منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-16-2019, 05:20 PM
ابو طارق السني ابو طارق السني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 0
ابو طارق السني is an unknown quantity at this point
افتراضي المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

ما أجمل الحياة بالمحبة! وما أقبحها بالكراهية! إن المحبة لتسعد صاحبها قبل أن تسعد الآخرين، أما الكراهية فإنها تشقي صاحبها قبل أن تمس نارها الآخرين.

المحبة جنة ناعمة وارفة الظلال، تنعم بها القلوب الكبيرة التي تحملها، أما الكراهية في القلوب الدنيئة الحقيرة ذات الأنانية الضيقة، فهي نار ذات لهب، تكوي أوعيتها، وتعذب أصحابها.

إن المحبة يرافقها في النفوس طمأنينة وقناعة ورضى، أما الكراهية فيرافقها قلق واضطراب ومطامع ثائرة، وتسخط مستمر على الواقع.

فالذين يحبون الخير للناس يعيشون في سعادة قلبية مستمرة، ضمائرهم رضية، ونفوسهم مطمئنة.

أما الذين لا يحبون إلا أنفسهم فهم عن هذه السعادة وراحة الضمير وطمأنينة النفس مبعدون، لقد أبعدتهم قلوبهم الصغيرة ونفوسهم الخبيثة.

ولقد جعل الإسلام المحبة عنصراً من عناصر الإيمان، أو ثمرة من ثمراته، فقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".

فإذا لم يوجد بين المسلمين تبادل المحبة والمودة لم يكن الإيمان في قلوبهم مستكملاً عناصره، وبذلك لا يكونون مؤمنين حقاً، ولا يكونون مؤهلين لدخول الجنة.

إن شعور الإنسان بمحبته للناس اتجاه كريم نحو الارتباط بالجماعة والاندماج فيها، ومشاركتها في السراء والضراء، وانطلاق من مواقع الأنانية الضيقة، فهي الوجه السمح الجميل المشرق للقلوب والنفوس، أما الكراهية فهي انعزال مقيت في مواقع الأنانية الضيقة، وهي الوجه السمج المخيف المظلم القاتم للقلوب والنفوس.

إن الشعور بالمحبة نحو الآخرين أصل ترجع إليه مكارم خلقية كثيرة كالتعاون وإرادة الخير للناس، ومشاركتهم الوجدانية في السراء والضراء، وأن يحب لهم مثلما يحب لنفسه، وأن يعاملهم بمثل الذي يحب أن يعاملوه به.

ومن شأن الشعور بالمحبة نحو الآخرين السلامة من كثير من الأمراض الخلقية الخبيئة كالحسد والأثرة، والبغضاء والشحناء، والغيبة والنميمة، وإرادة الشر بالناس، والظلم والعدوان، وغير ذلك من رذائل.

إن الأصل في خلق المسلم الذي يعامل به جميع عباد الله هو خلق المحبة لا خلق الكراهية، فالمسلم المؤمن مشرق القلب دائماً، منفتح القلب لكل عباد الله، يحبهم ويريد الخير لهم.

المجتمع المسلم مجتمع متآلف تشيع فيه روح المحبة والوئام، وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على كل ما يقوي روح الإخاء بين المسلمين، ونهاهم عن كل ما ينتقص أو يؤثر سلبا في هذه الروح.

إن التحابب في الله تعالى والأخوة الإيمانية من أعظم القربات، وللمحبة في الله ثمرات طيبة يجنيها المتحابون من ربهم في الدنيا والآخرة منها:

1) محبة الله تعالى:

عن معاذ رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "قال الله تبارك وتعالى: وجبت محبتي للمتحابين فيّ، والمتجالسين فيّ والمتزاورين فيّ، والمتباذلين فيّ" [رواه مالك وغيره].

2) الكرامة من الله:

عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من عبد أحبّ عبدا لله إلا أكرمه الله عز وجل" [أخرجه أحمد بسند جيّد].

