عرض مشاركة واحدة
  #42  
قديم 10-06-2013, 09:12 PM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: قبســـــات من وحي القرآن الكريم

(إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا
فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ
وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا
يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ
الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ
أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)


بعد أن تحدث الحق عن الجنة
وأعطانا مثلا يقرب لنا صور النعيم الهائلة التي سينعم بها المسلم في تلك الدار
أراد أن يوضح لنا المنهج الإيماني الذي يجب أن يسلكه كل مؤمن
وما دام المسلم قد دخل في عقد إيماني مع الله
فيجب عليه أن يقبل منه المنهج الذي سيسير عليه في حياته
دون أن يسأل عن الحكمة من هذا المنهج
وعدم سؤاله ذاك: هو جزء من الإيمان من الغيب

فنحن نتوضأ لأن الله أمرنا بذلك
ولو كان الوضوء نظافة لقمنا بالاستحمام قبل كل صلاة

ونحن نصوم لأن الله أمرنا بذلك
ولو كان الصوم شعورا بالجوع لاستثنى الله الفقير منه

ونحن نصلي لأن الله أمرنا بذلك
ولو كانت الصلاة رياضة لاستبدلناها بالرياضة في الملاعب

تلك هي المقدمة
لآية ( إن الله لايستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها)

لماذا ؟

لأن الكفار استقبلوا هذا المثل بالسخرية
وقالوا كيف يضرب الله مثلا بمخلوق ضعيف يكفي أن تضربه بكفك فيموت؟
ولماذا لم يضرب مثلا بالفيل الذي هو ضخم الجثة ؟
أو بالأسد وهو شديد القوة
فقالوا (ماذا أراد الله بهذا مثلا)

ولم يفطنوا إلى أن هذه البعوضة دقيقة الحجم
إلا أن خلقها معجزة
ففيها كل الأجهزة اللازمة لها في حياتها

ولنشاهد هذا الفديو الموضح قبل اكمال القراءة

http://safeshare.tv/w/uCIjDJEFFt

والله لم يضرب لنا مثلا عن البعوضة فقط
بل عن شيء أصغر منها يعيش فوقها
وتلك من دقة الخلق
لذلك تعجب المؤمنون وسبّحوا ربهم
أما الكافرون فزادوا ضلالا (يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يظل به إلا الفاسقين)

فمن هم الفاسقون؟

يقال أولا: فسقت الرطبة
أي بعدت القشرة عن الثمر
وهكذا هو الفاسق
هو المبتعد عن شرع الله
ينسلخ بسهولة ويسر
لأنه غير ملتصق به

فما هي صفات الفاسقين ؟

لقد حددها الله سبحانه في ثلاث صفات

1- ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه
2- يقطعون ما أمر الله به أن يوصل
3- يفسدون في الأرض

فما هو عهد الله الذي نقضوه ؟!

إنه الإيمان الأول
الإيمان الفطري الموجود في كل منا
فالله سبحانه وتعالى قد أخذ من جميع البشر عهدا
فوفّى بعضهم ونقضه بعض

(وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم
قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين)


ثم جاءت الغفلة إلى القلوب بمرور الوقت
فنقضوا العهد
وأتخذوا آلهة من دون الله
وإذا كان لا عهد لهم مع خالقهم
فمن باب أولى
أن لا عهد لهم مع الناس

ثم تأتي بعد ذلك الصفة الثانية
فهم يقطعون ما أمر الله به أن يوصل
وهو صلة الرحم

وروابط صلة الرحم
تبتدأ بالأسرة
ثم تتسع لتشمل القرية أو الحي
ثم تتسع لتشمل الدولة والمجتمع
ثم تتسع لتشمل المؤمنين جميعا
لم تتسع لتشمل العالم كله
هذه هي الأخوة الإنسانية التي يريد الله أن يلفتنا إليها

لكن هذه اللفتة
لاتقتصر على الناحية الإنسانية فقط
فالله أمرنا أن نصل الرحم
وجاء هؤلاء وخالفوا وقطعوا هذه الصلة
إذن فالله يسجل لنا ما فعلوه وما خالفوه

