عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 03-16-2005, 11:27 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي

تلاحظون أيها الأخوة أن بلعام يتحدث عن الأيام الأخيرة للبشر و هو يتكلم بوحي كما يقول و يا عجبي هل يمكن لنبي
أن يرتد لكن ليس عجيبا أن يعادي اليهود نبي من الأنبياء فهم يكرهون جبريل
عليه السلام و يعتبرونه عدوا لهم
إذا كما تلاحظون فالنقطة التي أثارت حفيظتهم على بلعام هي إعلانه بأن مخلص الأمم لن يكون منهم

أي لن يكون من ذرية يعقوب فهو ليس يهودي و هذه وحدها كافية لنسف كل ادعاءهم و أباطيلهم
لذلك فهم ينبذون النسخة السبعينية و لا يعتبرونها نسخة قانونية
فالنسخة القانونية هي التي رُجعت و حرفت بشكل متقن و بشكل خاص بعد مجيء الإسلام

العبارة 8, 7 تتحدث عن رجل سيخرج من خارج بذرة يعقوب هذا الرجل من مصر
و سبق أن تحدثت عن كثرة الخلط بين مصر و الجزيرة العربية
و اليهود يتجنبون في النبوءات أن يعينوا الحجاز إلا بالنبوءات السيئة
لأن الحجاز مسكن إسماعيل أبن الجارية , الذي غاضهم أن يكون الله قد جعل من نسله أكرم الرسل و خير الأمم
و أحبها إلى الله
لذلك فقد استعاضوا بمسمى مصر لأنهم قد خرجوا مع نبي الله موسى عليه السلام و كان لبعض
ملوكهم علاقات جيدة مع ملوك مصر خصوصا و أنه لا يستبعد أن تكون مصر قد
خضعت للحكم اليهودي أيام نبي الله سليمان عليه السلام
@@@نعود للنبوة السابقة @@@

هذا الرجل سيقوده الله خارج ( مصر ) الحجاز ليجعل عنده مجد القرن أي أن القرن الذي سيخرج فيه
سيجعل الله كل مجد الأمم تحت سيطرت هذا الرجل
هذا الرجل يستنزف قوى الأمم فهو لم يدخل معهم في حرب مباشرة لأنه لا طاقة له بهم في بداية الأمر
و سبق أن بينت في أبحاث سابقة و قلت كل من ينتظر مهدي سيبايع له في الحرم في السنوات لقادمة فهو
يعيش في وهم
الخليفة القادم لن يكون إلا مجاهد و لن يدخل البلاد إلا برفقة الرايات السود
و هذا يتناقض مع الآثار التي تتحدث عن خروج مهدي الحرم
هذا المهدي سيخرج في زمن قد ملئت الأرض ظلما و جورا فالجهاد هو العلاج
بينما الأخر سيخرج في زمن قد ملئت الأرض كفرا و نفاقا و أنحاز الإسلام إلى المدينة و لن تجد خارج المدينة
إلا أعداد قليلة كقزع الصيف و هذا يتناقض مع أياما هذه
فالجهاد قائم و هو خارج المدينة و حيث يكون الجهاد يكون الإيمان
@@@@@
أما النبوءة في العبارة 14

فهي تؤكد أن الأحداث التي يتنبأ بها بلعام ستحدث في آخر الأيام كما أسلفت سابقا
نعود الآن للحديث عن ما جاء في العبارة 14 و ما بعدها
سأشير إليه لكن ليس الآن أنا أباركه, لكن مجيئه ليس قريب
@@@
نجم سيعلو من خارج يعقوب

رجل سينبثق من خارج إسرائيل
و سيخضع ( و سيحطم ) كل أمراء موآب
و سيتلف كل أبناء شيث
@@@
النص السابق يعود ليؤكد أن هذا الرجل العظيم لن يكون من بني إسرائيل
أما مؤاب في مملكة كان جزءها الأعظم يقع في الأردن
أما شيث فهو من حيث المسمى فهو أبن من أبناء أدم عليه السلام و هناك منطقة كما مر
معي في أحد النبوءات تسمى شيث و تعبير ابنة ( مدينة ) هو تعبير معروف في الأدب اليهودي

