منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > مذاهب و أديان > الرافضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-11-2019, 12:02 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


أما بعد
فإن كفر وضرر الرافضة على أمة محمد لم يعد خافيا على أحد , سيفهم مسلط فقط على أبناء ملة الإسلام دينهم قائم على الكره والإنتقام من أهل السنة يدعون الإسلام والإيمان زورا وبهتانا سلاحهم الكذب والتقية...
ليسوا بمذهب فقهي مثل المذاهب الأربعة الكبرى و خلافنا معهم ليس حول الفروع ,بل هم ملة مشركة مثلهم مثل النصارى ويهود وأتباع بوذا , بل ضررهم أكبر من هؤلاء لأنهم فرقة باطنية تعمل على ضرب عقيدة التوحيد من داخل الجسم الإسلامي.

فماهي عقائدهم الحقيقية ?وكيف ظهر فكر هذه الفرقة ذات الأصول اليهودية ومن صاحبها ? وكيف انحرفوا ? كل هذه الأسئلة وغيرها سنجد لها إجابة في هذا الموضوع إن شاء الله

لنبدأ أولا بكشف حقيقة عقيدتهم من خلال كتبهم و مراجعهم الفقهية نفسها وليس من مراجع أخرى حتى لا يقول البعض أننا نفتري عليهم الكذب



1-يعتقد بعض الشيعة أن الله بعث جبرئيل بالوحي إلى علي عليه السلام فغلط جبرئيل وأنزل الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم .كتاب المنية والأمل في شرح الملل والنحل ص 30 . . .

2- يعتقد شيوخ الشيعة أن القرآن الكريم ناقص وأن القرآن الحقيقي صعد به إلى السماء حينما أرتد الصحابة رضوان الله عليهم .كتاب التنبية والرد ص 25 للملطي .

3-قالوا بسخافة بعض آيات القرآن قال أحد شيوخ الشيعة وهو شيخهم الطبرسي في كتاب الوثيقة صفحة 211 : وعلى أختلاف النظم كفصاحة بعض فقراتها البالغة حد الإعجاز وسخافة بعضها الآخر . . .ألخ كلامه .

4- يعتقد شيوخ الشيعة أن الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ جزءآ من الشؤيعة وجعل الباقي عند علي بن أبي طالب ليبلغه .
تعليق شهاب الدين النجفي على إحقاق الحق للتستري ج2/ 288-289 .

5- يعتقد شيوخ الشيعة أن أئمتهم هم الواسطة بين الله وبين خلقه .كتاب بحار الأنوار ج23 / 99

6-شيوخ الشيعة يقولون أن الحج إلى قبور الأئمة أهم عندهم من الحج إلى الكعبة المشرفة .كتاب ثواب الأعمال وعقاب الأعمال ص 121-122 .

7- شيوخ الشيعة يقولون أن من زار قبر الحسين كمن زار الله في عرشه (تعالى الله عما يقولون) .كتاب المزار المفيد ص51 .

8- شيوخ الشيعة يقولون ان تراب وطين قبر الحسين شفاء من كل داء .كتاب الأمالي ص 318 ح 93 .

9- شيوخ الشيعة لا يفرقون بين الله تعالى وبين أئمتهم كما في كتاب مصابيح الأنوار في حل مشكلات الأخبار ج2/ 397 ح 222 .

10- يقول شيخ الشيعة الكليني في كتابه الروضة من الكافي ج8/ 2103 ان الكواكب والنجوم لها تأثير في السعادة والشقاوة وفي دخول الجنة والنار .

منقول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-11-2019, 12:07 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


11- تعتقد الشيعة ان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يعلم الغيب ويقولون انه يقول وحاشاه يقول : أنا رب الأرض الذي يسكن الأرض به . ينظر كتاب مرآة الأنوار ص 59 للعاملي ويعتقدون أيضآ ان علي يتصرف في الدنيا والأخرة وينظر كتابهم أصول الكافي ج1/ 308 وأن علي هو من يحدث الصواعق والرعد والبرق .

12- شيوخ الشيعة يقولون أن عليآ يحي الموتى ينظر كتاب أصول الكافي ج1/ 347 .

13- نفى شيوخ الشيعة نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا وحكموا على من أثبت هذه الصفة بالكفر . كتاب أصول الكافي ج1 / 90-91 .

14- شيوخ الشيعة الإمامية الأثني عشرية يصفون أئمتهم بصفات الله تعالى ويسمونهم باسماء الله تعالى ينظر كتال أصول الكافي ج1/ 103 .

15- شيوخ الشيعة يقولون انه ولا بد مع شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ان تشهد أن علي ولي الله تعالى فيرددونها في أذانهم وبعد صلواتهم ويلقنوها موتاهم .كتاب فروع الكافي ج3/ 82 .

16- شيوخ الشيعة يقولون أن من لعن أبي بكر وعمر وعثمان ومعاوية بن أبي سفيان وعائشة وحفصة رضي الله عنهم بعد كل صلاة فقد تقرب إلى الله بأفضل القربات .كتاب فروع الكافي ج3/ 224 .

17- شيوخ الشيعة يقولون أن أئمتهم يملكون الضمان لشيعتهم بدخول الجنة ينظر كتاب رجال الكشي ج5 / 490 -491 .

18- يقولون شيخ الشيعة إن إيمان المؤمن لا يكمل حتى يتمتع والتمتع عندهم بإن يعرض الرجل على المرأة أن يتمتع بها فتوافق دون شهود أو ولي (وهو والله الزنا بعينه)ولقد قالوا أن من تمتع بامرأة مؤمنة فكأنما زار الكعبة سبعين مرة كتاب مصباح التهجد ص 252 للطرسي .

19- قال إمامهم الخميني وأما سائر الأستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس به حتى في الرضيعة . كتاب تحرير الوسيلة ج2/ 221 .

20- يعتقد إمامهم الخميني ان البكاء على سيد الشهداء الحسين وإقامة المجالس الحسينية هي التي حفظت الإسلام من أربعة عشر قرنآ .جريدة الاطلاعات الإيرانية العدد 15901 في تاريخ 16/ 8/ 1399هـ .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-11-2019, 12:07 PM
احمد3 احمد3 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,427
معدل تقييم المستوى: 0
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

هذا المذهب جلب الدمار والخراب لبلاد المسلمين شر على الامه الا سلاميه اكبر من شر اليهود والنصارى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-11-2019, 12:10 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

21- شيوخ المذهب الشيعي يقولون أن الملائكة خلقهم الله من نور أئمتهم وإن من وظائف الملائكة البكاء على قبر الحسين وإن قد وكل بقبر الحسين اربعة الأف ملك يبكونه إلى يوم القيامة وإن كل الملائكة يسألون الله أن يأذن لهم في زيارة قبر الحسين ففوج ينزل وفوج يعرج .كتاب كنز جامع الفوائد ص 334 للكراجكي .

22- شيوخ الشيعة يقولون إنه إذا تشاجر الملائكة فإن جبرئيل عليه السلام ينزل على علي بن أبي طالب رضي الله عنه فيعرج به إلى السماء لكي يصلح بينهم . ينظر كتاب الأختصاص ص٢١٣ للمفيد .

23- كان شيخ الشيعة العلباء بن دراع يفضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويقول إن الذي بعث محمدآ هو علي وزعم أن محمد صلى الله عليه وسلم قد بعثه الله ليدعو إلى علي فدعا إلى نفسه وكان العلباء يذم محمد صلى الله عليه وسلم . ينظر كتاب بحار الأنوار ج ٢٥/٣٠٥ حاشية رقم١ .

24- شيوخ الشيعة يقولون إن الأئمة صلوات الله عليهم لا يتكلمون إلا بالوحي وهذا من ضروريات دين الإمامية . كتاب بحار الأنوار ج١٧/١٥٥ .

25- يقول الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية ص٥٢ يقول أن لأئمتنا مقامآ لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل .

26- يقول جواد مغنية : ان الخميني أفضل من نبي الله موسى صلى الله عليه وسلم كما في كتاب الخميني والدولة الإسلامية ص١٠٧ .

27- عند الشيعة إن أول ما يسأل عنه الميت في قبره هو عن حب آل البيت .ينظر كتاب بحار الأنوار ج27 / 79 .

28- عند الشيعة إن أهل مدينة قم بإيران مركز الدولة الصفوية يحاسبون في حفرهم ويحشرون من حفرهم إلى الجنة . ينظر كتاب بحار الأنوار ج ٥٧/٢١٨ ح٤٨ ويقولون مشائخ الشيعة إن للجنة ثمانية أبواب فثلاثة منها لأهل قم .

29- يقول شيخ الشيعة الحر العاملي : إن حساب جميع الخلق يوم القيامة إلى الأئمة عليهم السلام . ينظر كتاب الفصول المهمة في أصول الأئمة ج١/٤٤٦ .

30- يقول شيخهم الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية ج١/٨١ يقول : أرتد الناس كلهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلا أربعة : سلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري والمقداد بن الأسود وعمار بن ياسر وهذا مما لا إشكال فيه .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-11-2019, 12:11 PM
ذات النطاقين ذات النطاقين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 16,247
معدل تقييم المستوى: 31
ذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the rough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

سيزول كل هذا قريبا بأذن الله فالله متم نوره ولو كره الكافرون وسيعم الاسلام والحق ويفرح المؤمنون

__________________
مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ

لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-11-2019, 12:12 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

31- يقول الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية ص٦٩يقول الصحابة الذين يسمونهم المنافقين .

32- يعتقد شيوخ الشيعة بإن أبا بكر رضي الله عنه خدم أكثر عمره للأوثان عابدآ للأصنام وأن إيمانه كإيمان اليهود والنصارى وأنه كان يصلي خلف الرسول صلى الله عليه وسلم والصنم معلق في عنقه ويسجد له . كتب الصراط المستقيم ج25 / 155 ـــ ينظر كتاب بحار الأنوار ج 25 / 172 ـــ ينظر الكشكول ص 104 لحيدر بن علي حيدر الحلي الآملي ــ الأنوار النعمانية ج1 / 53 .

33- يعتقد شيوخ الشيعة عليهم لعنة الله أن عمر بن الخطاب كان ****آ وبه داء لا يداويه إلا ماء الرجال وينظر كتاب الأنوار النعمانية ج1/ 63 .

34- تعتقد الشيعة أن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما يظهران لهم في كل موسم حج حتى يرمونهما بالحجارة اثناء رمي الجمار .

35- تزعم الشيعة أن كفر عمر بن الخطاب رضي الله مساو لكفر إبليس إن لم يكن أشد منه بل قالوا الشيعة إن إبليس يتعجب من شدة مضاعفة العذاب على عمر رضي الله عنه فيقول إبليس : من هذا الذي أضعف الله له العذاب وأنا أغويت هذا الخلق جميعآ .انظر تفسير العياشي ج٢/٢٤٠ح٩ سورة إبراهيم .

36- يقول شيخ الشيعة المجلسي في كتابه جلاء العيون ص٤٥ : لامجال لعاقل أن يشك في كفر عمر فلعنة الله ورسوله عليه وعلى كل من أعتبره مسلمآ وعلى كل من يكف عن لعنه . . . بل إن الخميني في كتابه كشف الأسرار ص ١٢٦ يصف عمر بن الخطاب بالكفر والزندقة . . . وأخيرآ يحتفل شيوخ الشيعة بيوم مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويجعلونه عيدآ بل إنهم يقدسون أبو لؤلؤة المجوسي ويصفونه بالشجاع لإنه قتل عمر رضي الله عنه .

37- يقول المجلسي في كتابه حق اليقين ص٥٢٢ : إن أبا بكر وعمر كانا كافرين . . . والذي يحبهما فهو كافر أيضآ .

38- يقول شيوخ الشيعة : عثمان بن عفان كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قد كان ممن أظهر الإسلام وأبطن النفاق . كتاب الأنوار النعمانية ج١/٨١ .

39- يعتقدون الشيعة في أن من لم يجد في قلبه عداوة لعثمان بن عفان ولم يستحل عرضه ولم يعتقد كفره فهو عدو لله ورسوله كافر بما أنزل الله .كتاب نفحات اللأهوت في لعن الجبت والطاغوت ق 57 لعلي بن هلال الكركي .

40- ذكر شيخهم الطبرسي في كتابه الأحتجاج ج١/٨٦ أن منزل الخلفاء الثلاثة أبي بكر وعمر وعثمان في جب في قعر جهنم في تابوت مقفل على ذلك الجب صخرة إذا أراد الله أن يسعر نار جهنم كشف تلك الصخرة عن ذلك الجب فأستعاذت جهنم من وهج ذلك الجب .

41- يعتقد شيوخ الشيعة أن من تبرأ من الخلفاء الثلاثة أبي بكر وعمر وعثمان في ليلة فمات في ليلته دخل الجنة . ينظر كتاب أصول الكافي ج٢/٧٥١ .

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-11-2019, 12:15 PM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 1,187
معدل تقييم المستوى: 4
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

ارم ابن تاشفين واقهر عدو الله وأخزه وافضحه
لا يفضض الله فاك

__________________
{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ} [الأعراف : 175]
{وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الأعراف : 176]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-11-2019, 12:16 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة



42- يعتقد شيوخ الشيعة كفر عائشة بنت أبي بكر الصديق وكفر حفصة بنت عمر رضي الله عنهم أجمعين . كتاب تفسير القمي ص 597 سورة غافر .


43- يعتقد شيوخ الشيعة أن أحد أبواب النار السبعة لعائشة رضي الله عنها . ينظر تفسير العياشي ج٢/٣٦٢ . . . وأن عائشة رضي الله عنها زانية !!!(هذا بهتان عظيم) وأن مهديهم المنتظر سوف يحييها ويقيم عليها الحد (أين العقول ياعقلاء الشيعة) كتاب علل الشرائع ج٢/٥٦٥ وكتاب حق اليقين للمجلسي ص ٣٤٧ .

44- قال شيخهم وسيدهم علي غروي أحد أكبر شيوخ الحوزة : إن النبي صلى الله عليه وسلم لا بد أن يدخل فرجه النار لإنه وطئ بعض المشركات (يقصدون عائشة وحفصة) ينظر كتاب كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار ص ٢٤ للموسوي .

45- يعتقد شيوخ الشيعة أن زيارة قبور وأضرحة الأئمة والأولياء فريضة من الفرائض ويكفر تاركها . ينظر كتاب كامل الزيارات ص١٨٣ .

46- التقية عند الشيعة هي كتمان الحق وستر الأعتقاد فيه وكتمان المخالفين وترك مظاهرتهم بما يعقب ضررآ في الدين أو الدنيا وقالوا لا إيمان لمن لا تقية له . كتاب شرح عقائد الصدوق ص 261 ملحق بكتاب أوائل المقالات ــ وكتاب أصول الكافي ج2 / 573 .

47- عند شيوخ الشيعة أن من ترك التقية كمن ترك الصلاة وتركها من الموبقات ويتعاملون معنا معاشر السنة بالتقية بل إنهم قالوا إن تارك التقية كافر خارج عن دين الله . ينظر كتب من لا يحضره الفقيه ج2 / 313 .ــ والمكاسب المحرمة ج2/ 163 .

48- قالوا شيوخ الشيعة : من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فلا يتكلم في دولة الباطل إلا بالتقية . . . ويقصدون بدولة الباطل ديار المسلمين من أهل السنة فعلماء الشيعة يسمون دار الإسلام دار التقية . كتاب جامع الأخبار ص ١١٠ .

49- صلاة الشيعة خلف أئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي تقية فقد رووا : من صلى خلف المنافقين بتقية كان كمن صلى خلف الأئمة . كتاب جامع الأخبار ص ١١٠ .

50- شيوخ الشيعة يعتقدون بالرجعة وهي رجعة كثير من الأموات إلى الدنيا قبل يوم القيامة في صورهم التي كانوا عليها . كتاب أوائل المقالات ص ٤٦ .

51- عندما يرجع كثير من الأموات إلى الدنيا يكون من ضمن الذين رجعوا الأنبياء والمرسلين والسبب في رجعتهم كما يقول شيوخ الشيعة لكي يصبحوا جنودآ ومرسلين يقاتلون تحت رأية علي بن أبي طالب رضي الله عنه . بحار الأنوار ج٥٣/٤١ح٩باب الرجعة .

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-11-2019, 12:22 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


52- يعتقد مشائخ الشيعة أن مهديهم المنتظر قد دخل سردابآ في بيت والده في سامراء في العراق وكان عمره خمس سنوات والصحيح أن مهديهم المزعوم قد توفي سنة ٢٦٠هـ وليس له عقب ينظر كتاب المقالات والفرق ص 102 . . . وقد قالوا بغيبته ليأكلوا أموال الناس .

53- شيوخ الشيعة يقولون ان صلاة الجمعة لا تجب عليهم حتى يخرج مهديهم المزعوم من سردابه لكي يصلي بهم . ينظر مفتاح الكرامة في شرح قواعد العلامة لمحمد جواد العاملي ج2/ 69 كتاب الصلاة .