ولو رأينا المجتمعات الغربية
فسنلاحظ فيها تفكك الأسرة
وانحراف إلى المخدرات والخمر والزنا وغيرها من الرذائل

جيل ضائع
من الذي أضاعه ؟
عدم صلة الرحم

ونحن لانلوم الشباب فقط
بل نلوم الآباء الذين تركوا أولادهم وأهدروا صلة الرحمن
فشب جيل يعاني من عقد نفسية لاحدود لها

أما الصفة الثالثة.. فهي الإفساد في الأرض
مع أن كل ما في الكون مخلوق على نظام (قدّر فهدى)
أي كل شيء له هدى
ولابد أن يتبعه
لكن الإنسان جاء في مجال الاختيار وأفسد الصلاح

ومن رحمة الله أنه جعل في كونه خلقا يعمل مقهورا
ليضبط حركة الكون الأعلى
فالشمس والنجوم والأرض وكل الكون
ما عدا الإنس والجن
يسير في نظام دقيق

لماذا ؟

لأنه يسير بلا اختيار له
رغم أن الله له صفة القهر
وهو يستطيع أن يخلقنا مقهورين
لكنه أعطانا الاختيار حتى نأتيه عن حب
وليس عن قهر

فأنت تحب الشهوات
لكن حبك لله يجب أن يكون أكثر
فتقيد نفسك بمنهج الله
إذن فالاختيار لم يعط لنا لنفسد في الأرض
ولكنه أعطي لنا
لنأتي الله سبحانه طائعين ولسنا مقهورين

والفساد في الأرض
أن تخرج الشيء عن حد اعتداله
فالأشياء خلقها الله صالحة
فلا أنت تركتها تعمل على صلاحها
ولا أنت تركتها دون أن تفسدها بتغيير اتجاهها

وأول مظاهر الفساد
أن يوكل الامر إلى غير أهله
كما يقول (صلى الله عليه وسلم).. "إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة"

فالذي يجيد النفاق هو الذي يصل اليوم للدرجات العلى
والذي يتقن عمله لايصل إلى شيء
فيقوم المنافقين الجهلة بتسيير الأمور بدون علم
فيضيع الحق
وتضيع القيم
ويصبح المجتمع غابة

والفساد في الأرض
هو أن نجعل عقولنا هي الحاكمة
فلا ميزان
فنقطع الأشجار
ونرمي مخلفات المصانع في الأنهار فنفسدها
ونرش بالكيمياويات على الزرع فنلمؤه سما
وينتشر الظلم
وتضيع الأمانة
وتفسد المعاملات بين الناس
وتضيع الحقوق

فماذا يكون وصف هؤلاء .. (أولئك هم الخاسرون)

خسروا ماذا ؟
خسروا دنياهم وآخرتهم وأنفسهم
لأن الإنسان له حياتان
وعمر الإنسان قد يكون يوما أو شهرا أو عاما
والحياة الدنيا مهما طالت فهي قصيرة
فالذي يبيع آخرته بدنياه لابد أن يكون خاسرا

وهكذا
خسر الإنسان كل الصفقة
ونتيجتها ليس خسرانا عاديا
أو موقوتا
أو معوضا في صفقة قادمة
بل هو خسران أبدي
فهناك خاسر
وهناك أخسر

والعجيب أننا نرى الناس يعدون للحياة الدنيا اعدادا قويا
يرسلون أولادهم لمدارس لغات
ويتحملون في ذلك ما لا يطيقون من المال
وهم في ذلك يعدونهم لمستقبل مظنون وليس يقينا
لأن الإنسان ممكن أن يموت وهو شاب
فيضيع كل ما أنفقوه من أجله
ولا أحد يلتفت للآخرة
أو يعلم أولاده على الصلاة
وعلى عبادة الله
وعلى الأمانة
وعلى كل ما يقربهم إلى الله

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس