بقية وأبو المغيرة عن جرير عن راشد بن سعد عن أبي حي المؤذن عن ذي مخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان هذا الأمر في حمير فنزعه الله تعالى منهم وصيره في قريش وسيعود إليهم..

○○○○○○○☆○☆▪▪▪○○○○○○○○○☆☆▪
لاحظ النبي عليه الصلاة والسلام شبه فناء قريش بفناء قبيلة جرهم وهي قبيلة من العرب البائدة عاشت في زمن الخليل ابراهيم عليه السلامو تربى فيها سيدنا اسماعيل عليه السلام

حدثنا بقية عن صفوان عن شريح بن عبيد عن كعب قال كان الملك في جرهم فاستكبروا فاقتتلوا بينهم تحاسدا على الملك حتى تفانوا ولتقتتلن قريش مثلها تحاسدا في الملك حتى يلتمس الرجل من قريش بمكة والمدينة فلا يقدر عليه كما لا يقدر على رجل من جرهم اليوم.

واحاديث الفناء كثيرة جداا

لكن السؤال هو ؟؟؟

هل هذا الفناء يكون بعد المهدي وقبل عيسى بن مريم عليه السلام؟؟
ام بعد عيسى بن مريم عليه السلام؟؟


في زمن ظهور الدجال العرب يؤمئذ قليل وجلهم في بيت المقدس

كما جاء في الحديث الشريف

هدانا وهداكم الله

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-24-2016, 06:59 PM
جحفل جحفل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,313
معدل تقييم المستوى: 6
جحفل will become famous soon enough
افتراضي رد: فناء قريش فبل عيسى ام بعده (عليه السلام)

يحتمل ان يكون قبل وبعد عيسى والله اعلم فقد بدا اضطهاد ال البيت من ايام الفتنة بين علي ومعاوية

__________________
در مع الحق حيث دار
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-24-2016, 10:52 PM
المرتقب 40 المرتقب 40 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: اللهم اغفر لي وارحمني
المشاركات: 283
معدل تقييم المستوى: 4
المرتقب 40 is on a distinguished road
افتراضي رد: فناء قريش فبل عيسى ام بعده (عليه السلام)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جحفل مشاهدة المشاركة
يحتمل ان يكون قبل وبعد عيسى والله اعلم فقد بدا اضطهاد ال البيت من ايام الفتنة بين علي ومعاوية
لكن اخي الكريم ال البيت لازال نسلهم من بني هاشم موجودا ...ومنهم محدثك بكل تواضع
...لكني اتحدث عن الفناء حيث لا يبقى من بني هاشم احد ثم يتبعهم فناء باقي بطون وفروع قريش

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-24-2016, 11:51 PM
جعبة الأسهم جعبة الأسهم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 17,914
معدل تقييم المستوى: 31
جعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really nice
افتراضي رد: فناء قريش فبل عيسى ام بعده (عليه السلام)

اروع نشيد سمعته!!

https://www.youtube.com/watch?v=ZzoLdwWYypA

__________________
(توقيع خاص بالاعتزال والدعوة إليه فقط)
http://alfetn.net/vb3/showthread.php?t=94961
أخبار وأحاديث الفتن - ويكيميديا:es
رؤى الفتنظل القمر:.es/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-26-2016, 11:01 AM
المرتقب 40 المرتقب 40 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: اللهم اغفر لي وارحمني
المشاركات: 283
معدل تقييم المستوى: 4
المرتقب 40 is on a distinguished road
افتراضي رد: فناء قريش فبل عيسى ام بعده (عليه السلام)

عن أمِّ هانئ رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ( فضَّل الله قريشاً بسبع خصال، لم يعطها أحدٌ قبلهم، ولا يعطاها أحدٌ بعدهم: فضَّل الله قريشاً أنِّي منهم، وأنَّ الخلافة فيهم، وأنَّ الحجابة فيهم، وأنَّ السِّقاية فيهم، ونصرهم على الفيل وهم مشركون، وعبدوا الله عشر سنين لا يعبده غيرهم، وأنزل الله فيهم سورة من القرآن لم يذكر فيها أحد غيرهم “لإيلاف قريش”) رواه البيهقي، وحسَّنه الألباني.

إنَّها خصال تكتب لقريش بماء الذَّهب:

الخصلة الأولى: النبيُّ الخاتم من قريش: وكفى قريشاً فخراً وشرفاً وعزَّاً بذلك، روى الإمام الترمذي في السُّنن: صعد النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم المنبر، فقال: (من أنا؟) فقالوا: أنت رسول الله، فقال: (أنا محمَّد بن عبد الله بن عبد المطلب، إنَّ الله خلق الخلق، فجعلني في خير خلقه، وجعلهم فرقتين، فجعلني في خير فرقة، وجعلهم قبائل، فجعلني في خير قبيلة، وجعلها بيوتاً، فجعلني في خير بيت، فأنا خيركم بيتاً، وخيركم نفساً)صحَّحه الألباني في المشكاة. وقال صلَّى الله عليه وسلَّم: (إنَّ الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشاً من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم)رواه مسلم.

الخصلة الثَّانية: الخلافة في قريش: وما وضع النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم الخلافة في قريش إلا لحكم عظيمة، وأهداف نبيلة، وما حدثت الفتن والقلاقل في أمَّة الإسلام عبر التَّاريخ إلا يوم نزعت الخلافة من قريش، فالإمام من قريش له مميِّزات وصفات جبليَّة فطر عليها، ونشأ وتربَّى محافظاً عليها لأصالتها وأهميَّتها، ولذلك قرَّر النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم موضوع بقاء الخلافة في قريش في أحاديث صحيحة كثيرة منها:

1- عن معاوية رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ( لا يزال هذا الأمر -يعني في قريش- ما بقي فيهم اثنان)رواه البخاري.

