عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 03-11-2017, 03:50 AM
أمير أمير غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 1,280
معدل تقييم المستوى: 8
أمير will become famous soon enoughأمير will become famous soon enough
افتراضي رد: ناصر السنة و قامع البدعة

السلام عليكم

اقتباس:
الإمام النَّوَوِيِّ
هو يحيى بن شرف بن مري بن حسن بن حسين بن حزام ابن محمد بن جمعة النووي ثم الدمشقي
رحمه الله وغفر له

اقتباس:
الإمام الحافظ الأوحد القدوة شيخ الإسلام مفتي الأمة علم الأولياء و الزهاد ناصر السنة وقامع البدعة
الا يسمى هذا غلو .........................لو لم تبدا بالاسم لظننتك تتحدث عن نبينا محمد عليه الصلاة والسلام او احد المهديين من بعده

تاريخنا الاسلامي مليء بالعلماء والاولياء ومنهم من هو اقدم منه وافضل منه فلما خصصته بالقاب لا تقال الا للانبياء عليهم الصلاة والسلام

قال النبي صلى الله عليه وسلم كما عند البزار من حديث أبي هريرة وابن عمر رضي الله عنهم قال صلى الله عليه وسلم ، وهذا الحديث صححه الإمام أحمد رحمه الله قال ( يحمل هذا العلم من كل خلفٍ عدولُه ، ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين .

فهو واحد منهم والله اعلم

اقتباس:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب"
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن الله قال ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه )
رواه البخاري .
أن أولياء الله على درجتين أحدهما المقربون إليه بأداء الفرائض وهذه درجة المقتصدين أصحاب اليمين وأداء الفرائض أفضل الأعمال
كما قال عمر بن الخطاب رضي الله
عنه أفضل الأعمال أداء ما افترض الله والورع عما حرم الله وصدق النية فيما عند الله تعالى

الدرجة الثانية درجة السابقين المقربين وهم الذين تقربوا إلى الله بعد الفرائض بالاجتهاد في النوافل والطاعات والانكفاف عن دقائق المكروهات بالورع وذلك يوجب للعبد محبة الله كما قال ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه ومن أحبه الله رزقه محبته وطاعته والاشتغال بذكره وخدمته فأوجب له ذلك القرب منه والزلفي لديه والحظ عنده كما قال الله تعالى


فَإِنَّ اللَّهَ يَقُولُ
: { أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) } [يونس/62، 63] ،

فَكُلُّ مَنْ كَانَ مُؤْمِنًا تَقِيًّا كَانَ لِلَّهِ وَلِيًّا " .

والله اعلم

__________________
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا
رد مع اقتباس