فهناك ابنة صهيون ( القدس ) و هناك ابنة صيدون ...... و غيرها
@@@

و أدوم ستكون ميراثا, و عيسو عدوه سيكون ميراثا [ لإسرائيل ] ,
و إسرائيل ستكون مشغولة بشكل جريء و واحد سينشأ ( سيعلو ) من خارج يعقوب
و سيحطم الذي يهرب خارج مدينتهم
@@@
أدوم أو الأدوميين هم ذرية عيسو أبن يعقوب و هو لقب يطلق على الرومان و اليونان و هم من
يقال لهم بني الأصفر
لكن هنا سنفرق بين أدوم و الأدوميين فالأدوميين لم يعودوا يسكنون أدوم ( في فلسطين و ما حولها )
منذ أن نشب خلاف بين يعقوب و أخوه عيسو قتل على أثرها عيسو و هاجر بنوه إلى ما يسمى اليوم
أوربا و اليونان و كتيم ( قبرص )
قد تلاحظون أن الكلمة الموضوعة بين أقواس [ لإسرائيل ] محشورة في هذا النص حشرا و للتنويه
فالأقواس في تلك النبوءة ليست مني بل هي موجودة أساسا في النسخة مما يعني أن هناك خلاف أو أن
هناك كلمة مجهولة ( أو متجاهلة ) أُستعيض عنها بهذه الكلمة
ثم تعود النبوءة لتأكد عظمة إسرائيل العسكرية في هذه الأيام
فهي مصنوعة بشكل ببأس أو بشكل جريء و وقح
@@@

لكن هذا لا يعني أبدا أن يحدث شيء يجعل جزء من أرض عيسو تحت سيطرة اليهود
فالأيام القادمة ستكون حبلى بالمفاجئات
و لا نعلم ما ستسفر عنه العلاقة اليهودية الأمريكية فالمجتمع لأمريكا مقسوم على نفسه
فيما يخص إسرائيل و إن كان الجانب المؤثر هو الذي في صف اليهود
و أنا حين أتفكر في هذه الآية أجد نفسي عاجزا عن مطابقتها مع الواقع
بسم الله الرحمن الرحيم

ثُمَّرَدَدْنَالَكُمُالْكَرَّةَعَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمبِأَمْوَالٍوَبَنِينَوَجَعَلْنَاكُمْأَكْثَرَنَفِيرًا(6) الإسراء
نعم هم اليوم أكثر أموالا من المسلمين و نفيرهم أكثر
لكن مسألة البنين فالواقع لا غير ذلك فاليهود أقل الشعوب إنجابا و هم أقلة نسبة لتعداد المسلمين
حتى على المستوى العربي
فما الذي قد يحدث هل ستشهد إسرائيل موجة هجرة شديدة لأولئك النصارى المتهودين
نتيجة لانشقاق ما
الصحيح أن العلاقة الإسرائيلية الأمريكية قد تتعرض لتغير مفاجأ يتحول الحليف فيه إلى عدو
الله أعلم و هناك إشارات كثيرة تؤيد هذا الاتجاه
@@@
عودة

