عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 02-08-2017, 02:48 AM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,090
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: بين تبوك والقسطنطينية - دراسة في السنن (حصري)

لرب سائل يسأل
عن أحاديث القسطنطينية
وهل هي إسطنبول تركيا أم الفاتيكان

لاحظوا هذه الرواية

أخرجه أحمد (4/335) عن عبد الله بن محمد بن أبي شيبة حدثنا زيد بن الحباب حدثني الوليد بن المغيرة المعافري حدثني عبد الله بن بشر الخثعمي عن أبيه رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لتفتحن القسطنطينية، ولنعم الأمير أميرها، ونعم الجيش ذلك الجيش»

وقد فتحها محمد الفاتح
لكن لا مانع أن ينطبق الحديث على المهدي أيضا
لأنه منطوق نبوي وقابل للتكرار

أما الروايات المتعلقة بآخر الزمان فهي هذه

( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنْ الْمَدِينَةِ مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا قَالَتْ الرُّومُ خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ لَا وَاللَّهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا ، فَيُقَاتِلُونَهُمْ فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللَّهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ)

قال عبد الرزاق 20816 أخبرنا معمر عن بن أبي ذئب عن سعيد المقبري قال قال أبو هريرة :" لا تذهب الليالي والأيام حتى يغزو العادي رومية فيفعل إلى القسطنطينية، فيرى أن قد فعل، ولا تقوم الساعة حتى يسوق الناس رجل من قحطان "

وروى الناس عن عن قيس بن الربيع عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوله الله عز وجل حتى يملك رجل من أهل بيتي، يملك جبل الديلم والقسطنطينية »

وقال البزار 2486 حدثنا طالوت بن عباد أخبرنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة قال: أتيت عبد الله بن عمرو في بيته وحوله سماطين من الناس وليس على فراشه أحد فجلست على فراشه مما يلي رجليه، فجاء رجل أحمر عظيم البطن فجلس، فقال: «من الرجل؟» قلت: عبد الرحمن بن أبي بكرة، قال: «من أبو بكرة؟» قلت: وما تذكر الرجل الذي وثب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من سور الطائف؟ فقال: «بلى» ، فرحب بي، ثم أنشأ يحدثنا فقال: «يوشك أن يخرج ابن حمل الضأن - ثلاث مرات -» قلت: وما حمل الضأن؟ قال رجل: " أحد أبويه شيطان يملك الروم يجيء في ألف ألف من الناس خمس مائة ألف في البر، وخمس مائة ألف في البحر، ينزلون أرضا يقال لها العميق فيقول لأصحابه: إن لي في سفينتكم بقية فتخلف عليها فيحرقها بالنار، ثم يقول: لا رومية ولا قسطنطينية لكم من شاء أن يفر فليفر، ويستمد المسلمون بعضهم بعضا حتى يمدهم أهل عدن أبين، فيقول لهم المسلمون: الحقوا بهم فكونوا فاجا واحدا، فيقتتلون شهرا حتى أن الخيل لتخوض في سنابكها الدماء، وللمؤمن يومئذ كفلان من الأجر على ما كان قبله إلا من كان من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، فإذا كان آخر يوم من الشهر قال الله تبارك وتعالى: اليوم أسل سيفي وأنصر ديني وأنتقم من عدوي فيجعل الله الدائرة عليهم فيهزمهم الله حتى تستفتح القسطنطينية فيقول أميرهم: لا غلول اليوم، فبينا هم كذلك يقتسمون بترستهم الذهب والفضة إذ نودي فيهم: ألا إن الدجال قد خلفكم في دياركم فيدعون ما بأيديهم ويقبلون إلى الدجال ".

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس