عرض مشاركة واحدة
  #31  
قديم 12-15-2018, 01:42 PM
المسلم لله المسلم لله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 784
معدل تقييم المستوى: 2
المسلم لله will become famous soon enough
افتراضي رد: هل يوجد حديث واحد صحيح فيه لفظ المهدي؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد الثاني مشاهدة المشاركة
الأخوة المشاركين أوردوا لك بعض الأحاديث وأخبروك بإن الشيخ الألباني قال عنها صحيحة وجعلها في سلسلة الأحاديث الصحيحة. لكنك قلت لا لتصحيح الألباني وأن هذه الأحاديث غير صحيحة السند وفيها مقال. فهل يخفى عليك التمييز بين الحديث الصحيح لذاته والصحيح لغيره، وأن بعض الأحاديث التي ليست صحيحة بذاتها وعليها مقال في إسنادها قد تقوى بشواهد ومتابعات (أيضا بأحاديث ليست صحيحة بذاتها بل حتى ضعيفة لكن ليست شديدة الضعف) فترقى إلى درجة الصحيح بغيرها، وأن أغلب المحققين من علماء الحديث( كالشيخ الألباني رحه الله ) يشتغلون بهذا الفن. لذا عودة لسؤالك المكرر ولإجل تحرير مناط النزاع، فيجب أن تغير المنطوق وتقول، إئتوني بأحاديث صحيحة لذاتها عن المهدي، عندها نقول لك لاتوجد ولا يلزمنا ذلك ،فما هو صحيح لغيره نأخذ به حتى في العقيدة والغيبيات، وهذا منهج أهل السنة والجماعة.
لم ياتي الاخوه باي حديث صحيح

اما الشيخ الالباني فمعروف منهجه في التساهل في تصحيح او تحسين بعض الاحاديث بتعدد طرقها الضعيفه

وقد قال الشيخ ابن عثيمين عن الالباني ان عنده تساهل في ترقية بعض الاحاديث الى درجة لا تصل إليها من التحسين او التصحيح

وقال الشيخ عبد العزيز الطريفي عنه:

(انتقد عليه تساهله في مواضع من أحكامه، كالتصحيح بمجموع الطرق، والتسامح في تحسين روايات بعض الضعفاء، ونحو ذلك)

وقال عنه الشيخ سعد الحميد:

(الشيخ له منهج يسير عليه في تحسين الأحاديث، وأنا عندي تحفظ على ذلك المنهج؛ فهو يتساهل في جمع طريق ضعيفة، مع طريق ضعيفة، وهكذا يجمع بينهما مع العلم بأن بعض تلك الطرق قد تكون مناكير، أو مما تفرد به بعض الرواة تفردًا منكرًا عند العلماء، والشيخ لا يُبالي بهذا)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد الثاني مشاهدة المشاركة
عودة لسؤالك المكرر ولإجل تحرير مناط النزاع، فيجب أن تغير المنطوق وتقول، إئتوني بأحاديث صحيحة لذاتها عن المهدي، عندها نقول لك لاتوجد
اما هذه فاتفق معك فيها فقد صدقت

لا توجد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد الثاني مشاهدة المشاركة
ولا يلزمنا ذلك ،فما هو صحيح لغيره نأخذ به حتى في العقيدة والغيبيات، وهذا منهج أهل السنة والجماعة.
اما هذه فاختلف معك فيها

فمنهج تصحيح الاحاديث بتعدد الطرق ليس متفقا عليه عند المحدثين من اهل السنه

والحديث الضعيف لا يحتج به في الحلال والحرام فكيف بالعقائد

رد مع اقتباس