منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2326  
قديم 05-19-2011, 09:52 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

[ 3888 ] أخبرني أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما وسئل عن هذه الآية { إنها ترمي بشرر كالقصر } قال كنا في الجاهلية نقصر الخشب ذراعين أو ثلاثة فنرفعه في الشتاء ونسميه القصر قال وسمعت بن عباس وسئل عن جمالات صفر قال حبال السفن يجمع بعضها إلى بعض حتى يكون كأوساط الرحال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة عم يتساءلون V
[ 3889 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا حامد بن أبي حامد المقري حدثنا إسحاق بن سليمان حدثنا طلحة بن عمرو عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أراد الله أن يخلق الخلق أرسل الريح فتسحبت الماء حتى أبدت عن حشفة وهي التي تحت الكعبة ثم مد الأرض حتى بلغت { ما شاء الله } من الطول والعرض قال وكانت هكذا تمتد وأراني بن عباس بيده هكذا وهكذا قال فجعل الله الجبال رواسي أوتادا فكان أبو قبيس من أول جبل وضع في الأرض هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3890 ] حدثنا أبو بلج عن عمرو بن ميمون عن بن مسعود في قوله تعالى لابثين فيها أحقابا قال الحقب ثمانون سنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3891 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي حدثنا أبو عبد الله البوشنجي حدثنا أبو عبد الله أحمد بن حنبل حدثنا هشيم أنبأ حصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل كأسا دهاقا قال هي المتتابعة الممتلئة قال وربما سمعت العباس يقول أسقنا وادهق لنا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3892 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن سليمان الواسطي حدثنا محمد بن يزيد بن خنيس قال كنا عند سفيان الثوري نعوده فدخل عليه سعيد بن حسان المخزومي وكان قاص جماعتنا وكان يقوم بنا في شهر رمضان فقال له سفيان كيف الحديث الذي حدثتني عن أم صالح قال حدثتني أم صالح عن صفية بنت شيبة عن أم حبيبة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلام بن آدم عليه لا له إلا أمر بمعروف أو نهي عن منكر أو ذكر الله قال محمد بن يزيد قلت ما أشد هذا فقال سفيان وما شدة هذا الحديث إنما جاءت به امرأة عن امرأة هذا في كتاب الله عز وجل الذي أرسل به نبيكم صلى الله عليه وسلم فقرأ يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا وقال { والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر } وقال لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس الآية

تفسير سورة النازعات V
[ 3893 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما والنازعات غرقا والناشطات نشطا قال الموت صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3894 ] أخبرنا أبو النضر الفقيه حدثنا معاذ بن نجدة القرشي أنبأ قبيصة بن عقبة حدثنا سفيان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ربع الليل قال يا أيها الناس اذكروا نعمة الله يا أيها الناس اذكروا جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه فقال أبي بن كعب يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي قال ما شئت الحديث هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3895 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى الأسدي حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل عن الساعة حتى أنزل عليه { يسألونك عن الساعة أيان مرساها فيم أنت من ذكراها إلى ربك منتهاها } قال فانتهى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فإن بن عيينة كان يرسله بآخره

تفسير سورة عبس وتولى V
[ 3896 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثنا أبي عن هشام بن عروة عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أنزلت عبس وتولى في بن أم مكتوم الأعمى فقالت أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يقول أرشدني قالت وعند رسول الله صلى الله عليه وسلم من عظماء المشركين قالت فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض عنه ويقبل على الآخر ويقول أترى ما أقول بأسا فيقول لا ففي هذا أنزلت عبس وتولى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فقد أرسله جماعة عن هشام بن عروة

[ 3897 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن عبد التميمي أنبأ يزيد بن هارون أنبأ حميد عن أنس وحدثنا أبو عبد الله حدثني أبي حدثنا إسحاق أنبأ يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب أن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أخبره أنه سمع عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه يقول فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبا قال فكل هذا قد عرفناه فما الأب ثم نقض عصا كانت في يده فقال هذا لعمر الله التكلف اتبعوا ما تبين لكم من هذا الكتاب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3898 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن محمد بن أبي عياش عن عطاء بن يسار عن سودة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث الناس حفاة عراة غرلا يلجمهم العرق ويبلغ شحمة الأذن قالت قلت يا رسول الله واسوءتاه ينظر بعضنا إلى بعض قال شغل الناس عن ذلك وتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ واتفقا على حديث حاتم بن أبي صغيرة عن أبي مليكة عن القاسم عن عائشة مختصرا

[ 3899 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا الحسين بن واقد عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { وحملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة } قال يصيران غبرة على وجوه الكفار لا على وجوه المؤمنين وذلك قوله عز وجل { وجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة إذا الشمس كورت V
[ 3900 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسين بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء حدثنا هشام بن يوسف الصنعاني حدثني عبد الله بن بحير الصنعاني حدثني عبد الرحمن بن يزيد أنه سمع عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن ينظر إلى يوم القيامة فليقرأ إذا الشمس كورت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3901 ] أخبرنا محمد بن الخليل الأصبهاني حدثنا موسى بن إسحاق الخطمي حدثنا أبي حدثنا عباد بن العوام أنبأ حصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قول الله عز وجل وإذا الوحوش حشرت قال حشر البهائم موتها وحشر كل شيء الموت غير الجن والإنس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3902 ] أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل وإذا النفوس زوجت قال هما الرجلان يعملان العمل يدخلان به الجنة والنار الفاجر مع الفاجر والصالح مع الصالح هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3903 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة حدثنا أبو يحيى بن أبي مرة حدثنا بدل بن المحبر حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة قال سمعت عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه يقول في قوله عز وجل { فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس } قال هي بقر الوحش هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3904 ] حدثنا محمد بن الحسن الكارزي حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن خالد بن عرعرة قال لما قتل عثمان رضى الله تعالى عنه ذعرني ذلك ذعرا شديدا فأتيت عليا رضى الله تعالى عنه فبينا أنا عنده إذ سأله رجل ما الجوار الكنس قال الكواكب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3905 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا أبو غسان شريك عن أبي إسحاق عن عبد خيرو عن أبي حصين عن أبي عبد الرحمن كلاهما عن علي رضى الله تعالى عنه أنه خرج حين طلع الفجر فقال نعم ساعة الوتر هذه ثم تلا { والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفس } صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

رد مع اقتباس
  #2327  
قديم 05-19-2011, 09:53 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

تفسير سورة إذا السماء انفطرت V
[ 3906 ] أخبرنا الحسن بن حليم المروزي حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي عبيدة بن حذيفة عن حذيفة بن اليمان رضى الله تعالى عنه قال قام سائل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فسأل فسكت القوم ثم أن رجلا أعطاه فأعطاه القوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم من استن خيرا فاستن به فله أجره ومثل أجور من تبعه غير منتقص من أجورهم شيئا ومن استن شرا فاستن به فعليه وزره ومثل أوزار من اتبعه غير منتقص من أوزارهم شيئا قال وتلا حذيفة بن اليمان علمت نفس ما قدمت وأخرت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث جرير بن عبد الله رضى الله تعالى عنه من سن في الإسلام فقط

تفسير سورة المطففين V
[ 3907 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا حامد بن أبي حامد حدثنا إسحاق بن سليمان قال سمعت إبراهيم بن يزيد عن عبد الرحمن الأعرج قال رأيت بن عمر رضى الله تعالى عنهما يقرأ ويل للمطففين وهو يبكي قال هو الرجل يستأجر الرجل أو الكيال وهو يعلم أنه يحيف في كيله فوزره عليه

[ 3908 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر حدثنا صفوان بن عيسى أنبأ محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن المؤمن إذا أذنب ذنبا كانت نكتة سوداء في قلبه فإن تاب ونزع واستغفر سقل منها قلبه وإن زاد زادت حتى يعلق بها قلبه فذلك الران الذي ذكر الله في كتابه { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3909 ] أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن أشعث بن أبي الشعثاء عن زيد بن معاوية عن علقمة بن قيس عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال ختامه مسك قال خلط وليس بخاتم يختم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة إذا السماء انشقت والسجود فيها V أما حديث السجود فيها فقد اتفق الشيخان على حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة B ومالك عن عبد الله بن يزيد عن أبي سلمة
[ 3910 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل وجل { إذا السماء انشقت وأذنت لربها وحقت } قال سمعت وإذا الأرض مدت قال يوم القيامة وألقت ما فيها وتخلت قال أخرجت ما فيها من الموتى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3911 ] حدثنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي يحيى عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه قال كان البيت قبل الأرض بألفي سنة مدت قال من تحته مدا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3912 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث من كن فيه حاسبه الله حسابا يسيرا وأدخله الجنة برحمته قالوا لمن يا رسول الله قال تعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك وتصل من قطعك قال فإذا فعلت ذلك فما لي يا رسول الله قال أن تحاسب حسابا يسيرا ويدخلك الله الجنة برحمته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3913 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد القرشي بالكوفة حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا الحسن بن عطية عن حمزة بن حبيب عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { لتركبن طبقا عن طبق } قال السماء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3914 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم أنبأ أبو بشر عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { لتركبن طبقا عن طبق } قال يعني نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول حالا بعد حال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة البروج V
[ 3915 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد وهو بن جعفر عن شعبة قال سمعت علي بن زيد ويونس بن عبيد يحدثان عن عمار مولى بني هاشم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أما علي فرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأما يونس فلم يعد أبا هريرة في هذه الآية وشاهد ومشهود قال الشاهد يوم عرفة ويوم الجمعة والمشهود هو الموعود يوم القيامة حديث شعبة عن يونس بن عبيد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3916 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء عن عرفجة عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قسم { والسماء ذات البروج } { إن بطش ربك لشديد } إلى آخرها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3917 ] حدثني علي بن عيسى الحيري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن أبي حمزة الثمالي عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إن مما خلق الله للوحا محفوظا من درة بيضاء دفتاه من ياقوتة حمراء قلمه نور وكتابه نور ينظر فيه كل يوم ثلاثمائة وستين نظرة أو مرة ففي كل مرة منها يخلق ويرزق ويحيى ويميت ويعز ويذل ويفعل ما يشاء فذلك قوله { كل يوم هو في شأن } هذا حديث صحيح الإسناد فإن أبا حمزة الثمالي لم ينقم عليه إلا الغلو في مذهبه فقط

تفسير سورة الطارق V
[ 3918 ] حدثني أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد البغوي حدثني جدي أحمد بن منيع حدثنا أبو يوسف القاضي حدثنا مطرف بن طريف عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { يخرج من بين الصلب والترائب } قال الصلب هو الصلب والترائب أربعة أضلاع من كل جانب من أسفل الأضلاع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3919 ] أخبرني إبراهيم بن حاتم الزاهد حدثنا محمد بن إسحاق الصنعاني أنبأ محمد بن جعثم حدثنا سفيان عن خصيف عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما والسماء ذات الرجع قال المطر والأرض ذات الصدع قال ذات النبات هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة سبح اسم ربك الأعلى V
[ 3920 ] حدثني أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي حدثنا أبي وعمرو بن الربيع بن طارق وسعيد بن أبي مريم قالوا حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الوتر في الركعة الأولى سبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية قل يا أيها الكافرون وفي الثالثة قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا إنما أخرجه البخاري وحده عن بن أبي مريم وإنما تعرف هذه الزيادة من حديث يحيى بن أيوب فقط وقد روي بإسناد آخر صحيح

[ 3921 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ محمد بن سلمة الجزري حدثنا خصيف عن عبد العزيز بن جرير قال سألنا عائشة بأي شيء كان يقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم في الوتر فقالت كان يقرأ في الركعة الأولى بسبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون وفي الثالثة بقل هو الله أحد والمعوذتين قد أتى إمام أهل مصر في الحديث والرواية سعيد بن كثير بن عفير عن يحيى بن أيوب طلبتها وقت إملائي كتاب الوتر فلم أجدها فوجدتها بعد

[ 3922 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في الركعتين اللتين يوتر بعدهما ب سبح اسم ربك الأعلى وقل يا أيها الكافرون ويقرأ في الوتر ب قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس

[ 3923 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه حدثنا الهيثم بن خلف حدثنا يعقوب بن إبراهيم وشريح بن يونس قالا حدثنا هشيم أنبأ أبو بشر عن سعيد بن جبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أنه كان إذا قرأ { سبح اسم ربك الأعلى } قال سبحان ربي الأعلى الذي خلق فسوى قال وهي قراءة أبي بن كعب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3924 ] وحدثناه أبو الوليد حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا هشيم أنبأ يعلى عن عطاء عن القاسم بن ربيعة قال كان سعد بن أبي وقاص رضى الله تعالى عنه إذا قرأ سبح اسم ربك الأعلى قال سنقرئك فلا تنسى قال يتذكر القرآن مخافة أن ينسى قال وسمعت سعدا يقرأ { ما ننسخ من آية أو ننسها } قلت فإن سعيد بن المسيب يقرأ أو ننساها فقال سعد إن القرآن لم ينزل على المسيب ولا على آل المسيب قال الله عز وجل { سنقرئك فلا تنسى } وقال { واذكر ربك إذا نسيت } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة الغاشية V
[ 3925 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا سيار بن حاتم حدثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني يقول مر عمر بن الخطاب بدير راهب فناداه يا راهب يا راهب قال فأشرف عليه فجعل عمر ينظر إليه ويبكي قال فقيل له يا أمير المؤمنين ما يبكيك من هذا قال ذكرت قول الله عز وجل في كتابه { عاملة ناصبة تصلى نارا حامية تسقى من عين آنية } فذلك الذي أبكاني هذه حكاية في وقتها فإن أبا عمران الجوني لم يدرك زمان عمر

[ 3926 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا أبو داود عمر بن سعد الحفري حدثنا سليمان عن أبي الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم لست عليهم بمسيطر إلا من تولى وكفر فيعذبه الله العذاب الأكبر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة والفجر V
[ 3927 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا بشر بن موسى حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا سفيان عن الأغر عن خليفة بن حصين بن قيس عن أبي نصر عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما والفجر قال فجر النهار وليال عشر قال عشر الأضحى هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وأبو نصر هذا هو الأسود بن هلال

[ 3928 ] حدثنا أحمد بن كامل القاضي حدثنا أبو قلابة حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا همام عن قتادة عن عمران بن عصام شيخ من أهل البصرة عن عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الشفع والوتر فقال هي الصلاة منها شفع ومنها وتر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3929 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن علي بن بكر العدل حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا سعيد بن منصور المكي حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن ثابت البناني عن أبي رافع عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { ذي الأوتاد الذين طغوا في البلاد } قال وتد فرعون لامرأته أربعة أوتاد ثم جعل على ظهرها رحى عظيما حتى ماتت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3930 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري حدثنا إبراهيم بن هلال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ أبو حمزة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن عبد الله رضى الله تعالى عنه والفجر قال قسم إن ربك لبالمرصاد مرور الصراط ثلاثة جسور جسر عليه الأمانة وجسر عليه الرحم وجسر عليه الرب عز وجل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة البلد V
[ 3931 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن منصور عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { لا أقسم بهذا البلد وأنت حل بهذا البلد } قال أحل له أن يصنع فيه ما شاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3932 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسين القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل ووالد وما ولد قال يعني بالوالد آدم وما ولد ولده هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3933 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما لقد خلقنا الإنسان في كبد قال في شدة خلق في ولادته ونبت أسنانه وسوره ومعيشته وختانه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3934 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي حدثنا أبو بكر بن عياش حدثنا عاصم عن زر عن عبد الله وهديناه النجدين قال الخير والشر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3935 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا حامد بن أبي حامد المقري حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال سمعت طلحة بن عمرو وسئل عن قول الله عز وجل { أو إطعام في يوم ذي مسغبة } فقال حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3936 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا يزيد بن الهيثم حدثنا إبراهيم بن أبي الليث حدثنا الأشجعي عن سفيان عن حصين عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أو مسكينا ذا متربة قال المطروح الذي ليس له بيت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3937 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ بن فضيل حدثنا حصين عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { أو مسكينا ذا متربة } قال التراب الذي لا يقيه من التراب شيء

رد مع اقتباس
  #2328  
قديم 05-19-2011, 09:54 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

تفسير سورة الشمس وضحاها V
[ 3938 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل والشمس وضحاها قال ضوءها والقمر إذا تلاها تبعها والنهار إذا جلاها قال أضاءها والسماء وما بناها قال الله بنى السماء والأرض وما طحاها قال دحاها قال ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قال عرف شقاءها وسعادتها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها قال أغواها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3939 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن حنظلة عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل فألهمها فجورها وتقواها قال ألزمها فجورها وتقواها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة والليل إذا يغشى V
[ 3940 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد بن وهب الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد بن يوسف الفريابي حدثني أبي حدثنا سفيان عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن موهب قال سمعت علي بن الحسين يحدث عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة لعنتهم ولعنهم الله وكل نبي مجاب الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والمتسلط بالجبروت ليذل من أعز الله ويعز من أذل الله والتارك لسنتي والمستحل من عترتي ما حرم الله والمستحل لحرم الله قال سفيان اقرؤوا سورة الليل إذا يغشى فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى هكذا حدثناه أبو علي وله إسناد صحيح أخشى أني ذكرته فيما تقدم

[ 3941 ] حدثناه عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا إسحاق بن محمد الفروي حدثنا عبد الرحمن بن أبي الرجال عن عبيد الله بن موهب عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة لعنتهم ولعنهم الله وكل نبي مجاب الزائد في كتاب الله تعالى والمكذب بأقدار الله والمتسلط بالجبروت ليذل من أعز الله ويعز من أذل الله والمستحل لحرم الله والمستحل من عترتي ما حرم الله والتارك لسنتي قد احتج الإمام البخاري بإسحاق بن محمد الفروي وعبد الرحمن بن أبي الرجال في الجامع الصحيح وهذا أولى بالصواب من الإسناد الأول

[ 3942 ] حدثنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا سعيد بن يحيى الأموي حدثني عمي عبد الله بن سعيد عن زيادة بن عبد الله البكائي عن محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن عبد الله بن أبي عتيق عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال قال أبو قحافة لأبي بكر أراك تعتق رقابا ضعافا فلو إنك إذ فعلت ما فعلت أعتقت رجالا جلدا يمنعونك ويقومون دونك فقال أبو بكر يا أبت إني إنما أريد ما أريد لما نزلت هذه الآية فيه فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى إلى قوله عز وجل { وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى ولسوف يرضى } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

تفسير سورة والضحى V
[ 3943 ] حدثني أبو عمرو محمد بن إسحاق العدل حدثنا محمد بن الحسن العسقلاني حدثنا عصام بن رواد بن الجراح حدثني أبي حدثنا الأوزاعي عن إسماعيل بن عبيد الله قال حدثني علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه رضى الله تعالى عنهما قال أري رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يفتح على أمته من بعده فسر بذلك فأنزل الله عز وجل والضحى والليل إذا سجى إلى قوله { ولسوف يعطيك ربك فترضى } قال فأعطاه ألف قصر في الجنة من لؤلؤ ترابه المسك في كل قصر منها ما ينبغي له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3944 ] حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي إملاء حدثنا أحمد بن سلمة حدثنا عبد الله بن الجراح حدثنا حماد بن زيد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سألت الله مسألة وددت أني لم أكن سألته ذكرت رسل ربي فقلت يا رب سخرت لسليمان الريح وكلمت موسى فقال تبارك وتعالى ألم أجدك يتيما فآويتك وضالا فهديتك وعائلا فأغنيتك قال فقلت نعم فوددت أن لم أسأله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3945 ] أخبرنا إسحاق بن محمد الهاشمي بالكوفة حدثنا محمد بن علي بن عفان العامري حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن زيد بن أرقم رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت تبت يدا أبي لهب وتب إلى وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد قال فقيل لامرأة أبي لهب أن محمدا قد هجاك فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس في الملأ فقالت يا محمد على ما تهجوني قال فقال أني والله ما هجوتك ما هجاك إلا الله قال فقالت هل رأيتني أحمل حطبا أو رأيت في جيدي حبلا من مسد ثم انطلقت فمكث رسول الله صلى الله عليه وسلم أياما لا ينزل عليه فأتته فقالت يا محمد ما أرى صاحبك إلا قد ودعك وقلاك فأنزل الله عز وجل { والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى } هذا حديث صحيح كما حدثناه هذا الشيخ إلا أني وجدت له علة

