عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-21-2017, 12:40 PM
خالد إبراهيم خالد إبراهيم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,658
معدل تقييم المستوى: 11
خالد إبراهيم is a jewel in the roughخالد إبراهيم is a jewel in the roughخالد إبراهيم is a jewel in the rough
افتراضي ما أتوفعه سيحصل في قادم الأيام والسنين..على ضوء الرؤى والأحاديث

السلام عليكم

الرؤى تعطي الأمل وهي بشارات المؤمن عند حجب وتوقف الوحي

النصر للمؤمن تكفل به الله والهزيمة للكفر كذلك

لا يعني ذلك لا توجد هزائم وقتلى وجرحى في سبيل الله

عند التعاطي مع الرؤى يجب عدم الإفراط فيها ولا تفريط
يعني لا مبالغة واعتماد على الرؤى ولا يبنى عليها أحكام أو سلوك
وكذلك عدم إهمالها بالمرة

فلا تفريط ولا إفراط محظور

المحظور الآخر هو كبح جماح الأمنيات عند تعبير الرؤى..

لا تسمح بتدخل الأمنيات أو صرف المكرهات عند تعبير الرؤى عبرها كما هي وعلى وجهها وبتجرد

الكثير منا يسقط في تؤيل الرؤى لصالح جماعته وما يعتقد أنهم أهل الصلاح أصحاب الحق ويصير تعبيرها في صالحهم

هذا من أصعب الأشياء التي سقط فيها أغلب المعبرين

تلك مقدمة بسيطة

--------

الموضوع مبني على أننا في آخر الزمان وقرائن من أحاديث وعلى ضوء هذا التصور نحاول أن نحصر تأويل الرؤى بما يوافق هذه القرائن وهذا الزمان


الحديث الأول:

حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ، ثَنَا أَسَدُ بْنُ مُوسَى، ثَنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، وَحَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ الْحَافِظُ وَاللَّفْظُ لَهُ، ثَنَا حَامِدُ بْنُ أَبِي حَامِدٍ الْمُقْرِئُ، ثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ أَبِي ذِئْبٍ، يُحَدِّثُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ سَمْعَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يُحَدِّثُ أَبَا قَتَادَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «يُبَايَعُ رَجُلٌ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ، وَلَنْ يَسْتَحِلَّ هَذَا الْبَيْتَ إِلَّا أَهْلُهُ، فَإِذَا اسْتَحَلُّوهُ فَلَا تَسْأَلْ عَنْ هَلَكَةِ الْعَرَبِ، ثُمَّ تَجِيءُ الْحَبَشَةُ فَتُخَرِّبُهُ خَرَابًا لَا يَعْمُرُ بَعْدَهُ أَبَدًا، وَهُمُ الَّذِينَ يَسْتَخْرِجُونَ كَنْزَهُ» هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ "

الشاهد الجزء الملون بالأحمر فالرجل الذي بويع هو من كان مع جهيمان رحمه الله ومن أستحل الحرم هم جهيمان وجماعته وما حصل بعدها من حروب ولا زال هو مصداق لهذا الحديث.. فهذه الفترة هي الفترة المذكورة في الحديث


الحديث الآخر:
حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ صَدَقَةَ بْنِ خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حُمَيْدٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ تُبَيْعٍ، قَالَ: «سَيَعُوذُ بِمَكَّةَ عَائِذٌ فَيُقْتَلُ، ثُمَّ يَمْكُثُ النَّاسُ بُرْهَةً مِنْ دَهْرِهِمْ، ثُمَّ يَعُوذُ عَائِذٌ آخَرُ، فَإِنْ أَدْرَكْتَهُ فَلَا تَغْزُوَنَّهُ، فَإِنَّهُ جَيْشُ الْخَسْفِ»

العائذ الأول هو من كان مع جهيمان والبرهة يجب أن تكون أقل من عمر المسلم.. وعمر المسلمين بين الستين والسبعين..

وأقرب الأقوال للصواب أن تكون البرهة أربعين سنة أو أقل حتى يعوذ العائذ الآخر


يتبع
إن شاء الله تعالى


والله أعلم

__________________


***مفكرتي***
https://justpaste.it/5ojj0
https://khalid-ebrahim.weebly.com
رد مع اقتباس