عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 09-10-2016, 12:45 AM
سلفي من غير رياء سلفي من غير رياء غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 177
معدل تقييم المستوى: 5
سلفي من غير رياء is on a distinguished road
افتراضي رد: لماذا حققت الإمارات نجاحات في مواجهة تنظيم القاعدة في اليمن؟

هل يمكن للتحالف أن يدمر تنظيم القاعدة؟

نظرا للمرونة التي يتمتع بها تنظيم القاعدة والهشاشة الكبيرة للدولة اليمنية، فإنه سيكون متعجلا الحكم بهزيمة التنظيم في المرحلة الراهنة. العمليات العسكرية ضرورية ولكنها غير كافية لكسر قاعدة القاعدة في جزيرة العرب. سوف يسعى التنظيم بنشاط لعرقلة أي استقرار لحكم الحكومة اليمنية. حملات مكافحة التمرد الناجحة غالبا ما تستغرق وقتا يمكن أن يمتد أكثر من عقد من الزمان، حتى في أفضل السيناريوهات. وهذا سوف يختبر قدرة تحمل العديد من الجهات الفاعلة الإقليمية. إعادة الإعمار هي أمر بالغ الصعوبة في اليمن، وغالبا ما يتطلب من مقدمي المساعدات العمل مع جهات غير محلية. . ولذلك فمن السابق لأوانه كثيرا التكهن بنتائج هذه الحملة.

ومع ذلك فإنه بإمكاننا القول أن القاعدة في جزيرة العرب قد عاني هزائم متعددة هذا العام على يد الجهات الفاعلة المحلية المدعومة من قبل التحالف الخليجي. وقد تم منع التنظيم من توسيع سيطرته على المدن الرئيسية والبنية التحتية الاقتصادية. وسوف تظل الحرب ضد التنظيم مستمرة لفترة طويلة. وقد أشار تنظيم القاعدة إلى استيائه من الدور الذي تؤديه دولة الإمارات العربية المتحدة في جنوب اليمن عبر مقطع فيديو يهدد الإمارات بشكل صريح في حال لم توقف عملياتها في المنطقة. وربما يكون هذه الإشارة وغيرها علامة على أن التحالف الخليجي يفعل الصواب ضد القاعدة في جزيرة العرب.

خلال هذه المعركة، أظهر التحالف، وبالأخص دولة الإمارات العربية المتحدة، أنه يملك بعض الأفكار والخبرات والخصائص التي تسمح له أن يكون فعالا في مواجهة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على الأقل حتى الآن. تتشارك دول الخليج كل من اللغة والثقافة والدين مع اليمنيين ولديها عقلية مماثلة وهذا يهم كثيرا في استقطاب القبائل وبناء التحالفات. الإمارات العربية المتحدة لديها اتصالات مجتمعية وثيقة في اليمن ولاسيما في الجنوب. نجح التحالف في بناء قوات بالوكالة جاهزة بما فيه الكفاية للقيام بالمهام العسكرية البسيطة الموضوعة لها دون إفراط مبالغ فيه في تجهيزها. بعد انتهاء القتال، تولت هذه القوات مسؤولية حفظ الأمن في المناطق المحررة. ويبقى أن نرى مدى استدامة هي هذه الحلول، لكنها أثبتت فعالية في التغلب على عقد التضاريس.

إلى جانب توظيف القدرات الناعمة، فإن التحالف وعلى الأخص دولة الإمارات العربية المتحدة قد نجحت بشكل فعال في استخدام الكوادر من ذوي المهارات العسكرية في عمليات فرض الاستقرار. ويبدو أن هذه القوات كانت قادرة على القيام بعمليات التخطيط والاستخبارات والتدريب بشكل فعال وكذلك القيادة الميدانية وتنسيق العمليات المشتركة. وقد أخذت بعين الاعتبار أهمية العمليات المدنية العسكرية وتقييم الأوضاع الإنسانية في مثل هذه العمليات. ومع اشتهار تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بالكفاءة في صناعة العلاقات المحلية فإن الشراكة بين التحالف الخليجي واليمن والولايات المتحدة قد صنعت في وجه القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية الناشئ في اليمن قوة أكثر كفاءة لتواجهها.

رد مع اقتباس