[ 3946 ] أخبرناه أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن يزيد بن زيد قال لما نزلت { تبت يدا أبي لهب } فذكر الحديث مثله حرفا بحرف وقول الله عز وجل { وأما بنعمة ربك فحدث } لم أجد فيه حرفا مسندا ولا قولا للصحابة فذكرت فيه حرفين للتابعين

[ 3947 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث حدثنا علي بن هاشم الرازي حدثنا حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي عن أبي الأحوص قال قال أبو إسحاق يا معشر الشباب اغتنموا قلما تمر بي ليلة إلا وأقرا فيها ألف آية وإني لأقرأ البقرة في ركعة وإني لأصوم أشهر الحرم وثلاثة أيام من كل شهر والإثنين والخميس ثم تلا { وأما بنعمة ربك فحدث }

[ 3948 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث حدثنا زياد بن أيوب حدثنا هشيم أنبأ أبو بلج عن عمرو بن ميمون قال كان يلقى الرجل من إخوانه فيقول لقد رزقني الله البارحة من الصلاة كذا ورزق من الخير كذا فرحم الله عمرو بن عبيد الله السبيعي وعمرو بن ميمون الأودي فلقد نبها لما يرغب الشباب في العبادة

تفسير سورة ألم نشرح V قد اتفق الشيخان على حديث قتادة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة في حديث المعراج في شق بطن رسول الله A واستخراج ما أخرج منه وقد أتى به ثابت البناني عن أنس دون ذكر مالك بن صعصعة خارج المعراج بزيادات ألفاظ كما
[ 3949 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا أبو مسلم ومحمد بن يحيى القزاز قالا حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا حماد بن سلمة أنبأ ثابت البناني عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الصبيان فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج منه علقة فقال هذا حظ الشيطان منك قال فغسله في طست من ذهب بماء زمزم ثم لأمه ثم أعاده في مكانه قال وجاء الغلمان يسعون إلى أمه يعني ظئره فقالوا إن محمدا قد قتل فأقبلت ظئره تريده فاستقبلها راجعا وهو منتقع اللون قال أنس وقد كنا نرى أثر المخيط في صدره صحيح الإسناد ولم يخرجاه قد صحت الرواية عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب لن يغلب عسر يسرين وقد روي بإسناد مرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 3950 ] أخبرناه محمد بن علي الصنعاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصنعاني أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن الحسن في قول الله عز وجل { إن مع العسر يسرا } قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم يوما مسرورا فرحا وهو يضحك وهو يقول لن يغلب عسر يسرين { إن مع العسر يسرا } إن مع العسر يسرا

تفسير سورة والتين V
[ 3951 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل والتين والزيتون قال الفاكهة التي يأكلها الناس وطور سينين قال الطور الجبل وسينين قال المبارك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3952 ] حدثني علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن عاصم الأحول عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم بعد علم شيئا وذلك قوله عز وجل { ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا } قال إلا الذين قرؤوا القرآن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة { اقرأ باسم ربك الذي خلق } V
[ 3953 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن سنان الرملي حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أول سورة نزلت من القرآن { اقرأ باسم ربك الذي خلق } فإذا بن عيينة لم يسمعه من الزهري

[ 3954 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أول سورة نزلت من القرآن اقرأ باسم ربك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3955 ] حدثنا أبو علي الحافظ أنبأ علي بن سالم الحافظ حدثنا محمد بن حماد حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن عمرو بن دينار عن جابر رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان بحراء إذ أتاه الملك بنمط من ديباج فيه مكتوب { اقرأ باسم ربك الذي خلق } إلى ما لم يعلم فسمعت أبا علي الحافظ يقول ذكر جابر في إسناده وهم

[ 3956 ] فقد أخبرناه محمد بن إسحاق الثقفي أنبأ محمد بن عبد الملك بن زنجويه حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر أخبرني عن عمرو بن دينار أن النبي صلى الله عليه وسلم كان بحراء فذكره الحديث الأول المتصل رواته كلهم ثقات وإنما بنيت هذا الكتاب على الزيادة من الثقة مقبولة فأما السجود في اقرأ باسم ربك فقد أخرجه مسلم عن أبي الطاهر عن بن وهب عن عمرو بن الحارث عن عبيد الله بن أبي جعفر عن الأعرج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه

[ 3957 ] وقد حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن عاصم عن زر عن علي رضى الله تعالى عنه قال عزائم السجود في القرآن ألم تنزيل وحم تنزيل السجدة والنجم واقرأ باسم ربك الذي خلق وأنا أتعجب من حدثني لا يسجد في المفصل

رد مع اقتباس
  #2329  
قديم 05-19-2011, 09:54 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

تفسير سورة إنا أنزلناه V
[ 3958 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام أنبأ إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن منصور عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر } قال أنزل القرآن في ليلة القدر جملة واحدة إلى سماء الدنيا كان بموقع النجوم فكان الله ينزله على رسوله صلى الله عليه وسلم بعضه في أثر بعض قال عز وجل وقالوا { لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3959 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن عيسى الواسطي حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم عن حصين عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نزل القرآن في ليلة القدر من السماء العليا إلى السماء الدنيا جملة واحدة ثم فرق في السنين قال وتلا هذه الآية { فلا أقسم بمواقع النجوم وأنه لقسم لو تعلمون عظيم } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3960 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ أبو عامر العقدي حدثنا عكرمة بن عمار اليمامي عن أبي زميل سماك الحنفي قال حدثني مالك بن مرثد عن أبيه قال قلت لأبي ذر رضى الله تعالى عنه هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ليلة القدر فقال نعم قلت يا رسول الله أخبرني عن ليلة القدر أفي رمضان أم في غير رمضان قال بل في رمضان قلت أخبرني يا رسول الله أهي مع الأنبياء ما كانوا فإذا قبض الأنبياء رفعت أم هي إلى يوم القيامة قال لا بل إلى يوم القيامة قلت يا رسول الله أخبرني في أي رمضان هي قال في العشر الأواخر لا تسألني عن شيء بعدها فقلت أقسمت عليك بحقي عليك يا رسول الله في أي عشر هي قال فغضب علي غضبا شديدا ما غضب علي قبل ولا بعد مثله وقال لو شاء الله لأطلعكم عليها التمسوها في السبع الأواخر لا تسألني عن شيء بعدها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3961 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ بن أبي زائدة عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قالت قريش لليهود أعطونا شيئا نسأل عنه هذا الرجل فقالوا سلوه عن الروح فنزلت { ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا } قالوا نحن لم نؤت من العلم إلا قليلا وقد أوتينا التوراة فيها حكم الله ومن أوتي التوراة فقد أوتي خيرا كثيرا فنزلت { قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة لم يكن V
[ 3962 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن عاصم عن زر عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ عليه لم يكن وقرأ فيها إن ذات الدين عند الله الحنيفية لا اليهودية ولا النصرانية ولا المجوسية ومن يعمل خيرا فلن يكفره هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3963 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ جرير عن مغيرة قال سمعت الفضيل بن عمرو يقول لأبي وائل شقيق بن سلمة أسمعت عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه يقول من قال إني مؤمن فليقل إني في الجنة فقال نعم فقال المغيرة وقرأ أبو وائل شقيق بن سلمة لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب حتى بلغ { وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين } إلى قوله تعالى وذلك دين القيمة قرأها وهو يعرض بالمرجئة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة الزلزلة V
[ 3964 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ والحسن بن يعقوب قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا سعيد بن أبي أيوب حدثنا عياش بن عباس القتباني عن عيسى بن هلال الصدفي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما قال أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اقرئني يا رسول الله فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ ثلاثا من ذوات الراء فقال الرجل كبرت سني واشتد قلبي وغلظ لساني قال اقرأ ثلاثا من ذوات حم فقال مثل مقالته الأولى فقال اقرأ ثلاثا من المسبحات فقال مثل مقالته فقال الرجل يا رسول الله اقرئني سورة جامعة فأقرأه رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا زلزلت حتى فرغ منها فقال الرجل والذي بعثك بالحق لا أزيد عليه أبدا ثم أدبر الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح الرويجل ثم ذكر ما يقيمه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3965 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ والحسن بن يعقوب قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني يحيى بن أبي سليمان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية يومئذ تحدث أخبارها قال أتدرون ما أخبارها قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها أن تقول عمل كذا أو كذا في يوم كذا وكذا فذلك أخبارها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3966 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار وأبو بكر الشافعي قالا حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي قال بينا أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه يتغدى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ نزلت هذه الآية فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره فأمسك أبو بكر وقال يا رسول الله أكل ما عملنا من سوء رأيناه فقال ما ترون مما تكرهون فذلك ما تجزون يؤخر الخير لأهله في الآخرة صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة والعاديات V
[ 3967 ] أخبرنا محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل أخبرني عبد الكريم الجزري عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى والعاديات ضبحا قال هي الخيل فالموريات قدحا قال الرجل إذا أورى زنده فالمغيرات صبحا الخيل تصبح العدو فأثرن به نقعا قال التراب فوسطن به جمعا العدو أن الإنسان لربه لكنود قال الكفور

تفسير سورة القارعة V
[ 3968 ] أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا المبارك بن فضالة عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مات العبد المؤمن تلقى روحه أرواح المؤمنين فيقولوا له ما فعل فلان فإذا قال مات قالوا ذهب به إلى أمه الهاوية فبئست الأم وبئست المربية هذا حديث مرسل صحيح الإسناد فإني لم أجد لهذه السورة تفسيرا على شرط الكتاب فأخرجته إذ لم أستجز إخلاءه من حديث

تفسير سورة ألهاكم التكاثر V
[ 3969 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن عبد الله بن السماك ببغداد حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير أن أباه حدثه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ ألهكم التكاثر وهو يقول يقول بن آدم مالي مالي وهل لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأمضيت هذا حديث صحيح الإسناد وليس من شرط الشيخين وليس لعبد الله بن الشخير راو غير ابنه مطرف نظرنا فإذا مسلم قد أخرجه من حديث شعبة عن قتادة مختصرا

[ 3970 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا محمد بن بكر البرساني حدثنا جعفر بن برقان قال سمعت يزيد بن الأصم يحدث عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخشى عليكم الفقر ولكني أخشى عليكم التكاثر وما أخشى عليكم الخطأ ولكني أخشى عليكم التعمد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

تفسير سورة والعصر V
[ 3971 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن عمرو ذي مر عن علي رضى الله تعالى عنه أنه قرأ والعصر ونوائب الدهر إن الإنسان لفي خسر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة الهمزة V
[ 3972 ] حدثنا أبو حفص أحمد بن أحيد الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا هارون بن سعيد الأيلي حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه ويل لكل همزة لمزة قال الويل واد في جهنم يهوي فيه الكافر أربعين خريفا قبل أن يفرغ من حساب الناس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3973 ] حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد القرشي بالكوفة حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا يحيى بن آدم حدثنا حمزة الزيات عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي رضى الله تعالى عنه أنه ذكر النار فعظم أمرها وذكر منها ما شاء الله أن يذكر ثم قال أنها عليهم مؤصدة في عمد ممددة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

رد مع اقتباس
  #2330  
قديم 05-19-2011, 09:55 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

تفسير سورة الفيل V
[ 3974 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أقبل أصحاب الفيل حتى إذا دنوا من مكة استقبلهم عبد المطلب فقال لملكهم ما جاء بك إلينا ما عناك يا ربنا ألا بعثت فنأتيك بكل شيء أردت فقال أخبرت بهذا البيت الذي لا يدخله أحد إلا آمن فجئت أخيف أهله فقال إنا نأتيك بكل شيء تريد فارجع فأبى إلا أن يدخله وانطلق يسير نحوه وتخلف عبد المطلب فقام على جبل فقال لا أشهد مهلك هذا البيت وأهله ثم قال
اللهم إن لكل إله
حلالا فامنع حلالك
لا يغلبن محالهم
أبدا محالك
اللهم فإن فعلت
فأمر ما بدا لك فأقبلت مثل السحابة من نحو البحر حتى أظلتهم طير أبابيل التي قال الله عز وجل ترميهم بحجارة من سجيل قال فجعل الفيل يعج عجا فجعلهم كعصف مأكول هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة قريش V
[ 3975 ] حدثنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي حدثنا أحمد بن عبيد الله النرسي حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا إبراهيم بن محمد بن ثابت بن شرحبيل حدثني عثمان بن عبد الله بن أبي عتيق عن سعيد بن عمرو بن جعدة بن هبيرة عن أبيه عن جدته أم هانئ بنت أبي طالب رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فضل الله قريشا بسبع خلال أني فيهم وإن النبوة فيهم والحجابة فيهم والسقاية فيهم وإن الله نصرهم على الفيل وإنهم عبدوا الله عشر سنين لا يعبده غيرهم وإن الله أنزل فيهم سورة من القرآن ثم تلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسم الله الرحمن الرحيم لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة الماعون V
[ 3976 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال الماعون العارية صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3977 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن علي رضى الله تعالى عنه ويمنعون الماعون قال هي الزكاة المفروضة يراءون بصلاتهم ويمنعون زكاتهم هذا إسناد صحيح مرسل فإن مجاهدا لم يسمع من علي

تفسير سورة الكوثر V
[ 3978 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ العدل وأحمد بن يعقوب الثقفي وعمرو بن محمد بن الحسن قالوا حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا عاصم بن علي حدثنا أبو أويس عن الزهري عن أخيه عبد الله بن مسلم بن شهاب عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكوثر فقال هو نهر أعطانيه الله في الجنة ترابها مسك أبيض من اللبن وأحلى من العسل يرده طائر أعناقها مثل أعناق الجزر فقال أبو بكر رضى الله تعالى عنه يا رسول الله إنها لناعمة فقال أكلها أنعم منها قد أخرج مسلم هذا الحديث من حديث عبد الواحد بن زياد عن المختار بن فلفل عن أنس لما أنزلت إنا أعطيناك الكوثر أتم وأطول منها لكني أخرجته في أفراد عاصم بن علي فإن أبا أويس ثقة ولا يحفظ للزهري عن أخيه عبد الله حديثا مسندا والمشهور هذا من حديث محمد بن عبد الله بن مسلم عن أبيه

[ 3979 ] أخبرني إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل حدثنا أبي حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ هشيم أنبأ أبو بشر عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما إنا أعطيناك الكوثر قال الكوثر الخير الكثير الذي أعطاه الله إياه قال أبو بشر فقلت لسعيد إن أناسا يزعمون أنه نهر في الجنة فقال والنهر من الخير الكثير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فأما قوله عز وجل فصل لربك وانحر فقد اختلف الصحابة في تأويلها وأحسنها ما روي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه في روايتين الأولى منهما ما

[ 3980 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي ومحمد بن أيوب قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم الجحدري عن عقبة بن صهبان عن علي رضى الله تعالى عنه فصل لربك وانحر قال هو وضعك يمينك على شمالك في الصلاة والرواية الثانية

[ 3981 ] حدثناه أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي حدثنا وهب بن أبي مرحوم حدثنا إسرائيل بن حاتم عن مقاتل بن حيان عن الأصبغ بن نباتة عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت هذه الآية على رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر قال النبي صلى الله عليه وسلم يا جبريل ما هذه النحيرة التي أمرني بها ربي قال أنها ليست بنحيرة ولكنه يأمرك إذا تحرمت للصلاة أن ترفع يديك إذا كبرت وإذا ركعت وإذا رفعت رأسك من الركوع فإنها صلاتنا وصلاة الملائكة الذين في السماوات السبع قال النبي صلى الله عليه وسلم رفع الأيدي من الإستكانة التي قال الله عز وجل فما استكانوا لربهم وما يتضرعون

تفسير سورة الكافرون V
[ 3982 ] حدثنا أبو محمد بن أحمد عبد الله المزني حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير عن أبي إسحاق عن فروة بن نوفل الأشجعي عن أبيه أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم مرني بشيء أقوله فقال إذا أويت إلى مضجعك فاقرأ قل يا أيها الكافرون إلى خاتمتها فإنها براءة من الشرك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة النصر V
[ 3983 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا النضر بن شميل حدثنا شعبة حدثنا أبو إسحاق سمعت أبا عبيدة يحدث عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول سبحانك ربنا وبحمدك فلما نزلت إذا جاء نصر الله والفتح قال سبحانك ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي إنك أنت التواب الرحيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة أبي لهب V
[ 3984 ] أخبرني أبو بكر بن أبي نصر المزكى بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا العباس بن الفضل الأنصاري حدثنا الأسود بن شيبان عن أبي نوفل بن أبي عقرب عن أبيه قال كان لهب بن أبي لهب يسب النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم سلط عليه كلبك فخرج في قافلة يريد الشام فنزل منزلا فقال إني أخاف دعوة محمد صلى الله عليه وسلم قالوا له كلا فحطوا أمتاعهم حوله وقعدوا يحرسونه فجاء الأسد فانتزعه فذهب به صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3985 ] وأخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن حدثنا الفضل بن محمد حدثنا أحمد بن حنبل قال قرئ على سفيان بن عيينة وأنا شاهد الزهري عن عبيد الله عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما ما أغنى عنه ماله وما كسب قال كسبه ولده قال أحمد بن حنبل لم يذكر لنا بن عيينة سماعه فيه ثم بلغني أنه سمعه من عمر بن حبيب

[ 3986 ] فأخبرني محمد بن المؤمل حدثنا الفضل حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن بن خثيم عن أبي الطفيل قال كنت عند بن عباس يوما فجاءه بنو أبي لهب يختصمون في شيء بينهم فقام يصلح بينهم فدفعه بعضهم فوقع على الفراش فغضب بن عباس وقال اخرجوا عني الكسب الخبيث يعني ولده ما أغنى عنه ماله وما كسب

تفسير سورة الإخلاص V قد ذكرت فضائل هذه السورة في فضائل القرآن
[ 3987 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وأبو جعفر محمد بن علي قالا حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا محمد بن سابق حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن المشركين قالوا يا محمد انسب لنا ربك فأنزل الله عز وجل قل هو الله أحد الله الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد لأنه ليس شيء يولد إلا سيموت وليس شيء يموت إلا سيورث وإن الله لا يموت ولا يورث ولم يكن له كفوا أحد قال لم يكن له شبيه ولا عدل وليس كمثله شيء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة الفلق V
[ 3988 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبي عمران التجيبي عن عقبة بن عامر رضى الله تعالى عنه قال قلت يا رسول الله اقرأ من سورة يوسف وسورة هود قال يا عقبة اقرأ بأعوذ برب الفلق فإنك لن تقرأ بسورة أحب إلى الله وأبلغ عنده منها فإن استطعت أن لا تفوتك فافعل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3989 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن عبيد بن إبراهيم الحافظ بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا بن أبي ذئب عن خاله الحارث بن عبد الرحمن عن أبي سلمة عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدها فأشار بها إلى القمر فقال استعيذي بالله من شر هذا فإنه الغاسق إذا وقب صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3990 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن المغيرة البكري حدثنا القاسم بن الحكم حدثنا سفيان عن عاصم عن زياد بن ثويب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال جاء النبي صلى الله عليه وسلم يعودني فقال ألا أرقيك برقية رقاني بها جبريل عليه السلام فقلت بلى بأبي وأمي قال بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء فيك من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد فرقى بها ثلاث مرات

تفسير سورة الناس
[ 3991 ] أخبرنا محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ سفيان الثوري عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ما من مولود إلا على قلبه الوسواس فإن ذكر الله خنس وإن غفل وسوس وهو قوله تعالى الوسواس الخناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه آخر كتاب التفسير والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه أجمعين


مستدرك الحاكم

رد مع اقتباس
  #2331  
قديم 05-19-2011, 09:56 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

كتاب تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين


حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر ربيع الآخر سنة إحدى وأربع مائة كتاب تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين وذكر مناقبهم وأخبارهم مع الأمم على لسان سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وعليهم أجمعين فإن الإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل أخرجه في هذا الموضع من الجامع الصحيح قبل بدء الشريعة وذكر الصحابة فاقتديت به ذكر ما روي بالأسانيد الصحيحة من ذكر آدم أبي البشر صلوات الله عليه وامرأته حواء عليها السلام حين أهبطا إلى الأرض مما لم يخرجاه الشيخان

ذكر آدم عليه السلام
[ 3992 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إبراهيم بن إسحاق الحربي وموسى بن الحسن بن عباد قالا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لما صور الله آدم تركه فجعل إبليس يطيف به فينظر إليه فلما رآه أجوف قال ظفرت به خلق لا يتمالك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3993 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة حدثنا عمار بن أبي معاوية البجلي عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ما سكن آدم الجنة إلا ما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3994 ] أخبرني أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا موسى بن هارون حدثنا عمرو بن علي حدثنا عمران بن عيينة أنبأ عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إن أول ما أهبط الله آدم إلى أرض الهند هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3995 ] حدثنا محمد بن الحسن الكارزي حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن حميد عن يوسف بن مهران عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال علي بن أبي طالب أطيب ريح في الأرض الهند أهبط بها آدم صلى الله عليه وسلم فعلق شجرها من ريح الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3996 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا هوذة بن خليفة حدثنا عوف عن قسامة بن زهير عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري قال إن الله لما أخرج آدم من الجنة زوده من ثمار الجنة وعلمه صنعة كل شيء فثماركم هذه من ثمار الجنة غير أن هذه تغير وتلك لا تغير صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3997 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن عمرو الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن الربيع حدثنا حماد بن السري حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي سعيد عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن اليهود أتت النبي صلى الله عليه وسلم فسألته عن خلق السماوات والأرض فقال خلق الله الأرض يوم الأحد والإثنين وخلق الله الجبال يوم الثلاثاء وما فيهن من منافع وخلق يوم الأربعاء الشجر والماء والمدائن والعمران والخراب فهذه أربعة فقال عز وجل أإنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين وخلق يوم الخميس السماء وخلق يوم الجمعة النجوم والشمس والقمر والملائكة إلى ثلاث ساعات بقين منه فخلق في أول ساعة من هذه الثلاث الساعات الآجال حين يموت من مات وفي الثانية ألقى الآفة على كل شيء مما ينتفع به الناس وفي الثالثة آدم أسكنه الجنة وأمر إبليس بالسجود له وأخرجه منها في آخر ساعة ثم قالت اليهود ثم ماذا يا محمد قال ثم استوى على العرش قالوا قد أصبت لو أتممت قالوا ثم استراح قال فغضب النبي صلى الله عليه وسلم غضبا شديدا فنزلت ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب فاصبر على ما يقولون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3998 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا عباد بن العوام عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن عتي السعدي عن أبي بن كعب قال كان آدم رجلا طوالا كثير شعر الرأس كأنه نخلة سحوق هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3999 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا محمد بن بشر العبدي حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير يوم طلعت الشمس فيه يوم الجمعة خلق آدم فيه وفيه أهبط إلى الأرض هذا حديث صحيح على شرط مسلم وقد أخرجاه من حديث الزهري بغير هذا اللفظ

[ 4000 ] أخبرنا عبد الصمد بن علي بن مكرم ببغداد حدثنا جعفر بن محمد الصائغ حدثنا الحسن بن محمد المروروذي حدثنا جرير بن حازم عن كلثوم بن جبر عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أخذ الله الميثاق من ظهر آدم صلى الله عليه وسلم بنعمان يعني بعرفة فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرهم بين يديه كالذر ثم كلمهم قبلا وقال ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إلى قوله بما فعل المبطلون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4001 ] أخبرنا أبو النضر الفقيه وأبو الحسن العنزي قالا حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا القعنبي ويحيى بن بكير عن مالك عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن مسلم بن يسار الجهني أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه سئل عن هذه الآية وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم فقال عمر بن الخطاب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره بيمينه فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل قال إن الله إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على عمل أهل الجنة فيدخل الجنة وإذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل أهل النار فيدخل النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4002 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا الحسن بن عطية حدثنا الحسن بن صالح عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه قال أي رب ألم تخلقني بيدك قال بلى قال أي رب ألم تنفخ في من روحك قال بلى قال أي رب ألم تسكني جنتك قال بلى قال أي رب ألم تسبق رحمتك غضبك قال بلى قال أرأيت إن تبت وأصلحت أراجعي أنت إلى الجنة قال بلى قال فهو قوله { فتلقى آدم من ربه كلمات } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4003 ] حدثنا أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي المقري ببغداد حدثنا أبو قلابة حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا عمر بن إبراهيم عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كانت حواء لا يعيش لها ولد فنذرت لئن عاش لها ولد تسميه عبد الحارث فعاش لها ولد فسمته عبد الحارث وإنما كان ذلك عن وحي من الشيطان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4004 ] حدثنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن الحسن عن عتي بن ضمرة عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لما توفي آدم غسلته الملائكة بالماء وترا وألحدوا له وقالوا هذه سنة آدم في ولده هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

ذكر نوح النبي صلى الله عليه وسلم
اختلفوا في نوح وإدريس فقيل إن إدريس قبله وأكثر الصحابة على أن نوحا قبل إدريس صلى الله عليهما

[ 4005 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسن بن حميد بن الربيع حدثنا موسى بن إسماعيل وهدبة بن خالد قالا حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث الله نوحا لأربعين سنة ولبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يدعوهم وعاش بعد الطوفان ستين سنة حتى كثر الناس وفشوا وقد اتفق الشيخان على حديث أبي هريرة وأنس عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الشفاعة فيأتون نوحا فيقولون أنت أول رسول أرسل إلى الأرض

[ 4006 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن غياث العبدي حدثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي حدثنا عياش بن الوليد الرقام حدثنا عبد الأعلى حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين عن سمرة بن جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ولد نوح ثلاثة سام وحام ويافث أبو الروم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4007 ] أخبرني محمد بن يوسف الدقيقي حدثنا محمد بن عمران النسوي حدثنا أحمد بن زهير حدثنا وكيع بن الجراح عن حمزة الزيات عن عدي بن ثابت عن أبي حازم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال سيد الأنبياء خمسة ومحمد صلى الله عليه وسلم سيد الخمسة نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم هذا حديث صحيح الإسناد وإن كان موقوفا على أبي هريرة

[ 4008 ] حدثني علي بن عيسى الحيري حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن بن أبي لبيبة وهو محمد بن عبد الرحمن عن جده عن بن مسعود أنه ذكر قول الله عز وجل إنا أرسلنا نوحا إلى قومه فذكر أن نوحا اغتسل فرأى ابنه ينظر إليه فقال تنظر إلي وأنا اغتسل خار الله لونك قال فاسود فهو أبو السودان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4009 ] أخبرني أبو نصر محمد بن أحمد بن عمر الخفاف حدثنا أحمد بن سلمة حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو داود حدثنا همام عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان بين نوح وآدم عشرة قرون كلهم على شريعة من الحق فاختلفوا فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين قال وكذلك في قراءة عبد الله كان الناس أمة واحدة فاختلفوا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 4010 ] أخبرنا علي بن عبد الرحمن بن ماني حدثنا أحمد بن حازم عن أبي غرزة حدثنا موسى بن يعقوب الزمعي حدثنا فائد مولى عبيد الله بن علي أن إبراهيم بن عبد الرحمن بن أبي ربيعة أخبره أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو رحم الله أحدا من قوم نوح لرحم أم الصبي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كان نوح ماكثا في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يدعوهم إلى الله حتى كانوا آخر زمانه غرس شجرة فعظمت وذهبت كل مذهب ثم قطعها ثم جعل يعمل سفينة فيسخرون منه ويقولون يعمل سفينة في البر فكيف تجري فيقول سوف تعلمون فلما فرغ منها فار التنور وكثر الماء في السكك خشيت أم الصبي عليه وكانت تحبه حبا شديدا فخرجت إلى الجبل حتى بلغت ثلثه فلما بلغها الماء خرجت به حتى بلغت ثلثي الجبل فلما بلغها خرجت حتى استوت على الجبل فلما بلغ الماء رقبتها رفعته بيدها حتى ذهب به الماء فلو رحم الله منهم أحدا لرحم أم الصبي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4011 ] أخبرني أبو سعيد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثنا الحسين بن علي السلمي حدثنا محمد بن حسان حدثنا محمد بن جعفر الصادق عن أبيه عن جده عن علي رضى الله تعالى عنه قال جمع ربنا عز وجل لنوح علم الماضين كلهم وأيده بروح منه فدعا قومه سرا وعلانية تسع مائة وخمسين سنة كلما مضى قرن اتبعه قرن فزادهم كفرا وطغيانا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4012 ] أخبرنا الحسين بن محمد بن إسحاق حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال ذكر الحسن بن أبي الحسن عن سبعة رهط شهدوا بدرا قال وهب وقد حدثني عبد الله بن عباس كلهم رفعوا الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يدعو نوحا وقومه يوم القيامة أول الناس فيقول ماذا أجبتم نوحا فيقولون ما دعانا وما بلغنا ولا نصحنا ولا أمرنا ولا نهانا فيقول نوح دعوتهم يا رب دعاء فاشيا في الأولين والآخرين أمة بعد أمة حتى انتهى إلى خاتم النبيين أحمد فانتسخه وقرأه وآمن به وصدقه فيقول الله للملائكة ادعوا أحمد وأمته فيأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمته يسعى نورهم بين أيديهم فيقول نوح لمحمد وأمته هل تعلمون أني بلغت قومي الرسالة واجتهدت لهم بالنصيحة وجهدت أن أستنقذهم من النار سرا وجهارا فلم يزدهم دعائي إلا فرارا فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمته فإنا نشهد بما نشدتنا به إنك في جميع ما قلت من الصادقين فيقول قوم نوح وأين علمت هذا يا أحمد أنت وأمتك ونحن أول الأمم وأنت وأمتك آخر الأمم فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم بسم الله الرحمن الرحيم إنا أرسلنا نوحا إلى قومه أن أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم قرأ السورة حتى ختمها فإذا ختمها قالت أمته نشهد أن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وأن الله لهو العزيز الحكيم فيقول الله عز وجل عند ذلك امتازوا اليوم أيها المجرمون فهم أول من يمتاز في النار

ذكر إدريس النبي A
[ 4013 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي السدوسي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا داود بن أبي الفرات حدثنا علباء بن أحمر عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه تلا هذه الآية { ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى } قال كانت فيما بين نوح وإدريس ألف سنة وأن بطنين من ولد آدم كان أحدهما يسكن السهل والآخر يسكن الجبل وكان رجال الجبل صباحا وفي النساء دمامة وكانت نساء السهل صباحا وفي الرجال دمامة وإن إبليس أتى رجلا من أهل السهل في صورة غلام الرعاة فجاء فيه بصوت لم يسمع الناس مثله فاتخذوا عيدا يجتمعون إليه في السنة وإن رجلا من أهل الجبل هجم عليهم وهم في عيدهم ذلك فرأى النساء وصباحتهن فأتى أصحابه فأخبرهم بذلك فتحولوا إليهن ونزلوا معهن فظهرت الفاحشة فيهن فذلك قول الله عز وجل { ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى }

[ 4014 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء أنبأ عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه أنه سئل عن إدريس من هو وفي أي زمان هو قال هو جد نوح الذي يقال له خنوخ وهو في الجنة حي وقال محمد بن إسحاق بن يسار كان إدريس أول بني آدم أعطى النبوة وهو أخنوخ بن يزيد بن أهلاليل بن قينان بن ناشر بن شيث بن آدم

[ 4015 ] أخبرني أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثنا مروان بن جعفر السمري حدثنا حميد بن معاذ اليشكري حدثنا مدرك بن عبد الرحمن العنزي حدثنا الحسين بن ذكوان عن الحسن البصري عن سمرة بن جندب قال ثم كان نبي الله إدريس رجلا أبيض طويلا ضخم البطن عريض الصدر قليل شعر الجسد كبير شعر الرأس وكانت إحدى عينيه أعظم من الأخرى وكانت في صدره ثلاثة بياض من غير برص فلما رأى الله من أهل الأرض ما رأى من جورهم واعتدائهم في أمر الله رفعه الله إلى السماء السادسة فهو حيث يقول ورفعناه مكانا عليا

ذكر إبراهيم النبي A خليل G وبينه وبين نوح هود وصالح صلوات الله عليهما
[ 4016 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني حدثنا الحسن بن الجهم التميمي حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا محمد بن عمر الواقدي حدثني شريح بن يزيد عن إبراهيم بن محمد بن زياد عن أبيه عن عبد الله بن بسر قال وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على رأسي فقال هذا الغلام يعيش قرنا قال فعاش مائة سنة قال الواقدي يقول الله عز وجل وقرونا بين ذلك كثيرا فكان بين نوح وآدم عشرة قرون وبينه وبين إبراهيم عشرة قرون فولد إبراهيم خليل الله على رأس ألفي سنة من خلق آدم

[ 4017 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولون يا إبراهيم أنت خليل الرحمن قد سمع بخلتك أهل السماوات وأهل الأرض هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4018 ] حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن الحارث قال حدثنا جندب أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول قبل أن يتوفى إن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه


رد مع اقتباس
  #2332  
قديم 05-19-2011, 09:56 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

[ 4019 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أحمد بن بسر المرثدي حدثنا يحيى بن معين حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى الصور في البيت لم يدخل حتى أمر بها فمحيت ورأى إبراهيم وإسماعيل بأيديهما الأزلام فقال قاتلهم الله والله إن استقسما بالأزلام قط هذا حديث صحيح على شرط البخاري

[ 4020 ] فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال وإبراهيم خليل الرحمن وصفيه ونبيه صلى الله عليه وسلم بن آزر بن ماجور بن ساروح بن راعو بن مالح بن عابر بن سالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح صلوات الله عليه

[ 4021 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني أنبأ محمد بن أحمد بن البراء حدثنا المعافى بن سليمان الحراني حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن أبي عبد الرحيم الحراني عن أبي عبد الملك عن القاسم عن أبي أمامة قال طلعت كف من السماء بين أصبعين من أصابعها شعرة بيضاء فجعلت تدنو من رأس إبراهيم ثم تدنو فألقتها في رأسه وقالت اشتعل وقارا ثم أوحى الله إليه أن تطهر وكان أول من شاب واختتن وأنزل الله على إبراهيم مما أنزل على محمد في القرآن فكان فيما أنزل الله عليه { التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين } { وقد أفلح المؤمنون } إلى قوله { الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون } والتي في الأحزاب { أن المسلمين والمسلمات } إلى آخر الآية والتي في سأل { والذين هم على صلاتهم دائمون } إلى قوله { والذين هم بشهاداتهم قائمون } فلم يف بهذه السهام إلا إبراهيم خليل الله ومحمد صلى الله عليهما وآله وسلم

[ 4022 ] حدثنا عبد الله بن إسحاق البغوي ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم البزاز حدثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن سعيد بن المسيب أن أبا هريرة رضى الله تعالى عنه قال اختتن إبراهيم صلى الله عليه وسلم بعشرين مائة سنة بالقدوم ومات وهو بن مائتي سنة

[ 4023 ] فحدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا تميم بن محمد وأخرى أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع قالا حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبو معاوية عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال اختتن إبراهيم بعد عشرين ومائة سنة بالقدوم ثم عاش بعد ذلك ثمانين سنة

[ 4024 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا حميد بن عياش الرملي حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب عن علي رضى الله تعالى عنه قال لما أمر إبراهيم عليه السلام ببناء البيت خرج معه إسماعيل وهاجر فلما قدم مكة رأى على رأسه في موضع البيت مثل الغمامة فيه مثل الرأس فكلمه فقال يا إبراهيم بن على ظلي أو على قدري ولا تزد ولا تنقص فلما بنى خرج وخلف إسماعيل وهاجر وذلك حيث يقول الله عز وجل وإذ بوأنا لإبراهيم مكان البيت ألا تشرك بي شيئا وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4025 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا أبو علي عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي قال سمعت كثير بن كثير يحدث عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال جاء إبراهيم صلى الله عليه وسلم فوجد إسماعيل يصلح له بيتا من وراء زمزم فقال له إبراهيم يا إسماعيل إن ربك قد أمرني ببناء البيت فقال له إسماعيل فأطع ربك فيما أمرك قال فأعني عليه قال فقام معه فجعل إبراهيم يبنيه وإسماعيل يناوله الحجارة ويقولان { ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4026 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما بنى إبراهيم البيت أوحى الله إليه أن أذن في الناس بالحج قال فقال إبراهيم ألا إن ربكم قد اتخذ بيتا وأمركم أن تحجوه فاستجاب له ما سمعه من حجر أو شجر أو أكمة أو تراب لبيك اللهم لبيك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4027 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد أنبأ داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال الإسلام ثلاثون سهما وما ابتلي بهذا الدين فأقامه إلا إبراهيم صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى وإبراهيم الذي وفي فكتب الله له براءة من النار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4028 ] حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني حدثنا الحسن بن الجهم حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا محمد بن عمر قال فحدثني الثوري عن أبي إسحاق الهمداني عن عبد الله بن الخليل قال سمعت عليا يقول استغفر رجل لأبويه وهما مشركان فقلت أتستغفر لهما وهما مشركان فقال استغفر إبراهيم لأبيه فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله { وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه }

ذكر إسماعيل بن إبراهيم صلوات الله عليهما
[ 4029 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني عبد العزيز بن عمران حدثني إسماعيل بن إبراهيم بن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أول من نطق بالعربية ووضع الكتاب على لفظه ومنطقه ثم جعل كتابا واحدا مثل بسم الله الرحمن الرحيم الموصول حتى فرق بينه ولده إسماعيل بن إبراهيم صلوات الله عليهما هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4030 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو نعيم عن أبيه عن أبي الضحى أظنه عن مسروق عن عبد الله رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لكل نبي ولاة من النبيين وإن وليي وخليلي أبي إبراهيم ثم قرأ { إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه }

[ 4031 ] حدثناه أبو عبد الله بن بطة حدثنا الحسين بن الجهم حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا محمد بن عمر حدثني الثوري عن أبيه عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لكل نبي ولاة من النبيين وإن وليي وخليلي منهم أبي إبراهيم ثم قرأ النبي صلى الله عليه وسلم إن أولى الناس بإبراهيم إلى آخر الآية حديث أبي نعيم إذا جمع بينه وبين حديث الواقدي صح فإنه لا بد من مسروق

[ 4032 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتحتم مصرا فاستوصوا بالقبط خيرا فإن لهم ذمة ورحما قال الزهري فالرحم أن أم إسماعيل منهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4033 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد حدثنا مروان بن جعفر السمري حدثنا حميد بن معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسين بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب قال كان إسماعيل بن إبراهيم نبي الله الذي سماه صادق الوعد وكان رجلا فيه حدة يجاهد أعداء الله ويعطيه الله النصر عليهم والظفر وكان شديد الحرب على الكفار لا يخاف في الله لومة لائم صغير الرأس غليظ العنق طويل اليدين والرجلين يضرب بيديه ركبتيه وهو قائم صغير العينين طويل الأنف عريض الكتف طويل الأصابع بارز الخلق قوي شديد عنيف على الكفار وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا قال وكانت زكاته القربان إلى الله من أموالهم وكان لا يعد أحدا شيئا إلا أنجزه فسماه الله صادق الوعد وكان رسولا نبيا

[ 4034 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يحيى بن معين حدثنا يحيى بن اليمان حدثنا سفيان عن بيان عن الشعبي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال الذبيح إسماعيل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4035 ] حدثنا أبو محمد المزني حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا الحسن بن حماد حدثنا عبد الرحمن بن سليمان عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما وفديناه بذبح عظيم قال إسماعيل عند ذبح إبراهيم الكبش

