عرض مشاركة واحدة
  #61  
قديم 08-01-2014, 05:59 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: حلّــي أيام عمرك بـــرمضـــان .. !

من أهم العلامات التي تستطيع من خلالها معرفة قبول صيامك

أن تتبع الحسنة بالحسنة

فإتيان العبد بعد رمضان بالطاعات والقُربات والمحافظة عليها

وأن يقرر الابتعاد عن المعاصي

وكل ما يغضب الله (من نمص أو ربا أو غيبة أو تبرج وسفور أو غيره) دليل على رضي الله عن العبد

وإذا رضي الله عن العبد وفقه إلى عمل الطاعة وترك المعصية

يقول الله جل وعلا

( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة أن لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون)

إذاً ركاب الاستقامة مستمر من شهر رمضان إلى شهر رمضان

لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

" الصلاة إلى الصلاة ورمضان إلى رمضان والحج إلى الحج مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر "

واعلم أن أحب الأعمال إلى الله ما دووم عليه وإن قل

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

" أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا ، وإن أحب الأعمال إلى الله ما دووم عليه وإن قل وكان آل محمد صلى الله عليه وسلم إذا عملوا عملاً ثبتوه " أي داوموا عليه، رواه مسلم .

وإليكم هذه النصائح التي من خلالها يمكن أن تعينكم – بإذن الله - على الاستقامة والبعد عن الفتور بعد رمضان :

النصيحـــة الأولـــــى

احذر شيطانك بعد رمضان

كان الشيطان مأسورا وقد فك من أسره بعد مغرب آخر يوم رمضان

وهو الآن في منتهى الضراوة

هدفه أن يضيعك ويسلط باقي شياطين الإنس عليك لإفسادك

لأنك هدمت في شهر واحد ما أنجزه الشيطان خلال سنوات

لهذا فهو في حالة من الغضب والثورة

وما أقوله هذا يحدث بعد كل عمل صالح وبعد كل عمرة أو حج تتكرر نفس القصة

فبعد أن يعود الإنسان من العمرة تراه يرتكب معصية في حجم المصيبة

هذه قاعدة الشيطان..

بعد أعمال الطاعات القوية يبذل من المجهود أضعاف ما كان يبذل.

استمع إلى قول الله عز وجل :

(ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه، إلا فريقاً من المؤمنين)

الشيطان يريد في أول يوم بعد رمضان أن يضيع عليك رمضان كله

حتى يؤدي ذلك إلى إحباط مدمر

فتقول لنفسك ألا فائدة مني فبعد أن صمدت رمضان كله أضاعتني الفتنة في يوم واحد

ثم يدفعك اليأس والإحباط إلى الاندفاع في المعصية يوم العيد بل وفي ليلة العيد.

الشيطان يريد أن يوقعك في جريمة حتى يكون الإحباط مروعاً

فتشعر أنك ضعيف جداً وتيأس من قدرتك على عبادة الله.

لذلك عندما تقابل أول معصية امسك نفسك ..

كن يقظاً عند الأسبوع الأول بعد رمضان

لو أمسكت نفسك في الأسبوع الأول سوف تتغير طريقة إبليس معك

فالشيطان يلتقطك وأنت في حالة استرخاء ما بعد رمضان

فمن ناحية أنت في استرخاء ومن ناحية أخرى يندفع الشيطان إليك بكل قوته فتقع

أمسك نفسك عن المعصية الأسبوع الأول بعد رمضان تزداد ثقتك بنفسك

هذا عن تجربة وسوف تكمل المشوار بإذن الله

الشيطان يصور لك أنك خارج من صوم رمضان متعباً وقد بذلت ما فى وسعك!!!! والآن عليك أن تستريح!!!!

أحذر هذا الوهم

وأعلم أنه لا توجد في الدنيا راحة

وأنك لن تستريح إلا في القبر ثم في الجنة بإذن الله.