54- شيوخ الشيعة يقولون ان الجهاد قبل خروج المهدي المنتظر حرام كحرمة الميتة والدم ولحم الخنزير ينظر كتاب فروع الكافي ج5 / 787 .

55- صرح شيوخ الشيعة بإن مهديهم المنتظر يحي أبا بكر وعمر رضي الله عنهما ثم يصلبهما على جذع نخلة ويقتلهما كل يوم الف قتله .
ينظر كتاب مختصر بصائر الدرجات ص 187 / 188 .

56- روى إمامهم النعماني في كتابه الغيبه ص ٢٤١ أنه قال قال أبو عبدالله عليه السلام " مابقي بيننا وبين العرب إلا الذبح وأومأ بيده إلى الحلق .

57- يعتقد مشائخ الشيعة بإن المهدي المنتظر يقتل الحجاج بين الصفا والمروة ويهدم المسجد الحرام والمسجد النبوي والحجرة النبوية ويحكم بحكم آل داوود ينظر كتب بحار الأنوار ج53/ 40 . . . والغيبة للطوسي ص 306 وأصول الكافي ج1 / 300 .

58- يعتقد مشائخ الشيعة بإن الشيعي خلقه الله من طينة خاصة والسني خلقه الله من طينة أخرى وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين فما في الشيعي من معاصي وجرائم هو من تأثره بطينة السني وما في السني من صلاة وصيام وصلاح وأمانة هو من تأثرة بطينة الشيعي فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على أهل السنة وحسنات أهل السنة تعطى للشيعة .
كتاب علل الشرائع ج٢/٤٧٨ .

59- عقيدة الشيعة في أهل السنة والجماعة بإنهم أهل النار وأنهم كفار أنجاس ولا تجور الصلاة عليهم ولا تحل ذبائحهم وإنهم أولاد زنا وأنهم قردة وخنازير ويجب قتالهم واغتيالهم ويجب سرقة اموالهم والأختلاف معهم بل جعلوا لعن أهل السنة من أفضل العبادات ينظر كتب بحار الأنوار ج8 / 368-370 والأنوار النعمانية ج2/ 306 والروضة من الكافي ج8 / 2109 وكتاب علل الشرائع ج2/ 584-585 وكتاب وسائل الشيعة ج12 / 437 وكتاب جواهر الكلام ج 22 / 62 .

60- إذا قاموا الشيعة بالصلاة على جنائز أهل السنة في الحرمين الشريفين(وبعضهم لا يصلي)فصلاتهم من أجل الدعاء على أموات أهل السنة . ينظر فروع الكافي ج٣/١٢٢ وانظر ماذا يقول شيخهم ابن بابويه القمي في كتابه فقه الرضا ص ١٧٨ باب الصلاة على الميت يقول : وإذا كان الميت مخالفآ فقل في تكبيرتك الرابعة : اللهم اخز عبدك وابن عبدك هذا ، اللهم أصله نارك ، اللهم أذقه أليم عقابك وشديد عقوبتك ، وأورده نارآ ، وأملا جوفه نارآ ، وضيق عليه لحده ، فإنه كان معاديآ لأوليائك ، ومواليآ لأعدائك ، اللهم لا تخفف عنه العذاب ، وأصبب عليه العذاب صبآ ، فإذا رفع جنازته فقل اللهم لا ترفعه ولا تزكه .

61- يقول الشيخ الموسوي وقد كان شيعيآ فعرف طريق الحق فلم يتكبر ويتبع هواه فأصبح من أهل السنة والجماعة يقول في كتابه كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار ص ٤٦ : وكم من متمتع جمع بين المرأة وأمها وبين المرأة وأختها وبين المرأة وعمتها أو خالتها وهو لا يدري بل فعل ذلك أحد كبار مشائخهم حيث تمتع بامرأة فولدت منه بنتآ وقام بعد سنين فتمتع بتلك البنت .

62- يجوز للشيعي العمل تحت حكومة سنية إذا كان الهدف الحقيقي من وراء ذلك هو الحد من المظالم أو من أجل إحداث انقلاب على القائمين بالأمر . كتاب ولاية الفقية ص ١٤٢/ ١٤٣ للخميني .

63- لتعلم أن الشيعة لم يفتحوا شبرآ واحدآ من ديار الكفر بل سلموا ما استطاعوا من بلاد المسلمين وعوراتهم وأموالهم للكفار من جميع الديانات كما فعل ابن العلقمي الرافضي حينما سلم الخليفة العباسي المستعصم بالله للقائد المغولي هولاكو وكان دليل المغول في هجومهم على بلاد المسلمين رافضي آخر هو نصير الدين الطوسي .

64- هل شيوخ الشيعة يجتمعون معنا نحن أهل السنة على رب واحد ونبي واحد وإمام واحد ؟

أجاب على هذا السؤال إمامهم نعمة الله الجزائري بقوله : إنا لم نجتمع معهم على إله واحد ولا على نبي واحد ولا على إمام واحد وذلك إنهم يقولون : إن ربهم هو الذي كان محمد صلى الله عليه وآله نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي بل نقول : إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا . كتاب الأنوار النعمانية ج٢/٢٧٨ .

65- يقولون الشيعة إن فضل زيارة قبر علي بن أبي طالب رضي الله يقولون يكتب الله له بكل خطوة حجة مقبولة وعمرة مبرورة ويكتب الله له أجر مائة الف شهيد ويغفر له الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر ويبعث من الآمنين ويهون عليه الحساب وتستقبله الملائكة . كتاب وسائل الشيعة ج١٠/ ٤٥٨ وكتاب تهذيب الأحكام ج٦/١٣٠٦ .

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-11-2019, 12:23 PM
ذات النطاقين ذات النطاقين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 16,247
معدل تقييم المستوى: 31
ذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the roughذات النطاقين is a jewel in the rough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

لا شك لدينا بأن الشيطان اضلهم عن طريق حوزتهم الدينية وليس جلهم هكذا وما تعممونه عليهم اعرف شخصا منهم سمى ابنه عمر نكاية بقومه واهله اي من الخطأ محاسبة الافراد الان عما احدث اجداده وقد تغير الزمن وسيغير الكثير منهم عقيدته فالقادم صعب سيكون بحيث يتغير الناس ويكون كيوم فتح مكة فهل ستعيرون من اهتدى منهم بدين اجداده

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-11-2019, 12:27 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


قال العالم الشيعي حسين الموسوي في كتابه الشهير :"لله ثم للتاريخ" :

( إن انتشار العمل بالمتعة جر إلى إعارة الفرج ، وإعارة الفرج معناها : أن يعطي الرجل امرأته أو أمته إلى رجل آخر فيُحِلُّ له أن يتمتع بـها أو أن يصنع بـها ما يريد ، فإذا ما أراد رجل ما أن يسافر أودع امرأته عند جاره أو صديقه أو أي شخص كان يختاره ، فيبيح له أن يصنع بـها ما يشاء طيلة مدة سفره .
والسبب معلوم حتى يطمئن الزوج على امرأته لئلا تزني في غيابه (!!) .ـ

و هناك طريقة ثانية لإعارة الفرج إذا نزل أحد ضيفاً عند قوم ، وأرادوا إكرامه فإن صاحب الدار يعير امرأته للضيف طيلة مدة إقامته عندهم ، فيحل له منها كل شيء ، وللأسف يروون في ذلك روايات ينسبونـها إلى الإمام الصادق رضى الله عنه وإلى أبيه أبي جعفر سلام الله عليه.

ـ روى الطوسي عن محمّد عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت: ( الرجل يحل لأخيه فرج جاريته ؟
قال: نعم لا بأس به له ما أحل له منها) (الاستبصار 3/136).