[ 4036 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا عبيد بن حاتم الحافظ العجلي حدثنا إسماعيل بن عبيد بن عمر بن أبي كريمة الحراني حدثنا عبد الرحيم الخطابي حدثنا عبد الله بن محمد العتبي حدثنا عبد الله بن سعيد الصنابحي قال حضرنا مجلس معاوية بن أبي سفيان فتذاكر القوم إسماعيل وإسحاق بن إبراهيم فقال بعضهم الذبيح إسماعيل وقال بعضهم بل إسحاق الذبيح فقال معاوية سقطتم على الخبير كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه الأعرابي فقال يا رسول الله خلفت البلاد يابسة والماء يابسا هلك المال وضاع العيال فعد علي بما أفاء الله عليك يا بن الذبيحين فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليه فقلنا يا أمير المؤمنين وما الذبيحان قال إن عبد المطلب لما أمر بحفر زمزم نذر لله إن سهل الله أمرها أن ينحر بعض ولده فأخرجهم فأسهم بينهم فخرج السهم لعبد الله فأراد ذبحه فمنعه أخواله من بني مخزوم وقالوا أرض ربك وافد ابنك قال ففداه بمائة ناقة قال فهو الذبيح وإسماعيل الثاني

[ 4037 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر الخولاني حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمر بن قيس عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال المفدي إسماعيل وزعمت اليهود أنه إسحاق وكذبت اليهود

[ 4038 ] حدثنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة وأخبرني محمد بن موسى الفقيه حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن المثنى حدثنا جعفر حدثنا شعبة عن بيان عن الشعبي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال في الذي فداه الله بذبح عظيم قال هو إسماعيل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4039 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال سمعت محمد بن كعب القرظي يقول إن الذي أمر الله إبراهيم بذبحه من ابنيه إسماعيل وإنا لنجد ذلك في كتاب الله في قصة الخبر عن إبراهيم وما أمر به من ذبح ابنه أنه إسماعيل وذلك أن الله يقول حين فرغ من قصة المذبوح من ابني إبراهيم قال وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين ثم يقول فبشرناه بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب يقول بابن وبابن بن فلم يكن يأمر بذبح إسحاق وله فيه من الله موعود بما وعده وما الذي أمر بذبحه إلا إسماعيل

[ 4040 ] فحدثناه أبو عبد الله محمد بن أحمد الأصبهاني حدثنا الحسن حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا أبو عبد الله الواقدي قال قد اختلف علينا في إسماعيل وإسحاق أيهما أراد إبراهيم أن يذبح وأين أراد ذبحه بمنى أم ببيت المقدس فكتبت كلما سمعت من ذلك من أخبار الحديث فحدثني بن أبي سبرة عن أبي مالك من ولد مالك الدار وكان مولى لعثمان بن عفان عن عطاء بن يسار قال سألت خوات بن جبير الأنصاري عن ذبيح الله أيهما كان فقال إسماعيل لما بلغ إسماعيل سبع سنين رأى إبراهيم في النوم في منزله بالشام أن يذبح إسماعيل فركب إليه على البراق حتى جاء فوجده عند أمه فأخذ بيده ومضى به لما أمر به وجاءه الشيطان في صورة رجل يعرفه فقال يا إبراهيم أين تريد قال إبراهيم في حاجتي قال تريد أن تذبح إسماعيل قال إبراهيم أرأيت والدا يذبح ولده قال نعم أنت قال إبراهيم ولم قال تزعم أن الله أمرك بذلك قال إبراهيم فإن كان الله أمرني أطعنا لله وأحسنت فانصرف عنه وجاء إبليس إلى هاجر فقال أين ذهب إبراهيم بابنك قالت ذهب في حاجته قال فإنه يريد أن يذبحه قال وهل رأيت والدا يذبح ولده قال هو يزعم أن الله أمر به بذلك قالت فقد أحسن حيث أطاع الله ثم أدرك إسماعيل فقال يا إسماعيل أين يذهب بك أبوك قال لحاجته قال فإنه يذهب بك ليذبحك قال وهل رأيت والدا قط يذبح ولده قال نعم هو قال ولم قال يزعم أن الله أمره بذلك قال إسماعيل فقد أحسن حيث أطاع ربه قال فخرج به حتى انتهى به إلى منى حيث أمر ثم انتهى إلى منحر البدن اليوم فقال ابني إن الله أمرني أن أذبحك قال إسماعيل فأطع فإن طاعة ربك كل خير ثم قال إسماعيل هل أعلمت أمي بذلك قال لا قال أصبت أني أخاف أن تحزن ولكن إذا قربت السكين من حلقي فأعرض عني فإنه أجدر أن تصبر ولا تراني ففعل إبراهيم فجعل يحز في حلقه فإذا الحز في نحاس ما يحتك الشفرة فشحذها مرتين أو ثلاثة بالحجر كل ذلك لا يستطيع أن يحز قال إبراهيم إن هذا الأمر من الله فرفع رأسه فإذا بوعل واقف بين يديه فقال إبراهيم قم يا بني فقد نزل فداك فذبحه هناك بمنى قال الواقدي وحدثني ربيعة بن عثمان عن هلال بن أسامة عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن سلام أنه قال الذبيح هو إسماعيل

ذكر إسحاق بن إبراهيم صلوات الله وسلامه عليهما
[ 4041 ] حدثنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا زيد بن الخباب عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن عن الأحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نبي الله داود يا رب أسمع الناس يقولون رب إسحاق قال إن إسحاق جاد لي بنفسه هذا حديث صحيح رواه الناس عن علي بن زيد بن جدعان تفرد به

[ 4042 ] أخبرني أبو أحمد محمد بن إسحاق العدل الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن حماد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانت سارة بنت تسعين سنة وإبراهيم بن مائة وعشرين سنة فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى بإسحاق وأمن ممن كان يخافه قال الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع الدعاء فجاء جبريل عليه السلام إلى سارة بالبشرى فقال أبشري بولد يقال له إسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب قال فضربت جبهتها عجبا فذلك قوله تعالى فصكت وجهها وقالت أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد قد احتج البخاري بعكرمة واحتج مسلم بالسدي والحديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4043 ] أخبرني أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد بن محمد بن الربيع حدثنا مروان بن جعفر السمري حدثنا حميد بن معاذ حدثنا مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب الأحبار قال ثم كان إسحاق بن إبراهيم الذي جعله الله نورا وضياء وقرة عين لوالديه فكان من أحسن الناس وجها وأكثره جمالا وأحسنه منطقا فكان أبيض جعد الرأس واللحية مشبها بإبراهيم خلقا وخلقا وولد لإسحاق يعقوب وعيص فكان يعقوب أحسنهما وأنطقهما وأكثرهما جمالا وظرفا وكان عيص كثير شعر الرأس والجسد والوجه وكان يسكن الروم فيما حدث سمرة بن جندب

[ 4044 ] حدثنا أبو بكر محمد بن المؤمل حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا سنيد بن داود حدثنا وكيع عن سفيان عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وبشرناه بإسحاق قال بشرى نبوة بشر به مرتين حين ولد وحين نبىء صحيح الإسناد ولم يخرجاه

ذكر من قال أن الذبيح إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام
[ 4045 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني يونس عن بن شهاب أن عمرو بن أبي سفيان بن أسيد بن جارية أخبره أن كعبا قال لأبي هريرة ألا أخبرك عن إسحاق بن إبراهيم النبي قال أبو هريرة بلى قال كعب لما رأى إبراهيم أن يذبح إسحاق قال الشيطان والله لئن لم أفتن عندها آل إبراهيم لا أفتن أحدا منهم أبدا فتمثل الشيطان لهم رجلا يعرفونه قال فأقبل حتى إذا خرج إبراهيم بإسحاق ليذبحه دخل على سارة امرأة إبراهيم فقال لها أين أصبح إبراهيم غاديا بإسحاق قالت سارة غدا لبعض حاجته قال الشيطان لا والله ما غدا لذلك قالت سارة فلم غدا به قال غدا به ليذبحه قالت سارة وليس في ذلك شيء لم يكن ليذبح ابنه قال الشيطان بلى والله قالت سارة ولم يذبحه قال زعم أن ربه أمره بذلك فقالت سارة فقد أحسن أن يطيع ربه إن كان أمره بذلك فخرج الشيطان من عند سارة حتى إذا أدرك إسحاق وهو يمشي على أثر أبيه فقال أين أصبح أبوك غاديا قال غدا بي لبعض حاجته قال الشيطان لا والله ما غدا بك لبعض حاجته ولكنه غدا بك ليذبحك قال إسحاق فما كان أبي ليذبحني قال بلى قال لم قال زعم أن الله أمره بذلك قال إسحاق فوالله إن أمره ليطيعنه فتركه الشيطان وأسرع إلى إبراهيم فقال أين أصبحت غاديا بابنك قال غدوت لبعض حاجتي قال لا والله ما غدوت به إلا لتذبحه قال ولم أذبحه قال زعمت أن الله أمرك بذلك قال فوالله لئن كان الله أمرني لأفعلن قال فلما أخذ إبراهيم إسحاق ليذبحه وسلم إسحاق عافاه الله وفداه بذبح عظيم قال إبراهيم لإسحاق قم يا بني فإن الله قد أعفاك وأوحى الله إلى إسحاق أني أعطيتك دعوة أستجيب لك فيها قال إسحاق فإني أدعوك أن تستجيب لي أيما عبد لقيك من الأولين والآخرين لا يشرك بك شيئا فأدخله الجنة قال الحاكم سياقة هذا الحديث من كلام كعب بن ماتع الأحبار ولو ظهر فيه سند لحكمت بالصحة على شرط الشيخين فإن هذا إسناد صحيح لا غبار عليه

رد مع اقتباس
  #2333  
قديم 05-19-2011, 09:57 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

[ 4046 ] حدثنا إسماعيل بن علي الخطبي ببغداد حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا موسى بن إسماعيل وحجاج بن منهال قالا حدثنا حماد بن سلمة عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال هو إسحاق يعني الذبيح وحدثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال الذي أراد إبراهيم ذبحه إسحاق

[ 4047 ] حدثنا إسماعيل بن الفضل بن محمد الشعراني حدثنا جدي حدثنا سنيد بن داود حدثنا حجاج بن محمد عن شعبة عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله قال الذبيح إسحاق هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4048 ] حدثناه أبو عبد الله بن بطة حدثنا الحسن بن الجهم حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا محمد بن عمر الواقدي حدثنا أبو سليمان داود بن عبد الرحمن العطار عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إن الصخرة التي في أصل ثبير التي ذبح عليها إبراهيم إسحاق هبط عليه كبش أغبر له نواح من ثبير قد نوحه فذكر حديثا طويلا قال الواقدي وحدثنا محمد بن عمرو الأوسي عن أبي الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه قال لما رأى إبراهيم في المنام أن يذبح إسحاق أخذ بيده فذكره بطوله قال الحاكم وقد ذكره الواقدي بأسانيده وهذا القول عن أبي هريرة وعبد الله بن سلام وعمير بن قتادة الليثي وعثمان بن عفان وأبي بن كعب وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو والله أعلم وقد كنت أرى مشائخ الحديث قبلنا وفي سائر المدن التي طلبنا الحديث فيه وهم لا يختلفون أن الذبيح إسماعيل وقاعدتهم فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم أنا بن الذبيحين إذ لا خلاف أنه من ولد إسماعيل وأن الذبيح الآخر أبوه الأدنى عبد الله بن عبد المطلب والآن فإني أجد مصنفي هذه الأدلة يختارون قول من قال إنه إسحاق فأما الرواية عن وهب بن منبه وهو باب هذه العلوم

[ 4049 ] فأخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا أبو الحسن بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال حديث إسحاق حين أمر الله إبراهيم أن يذبحه وهب الله لإبراهيم إسحاق في الليلة التي فارقته الملائكة فلما كان بن سبع أوحى الله إلى إبراهيم أن يذبحه ويجعله قربانا وكان القربان يومئذ يتقبل ويرفع فكتم إبراهيم ذلك إسحاق وجميع الناس وأسره إلى خليل له فقال الغازر الصديق وهو أول من آمن بإبراهيم وقوله فقال له الصديق إن الله لا يبتلي بمثل هذا مثلك ولكنه يريد أن يجربك ويختبرك فلا تسوءن بالله ظنك فإن الله يجعلك للناس إماما ولا حول ولا قوة لإبراهيم وإسحاق إلا بالله الرحمن الرحيم فذكر وهب حديثا طويلا إلى أن قال وهب وبلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سبق إسحاق الناس إلى دعوة ما سبقها إليه أحد ويقومن يوم القيامة فليشفعن لأهل هذه الدعوة وأقبل الله على إبراهيم في ذلك المقام فقال اسمع مني يا إبراهيم يا أصدق الصادقين وقال لإسحاق أسمع مني يا أصبر الصابرين فإني قد ابتليتكما اليوم ببلاء عظيم لم أبتل به أحدا من خلقي إبتليتك يا إبراهيم بالحريق فصبرت صبرا لم يصبر مثله أحد من العالمين وابتليتك بالجهاد في وأنت وحيد وضعيف فصدقت وصبرت صبرا وصدقا لم يصدق مثله أحد من العالمين وابتليتك يا إسحاق بالذبح فلم تبخل بنفسك ولم تعظم ذلك في طاعة أبيك ورأيت ذلك هنيئا صغيرا في الله كما يرجو من أحسن ثوابه ويسر به حسن لقائه وإني أعاهدكما اليوم عهدا لا أحبسن به أما أنت يا إبراهيم فقد وجبت لك الجنة علي فأنت خليلي من بين أهل الأرض دون رجال العالمين وهي فضيلة لم ينلها أحد قبلك ولا أحد بعدك فخر إبراهيم ساجدا تعظيما لما سمع من قول الله متشكرا لله وأما أنت يا إسحاق فتمن علي بما شئت وسلني واحتكم أوتك سؤلك قال أسألك يا إلهي أن تصطفيني لنفسك وأن تشفعني في عبادك الموحدين فلا يلقاك عبد لا يشرك بك شيئا إلا أجرته من النار قال له ربه أوجبت لك ما سألت وضمنت لك ولايتك ما وعدتكما على نفسي وعدا لا أخلفه وعهدا لا أحبسن به وعطاء هنيئا ليس بمردود

[ 4050 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا أبو غسان النهدي حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن التميمي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قوله { وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن } قال مناسك الحج هذا حديث صحيح الإسناد وشواهدها كثيرة قد خرجتها في كتاب المناسك

ذكر لوط النبي صلى الله عليه وسلم
قد اتفقت الروايات في أنه من بيت إبراهيم صلى الله عليه وسلم ثم اختلفوا أهو من ولده أو من ولد أخيه

[ 4051 ] فأخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا أبو الحسن بن البراء حدثنا عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه قال لما توفيت سارة تزوج إبراهيم امرأة يقال لها حجورا فولدت له سبعة نفر بافس ومدين وكيسان ولوط وسرخ وأميم ونعشان وذكر أيضا في هذا الكتاب وهب مدين درجات لإبراهيم وأن لوطا كان منهم

[ 4052 ] وأخبرنا محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ولوط النبي صلى الله عليه وسلم كان بن أخي إبراهيم الخليل عليه السلام هذا إسناد صحيح وفي كتاب إسماعيل بن عبد الكريم عن عبد الصمد بن مغفل قال سمعت وهب بن منبه يقول خرج إبراهيم بامرأته سارة ومعها أخوها لوط إلى أرض الشام وهو في قول ثالث

[ 4053 ] حدثنا أبو الحسن بن شبويه الرئيس حدثنا بن ساسويه حدثنا محمد بن حميد حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق قال ولوط النبي صلى الله عليه وسلم هو لوط بن فاران بن آزر بن باخور بن أخي إبراهيم الخليل والمؤتفكة هم قوم لوط

[ 4054 ] حدثنا محمد بن يعقوب وعبد الله بن محمد بن موسى الصيدلاني قالا حدثنا محمد بن أيوب أنبأ موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل وآوي إلى ركن شديد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله لوطا كان يأوي إلى ركن شديد وما بعث الله بعده نبيا إلا في ثروة من قومه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه الزيادة إنما اتفقا على حديث الزهري عن سعيد وأبي عبيد عن أبي هريرة مختصرا

[ 4055 ] أخبرنا محمد بن علي الصنعاني حدثنا علي بن المبارك الصنعاني حدثنا زيد بن المبارك حدثنا محمد بن ثور عن بن جريج أو آوي إلى ركن شديد قال بلغنا أنه لم يبعث نبي قط بعد لوط إلا في ثروة من قومه

[ 4056 ] أخبرنا محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط عن السدي قال انطلق لوط ونزل على أهل سدوم فوجدهم ينكحون الرجال فنزل فيهم فبعثه الله إليهم فدعاهم ووعظهم وكان من خبرهم ما قص الله في كتابه

[ 4057 ] أخبرنا أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثني حميد بن معاذ حدثني معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن حدثنا حسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب الأحبار قال كان لوط نبي الله وكان بن أخي إبراهيم وكان رجلا أبيض حسن الوجه دقيق الأنف صغير الأذن طويل الأصابع جيد الثنايا أحسن الناس مضحكا إذا ضحك وأحسنه وأرزنه وأحكمه وأقله أذى لقومه وهو حين بلغه عن قومه ما بلغه من الأذى العظيم الذي أرادوه عليه حيث يقول لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد

[ 4058 ] أخبرنا أبو عبد الله بن بطة حدثنا الحسن بن الجهم حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا الواقدي قال وبلغنا أن إبراهيم لما هاجر إلى أرض الشام وأخرجوه منها طريدا فانطلق ومعه سارة وقالت له إني قد وهبت نفسي فأوحى الله إليه أن تتزوجها فكان أول وحي أنزله عليه وآمن به لوط في رهط معه من قومه وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم فأخرجوه من أرض بابل إلى الأرض المقدسة حتى ورد حران فأخرجوه منها حتى دفعوا إلى الأردن وفيها جبار من الجبارين حتى قصمه الله ثم إن إبراهيم رجع إلى الشام ومعه لوط فنبأ الله لوطا وبعثه إلى المؤتفكات رسولا وداعيا إلى الله وهي خمسة مدائن أعظمها سدوم ثم عمود ثم أروم ثم صعور ثم صابور وكان أهل هذه المدائن أربعة آلاف ألف إنسان فنزل لوط سدوما فلبث فيهم بضعا وعشرين سنة يأمرهم وينهاهم ويدعوهم إلى الله وإلى عبادته وترك ما هم عليه من الفواحش والخبائث وكانت الضيافة مفترضة على لوط كما افترضت على إبراهيم وإسماعيل فكان قومه لا يضيفون أحدا وكانوا يأتون الذكران من العالمين ويدعون النساء فعيرهم الله بذلك على لسان نبيهم في القرآن فقال أتأتون الذكران من العالمين وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم قال وهب وذكر عبد الله بن عباس أن الذي حملهم على إتيان الرجال دون النساء أنهم كانت لهم بساتين وثمار في منازلهم وبساتين وثمار خارجة على ظهر الطريق وأنهم أصابهم قحط شديد وجوع فقال بعضهم لبعض إن منعتم ثماركم هذه الظاهرة من أبناء السبيل كان لكم فيها معاش فقالوا كيف نمنعها فأقبل بعضهم على بعض فقالوا اجعلوا سنتكم فيها من وجدتموه في بلادكم غريبا لا تعرفوه فاسلبوه وانكحوه واسحبوه فإن الناس لا يطأون بلادكم إذا فعلتم ذلك فجاءهم إبليس على تلك الجبال في هيئة صبي وضيء أحلى صبي رآه الناس وأوسمه فعمدوه فنكحوه وسلبوه وسحبوه ثم ذهب فكان لا يأتيهم من الناس إلا فعلوا به فكان تلك سنتهم حتى بعث الله إليهم لوطا فنهاهم لوط عن ذلك وحذرهم العذاب واعتذر إليهم فقال يا قوم إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين ثم ذكر باقي الحديث عن بن عباس

