عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-29-2013, 01:19 AM
محمد الدمشقي محمد الدمشقي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: دمشق قرب المنارة البيضاء
المشاركات: 1,431
معدل تقييم المستوى: 12
محمد الدمشقي is a jewel in the roughمحمد الدمشقي is a jewel in the roughمحمد الدمشقي is a jewel in the roughمحمد الدمشقي is a jewel in the rough
افتراضي المهدى سيدمج السنة و الروافض تحت مسمى "المسلمين" !!

الحمد لله رب العالمين و لا عدوان إلا على الظالمين و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه أجمعين
عن صاحب رسول الله أمير المؤمنين معاوية رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(إن أهل الكتابين افترقوا في دينهم على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة يعني الأهواء كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة).(1)
و عن جابر بن عبد الله قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة قال فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة) (2)
في الأحاديث الآنفة حقائق و هي :
1- أمة النبي صلى الله عليه و سلم كانت واحدة فبقيت طائفة واحدة على الحق وضل ما سواها
2- المهدي عندما يبايَع يكون أمير هذه الطائفة المنصورة و إمامهم
3- المهدي سيدعو الطوائف المخالفة للحق سيدعوها إلى طائفته ولن يلغي الطوائف و يدمجها بغثها وسمينها بدعوى الوحدة
4- فكرة أن المهدى سيدمج السنة و الروافض تحت مسمى "المسلمين" وأن كليهما على باطل و أنه سيقرب بينهم لدين وسط بين الدينين فهذا من الفتنة التي يبثها الرويبضة _ حتى في المنتدى_
5- الوسطية التي ينادون بها هي وسط بين حق و باطل
6- أما قول الله (كنتم أمة وسطا) : أي عدلا : يعني حق بين باطلين
و الله أعلم.
_____________
(1) أخرجه أبو داود (4597) والدارمي (2560) كل منهما في السنن له، وأحمد في المسند (4\102) وابن أبي عاصم (1، 2، 65، 69) والمروزي (50، 51) كل منهما في السنة له، ويعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ (2\ص331) والآجري في الشريعة (18) والطبراني في المعجم الكبير (19\376) –ومن طريقه أبي العلاء العطار في فتيا له (12)– والطبراني في الكبير أيضاً (19\377) وفي مسند الشاميين (1005، 1006) واللالكائي في شرح أصول الاعتقاد (1\150) والحاكم في المستدرك (1\ص128) وابن بطة العكبري في الإبانة (1\266، 268) والبيهقي في دلائل النبوة (6\ص541) و الأصبهاني في الحجة (#107).
و قد صحّحه الحاكم أبو عبد الله في المستدرك و الإمام الذهبي في التلخيص، و جوّده الحافظ العراقي في تخريج الإحياء (3\230) و حسّنه أمير المؤمنين في الحديث ابن حجر العسقلاني في تخريج الكشاف (63)، و صحّحه شيخ الإسلام ابن تيمية في اقتضاء الصراط (1\118). [التخريج من الشيخ محمد الأمين /ملتقى أهل الحديث

(2)أخرجه مسلم (156) و (1923) ، و أحمد ( 15128) وابن الجارود (1031) ، وأبو عوانة 1/106، وابن حبان (6819) ، وابن منده في "الإيمان" (418) .

__________________
«منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشأم مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم»
رد مع اقتباس