ـ و روى الكليني والطوسي عن محمّد بن مضارب قال: قال لي أبو عبد الله رضى الله عنه :
( يا محمّد خذ هذه الجارية تخدمك وتصيب منها ، فإذا خرجت فارددها إلينا)
(الكافي؟) ، (الفروع 2/200)، (الاستبصار 3/136)

https://m.youtube.com/watch?v=TZtYU_K43A8

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-11-2019, 12:35 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


هذا بحث قيم جدا لأخ فاضل فيه الإجابة الشافية لأي سؤال قد يطرأ على ذهنك حول الشيعة من بداية نشأتهم إلى انحرافهم وتفرعهم للعديد من الفرق...
أنصح بقراءة البحث للأخير لن تضيعوا وقتكم على الفاضي فيه فائدة عظيمة بإذن الله

لقد شاع في زماننا التشيع وذاع، وأجلب بخيله ورجله على المسلمين في جل البقاع، متخذا من التقية قناعا، ومن الانتساب لأهل البيت وشاحا ورداءً، فتعلق به من تعلق حبا في العترة الطيبة، أو تحت تأثير سحر وسائل الإعلام الخبيثة، ومكنت لهم دولتهم ما مكنت من الظروف، وهيأت لهم بعض القوى العالمية تسنم مقاليد الحكم في بعض الدول، واجتمع لهم ما لم يجتمع من الأسباب المادية والمعنوية من قبل، فتجرؤوا على نشر مذهبهم في أوساط المسلمين، وجاهروا بما كان مخفيا عبر الزمن بعقيدة التقية، وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق، وشوشوا على المسلمين في دينهم، وشككوا بعضهم في كتابهم وسنة نبيهم، وخيرة قرن من قرونهم.

ولقد كنت أتوق كما يتوق كل مسلم، إلى أن تتوحد الكلمة، وتلتئم الفرقة، ونتغاضى عن ما مضى، ونغمض العين على القذى، لماًّ للشمل، وابتعادا عن الاختلاف المذموم، وأخذا بقوله تعالى «ولا تفرقوا فتفشلوا وتذهب ريحكم»، فلم أكن أرتاح إذا سمعت أحدا يلمز الشيعة، أو ينسب إليهم أقوالا تقشعر من سماعها الجلود، وكنت أبادر بدافع من العاطفة الجياشة، والسذاجة الفطرية، للرد والاستنكار، وأردد ما يتردد من أن هذه الأقوال ملفقة، ومدسوسة مختلقة، دسها أعداء الأمة عن إخواننا الشيعة، وهم منها براء.

لكني وبعد زيارة لإيران سنة 1996، وزيارة مدنهم المقدسة، وبعد ما رأيت من طقوس العبادة الشيعية، وبعد ما تعرفت على الشيعة عن قرب، هزتني مظاهر الشرك والتعلق بغير الله، وأدركت أن وراء الأكمة ما وراءها، وأن هؤلاء العوام الملتصقون بشباك القبور من النساء والشيوخ، وراءهم من يضلهم ويفتنهم، وبدأت أعيد النظر في معلوماتي المسبقة، وزادت قناعتي بأن ما يتراكم لدى الإنسان من معلومات يتلقفها من هنا وهناك، لا تعدوا أن تكون سرابات عالقة في الذهن بعيدة عن المنهج العلمي السليم، والمعرفة الصحيحة، وأن ما أعرفه عن الشيعة إنما هو من هذا القبيل.

فبدأت مسيرة البحث التي استمرت عشر سنوات، وكنت أول الأمر أقرأ كتب السنة التي كتبت حول الشيعة، لكني استنكرت ما قرأت، وبادرت لتوجيه التهمة للمغرضين، الذين يحرصون على الفرقة بين المسلمين، ورأيت أنه من الإنصاف أن أقرأ كتبهم مباشرة، وأسائل صفحاتهم وأسطرهم عن هذه العقائد الباطلة، التي ينشرها عنهم كل من كتب عن الشيعة الاثني عشرية.

لكنّ الوضع ازداد سوءا حينما اطلعت في كتبهم على ما هو أطم وأمر، فرأيت أنه من الإنصاف أكثر، أن أسائل الشيعة أنفسهم عن هذه الطوام، وأسمع منهم مباشرة.
فقررت أن أزور مدينة قم، التي هي الحوزة العلمية، والتي يدرس فيها أربعون ألف طالب من مختلف البلدان، وفيها المئات من الآيات -أعلى درجة علمية قبل درجة المرجع-.
وزرت مدينة قم، وجالست علماءهم وناقشتهم، فسمعت بأذني، ورأيت بعيني، وعرفت من هذا المذهب ظاهره وباطنه، وخفيه وجليه.
لذا رأيت أنه من الواجب علي أن أبين لإخواني في العالم المسلم حقيقة الشيعة، وحقيقة مذهبهم، وحقيقة موقفهم تجاهنا.

فعزمت على جمع كتاب يكون موضحا لهذا المذهب باختصار، معتمدا فيه على النقل من كتبهم المعتمدة عندهم، والمعتبرة في علم الحديث بينهم، مدعما ذلك بأقوال مدرسيهم وعلماء حوزتهم الحاليين، وكتابهم المعاصرين، مضيفا إليه شيئا من كلام عوامهم وكلام معمميهم، مما يجهرون به في القنوات والشبكات، كل ذلك حتى لا يبقى لقارئ كتابي ريب في أن ما أنقله عنهم هو ما يعتقدونه ويدينون الله به، وإن قالوا غير ذلك فإنما هو على مذهب التقية الذي سيفضحه لك هذا الفاضح.

وقد أسميته بهذا الاسم، ليكون دوره بين يديك أن يفضح لك مذهبهم، وينشر لك عقائدهم، وينثر عندك كنانتهم، ويخرج لك خباياهم، ويسلط ضوءا ساطعا على ما تعودوا إخفاءه من مذهبهم، ليتوصلوا إلى استمالة الغافلين والغافلات، والطيبين والطيبات، من المؤمنين والمؤمنات، ممن لم يسبق له أن عرف حقيقتهم.
ولن يعدوَ الفاضح عمله، ولن يجاوز قدره، فلم أعطه حق الحكم على أحد، ولم أجعل له غير العرض والسرد، ولست أحاول أخي أن أقحم نفسي حكما، أو ألزمك أفكارا، وحسبي أن دللتك على مواقع الداء، فأنت أنت القارئ، وأنت أنت الحكم، وإن من أبطل الباطل لما يكفي في رده عرضه، وفي استنكاره سماعه، (والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم)

وسأحاول أن أجيب عن أهم الأسئلة التي تتدافع أمامك عندما تسمع اسم الرافضة، أو اسم الشيعة الإمامية أو الاثني عشرية.
ولقد ترجح بعد التفكير والتدبير أن أجمع لك شمل الموضوع، وأربط لك عناصره في أربعة مباحث، تكون كافية إن شاء الله في رسم صورة واضحة تغني طالب الحق، وتشبع حاجته، وتشفي السائل وتخرص أسئلته.
فكانت الخطة بعون الله ما يلي:

———————————————————————————————-

مقدمة: وتتضمن ما يلي:
– متى ظهر التشيع
– فرق الشيعة

المبحث الأول: عقائد الشيعة الاثني عشرية:
أولا: الإمامة
ا- مكانة الإمامة
ب- من هم الأئمة الاثنا عشر
ج- صفات الأئمة
– عصمة الأئمة
– علمهم الغيب
– معجزات الأئمة
ثانيا: المهدي
ثالثا: عقيدة الرجعة
رابعا: عقيدة البداء
خامسا: عقيدة التقية

المبحث الثاني: موقفهم من مصدري التشريع:
أولا: موقفهم من القرآن الكريم
ثانيا: موقفهم من السنة النبوية

المبحث الثالث: مظاهر الانحراف في الفكر الشيعي:
أولا: الشرك في مذهب الشيعة
أ- مفهوم الشرك عندهم
ب- مظاهر الشرك في المجتمع الشيعي
ثانيا: زواج المتعة في العقيدة الشيعية

المبحث الرابع: موقفهم من المسلمين:
أولا: موقفهم من الصحابة
ثانيا: موقفهم من أبي بكر وعمر
ثالثا: موقفهم من عائشة وحفصة
رابعا: موقفهم من أهل السنة
أ- تكفيرهم لأهل السنة واستحلال دمهم
ب- استباحة أموالهم
ج- حكم مناكحتهم
هـ- الصلاة خلفهم
و- الصلاة عليهم
ز- نجاستهم
ح- الحكم عليهم بالخلود في النار
خامسا: شهادات تاريخية.
الخاتمة

————————————————————————————————————————————————-

وقبل أن ندخل للمقدمة، ونأتي المباحث من أبوابها، ونطلق للحروف أعنتها، ونشحذ للأقلام أسنتها، نذكِّر أنفسنا بقوله تعالى (ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله) فنعوذ بالله أن نتكلم على القوم بغير ما في كتبهم دونوه، أو ننسب إليهم ما لم يقولوه أو يعتقدوه، أو أن نقبل فيهم كلام عدو أو مخالف، وإنما نغرف لك من كتبهم، ونستقي لك من حياضهم، رافعين عنك عناء التفتيش، مسقطين عنك كلفة البحث والتقميش، راجين منك دعوة صالحة أو إعراضا جميلا، ومن الله مغفرة واسعة ونية صادقة وثوابا جزيلا، وما ذلك على الله بعزيز.