لكن هذا الرجل هو عدوا لإسرائيل فهو سيحاصرها و يقتل كل من سيهرب من بوابات سور
شارون , و هكذا ستكون أرض عيسو و أدوم ميراثا له
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْكَتَبْنَافِيالزَّبُورِمِنبَعْدِالذِّكْرِأَنَّالأَرْضَ يَرِثُهَاعِبَادِيَالصَّالِحُونَ(105) الأنبياء
@@@
أما ما جاء في العبارة 21
فهو الذي أدخلنا إلى كل ما سبق و هو الحديث عن القينيين
و القينيون أمة قديمة سكنت بلاد الشام على مقربة من فلسطين و قد يكونون هم الأنباط
أو أهل مدين أنسبا موسى عليه السلام
و لا أعرف ما علاقة النصوص الحديثة بهذا المسمى حيث لا وجود له على الواقع في العصر الحديث
علما أن الأشوريين قد سيطروا عليهم حقيقتا في تلك الأيام فقد يكون الأمر من باب نبوءة قد حصلت
@@@
المقطع 24
و واحد سيظهر من أيدي الرومان وسيوجع أشور ثم سيوجع العبرانيون
و هم سيهلكون سويا
@@@
هذا الروماني و في هذا العصر تحديداً يمكن اعتباره أمريكا
فهي قد أوجعت أشور
و لا نعلم ما قد يحدث بينها و بين العبرانيين تحديدا علما أن هذه النسخة استخدمت
مسمى العبرانيين و ليس إسرائيل خلافا للعادة
كان بالإمكان أن نعتبر العبرانيين هنا تغيير للمسميات و أن المقصود به المسلمين
لكن فما ينطبق على العراق ينطبق على بقية المسلمين و النبوءة قد فصلت بين العراق و العبرانيين
لكن السؤال هنا من هم الذين سيهلكون سويا ؟؟
هل المقصود أشور و العبرانيين ؟؟ أو العبرانيين و الرومان ؟؟؟
النص السابق في النسخة الكاثوليكية كالتالي
24 وتأتي سفن من ناحية كتيم وتخضع أشور وتخضع عابر فهو أيضا الى الهلاك
و كتيم تعني اليونان أو الرومان كما أسلفنا فالنص يتفق مع السبعينية
و تخضع أشور و هذا الأمر قد تم
ثم تخضع عابر يقول مفسري التوراة أن عابر هي بلد إبراهيم عليه السلام و هي في العراق
و هذا كذب من أجل الخروج بتأويل مناسب لأهوائهم
فإبراهيم عليه السلام من أور هذا أولا
الأمر الأخر ليس من اللائق أن يذكر بلعام سيطرة الكتيم على العراق ثم يؤكد على منطقة صغيرة منه
فعابر هنا هي العبرانيون و لا صحة لما يروج من أن تسمية العبرانيين قد جاءت من أيام إبراهيم

عليه السلام فما هاجر مع إبراهيم من العراق سوى أبن أخيه لوط عليه السلام
و تسمية العبرانيين تخص اليهود و إبراهيم هو أبو إسحاق و أبو إسماعيل فالتسمية التي تنطبق
على إسحاق يفترض أن تنطبق على إسماعيل
هذا الأمر دون ريب هو مشابه لما تدعيه اليهود من أن إبراهيم عليه السلام يهودي
بسم الله الرحمن الرحيم
مَاكَانَإِبْرَاهِيمُيَهُودِيًّاوَلاَنَصْرَانِيًّاوَلَكِنكَانَ حَنِيفًامُّسْلِمًاوَمَاكَانَمِنَالْمُشْرِكِينَ (67) آل عمران
@@@@@@@@
و لتوضيح الأمر بشكل أكبر فالنص السابق من النسخة الكاثوليكية

مشابه تماما لنص موجود في كتاب دانيال
دانيال 11

29 وفي الميعاد يعود ويدخل الجنوب ولكن لا تكون الثانية كالأولى
30 فتأتي عليه سفن من كتّيم فييئس ويرجع ويغتاظ على العهد المقدس ويعمل ويرجع ويصغى الى الذين تركوا العهد المقدس.
31 وتقوم منه اذرع وتنجس المقدس الحصين وتنزع المحرقة الدائمة وتجعل الرجس المخرب.
@@@
في الجزء القادم سأعلق إن شاء الله على هذه النقطة علّي ألقي الضوء على ماهية هذه السفن
و سبب مجيئها




__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)