[ 4059 ] أخبرنا محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة حدثنا أسباط عن السدي عن أبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وعن مرة عن بن مسعود وعن أناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مرفوعا قال لما خرجت الملائكة من عند إبراهيم نحو قرية لوط وأتوها نصف النهار فلما بلغوا نهر سدوم لقوا ابنة لوط تستقي من الماء لأهلها وكان له ابنتان فقالوا لها يا جارية هل من منزل قالت نعم مكانكم لا تدخلوا حتى آتيكم فأتت أباها فقالت يا أبتاه أدرك فتيانا على باب المدينة ما رأيت وجوه قوم هي أحسن منهم لا يأخذهم قومك فيفضحوهم وقد كان قومه نهوه أن يضيف رجلا حتى قالوا حل علينا فليضيف الرجال فجاءهم ولم يعلم أحدا إلا بيت أهل لوط فخرجت امرأته فأخبرت قومه قالت إن في بيت لوط رجالا ما رأيت مثل وجوههم قط فجاءه قومه يهرعون إليه فلما أتوه قال لهم لوط يا قوم اتقوا الله ولا تخزون في ضيفي أليس منكم رجل رشيد هؤلاء بناتي هن أطهر لكم مما تريدون قالوا له أو لم ننهك إن تضيف الرجال قد علمت أن ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد فلما لم يقبلوا منه ما عرضه عليهم قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد يقول صلوات الله عليه لو أن لي أنصارا ينصروني عليكم أو عشيرة تمنعني منكم لحالت بينكم وبين ما جئتم تريدونه من أضيافي ولما قال لوط لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد بسط حينئذ جبريل جناحيه ففقأ أعينهم وخرجوا يدوس بعضهم في آثار بعض عميانا يقولون النجا النجا فإن في بيت لوط أسحر قوم في الأرض فذلك قول الله عز وجل { ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم } وقالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك فاتبع آثار أهلك يقول وامضوا حيث تؤمرون فأخرجهم الله إلى الشام وقال لوط أهلكوهم الساعة فقالوا إنا لم نؤمر إلا بالصبح أليس الصبح بقريب فلما أن كان السحر خرج لوط وأهله معه امرأته فذلك قول الله عز وجل { إلا آل لوط نجيناهم بسحر } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

ذكر هود النبي A
[ 4060 ] حدثنا محمد بن إبراهيم الهاشمي حدثنا أحمد بن سلمة والحسين بن محمد بن زياد قالا حدثنا نصر بن علي الجهضمي أخبرني أبي عن شعبة عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبد الله قال كان هود النبي صلى الله عليه وسلم رجلا جلدا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4061 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن غياث العبدي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة أنبأ عطاء بن السائب عن عبد الرحمن بن سابط قال إنه لم تهلك أمة إلا لحق نبيها بمكة فيعبد فيها حتى يموت وأن قبر هود بين الحجر وزمزم

[ 4062 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن شبويه الرئيس بمرو حدثنا جعفر بن محمد النيسابوري حدثنا مهران الرازي حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق عن محمد بن عبد الله بن أبي سعيد الخزاعي عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال سمعت علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه يقول لرجل من حضرموت هل رأيت كثيبا أحمر يخالطه مدرة حمراء وسدر كثير بناحية كذا وكذا قال والله يا أمير المؤمنين إنك لتنعته نعت رجل قد رآه قال لا ولكن حدثت عنه قال الحضرمي وما شأنه يا أمير المؤمنين قال فيه قبر هود صلى الله عليه وسلم

[ 4063 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه قال وسئل وهب بن منبه عن هود أكان أبو اليمن الذي ولد لهم فقال وهب لا ولكنه أخو اليمن وفي التوراة ينسب إلى نوح فلما كانت العصبية بين العرب وفخرت مضر بأبيها إسماعيل ادعت اليمن هودا أبا لتكون ولدا من الأنبياء وولاده فيهم وليس بأبيهم ولكنه أخوهم وإنما بعث إلى عاد وكان وهب لا يسمي عادا قد حالهم ولا ينسب قبائلهم ولا يأمر أشعارهم ولم يكن في الأرض أمة كانوا أكثر منهم عددا ولا أعظم منهم أجساما ولا أشد منهم بطشا فلما رأوا الريح قد أقبلت عليهم قالوا لهود تخوفنا بالريح فجمعوا ذراريهم وأموالهم ودوابهم في شعب ثم قاموا على باب ذلك الشعب يردون الريح عن أموالهم وأهليهم فدخلت الريح من تحت أرجلهم بينهم وبين الأرض حتى قلعتهم قال وهب ولما بعث الله إليهم هود بن عبد الله بن رباح بن الحارث بن عاد بن عوص بن أرم بن سام بن نوح كان كل رمل وضعه الله بشيء من البلاد كان مساكن عاد في رمالها وكانت بلاد عاد أخصب بلاد العرب وأكثر ريفا وأنهارا وجنانا فلما غضب الله عليهم وعتوا عن الله وكانوا أصحاب أوثان يعبدونها من دون الله أرسل الله عليهم الريح العقيم

[ 4064 ] أخبرنا أبو سعيد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثني مروان بن جعفر حدثني حميد بن معاذ حدثني مدرك حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب قال كان نبي الله هود أشبه الناس بآدم عليهما السلام

رد مع اقتباس
  #2334  
قديم 05-19-2011, 09:57 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر صالح النبي A
[ 4065 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يحيى بن معين حدثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن نوف الشامي أن صالح النبي صلى الله عليه وسلم من العرب لما أهلك الله عادا وانقضى أمرها عمرت ثمود بعدها فاستخلفوا في الأرض فانتشروا ثم عتوا على الله فلما ظهر فسادهم وعبدوا غير الله بعث الله إليهم صالحا وكانوا قوما عربا وهو من أوسطهم نسبا وأفضلهم موضعا وكانت منازلهم الحجر إلى قرع وهو وادي القرى ثمانية عشر ميلا فيما بين الحجر إلى الحجاز فبعثه الله إليهم غلاما شابا فدعاهم إلى الله حتى شمط وكبر ولا يتبعه منهم إلا قليل مستضعفون فهلكت عاد وثمود ومن كان منهم من تلك الأمم وكانوا من ولد لاوذ بن سام بن نوح ولم يكن بين نوح وإبراهيم نبي قبله يعني قبل إبراهيم إلا هود وصالح

[ 4066 ] أخبرني أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثنا مروان بن جعفر حدثنا حميد بن معاذ حدثني مدرك حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن البصري عن سمرة عن كعب قال ثم كان صالح نبي الله صلى الله عليه وسلم وكان يشبه بعيسى بن مريم أحمر إلى البياض ما هو سبط الرأس

[ 4067 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا أبو الحسن بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال حديث صالح بن عبيد بن جابر بن ثمود بن جابر بن سام بن نوح قال وهب إلى قومه حين راهق الحلم وكان رجلا أحمر إلى البياض سبط الشعر وكان يمشي حافيا كما كان عيسى بن مريم عليهما السلام لا يتخذ حذاء ولا يدهن ولا يتخذ بيتا ولا مسكنا ولا يزال مع ناقة ربه حيثما توجهت توجه معها وحيثما نزلت نزل معها وكان قد صام أربعين يوما قبل أن تعقر الناقة وكانت على يده اليمنى شامة علامة فلبث فيهم أربعين عاما يدعوهم إلى الله من لدن كان غلاما إلى أن شمط وهم لا يزدادون إلا طغيانا

[ 4068 ] حدثنا أبو زكريا العنبري حدثنا أبو عبد الله البوشنجي حدثنا يعقوب بن كعب الحلبي حدثنا حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة حدثني أبي عن أبيه عن جده قال نزلنا الحجر في غزوة تبوك فقال النبي صلى الله عليه وسلم من كان عمل من هذا الماء طعاما فليلقه قال فمنهم من عجن العجين ومنهم من حاس الحيس فألقوه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث جويرية بن أسماء عن نافع عن بن عمر ان الناس نزلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجر ثمود بغير هذه الألفاظ

[ 4069 ] حدثنا إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا مسدد حدثنا حجاج بن محمد عن أبي بكر بن عبد الله عن شهر بن حوشب عن عمرو بن خارجة قال قلنا له حدثنا حديث ثمود فقال أحدثكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمود وكانت ثمود قوم صالح أعمرهم الله في الدنيا فطال أعمارهم حتى جعل أحدهم يبني المسكن من المدر فينهدم والرجل منهم حي فلما رأوا ذلك اتخذوا من الجبال بيوتا فرهين فنحتوها وجابوها وجوفوها وكانوا في سعة من معائشهم فقالوا يا صالح أدع لنا ربك ليخرج لنا آية نعلم أنك رسول الله فدعا صالح ربه فأخرج لهم الناقة وكان شربها يوما وشربهم يوما معلوما فإذا كان يوم شربها خلوا عنها وعن الماء وحلبوا عنها الماء فملئوا كل إناء ووعاء وسقاء فأوحى الله إلى صالح أن قومك سيعقرون ناقتك فقال لهم فقالوا ما كنا لنفعل قال إن لم تعقروها أنتم يوشك أن يولد فيكم مولود يعقرها قال ما علامة ذلك المولود فوالله لا نجده إلا قتلناه قال فإنه غلام أشقر أزرق أصهب قال وكان في المدينة شيخان عزيزان منيعان لأحدهما بن يرغب عن المناكح وللآخر ابنة لا يجد لها كفوا فجمع بينهما مجلس فقال أحدهما لصاحبه ما منعك أن تزوج ابنك قال لا أجد له كفوا قال فإن ابنتي كفؤ له وأنا أزوج ابنك فزوجه فولد بينهما ذلك المولود وكان في المدينة ثمانية رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون قال لهم صالح إنما يعقرها مولود فيكم فاختاروا ثمانية نسوة قوابل من القرية وجعلوا معهم شرطا فكانوا يطوفون في القرية فإذا وجدوا امرأة تمخض نظروا ما ولدها فإن كان غلاما فلبثوا ينظرون ما هو وإن كانت جارية أعرضوا عنها فلما وجدوا ذلك المولود صرخن النسوة قلن هذا الذي يريد رسول الله صالح فأراد الشرط أن يأخذوه فحال جداه بينهم وبينه وقالوا إن كان صالحا أراد هذا قتلناه وكان شر مولود وكان يشب في اليوم شباب غيره في الجمعة ويشب في الجمعة شباب غيره في الشهر ويشب في الشهر شباب غيره في السنة فاجتمع الثمانية الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون والشيخان فقالوا نستعمل علينا هذا الغلام لمنزلته وشرف جديه فكانوا تسعة وكان صالح لا ينام معهم في القرية بل كان في البرية في مسجد يقال له مسجد صالح فيه يبيت بالليل فإذا أصبح أتاهم فوعظهم وذكرهم وإذا أمسى خرج فيه يبيت بالليل فبات فيه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولما أرادوا أن يمكروا بصالح مشوا حتى أتوا على شرب على طريق صالح فاختبأ فيه ثمانية وقالوا إذا خرج علينا قتلناه وأتينا أهله فبيتناهم فأمر الله الأرض فاستوت عليهم فاجتمعوا ومشوا إلى الناقة وهي على حوضها قائمة فقال الشقي لأحدهم إيتها فاعقرها فأتاها فتعاظمه ذلك فأضرب عن ذلك فبعث آخر فأعظم ذلك فجعل لا يبعث رجلا إلا يعاظمه ذلك من أمرها حتى مشى إليها وتطاول فضرب عرقوبها فوقعت تركض فأتى رجل منهم صالحا فقال أدرك الناقة فقد عقرت فأقبل وخرجوا يتلقونه يا نبي الله إنما عقرها فلان لا ذنب لنا قال انظروا هل تدركون فصيلها فإن أدركتموه فعسى الله أن يرفع عنكم العذاب فخرجوا يطلبونه ولما رأى الفصيل أمه تضطرب أتى جبلا يقال له الغارة قصيرا فصعد وذهبوا يأخذوه فأوحى الله إلى الجبل فطار في السماء حتى ما يناله الطير قال ودخل صالح القرية فلما رآه الفصيل بكى حتى سألت دموعه ثم استقبل صالحا فرغا رغوة ثم رغا أخرى ثم رغا أخرى فقال صالح لكل رغوة أجل يوم تمتعوا في داركم ثلاثة أيام ذلك وعد غير مكذوب إلا أن آية العذاب إن اليوم الأول تصبح وجوههم مصفرة واليوم الثاني محمرة واليوم الثالث مسودة فلما أصبحوا إذا وجوههم كأنما طليت بالخلوق صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وإناثهم فلما أمسوا صاحوا بأجمعهم ألا قد مضى يوم من الأجل وحضركم العذاب فلما أصبحوا يوم الثاني إذا وجوههم محمرة كأنما خضبت بالدماء فصاحوا وضجوا وبكوا وعرفوا أنه العذاب فلما أمسوا صاحوا بأجمعهم ألا قد مضى يومان من الأجل وحضركم العذاب فلما أصبحوا اليوم الثالث إذا وجوههم مسودة كأنما طليت بالقار فصاحوا جميعا ألا قد حضركم العذاب فتكفنوا وتحنطوا وكان حنوطهم الصبر والمر وكانت أكفانهم الأنطاع ثم ألقوا أنفسهم بالأرض فجعلوا يقلبون أبصارهم إلى السماء مرة وإلى الأرض مرة لا يدرون من حيث يأتيهم العذاب من فوقهم من السماء أو من تحت أرجلهم من الأرض خشعا وفرقا فلما أصبحوا اليوم الرابع أتتهم صيحة من السماء فيها صوت كل صاعقة وصوت كل شيء له صوت في الأرض فتقطعت قلوبهم في صدورهم فأصبحوا في ديارهم جاثمين هذا حديث جامع لذكر هلاك آل ثمود تفرد به شهر بن حوشب وليس له إسناد غيرها ولم يستغن عن إخراجه وله شاهد على سبيل الاختصار بإسناد صحيح دل على صحة الحديث الطويل على شرط مسلم

[ 4070 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الزعفراني بالري حدثنا أبو بكر محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد قال وقال بن جريج حدثنا أبو الزبير قال سمعت جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أتى على الحجر حمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فلا تسألوا رسولكم الآيات هذا قوم صالح سألوا رسولهم الآية فبعث الله لهم ناقة فكانت ترد من هذا الفج وتصدر من هذا الفج فتشرب ماءهم يوم وردها

رد مع اقتباس
  #2335  
قديم 05-19-2011, 09:58 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر شعيب النبي A
[ 4071 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن شبويه المروزي حدثنا جعفر بن محمد النيسابوري حدثنا علي بن مهران حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق قال وشعيب بن ميكائيل النبي صلى الله عليه وسلم بعثه الله نبيا فكان من خبره وخبر قومه ما ذكر الله في القرآن وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذكره قال ذاك خطيب الأنبياء لمراجعته قومه

[ 4072 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا شريك بن عبد الله عن سماك بن حرب وسالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن بن عباس في قوله عز وجل { وإنا لنراك فينا ضعيفا } قال كان شعيب أعمى هذا حديث صحيح على شرط مسلم

[ 4073 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال إن الله بعث شعيبا إلى أهل مدين وهم أصحاب الأيكة الشجر الملتف وكانوا أهل كفر بالله وبخس للناس في المكاييل والموازين وإفساد لأموالهم وكان الله تعالى وسع عليهم في الرزق وبسط لهم في العيش استدراجا منه لهم مع كفرهم به فقال لهم شعيب يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره ولا تنقصوا المكيال والميزان أني أراكم بخير وإني أخاف عليكم عذاب يوم محيط فكان من قول شعيب لقومه وجواب قومه له ما قد ذكر الله في كتابه

[ 4074 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحسن بن موسى الأشيب حدثنا سعيد بن زيد أخو حماد بن زيد حدثنا حاتم بن أبي صغيرة حدثني برير الباهلي قال سألت عبد الله بن عباس عن هلاك قوم شعيب وقول الله لهم فأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب عظيم قال عبد الله بن عباس بعث الله عليهم حرا شديدا فأخذ بأنفاسهم فدخلوا أجواف البيوت فدخل عليهم أجواف البيوت فأخذ بأنفاسهم فخرجوا من البيوت هرابا إلى البرية فبعث الله سحابة فأظلتهم من الشمس فوجدوا لها بردا ولذة فنادى بعضهم بعضا حتى إذا اجتمعوا تحتها أرسل الله عليهم نارا قال عبد الله بن عباس فذاك عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم

[ 4075 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب حدثني جرير بن حازم أنه سمع قتادة يقول بعث الله شعيب النبي صلى الله عليه وسلم إلى أمتين إلى قومه أهل مدين وإلى أصحاب الأيكة فكانت الأيكة من شجر ملتف فلما أراد الله أن يعذبهم بعث الله عليهم حرا شديدا ورفع لهم العذاب كأنه سحابة فلما دنت منهم خرجوا إليها رجاء بردها فلما كانوا تحتها مطرت عليهم وقال فذلك قوله عز وجل { فأخذهم عذاب يوم الظلة }

[ 4076 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن مجاهد في قوله عذاب يوم الظلة قال ظلال العذاب

[ 4077 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني داود بن قيس الفراء عن زيد بن أسلم في قول الله عز وجل { أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء } قال كان مما ينهاهم عن حذف الدراهم أو قال قطع الدراهم فأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم قال بعث الله إليهم ظلة من سحاب وبعث الله إلى الشمس فأحرقت على الأرض فخرجوا كلهم إلى تلك الظلة حتى إذا اجتمعوا كلهم كشف الله عنهم الظلة وأحمى عليهم الشمس فاحترقوا كما يحترق الجراد في المقلى

[ 4078 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن عبد الله السني بمرو حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ أبو حمزة عن جابر عن عامر عن بن عباس قال من حدثك من العلماء ما عذاب يوم الظلة فكذبه

ذكر يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل L
[ 4079 ] أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا خلف بن الوليد حدثنا إسرائيل عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم هو إسرائيل عليهم السلام

[ 4080 ] أخبرني محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن مرة عن عبد الله قال وأما الأسباط فهم بنو يعقوب يوسف وابن يامين وروبيل ويهوذا وشمعون ولاوي ودان وفهات فكانوا اثني عشر رجلا نشر الله منهم اثني عشر سبطا لا يعلم أنسابهم إلا الله عز وجل قال الله تعالى { وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4081 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا إبراهيم بن إسحاق الغسلي حدثنا الحسين بن عمرو بن محمد العنقزي حدثنا أبي حدثنا أسباط عن السدي قال تزوج إسحاق بن إبراهيم الخليل امرأة فحملت بغلامين في بطن فلما أرادت أن تضع اقتتل الغلامان في بطنها فأراد يعقوب أن يخرج قبل عيصا فقال عيصا والله إن خرجت قبلي لأعترضن في بطن أمي فلأقتلنها فتأخر يعقوب وخرج عيصا قبله وأخذ يعقوب بعقب عيصا فخرج فسمي عيصا لأنه عصا وسمي يعقوب لأنه خرج آخذا بعقب عيصا وكان أكبرهما في البطن ولكنه عصى وخرج قبله فكبر الغلامان وكان عيصا أحبهما إلى أبيه وكان يعقوب أحبهما إلى أمه وكان عيصا صاحب صيد فلما كبر إسحاق عمي وذكر حديثا طويلا

ذكر يوسف بن يعقوب صلوات الله عليهما
[ 4082 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني وحدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب بن حرب وإسحاق بن الحسن بن ميمون قالوا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة أنبأ ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعطي يوسف وأمه شطر الحسن هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4083 ] حدثنا مكرم بن إسحاق القاضي ببغداد حدثنا أحمد بن حبان بن ملاعب حدثنا سعيد بن عامر حدثنا محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم نبي الله بن نبي الله بن نبي الله بن خليل الله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4084 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص قال جاء أسماء بن خارجة باب عبد الله بن مسعود فقال أنا بن الأشياخ الكرام فقال عبد الله بن مسعود ذاك يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4085 ] حدثنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا يحيى بن محمد حدثنا هدبة حدثنا حماد بن سلمة عن يونس عن عبيد عن الحسن أن يوسف عليه السلام ألقى في الجب وهو بن اثنتي عشرة سنة ولقي أباه بعد الثمانين

[ 4086 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن ربيعة الحرشي قال قسم الحسن فجعل ليوسف وسارة النصف ولسائر الناس النصف

[ 4087 ] أخبرني محمد بن يوسف العدل حدثنا محمد بن عمران النسوي حدثنا أحمد بن زهير حدثنا الفضل بن غانم حدثنا سلمة بن الفضل حدثني محمد بن إسحاق عن روح بن القاسم عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو يصف يوسف حين رآه في السماء الثالثة قال رأيت رجلا صورته كصورة القمر ليلة البدر فقلت يا جبريل من هذا قال هذا أخوك يوسف قال بن إسحاق وكان الله قد أعطى يوسف من الحسن والهيبة ما لم يعطه أحدا من العالمين قبله ولا بعده حتى كان يقال والله أعلم أنه أعطي نصف الحسن وقسم النصف الآخر بين الناس

[ 4088 ] حدثنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا أحمد بن عمران الأخمسي حدثنا محمد بن فضيل حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل بأعرابي فأكرمه فقال له يا أعرابي سل حاجتك قال يا رسول الله ناقة برحلها وأعنز يحلبها أهلي قالها مرتين فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أعجزت أن تكون مثل عجوز بني إسرائيل فقال أصحابه يا رسول الله وما عجوز بني إسرائيل قال إن موسى أراد أن يسير ببني إسرائيل فأضل عن الطريق فقال له علماء بني إسرائيل نحن نحدثك أن يوسف أخذ علينا مواثيق الله أن لا نخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا قال وأيكم يدري أين قبر يوسف قالوا ما تدري أين قبر يوسف إلا عجوز بني إسرائيل فأرسل إليها فقال دليني على قبر يوسف فقالت لا والله لا أفعل حتى أكون معك في الجنة قال وكره رسول الله ما قالت فقيل له أعطها حكمها فأعطاها حكمها فأتت بحيرة فقالت انضبوا هذا الماء فلما نضبوه قال احفروا ههنا فلما حفروا إذا عظام يوسف فلما أقلوها من الأرض فإذا الطريق مثل ضوء النهار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4089 ] أخبرني أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثني الحسين بن علي السلمي حدثني محمد بن حسان عن محمد بن جعفر بن محمد عن أبيه قال كان علم الله وحكمته في ورثة إبراهيم فعند ذلك آتى الله يوسف بن يعقوب ملك الأرض المقدسة فملك اثنين وسبعين سنة وذلك قوله فلما أنزل من كتابه { رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث } الآية

[ 4090 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا الحسين بن علي الجعفي حدثنا الفضيل بن عياض قال كان بين فراق يوسف حجر يعقوب إلى أن التقيا ثمانون سنة

[ 4091 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن دينار العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا أبو نعيم حدثنا زهير عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله قال إنما اشترى يوسف بعشرين درهما وكان أهله حين أرسل إليهم وهم بمصر ثلاثمائة وتسعين إنسانا رجالهم أنبياء ونساؤهم صديقات والله ما خرجوا مع موسى حتى بلغوا ستمائة ألف وسبعين ألفا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4092 ] أخبرني أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا مروان بن جعفر السمري حدثني حميد بن معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب قال ثم ولد ليعقوب يوسف الصديق الذي اصطفاه الله واختاره وأكرمه وقسم له من الجمال الثلثين وقسم بين عباده الثلث وكان يشبه آدم يوم خلقه الله وصوره ونفخ فيه من روحه قبل أن يصيب المعصية فلما عصى آدم نزع منه النور والبهاء والحسن وكان الله أعطى آدم الحسن والجمال والنور والبهاء يوم خلقه فلما فعل ما فعل وأصاب الذنب نزع ذلك منه ثم وهب الله لآدم الثلث من الجمال مع التوبة الذي تاب عليه ثم إن الله أعطى يوسف الحسن والجمال والنور والبهاء الذي نزعه من آدم حين أصاب الذنب وذلك أن الله أحب أن يري العباد أنه قادر على ما يشاء وأعطى يوسف من الحسن والجمال ما لم يعطه أحدا من الناس ثم أعطاه الله العلم بتأويل الرؤيا وكان يخبر بالأمر الذي رآه في منامه أنه سيكون وقبل أن يكون علمه الله كما علم الآدم الأسماء كلها وكان إذا تبسم رأيت النور في ضواحكه وكان إذا تكلم رأيت شعاع النور في كلامه ويلتهب التهابا بين ثناياه قد اختصرت من أخبار يوسف صلى الله عليه وسلم ما صح إليه الطريق ولو أخذت في عجائب وهب بن منبه وأبي عبد الله الواقدي لطالت الترجمة بها

رد مع اقتباس
  #2336  
قديم 05-19-2011, 09:59 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر النبي الكليم موسى بن عمران وأخيه هارون بن عمران
[ 4093 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن شبويه الرئيس بمرو حدثنا جعفر بن محمد النيسابوري حدثنا علي بن مهران حدثنا سلمة بن الفضل حدثني محمد بن إسحاق قال ولد موسى بن ميشا بن يوسف بن يعقوب فتنبأ في بني إسرائيل قبل موسى بن عمران فيما يزعمون ويزعم أهل التيقن بها أنه هو الذي طلب العالم ليتعلم منه حتى أدرك العالم الذي خرق السفينة وقتل الغلام وبنى الجدار وموسى بن ميشا معه ثم انصرف عنه حتى بلغ ما بلغ قال الحاكم هكذا يذكر محمد بن إسحاق ويستدل بالحديث الثابت الصحيح عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير قال قلت لابن عباس إن نوف البكالي يزعم أن موسى صاحب الخضر ليس موسى بن عمران صاحب بني إسرائيل إنما هو موسى آخر فقال بن عباس كذب عدو الله

[ 4094 ] حدثنا أبي بن كعب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قام موسى بن عمران خطيبا في بني إسرائيل الحديث بطوله هذا حديث مخرج في الصحيحين وإنما حملني على ذكره لأني تركت ذكره من الوسط فأما موسى بن عمران الكليم

[ 4095 ] فحدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي حدثنا عبد الله بن داهر بن يحيى الرازي حدثنا أبي عن الأعمش عن عباية الأسدي قال سمعت عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول إن الله يقول في كتابه لموسى بن عمران { إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيك وكن من الشاكرين قال وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء } قال فكان موسى يرى أن جميع الأشياء قد أثبتت له كما ترون أنتم أن علماءكم قد أثبتوا لكم كل شيء كما يثبتوه فلما انتهى موسى إلى ساحل البحر لقي العالم فاستنطقه فأقر له بفضل علمه ولم يحسده قال له موسى ورغب إليه هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا فعلم العالم أن موسى لا يطيق صحبته ولا يصبر على علمه فقال له العالم إنك لا تستطيع معي صبرا وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا فقال له موسى وهو يعتذر ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا فعلم أن موسى لا يطيق صحبته ولا يصبر على علمه فقال له فإن اتبعتني فلا تسألني عن شيء حتى أحدث لك منه ذكرا فركبا في السفينة فخرقها العالم وكان خرقها لله رضا ولموسى سخطا ولقي الغلام فقتله لله رضا ثم ذكر بعض القصة والكلام ولم يجاوز بن عباس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4096 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يحيى بن معين حدثنا يحيى بن آدم حدثنا حمزة الزيات عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة الله علينا وعلى موسى فبدأ بنفسه لو كان صبر لقص علينا من خبره ولكن قال إن سألتك عن شيء بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4097 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس بن سنان اليماني عن أبيه عن وهب بن منبه قال ذكر مولد موسى بن عمران بن قاهت بن لاوي بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم وحديث عدو الله فرعون حين كان يستعبد بني إسرائيل في أعماله بمصر وأمر موسى والخضر قال وهب ولما حملت أم موسى بموسى كتمت أمرها جميع الناس فلم يطلع على حملها أحد من خلق الله وذلك شيء أسرها الله به لما أراد أن يمن به على بني إسرائيل فلما كانت السنة التي يولد فيها موسى بن عمران بعث فرعون القوابل وتقدم إليهن وفتش النساء تفتيشا لم يفتشهن قبل ذلك وحملت أم موسى بموسى فلم ينت بطنها ولم يتغير لونها ولم يفسد لبنها ولكن القوابل لا تعرض لها فلما كانت الليلة التي ولد فيها موسى ولدته أمه ولا رقيب عليها ولا قابل ولم يطلع عليها أحد إلا أختها مريم وأوحى الله إليها أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين قال فكتمته أمه ثلاثة أشهر ترضعه في حجرها لا يبكي ولا يتحرك فلما خافت عليه وعليها عملت له تابوتا مطبقا ومهدت له فيه ثم ألقته في البحر ليلا كما أمرها الله وعمل التابوت على عمل سفن البحر خمسة أشبار في خمسة أشبار ولم يقير فأقبل التابوت يطفو على الماء فألقى البحر التابوت بالساحل في جوف الليل فلما أصبح فرعون جلس في مجلسه على شاطئ النيل فبصر بالتابوت فقال لمن حوله من خدمه إيتوني بهذا التابوت فأتوه به فلما وضع بين يديه فتحوه فوجد فيه موسى قال فلما نظر إليه فرعون قال غير أني من الأعداء فأعظمه ذلك وغاظه وقال كيف أخطئ هذا الغلام الذبح وقد أمرت القوابل أن لا يكتمن مولودا يولد قال وكان فرعون قد استنكح امرأة من بني إسرائيل يقال لها آسية بنت مزاحم وكانت من خيار النساء المعدودات ومن بنات الأنبياء وكانت أما للمسلمين ترحمهم وتتصدق عليهم وتعطيهم ويدخلون عليها فقالت لفرعون وهي قاعدة إلى جنبه هذا الوليد أكبر من بن سنة وإنما أمرت أن تذبح الولدان لهذه السنة فدعه يكون قرة عين لي ولك لا تقتلوه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وهم لا يشعرون أن هلاكهم على يديه وكان فرعون لا يولد له إلا البنات فاستحياه فرعون ورفعه وألقى الله إليه محبته ورأفته ورحمته وقال لامرأته عسى أن ينفعك أنت فأما أنا فلا أريد نفعه قال وهب قال بن عباس لو أن عدو الله قال في موسى كما قالت امرأته عسى أن ينفعنا لنفعه الله به ولكنه أبى للشقاء التي كتب الله عليه وحرم الله على موسى المراضع ثمانية أيام ولياليهن كلما أتي بمرضعة لم يقبل ثديها فرق له فرعون ورحمه وطلبت له المراضع وذكر وهب حزن أم موسى وبكاءها عليه حتى كادت أن تبدي به ثم تداركها الله برحمته فربط على قلبها إلى أن بلغها خبره فقالت لأخته تنكري واذهبي مع الناس وانظري ماذا يفعلون به فدخلت أخته مع القوابل على آسية بنت مزاحم فلما رأت وجدهم بموسى وحبهم له ورقتهم عليه قالت هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون إلى أن رد إلى أمه فمكث موسى عند أمه حتى فطمته ثم رددته إليه فنشأ موسى في حجر فرعون وامرأته يربيانه بأيديهما واتخذاه ولدا فبينا هو يلعب بين يدي فرعون وبيده قضيب له خفيف صغير يلعب به إذ رفع القضيب فضرب به رأس فرعون ونظر من ضربه حتى هم بقتله فقالت آسية بنت مزاحم أيها الملك لا تغضب ولا يشقن عليك فإنه صبي صغير لا يعقل جربه إن شئت اجعل في هذا الطشت جمرة وذهبا فانظر على أيهما يقبض فأمر فرعون بذلك فلما مد موسى يده ليقبض على الذهب قبض الملك الموكل به على يده فردها إلى الجمرة فقبض عليها موسى فألقاها في فيه ثم قذفها حين وجد حرارتها فقالت آسية لفرعون ألم أقل لك إنه لا يعقل شيئا ولا يعلمه وكف عنه فرعون وصدقها وكان أمر بقتله ويقال إن العقدة التي كانت في لسان موسى أثر تلك الجمرة التي التقمها قال وهب بن منبه ولما بلغ موسى أشده وبلغ أربعين سنة آتاه الله علما وحكما وفهما فلبث بذلك اثنتي عشر سنة داعيا إلى دين إبراهيم وشرائعه وإلى دين إسحاق ويعقوب فآمنت طائفة من بني إسرائيل ثم ذكر القصة بطولها

[ 4098 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني حدثنا محمد بن الصباح حدثنا إسماعيل بن زكريا عن عاصم الأحول عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله اصطفى موسى بالكلام وإبراهيم بالخلة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 4099 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو عبد الله البوشنجي حدثنا مسدد بن مسرهد حدثنا المعتمر بن سليمان عن إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله بن الحارث عن كعب الأحبار قال إن الله عز وجل قسم رؤيته وكلامه بين محمد صلى الله عليه وسلم وموسى فرآه محمد مرتين وكلمه موسى مرتين

[ 4100 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا علي بن الحسن حدثنا أبو ظفر عبد السلام بن مطهر حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت البناني عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال موسى بن عمران صفي الله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4101 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد الجلاب حدثنا أحمد بن بشر المرثدي حدثنا يحيى بن معين حدثنا حجاج عن أبي معشر عن أبي الحويرث عبد الرحمن بن معاوية قال مكث موسى بعد أن كلمه الله أربعين يوما لا يراه أحد إلا مات

[ 4102 ] أخبرني محمد بن إسحاق العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن موسى بن عمران لما كلمه ربه أحب أن ينظر إليه فقال ربي أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فحف حول الجبل الملائكة وحف حول الملائكة بنار وحف حول النار بملائكة وحف حول الملائكة بنار ثم تجلى ربك للجبل ثم تجلى منه مثل الخنصر فجعل الجبل دكا وخر موسى صعقا ما شاء الله ثم أنه أفاق فقال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين يعني أول من آمن من بني إسرائيل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4103 ] حدثنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا خلف بن الوليد الجوهري حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال ذكرت لي الشجرة التي آوى إليها موسى نبي الله صلى الله عليه وسلم فسرت إليها يومين وليلتين ثم صبحتها فإذا هي خضراء ترف فصليت على النبي صلى الله عليه وسلم وسلمت فأهوى إليها بعيري وهو جائع فأخذ منها ملأ فيه وهو جائع فلاكه فلم يستطع أن يسيغه فلفظه فصليت على النبي صلى الله عليه وسلم وانصرفت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4104 ] حدثنا إسماعيل بن علي الخطمي ببغداد حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية { فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا } أشار حماد ووضع إبهامه على مفصل الخنصر قال فساخ الجبل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4105 ] فحدثنا الحسن بن يعقوب وإبراهيم بن عصمة قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم إن شاء الله شك أبو سلمة موسى بن إسماعيل فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا قال ساخ الجبل فحدثناه أبو علي الحافظ أنبأ الحسن بن سفيان وعمران بن موسى الجرجاني وأحمد بن علي بن المثنى قالوا حدثنا هدبة بن خالد حدثنا حماد بن سلمة نحو حديث الخزاعي ولم يشك فيه هدبة

[ 4105 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال كان هارون بن عمران فصيح اللسان بين المنطق يتكلم في تؤدة ويقول بعلم وحلم وكان أطول من موسى طولا وأكبرهما في السن وكان أكثرهما لحما وأبيضهما جسما وأعظمهما ألواحا وكان موسى رجلا جعدا آدم طوالا كأنه من رجال شنوءة ولم يبعث الله نبيا إلا وقد كانت عليه شامة النبوة في يده اليمني إلا أن يكون نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فإن شامة النبوة كانت بين كتفيه وقد سئل نبينا صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال هذه الشامة التي بين كتفي شامة الأنبياء قبلي لأنه لا نبي بعدي ولا رسول

[ 4106 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا الحسين بن علي السلمي حدثني محمد بن حسان عن محمد بن جعفر عن أبيه قال كان علم الله وحكمته في ذرية إبراهيم فعند ذلك آتى الله يوسف بن يعقوب ملك الأرض المقدسة فملك اثنتين وسبعين سنة وذلك قوله عز وجل { رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض } الآية فعند ذلك بعث الله موسى وهارون فأورثهما مشارق الأرض ومغاربها وملكهما ملكا ناعما فملك موسى ومن معه من بني إسرائيل ثمان وثمانين سنة ثم إن الله تعالى أراد أن يرد ذلك عليهم فملكهم مشارق الأرض ومغاربها وآتاهم ملكا عظيما حتى سألوا أن ينظروا إلى ربهم فقالوا أرنا الله جهرة وذلك حين رأوا موسى كلمه ربه وسمعوا فطلبوا الرؤية وكان موسى انتقى خيارهم ليشهدوا له عند بني إسرائيل أن ربه قد كلمه فقالوا لن نشهد لك حتى ترينا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون

[ 4107 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا حماد بن سلمة أنبأ عمار بن أبي عمار قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن ملك الموت كان يأتي الناس عيانا فأتى موسى بن عمران فلطمه موسى ففقأ عينه فعرج ملك الموت فقال يا رب إن عبدك موسى فعل بي كذا وكذا ولولا كرامته عليك لشققت عليه فقال الله إيت عبدي موسى فخيره بين أن يضع يده على متن ثور فله بكل شعرة وارتها كفه سنة وبين أن يموت الآن فأتاه فخيره فقال موسى فما بعد ذلك قال الموت قال فالآن إذا فشمه شمة فقبض روحه ورد الله عليه بصره فكان بعد ذلك يأتي الناس في خفية هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

رد مع اقتباس
  #2337  
قديم 05-19-2011, 09:59 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر وفاة هارون بن عمران فإنه مات قبل موسى عليهما السلام
[ 4108 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال ونعى الله هارون لموسى حين أراد الله أن يقبضه فلما نعاه له حزن فلما قبض جزع جزعا شديدا وبكى بكاء طويلا فلما عاد في ذلك أقبل الله تعالى عليه يعزيه ويعظه فقال له يا موسى ما كان ينبغي لك أن تحن إلى فقد شيء معي ولا أن تستأنس بغيري ولا أن تشد ركبك إلا بي ولا أن يكون جزعك هذا الآن على هارون إلا لي وكيف تستوحش إلى شيء من الأشياء وأنت تسمع كلامي أم كيف تحن إلى فقد شيء من الدنيا بعد إذ اصطفيتك برسالاتي وبكلامي وذكر مناجاة طويلة قال وقبض هارون وموسى بن سبع عشرة ومائة سنة قبل أن ينقضي التيه بثلاث سنين وقبض هارون وهو بن عشرين ومائة سنة بقي موسى بعده ثلاث سنين حتى تم له مائة وعشرون سنة وبنو إسرائيل متفرقون عليه يجتمعون عليه مرة ويفترقون أخرى

[ 4109 ] حدثنا محمد بن إسحاق الصفار العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمر بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي في خبر ذكره عن أبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وعن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود وعن أناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إن الله أوحى إلى موسى بن عمران أني متوفى هارون فأيت به جبل كذا وكذا فانطلق موسى وهارون نحو ذلك الجبل فإذا هم بشجرة مثلها ببيت مبني وإذا هم فيه بسرير عليه فرش وإذا فيه ريح طيب فلما نظر هارون إلى ذلك الجبل والبيت وما فيه أعجبه وقال يا موسى إني لأحب أن أنام على هذا السرير قال له موسى فنم عليه قال إني أخاف أن يأتي رب هذا البيت فيغضب علي قال له موسى لا ترهب أنا أكفيك رب هذا البيت فنم فقال يا موسى بل نم معي فإن جاء رب هذا البيت غضب علي وعليك جميعا فلما ناما أخذ هارون الموت فلما وجد حسه قال يا موسى خدعتني فلما قبض رفع ذلك البيت وذهبت تلك الشجرة ورفع السرير إلى السماء فلما رجع موسى إلى بني إسرائيل وليس معه هارون قالوا إن موسى قتل هارون وحسده حب بني إسرائيل له وكان هارون آلف عندهم وألين لهم من موسى وكان في موسى بعض الغلظ عليهم فلما بلغه ذلك قال لهم ويحكم إنه كان أخي أفتروني أقتله فلما أكثروا عليه قام فصلى ركعتين ثم دعا الله فنزل بالسرير حتى نظروا إليه بين السماء والأرض فصدقوه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4110 ] حدثنا علي بن حمشاذ حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا عباد بن العوام عن سفيان بن حسين عن الحكم عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنه عن علي رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا } قال صعد موسى وهارون الجبل فمات هارون فقال بنو إسرائيل لموسى أنت قتلته كان أشد حبا لنا منك وألين لنا منك فآذوه في ذلك فأمر الله الملائكة فحملته فمروا به على مجالس بني إسرائيل حتى علموا بموته فدفنوه ولم يعرف قبره إلا الرخم وإن الله جعله أصم أبكم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

