عرض مشاركة واحدة
  #39  
قديم 10-06-2013, 01:11 AM
رند الناصري رند الناصري غير متصل
(يوسف عمر) سابقا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 21,091
معدل تقييم المستوى: 32
رند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the roughرند الناصري is a jewel in the rough
افتراضي رد: قبســـــات من وحي القرآن الكريم

حاضر أخي الكريم

سؤالك كان: هل اليهود الذينَ كفروا هم عرب ؟

تلك قصة طويلة أخي الكريم
وكي أجيبك عليها لابد وأن نعود إلى زمن موسى (عليه السلام)
زمن إنزال التوراة

فماذا كان إسمهم في عهد موسى ؟
كان اسمهم بنو إسرائيل
(وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ)
فالشاهد هنا هو موسى (عليه السلام)..

الأمر الثاني.. لايوجد شيء اسمه ديانة يهودية
فموسى (عليه السلام) كان مسلما
(وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آَمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ)

فماذا كان يسمي الله الفئة المؤمنة من قوم موسى (عليه السلام) ؟!

كان يسميهم .. (الذين هادوا)
وهؤلاء قد مدحهم الله في القرآن كما في قوله

(إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا
فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)


فما الذي حصل ؟!

بعد موت موسى (عليه السلام) قام بعض من علماء بني إسرائيل بتحريف التوراة
فاستحدثوا بدعة من الدين سموها اليهودية
وكأنها دين جديد !
ثم حرفوا النصوص (ليس جميعها)
وجعلوا أحبارهم أربابا من دون الله

لكن ما المقصود بالعرب ؟!

العرب هم كل من يتكلم بلسان عربي
فالعربية ليست قومية أخي الكريم

فهل بني إسرائيل كانوا من العرب ؟!

الإجابة هي نعم
فاليهود أصلهم من الأزد الذين استوطنوا الجزيرة العربية واليمن على وجه الخصوص
وموسى (عليه السلام) كان منهم
كما في قوله (صلى الله عليه وسلم) حين شبه موسى (عليه السلام) بهم
فقال (كأنه من رجال شنوءة)
فهم يملكون كمال الخِلقة البشرية

لكن
إذا كان بنو إسرائيل من العرب فلماذا كفروا بمحمد (صلى الله عليه وسلم) ؟!


الجواب: لقد ذُكر في كتابهم أن النبي الجديد سيكون في جزيرة العرب
لكن انتبه
فالتوراة كانت محرفة حتى في زمنه (صلى الله عليه وسلم)
بسبب البعد بين زمن موسى وزمن المصطفى
كما في قوله

(قُلْ مَنْ أَنْزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا)

فبعد أن استقلّ اليهود بأنفسهم وأصبح لهم دينا مختلف
ولأن موسى جاء من فرع إسحاق (عليهما السلام)
فتصوروا أن تكتمل الشجرة النبوية بظهور نبي من نفس السلالة
نبيا ينادي بدين اليهود المُبتدع
وليس نبيا من فرع آخر ينادي بدين موسى (عليه السلام)
وهو الدين السماوي الذي استبدلوه بدين وضعي
لذلك رفضوا نبوته (صلى الله عليه وسلم)
وكفروا به

السلام عليكم

__________________
إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ
الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
رد مع اقتباس