عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 08-14-2019, 01:57 AM
نصف الرؤى نصف الرؤى غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 3
نصف الرؤى is on a distinguished road
افتراضي رد: (1443) _____ليس منام و لا أضغاث أحلام بل عن حقيقة وبشرى.



_____كان خير الخلق عليه وآله الصلاة والسلام كما ذكر ابن القيّم ( يلبس للخروج إليهما -أي العيدين- أجمل ثيابه، فكان له حلة يلبسها للعيدين، والجمعة، ومرة كان يلبس بردين أخضرين، ومرة بردًا أحمر، وليس هو أحمر مصمتًا، كما يظنه بعض الناس، فإنه لو كان كذلك لم يكن بردًا، وإنما فيه خطوط حمر، كالبرود اليمنية، فسمي أحمر باعتبار ما فيه من ذلك).
_____وعند جملة ( أجمل ثيابه) يعني أنّه عليه وآله الصلاة والسلام لم يكن يشتري للعيد ملابس جديدة أو يأمر بشرائها، أوللجمعة، إنّما يبذل المسلم وسعه، فإن كان بإمكانه شراء ملابس جديدة له ولأولاده فبها ونعمت، أوتخصيص المسلم أفضل زينته للجمعه والصلاة كان أفضل واقتداء بالسنة، ولقوله تبارك وتعالى (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) [سورة اﻷعراف 31]، وإن لم يكن بوسعه ابن آدم، فدعاؤنا لربنا عزوجل من حيث قال (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [سورة البقرة 286]
_____هذا يكون الوارد في بعض من هديه عليه وآله الصلاة والسلام للجمعة والعيدين.
.
_____روى النسائي وابن ماجه، عن سالم، عن أبيه، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: «مَن أدْرَك ركعة من الجمعة أو غيرها، فقد تَمَّتْ صلاتُه»،
_____إذا أدرك المأمومُ ركعةً كاملةً مع الإمام، فقد أدرك الصَّلاة، وليُضِفْ إليها أخرى، وقد تمَّت صلاتُه؛ لقوله الشريف - صلى الله عليه وآله وسلم -
_____ومما لا شك فيه إذ بين النبي صلي الله عليه وآله وسلم، أنه في التبكير إلى الجمعة ثواب وشرف وأجر عظيم فقد قال صلي الله عليه وآله وسلم، "من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشي ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ".
_____قال سبحانه تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [الجمعة: 9].
.
_____كان النبي ﷺ بتوضأ مرة مرة، ومرة مرتين، وثلاثًا ثلاثًا.
_____فعن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال: توضأ النبي صلى الله عليه وسلم مرة مرة. رواه البخاري.
_____كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يتوضأ بالمُدّ وهو أقل من اللتر ويساوي 0،688 لتراً، فيكفي المسلم أن يتوضأ بالمد.
_____وأما أي كان أحدهم، ينكر مشروعية الاكتفاء بغسلة واحدة مع ثبوت الحديث عنده فقد أتى أمرا عظيما في دين الله عزوجل.
_____أوأي كان أحدهم، استقلل قدر وضوءه عليه وآله الصلاة والسلام وانتقص من هديه، فقد كفر والعياذ بالله.
_____قال الإمام إسحاق بن راهويه: (من بلغه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر يقر بصحته ثم رده بغير تقية فهو كافر) ،
_____وقال السيوطي في كتابه: "مفتاح الجنة في الاحتجاج بالسنة": (فاعلموا رحمكم الله أن من أنكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم قولا كان أو فعلا بشرطه المعروف في الأصول حجة كفر ، وخرج عن دائرة الإسلام ، وحشر مع اليهود والنصارى أو من شاء من فرق الكفرة)،
_____وقال العلامة ابن الوزير في كتابه: "العواصم والقواصم" 2/274 : (إن التكذيب لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مع العلم أنه حديثه كفر صريح).
_____ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، هو القائل تبارك وتعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) [سورة البقرة 208]، اللهم فاشهد بأنا مسلمون.
____قال في عون المعبود : واعلم أنه اتفق العلماء على أن الوضوء يجزئ مرة مرة، ومرتين أفضل، وأفضله ثلاث، وليس بعده شيء، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه توضأ بعض وضوئه مرة وبعضه ثلاثا. انتهى.
_____فالوضوء شرط للصلاة، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ الآية [المائدة:6]،
_____وقال النبي ﷺ في الحديث الصحيح: لا تقبل صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول، وقال عليه وآله الصلاة والسلام: لا تقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ.
_____وكان إذا فرغ عليه وآله الصلاة والسلام من وضوءه يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين.
_____هذا الدعاء هو سنة بعد الوضوء، وفي الحديث عنه عليه وآله الصلاة والسلام : ما من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء، ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء.
_____وهذا النهج بالدعاء فيه فضل عظيم نسأل الله وإياكم من فضله وعلمه.
.
