عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 01-06-2017, 08:38 PM
أحد الغرباء أحد الغرباء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 331
معدل تقييم المستوى: 3
أحد الغرباء is on a distinguished road
افتراضي رد: منهج الهرمنيوطيقا لتأويل القرآن حسب أهواء البشر رد على محمد ش

السلام عليكم
الأخ الساعد القوي
من الخطإ تسمية هؤلاء العملاء أمثال الشحرور و الرفاعي و جمال البنا و صبجي منصور بالقرآنيين. فعلى العكس تماما, يتشرف المسلم بأن يكون من أهل القرآن. عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ ) قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ هُمْ ؟ قَالَ : همْ أَهْلُ الْقُرْآنِ ، أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ ) رواه أحمد و ابن ماجة و صححه الالباني في صحيح ابن ماجة.
فهؤلاء يجب تسميتهم بمنكري السنة و ليس القرآنيين. الرجاء الحذر منهم فهم عليمو اللسان و يوحون زخرف القول ويجادلون بالقرآن ليفتنوا العامة الذين ليس لديهم دراية أو معرفة بعلوم التفسير و الحديث. لا أخفي عليكم أيها الاخوة أني كنت شخصيا مفتونا بواحد منهم يدعى عدنان الرفاعي, فأصبحت منكرا للسنة و بقيت كذلك لمدة ثلاث سنوات حتى هداني الله فتبت اليه و بدأت أتعرف على علوم القرآن و الحديث لأكتشف كذب و جهل هؤلاء الرويبضة. هؤلاء خطر عظيم ابتلي به العامة من المسلمين و للاسف حينما كنت منكرا للسنة لم أكن وحدي فأصبح بعض من أصدقائي كذلك و أنا أعاني الأمرين في تبصيرهم بحقيقة هؤلاء و نجحت الى حد ما إلا أنهم مازالوا ينكرون بعض الأحاديث الصحيحة. و الله المستعان
عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي كل منافق عليم اللسان". رواه الطبراني في الكبير والبزار ورواته محتج بهم في الصحيح
و في حديث آخر لا أعرف صحة سنده الا أن متنه صحيح : " أَخْوَفُ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي مُنَافِقٌ عَلِيمُ اللِّسَانِ يُجَادِلُ بِالْقُرْآنِ " رواه ابن عبد البر في جامع بيان العلم و فضله
اللهم اكفنا شر هؤلاء العملاء الذين ينتحلون صفة "مفكر اسلامي". أحيل الاخوة الى الاطلاع على بنود وثيقة المحفل الماسوني بباريس في الثلاثينات من القرن الماضي لكيتشفوا حقيقة هؤلاء.

__________________
موسوعة أحاديث الفتن https://ia800501.us.archive.org/12/items/WAQ114200_201402/114200.pdf
رد مع اقتباس