عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 09-01-2019, 02:43 PM
عطاء الرحمن عطاء الرحمن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 358
معدل تقييم المستوى: 4
عطاء الرحمن is on a distinguished road
افتراضي رد: كتاب مهم لحرب تحرير فلسطين 2022 وحرب ايران قبلها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمعة مشاهدة المشاركة
هنري كيسينجر قال عام 2012 أن إسرائيل لن تكون موجودة بعد عشر سنوات...
لدي إحساس في داخلي أن عام 2022 لن يكون التاريخ الصحيح لنهاية دولة إسرائيل، إيماناً مني بكلمة بغته، وقد وردت كثيرا في القرآن الكريم، كما هو ظاهر في هذه الآيات :

حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَىٰ مَا فَرَّطْنَا فِيهَا ﴿٣١ الأنعام﴾

حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ﴿٤٤ الأنعام﴾

قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٧ الأنعام﴾

فَأَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٩٥ الأعراف﴾

ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً ﴿١٨٧ الأعراف﴾

أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً ﴿١٠٧ يوسف﴾

بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا ﴿٤٠ الأنبياء﴾

وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً ﴿٥٥ الحج﴾

فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٢٠٢ الشعراء﴾

وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٥٣ العنكبوت﴾

مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥ الزمر﴾

هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٦٦ الزخرف﴾

فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً ﴿١٨ محمد﴾


فبني إسرائيل لهم موعد ووعد بالنهاية المخزية و عذابهم و زوالهم بظني و الله أعلم سيكون مباغتاً.

رد مع اقتباس