متى ظهر التشيع:

لقد ظهر الاختلاف والتفرق في المسلمين، بعد مقتل الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه، وكانت تلك الحادثة الأليمة، الشرارة الأولى للحروب الدامية التي اندلعت في الأمة الإسلامية ودارت رحاها على أبناءها، وتلاحق الشهداء من كلا الفريقين المتنازعين، إلى أن انتهت بتنازل الحسن بن علي سيد شباب أهل الجنة عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما، حقنا للدماء وتوحيدا للكلمة، وأصلح الله به بين طائفتين عظيمتين من المسلمين، وكان هذا هو المصداق لقول الرسول الكريم، حين نظر إليه فقال: «إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين طائفتين عظيمتين من المسلمين»« »
فتوحدت كلمة الأمة الإسلامية، واجتمع أمرها، وانطفأت الفتنة، وسمي ذلك العام بعام الجماعة سنة 32 للهجرة.

وقد ألقت مسألة الخلافة بظلالها على هذا الصراع، فكان في عمقه صراعا دينيا وإن كان ظاهره سياسيا، فلم يكن صراعا على السلطة بقدر ما كان صراعا على مبادئ الشريعة وحرصا على تطبيق ما يراه كل فريق من الفريقين، فكان معاوية يطالب بالثأر لعثمان بن عفان ابن عمه، ويعلن شعار الانتقام له من قتلته، والأخذ على يدي من اعتدى على حرمة الإسلام وخليفة المسلمين.
وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يرى أن من الحكمة جمع الكلمة أولا، وأن يبايع معاوية وأهل الشام له كما بايع له المسلمون، ثم ينظر بعد ذلك في أمر قتلة عثمان ويأخذ بثأره، على حين اتفاق من الأمر، واجتماع من الكلمة.
وقد كادت الأمور أن تصلح بين الفئتين، لولا سعي فريق من الماكرين ممن دبروا لقتل عثمان، في إشعال الحرب وإيقاد نار الفتنة حتى لا يؤخذوا بجريرة فعلهم، ويحاسبوا على جريمتهم إذا ما استقرت الأمور.
ومن هنا انقسم المسلمون إلى طائفتين عظيمتين –كما أشار إلى ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم-، طائفة ترى أحقية علي رضي الله عنه بالخلافة وترى نصرته والجهاد معه، إعزازا للدين وقياما بواجبهم تجاه إمام المسلمين، فسموا بشيعة علي، أي حزبه وأتباعه. وفريق يرى أن قتلة عثمان ما زالوا أحياء، لم تطلهم يد الشريعة، ولم ينالوا جزاء فعلتهم الشنيعة، فنهضوا مع معاوية رضي الله عنه وجاهدوا معه، نصرة للدين وانتقاما لذي النورين زوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
وآثر آخرون اعتزال هذه الفتنة ووضعَ السلاح، ولم يقاتلوا لا مع هؤلاء ولا مع هؤلاء، وكل مصيب في اجتهاده وإن كان الحق مع علي بن أبي طالب، بشهادة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، حين قال «تقتل عمار الفئة الباغية» وقد قتل رحمه الله في صف علي.
فبقي اسم الشيعة ملازما لأولئك الزمرة التي ناصرت علي بن أبي طالب وجاهدت معه، وكان أغلبهم من أهل العراق وإن كانوا قد خذلوه وعصوه ولم يقوموا بواجبهم حق قيام، حتى تذمر منهم، واشتهرت عنه أقوال كثيرة في ذمهم والتشكي من خذلانهم، خصوصا عندما رفضوا القتال، وطلبوا منه التحاكم إلى القرآن، حينما رفع جيش معاوية المصاحف لكي يتفادى الهزيمة التي كادت أن تلحقه وجيشه.
ووقع ما وقع من قضية التحكيم، وقتل بعدها علي بن أبي طالب غيلة، من بعض من كان من شيعته وخرج عليه، وكانت فتنة شعواء، نسأل الله أن يحفظ منها ألسنتنا كما حفظ منها أيادينا، ولن نجاوز نحن ما أخبرنا الله به في القرآن، مما قد أعد من الحبور والرضوان، لصحابة رسول الله السابقين، من الأنصار والمهاجرين، ومن سار على نهجهم من التابعين…
فلم يكن اسم الشيعة في ذلك الوقت يعدو ما وصفت، ولم يكن التشيع سوى ادعاء أحقية علي بالخلافة، أو تفضيله في بعض الأحيان، على عثمان بن عفان، رضي الله عن الجميع.
ولكن بدأت تظهر في جيش علي رضي الله عنه مقالة غريبة، فبعد أن دخل رجل من اليمن اسمه عبد الله بن سبأ إلى الكوفة، مدعيا انتقاله من اليهودية إلى الإسلام، أخذ بعض أتباع هذا الرجل يغلون في علي، ووصل الأمر إلى قال له بعضهم وهو على المنبر «أنت أنت»، فقال ويلكم من أنا؟ قالوا أنت ربنا -تعالى الله- فأمر بهم، فحفرت لهم حفر وألهبت فيها النيران، وعرضهم على تلك الحفر، وطلب منهم الرجوع ومن لم يرجع عن قوله ألقي فيها، فقالوا الآن تيقَّنا بأنك أنت الله، إذ لا يعذب بالنار إلا الله، وقال رضي الله عنه في ذلك:
فلما رأيت الأمر أمرا منكرا… أججت ناري ودعوت قنبرا.
وقنبر غلامه الذي كلفه بهذا الأمر.« »
ونفى علي رضي الله عنه عبد الله بن سبأ من الكوفة بعدما بلغه أنه ينتقص الشيخين أبا بكر وعمر، لكنه بقي ينشر أفكاره وسط شيعة علي، فأدخل بعض الأفكار اليهودية إلى الإسلام، مثل القول بوصاية علي لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم كوصاية موسى ليوشع بن نون، وكالقول بعقيدة البداء والرجعة، كما كان هذا الرجل أول من أظهر الطعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله.« »
ومن هنا بدأ التشيع يأخذ منحىً جديداً، فلم يعد التشيع مجرد اختلاف حول أحقية علي في الخلافة، أو تفضيله على عثمان، بل أصبح يحمل في طياته عقائد باطلة، كان لليهود يد مباشرة في إقحامها في العقيدة الإسلامية، كما هي وظيفتهم عبر التاريخ «يحرفون الكلم عن مواضعه».

فرق الشيعة:

لقد تفرقت الشيعة فرقا شتى، ولم يبق من هذه الفرق اليوم إلا الإسماعيلية والزيدية والاثني عشرية.
ولست أقصد في كتابي هذا غير الشيعة الاثني عشرية، وذلك لأسباب:
– أنهم أشهر هذه الفرق، والمعروفون باسم الشيعة اليوم، وشخصياتهم مشهورة في كل العالم كالخميني وغيره.
– أنهم أكثر هذه الفرق عددا.
– أنهم منتشرون في كثير من البلدان.
– أنهم يسعون لتشييع أهل السنة، ويسخرون في ذلك القنوات الإذاعية كالمنار وغيرها.
– في
وقد سموا باسم الشيعة الاثني عشرية لاعتقادهم بإمامة اثنا عشر إماما بعد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
ويسمون أيضا بالشيعة الإمامية، والجعفرية، ويسميهم أهل السنة بالروافض أو الرافضة لأنهم رفضوا خلافة أبي بكر وعمر.
ويتواجدون بشكل أساسي في دولتهم إيران، ولهم تواجد كبير في العراق ولبنان والبحرين، ويشكلون أقلية في بعض البلدان، كالسعودية والكويت، ودعوتهم نشطة في بلدان أوربا وبعض بلدان المغرب العربي.