3) الاستظلال في ظلّ عرش الرحمن:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنّ الله تعالى يقول يوم القيامة: أين المتحابون بجلالي؟ اليوم أظلّهم في ظلّي يوم لا ظلّ إلاّ ظلّي ( رواه مسلم).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سبعة يظلهم الله تعالى يوم لا ظلّ إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلّق بالمساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه و تفرّقا عليه …" [متفق عليه].

4) دخول الجنة:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أوَ لا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم" [رواه مسلم].

... منقول للفائدة...

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-18-2019, 04:38 PM
ابو طارق السني ابو طارق السني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 0
ابو طارق السني is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

قد يكون خير الدليل على أهمية المحبة بين المسلمين قول رسول الله صلى الله عليه سلم : (مثلُ المؤمنين في تَوادِّهم، وتَرَاحُمِهِم، وتعاطُفِهِمْ، مثلُ الجسَدِ إذا اشتكَى منْهُ عضوٌ تدَاعَى لَهُ سائِرُ الجسَدِ بالسَّهَرِ والْحُمَّى)

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-20-2019, 07:43 AM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
الدولة: هوينّ
المشاركات: 1,254
معدل تقييم المستوى: 3
أبو عبدالله الأثري will become famous soon enough
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اعلم أن الإسلام هو وسط بين الغلو والتفريط. وموضوعك هو غلو في المحبة، صحيح عليك أن تحب إخوانك المؤمنين، وهذا رائع جدا. لكن تركيزك على جانب المحبة مخالف لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا أن أوثق عرى الإيمان هو الحب في الله والبغض في الله. وأشنع أنواع المحبة هو أن تحب أعداء الله من الخونة والمنافقين والمرتدين وكلاب الصليبيين لعائن الله عليهم جميعا.

فكن سنيا كما تقول عن نفسك وأبغض أعداء الله وهذا من أهم الشروط حتى تدخل فعليا تحت مسمى أهل السنة والجماعة، لأن السنة ليست فقط بالاسم بل حتى بالأفعال، فاتبع سنة نبيك صلى الله عليه وسلم الذي قال : «مَنْ أَحَبَّ لِلَّهِ، وَأَبْغَضَ لِلَّهِ، وَأَعْطَى لِلَّهِ، وَمَنَعَ لِلَّهِ؛ فَقَدْ اسْتَكْمَلَ الإِيمَانَ».

__________________
الطريقان اللذان لا ثالث لهما : 👇👇

http://alfetn.com/vb3/showpost.php?p=1097534&postcount=26
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-20-2019, 06:24 PM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 18,555
معدل تقييم المستوى: 38
أبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to behold
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

أتفق مع أخي أبو عبد الله فيما ذهب إليه ، وصراحة مثل هذه المواضيع فيها من الخبث الشيء الكثير ، فهي تحاول أن تسلط الضوء على الإسلام من جانب واحد متعمدة تجاهل الجانب الأخر وهو بغض وكره الكفار وقتالهم ، يقول الله تعالى : قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ
فصراحة سئمنا من هذه المواضيع التي يراد منها الطعن بالإسلام بصورة لا أريد أن أضطر للقول أنها تكتب بأقلام خبيثة تطعن بالإسلام بسيف ملفوف بالحرير
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-22-2019, 12:45 PM
قلم_ قلم_ غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 0
قلم_ is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الأثري مشاهدة المشاركة
اعلم أن الإسلام هو وسط بين الغلو والتفريط. وموضوعك هو غلو في المحبة، صحيح عليك أن تحب إخوانك المؤمنين، وهذا رائع جدا. لكن تركيزك على جانب المحبة مخالف لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا أن أوثق عرى الإيمان هو الحب في الله والبغض في الله. وأشنع أنواع المحبة هو أن تحب أعداء الله من الخونة والمنافقين والمرتدين وكلاب الصليبيين لعائن الله عليهم جميعا.