سئل الإمام أحمد ابن جنبل: متى يجد العبد طعم الراحة؟ ..
فقال: عند أول قدم يضعها في الجنة
أما ما قبل ذلك فلا راحة



النصيحـــة الثـــانـــيـــة


إياك أن تهبط من الهمة العالية بعد صلاة العيد ستعود متعباً إلى بيتك وتنام

ومن المحتمل أن تفوتك صلاة الظهر

ومن المحتمل أن تستيقظ عند العصر ولا تنزل إلى المسجد

ومن المحتمل أن تخطف المغرب بفتور

ويا خوفي لو ضاعت منك العشاء أو أول يوم العيد لا تقرأ القرآن

ولو فاتك فجر ثاني أيام العيد وفجر ثالث أيام العيد ولم تقرأ القرآن في الأسبوع الأول

فلا أنا ولا أنت نستطيع المحافظة على المستوى الإيماني الذي حققناه

إنما المطلوب ألا تنزل عنه في الأسبوع الأول

هذا الأسبوع الذي يري الله فيه مدى صدقك.

فما هو الحد الأدنى الذي ينبغي الحفاظ عليه من الثروة الإيمانية بعد رمضان ؟

استمرارية الصلاة

في المسجد للرجال , والصلاة على وقتها للنساء
ولو كنت لا تصلى في المسجد خلال شهر رمضان، أو تأخر الصلاة
فاحرص على الصلاة على وقتها وفي المسجد الأسبوع الأول بعد رمضان
ولو صليت ثلاثة فروض من الخمسة في المسجد فأنت ناجح في الامتحان
ولابد أن تصلي أيام العيد الثلاثة في المسجد جماعة

صيام الستة من شوال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ‏من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر"


الاكثار من الشكر والاستغفار

اشكر الله لأنه وفقك الله لصيام رمضان وقيامه
وداوم على ذكر الله ولو خمس دقائق كل يوم
فإن الله عز وجل قال في آخر آية الصيام
( وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون )
والشكر ليس باللسان وإنما بالقلب والأقوال والأعمال وعدم الإدبار بعد الإقبال

الدعاء

ادع الله كل يوم ولو دقيقتين
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث إما أن تعجل له دعوته في الدنيا وإما أن تدخر له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من الشر مثل ذلك قالوا يا رسول الله إذا نكثر قال الله أكثر"

قراءة القرآن

ابدأ ختمة جديدة للقرآن الكريم بعد رمضان
حتى ولو قرأت كل يوم عشرة آيات فقط

دوام النوافل

تدريب النفس على المحافظ على أداء النوافل الراتبة قدر المستطاع وهي
ركعتان قبل صلاة الفجر
4 ركعات قبل صلاة الظهر وركعتين بعدها
ركعتين بعد صلاة المغرب
وركعتين بعد صلاة العشاء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بنى الله له بيتًا في الجنة"


تنفيذ وصية المصطفى (صلى الله عليه وسلم)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت : صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، وصلاة الضحى ، ونوم على وتر .


المداومة على أداء صلاة الليل ولو ركعتين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ينزل الله تعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول عز وجل: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له" متفق عليه .


الصحبة الصالحة

لابد أن يكون لك صاحب متدين وملتزم
فصحبة السوء وراء كل ضياع للإنسان.
أخبرنى من هم أصحابك، أقل لك هل ستظل على إيمانك أم لا
فالأصدقاء ثلاثة أصناف: - أصدقاء متدينون طائعون لله
وأصدقاء فجرة فسقة عصاة
و أصدقاء غافلون عن ذكر الله
أمسك في الطائع المتدين بقوة وصاحبه
أما أصدقاؤك من العصاة والفجرة فاقطع علاقتك بهم
وابق خيطاً رفيعاً من الود لعل الله يهديهم في يوم من الأيام.
أما الغافلون فلا تتركهم ولا تذب فيهم، حتى تأخذ بأيديهم للإيمان

ولو وجدت نفسك لم ترتكب المعاصي في الأسبوع الأول من شوال
ولو وجدت أنك حافظت على الحد الأدنى من الطاعات التي مارستها في رمضان
فإن رمضان قد قبل منك بإذن الله.

فإياك والرجوع الى المعاصي والفسق والمجون
وترك الطاعات والأعمال الصالحة بعد رمضان ..
فبعد أن تنعم بنعيم الطاعة ولذة المناجاة .. ترجع إلى جحيم المعاصي والفجر !!

فبئس القوم الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان !!

منقول

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس