عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 01-02-2018, 04:38 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11,642
معدل تقييم المستوى: 24
جويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of lightجويرية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: من كل بستان ...زهرة .....متجدد

من صفحات الأسئلة والاستشارات

س/ بحس إني مش عندي أي ابتلاء في حياتي إلا قليلاً، وسعيدة وقلبي مُطمن معظم الأوقات.
وبلاحظ ان الكل وحتى الصالحين تعبانين وتقول قلبي غير مُطمئن.. أنا مُلتزمة الحمد لله ومُنتقبة وحريصة على كل خير على قدر الإمكان.. ولكن أليس الصالحين مُبتلين بكثرة !! بفكر في كده. غريب؟!


ج/ سلي الله العافية ، واشكري الله واحفظيه في الرخاء لأن الشر والخير فتنة ،،
ولسيد قطب كلام ماتع حول هذا في الظلال فيقول:
إن الابتلاء بالشدة يثير الكبرياء، ويستحث المقاومة ويجند الأعصاب، فتكون القوى كلها معبأة لاستقبال الشدة والصمود لها. أما الرخاء فيرخي الأعصاب وينيمها ويفقدها القدرة على اليقظة والمقاومة!
لذك يجتاز الكثيرون مرحلة الشدة بنجاح، حتى إذا جاءهم الرخاء سقطوا في الابتلاء! وذلك شأن البشر.. إلا من عصم الله فكانوا ممن قال فيهم رسول الله - صلى الله عليه و سلم : (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له) وهم قليل!
فاليقظة للنفس في الابتلاء بالخير أولى من اليقظة لها في الابتلاء بالشر، والصلة بالله في الحالين هي وحدها الضمان ،،

_رضوى فاروق

__________________
💦 ربنا آتنا في الدنيا حسنة
وفي الآخرة حسنة
وقنا عذاب النار
رد مع اقتباس