عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 07-08-2009, 10:44 PM
لن نركع الا لله لن نركع الا لله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 378
معدل تقييم المستوى: 12
لن نركع الا لله is on a distinguished road
افتراضي رد: من هم الإثنى عشر خليفة قرشي ولايزال بهم الدين عزيزاً منيعاً ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدرالزمان مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا اخي لن نركع الا لله معلومات قيمه جدا ولكن سؤالي اخي اسبشهاد هؤلاء الائمه الثمانيه بالسم هل هو من كلام الشيعه ام ثابت عند اهل السنه ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا أخي الحبيب بدر الزمان

راجع أخي الفاضل المراجع والتراجم التي ذكرتها مرفقه لكل منهم ستجد فيها تفصيل أكثر ونحن أولى بالشيعة منهم

الشاهد في الموضوع أن حبنا لهم لايطريهم فوق منزلتهم فهم ليسوا الأئمة المهديين الخلفاء الراشدين الإثنى عشر المذكورين في النصوص إلا الإمام علي والحسن رضي الله عنهما

بل البقية لم يكونوا خلفاء وكانوا من الرعية وأبلوا بلاء حسنا بسبب حسد الحساد من الحاقدين والواشين

نسأل الله أن يجمعنا بهم وبجميع أحبابنا وبرسوله محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه في الفردوس الأعلى في أعلى الجنان في لقاء الدعة وتحف الكرامة ومنتهى الطمئنينة وفي مستقر رحمة الله وعفوه ومغفرته ورضوانه سبحانه وتعالى

ومعلوم الثابت والقطعي في المراجع وكتب التاريخ أن آل البيت منذ توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أبلوا بلاء شديدا وقد لقوا تطريدا وتشريدا وهاجر منهم الكثير من جزيرة العرب لبلاد كثيرة الى لمصر والشام والسودان والعراق واليمن وخرسان

ووصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بهم في قوله أوصيكم الله في آل بيتي أوصيكم الله في آل بيتي أوصيكم الله في آل بيتي

لها بعد غفل عنه الكثير ون

وكانت لها إشارة مع الأسف الشديد قوبلت من بعض أفراد هذه الأمة بالجحود والنكران وابتليت الأمة بسبب تضيع هذه الوصية والبعد عنها بلاء شديدا

بدأت منذ تحمل أزواجه رضي الله عنهن من بعده مشقة المعيشة وكذلك سب الروافض لأحب زوجاته عائشة رضي الله عنها والطعن فيها وزوجاته أخص آل بيته صلى الله عليه وسلم ليس كما يقول الروافض فأزواج الرجل أخص أهله وخاصته وآله وكان الصحابة يعلمون قدر هذه الوصية وكان يحنوا عليهم أمثال عبد الرحمن بن عوف وبعض الصحابة وأن علي رضي الله عنه أكرم عائشة في موقعة الجمل وأبلغها مأمنها لوصية الرسول صلى الله عليه وسلم بها فقد قال له إن وليت من أمرها شيئا فأرفق بها وأبلغها مأمنها
على الرغم أنها خرجت لقتاله وكان بسبب هذا الإكرام فتنة كبيرة وقع فيها الخوارج لأنهم ظنوا أن خروجها على الإمام علي رضي الله عنه كفر وحاججهم بن عباس رضي الله عنه فيما ذهبوا إليه وقال لهم إنها أم المؤمنين وزوجة رسوله صلى الله عليه وسلم في الدنيا والأخرة ولكن الله إبتلاكم بها

وقد تحمل الإمام علي رضي الله عنه في سبيل ذلك خوض المعارك وقتال الخوارج

وقاتل على تأويل القرآن كما قاتل رسول الله صلى الله عليه وسلم على تنزيله

ولم يكفرهم وعاملهم معاملة البغاة وأوضح كثيرا مما إلتبس على بعضهم من فتنة التكفير للمسلم وإنزال نصوص الكفر على المؤمنين

وقد قتل علي رضي الله عنه ظلما وجورا على يد عبد الرحمن بن ملجم الخارجي بسبب ذلك وذكرت كتب السير والتاريخ أيضا قتل الحسن رضي الله عنه مسموما وهو الثابت والمشهور أما باقي آل البيت فما لانعلمه عنهم الكثير نظرا لعوامل كثيرة و لأسباب كثيرة يعرفها اللبيب بالإشارة

وحادثة مقتل الحسين وخذلان أهل العراق له بعدما أرسلوا له البيعة فخذلوه وقتلوه

وكذبوا عليه وكانوا حربا عليه ودعا عليهم رافع يده بعد أن قتل من آل البيت العشرات وانتهكت حرمات نسائهم وسبيت بعض نسائهم في مشهد سيظل عارا وشنار على جبين هذه الأمة وقد دعا عليهم رضي الله عنه خاصة أهل العراق قائلا
اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقا
واجعلهم طرائق قددا , ولا ترضي الولاة عنهم أبدا ,
فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدو علينا فقتلونا ) .
وهو ثابت حتى في كتب الشيعة في كتاب ( الإرشاد للشيخ ) المفيد 2 / 110- 111 .

ولازالت دعوته على آهل العراق مشهودة للقاصي والداني

وكانت هذه الفترة التي أبلوا فيها بلاء شديدا على آل البيت حيث كانوا يسبوا على المنابر وفي صلاة الجمع وكانت النصوص التي تتكلم على فضائل آل البيت ومناقبهم في ذلك الوقت تصل الى حد الجريمة حتى ذكر في بداية كتاب الفتن في نرجمة نعيم بن حماد أنه قتل ودفن وهو مكبل بالحديد لكي يبعث يوم القيامة مخاصما لأحد خلفائهم وكان جريمته رده على فتنة خلق القرآن وكتاب الفتن الذي ظل دهرا محظورا


وضاعت الخلافة على منهاج النبوة ومازلنا نعاني منها حتى اليوم وسيكون إن شاء الله إكرام للحسن بن علي لتنازله عن الخلافة أن يكون من نسله ومن ولده من يعيد عزة هذه الأمة وأمجادها ويملئ الأرض رحمة وعدلا كما ملئت ظلما وجورا يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض

ذكر ابن كثيرفي البداية والنهاية وفي أشراط الساعة
أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذ رأى فتية من بني
هاشم فاغرورقت عيناه بالدموع فقلنا يارسول الله لازلنا نرى في وجهك شيئا
نكرهه فقال:- إنا آل بيت قد أختار لنا الله الأخرة على الدنيا وإن آل بيتي
سيلقون بعدي تطريدا وتشريدا حتى يأتي جيش من قبل خرسان فيمكن لهم
كما مكنت قريش لمحمد..

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

__________________
أفضل الصدقة إصلاح ذات البين ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة قالوا بلى قال إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحالقة تحلق الدين
فاستحق صاحب هذا الوصف وهذ الخلق ان يكون صاحب افضل صدقة واعظم درجة من الصيام والصلاة
رد مع اقتباس