المبحث الأول عقائد الشيعة الإمامية:

1- عقيدة الإمامة ومكانتها عند الشيعة:

إن وظيفة الإمام عند الشيعة، تتجاوز الوظيفة السياسية والقيادة الدنيوية كما هي وظيفته في منظور أهل السنة، بل هي استمرار للنبوة، ووظيفة الإمام عندهم كوظيفة النبي، وصفاته كصفاته، وتعيين الإمام كتعيين النبي لا يتم إلا باختيار إلهي. لذلك أوردوا روايات تصف أئمتهم بكل صفات الكمال التي في الرسل والأنبياء، فلا فرق عندهم بين الإمام والنبي، حتى قال المجلسي« »: «إن استنباط الفرق بين النبي والإمام من تلك الأخبار لا يخلوا من إشكال…ولا نعرف جهة لعدم اتصافهم بالنبوة إلا رعاية خاتم الأنبياء، ولا يصل عقولنا فرق بين النبوة والإمامة»
فالإمامة عندهم منصب رباني له من القداسة ما للنبوة أو أكثر، بل قال الخميني «وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقامًا محمودًا لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل».« »

يقول آية الله المظفر، وهو من أكابر علمائهم، وكتابه يدرس إلى اليوم في حوزاتهم: «نعتقد أن الإمامة كالنبوة لا تكون إلا بالنص من الله تعالى على لسان رسوله أو لسان الإمام المنصوب بالنص إذا أراد أن ينص على الإمام من بعده، وحكمها في ذلك حكم النبوة بلا فرق، فليس للناس أن يتحكموا فيمن يعينه الله هاديا ومرشدا لعامة البشر، كما ليس لهم حق تعيينه أو ترشيحه أو انتخابه، لأن الشخص الذي له من نفسه القدسية استعدادا لتحمل أعباء الإمامة العامة وهداية البشر قاطبة يجب إلا يعرف إلا بتعريف الله ولا يعين إلا بتعيينه» .

فامتازت العقيدة الشيعية عن كل الفرق الإسلامية باعتمادها على هذا المبدأ وجعله ركنا أساسيا ينبني عليه الدخول في الإسلام أو الخروج منه، بل جعلوه أهم ركن من أركانه:
فعن أبي جعفر قال: «بني الإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية، ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية، فأخذ الناس بأربع، وتركوا هذه»
وفي رواية « بني الإسلام على شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان والحج إلى البيت، وولاية علي بن أبي طالب»
كما جعلوا قبول أعمال العباد متوقف على اعترافهم بالأئمة.
«عن جعفر بن محمد، عن أبيه « عليه السلام »قال: نزل جبرئيل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: يامحمد السلام يقرئك السلام، ويقول: خلقت السماوات السبع وما فيهن، والأرضين السبع وما عليهن، وما خلقت موضعا أعظم من الركن والمقام، ولو أن عبدا دعاني منذ خلقت السماوات والأرضين ثم لقيني جاحدا لولاية علي لأكببته في سقر».
وسترى كيف تجرؤوا على أن كفروا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وعلى رأسهم أبوبكر وعمر، وحكموا بردتهم، لا لشيء إلا أنهم لم يعترفوا بهذا الركن العظيم من أركان الدين.

لقد أنزل الله القرآن كتاب هداية وإرشاد، وبين فيه للناس ما نزل إليهم، لذا، جاء في القرآن نصوص كثيرة صريحة في وجوب الصلاة والأمر بها والحث عليها، وصرَف القول فيها وأعاده وأكده، ووعد مقيمها وأوعد تاركها، وكذلك الأمر بالنسبة للزكاة والصوم والأخلاق والمعاملات، بل إن أطول آية في القرآن جاءت لبيان أمر فرعي يتعلق بالدَّين وكتابته وأحوال الكاتب، وحكم الكتابة عن الصغير وغير العاقل، بكل تفصيل وتبيين، فكيف لم يعرض هذا الكتاب لمسألة الإمامة التي يتوقف عليها قبول الأعمال عند الله!!؟ ولم لم يذكر لنا هذا الركن الأساسي ويبينه ويفصله كسائر الأركان!!؟
فهل عندهم من علم فيخرجوه لنا؟ أم يتبعون الظن؟؟؟
وسترى مدى الحرج الذي لحق الشيعة من هذا السؤال، وكيف حاولوا الإجابة عنه بطرق سنعرض لها في مبحث موقفهم من القرآن الكريم.

من هم الأئمة الاثنا عشر:

يعتقد الشيعة بأن النبي لم يمت حتى أوصى بالأمر إلى علي بن أبي طالب، وعلي لم يمت حتى أوصى إلى ابنه من بعده، وهكذا كل إمام لا يموت حتى يوصي إلى واحد من أبناءه من بعده وينص عليه ويعينه.
فالأمر عندهم بالوراثة، مع أن إبراهيم لما سأل الله أن يجعل الأمر في بنيه وذريته قال له «لا ينال عهدي الظالمين»، لكن الثقافة الفارسية التي تقدس السلالة الساسانية، وترى بأنها مخلوقة للملك، تضفي بظلالها على هذه العقيدة، فتجعل الإمامة وراثة وليست تفاضلا.
وهكذا روت الشيعة في كتبها نصوصا عن الرسول صلى الله عليه وآله، ينص فيها على إمامة كل إمام فمن يليه.
وهؤلاء الأئمة حسب تسلسلهم، هم:
1- علي بن أبي طالب المرتضى 40هـ
2- الحسن بن علي الزكي 49هـ
3- الحسين بن علي الشهيد 61هـ
4- علي بن الحسين زين العابدين 110هـ
5- محمد بن علي أبو جعفر الباقر 119هـ
6- جعفر بن محمد الصادق 148هـ
7- موسى بن جعفر الكاظم 164هـ
8- علي بن موسى الرضى 203هـ
9- محمد بن علي النقي 220هـ
10- علي بن محمد التقي 254هـ
11- الحسن بن علي العسكري الزكي 260هـ
12- محمد بن الحسن المهدي – ما زال على قيد الحياة وعمره الآن 1171سنة، فيكون أطول عمرا من نوح عليه السلام-

وقد حصل إشكال في هذه الشجرة ثلاث مرات…
فقد كان إمامهم السادس جعفر الصادق قد عيّن ولده إسماعيل إماما من بعده، وأكد أنه حامل علمه ومعدن سره، وأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد عينه وأوصى به، ويأبى الله إلا أن يفضح الكذابين، فاخترمت المنية إسماعيل قبل موت أبيه…
فكانت الفضيحة، واضطربت الأمور، وكثر الاستنكار، ورجع كثير منهم إلى مذهب أهل السنة، وأنكر فرقة من الشيعة موته، وادعوا بأنه غاب ولم يمت، وبأنه المهدي المنتظر، وانشقوا بمذهب جديد، وتسموا بالشيعة الإسماعيلية.
لكن إمامهم أبا جعفر عين ولده موسى إماما جديدا من بعده، وأجابهم بجواب ستطلع عليه في باب عقيدة البداء إن شاء الله.
وحصل إشكال مرة ثانية، في عصر إمامهم التاسع علي بن محمد التقي، إذ مات ولده الذي كان قد عينه إماما من بعده وأخبر أنه معين من قبل الله ورسوله، من قبل أن يموت أبوه، ولم يتحقق ما أخبر الله به، تعالى الله عما يقولون، ويجيب إمامهم هذه المرة أيضا بالبداء، ويعين ابنا آخر إماما.
وفي المرة الثالثة كاد المذهب أن يهوي إلى الدقن، وتنهدَّ أركانه، ويذوبَ كالملح في الماء، حينما مات الحسن العسكري إمامهم الحادي عشر، قبل أن يولد له ولد، لتتلاشى عند ذلك الوصاية المزعومة، وتتلاشى معها الإمامة، وتتلاشى الرجعة والتقية والمتعة والخمس والبداء… وكل العقائد الشيعية التي أساسها ومربطها إنما هو الإمامة.
لكن مدبرها عنده شيء من الحكمة، فقد اختلق عقيدة جديدة ترقع ما تمزق، وترأب ما انصدع، إذ زعم أن للحسن العسكري ولدا خبأه في سرداب، وسيرجع لشيعته قريبا جدا-سترى ما ورد من التوقيت لخروج المهدي وكيف كان قريبا في بداية الأمر- لتدور عجلة هذا المذهب بعد توقف، ويدفعَ الناس الخمس بعد تخوف، وتعودَ تلك الدنانير إلى أكياسها، وتستمرَّ حياة المعممين في ظل العقيدة الشيعية، ويكتب لهذا المذهب عمر جديد…




رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-11-2019, 12:36 PM
احمد3 احمد3 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 1,427
معدل تقييم المستوى: 0
احمد3 will become famous soon enoughاحمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة

لعنه الله عليهم ومن ولاهم

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-11-2019, 12:39 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


صفات الأئمة:

لقد بالغ الشيعة في الرفع من أئمتهم، ووصفِهم بصفات الكمال والجلال، حتى قال الخميني: «وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقامًا محمودًا لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل».

أولا: عصمة الأئمة:

ومن هذه الصفات أنهم معصومون عن الخطأ والسهو والنسيان يقول المجلسي: «جملة القول فيه – أي في مبحث العصمة- أن أصحابنا الإمامية أجمعوا على عصمة الأنبياء والأئمة صلوات الله عليهم من الذنوب الصغيرة والكبيرة عمدا وخطأ ونسيانا قبل النبوة والإمامة وبعدهما، بل من وقت ولادتهم إلى أن يلقوا الله تعالى، ولم يخالف في ذلك إلا الصدوق محمد بن بابويه وشيخه ابن الوليد قدس الله روحهما فإنهما جوزا الإسهاء من الله تعالى لا السهو الذي يكون من الشيطان في غير ما يتعلق بالتبليغ وبيان الأحكام وقالوا: إن خروجهما لا يخل بالإجماع لكونهما معروفي النسب»
ويقول أحد علماء الحوزة الذين قابلتهم، في كتاب له بعنوان “العصمة” بعد أن ذكر تعريفها في اللغة والاصطلاح قال: «وإذا كان هذا تعريف العصمة، وأنها من اللطف والفضل والرحمة الإلهية بحق النبي، فنفس هذه العصمة يقول بها الإمامية للأئمة الاثني عشر ولفاطمة الزهراء سلام الله عليها »« »
لذا جعلوا كلام أئمتهم ككلام الرسول صلى الله عليه وآله، وأعطوهم حق التشريع: «بل نعتقد أن أمرهم أمر الله تعالى، ونهيهم نهيه، وطاعتهم طاعته، ومعصيتهم معصيته، ووليهم وليه، وعدوهم عدوه، ولا يجوز الرد عليهم، والراد عليهم كالراد على الرسول والراد على الرسول كالراد على الله تعالى. فيجب التسليم لهم والانقياد لأمرهم والأخذ بقولهم. ولهذا نعتقد أن الأحكام الشرعية الإلهية لا تستقى إلا من نمير مائهم ولا يصح أخذها إلا منهم»« »
ومن رواياتهم في هذا الباب: عن أبي عبد الله قال: «ما جاء به علي عليه السلام آخذ به وما نهى عنه أنتهي عنه، جرى له من الفضل مثل ما جرى لمحمد صلى الله عليه وآله ولمحمد صلى الله عليه وآله الفضل على جميع من خلق الله عز وجل، المتعقب عليه في شيء من أحكامه كالمتعقب على الله وعلى رسوله والراد عليه في صغيرة أو كبيرة على حد الشرك بالله»« »
ويقول الخميني: «إن تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن لا تخص جيلا خاصًا، وإنما هي تعاليم للجميع في كل عصر ومصر وإلى يوم القيامة، يجب تنفيذها واتباعها».« »

وأشير هنا إلى أنه لا خلاف بين المسلمين في كفر من اعتقد هذا الاعتقاد، ونسب التشريع الديني إلى غير المشرع سبحانه وتعالى، كما قال عز وجل « أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله »، وقال: « ألا له الخلق والأمر» فأثبت لنفسه الأمر والتشريع، كما أثبت لنفسه الخلق والتدبير، وقال « فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر»، ولم يأمرنا بالرجوع إلى هؤلاء الأئمة الذين تزعم الشيعة أن الأحكام الشرعية تؤخذ منهم، وتستقى من نمير ماءهم.
واعلم أن هذا هو أساس الافتراق بين السنة والشيعة، فالمشرع عندنا واحد، والمشرعون عندهم ثلاثة عشر، وخروجهم عن هذا الإجماع الذي أجمع عليه المسلمون من أن المشرع هو الله ورسوله لا غيرهما، جعلهم يختلفون مع سائر المسلمين في كثير من الأحكام والفروع الفقهية، فهذا منشأ الخلاف، ومن هنا يعالج، وليس الحل بأن نلجأ إلى حل الخلافات الفرعية، ما دام الأصل مختلفا فيه، والمنبع متنازعا عليه.

ثانيا: علمهم الغيب:

إن من المجمع عليه بين أهل الإسلام، أن الله استأثر بعلم الغيب، فلا يُطلِع على غيبه أحدا، إلا من ارتضى من رسله المبلغين عنه، قال تعالى «عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا» وقال « قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله» وقال على لسان نبيه نوح « ولا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب» وعلى لسان محمد صلى الله عليه وآله « ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير»
فهؤلاء أولوا العزم من الرسل يتبرؤون من دعوى علم الغيب، لكن الشيعة تزعم أن أئمتها تعلم الغيب، وبالغت في ذلك كأشد ما تكون المبالغة، ووضعت في ذلك من الأحاديث ما يُتعب أقلام الكتبة، ويُكِل أنامل الحسبة.
فمن ذلك ما أورد الكليني في كتابه الكافي، الذي هو بمثابة صحيح البخاري عندهم، الذي خصص فيه أبوابا في علمهم الغيب، ذكر منها:
باب أن الأئمة عليهم السلام يعلمون ما كان وما يكون، وأنهم لا يخفى عليهم الشيء« »
وباب أن الأئمة يعلمون متى يموتون وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم« »
وباب أن الأئمة عليهم السلام يعلمون جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة والأنبياء والرسل عليهم السلام« »
وتحت كل باب من هذه الأبواب عشرات الأحاديث، التي يجف القلم رهبة عند كتابتها، وترتعد الأصابع من هول ما فيها.

كهذه الرواية التي ينسبون إلى علي رضي الله عنه أنه يقول فيها: «ولقد أعطيت خصالا ما سبقني إليها أحد قبلي: علمت المنايا والبلايا، والأنساب وفصل الخطاب، فلم يفتني ما سبقني، ولم يعزب عني ما غاب عني، أبشر بإذن الله وأؤدي عنه، كل ذلك من الله مكنني فيه بعلمه»« ».
وفي رواية أخرى عن جعفر بن محمد، قال: «قال أمير المؤمنين عليه السلام: أعطيت تسعا لم يعط أحد قبلي سوى النبي صلى الله عليه وآله: لقد فتحت لي السبل، وعلمت المنايا، والبلايا، والأنساب، وفصل الخطاب، ولقد نظرت في الملكوت بإذن ربي، فما غاب عني ما كان قبلي ولا ما يأتي بعدي، وإن بولايتي أكمل الله لهذه الأمة دينهم، وأتم عليهم النعم، ورضي لهم إسلامهم»« »
يقول إمامهم المظفر في علم الإمام: «أما علمه فهو يتلقى المعارف والأحكام الإلهية وجميع المعلومات من طريق النبي أو الإمام من قبله. وإذا استجد شيء لا بد أن يعلمه من طريق الإلهام بالقوة القدسية التي أودعها الله تعالى فيه، فإن توجه إلى شيء وشاء أن يعلمه على وجهه الحقيقي، لا يخطئ فيه ولا يشتبه، ولا يحتاج في كل ذلك إلى البراهين العقلية ولا إلى تلقينات المعلمين، وإن كان علمه قابلا للزيادة والاشتداد»« »
بل يزعمون أن أئمتهم يطلعون على اللوح المحفوظ. يقول أحد معاصريهم وهو الشيخ غلام رضا: «يرى محققوا المفسرين أن الضمير في «لا يمسه » يعود إلى الكتاب المكنون وهو اللوح المحفوظ، فيستفاد حينئذ من الآية أن الأفراد الذين طهرهم الله قادرون على الاطلاع على اللوح المحفوظ وحقائقه وهي غيب السماوات والأرض» يقصد بذلك ما ورد في قوله تعالى «لا يمسه إلا المطهرون» أي اللوح المحفوظ، وقد ناقشته في هذه المسألة حينما قابلته في مدينة قم، وأكد لي بأن اللمس في القرآن حسي ومعنوي، فهذا اللمس هنا لمس معنوي، والمقصد من الآية أن الأئمة يطلعون على اللوح المحفوظ لأنهم هم المطهرون المرادون في الآية.
لذلك فهم يعلمون كل ما يحدث، كما ورد في رواياتهم «وما من ليلة تأتي علينا إلا وأخبار كل أرض عندنا وما يحدث فيها، وأخبار الجن وأخبار أهل الهوى من الملائكة، وما من ملك يموت في الأرض ويقوم غيره إلا أتانا خبره، وكيف سيرته في الذين قبله، وما من أرض من ستة أرضين إلى السابعة إلا ونحن نؤتى بخبرهم»« ».
وهذا العلم التفصيلي للحوادث، هو مما اختص الله تعالى به، قال تعالى: « وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين» فلا يعلم ما يحدث في الكون على التفصيل إلا خالق الكون سبحانه، وكما رأيت فإن الشيعة ينسبون لأئمتهم مثل هذا العلم، ومن رواياتهم أن عليا رضي الله عنه -فيما يزعمون- قال لرجل: «أتدري ما حدث البارحة؟ وقع بيت بالصين، وانفرج برج ماجين، وسقط سور سرنديب، وانهزم بطرق الروم بأرمينية، وفقد ديان اليهود بأبلة، وهاج النمل بوادي النمل، وهلك ملك إفريقية، أكنت عالما بهذا؟ قال: لا يا أمير المؤمنين. فقال: البارحة سعد سبعون ألف عالم، وولد في كل عالم سبعون الفا، والليلة يموت مثلهم».« »
فانظر إلى بُعد المسافة ما بين الصين وإفريقية، بل إلى بُعد ما بين السماء والأرض، والإمام يعلم ما يحدث في هذه العوالم كلها، إن هذا يعني بأن نعيد النظر في دلالات كل الآيات التي قصرت علم الغيب على الله عز وجل، وجعلت هذا من خصائص ربوبيته، ومظاهر عظمته. بل إن هذا نقض صريح ومشاقة لكل تلك الآيات.
وقد ناقشت أحد آياتهم وهو السيد علي مددي في بيته مدة ست ساعات في هذه القضية، وأكد لي أن علم الإمام الغيب مما أجمعت عليه الشيعة، ولم يخالف في ذلك إلا مرجعهم الخوئي، فإنه قال إنهم يعلمون إذا شاؤوا أن يعلموا، وليس على الإطلاق.
وصدق الله «قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون، بل ادارك علمهم في الآخرة بل هم في شك منها

