الموضوع: حقيقة الدجال..
عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 04-09-2017, 01:45 AM
نهاوند نهاوند غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: دول الخليج العربي
المشاركات: 3,345
معدل تقييم المستوى: 13
نهاوند has a spectacular aura aboutنهاوند has a spectacular aura about
افتراضي رد: حقيقة الدجال..

سؤال: أرجو توضيح حقيقه المسيح الدجال هل هو شخص أم هو عبارة عن الدنيا بما فيها من فتن, حيث يأتي ويعرض فتنته على الناس، وإن كان شخص فإن الطفل الصغير إذا سألته عن المسيح الدجال فإنه سوف يعرفه فكيف يُفتن المؤمن به.


إجابة: فإن الدجال رجل معين من البشر يمتحن الله تعالى به عباده كما جاء في السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي قد وردت فيها صفاته وأنه من البشر، روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في وصف الدجال: رجل أحمر جسيم جعد الرأس أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية. وروى الإمام أحمد في مسنده عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال فقال: هو أعور هجان، كأن رأسه أصلة، أشبه رجالكم به عبد العزى بن قطن. قال الشيخ الألباني في كتابه (سلسلة الأحاديث الصحيحة) بعد أن أورد هذا الحديث: والحديث صريح في أن الدجال الأكبر من البشر، وهو من الأدلة على بطلان تأويلهم بأنه ليس بشخص وإنما هو رمز للحضارة الأوروبية وزخارفها وفتنتها، فالدجال بشر وفتنته أكبر من ذلك. انتهى..

وقد كان بعض الصحابة يعتقد أن اليهودي ابن صياد، والذي كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم هو المسيح الدجال، وهذا يدل على أنه كان مقرراً عندهم كونه من البشر،

وأما كونه قد يفتتن بعض الناس به مع كونه معروفاً فليس في هذا غرابة، فإن هذا من الخذلان الذي قد يبتلى به بعض الناس، فيغتر بما يرى من الدجال من أمور خارقة للعادة فيؤمن به، وأما المؤمن بالله فإنه يوفق فيقرأ بين عيني الدجال كلمة كافر، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في صفة الدجال: إنه مكتوب بين عينيه كافر، يقرؤه من كره عمله، أو يقرؤه كل مؤمن. رواه مسلم..
قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: وقال النووي: الصحيح الذي عليه المحققون أن الكتابة المذكورة حقيقة جعلها الله علامة قاطعة بكذب الدجال، فيظهر الله المؤمن عليها، ويخفيها على من أراد شقاوته. انتهى.



http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=109526

__________________
قال عليه الصلاة والسلام : "من سرّه أن يستجيب الله له عند الشدائد والكُرب ، فليكثر الدعاء في الرخاء" .
اللهم اجعلنا ممن توكل عليك فكفيته، واستهداك فهديته، واستغفرك فغفرت له، واستنصرك فنصرته، ودعاك فأجبته.
رد مع اقتباس