2- وعن معاوية رضي الله عنه أيضاً أنَّه قال: سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: (إنَّ هذا الأمر في قريش لا يعاديهم أحد إلا كبَّه الله على وجهه ما أقاموا الدِّين)رواه البخاري.

3- عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: (النَّاس تبع لقريش في هذا الشَّأن، مسلمهم تبع لمسلمهم، وكافرهم تبع لكافرهم)رواه البخاري ومسلم. ولفظ رواية مسلم: (النَّاس تبع لقريش في الخير والشَّرِّ).

4- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ( الأئمة من قريش )رواه أحمد، وصحَّحه الألباني.

الخلافة في قريش إلى أن ينزل عيسى بن مريم عليه السَّلام في آخر الزَّمان، فيكسر الصَّليب، ويحكم النَّاس جميعاً بشريعة محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم.

لقد أجمع المسلمون على أن يكون الخليفة من قريش، وذلك لعظم فضل قريش، قال ابن كثير رحمه الله في كتابه البداية والنِّهاية: [9/54]: ( اجتمع الصَّحابة يوم السَّقيفة على أنَّ الإمارة لا تكون إلا في قريش, واحتجَّ الصِّديق بالحديث في ذلك, حتَّى أنَّ الأنصار سألوا أن يكون منهم أمير مع أمير المهاجرين، فأبى عليهم الصِّديق ذلك).

وقد نقل الإمام النَّووي في شرحه لصحيح مسلم الإجماع على أنَّ الخلافة في قريش، عندما أورد الأحاديث في ذلك فقال: هذه الأحاديث وأشباهها دليل ظاهر أنَّ الخلافة مختصَّة بقريش، لا يجوز عقدها لأحد من غيرهم، وعلى هذا انعقد الإجماع في زمن الصَّحابة، فكذلك بعدهم، ومن خالف فيه من أهل البدع، أو عرض بخلاف من غيرهم، فهو محجوج بإجماع الصَّحابة والتَّابعين فمن بعدهم بالأحاديث الصحيحة، قال القاضي: اشتراط كونه قرشيَّاً هو مذهب العلماء كافَّة، وقد احتج به أبو بكر وعمر رضي الله عنهما على الأنصار يوم السَّقيفة، فلم ينكره أحد. قال القاضي: وقد عدَّها العلماء في مسائل الإجماع، ولم ينقل عن أحد من السَّلف فيها قول ولا فعل يخالف ما ذكرنا)[12/200].

الخصلة الثَّالثة: الحجابة في قريش: هي وظيفة حفظ مفتاح الكعبة، والسِّدانة والحجابة بمعنى واحد، وهي تولِّي خدمة البيت وفتح بابه وإغلاقه، وقد كانت السِّدانة قبل قريش لطسم، وهي قبيلة من عاد، ثمَّ وليتها خزاعة، ثمَّ وليها قصيُّ، فأعطاها إلى ولده عبد الدَّار، ثمَّ هو أعطاها بدوره إلى ولده عثمان، فلم تزل تنتقل في أولاده إلى أن انتهت إلى عثمان بن طلحة، ثم إلى ابن عمه شيبة. واستمرت السِّدانة في ولد شيبة إلى الآن بأمرٍ من رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، حيث دفع إليهم المفتاح عام فتح مكَّة المكَرَّمة، وقال: (هاك مفتاحك يا عثمان، اليوم يوم بر ووفاء)أورده ابن كثير في البداية والنِّهاية، وضعَّفه الألباني.

الخصلة الرَّابعة: السِّقاية في قريش: وهي وظيفة تقديم ماء زمزم ليشرب منه الحجاج، وسقاية الحجيج كانت المهمَّة المقدَّسة التي يتنافس على تقديمها أشراف مكَّة، من يحظ بشرف هذه المهمَّة يصبح علماً يشار إليه بالبنان، وأصل تولِّي سقاية زمزم بمكان معدٍّ بجوارها بعد حفر عبد المطلب بن هاشم لها، كان لعبد المطلب ذاته، فلمَّا توفِّي تولَّى أمر السِّقاية ابنه أبو طالب, فاستدان من أخيه العباس عشرة آلاف درهم إلى الموسم، فصرفها وجاء الموسم، ولم يكن معه شيء, فطلب من أخيه العباس أربعة عشر ألف درهم إلى الموسم القابل، فشرط عليه إذا جاء الموسم ولم يقضه أن يترك له السِّقاية، فقبل ذلك, وجاء الموسم فلم يقضه فترك له السِّقاية, فكانت بيد بني العباس بن عبد المطلب وولده، إلى أن انقضت خلافتهم.

الخصلة الخامسة: نصرهم على الفيل وهم مشركون: وقد خلَّد الله نصرهم في كتابه الكريم، في سورة سمِّيت بسورة الفيل، قال الله تعالى: ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ﴾الفيل: 1 – 5.

الخصلة السَّادسة: عبدوا الله عشر سنين لا يعبده غيرهم: يقول صاحب فيض القدير في شرح الجامع الصَّغير [4/437]: الظَّاهر أنَّ المراد لا يعبده عبادة صحيحة إلا هم، ليخرج أهل

الكتابين فإنَّهم كانوا موجودين حينئذ، يعبدون في الديورات والصَّوامع لكنَّها عبادة فاسدة.

الخصلة السَّابعة: أنزل الله فيهم سورة من القرآن: وسمَّاها باسمهم، وهي سورة قريش، خلَّد الله فيها ذكرهم في العالمين، إلى قيام السَّاعة، وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

قال الله تعالى: ﴿لِإِيلافِ قُرَيْشٍ * إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتاءِ وَالصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ﴾قريش: 1 – 4.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.