ذكر وفاة موسى عليه السلام
[ 4111 ] حدثنا أبو الحسن بن شبويه حدثنا أبو الفضل جعفر بن محمد بن الحارث حدثنا علي بن مهران حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق قال كان صفي الله موسى قد كره الموت وأعظمه فلما كرهه أحب الله أن يحبب إليه الموت ويكره إليه الحياة فحولت النبوة إلى يوشع بن نون فكان يغدو إليه ويروح فيقول له موسى يا نبي الله ما أحدث الله إليك فيقول له يوشع بن نون يا نبي الله ألم أصحبك كذا وكذا سنة فهل كنت أسألك عن شيء مما أحدث الله إليك حتى تكون أنت الذي تبتدىء به وتذكره فلما رأى ذلك موسى كره الحياة وأحب الموت

[ 4112 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال ذكر لي أنه كان من أمر وفاة صفي الله موسى صلى الله عليه وسلم أنه إنما كان يستظل في عريش ويأكل ويشرب في نقير من حجر كما يكرع الدابة في ذلك النقير تواضعا لله حتى أكرمه الله بما أكرمه به من كلامه فكان من أمر وفاته أنه خرج يوما من عريشه ذلك لبعض حاجته ولا يعلم أحد من خلق الله فمر برهط من الملائكة يحفرون قبرا فعرفهم فأقبل إليهم حتى وقف عليهم فإذا هم يحفرون قبرا ولم ير شيئا قط أحسن منه مثل ما فيه من الخضرة والنظرة والبهجة فقال لهم يا ملائكة الله لمن تحفرون هذا القبر قالوا نحفره والله لعبد كريم على ربه فقال إن هذا العبد من الله بمنزل ما رأيت كاليوم مضجعا ولا مدخلا وذلك حين حضر من الله ما حضر في قبضه فقالت له الملائكة يا صفي الله أتحب أن تكون ذلك قال وددت قالوا فانزل فاضطجع فيه وتوجه إلى ربك ثم تنفس أسهل تنفس تنفسه قط فنزل فاضطجع فيه وتوجه إلى ربه ثم تنفس فقبض الله روحه ثم صلت عليه الملائكة وكان صفي الله موسى صلى الله عليه وسلم زاهدا في الدنيا راغبا في الآخرة

ذكر أيوب بن أموص نبي الله المبتلى A
[ 4113 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في رجب سنة إحدى وأربع مائة أخبرني أبو سعيد أحمد بن محمد بن عمرو الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثني مروان بن جعفر السمري حدثني حميد بن معاذ حدثنا مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن بن أبي الحسن عن سمرة بن جندب عن كعب رضى الله تعالى عنه قال كان أيوب بن أموص نبي الله الصابر الذي جلب عليه إبليس عدو الله بجنوده وخيله ورجله ليفتنوه ويزيلوه عن ذكر الله فعصمه الله ولم يجد إبليس إليه سبيلا فألقى الله على أيوب السكينة والصبر على بلائه الذي ابتلاه به فسماه الله نعم العبد إنه أواب وكان أيوب رجلا طويلا جعد الشعر واسع العينين حسن الخلق وكان على جبينه مكتوب المبتلى الصابر وكان قصير العنق عريض الصدر غليظ الساقين والساعدين وكان يعطي الأرامل ويكسوهم جاهدا ناصحا لله عز وجل قال الحاكم قد اختلفوا في أيوب أنه في أي وقت أرسل فقال وهب بن منبه أنه من ولد إبراهيم بعد يوسف وقال محمد بن إسحاق بن يسار حدثني من لا أتهم عن وهب أنه أيوب بن أموص بن رزاح بن عيصا بن إسحاق بن إبراهيم الخليل وذكر محمد بن جرير أنه كان قبل شعيب وقد رجح أبو بكر بن خيثمة أنه كان بعد سليمان بن داود والله أعلم

[ 4114 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة أخبرني علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن امرأة أيوب قالت له والله قد نزل بي من الجهد والفاقة ما أن بعث قومي برغيف فأطعمتك فادع الله أن يشفيك قال ويحك كنا في النعماء سبعين عاما فنحن في البلاء سبع سنين

[ 4115 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد إملاء حدثنا أحمد بن مهران حدثنا شعيب بن الحكم بن أبي مريم حدثنا نافع بن يزيد أخبرني عقيل بن خالد عن بن شهاب عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أيوب نبي الله لبث به بلاؤه خمسة عشرة سنة فرفضه القريب والبعيد إلا رجلين من إخوانه كانا من أخص إخوانه قد كانا يغدوان إليه ويروحان فقال أحدهما لصاحبه ذات يوم نعلم والله لقد أذنب أيوب ذنبا ما أذنبه أحد من العالمين فقال له صاحبه وما ذاك قال منذ ثمانية عشر سنة لم يرحمه الله فكشف عنه ما به فلما راحا إلى أيوب لم يصبر الرجل حتى ذكر له ذلك فقال له أيوب لا أدري ما تقول غير أن الله يعلم أني كنت أمر بالرجلين يتنازعان يذكران الله فأرجع إلى بيتي فأكفر عنهما كراهية أن يذكر الله إلا في حق وكان يخرج لحاجته فإذا قضى حاجته أمسكت امرأته بيده حتى يبلغ فلما كان ذات يوم أبطأ عليها فأوحى الله إلى أيوب في مكانه أن اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب فاستبطأته فتلقته وأقبل عليها قد أذهب الله ما به من البلاء وهو أحسن ما كان فلما رأته قالت أي بارك الله فيك هل رأيت نبي الله هذا المبتلى والله على ذلك ما رأيت رجلا أشبه به منك إذ كان صحيحا قال فإني أنا هو قال وكان له أندران أندر للقمح وأندر للشعير فبعث الله سحابتين فلما كانت أحدهما على أندر القمح أفرغت فيه الذهب حتى فاض وأفرغت الأخرى في أندر الشعير الورق حتى فاض هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4116 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا محمد بن أيوب وأبو مسلم وأحمد بن عمرو بن حفص قالوا حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا همام عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لما عافى الله أيوب أمطر عليه جرادا من ذهب فجعل يأخذه بيده ويجعله في ثوبه فقيل له يا أيوب أما تشبع قال ومن يشبع من رحمتك هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 4117 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا أحمد بن محمد العدوي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو هلال عن قتادة قال ابتلي أيوب سبع سنين ملقى على كناسة بيت المقدس

[ 4118 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال كان عمر أيوب ثلاثا وتسعين سنة وأوصى عند موته إلى ابنه حومل وقد بعث الله بعده ابنه بشر بن أيوب نبيا وسماه ذا الكفل وأمره بالدعاء إلى توحيده وأنه كان مقيما بالشام عمره حتى مات وكان عمره خمسا وسبعين سنة وإن بشرا أوصى إلى ابنه عبدان ثم بعث الله بعدهم شعيبا

رد مع اقتباس
  #2338  
قديم 05-19-2011, 10:00 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر نبي الله إلياس وصفته عليه السلام
[ 4119 ] أخبرني أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثنا مروان بن جعفر حدثني حميد بن معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب قال ثم كان إلياس نبي الله صاحب جبال وبرية يخلو فيها يعبد ربه وكان ضخم الرأس خميص البطن دقيق الساقين وكان في رأسه شامة حمراء وإنما رفعه الله إلى أرض الشام ولم يصعد به إلى السماء فأورث اليسع من بعده النبوة

ذكر نبي الله يونس بن متى A وهو الذي سماه الله ذا النون
[ 4120 ] أخبرني أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا مروان بن جعفر حدثني حميد بن معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن عن الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب رضى الله تعالى عنه قال وكان يونس بن متى الذي سماه الله ذا النون فقال وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجاب الله له فنجاه من الغم من ظلمات ثلاث ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت وبات على قومه وأرسله إلى مائة ألف أو يزيدون فآمنوا فمتعهم الله إلى آجالهم التي كتبها لهم ولم يهلكهم بالعذاب

[ 4121 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن سليمان بن أبي داود البرنسي حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي حدثنا يونس بن أبي إسحاق السبيعي حدثني إبراهيم بن محمد بن سعيد بن أبي وقاص حدثني والدي محمد عن أبيه سعد قال قال النبي صلى الله عليه وسلم دعوة ذي النون التي دعا بها في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها مسلم في كربة إلا استجاب الله له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4122 ] حدثني أبو بكر بن إسحاق من أصل كتابه حدثنا علي بن الحسين بن الحميد حدثنا المعافى بن سليمان حدثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قال إني خير من يونس بن متى فقد كذب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث أبي العالية عن بن عباس لا ينبغي لأحد أن يقول إني خير من يونس بن متى

[ 4123 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب حدثنا عفان بن مسلم وأبو سلمة قالا حدثنا حماد بن سلمة أنبأ داود بن أبي هند عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على ثنية فقال ما هذه قالوا ثنية كذا وكذا فقال كأني أنظر إلى يونس بن متى على ناقة خطامها ليف وعليه جبة من صوف وهو يقول لبيك اللهم لبيك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4124 ] أخبرني أبو أحمد محمد بن إسحاق العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن أبي مالك عن بن عباس قال مكث يونس في بطن الحوت أربعين يوما

[ 4125 ] أخبرني أبو بكر بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا أبو حمزة العطار قال سمعت الحسن وسئل عن قول الله عز وجل { فلولا أنه كان من المسبحين } قال كان يكثر الصلاة في الدجاء

[ 4126 ] أخبرني أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا عثمان بن محمد حدثنا معاوية بن هشام حدثنا شريك بن عبد الله عن مجالد عن الشعبي أن يونس بن متى التقمه الحوت ضحى ولفظه عشية

[ 4127 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن مغفل المزني حدثنا أحمد بن نجدة القرشي حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا أبو خالد الأحمر عن كثير بن زيد عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن مصعب بن سعد عن سعد رضى الله تعالى عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من دعا بدعاء يونس الذي دعا به في بطن الحوت استجيب له هذا شاهد لما تقدمه

[ 4128 ] أخبرنا أبو محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب أن يونس بن متى كان عبدا صالحا وكان في خلقه ضيق فلما حملت عليه أثقال النبوة ولها أثقال لا يحملها إلا قليل فتفسخ تحتها تفسخ الربع تحت الحمل فقذفها من بدنه وخرج هاربا منها يقول عز وجل لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل واصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت إذ نادى وهو مكظوم أي لا تلق أخرى كما ألقاه

[ 4129 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي حدثنا سنيد بن داود حدثنا جعفر بن سليمان عن عوف الأعرابي عن الحسن قال لما وقع يونس في بطن الحوت ظن أنه الموت فحرك رجليه فإذا هي تتحرك فسجد وقال يا رب اتخذت لك مسجدا في موضع لم يسجد فيه أحد قط

ذكر نبي الله داود صاحب الزبور عليه السلام
[ 4130 ] أخبرنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال وكان نبي الله داود بن إيشا بن عوبد بن باعر بن سلمون بن يحسون بن يارب بن رام بن حضرون بن فارص بن يهودا بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل وكان رجل قصيرا أزرق قليل الشعر طاهر القلب فقيها

[ 4131 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب قال أخبرني عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه في قول الله تعالى { ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت } إلى قوله { والله عليم بالظالمين } قال أوحى الله تعالى إلى نبيهم أن في ولد فلان رجل يقتل الله به جالوت ومن علامته هذا القرن تضعه على رأسه فيقبض ما فاته فأتاه فقال إن الله أوحى إلي أن في ولدك رجلا يقتل الله به جالوت قال نعم يا نبي الله قال فأخرج له اثني عشر رجلا أمثال السواري وفيهم رجل بارع عليهم فجعل يعرضهم على القرن فلا يرى شيئا قال فقال إن لك غير هؤلاء الولد قال نعم يا نبي الله لي ولد قصير استحييت أن يراه الناس فجعلته في الغنم قال فأين هو قال هو في شعب كذا وكذا قال فخرج إليه فقال هذا هو لا شك فيه قال فوضع القرن على رأسه فقام

[ 4132 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا أحمد بن مهران حدثنا أبو نعيم حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله آدم مسح ظهره فخرج من ظهره كل نسمة هو خالقها من ذريته إلى يوم القيامة وجعل بين عيني كل إنسان منهم وبيضا من نورهم ثم عرضهم على آدم فقال أي رب من هؤلاء قال هؤلاء ذريتك قال فرأى رجلا منهم أعجبه وبيض ما بين عينيه قال يا رب من هذا قال هذا رجل من آخر الأمم من ذريتك يقال له داود قال يا رب كم جعلت عمره قال ستون سنة قال أي رب فزده من عمري أربعين سنة قال إذن يكتب ويختم ولا يبدل فلما انقضى عمر آدم جاءه ملك الموت قال أولم يبق من عمري أربعون سنة قال أولم تعطها ابنك داود قال فجحد فجحدت ذريته ونسي فنسيت ذريته وخطىء فخطئت ذريته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4133 ] أخبرنا أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا بن نمير حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق قال بين موسى إلى داود خمسمائة سنة وتسعة وستون سنة

[ 4134 ] أخبرني أبو أحمد محمد بن إسحاق الصفار السلمي حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط عن السدي في قوله عز وجل وشددنا ملكه قال كان يحرسه كل يوم وليلة أربعة ألف أربعة ألف قال السدي وكان داود قد قسم الدهر ثلاثة أيام يوما يقضي فيه بين الناس ويوما يخلو فيه لعبادته ويوما يخلو فيه لنسائه وكان له تسع وتسعون امرأة وكان فيما يقرأ من الكتب أنه كان يجد فضل إبراهيم وإسحاق ويعقوب فلما وجد ذلك فيما يقرأ من الكتب قال يا رب أرى الخير كله قد ذهب به آبائي الذين كانوا قبلي فاعطني مثل ما أعطيتهم وافعل بي مثل ما فعلت بهم قال فأوحى الله إليه أن آباءك ابتلوا ببلايا لم تبتل بها أنت ابتلي إبراهيم بذبح ابنه وابتلي إسحاق بذهاب بصره وابتلي يعقوب بحزنه على يوسف وإنك لم تبتل من ذلك بشيء قال يا رب ابتلني بمثل ما ابتليتهم به واعطني مثل ما أعطيتهم قال فأوحى الله إليه إنك مبتلى فاحترس قال فمكث بعد ذلك ما شاء الله أن يمكث إذ جاءه الشيطان قد تمثل في صورة حمامة من ذهب حتى وقع بين رجليه وهو قائم يصلي قال فمد يده إليه ليأخذه فطار من الكوة فنظر أين يقع فبعث في أثره قال فأبصر امرأة تغتسل على سطح لها فرأى امرأة من أجمل النساء خلقا فحانت منها التفاتة فأبصرته فألقت شعرها فاستترت به فزاده ذلك فيها رغبة قال فسأل عنها فأخبر أن لها زوجا وأن زوجها غائب بمسلحة كذا وكذا قال فبعث إلى صاحب المسلحة فأمره أن يبعثه إلى عدوه كذا وكذا قال فبعثه ففتح له فلم يزل يبعثه إلى أن قتل في المرة الثالثة فتزوج امرأته فلما دخل عليها لم يلبث إلا يسيرا حتى بعث الله عليه ملكين في صورة إنسيين فطلبا أن يدخلا عليه فوجداه في يوم عبادته فمنعهما الحرس أن يدخلا عليه فتسورا عليه المحراب قال فما شعر وهو يصلي إذ هو بهما بين يديه جالسين قال ففزع منهما فقالا لا تخف إنما نحن خصمان بغى بعضنا على بعض فاحكم بيننا بالحق ولا تشطط يقول لا تخف وذكر الحديث بطوله في إقراره بخطيئته

[ 4135 ] أخبرني أحمد بن محمد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا الحسين بن علي حدثني محمد بن حسان عن محمد بن جعفر بن محمد عن أبيه قال إختار الله لنبوته وانتخب لرسالته داود بن إيشا فجمع الله له ذلك النور والحكمة وزاده الزبور من عنده فملك داود بن إيشا سبعين سنة فأنصف الناس بعضهم من بعض وقضى بالفصل بينهم بالذي علمه الله وأعطاه من حكمته وأمر ربنا الجبال فأطاعته وألان له الحديد بإذن الله وأمر ربنا الملائكة تحمل له التابوت فلم يزل داود يدبر بعلم الله ونوره قاضيا بحلاله ناهيا عن حرامه حتى إذا أراد الله أن يقبضه إليه أوحى إليه أن أستودع نور الله وحكمته ما ظهر منها وما بطن إلى ابنك سليمان بن داود ففعل

[ 4136 ] أخبرني أبو بكر الشافعي حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب عن داود بن أبي هند عن الشعبي في قوله عز وجل { ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر } قال في زبور داود من بعد ذكر موسى { أن الأرض يرثها عبادي الصالحون } قال الجنة

رد مع اقتباس
  #2339  
قديم 05-19-2011, 10:01 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر نبي الله سليمان بن داود وما آتاه الله من الملك A
[ 4137 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هاني حدثنا الفضل بن محمد بن المسيب إملاء بإمضاء أبي بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا حسين بن زيد بن علي حدثني شهاب بن عبد ربه عن عمر بن علي بن الحسين قال مشيت مع عمي محمد بن علي بن الحسين إلى جعفر فقلت زعم الناس أن سليمان بن داود سأل ربه أن يهب له ملكا لا ينبغي لأحد من بعده وأنها العشرين فقال ما أدري ما أحاديث الناس ولكن حدثني أبي علي بن الحسين عن أبيه عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لم يعمر الله ملكا في أمة نبي مضى قبله ما بلغ ذلك النبي من العمر في أمته

[ 4138 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا يحيى بن زكريا بن داود حدثنا يحيى بن يحيى حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن أشعث عن أبي إسحاق عن مرة عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث إذ نفشت فيه غنم القوم } قال كرم قد أنبتت عناقيده فأفسدته الغنم قال فقضى داود بالغنم لصاحب الكرم فقال سليمان غير هذا يا نبي الله قال وما ذاك قال تدفع الكرم إلى صاحب الغنم فيقوم عليه حتى يعود كما كان وتدفع الغنم إلى صاحب الكرم فيصيب منها حتى إذا عاد الكرم كما كان دفعت الكرم إلى صاحبه ودفعت الغنم إلى صاحبها قال الله عز وجل { ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكما وعلما }

[ 4139 ] أخبرنا أبو سعيد الأخمسي حدثنا الحسين بن حميد حدثنا الحسين بن علي السلمي حدثني محمد بن حسان عن محمد بن جعفر بن محمد عن أبيه قال أعطي سليمان بن داود ملك مشارق الأرض ومغاربها فملك سليمان بن داود سبعمائة سنة وستة أشهر ملك أهل الدنيا كلهم من الجن والإنس والشياطين والدواب والطير والسباع وأعطي علم كل شيء ومنطق كل شيء وفي زمانه صنعت الصنائع المعجبة التي ما سمع بها الناس وسخرت له فلم يزل مدبرا بأمر الله ونوره وحكمته حتى إذا أراد الله أن يقبضه أوحى إليه أن أستودع علم الله وحكمته أخاه ولد داود وكانوا أربع مائة وثمانين رجلا بلا رسالة

[ 4140 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن الشعبي قال أرخ بنو إسحاق من مبعث موسى إلى ملك سليمان بن داود قال وورث سليمان داود قال أخذت إليه النبوة والرسالة أن يهب له ملكا لا ينبغي لأحد من بعده فسخر له الجن والإنس والطير والريح

[ 4141 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو عبد الله البوشنجي حدثنا أحمد بن حنبل حدثني حجاج عن أبي معشر عن محمد بن كعب قال بلغنا أن سليمان بن داود كان عسكره مائة فرسخ خمسة وعشرون منها للإنس وخمسة وعشرون للجن وخمسة وعشرون للوحش وخمسة وعشرون للطير وكان له ألف بيت من قوارير على الخشب منها ثلاث مائة صريحة وسبع مائة سرية فأمر الريح العاصف فرفعته فأمر الريح فسارت به فأوحى الله إليه وهو يسير بين السماء والأرض أني قد زدت في ملكك أن لا يتكلم أحد من الخلائق بشيء إلا جاءت الريح فأخبرتك

