عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 12-06-2013, 03:24 AM
طالب الدعاء طالب الدعاء غير متصل
محلــل الأخــبار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 4,094
معدل تقييم المستوى: 18
طالب الدعاء is just really niceطالب الدعاء is just really niceطالب الدعاء is just really niceطالب الدعاء is just really niceطالب الدعاء is just really nice
افتراضي رد: نقاش هادئ حول حكم تكفير الروافض الإثني عشرية

اقتباس:
ولكني لم افهم المغزى من تكرار هذه الجملة

(مثل الغالبية العظمى من الشيعة الاثناعشرية)

وهل تم قياس هذه الأغلبية في إحصائية علمية أم مجرد توقعات وظنون
بارك الله فيك أخي ..

بالنسبة لما سألت عنه .. نعم هكذا هم الغالبية .. وليست المسألة توقعات وظنون ..

عندما نقول مثلاً أن الكاثوليك في النصارى أكثر من البروتستانت .. فهذه حقيقة وليست توقعات ..

وعندما نقول أن أكثر الطوائف المنسوبة للتشيع اليوم من الناحية العددية هم الإمامية الاثناعشرية .. فهذه حقيقة وليست توقعات (الزيدية أقل من 10 مليون والإسماعيلية أقل من 20 مليون والنصيرية في حدود 3 مليون) ..

وعندما نقول أن أكثرية الاثناعشرية إنما يقلدون مراجع متفقين على الكلام الذي ذكرناه أعلاه .. فهذه حقيقة وليست توقعات .. فلا يوجد اليوم أي مرجع اثناعشري من المراجع الذين يتبعهم غالبية الاثناعشرية كالسيستاني والنجفي والفياض والحكيم واليعقوبي والحائري وخامنئي والوحيد الخراساني والروحاني والسبحاني والشاهرودي وغيرهم .. من يقول بأن القرآن الذي بين أيدينا اليوم ليس القرآن الذي نزل على محمد صلى الله عليه وسلم .. أو يتهم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالزنا أو يقول بأن جبريل أخطأ في الرسالة ... الخ تلك الأقوال ..

هذه حقيقة ثابتة .. بل حتى المراجع المتوفون كالخوئي والتبريزي والأبطحي والنقوي وشريعتمداري والبروجردي وغيرهم ليس فيهم أحد يقول بتلك الأقوال ..

نعم .. هناك تيار شاذ معروف حجمه وهو تيار مجتبى الشيرازي .. لكن كما هو معلوم هذا تيار محدود بدليل أنه يكفر المراجع الذين يتبعهم غالبية الاثناعشرية ويكفر القائلين بولاية الفقيه .. أي أن غالبية الشيعة الذين يتبعون إيران أو على الأقل ينظرون بعين الاحترام لمرشدها ونظامها يُعتبرون في نظر ذلك التيار ضالين في أحسن الأحوال - الجهلة منهم - أو كفاراً زنادقة من أنذل الملحدين حسب الوصف الذي أطلقه الشيرازي على الكثير من رموزهم بالإسم كالخميني وخامنئي ومراجع لبنان وغيرهم !!!

وحتى ذلك التيار الخبيث قطع الله دابره لا يقول بكل تلك الأقوال (كخطأ جبريل بالرسالة وما إلى ذلك) .. وإنما يتهم أم المؤمنين بطريقة ملتوية أوحى لهم بها شياطينهم .. فهم لا يجرأون على نسبة الفاحشة الفعلية لها بشكل مباشر قاتلهم الله .. وإنما يزعمون أنها تزوّجت زواجاً من طلحة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أثناء سفرها إلى البصرة وذلك حتى تسافر مع ذي محرم وأن هذا في حد ذاته يُعتبر زنا !!!

وهذا الزعم الكاذب هو مردود من علمائهم لأنه ورد في رواية باطلة جاء في إسنادها "عن رجل" لم يذكر اسمه ولا عدالته ولا ضبطه .. فهي رواية ساقطة حتى بمعاييرهم .. واعترف بهذا المدعو ياسر الحبيب نفسه لكنه قال أن الأسانيد في مثل هذه الأمور لا تهم قاتله الله !!

وقد استنكر هذا غالبية مراجعهم واعتبروا كلامه لا يقل سوءاً عن كلام سلمان رشدي وإساءته للنبي صلى الله عليه وسلم! ... وهذا مثال واحد على أحد كبار مراجعهم وكيف ينفي بشدة مثل تلك المزاعم العارية عن الصحة:

http://ar.rohani.ir/istefta-2404.htm

رد مع اقتباس