عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 03-31-2018, 11:57 AM
يوم التغابن يوم التغابن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 143
معدل تقييم المستوى: 7
يوم التغابن is on a distinguished road
افتراضي رد: حديث نجد بِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu alyessr مشاهدة المشاركة
روى البخاري (3302) ، ومسلم (51) عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: " أَشَارَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ نَحْوَ اليَمَنِ فَقَالَ : ( الإِيمَانُ يَمَانٍ هَا هُنَا، أَلاَ إِنَّ القَسْوَةَ وَغِلَظَ القُلُوبِ فِي الفَدَّادِينَ، عِنْدَ أُصُولِ أَذْنَابِ الإِبِلِ، حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ فِي رَبِيعَةَ، وَمُضَرَ) .
هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أورده بعض الأخوة الأكارم جزاهم الله خيرا ولكن الغريب أن بعض الاعضاء عقولهم لاتستوعب ويجادلون بغير ذلك هداهم الله يقال أنه فديما عندما كان يفول المتحدث حديث عن رسول الله كان الجالس يقف أحتراما وتقديرا
هدانا الله وإياكم

روى البخاري من طريق عبد الله بن يوسف ومسلم من طريق يحيى بن يحيى كلاهما عن مالك عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "رأس الكفر نحو المشرق، والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل، والفدادين أهل الوبر، والسكينة في أهل الغنم " فمدار هذين الروايتين هو مالك، وقد اختلت صيغة الأخذ عنه أي مالك فيحيى بن يحيى الذي روى عنه مسلم قال "قرأت على مالك" وأما عبد الله بن يوسف الذي روى عنه البخاري فقد جاءت روايته بلفظ "أخبرنا مالك"

ثانيا: شرح بعض ألفاظ الحديث:
رأس الكفر: أي أعظمه وأغلظه، كما لقب عبد الله بن أبي بن سلول برأس المنافقين وذلك لغلوه وتوغله في النفاق حتى صار إمام المنافقين في زمانه، قال الإمام أبو الوليد الباجي : " قوله - صلى الله عليه وسلم – "رأس الكفر" يريد - والله أعلم - معظمه وشدته. ".
الفخر: "هو الافتخار وعد المآثر القديمة تعظما" قال ابن حجر: " والفخر بالخاء المعجمة معروف ومنه الإعجاب بالنفس " وقد كان الإفتخار متجذرا في ثقاقة العرب إلى درجة الغلو والتفريط، دلت على ذلك أشعارهم ودواوينهم.
الخيلاء: " بضم الخاء المعجمة وفتح الياء ممدودا الكبر، واحتقار الناس،" قال ابن حجر: " والخيلاء بضم المعجمة وفتح التحتانية والمد الكبر واحتقار الغير " ولعله يرادف الكبر في بطر الحق أي رده وغمط الناس كما ورد في قوله صلى الله عليه وسلم أن "الكبر بطر الحق، وغمط الناس" .
الفدادين" بتشديد الدال وهو جمع فداد والفداد هو الغني، قال الباجي: "وقال أبو عبد الله: الفداد ذو المال الكثير" وقال أبو الفضل زين الدين العراقي : "وذهب جمهور أهل اللغة، ومنهم الأصمعي وجميع المحدثين إلى أن الفدادين بتشديد الدال جمع فداد بدالين أولاهما مشددة" ثم نقل قول النووي فقال:
وقال النووي إنه الصواب، وهم الذين تعلوا أصواتهم في خيلهم وإبلهم وحروبهم، ونحو ذلك، وهو من الفديد، وهو الصوت الشديد،
" إهـ

أهل الوبر: والوبر هو روث الإبل خاصة، قال أبو الفضل العراقي: وقوله "أهل الوبر" بعد قوله أهل الخيل والإبل قد يستشكل لأن الوبر من الإبل دون الخيل، وجوابه أنه وصفهم بكونهم جامعين بين الخيل والإبل والوبر، والظاهر أن المراد بذلك أنهم مع كونهم أهل خيل وإبل أهل وبر، وليسوا أهل مدر يشير بذلك إلى أنهم أهل بادية فإنه يعني عن أهل الحضر بأهل المدر، وعن البدو بأهل الوبر والبادية موضع الجفاء
والسكينة: "تطلق على الطمأنينة والسكون والوقار والتواضع قال بن خالويه لا نظير لها أي في وزنها إلا قولهم على فلان ضريبة أي خراج معلوم " قال ابن عبد البر "والسكينة اسم يمدح به ويذم بضده




وعن عائشة رضي الله عنها؛ قالت: «دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: " يا عائشة! قومك أسرع أمتي بي لحاقا". قالت: فلما جلس؛ قلت: يا رسول الله! جعلني الله فداءك، لقد دخلت وأنت تقول كلاما ذعرني. فقال: "وما هو؟ ". قالت: تزعم أن قومي أسرع أمتك بك لحاقا! قال: "نعم". قالت: وعم ذاك؟ قال: "تستحليهم المنايا، وتنفس عليهم أمتهم". قالت: فقلت: فكيف الناس بعد ذلك أو عند ذلك؟ قال: "دبى يأكل شداده ضعافه حتى تقوم عليهم الساعة» .
رواه الإمام أحمد بإسناد صحيح على شرط الشيخين.


لا حولا ولاقوة الابالله بعض الاعضاء هداهم الله يتحدثون من دون علم او ذكر مصدر وينسى او يتناسى ان يقول(( الله اعلم ))قال الله تعالى : (وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ) يوسف/76 .




والله اعلم

__________________
لا اله الا الله محمدا رسول الله
الخلافة الاسلامية قادمة باذن الله

التعديل الأخير تم بواسطة يوم التغابن ; 03-31-2018 الساعة 12:35 PM سبب آخر: تعديل
رد مع اقتباس