فكن سنيا كما تقول عن نفسك وأبغض أعداء الله وهذا من أهم الشروط حتى تدخل فعليا تحت مسمى أهل السنة والجماعة، لأن السنة ليست فقط بالاسم بل حتى بالأفعال، فاتبع سنة نبيك صلى الله عليه وسلم الذي قال : «مَنْ أَحَبَّ لِلَّهِ، وَأَبْغَضَ لِلَّهِ، وَأَعْطَى لِلَّهِ، وَمَنَعَ لِلَّهِ؛ فَقَدْ اسْتَكْمَلَ الإِيمَانَ».
جزاك الله خير اخي ابو عبدالله
لا افراط ولا تفريط

__________________
﴿ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴾.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-24-2019, 05:43 PM
ابو طارق السني ابو طارق السني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 0
ابو طارق السني is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الأثري مشاهدة المشاركة
اعلم أن الإسلام هو وسط بين الغلو والتفريط. وموضوعك هو غلو في المحبة، صحيح عليك أن تحب إخوانك المؤمنين، وهذا رائع جدا. لكن تركيزك على جانب المحبة مخالف لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا أن أوثق عرى الإيمان هو الحب في الله والبغض في الله. وأشنع أنواع المحبة هو أن تحب أعداء الله من الخونة والمنافقين والمرتدين وكلاب الصليبيين لعائن الله عليهم جميعا.

فكن سنيا كما تقول عن نفسك وأبغض أعداء الله وهذا من أهم الشروط حتى تدخل فعليا تحت مسمى أهل السنة والجماعة، لأن السنة ليست فقط بالاسم بل حتى بالأفعال، فاتبع سنة نبيك صلى الله عليه وسلم الذي قال : «مَنْ أَحَبَّ لِلَّهِ، وَأَبْغَضَ لِلَّهِ، وَأَعْطَى لِلَّهِ، وَمَنَعَ لِلَّهِ؛ فَقَدْ اسْتَكْمَلَ الإِيمَانَ».
اشكرك أخي على مداخلتك التي اعتبرها ملاحظة حسنة متمنيا ان تكون مفيدة للجميع، اني سني الحمد لله و أحب في الله و أبغض في الله بخلاف بعض من الاخوة الذين يبغضون فقط مع الملاحظة انك لست منهم. احاول ان لا ابالغ في شيء لا في المحبة و لا في الكراهية بل أسعى إلى أن أكون صادقا وموضوعيًا تجاه الجميع حسب ما يستحقون. اعتقد انه مبدأ صحيح يتماشى مع تعاليم الاسلام دين الحق و العدل ، انا اقبل نصيحتك و انتقادك و انتقادات الأخرين بالشرط ان توجهها ايضا الى الذين يبالغون في البغض و الكراهية و يناصرون الذين يرتكبون افعالا بدون المراعاة الى المفاسد و الاضرار التي تسببها تلك الافعال. هكذا تكسب مصداقية أكثر و تساهم في نصر هذا الدين بشكل أكثر فعالية ، و تقبل مني فائق الاحترام والتقدير

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-24-2019, 06:22 PM
ابو طارق السني ابو طارق السني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 0
ابو طارق السني is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر الشمالي مشاهدة المشاركة
أتفق مع أخي أبو عبد الله فيما ذهب إليه ، وصراحة مثل هذه المواضيع فيها من الخبث الشيء الكثير ، فهي تحاول أن تسلط الضوء على الإسلام من جانب واحد متعمدة تجاهل الجانب الأخر وهو بغض وكره الكفار وقتالهم ، يقول الله تعالى : قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ
فصراحة سئمنا من هذه المواضيع التي يراد منها الطعن بالإسلام بصورة لا أريد أن أضطر للقول أنها تكتب بأقلام خبيثة تطعن بالإسلام بسيف ملفوف بالحرير
السلام عليكم
السلام عليكم

اخي أبو ذر بصراخة استغرب من ردك: منذ متى اصبح الكلام عن قيم الاسلام من أمور خبيثة؟ و منذ متى اصبح الكلام عن المحبة في الاسلام طعنا في الدين؟ لا اتجاهل شيئا من الاسلام وانما احاول ان احقق التوازن علما بان الكثير من أعضاء المنتدى يفعلون ما تتهمني به فضيلتك لكن من الاتجاه الآخر. فلماذا اتحدث أنا عن الكراهية عنما يتحدثون غيرى عنها متجاهلين المحبة تجاهلا تاما؟ اتوقع منك كأحد من المشرفين المحترمين بالمنتدى ان تتخذ نفس الموقف تجاه الجميع فطالما يكون هناك ناس ينظرون الى أمور الدين من منظور محدود فقط اعتقد انه من حقي ان اعبر عن رأيي مع العلم ان ما اقوله لم يضر باحد و خاصة لم يضر بالمسلمين و انما بالعكس بخلاف ما يفعله البعض
إحترمونا نحترمكم وقدرونا لنقوم نحن بذلك أيضا لما فيه خير هذا المنتدى ، فلولانا (اعضاء المنتدى) لما كان لهذا المنتدى وجود ، كم من الاعضاء غادروا المنتدى لان مواضيعهم و مشاركاتهم لم تجد ترحيبا بالمنتدى ,لا اقصد اعداء أهل السنة و انما المسلمين الطيبين الذين ارادوا للاسلام خيرا و لهذا المنتدى توفيقا .. اعتقد انني على حق عندما اقول هذا و قد يكون خير دليل على صحة كلامى انخفاض ملحوظ في عدد مواضيع و مشاركات في بعض اقسام المنتدى حيث لا توجد مواضيع جديدة و حتى تعليقت فيها منذ شهور؟ اسألوا انفسكم لماذا.
طبعا يمكنك حذف هذا الرد أو الموضوع لكن قبل ان تفعل ذلك ارجوك ان تفكر في قولي ..

و تقبل مني التحية والتقدير .. أخوك في الدين ..

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-24-2019, 06:24 PM
ابو طارق السني ابو طارق السني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 0
ابو طارق السني is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم_ مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير اخي ابو عبدالله
لا افراط ولا تفريط
نعم هذا هو ما اريد ان اثبته دائما " لا افراط و لا تفريط في الدين"

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-12-2020, 08:57 PM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
الدولة: هوينّ
المشاركات: 1,254
معدل تقييم المستوى: 3
أبو عبدالله الأثري will become famous soon enough
افتراضي رد: المحبة .. عنصر من عناصر الايمان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق السني مشاهدة المشاركة
اشكرك أخي على مداخلتك التي اعتبرها ملاحظة حسنة متمنيا ان تكون مفيدة للجميع، اني سني الحمد لله و أحب في الله و أبغض في الله بخلاف بعض من الاخوة الذين يبغضون فقط مع الملاحظة انك لست منهم. احاول ان لا ابالغ في شيء لا في المحبة و لا في الكراهية بل أسعى إلى أن أكون صادقا وموضوعيًا تجاه الجميع حسب ما يستحقون. اعتقد انه مبدأ صحيح يتماشى مع تعاليم الاسلام دين الحق و العدل ، انا اقبل نصيحتك و انتقادك و انتقادات الأخرين بالشرط ان توجهها ايضا الى الذين يبالغون في البغض و الكراهية و يناصرون الذين يرتكبون افعالا بدون المراعاة الى المفاسد و الاضرار التي تسببها تلك الافعال. هكذا تكسب مصداقية أكثر و تساهم في نصر هذا الدين بشكل أكثر فعالية ، و تقبل مني فائق الاحترام والتقدير
أولا، عذرا على التأخير في الرد، والذي سببه بعض الأمور الشخصية. ثانيا بارك الله فيك على كلامك الطيب. ثالثا، الذين يبالغون في البغض والكراهية عندهم شيء من الحق، لأن في السنوات الأخيرة بغى أعداء الله علينا وما ذلك البغض إلا ردة فعل على هذا البغي، بل قد يكون منشؤه المحبة، كيف ذلك؟ نحن نحب إخواننا، لكننا وجدنا أعداء الله قد بغوا عليهم، فأصبحنا نبالغ في البغض والكراهية حتى ننتصر على أعداء الله ثم نعيد البغض إلى مستواه العادي؛ وهذا أصله قاعدة فقهية هامة جدا، تقول التخلية قبل التحلية أو درء المفاسد أولى من جلب المصالح

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.