[ 4142 ] حدثنا محمد بن إبراهيم بن الفضل حدثنا الحسين بن محمد القباني حدثنا مسلم بن جنادة القرشي حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان سليمان بن داود يوضع له ست مائة كرسي ثم يجيء أشراف الإنس فيجلسون مما يليه ثم يجيء أشراف الجن فيجلسون مما يلي أشراف الإنس ثم يدعو الطير فتظلهم ثم يدعو الريح فتحملهم قال فيسير في الغداة الواحدة مسيرة شهر

[ 4143 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا الحسين بن الفضل البجلي حدثنا إسماعيل بن أبان الأزدي حدثني يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن أبي إسحاق عن عمرو بن عبد الله الوادعي قال سمعت معاوية يقول ملك الأرض أربعة سليمان بن داود وذو القرنين ورجل من أهل حلوان ورجل آخر فقيل له الخضر فقال لا

ذكر زكريا بن آدن النبي A
[ 4144 ] حدثنا محمد بن إسحاق السلمي أنبأ أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن حماد بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن مرة وأبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وعن السدي عن مرة عن عبد الله قالوا كان آخر أنبياء بني إسرائيل زكريا بن آدن بن مسلم وكان من ذرية يعقوب قال يرثني ملكي ويرث من آل يعقوب النبوة

[ 4145 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان الأصبهاني حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أبي رافع عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان زكريا نجارا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

ذكر يحيى بن زكريا نبي الله عليهما الصلاة والسلام
[ 4146 ] أخبرني محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن أبي مالك وأبي صالح عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وعن مرة الهمداني عن عبد الله قال دعا زكريا ربه سرا فقال رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا وإني خفت الموالي من ورائي وهم العصبة وكانت امرأتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا يرثني يرث نبوتي ويرث من آل يعقوب يرث نبوة آل يعقوب واجعله رب رضيا وقوله هب لي من لدنك ذرية طيبة يقول منازله إنك سميع الدعاء وقال رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين فنادته الملائكة وهو جبريل وهو قائم يصلي في المحراب إن الله يبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا لم يسم قبله أحد يحيى وقالت الملائكة إن الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله يصدق عيسى وحصورا والحصور الذي لا يريد النساء فلما سمع النداء جاءه الشيطان فقال له يا زكريا إن الصوت الذي سمعت ليس من الله إنما هو من الشيطان سخر بك ولو كان من الله أوحاه إليك كما يوحي إليك وغيره من الأمر فشك مكانه وقال أنى يكون لي غلام يقول من أين يكون وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4147 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي ببخارا حدثنا محمد بن أيوب أنبأ موسى بن إسماعيل حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي عن أبي عمران الجوني عن نوف البكالي قال دعا زكريا ربه فقال { رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء } { إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا } الآيات ثم قال } أنى يكون لي غلام وقد بلغت من الكبر عتيا قال كذلك قال ربك هو علي هين وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا قال رب اجعل لي آية قال آيتك أن لا تكلم الناس ثلاث ليال سويا } قال فختم على لسانه ثلاثة أيام ولياليهن وهو صحيح لا يتكلم { فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا يا يحيى خذ الكتاب بقوة وآتيناه الحكم صبيا } الآيات إلى يبعث حي

[ 4148 ] حدثني محمد بن حمدون الوراق حدثنا علي بن سعيد العسكري حدثنا الفضل بن غانم حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق قال كان زكريا وعمران تزوجا أختين فكانت أم يحيى عند زكريا وكانت أم مريم عند عمران فهلك عمران وأم مريم حامل بمريم وهي جنين في بطنها وكانت فيم يزعمون قد أمسك الله عنها الولد حتى أيست وكانوا أهل بيت من الله بمكان

[ 4149 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب حدثنا عفان وأبو سلمة قالا حدثنا حماد بن سلمة عن حبيب بن الشهيد ويونس بن عبيد وحميد عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم وعلي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من آدمي إلا وقد أخطأ أو هم بخطيئة أو عملها إلا أن يكون يحيى بن زكريا لم يهم بخطيئة ولم يعملها

[ 4150 ] أخبرني أحمد بن محمد الأخمسي بالكوفة حدثنا الحسين بن حميد حدثني مروان بن جعفر حدثني حميد بن معاذ حدثني مدرك بن عبد الرحمن حدثنا الحسن بن ذكوان عن الحسن عن سمرة عن كعب رضى الله تعالى عنه قال كان يحيى بن زكريا سيدا وحصورا وكان لا يقرب النساء ولا يشتهيهن وكان شابا حسن الوجه والصورة لين الجناح قليل الشعر قصير الأصابع طويل الأنف أقرن الحاجبين دقيق الصوت كثير العبادة قويا في طاعة الله

[ 4151 ] أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا محمد بن إسحاق الثقفي حدثنا مسلم بن جنادة حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال بعث عيسى بن مريم ويحيى بن زكريا في اثني عشر ألفا من الحواريين يعلمون الناس قال وكان فيما ينهونهم عنه نكاح ابنة الأخ قال وكانت لملكهم ابنة أخ تعجبه يريد أن يتزوجها فكانت لها كل يوم حاجة يقضيها فلما بلغ ذلك أمها قالت لها إذا دخلت على الملك فسألك حاجتك فقولي حاجتي أن تذبح لي يحيى بن زكريا فلما دخلت عليه سألها حاجتها فقالت حاجتي أن تذبح يحيى بن زكريا فقال سليني غير هذا فقالت ما أسألك إلا هذا فقال فلما أبت عليه دعا يحيى بن زكريا ودعي بطشت فذبحه فدرت قطرة من دمه على الأرض فلم تزل تغلي حتى بعث الله بخت نصر عليهم فجاءته عجوز من بني إسرائيل فدلته على ذلك الدم فألقى الله في قلبه أن يقتل على ذلك الدم منهم حتى يسكن فقتل سبعين ألفا منهم من سن واحدة حتى سكن هذا حديث صحيح إسناده على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4152 ] فحدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي من أصل كتابه حدثنا محمد بن شداد المسمعي حدثنا أبو نعيم حدثنا عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت عن أبيه عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أوحى الله إلى محمد صلى الله عليه وسلم أني قتلت بيحيى بن زكريا سبعين ألفا وأني قاتل بابن ابنتك سبعين ألفا وسبعين ألفا وقد رواه حميد بن الربيع الخزاز عن أبي نعيم

رد مع اقتباس
  #2340  
قديم 05-19-2011, 10:01 PM
ع ع ق91 ع ع ق91 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 11,473
معدل تقييم المستوى: 16
ع ع ق91 is on a distinguished road
افتراضي رد: موسوعة الحديث النبوي الشريف الصحاح والسنن والمسانيد

ذكر نبي الله وروحه عيسى بن مريم صلوات الله وسلامه عليهما
[ 4153 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا سريج بن النعمان الجوهري حدثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عبد الرحمن بن أبي عمرة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أولى الناس بعيسى بن مريم في الدنيا والآخرة الأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد وليس بيني وبين عيسى بن مريم نبي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

[ 4154 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا أبو المثنى حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن المغيرة بن حبيب عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال حنة ولدت مريم ومريم ولدت عيسى

[ 4155 ] حدثني علي بن محمد القاضي حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا الحسين بن عمرو العنقزي حدثني أبي حدثنا إسرائيل عن جابر عن زيد العمي قال ولد عيسى بن مريم يوم عاشوراء

[ 4156 ] أخبرني محمد بن إسحاق الصفار العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن حماد حدثنا أسباط عن السدي عن أبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وعن مرة عن عبد الله قالا خرجت مريم إلى جانب المحراب بحيض أصابها فلما طهرت إذ هي برجل معها وهو قوله { فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا } وهو جبريل عليه السلام ففزعت منه فقالت { إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا } الآية فخرجت وعليها جلبابها فأخذ بكمها فنفخ في جيب درعها وكان مشقوقا من قدامها فدخلت النفخة صدرها فحملت فأتتها أختها امرأة زكريا ليلة تزورها فلما فتحت لها الباب التزمتها فقالت امرأة زكريا يا مريم أشعرت أني حبلى فقالت مريم أيضا أشعرت أني حبلى فقالت امرأة زكريا فإني وجدت ما في بطني يسجد للذي في بطنك فذلك قوله عز وجل { مصدقا بكلمة من الله } فولدت امرأة زكريا يحيى ولما بلغ أن تضع مريم خرجت إلى جانب المحراب فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت استحياء من الناس { يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا فناداها } جبريل { من تحتها أن لا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا } فهزته فأجرى لها في المحراب نهرا والسري النهر فتساقطت النخلة رطبا جنيا فلما ولدته ذهب الشيطان فأخبر بني إسرائيل أن مريم ولدت فلما أرادوها على الكلام أشارت إلى عيسى فتكلم عيسى فقال { إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا وجعلني مباركا } فلما ولد عيسى لم يبق في الأرض صنم يعبد من دون الله إلا وقع ساجدا لوجهه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4157 ] حدثني علي بن عيسى حدثنا أحمد بن محمد الأزهري حدثنا علي بن حجر حدثنا علي بن مسهر عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن جابر أن وفد نجران أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا ما تقول في عيسى بن مريم فقال هو روح الله وكلمته وعبد الله ورسوله قالوا له هل لك أن نلاعنك أنه ليس كذلك قال وذاك أحب إليكم قالوا نعم قال فإذا شئتم فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وجمع ولده والحسن والحسين فقال رئيسهم لا تلاعنوا هذا الرجل فوالله لئن لاعنتموه ليخسفن أحد الفريقين فجاءوا فقالوا يا أبا القاسم إنما أراد أن يلاعنك سفهاؤنا وإنا نحن أن تعفينا قال قد أعفيتكم ثم قال إن العذاب قد أظل نجران هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 4158 ] أخبرني إسماعيل بن محمد الفضل بن محمد الشعراني حدثنا جدي حدثنا أبو ثابت محمد بن عبيد الله المدائني حدثنا إسماعيل بن جعفر عن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ولد آدم الشيطان نائل منه تلك الطعنة ولها يستهل المولود صارخا إلا ما كان من مريم وابنها فإن أمها حين وضعتها يعني أمها قالت إني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم فضرب دونها الحجاب فطعن فيه فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وهلكت أمها فضمتها إلى خالتها أم يحيى هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4159 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا بشر بن موسى حدثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن ميسرة عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيأتون عيسى بالشفاعة فيقول هل تعلمون أحدا هو كلمة الله وروحه ويبريء الأكمه والأبرص ويحيي الموتى غيري فيقولون لا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4160 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ هشام بن علي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا هاود بن أبي الفرات حدثنا علباء بن أحمر عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل نساء العالمين خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 4161 ] حدثنا أبو الطيب محمد بن محمد الشعيري حدثنا السري بن خزيمة حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا جرير بن حازم حدثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة عيسى بن مريم وشاهد يوسف وصاحب جريج وابن ماشطة بنت فرعون هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4162 ] أخبرني أبو الطيب محمد بن أحمد الحيري حدثنا محمد بن عبد الوهاب حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عطاء مولى أم حبيبة قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليهبطن عيسى بن مريم حكما عدلا وإماما مقسطا وليسلكن فجا حاجا أو معتمرا أو بنيتهما وليأتين قبري حتى يسلم ولأردن عليه يقول أبو هريرة أي بني أخي إن رأيتموه فقولوا أبو هريرة يقرئك السلام هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 4163 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار العدل السري بن خزيمة والحسن بن الفضل قالا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا همام حدثنا قتادة عن عبد الرحمن بن آدم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن روح الله عيسى بن مريم نازل فيكم فإذا رأيتموه فاعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض عليه ثوبان ممصران كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويدعو الناس إلى الإسلام فيهلك الله في زمانه المسيح الدجال وتقع الأمنة على أهل الأرض حتى ترعى الأسود مع الإبل والنمور مع البقر والذئاب مع الغنم ويلعب الصبيان مع الحيات لا تضرهم فيمكث أربعين سنة ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 4164 ] حدثنا الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال توفي الله عيسى بن مريم ثلاث ساعات من نهار حين رفعه إليه والنصارى تزعم أنه توفاه سبع ساعات من النهار ثم أحياه قال وهب وزعمت النصارى أن مريم ولدت عيسى لمضي ثلاث مائة سنة وثلاث وستين من وقت ولادة الإسكندر وزعموا أن مولد يحيى بن زكريا كان قبل مولد عيسى بستة أشهر وزعموا أن مريم حملت بعيسى ولها ثلاث عشر سنة وأن عيسى عاش إلى أن رفع بن اثنين وثلاثين سنة وأن مريم بقيت بعد رفعه ست سنين فكان جميع عمرها ستا وخمسين سنة وكان زكريا بن برخيا أبا يحيى بن زكريا زعموا بن مائتين وأم مريم حامل بمريم فلما ولدت مريم كفلها زكريا بعد موت أمها لأن خالتها أخت أمها كانت عنده واسم أم مريم حنة بنت فاقوذ بن قيل قال الحاكم قد اختلفت الروايات في عدد المرسلين من الأنبياء وسائر الأنبياء والذي أدى إليه الاجتهاد من لدن آدم إلى أن بعث نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم فقد ذكرتهم وقد ذكر المرسلين منهم وهب بن منبه في الحديث الذي

[ 4165 ] حدثناه الحسن بن محمد الإسفرائيني حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال لرجل جالس عنده وهو يحدث أصحابه ادن مني فقال له الرجل أبقاك الله والله ما أحسن أن أسألك كما سأل هؤلاء فقال ادن مني فأحدثك عن الأنبياء المذكورين في كتاب الله أحدثك عن آدم إنه كان عبدا حراثا وأحدثك عن نوح إنه كان عبدا نجارا وأحدثك عن إدريس إنه كان عبدا خياطا وأحدثك عن داود أنه كان عبدا زرادا وأحدثك عن موسى أنه كان عبدا راعيا وأحدثك عن إبراهيم أنه كان عبدا زراعا وأحدثك عن صالح أنه كان عبدا تاجرا وأحدثك عن سليمان أنه كان عبدا آتاه الله الملك وكان يصوم في أول الشهر ستة أيام وفي وسطه ثلاثة أيام وفي آخره ثلاثة أيام وكانت له تسع مائة سرية وثلاث مائة فهرية وأحدثك عن بن العذراء البتول عيسى بن مريم أنه كان لا يخبأ شيئا لغد ويقول الذي غداني سوف يعشيني والذي عشاني سوف يغديني يعبد الله ليلة كلها يصلي حتى تطلع الشمس وهو بالنهار سائح ويصوم الدهر كله ويقوم الليل كله وأحدثك عن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه كان يرعى غنم أهل بيته بأجياد وكان يصوم فنقول لا يفطر ويفطر فنقول لا يصوم وكلها ما رأيناه صائما ويصوم من كل شهر ثلاثة أيام وكان ألين الناس جناحا وأطيبهم خبرا وأطولهم علما وأخبرك عن حواء أنها كانت تغزل الشعر فتحوله بيدها فتكسو نفسها وولدها وأن مريم بنت عمران كانت تصنع ذلك قال الحاكم فأما الحديث المسند العالي الذي يدل على الجملة مفسرا فهو الذي

[ 4166 ] حدثناه أبو الحسن علي بن الفضل بن إدريس السامري ببغداد حدثنا الحسن بن عرفة بن يزيد العبدي حدثني يحيى بن سعيد السعدي البصري حدثنا عبد الملك بن جريج عن عبيد بن عمير الليثي عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فاغتنمت خلوته فقال لي يا أبا ذر إن للمسجد تحية قلت وما تحيته يا رسول الله قال ركعتان فركعتهما ثم التفت إلي فقلت يا رسول الله إنك أمرتني بالصلاة فما الصلاة قال خير موضوع فمن شاء أقل ومن شاء أكثر قلت يا رسول الله أي الأعمال أحب إلى الله قال الإيمان بالله ثم ذكر الحديث إلى أن قال فقلت يا رسول الله كم النبيون قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألف نبي قلت كم المرسلون منهم قال ثلاث مائة وثلاثة عشر وذكر باقي الحديث

[ 4167 ] حدثنا أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الجزار بمكة حدثنا علي الصفار حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن زيد حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمار عن محمد بن المنكدر وصفوان بن سليم عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ثمانية آلاف من الأنبياء منهم أربعة آلاف من بني إسرائيل

[ 4168 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أبو المثنى العنبري حدثنا يحيى بن معين حدثنا مروان بن معاوية عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إني خاتم ألف نبي أو أكثر

[ 4169 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن الحسن بن مسلم عن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال لقد سلك فج الروحاء سبعون نبيا حجاجا عليهم ثياب الصوف ولقد صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا

[ 4170 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود الزهراني حدثنا محمد بن ثابت حدثنا معبد بن خالد الأنصاري عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كان فيما خلا من إخواني من الأنبياء ثمانية آلاف نبي ثم كان عيسى بن مريم ثم كنت أنا بعده

[ 4171 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب حدثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق عن محمد بن عكرمة عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة واليهود تقول إنما هذه الدنيا سبعة آلاف سنة

[ 4172 ] فحدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان عمر آدم ألف سنة قال بن عباس وبين آدم ونوح ألف سنة وبين نوح وإبراهيم ألف سنة وبين إبراهيم وموسى سبع مائة سنة وبين موسى وعيسى خمس مائة سنة وبين عيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم ست مائة سنة قال الحاكم وقد قدمت الرواية الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ليس بينه وبين عيسى نبي وقد رويت أخبار في خالد بن سنان وابنته التي دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقوله أنت بنت أخي نبي ضيعه قومه

[ 4173 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وجعفر بن محمد الخلدي قالا حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا معلى بن مهدي حدثنا أبو عوانة عن أبي يونس عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رجلا من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه أني أطفىء عنكم نار الحدثان قال فقال له عمارة بن زياد رجل من قومه والله ما قلت لنا يا خالد قط إلا حقا فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفئها قال فانطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة أشجع فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها فقال إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا قال فاستقبلها خالد فضربها بعصاه وهو يقول بدا بدا بدا كل هدى زعم بن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثناي بيدي حتى دخل معها الشق قال فأبطأ عليهم قال فقال عمارة بن زياد والله لو كان صاحبكم حيا لقد خرج إليكم بعد قالوا ادعوه باسمه قال فقالوا إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه فدعوه باسمه قال فخرج إليهم وقد أخذ برأسه فقال ألم أنهكم أن تدعوني باسمي قد والله قتلتموني فادفنوني فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فانتبشوني فإنكم ستجدوني حيا قال فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر فقلنا انبشوه فإنه أمرنا أن ننبشه قال عمارة بن زياد لا تحدث مضر إنا ننبش موتانا والله لا ننبشه أبدا قال وقد كان أخبرهم إن في عكن امرأته لوحين فإذا أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم سترون ما تسألون عنه وقال لا يمسهما حائض قال فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما وهي حائض قال فذهب بما كان فيهما من علم قال فقال أبو يونس قال سماك بن حرب سأل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ذاك نبي أضاعه قومه وقال أبو يونس قال سماك بن حرب أن بن خالد بن سنان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرحبا بابن أخي قال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه فإن أبا يونس هو الذي روى عن عكرمة هو حاتم بن أبي صغيرة وقد احتجا جميعا به واحتج البخاري بجميع ما يصح عن عكرمة فأما موت خالد بن سنان هكذا فمختلف فيه فإني سمعت أبا الأصبغ عبد الملك بن نصر وأبا عثمان سعيد بن نصر وأبا عبد الله بن صالح المعافري الأندلسيين وجماعتهم عندي ثقات يذكرون أن بينهم وبين القيروان بحر وفي وسطها جبل عظيم لا يصعده أحد وإن طريقها في البحر على الجبل وأنهم رأوا في أعلى الجبل في غار هناك رجلا عليه صوف أبيض محتبيا في صوف أبيض ورأسه على يديه كأنه نائم لم يتغير منه شيء وإن جماعة أهل الناحية يشهدون أنه خالد بن سنان والله تعالى أعلم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.