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-11-2019, 12:42 PM
ابن تاشفين 1 ابن تاشفين 1 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 744
معدل تقييم المستوى: 6
ابن تاشفين 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: حتى لاتخدعوا...حقيقة دين الرافضة


ثالثا: معجزات الأئمة:

لقد خص الله أنبياءه بمعجزات تكون حجتهم على الناس، ليعلموا أن ما جاءوا به هو من عند خالق الأرض والسماء، ومسير الدنيا بهذه السنن الكونية التي لا تنخرم إلا أن تتدخل القوة الإلهية فتخرمَها، فالنار تحرق إلا أن يشاء الله، والميت لا يرجع إلا أن يحييه الله، وهكذا سائر المعجزات، فإنها تكون خرقا لهذه السنن التي لا يقدر على خرقها إلا الذي سنها أول مرة، ليحصل اليقين بأنهم مبعوثون من عنده، فتقام بهم الحجة على الناس، ويُهدى بهم من شاء الله إلى صراطه المستقيم، ولا يدفع هذا اليقين الحاصل في النفوس من تلك المعجزات إلا الكبر والكفر.
وبما أن الإمامة أخت النبوة، والنبي مثل الإمام، فإن الشيعة الإمامية تزعم أن الله أيد الأئمة بمعجزات تثبت حجيتهم، وتدل الناس عليهم.
يقول عالمهم هاشم البحراني «اعلم أن المعجزات من الأنبياء والأئمة دليل على صدقهم على الله سبحانه في دعواهم النبوة والإمامة، لأن المعجز الخارق للعادة، فعله تعالى، وإقدارهم على ذلك منه جل جلاله، ومن المعاجز مثل كتابة أسمائهم على ساق العرش والحجب والشمس والقمر، وما شاكل مثل كتابتهم على الأشجار وغيرها»« »
فلذلك يقررون في كتبهم هذه العقيدة «إن ظهور المعجز على يد النبي أو الإمام شاهد صدقه إذ لو كان كاذبا وجب على الحكيم المتعالي تكذيبه وإلا لزم الإغراء إلى الضلالة وهو لا يصدر منه تعالى» .
فنسجوا لكل إمام معجزات تدل على إمامته، وتلجم من خالفه، وتكون حجة بين يديه، فالإمام زين العابدين حين نازعه عمه محمد بن الحنفية على الإمامة، احتكم معه إلى الحجر الأسود قالوا: «فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول عن موضعه، ثم أنطقه الله بلسان عربي مبين فقال: اللهم إن الوصية والإمامة بعد الحسين بن علي عليهما السلام إلى علي بن الحسين بن علي، ابن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه» .
وعندما نازع زيد بن الحسن الإمام الباقر في الإمامة أمر سكِّينة كانت مع زيد أن تنطق «فوثبت السكِّينة من يد زيد بن الحسن على الأرض، ثم قالت: يا زيد، أنت ظالم، ومحمد أحق منك وأولى، ولئن لم تكف لأليَنَّ قتلك…» ثم أمر صخرة فيما يزعمون: «فرجفت الصخرة التي مما يلي زيد، حتى كادت أن تفلق، ولم ترجف مما يلي أبي –أي الإمام الباقر لأن الراوي ولده- ثم قالت: يا زيد أنت ظالم، ومحمد أولى بالأمر منك، فكف عنه وإلا وليت قتلك، فخر زيد مغشيا عليه، فأخذ أبي بيده وأقامه، ثم قال: يا زيد أرأيت إن أمرت هذه الشجرة تسير لي أتكف؟ قال: نعم فدعا أبي عليه السلام الشجرة فأقبلت تخد الأرض حتى أظلتهم ثم قالت: يا زيد أنت ظالم ومحمد أحق بالأمر منك فكف عنه، وإلا قتلتك» إلى آخر الرواية، وزيد هذا هو الذي اختلفت عنده الشيعة، ففرقة زعمت أنه هو الإمام، وفرقة زعمت أن الباقر هو الإمام، وتسمى أتباعه بالشيعة الزيدية، وهم موجودون إلى اليوم في بعض مدن اليمن، ولا يعتقدون بكثير من هذه العقائد الفاسدة، بل هم أقرب فرق الشيعة إلى السنة.
كما جعل الشيعة لأئمتهم كمثل ما للأنبياء من المعجزات، فإذا كان نبي الله صالح قد أخرج لقومه ناقة من صخرة صماء، فإن عليا حين جاءه رجل يطلبه بدين ادعاه على رسول الله صلى الله عليه وآله بعد وفاته، أمر ابنه فخرج معه إلى صخرة صماء، فأمرها فتململت، وخرجت منها مائة ناقة تجر بعضها بخطام بعض.« »
وإذا كان موسى قد أحيى ميتا قتله قومه، فإن عليا كذلك أحيى مقتولا فدل على قاتله بإذن الله« »، تعالى الله عما يقولون.
ومعجزات أئمتهم كثيرة لا تعد ولا تحصى، وكتبهم في ذلك تزاحم كتب الفقه كثرة وتنوعا، وإني لأحاول جاهدا أن أنتقي مما أمامي من الروايات، ما يكون الأقرب إلى خيال البشر وليس إلى العقل، فما أبعد ما أمامي عن العقل، لأضع القارئ في السياق، ويحس بمكانة الإمام وقدراته في نفوسهم، ويرى مدى تغلغل الخرافة في هذه العقول، وبعد الاختيار والانتقاء، أورد هنا ما لا بد من إيراده من هذه الروايات التي نُنَزه عنها العقلاء فضلا عن الأنبياء…
فقد رووا بأسانيدهم، أن جنيا كان جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فأقبل أمير المؤمنين علي، فاستغاث الجني وقال: « أجرني يا رسول الله من هذا الشاب المقبل. قال: ما فعل بك؟ قال: تمردت على سليمان، فأرسل إلي نفرا من الجن، فطلت عليهم، فجاءني هذا الفارس، فأسرني وجرحني، وهذا مكان الضربة إلى الآن لم تندمل»
ورووا عن عبد الله بن مسعود أنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وآله إذ دخل علي بن أبي طالب فقال رسول الله: «يا أبا الحسن أتحب أن نريك كرامتك على الله؟ قال: نعم بأبي أنت وأمي يا رسول الله. قال: فإذا كان غدا فانطلق إلى الشمس معي فإنها ستكلمك بإذن الله تعالى… إلى أن قال: فقال علي: السلام عليك ورحمة الله وبركاته أيها الخلق السامع المطيع، فقالت الشمس: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته يا خير الأوصياء، لقد أعطيت في الدنيا والآخرة ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، فقال علي – عليه السلام -: ماذا أعطيت؟ فقالت: ولم يؤذن لي أن أخبرك فيفتتن الناس، ولكن هنيئا لك العلم والحكمة في الدنيا والآخرة» .
وحسبي وحسبك هاتان الروايتان، وإلا صار هذا الكتاب من كتب القصص الهندية القديمة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.