_____وفي قوله عليه وآله الصلاة والسلام "رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يعقل" (رواه الإمام أحمد في مسنده)
_____ذكر أهل العلم مسألة أن إيقاظ النائم للصلاة مستحبٌّ إذا ضاق وقتها؛ لأنه من التعاون على البر والتقوى، وقد قال ربنا تبارك و تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى﴾ [المائدة: 2]،
____قال النووي رحمه الله في شرح المهذب: يستحب إيقاظ النائم للصلاة لا سيما إن ضاق وقتها لقوله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى)
_____ولحديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي صلاته من الليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظني فأوترت " وفى رواية " فإذا أوتر قال قومي فأوتري يا عائشة " رواه مسلم.
_____قال الحافظ رحمه الله :" وَفِيهِ - أي حديث ايقاظ النبي صلى الله عليه وسلم عائشة للوتر - اِسْتِحْبَاب إِيقَاظ النَّائِم لِإِدْرَاكِ الصَّلَاة , وَلَا يَخْتَصّ ذَلِكَ بِالْمَفْرُوضَةِ وَلَا بِخَشْيَةِ خُرُوج الْوَقْت ، بَلْ يُشْرَع ذَلِكَ لِإِدْرَاكِ الْجَمَاعَة وَإِدْرَاك أَوَّل الْوَقْت وَغَيْر ذَلِكَ مِنْ الْمَنْدُوبَات .
_____وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال " خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم لصلاة الصبح فكان لا يمر برجل الا ناداه بالصلاة أو حركه برجله " رواه أبو داود .انتهى.
____كما ورد في حاشية إعانة الطالبين: ( تنبيه ) يسن إيقاظ النائم للصلاة إن علم أنه غير متعد بنومه أو جهل حاله، فإن علم تعديه بنومه كأن علم أنه نام في الوقت مع علمه أنه لا يستيقظ في الوقت وجب انتهى.
_____وقد جاء في شرح الخرشي على مختصر خليل: وَهَلْ يَجِبُ إيقَاظُ النَّائِمِ؟ لَا نَصَّ صَرِيحٌ فِي الْمَذْهَبِ، إلَّا أَنَّ الْقُرْطُبِيَّ قَدْ قَالَ: لَا يَبْعُدُ أَنْ يُقَالَ إنَّهُ وَاجِبٌ فِي الْوَاجِبِ، وَمَنْدُوبٌ فِي الْمَنْدُوبِ؛ لِأَنَّ النَّائِمَ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مُكَلَّفًا، لَكِنَّ مَانِعَهُ سَرِيعُ الزَّوَالِ، فَهُوَ كَالْغَافِلِ، وَتَنْبِيهُ الْغَافِلِ وَاجِبٌ. انتهى.
_____وقد جاء في الحديث المتفق عليه: أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ... وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ.
_____وأمر الله تعالى المؤمن والمؤمنة بوقاية أهليهم من النار، فقال تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا ) {التحريم: 6}.
_____وهذه هي الصفة الملازمة لوالدة الأب -حرسها الله- نحو ابنها وإخوته منذ كانوا صغارا لم يبلغوا الحلم بعد، وإليه من قوله تعالى (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا * وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا)[سورة مريم 54 - 55]
.
_____كما أن شرائع الدين كاملة تامة، وليس المروي أو أحد من الناس يزعم تمامها أونقضانها -معاذ الله- والذي أنبأنا فيه عزوجل بكتابه الكريم ( ۚ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ۚ ) من سورة المائدة.
.
_____حق ولا باطل، جزاكم الله خيرا فيما كان من نصح عن هدى واتباع، ولا نزكي فيه أحدا من الناس، إنما لا نسألكم عليه أجرا غير المودة في القربى، ورجاء أن يكون منه دعاء في ظهر الغيب للوالد والولد ولوالديهم يوافق ساعة إستجابة، وعن رجاء يكون دعاء من أحد بيننا من لو أقسم على الله لأبره.
.
_____والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.






__________________
لمَّا أردنا أن نفتح معرفة الوجود وابتداءَ العالَم الذي تلاه الحق علينا تلاوة حال الرسوخ واليقين بما نُلهم فالعالم حروف مخطوطة مرْقومة في رق الوجود المنشور ولا تزال الكتابة فيه دائمة أبدا لا تنتهي يستمد له الأزل وجوده وبالفناء منه اضمحلال دون الأزل وكما أن مع الوجود حليق الفناء لمَّا أردنا أن نعبر حاجز الوجود لم نشأ أن نعرف من نحن أين ومتى علينا أن نستشعر أنه ربما سندرك ذلك في شأنٍ لوجودٍ يحطم الفناءْ و لمَّا بعد حين ابتداء العالم الآخر ينصهر الفناء كمنقهرٍ عن وجوده
رد مع اقتباس